الأخبار
أخبار إقليمية
والي غرب دارفور: نتيجة الاستفتاء الاداري أكدت أن مواطن دارفور حدد موقفه بكل حرية
والي غرب دارفور: نتيجة الاستفتاء الاداري أكدت أن مواطن دارفور حدد موقفه بكل حرية


04-23-2016 10:43 PM
قال والي غرب دارفور خليل عبد الله إن النتيجة التي أعلنتها المفوضية القومية للاستفتاء الإداري لدارفور بفوز خيار الولايات بنسبة 97،72% أكدت أن مواطن دارفور حدد موقفه بكل حرية علي الرغم من تحريض الحركات المسلحة ودفعهم بعدم الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء إلا أن دعوتهم لم تجد الاستجابة، وقال لم أتوقع أن تبارك الحركات المسلحة هذا الاستفتاء لأنها لم تحتكم إلى عقل أو منطق أو موضوعية ولكنها تحتكم إلى البندقية ، وأضاف إن أميركا كذلك حاولت أن تشكك في الاستفتاء الإداري قبل قيامه مستطردا " انه موقف غير مبنى على واقع".
وأشار في تصريح (لسونا) إلى أن ولايات دارفور موعودة بعمل كبير يتمثل في جمع السلاح وتعزيز السلام وتنفيذ إجراءات السلم الاجتماعي والتعايش السلمي مؤكداً أنها كذلك ستمضي إلى غاياتها متوقعاً أن تنتظم هذه الولايات تنمية كبيرة تعيد لها الأمن والاستقرار والنماء.
ولفت خليل إلى أنه عقدت ورشة بواسطة ال( DDR) والسلطة الإقليمية وبعض المنظمات وحكومات ولايات دارفور تتعلق بكيفية جمع السلاح وقال في الفترة القريبة ستكون هنالك ترتيبات بهذا الشأن لا أريد أن أفصح عنها.

سونا


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 5884

التعليقات
#1449481 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2016 09:32 AM
ليس خارج النص !1
من تعليق سابق قلت ان نسبة التصويت لصالح الولايات سيكون 96% وتاكيدا لمقولة مهماأسأت الظن بهم تجد انك قد احسنت الظن فيهم !!زادت النسبة عما توقعته من قبل اجراء الاستفتاء !! وفي تعليقي التالي تتضح الصورة !! كل مواضيعهم متشابهة ولا يخرج تعليق سابق منها عن لاحق !!
اقتباس:
(أنَّ (99%) من أهل دارفور مع خيار الولايات، دون توضيح الأُسُس والمعايير التي استند إليها في تحديد هذه النسبة(
انتهى
النسبة تماثل على استحياء نسبة الانتخابات الأخيرة إلا قليلا !! والأسس التي تمت الإشارة إليها هي في حقيقة الآمر غير موجودة حتى يتم الاستناد عليها !! أما الأسس العلمية التي تم ذكرها تناقض أهداف وأشواق الجماعة الإرهابية المستعمرة !! بادئ الرأي!! وفي ما يلي الأسس التي تقوم عليها سياسة العصابة المجرمة !!
في الأولى أن أهل دارفور (كمثال) يتوافقون مع خيارات الكيزان التي هي خيارات أهل دارفور !! والما عاجبه يلحس كوعه !! وهل السودان إلا الكيزان وخيارات الكيزان !! الغرض من تقسيم السودان إلى ولايات يصب في مصلحة جريمة التمكين وفي تفعيل فرق تسد !! ولا يحتاج الأمر إلى إعمال فكر أو تدبر أو قراءة للتاريخ !! فإحكام (السيطرة) على إقليم بكامله لا تستطيعه مردة الكيزان لا إداريا ولا سياسيا ولا إقتصاديا ولا عسكريا ولا أمنيا ولا اجتماعيا ولا فكريا !! وهذا يقود إلى ما تخشاه الجماعة الإرهابية المستعمرة من التحام منظومة صفوف الشعب السوداني و!! وأن تعود المياه إلى مجاريها التي (جاهدت) الجماعة الإرهابية المستعمرة لتغيير مساراتها لأكثر من ربع قرن من الزمان !! فيذهب الزبد جفاء !! وبالتالي يتم ترميم ما تهتك من النسيج الاجتماعي فتقوى شوكة المعارضة الداخلية من المظلومين!! وهذا التخوف يبدو جليا للعيان إذا أمعنا النظر في نسبة الكيزان من المواطنين في كل إقليم من أقاليم السودان (حتى تكتمل الصورة) !! وعلى ذلك لا مناص من تفتيت الأقاليم إلى ولايات لتسهل القيادة أو بالمعنى الأقرب إلى الصواب (الانقياد) لتتصاعد وتيرة تفعيل جريمة التمكين وإحلال الروابض!! وتعيين (وتوزير) منسوبي الجماعة الإرهابية المستعمرة !! ووضع رئيس عصابة واليا (مستترا) على الإقليم ورؤساء خلايا على الولايات والمحليات !! لإحكام تشديد القبضة الاستعمارية على الإنسان والحيوان والثروات والمقدرات !! وخنق الحريات وخلق سجن كبير بمساحة الوطن يتكون من ولايات !! هذا ما يجري في واقع الحال وان أرعد المرجفون في المدينة !! وهذا ينطبق على كل أقاليم السودان شماله وجنوبه وشرقه وغربه ووسطه بدون استثناء !!
وفي الثانية كانت النسبة لولا (الحياء) أو إن شئنا الدقة (الحذر) لبلغت النسبة 99% من أصوات المواطنين باحتساب الأموات والصناديق الفارغة من سجلات المقترعين والملأى من المصوتين!! وفي النهاية خيارات الكيزان هي خيارات كل السودان !! والإستفتاء هو الآخر (كالخوار) لا يقود إلا إلى اتجاه واحد وهو معلوم بالضرورة !!
وإن كان هذا تضييعا للأمانة فهو يقينا من علامات الساعة !! وفي الحديث الشريف :حدثنا محمد بن سنان حدثنا فليح بن سليمان حدثنا هلال بن علي عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه وسلم إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة قال كيف إضاعتها يا رسول الله قال إذا أسند الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة)
هل يا ترى قد اسند الأمر إلى غير أهله بسرقة الجماعة الإرهابية المستعمرة للسلطة ؟!!!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة