الأخبار
أخبار سياسية
بيونجيانج تقول ستواصل برنامجها النووي في تحد للعقوبات الدولية
بيونجيانج تقول ستواصل برنامجها النووي في تحد للعقوبات الدولية


05-09-2016 10:05 PM
بيونجيانج (رويترز) - ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن كوريا الشمالية قالت إنها ستعزز بشكل أكبر قدراتها في مجال الأسلحة النووية للدفاع عن النفس في قرار تمت الموافقة عليه خلال مؤتمر نادر لحزب العمال الحاكم في تحد لقرارات الأمم المتحدة.

والمؤتمر الذي انتهى يوم الاثنين واستمر أربعة أيام هو أول مؤتمر يعقد للحزب الحاكم منذ 36 عاما ومنحت كوريا الشمالية تأشيرات لعشرات من الصحفيين الأجانب بالتزامن مع انعقاده.

وكانت تحركات الصحفيين مراقبة عن كثب. وطُرد صحفي من هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) لم يكن يغطي المؤتمر مباشرة مع اثنين من زملائه بعد أن قال مسؤول بارز إنه "شوه الحقائق والوقائع" في تغطيته.

وذكرت وسائل إعلام أن الزعيم الشاب كيم جونج اون الذي تولى السلطة في عام 2011 بعد وفاة والده المفاجئة حصل على لقب جديد هو رئيس الحزب يوم الاثنين.

وتوقع خبراء هذه الترقية حيث كانوا يتوقعون أن يستخدم كيم المؤتمر لتعزيز قبضته على السلطة.

وتعرضت كوريا الشمالية لضغوط دولية مكثفة بشأن برنامجها للأسلحة النووية بما يشمل فرض عقوبات أكثر صرامة من الأمم المتحدة في مارس آذار وساندت الصين حليفة بيونجيانج تلك القرارات في أعقاب أحدث تجربة نووية أجرتها في يناير كانون الثاني.

ويضفي قرار المؤتمر صفة رسمية على موقف سابق لكوريا الشمالية التي أعلنت نفسها "دولة مسؤولة تمتلك أسلحة نووية" واستبعدت استخدام الأسلحة النووية إلا في حالة انتهاك سيادتها أولا من دول لديها أسلحة نووية.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية "سنتمسك باستمرار بالخط الاستراتيجي الذي يدفع في آن واحد البناء الاقتصادي وبناء قوة نووية وتعزيز قوة الدفاع الذاتي النووية كما ونوعا ما دام الامبرياليون يواصلون تهديدهم النووي وممارساتهم الاستبدادية."



ولا تزال الكوريتان في حالة حرب من الناحية الفنية منذ صراعهما الذي امتد بين عامي 1950 و1953 والذي انتهى بهدنة دون التوقيع على معاهدة سلام. وتشكل كوريا الشمالية تهديدا لكوريا الجنوبية وحليفتها الولايات المتحدة التي تتهمها بيونجيانج بالتخطيط لهجوم نووي.

ومنذ أحدث حزمة من قرارات الأمم المتحدة استمرت كوريا الشمالية في تطوير صواريخ وأسلحة نووية وزعمت أنها نجحت في تصغير رأس حربي نووي وإطلاق صاروخ باليستي من غواصة.

وعرض تلفزيون كوريا الشمالية الرسمي مساء يوم الاثنين لقطات لكيم وهو يعلن ختام المؤتمر.

*كوريتان متناحرتان

وأدانت كوريا الجنوبية وصف جارتها الشمالية لنفسها بأنها دولة مسلحة نوويا وقالت إنها ستواصل الضغط على بيونجيانج لحين تخليها عن طموحاتها النووية.

ويعتقد خبراء غربيون أن كوريا الشمالية لديها نحو 40 كيلوجراما من البلوتونيوم وهي كمية تكفي لصنع ما بين ثمانية إلى 12 سلاحا نوويا.

وفي مطلع الأسبوع اتخذ كيم موقفا تصالحيا تجاه العلاقات مع الجنوب قائلا إن محادثات عسكرية مطلوبة لبحث سبل تخفيف حدة التوتر.

ورفضت كوريا الجنوبية الاقتراح باعتباره لا معنى له.



وقال تشيونج جون هي المتحدث باسم وزارة الوحدة الكورية الجنوبية "لم نتخل عن الحوار.. لكن لن يكون إجراء حوار حقيقي ممكنا إلا عندما يظهر الشمال جدية فيما يتعلق بالتخلي عن السلاح النووي."

وحضر عدد كبير بشكل غير معتاد من الصحفيين الأجانب بلغ 128 صحفيا إلى بيونجيانج لتغطية المؤتمر لكنهم لم يحصلوا على إذن لحضور وقائعه سوى بعد ظهر الاثنين عندما سُمح لمجموعة تضم نحو 30 صحفيا منهم بالدخول إلى القاعة في مركز 25 أبريل الثقافي لبضع دقائق بعد إجراءات تفتيش أمني استمرت نحو ثلاث ساعات.

وقال الصحفيون الذين سُمح لهم بدخول القاعة إن كيم دخل وكان في استقباله حشد مهلل من المندوبين.

واجتذب طرد روبرت وينجفيلد هيز مراسل (بي.بي.سي) عناوين الأخبار في وسائل الإعلام الأجنبية يوم الاثنين. ووصل وينجفيلد هيز قبل بدء المؤتمر لتغطية زيارة مجموعة من الحائزين على جائزة نوبل.

واصطحبت وفود وسائل الإعلام الزائرة في وقت سابق يوم الاثنين في جولة شملت مصنعا للمنسوجات يحمل اسم زوجة مؤسس الدولة وهي جدة كيم ومستشفى للولادة ومصنعا للكابلات الكهربائية ومركزا للأطفال وهي مواقع نموذجية مدرجة أيضا ضمن مواقع الزيارة المرشحة للسائحين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2211


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة