الأخبار
أخبار السودان
طناجير السفــّاح.. (في خبر سارة)..!
طناجير السفــّاح.. (في خبر سارة)..!


05-09-2016 02:36 AM
عثمان شبونة

* البطولة اليوم؛ لمواقع الانترنت ــ بالأخص الصحافة الالكترونية ــ في نشر الحقائق المخيفة لنظام البشير في السودان وأجهزته الأمنية (المرعوبة دوماً بالحقيقة)، وكمثال؛ ما كنا لنعرف بربرية و(معتوهية!) هؤلاء بالوصف ــ الواقعي ــ والصور في اقتحام مكتب المحامي نبيل أديب؛ إذا انتظرنا الصحافة الورقية.. خصوصاً وأن الأخيرة تخرج صباحاً (مصفاة!) من أيّة أخبار أو عبارات تمسُّ القطيع الإجرامي الذي يحكم بلادنا بالإرهاب والإبتزاز والقوة الغاشمة..! كذلك لولا هذه الصحافة الالكترونية و(الفيس بوك!) لما انقشعت العتمة حول الفضائح الكبرى لأشخاص النظام؛ ولما علمنا بهذا (الكم) من أمكنة المفاسد التي ضربت رقماً قياسياً يبزُّ التاريخ!! أول الأمكنة (حيث يجلس المشير) ولا يشتمّ رائحته..! فوسائل الانترنت فضحت أملاكه الأسطورية؛ وقد إنسلَّ من القاع! وسائل الانترنت ــ على أقل المستويات ــ عرّت رقيصه الأعوج وسط (النسوان) وهو قائد ما يسمى (المشروع الحضاري) الذي عرف الناس منذ أمد ليس قصير أنه مشروع للنهب؛ القتل؛ وبقية موبقات الحركة البوهيمية المتأسلمة..! فإذا لم يكن (زحف الإنترنت) نضالاً؛ كيف هو النضال؟!

* الحديث عن الإعلام الالكتروني يجرّنا مباشرة إلى التداول الغبي جداً في محاولات التقليل من شأن (مناضلي الكيبورد) أو كما يحلو لجهلاء سلطة البشير وإعلامها المنحط وصفهم.. والوصف يأتي (كتقليل من الحالة النضالية) بينما لو عقِلنا الأمر لوجدنا أن (التسمية!) شرف لا يضاهيه شرف بالنسبة للمناضلين المفترى عليهم..! والنضال يتكامل ببعضه البعض.. فالجالسون وراء الحواسيب يطلقون الأفكار؛ يجمعون الصفوف؛ يبصِّرون الدنيا بفظاعات الطغمة الحاكمة في السودان وألاعيبها؛ هؤلاء لا يقلون أهمية عن مناضلين (في الميدان).. والكتابة في عالم اليوم أصبحت تحظى بمضمار التكنولوجيا الواسع دعماً لحق الحياة الكريمة؛ وغير ذلك من الأهداف السامية..! هذا المضمار يودُّ الطغاة تضييقه (على قدر أمخاخهم) فهم يبغضون نضال الكيبورد؛ ربما أكثر من بغضهم للمناضلين الآخرين حَمَلة السلاح..! وهذا مردّهُ لطبيعة رؤوس النظام؛ إذ يعلمون جيداً بأنهم جُناة عتاة؛ لكنهم (عرايا) أمام مرايا الكتابة.. فالطغاة تمثل لهم الحقائق مؤشر الخطر الأول؛ يريدون الأشياء مظلمة؛ معتمة، لذلك حين ينتقون أبواقاً للدفاع عنهم يختارونهم بذات الأقنعة التي يسهل هتكها..!! أي أبواق يحتفون بالكذب كمنجزٍ (مُبهِر)..!

* ولفائدة القارئ؛ لا غبار من التقاط معلومة ــ لا تختص بالسودان ــ إلاّ أنه يمكن البناء عليها ــ بالمقارنات ــ عموماً في فضاء (الإعلام الجديد)؛ فقد استمعت أمس لبرنامج "القاهرة 360" بقناة "القاهرة والناس".. استضاف مقدم البرنامج أسامة كمال أحد عمداء الإعلام (الباحث د. سامي عبدالعزيز) مبيناً ــ في دراسة ــ مدى تأثير التلفزيون على (المصريين) بنسبة متابعة بلغت 60% (في حصولهم على المعلومات) ثم يأتي تأثير مواقع التواصل الالكتروني بنسبة متابعة بلغت 17% .. وتحل الصحافة الورقية في المركز الأخير (في حصول المواطن المصري على المعلومات) بنسبة 6%..!

* بعيداً عن تفاصيل الدراسة الإعلامية الآنفة؛ يمكن استنتاج أن النسبة الغالبة في السودان تنحني إجلالاً (للكيبورد)..! إذ لا مقارنة بين التلفزيونات المصرية (والثكنات السودانية!) التي تسمّى قنوات فضائية..! هذا معلوم للمتابع المُنصِف..! فلا عجب أن تكون كثرة القنوات في مصر وتنوعها و(تحررها) وسيلة لجذب الـ(60%) من نسبة الدراسة المذكورة..! وفي السودان نفتقد القنوات الحرة.. بل كان العشم في قناة (واحدة) تقف بالمرصاد لأفعال "الإخوان" ومشروعهم التدميري في السودان..! فإذا أردنا أن (نرى أنفسنا) فللنظر لحصيلة القنوات الموجهة ضد (بشار) في سوريا؛ في مقابل (لا واحدة) ضد البشير؛ وهو لص المال والأرواح؛ صاحب السبق في المجازر البشعة؛ بلا انقطاع..! لذلك يتجه العقل الجمعي المعارض في السودان إلى بديل (يَزِنُّ ويَطِنُّ) في رؤوس الأذناب الذين تهش بهم عصابة الخرطوم (ذبابها)..! البديل للورق وللفضائية "المستعصية" على فصائل المعارضة؛ هو النضال الكترونياً عبر وسائل التواصل الكبرى والصُغرى.. وقد لخص مولانا سيف الدولة حمدناالله جملة كافية في هذا الخصوص حين سألناه في حوار "عن رأيه حول من يصفونهم بمعارضي الكيبورد"؟ فردّ باختصار: (هذا تعبير سخيف ومُفلِس، ثم من قال إن الخصم عليه أن يختار سلاح غريمه)! انتهى.
* الكيبورد يزعج سفاح الخرطوم وطناجيره! "الطنجير هو الجبان اللئيم"..! وتهديدات (ديك الإعلام الرسمي!) تذهب دائماً مع الريح لأن (الحراك الالكتروني) يكتسح ويتسع كلما زاد الهجوم على النشطاء.. ويضرب المُعلِّقون عبر صفحات الانترنت أعمق الأمثلة بما قل ودلّ (لا نستطيع حصر النماذج) فتعليق قصير ربما يساوي عشرات المقالات.. ورأينا كيف انزعج البعض من مجرد تعليق على خبر أوردته الصحفية النشطة بجريدة (الجريدة) سارة تاج السر..! الخبر الذي نقلته صحيفة (الراكوبة) الالكترونية ــ نقلاً عن الجريدة ــ لم يكن ليثير أحداً نسبة لاعتيادنا على الأخبار الشبيهة في دولة يحكمها البشير (وكفى!)..!

* للتذكير؛ نقرأ هذا الخبر ــ مختصراً ــ نقلاً عن موقع راديو دبنقا: (دوّن المدير الإدارى للمجلس الوطني بلاغاً ضد الصحفية سارة تاج السر، وذلك بسبب تعليق أحد قراء صحيفة الراكوبة الالكترونية بشأن حادثة تورط 4 مدراء إدارات بالمجلس الوطني في تزوير بطاقات رؤساء لجان. ودوّن الرشيد محمد أحمد الدعوى الجنائية ضد سارة تاج السر بموجب المادة 17، إشانة سمعة. ورغم غياب الأساس القانونى منحت النيابة واتحاد الصحفيين الحكومي الإذن بملاحقة الصحفية سارة تاج السر). انتهى.

* للتذكير أيضاً؛ وتضامناً مع الصحفية سارة (التي ما تزال قضيتها مفتوحة) أعيد نشر إضافة الهُمَام (خالد عثمان) بموقع الراكوبة؛ معلقاً على خبر سارة.. يقول عن جماعة البرلمان: (الجماعة الإنتحلو شخصيات رؤساء لجان بمناصب وزراء أتحاديين و زوروا هذه البطاقات كان هدفهم الحصول على امتيازات هذه الوظائف والسر في إنو البطاقات استخرجت في 2009 وإنتهت في 2010 والمدة الزمنية البسيطة دي كان الغرض منها إستخراج أراضي سكنية درجة أولى في منطقة الأندلس، وهذه القطع السكنية تم منحها لرؤساء اللجان في ذلك الوقت بالإضافة إلى إمتيازات أخرى منها تمليك عربات حكومية بأرخص الاثمان وهؤلاء الأشخاص الاربعة هم:

1/ تاج الدين عثمان ووظيفته حين التزوير نائب الامين العام للشؤون المجلسية، والآن يشغل وظيفة الأمين العام المساعد للشؤون العامة.
2/محمد المبارك ووظيفته حين التزوير مدير الإدارة العامة لأعمال اللجان، والآن يشغل وظيفة الأمين العام المساعد للشؤون المجلسية.
3/الطيب محمد عبدالرحيم ووظيفته حين التزوير مدير الحسابات، والآن وظيفة المدير المالي.
4/ الرشيد محمد أحمد الفكي ووظيفته حين التزوير مدير الشؤون الإدارية ووظيفتة الآن مدير الشؤون الإدارية.
بالإضافة إلى إنو الامين العام الحالي عبدالقادر عبدالله معاهم في نفس التشكيل الإجرامي مافي أي قرار ولا حايتم محاسبتهم، فالشكية إلى الله وحسبي الله ونعم الوكيل). انتهى التعليق.

* الآن يبحثون عن خالد كما لو أنه قصف (اليرموك!)..! المهم.. كم من أمثال (خالد عثمان) ينشطون بحروف موجعة تهدد العروش؟ كم من أمثاله الذين يطلق عليهم (دمامل السلطان) ودجاجهِ مُسمّى (مناضلو الكيبورد)؟! أليسوا حقاً ــ لا مجازاً ــ مناضلين؟ كيف يكون النضال إن لم يكن ــ هكذا ــ الكترونياً... وحروف الأستاذ بجامعة الخرطوم (د. عصمت محمود) حول أحداث الجامعة تزلزل (الكيانات العصابية) التي تذل الطلاب وتفتك بهم..! الدكتور عصمت يتخذ من "فيسبوك" منصة إنطلاق (لا صحف الأمن).. أبلى الرجل بلاءً حسناً في رسائله القصيرة الموجهة إلى (الرأي العام) والتي تفضح جور إدارة الجامعة والنظام برمته (إن كان بحاجة إلى فضائح!!).
* قدرنا أن يكون السودان ــ اليوم ــ بلا رئيس غير هذا (العصبجي!) وبلا وزارات أو إتحادات غير هذه المكتظة بـ(عفن السلطان) وبلا برلمان غير هذا (التبيعة!) الذي يجتمع؛ يصفق؛ ينفض؛ يأكل "ولا يمشي في الأسواق"..! برلمان لا يمثل شعب السودان إلاّ بمقدار (الإدعاء)..! فالحراك الالكتروني إن لم يكن نضالاً ضد هؤلاء جميعاً؛ كيف يكون النضال؟!

* ومن الكفاح الالكتروني يصطف (الوعي).. تخرج الشوارع من جائحة القهر وظُلَمِ الإستبداد إلى فجر الحرية.. ومن الحِراك الالكتروني نستلهم الأفكار.. و.. كما قال أحد المعلقين: (ليست هذه حكومة و ليسوا حزب، انهم عصابات. والعصابات لا تكافح بالمظاهرات! انها تكافح بالعصابات، مثلها تماماً. وقد قادت حرب عصابات الاورغواي البلد للخلاص من الدكتاتورية وتحقق النصر). هذا جزء من تعليق.
* ولننظر في الموسوعة الحرة (ويكيبيديا) لنعلم أين (نحن) من أورغواي الآن..! نعم.. العصابات تلزمها عصابات مثلها.. وهو الرأي الأسلم الواقعي بمقتضى الحال (أيها المُعلِّق العزيز منصور).. فإن لم يكن الدم بالدم فبئس المصير..!
أعوذ بالله







تعليقات 32 | إهداء 0 | زيارات 29803

التعليقات
#1459298 [Atef]
5.00/5 (1 صوت)

05-11-2016 04:53 PM
الحنين شبونه...تحياتي
أيه رائك تتقدم الصفوف وتنظم وتقود الشباب للخلاص...
خوفنا مِن مَن يظنون انهم صفوة وناس كراع جوة وكراع برة يمنعنا من الخروج...لا احد يلبي ندائهم، ولم يحاولوا ان كانوا يحسون...إحترامي


#1458231 [د. حسين إسماعيل أمين نابري]
5.00/5 (2 صوت)

05-10-2016 01:04 AM
كل التقدير والإشادة منا جميعا للأستاذ عمر سبونة على هذا المقال المفحم الصادق المعبر والذى يمثل تأكيدا لما تبيناه طوال السنوات الأخيرة...مما أدي لإنشاءنا للتجمع العالمي لنشطاء السودان بمواقع التواصل الإجتماعي "رياس" كمنظمة مدنية تعمل على اساس دولي....إنه مقال مهم للغاية حول الأهمية الإستراتيجية لنضالنا كنشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي...ونحن نبادر بهذه المناسبة بتوجيه نداءنا لكل النشطاء والراغبين ألا يترددوا فى الإنضمام لمنظمتنا الوليدة والمساهمة فى تطويرها وتطوير برامجها ونشاطاتها... الرجاء التكرم بإرسال طلبات انضمامكم للبريد الاليكتروني:
[email protected]
[email protected]


ردود على د. حسين إسماعيل أمين نابري
[nadus] 05-10-2016 10:44 AM
نكرر يا دكتور عثمان شبونة ... وليس عمر سبونة ...

[nadus] 05-10-2016 10:42 AM
عفوا دكتور .. عثمان شبونة وليس عمر ..
شتان بين احمد وحاج احمد ...
فنحن ابتلانا الله ب (عمر) وانعم علينا ي(عثمان) ......
فكل ما ضاق بنا الحال ..
وغطتنا ستائر الغم ...
قيض الله لنا اسنة يراع من كنانته ....
تمزق أقمصة الليل تلك ..
بمداد (كماءالنار) ..
فتعود رئاتنا تتنشق الامل من جديد...
ولك الود


#1458202 [مراقب]
5.00/5 (1 صوت)

05-09-2016 10:55 PM
ربنا يغطيك يا أبو نبيل وأشهد الله أنكك نزيه ونضيف وعزيز النفس ولا تلين..


#1458173 [ابو العز]
2.75/5 (5 صوت)

05-09-2016 09:28 PM
ألأستاذ الهمام شبونة لك التحية والاجلال.
لو لم تكتب فى مقالاتك غير (أعوذ بالله) لكفتنا. نتابع مقالاتك لأنها (غير مصفاة) من قلم (غير مأجور)وأنت مثال لكثر (منهم على سبيل المثال لا الحصر مولانا سيف الدولة حمدنا الله)بمثابة ترياق لسموم أهل المشروع الحضارى التى لم يبرأ منها أحد, قاتلهم الله.
لو علم أهل الأنقاذ بقيمة الكيبورد لكنا فى مصاف الدول المتقدمة بعد تربعهم على الحكم لأكثر من ربع قرن ولعلم حسين خوجلى أن الكومبيتر والحاسوب هى (قراية رجال الفضاء وليس رجال أهل الأرض).
لو علم أهل الأنقاذ بقيمة الكيبورد لحولوا قطيع الدبابين وكتيبة الأهوال وكتيبة الموت وأنصار ابو دجانة وقطاع الطرق من الجنجويد والمأجورين من الأمنجية الى كادر بشرى يثرى الحياةالأدبية والعلمية والأقتصادية لتكوين وطن مبرأ من كل عيب.
أنا أوافقك الرأى بأن ( السن بالسن والعين بالعين) والبادى أظلم. للماذا يهناء ألأمنجية وحماة الطغاة فى بيوتهم والشوارع ملأى بالثكالى على فلذات الأكباد وضياع الحقوق وامنهان الكرامة؟ لماذا لا نوجه أسلحتهم المشهوره على صدورنا الى نحورهم؟ - عندها فقط سيعلم (أهل القصر) أن أمنهم فى الشارع وليس فيما يصنعون من سواتر أمنية بمكتسبات هذا الشعب المغلوب على أمره، سيعلمون لكن بعد فوات الأوان عندما تحين ساعة الصفر ويبدأ القصاص.


#1458105 [احمد حمزة]
4.99/5 (8 صوت)

05-09-2016 06:41 PM
حريف حرافة و فايت الناس مسافة ,
إنها بالفعل محاضرة كاملة شاملة فى الإعلام وخاصة الإلكترونى مميزاته و دوره فى إسقاط الديكتاتوريات و إجتثاث حكام الإستبداد .
لك خالص التحية و التقدير .


#1458097 [القلم الحر]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2016 06:21 PM
مالكم الا الحوار واذا فشل الحوار اركبوا الحمار واتركوا الدار . او قتل الشعب وجائت امريكا واصبحنا غير احرار .والاحتلال لايعرف فقوس ولاخيار افهموعا ياشطار .


ردود على القلم الحر
[أبوعديلة المندهش] 05-09-2016 09:31 PM
ماهذا الهبل وهذا العبط ؟


#1458096 [abdulbagi]
4.50/5 (3 صوت)

05-09-2016 06:20 PM
الاستاذ شبونه لك التحيه.مناضلى الكيبورد هم اختصر الزمن سنوات وسنوات واتوا باول رئس اسود للولايات المتحده.لقد كانت حملة اوباما تعمد اساسا على الشباب من مناضلى الكيبورد.لقد كان اساس انطلاق ثورة الربيع العربى هى منصات التواصل الاجتماعى. ومايصل لوسائل الاعلام المختلفه من جرائم بشار الاسد نحو شعبه اساسه نشاط شباب التواصل الاجتماعى .وهذا ما يخيف كل نظام يقمع شعبه.هولاء المناضلون لم يكونوا فى يوم من الايام جبناء فقد دفعوا ثمن نضالهم من اجل الحريه غاليا.دفعوه اعتقالات وتعذيب وتشريد وقطع ارزاق ولا يزالون قابضون على جمر القضيه ولم يمتنوا ابدا.لك التحيه مرة اخرى.


#1458063 [alaaza bit wad almsaed]
5.00/5 (4 صوت)

05-09-2016 05:29 PM
تصدقو يا جماعة الخير ،، الحكومة دي ما في حاجة مقلقة نوما غير الراكوبة

وأخواتها ومناضلو الكي بورد العظماء.. الكي بورد صنع المعجزات والراكوبة

وأخواتها طششوا سهم الحكومة وبقت تهضرب .. نريد المزيد من الرواكيب ويا ليت

الراكوبة لو أخذت بفكرة عمل قناة ولو على اليوتيوب ليشاهدها السودانيون

جميعا ..

وخلي البقية الباقية من عقل البشير تطير ... تعظيم سلام للكي بورد وأصحابو


#1457993 [صلاح حسن]
5.00/5 (7 صوت)

05-09-2016 02:58 PM
حداشر من عشرة يا استاذ شبونة , أحسنت .

فعلاً الإعلام الالكتروني أرهب النظام وجعل وزير إعلامهم (ديك الإعلام الرسمي!) يهزى و يفقد صوابه و اصبح يرغى و يزبد من هزيمة وزارة إعلامه و من عدم إستطاعته التحكم فى الإعلام الإسفيرى ..

لقد اسقط الإعلام الالكتروني مجموعة الدكتاتوريات العربية و سوف يسقط أيضاً الديكتاتورية السودانية قريباً سوى ان رضى النظام ام لم يرضى , و الدور جاييكم بلو رؤسكم .


#1457970 [من اين اتي هؤلاء]
5.00/5 (11 صوت)

05-09-2016 02:17 PM
( من أين أتي هؤلاء ؟)شاعر لم نعرف إسمه بعد ! لا فض فوه..يرد على سؤال الطيب صالح في القصيدة التالية : من أين أتى هؤلاء ؟
أتوا من ظهور الظلم
من أرحام القساوة والجفاء
من عمق أجحار الأفاعي
من دروب البؤس
حلوا في الخفاء

أتوا من حيث يأتي
كل قطاع الطريق
من كل القلوب البور
جاءوا من هباء

أتوا بعد التداعي
يلبسون الدين تاجاً
ويئدون الأماني والهناء

يحملون المعول الهدام
يستبيحون بلادي
وحليب الطفل
وجرعات الدواء

يسلبون النوم
من أجفان أمي
بعد أن ضاقت الدنيا
وهاجر الأبناء

أتوا من كل فج مظلم
لم يذوقوا طعم حب بلادي
لم يعيشوا عشقها
وعزة أهلها الشرفاء

أتوا كأشعب الأكول
لا يعرفون الصوم
لا يتورعون عن النهب
وعن سفك الدماء

أتوا يمتطون صهوة الحقد
وهمهم حب الأنا
وأحلام الثراء

أتوا والكل يعرف
كان ذاك اليوم شر
وكانت ليلة غبراء

فعلوا ببلادي
أضعاف ما فعل الأعادي
لا يقر الدين ما فعلوا
وثور وحراء

أتجول فى شوارع بلدتي
لا أجد غير البؤس
وغير نظرة الغرباء
ومدارسي صارت مراتع
للثعابين المميتة
للعقارب
لكل أسباب الفناء

أتوا يقودهم
إبتسام الثعلب المكار
والفكرة المجنونة
الحمقاء

جاءوا يرومون الحياة
وطيبها
وإشتروا الدنيا
فبئس شراء

أتوا وكان
طليعة حكمهم كذبًا
فكيف لأمتي
بمخادعين رجاء

وجعي ومأساتي
وقمة محنتي
أن البلاد يقودها الدهماء

صاروا يفرقون الناس
هذا معنا
وهذا ضدنا
وهذا أخانا
وهذا شيخنا
فأراهم الله لعنات
وشر جزاء

جاءوا
تنادوا مصبحين
كأصحاب الجنة
هيا إلى التمكين
لا تطعموا المسكين
نهبوا بإسم الدين
وإحتكروا الهواء

لا يعرفون الحب للأوطان
والتعظيم
كل ولاءهم لمرشد التنظيم
فساء ولاء

توارت الأحلام
والحب الأصيل
وإنزوت الأماني
وغادر الزمن الجميل
وإنتحر الوفاء

يا رفاقى
قد مللت الصمت
مللت التباكي
وقد قرب الرحيل
فكيف نفارق الدنيا
ونمضي جبناء

يا صديقى لا تسألني
لا تسألني
فأنا قد مات فني
وطلقت الغناء

وتسأل أيها الراحل
من أين أتوا
ومن هم ?
هم الضلال
يلبس جلباباً
ويطلق لحية
وينتعل الحذاء
الوطن الجريح

أيها الكابوس غادر مهجتي سارع وودع
ما بالك تكتم أنفاسي
وفى أعماق قلبي تتموضع
فأنا منذ أن غادر الافرنج
أبكي أتوجع

تهطل أمطاري
تجرى أنهاري
تمور بحاري
تزهر ودياني
وأنعامي ترتع

أملك كل أسباب الغنى
والأراضي والمنى
لا تقل لى من أنا
فأنا السودان
مليون مربع

باعني الساسة
فى سوق النخاسة
ألهبوا ظهرى
وسرقوا حلمي
وكان سوط النخاس أوجع

وقفوا يتفرجون
على جرحى يدمي
وأوصالى تقطع
يملأون كؤوسهم من نزفي
وكان الكأس مترع

وطنوا الأسقام فى أعضائي
لا يفيد الطب فيها
ولا زراعة الأعضاء تنفع
زرعوا فى أوصالي أورام
لا ينجح الجراح في إستئصالها
ولا يساعد مبضع

طعنونى في وجودي
حتى إنثنى عودي
وكان الخنجر مسمومًا
بالكذب والوعود
وكان مقبض الخنجر
بالتضليل مزدان مرصع

سمموا بدني
وزادوا حزني
لم تطرف لهم عين
ولم يغض لهم مضجع

كمموا فمي
أهدروا دمي
قطعوا كبدي
وباعوا رئتي
خسر البيع
فكيف الروح للاوطان ترجع

ما طلب أبنائى النجوم
وكل مرامهم
أن تزدهى الخرطوم
أن يأكل المحروم
أن ينصف المظلوم
أن يسعد المهموم
ومرام الأم
أن تطعم الأطفال وترضع

شربوا حليب أطفالي
أكلوا طعام أمي
لبسوا كسوة أهلي
صادروا فكري
وداري تتصدع ..
✋🏼✋🏼✋🏼✋🏼✋🏼✋🏼


ردود على من اين اتي هؤلاء
European Union [abdulbagi] 05-09-2016 06:30 PM
روعه والله. عشت


#1457962 [QUICKLY]
5.00/5 (5 صوت)

05-09-2016 02:12 PM
أخونا شبونة أذهب الى ما ذهبت اليه
هؤلاء... ليسوا كنظام عبود أو نظام نميري هؤلاء أدهى وأمر يجب اقتلاعهم اقتلاعاً
على الشعب أن يستعد للتضحيات والتغير المؤلم هذة المرة
ولكن في المقابل ليس عندنا أدنى شك أن 80% من مشاكل السودان سوف تحل بمجرد رحيل هؤلاءالقتلة اللصوص الغابة عندما تحترق يصبح رمادها خصوبة ونماء لها تينع وتورق وتخضًر أفضل من كان بعد موسم المطر وهذة سنة الحياة وكل شئ له ثمن أروبا لم تتغير الا بعد أن فقدت أكثر من خمسة مليون من البشر وذهبت الدكتاتوريات وحكم العسكر الى الابد من غير رجعة

ربما سيكون المخاض عسيرأً هذة المرة لكنه سيأتينا بلا شك بمولود جميل سودان جديد ليس له مثيل
90 % من الطبقة المثقفة في السودان تتابع الراكوبة بشكل مستمر و الاصوات المؤيدة للنظام أو حتى تلك التى تقف في الحياد بدأت تختفي وخفت صوتهم رويداً رويداً
لك التحية ولمناضلي الكيبورد الاشاوس
والخزي والعار للجداد الالكتروني المعفن النتن وأربابهم


#1457915 [الشطيب]
4.88/5 (4 صوت)

05-09-2016 01:06 PM
اجدت يا حبيب


#1457815 [ابراهيم علي]
3.75/5 (5 صوت)

05-09-2016 10:54 AM
ماقصرت استاذ شبونة.... لكن بالله عليك أليس من الخزي والعار علي معارضتنا عدم سعيها لامتلاك قناة فضائية واحدة لفضح وتعرية بل واسقاط هذا النظام لان المعلومة الموثقة والمصورة لها تأثير السحر علي الناس.. وبصراحة أنا المعارضة بتاعتنا (قنعان من خيرا فيها)!!


ردود على ابراهيم علي
[Amin] 05-09-2016 03:10 PM
يا خوي النظام ما محتاج لفضحه
وكان للتعرية إلا ينزع جلده بعد ده ( وغالباً ح يعملها .. زي ما تسافه علينا حسين خوجلي ب الإسلاميون لم يحكمون بعد).
ما في حد الآن جاهل بسؤ هؤلاء
أمد الله لهم ليُشهد خلقه عليهم

اللهم شهدنا


#1457782 [الحق أبلج]
4.80/5 (13 صوت)

05-09-2016 10:06 AM
أول صحفى يعطى الاعلام الالكترونى والمدونين حقهم بالكامل بلا نقصان .
من جهل الحكام وقصور تفكيرهم أن يظنوا ان مواقع التواصل هى مجرد شخص قاعد قى بيته وممسك بموبايله أو خلف جهاز كمبيوتره الشخصى يكتب اى كلام .
المدونون والمعلقون يقومون ببث احدث وسيلة اعلاميه وهى ال:Breaking News
وهى الوسيله التى تتسابق نحوها هيئات التلفزه الاعلاميه العالميه لمواكبة ما يجرى اولا بأول .
معظم القنوات فى العالم الحر اصبحت تفرد مساحات خاصه لهذا الاعلام بالساعات الان وتنقل عنه بكل ثقه . هذا بالضبط ما يخيف الأنظمه الضعيفه ويربك كل حساباتها خاصة اذا عمدت المواقع ان تربك حساباتها . وليس ادل على ذلك من قيام مجلس وزراء النظام بعقد اجتماع طارئ لنفى وفاة على عثمان ونفى زيادة الكهرباء عندما عمدت المواقع الا ابرازه كجزء من حملاتها ضد النظام .
اما الاستاذه ساره رغم انها تعمل فى الاعلام الورقى الا ان الخبر عندما يصل مواقع التواصل الاليكترونى فيصبح الخبر خبرا اسفيريا تصعب السيطرة عليه سواء من ساره او من صحيفتها ولا يستطيع القانون ملاحقتها ب " جريرة " غيرها .
فاليرتبك النظام ولتغلى طناجره الا يفور التنور فلك التحيه استاذ عثمان .


#1457781 [يحيي العدل]
5.00/5 (2 صوت)

05-09-2016 10:05 AM
سؤال نرجو الاجابة عليه :
ود شبونة ده موجود داخل السودان ؟؟؟؟؟؟
إن كانت الاجابة بنعم , فلا بد من الوقوف له


#1457746 [عبدالله العصار]
5.00/5 (1 صوت)

05-09-2016 09:04 AM
كلام الطير في الباقير ؟؟


ردود على عبدالله العصار
European Union [المستعرب الخلوى] 05-09-2016 04:29 PM
يا عبدالله العصار ..كان يكون أحسن لو ما كتبت تعليقك دا ..
حسه فى ظمتك الكلام دا كوووولو ما فهمت منو أى حاجة ؟ غايتو لو ما فهمت دى مصيبة و لو فهمت وبتتغابى تبقا المصيبة الأكبر ..

United States [عودة ديجانقو] 05-09-2016 02:47 PM
يعنى اولاد الناس لما يكونوا على قلب رجل واحد.. لازم واحد من اولاد المايقوما يشذ.

[Rebel] 05-09-2016 02:22 PM
* يا جاهل و بليد..يا الكلام حرقك و هرد فشفاشك شديد!..(يا both of them )!!و "الهرد" ده بالتحديد, هو بالضبط المقصود..و نشكر الاذى الذى اصابك قبل الشنق!
* داهيه تخمكم واحد واحد يا إلاهى يا من انت جاهى..آمين يا رب العالمين,,

European Union [mfatih] 05-09-2016 01:39 PM
ياعبد الله العصار إعصروك إن شاء الله تحت قندران

[امير] 05-09-2016 11:30 AM
ده كلام انت ما بتفهمو حتى لو شرحوه ليك لانك اعمى قلب وبصيرة


#1457741 [حنتوس]
4.75/5 (7 صوت)

05-09-2016 08:59 AM
سلمت أستاذنا شبونة وسلم قلمك الشجاع دوماً وذلك لتعرية وفضح اللصوص وآكلى أموال الشعب السودانى .. سير وعين الله ترعاك وتحفظك


#1457656 [عثمان]
4.88/5 (4 صوت)

05-09-2016 08:05 AM
الأستاذ الكريم شبونة , لما لم تشر الى تحوًل كبريات الصحف العالمية للصحافة الالكترونية واحتفالاتها باخر نسخها الورقية , والثورة المصرية الاولى التي اقتلعت حسني مبارك والتصحيحية التي إجتزت أخوان الشيطان اوليس شبابها ووقودها هم مناضلي الكي بورد , ان هذا النظام الأرعن يعي خطورة الوعي عليه ولذلك يجند فيالق من المتعطلين لاعمل لهم الأ تصفح ما تكتبون , لاتنشغلوا بهم فالغرض صرفكم عن قضيتكم , عروهم بالصوت والصورة وهاهم يتنكرون ويستحون من انتمائهم لمجمعهم الشيطاني بعد ان لفظهم الاسوياء ولانصير لهم الا الارزقية والساقطون .


#1457653 [جركان فاضى]
5.00/5 (5 صوت)

05-09-2016 08:00 AM
حسنى مبارك طار من الحكم بسبب الكيبورد...عصابات أمن البشير عارفة الكلام دا وأن الكيبورد الذى اسقط مبارك سوف يسقط الانقاذ...لذلك لم يكن غريبا ان يطارد وليد الحسين كل هذه المطاردة...فالكيبورد كما قال الاستاذ عثمان شبونة قد عرى البشير والنظام وكشف معدنهم الرخيص...كما ان الكيبورد هو اهم اداة ازعاج للنظام فى اى سياسة يطرحها...ثم من قال ان مناضلى الكيبورد ليست لهم أفعال عملية من مشاركة فى المظاهرات وحتى حمل السلاح


ردود على جركان فاضى
[احمد الطيب خضر العباسي] 05-09-2016 11:12 AM
مش الكيبورد بس ماتنسوا الشيخ الميت ولسة بتكلم في الجزيرة حيطلع بلاوي والنار راح تاكل بعضها (اللهم اجعل كيدهم في نحرهم) مابتقع واطة وحتشوفوا لما الناس تسمع وتشوف اسرار الاغتيالات التي تمت وعملوا منها شهداء وعرس شهيد ،،،


#1457641 [وحيد]
5.00/5 (9 صوت)

05-09-2016 07:42 AM
رائع و ايم الله ...


#1457636 [مستغرب]
5.00/5 (6 صوت)

05-09-2016 07:33 AM
ارجو ان توجهى قلمك ايضا الى اصحاب برامج بعينها فى بعض القنوات السودانية التى اصبحت موضة لاستضافة زمرة من المفسدين والقتلة ومازالوا يقتلون طلبة العلم فى الجامعات ويجلسون بكل بجاحة وقلة ادب للتطبيل ومحاولة تبييض الوجه الكالح لعصابة الكيزان الفاسدة المفسدة التى جثمت على ظهور الشعب السودانى الكادح ليصبحوا مجرد هياكل عظمية لا حول لهم ولا قوة .. وجهوا اقلامكم ايها السادة والسيدات الى صدور هؤلاء الذمرة الضالة المضلة مقدمى برامج التوك شو فى قنوات تلفزيون السودان و النيل الازرق والشروق فانهم يصرفون رواتبهم وحقوقهم من دم الشعب المظلوم ظلم الحسن والحسين


#1457635 [ود الكندى]
5.00/5 (2 صوت)

05-09-2016 07:31 AM
العنف يولد العنف وخير مثال جنوب السودان ودارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق ولكن الطغمة الحاكمة اعمى الله بصيرتها وان شاءالله يستدرجهم من حيث لايعلمون ولاحول ولاقوة الا بالله


#1457633 [nadus]
4.57/5 (5 صوت)

05-09-2016 07:30 AM
العزيز شبونة ...الفضاء الرحب صار ساحة معركة ... جيوش العالم صارت تخرج من البيوت صباحا فى كامل الاناقة وعليه عطر باريسى مثير .. وفى مكتب صغير (مكيف)..وكى بورد تنطلق الحرب ضد العالم .... أسرائيل الآن تحارب العارلم بقراصنة الكى بورد ..أيران أخترقت الانظمة الامريكية وتحكمت فى منظومة المياه الكترونيا ... فجعلت امريكا تلطم وتولول ... وهنا ازيد المناضلين حماسا ليكثفوا النضال الاليكترونى لا فى المقالات والتعليقات والصور والفيديو بل بالقرصنة على مواقع النظام واختراقها ... وخاصة الخبراء فى المجال والذين
هم فى كل العالم (رموز) وارقام فى التقنية ... حتى فى السودان لدينا الكثير من الشرفاء ذوى الخبرة ...


#1457632 [برعي]
5.00/5 (1 صوت)

05-09-2016 07:29 AM
مع حبي لكتاباتك واحترامي لشخصك الا انني اخالفك الراي هذه المره.
فالدم لا يولد الا دما ، وهذا الذي تريده العصابات ومن وراءها النظام ، اي جر الشعب والشارع والشباب لحرب عصابات شوراع مفتوحه ومن ثم ستزيد مبررات القتل اقلها حماية البلد والامن والارهاب ..... والنموذج القريب جدا قضية مقتل رجل الشرطة في جامعة الخرطوم ومدي استغلال ذلك ...
المهم يا اخوي العنف لا يولد الا عنفا الحل ، في راي المتواضع ،هو الاضرابات الشعبية السلمية والعصيان المدني وهي اسلحه مجربه فلماذا الدخول في نفق العصابات لا تحارب الا بالعصابات.
مع مودتي


ردود على برعي
[متامل] 05-09-2016 06:17 PM
خلاص يا برعي شكلوا الموضوع فلت وده كنا الخايفيين منو

[ليدو] 05-09-2016 10:11 AM
شايت وين إنت يا برعي ؟؟؟؟؟


#1457626 [دنقلا العجوز]
4.97/5 (6 صوت)

05-09-2016 07:25 AM
وقد لخص مولانا سيف الدولة حمدناالله جملة كافية في هذا الخصوص حين سألناه في حوار "عن رأيه حول من يصفونهم بمعارضي الكيبورد"؟ فردّ باختصار: (هذا تعبير سخيف ومُفلِس، ثم من قال إن الخصم عليه أن يختار سلاح غريمه)! انتهى.


سيف الدولة ده مدرسة قائمة بذاتها


#1457572 [كماشة]
4.75/5 (9 صوت)

05-09-2016 05:04 AM
يا شبونة لكن كده ما حشيت خشم صاحبك صلاح بعوضة بالتراب


ردود على كماشة
[ابو الهول] 05-09-2016 02:12 PM
هذا من كتاب اسمه:
(الردود المظبوطه على صلاح عووضة)
احجز نسختك


#1457567 [ashshfokhallo]
5.00/5 (5 صوت)

05-09-2016 04:44 AM
لخصت الكلام يا عثمان وفي الحقيقه مافي شي بيحرق العصابه دي زي الكي بورد.
نسيت حاجه مهمه وهي انو لو كانت الصحافه حره لما لجأ الناس للكي بورد فهو مساحة من ليس له مساحه وما تنسي انو الكي بورد بيشمل ناس عندهم معلومات وعايزين يكتبو من غير ان يعرفهم الناس كنوع من التقيه.


#1457557 [غربة وشوق]
5.00/5 (5 صوت)

05-09-2016 03:08 AM
معلم



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة