الأخبار
أخبار إقليمية
حركة العدل والمساواة : بيان بمناسبة الذكرى الثامنة للذراع الطويل



05-11-2016 10:16 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
حركة العدل والمساواة
الأمانة السياسية
بيان بمناسبة الذكرى الثامنة لعملية الذراع الطويل
العدل والمساواة تدعو لتصعيد المقاومة في هذه الذكرى التاريخية
التحية والتجلة لكل شهداء الحرية والعدل الذين جادوا بأرواحهم رخيصة في سبيل هذا الوطن
نعيش اليوم ذكري معركة الذراع الطويل معركة الحرية التي جسّدت معاني البطولة والعزيمة والارادة التي لا تعرف المستحيل والتي كشفت أكذوبة المنظومة الامنية والدفاعية لنظام الابادة الجماعية وعرّت قيادته السياسية المجرمة التي إستقوت علي الابرياء من الاطفال والنساء في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق لكنها ولّت الدُبر مرتعبة مرتعشة الفرائص امام جنود العدل والمساواة الميامين مستعصمة بمدينة كنانة أو متأهبة لهروب بصالة المغادرة.
الصلابة والجسارة والشجاعة والتخطيط السديد والعزيمة التي تحلّي بها الثوار كانت ولا زالت كلمة السر لنجاحات العمل العسكري للعدل والمساواة التي تعتمد علي إمكاناتها الذاتية في نضالها الثوري وسنظل نفتخر أبد الدهر بالحرفية العالية والمهنية الدقيقة تدبيرا وتنفيذا التي انتهجتها القيادة العسكرية فلم يصب مدني واحد بطلق او شظية ومُنيت قوات النظام ومليشياته المهزومة بخسارة مذلة
العاشر من مايو شكلت مفصلا تاريخيا وتحول استراتيجيا في تاريخ النضال ضد الباطل وفرضت قواعد جديدة في مسيرة النضال وغيرت وقائع وأكدت أصالة شعبنا السوداني الابي ورفضه للظلم ونعتز بترحاب المواطنين الصادق وتلاحمهم العفوي بأشاوس المقاومة المسلحة لحظة دخولهم امدرمان فرحين مستبشرين بجحافل القوات المنتصرة مما يؤكد علي قومية وشمولية ونجاح مشروع العدل والمساواة في الدخول الي كل بيت سوداني
يحز في النفس أن تمر علينا هذه الذكري وعدد من أبطال هذه المعركة خلف قضبان النظام صامدين امام محاولات الاغراء والتخويف والتخذيل والترهيب بالاعدام وعدد آخر من ضعاف النفوس المحسوبين علي الثورة يرتمون في أحضان من نكّل بالاهالي والابرياء وستبقي دماء شهداء الثورة السودانية لعنة تطارد العملاء واسيادهم ولكن مع كل الابتلاءات تزدهر آمالنا في تحقيق مشروعنا الوطني وقضيتنا العادلة والعهد أن نحافظ علي جوهر قضيتنا ونجدد الوعد للشهداء بالاستمرار في نضالنا بوحدة الحركة وتمسكها بقيادتها الرشيدة ومؤسساتها المقتدرة.
يمر السودان باوضاع داخلية مأساوية تطاولت فيها يد البطش والظلم والطغيان يتزامن ذلك مع صمت دولي مريب تجاه الجرائم البشعة ضد الانسان السوداني وسكوت مرفوض تجاه الانتهاكات المستمرة ضد المواطنين الابرياء في قري دارفور وفي فيافي جنوب كردفان وسهول النيل الازرق وتجاهل متعمد للابادة الجديدة تحت مسمي بناء السدود في الشمال وهجمة شرسة ضد الحريات واغتيال ممنهج لطلاب الجامعات والاستهداف علي أسس جغرافية وعرقية في عنصرية بغيضة لا تشبه الشعب السوداني السمح ويبقي استمرار تواجد الملايين داخل معسكرات النزوح شاهد علي عمق المأساة الانسانية ومبررا لحمل السلاح لمقابلة وحشية ودموية النظام الباطش.
إن إستمرار التسلّط الاستبدادي لنظام المؤتمر الوطني يضع علي عاتقنا جميعا مسؤوليات عظيمة ويفرض أهمية دفع مسارات المقاومة المسلحة تعاونا وتنسيقا والثورة الشعبية تعبئة وتحريضا والقوي السياسية تضامنا وتوحيدا بأتجاه إسقاط النظام وتأسيس دولة الديمقراطية المستدامة والعدالة الناجزة والمساواة الحقة والتعويل من بعد الله علي الشعب الباسل والثورة الفتية ولنستلهم من بطولات الذراع الطويل وقادتها الشجعان وشهداءها الابرار العبر والعظات والزاد تقوية للمسير وتسديدا للخطي ولنجعل الطرقات ميادين مفتوحة تحتشد فيها الطاقات وتتدافع الجماهير في مواجهة شرسة ضد الدكتاتورية الغاشمة.
التحية لكم في الذكري الثامنة لمعركة الذراع الطويل والتحية لشهداء المقاومة الابرار في ارجاء الوطن المكلوم ولروح مفجر ثورة الهامش الشهيد الدكتور خليل إبراهيم محمد والنصر العاجل للمقاومة المسلحة والشعبية في معركتنا المستمرة لاسقاط دولة الظلم والحرية للاسري والمعتقلين.
وانها لثورة حتي النصر
سليمان صندل حقار
أمين الشؤون السياسية
10 مايو 2016



تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2523

التعليقات
#1459785 [ود لقمان]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2016 12:36 PM
ههههههه ذراع طويل طالت قائدكم فمسح من الوجود واصبحتم تقاتلون "بالأجر" تارة مع القذافى وتارة مع ديبة وتارة مع سلفا وتارة مع حفتر فالمرتزق مرتزق ولو ترك السلاح


#1459225 [احمد]
4.00/5 (3 صوت)

05-11-2016 03:27 PM
ونحن نحتفل بذكرى موقعة قوز دنقو


#1459146 [كاسـترو عـبدالحـمـيـد]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2016 01:29 PM
التحية في الذكري الثامنة لمعركة الذراع الطويل و لشهداء المقاومة الابرار في ارجاء الوطن المكلوم ولروح مفجر ثورة الهامش الشهيد الدكتور خليل إبراهيم محمد تكون بالعمل وليس باصدار البيانات الهزيلة كل سنة كمثل هذا البيان . خلاص هذا هو النضال والمقاومة ضد النظام ؟ ان روح البطل خليل لتتململ وتتعذب وتبكى اسفا وحسرة لمواقفكم هذه . اليس فيكم قائد عسكرى يقدم لكم الخطط لكيفية محاربة هذا النظام ؟ يجب نقل المعركة ضد النظام الى عقر داره حيث يتمركز وحيث يتواجد انصاره . للحرب عدة طرق وخطط حسب واقع المعركة . كل حركات المقاومة فى العالم تتبع اساليب الكر والفر لحرب العدو الذى يفوقها فى العدة والسلاح . يجب ان تنقلوا ارض المعركة الى ارض العدو ولا تتركوه هو يختار زمان ومكان المعركة .يجب ان تقتلوا مقابل كل ضحية منكم أمراة أو رجل أو طفل بالمثل من اهلهم فى الخرطوم . عندكم تجربة الجيش السرى لأيرلندا الذى دوخ الأنجليز حتى استسلموا لهم . يجب ان تجبروه على ايقاف قذف اهلكم ومواطنيكم بالطائرات فى دياركم . كيف تنامون والصحف تنشر صور الأطفال والنساء والشيوخ والمنازل المحترقة جراء قصف طائرات النظام ؟ عيب وعار عليكم ان تطلقوا على انفسكم معارضين ومناضلين. كفاية المتاجرة بارواح الضحايا فى غرب السودان . النظام اعلنها داوية على لسان رئيسه وكل اعوانه بأنهم استلموا السلطة والحكم بالقوة , فمن اراد ان ينتزعها منه فليأت لياخذها بالقوة . ماذا تنتظرون بعد ذلك ؟ اتعتقدون بأن مثل هذه البيانات من وقت لآخر بالشجب والمفاوضات فى الدوحة أو اى مكان سوف تجبر البشير ليترك الحكم ويسلمه لكم . والله انتم سذج وماتت فيكم روح الرجولة . حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم يا رجال آخر الزمن .


#1459140 [درغام]
3.00/5 (2 صوت)

05-11-2016 01:21 PM
وبمذا تفيد هذه الذكري المواطن في دارفو والنيل الازرق وكردفان
سؤال واضح إذا كنتم فعلاً تملكون القوة لماذا لم تستولو علي السلطة لماذا فشلتم في السيطرة علي النيل الازرق وجنبوب كردفان ودارفور عن اي زراع تتحدثون والحكومة تتلاعب بكم كما تشاء حينما تريد ان تنتصر تنتصر وحينما تريد ان تخسر تخسر وهل تعلمون كان بإمكان الدولة ان تقضي عليكم عن بكرة ابيكم من خلال هذه الحملة وفي منطقة معينة وكان هو الخيار الذي رجحه وفضله بعض الضباط الشرفاء ولكن بكل اسف من يحبون السلطة وبعض اصحاب القرار فضلو دخلوكم العاصمة من اجل اظهاركم للشعب والخارج بأنكم قطاع طرق وللصوص وقد وقعتم في الفخ بحيث الحكومة كانت مستعدة لمواجهت الخرطوم بدليل خلال ثلاثة ساعات تم دحركم منها بعد دخولكم لها لذلك نقولها الحكومة الأن تستطيع ان تنهي التمرد ولكنها لن تفعل لأنها تعلم إذا فعلت ذلك سوف تكون نهايتها هي ايضاً من بعد التمرد وهذه هي الحقيقة لذلك بعض القادة فضلو الجلوس في فنادق اروبا وان يكون النضال من هنالك ويبقي السؤال إذا كنتم تملكون القوة لماذا لم تسقط الحكومة طوال هذه السنوات وإذا كنتم تكلون القوة لماذا عجزتم عن السيطرة ولو علي ولاية واحدة قبل ان نولد نسمع بأن كاودة في يد التمرد وسجال في الكرمك وقيسان
حتماً سوف تذهبون جمعياً الي مزبلة التاريخ انتم وهذه الحكومة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة