الأخبار
أخبار السودان
حزب الأمة القومي : بيان حول مجزرة أطفال هيبان بجنوب كردفان



05-12-2016 10:58 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

حزب الأمة القومي

الأمانة العامة

بيان حول مجزرة أطفال هيبان بجنوب كردفان

وسط سيل من الجرائم التي تطال المدنيين العزل في جنوبي كردفان والنيل الأزرق ودارفور بشكل يومي، يستمر النظام في تصعيد عمليات القصف الجوي الممنهج علي الأطفال والنساء والأبرياء وآخر هذه الجرائم كانت مجزرة الأطفال الستة الذين تقطعت أجسادهم أشلاء بفعل قصف طيران النظام منطقة هيبان بولاية جنوب كردفان في مطلع مايو الجاري، لتضاف هذه المجزرة إلى ملف جرائم النظام ضد الإنسانية وجرائم الإبادة وجرائم الحرب والتي ستظل تطارده أمام الشعب والعالم.
هذه الجريمة النكراء دليل ساطع على وحشية نظام البشير ودمويته وعنصريته الفجة التي يبدو معها تقويضه للعملية السياسية ومراوغته وإضاعته للوقت مطايا للمزيد من التمكين المشيد بجثث وضحايا ومعاناة أبناء الشعب السوداني.
إن مجزرة هيبان البشعة هي حلقة فاضحة على نحو جلي لاستهتار النظام بالقانون الدولي وانتهاكه اليومي للقانون الإنساني الدولي واستخفافه بحرمة الإنسان الذي كرمه الله وعظمته كل المواثيق الدولية، كما أنها خير شاهد على أننا أمام نظام إجرامي فاق كل الأنظمة في القتل وسفك دماء الأطفال والنساء والأبرياء في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور وفي كل بقاع السودان، بهذه الجرائم الدموية لا يمكن الوثوق به من أجل حل سياسي عادل يحقق تطلعات الشعب السوداني، ويؤكد علي أن الانتفاضة التراكمية هي الخيار الأنسب والأنجع والمجرب.
إننا في حزب الأمة القومي ندين بشدة العمليات الوحشية التي يشنها النظام عبر الجو وكثيرا ما يعقبها بهجمات مليشياته ليكمل لوحة الدم والدمار، ونحمله مسؤولية الإبادة التي ارتكبت بحق أطفال ونساء هيبان وبقية السودان.
وندعو كافة القوي السياسية والمدنية بتصعيد حملة "وقف الحرب" التي ابتدرتها قوي نداء السودان، بل التشمير الجاد في الانتفاضة السلمية لاقتلاعه فورا وقفا لشلالات الدم. ونطالب المجتمع الدولي بتحّمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه هذه الجرائم والمجازر ، وأن يتّخذ خطوات عاجلة وملموسة لحماية المدنيين من قصف طيران النظام الغشوم، بدعم خطوات حظر الطيران العسكري التي أعلنت عنها قوي المجتمع السياسي والمدني السوداني.
وختاما نؤكد أن الوفاء للشهداء والضحايا في استمرار مواجهة النظام بجرائمه حتي إسقاطه وتحقيق السلام العادل الشامل والتحول الديمقراطي الكامل.

12 مايو 2016

دار الأمة






تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 5327

التعليقات
#1460560 [ابواحمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2016 04:58 AM
أين وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم في الحروب يا أصحاب المشروع الإسلامي الحضاري
أن الله علي كل شيئ رقيب ،لاتغرنكم الحياه الدنيا فهي قصيره جدا فأما نعيم مقيم أو عذاب اليم في الاخره


#1460277 [عبدالرحيم]
5.00/5 (1 صوت)

05-13-2016 09:01 AM
تمام بيان وافي
وسبق ان نصحنا حزب الامة كحزب رائد في تاريخ السودان ان يصدر مثل هذه البيانات في الاحداث السودان وان يخصص مكتب بدار حزب الامة لحفظ البيانات التي يصدرها الحزب حول القضايا السودانية وان يتم ارشفتها وتنظيمها بالحاسب الالي بحيث يسهل الرجوع اليها عن البحث عليها بالعنوان او التاريخ او كلمة من داخل البيان.

اقول ذلك لان هذه البيانات ستصبح يوما ماء جزء من تاريخ السودان ومادة للباحثين في تاريخ السودان كما انها تبرئة لذمة الحزب تبرئة حقيقية يبرأ بها الحزب عند الله من الدماء الحرام.. وقتل الانفس وازهاق الارواح التي كرمها الله سبحانه وتعالى وجعلها اي الروح من امره تعالى..


#1460210 [حسن الشيخ]
5.00/5 (1 صوت)

05-13-2016 05:38 AM
بِسْم الله الرحمن الرحيم
حقيقه النظام افعاله شنيعه وظلم كثير من الناس وهذه الحرب لن يغفرها له الشعب وسوف تكون في محاسبه
متي ما قامت ثوره او انتفاضة وتكون المحاكمات علنا وعلي الملاء
اما الشي الثاني انتو يا حزب أمه كل هذه الحروب في دارفور وكردفان أنتم مسولين منها انام الله سبحانه وتعالي وأما الشعب السوداني لأنكم أنتم من قمتم بتوزيع الاسلحه علي المواطنيين في هذين الاقليمين
ما من حقكم تتكلمو خالص ودي مسوليه تتحملوها انتو حزب الامه
امامكم الصادق المهدي هو من قام بتسليح الشعب في دارفور وكردفان
الصادق المهدي بدعو الشعب السوداني يطّلع في انتفاضه ويقلب النظام ... منو يا الصادق بكون بديل للنظام القائم في السودان بس ما تكون انت رئيس تاني للسودان
ولمن تدعي انت لانتفاضة اولا انظر لأولادك بشري وعبدالرحمن واحد فيهم لواء في الجيش ومستشار للرئيس والتأني برتبه عقيد في الأمن
لمن تكلم اولادك يطلعو معانا الشارع نحنا نطلع معاهم لكن هم وزراء في الحكومه كيف انت تقول الشعب يطّلع الشارع عايزين تفسير


ردود على حسن الشيخ
[samee] 05-14-2016 07:13 AM
يا حسن الشيخ -خليك معتدل ما لك وأولاد الصادق سيدنا نوح عليه السلام دعا إبنه ليركب معه فرفض وأوى إلى الجبل فكان مصيره الهلاك ولم تهلك معه الأمة التي ركبت السفينة مع أباه وبعدين الرأي ما فيه أبوى ,وولدي, ولدك ,كل شخص مسؤول من نفسه والفهم دة لو موجود البلد دي لسع عليها ان تنتظر طويلا حتى تتخلص من كوابيسها
والنقطة الثانية وهي توزيع السلاح في المنطقتين - بالله عليك لو سألوك عن الدليل حثقول سمعت ولا تقول شنو؟ وإذا إفترضنا صحة ذلك هل التسليح كان قام به حزب الأمة لما كان في الحكومة ولا خارج الحكومة؟ إذا كان لما كان في حكومة الإئتلاف فخليك رجل عادل وخاف الله كيف ستند عمل قامت به حكومة ديمقراطية منتخبة فيها عدة أحزاب بما فيهم الجبهة القومية الإسلامية التي تحكم الان, كيف ينفرد حزب عضو في منظومة كاملة,ألم يكن إنتقاص لنظام ديمقراطي ظل الجميع الان ينادون بعودته! أفضل لكم النظام الشمولي إذا كانت هي العقلية التي تنادي تارة بالديمقراطية ثم تنتقدها من أساسها تارة اخرى.وأما إذا قام حزب الأمة بعملية تسليح منفردا وهو خارج السلطة فكيف؟ وطلع لينا الدليل اليوم قبل الغد. وأؤكد لك هنالك بحوث ورسائل في شكل دراسات تمت في هذا الخصوص بواسطةأشخاص ليسوا من حزب الأمة بل هم الان مشاركين بفعالية مع هذا النظام الحاكم تثبت براءة الحزب من هذه التهمة,أبحث ولا تدعي ما ليس لك به علم



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة