الأخبار
أخبار إقليمية
الترابي : كرهت تطبيق الحدود في عهد نميري ومنظر اليد التي تسيل دما
 الترابي : كرهت تطبيق الحدود في عهد نميري ومنظر اليد التي تسيل دما


05-23-2016 06:25 PM
الخرطوم : فاطمة أحمدون


أقر المفكر الإسلامي الراحل حسن الترابي بكراهيته لتطبيق الحدود ومنظر اليد وهي تسيل دماً إبان تطبيق الشريعة في عهد الرئيس الراحل جعفر نميري, وكشف الترابي خلال إفاداته لبرنامج شاهد على العصر الذي تبثه قناة الجزيرة أن شركات البترول الأجنبية غادرت البلاد في تلك الفترة بسبب تحريم الخمر وقال “كان لتطبيق الشريعة انعكاساته على المجتمع وساهمت في خفض معدل الجريمة” بيد أنه عاد وقال “لا أخفي مشاعر الكراهية التي كنت أحملها حال تطبيق الحدود ومنظر اليد التي تسيل دما”.
اخر لحظة


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 5599

التعليقات
#1465925 [watani]
0.00/5 (0 صوت)

05-24-2016 08:56 PM
السودانين فى عام الرمادة اليوم


#1465813 [ابو الشيماء]
0.00/5 (0 صوت)

05-24-2016 03:17 PM
انتو تفهمو كيف ؟؟ فعلا ليكم حق ولعلماء النقل والحفظ حق في تكفير الشيخ الترابي
لانكم لا تعرفون ولا تفهمون ما يقول ودائما تقرأون وتنظرون تحت اقدامكم .. الشيخ يقصد ان الطريقة التي نفذت بها حدود السرقة كان يكرهها . وليس اقامة الحد في ذاته


#1465731 [Ema]
0.00/5 (0 صوت)

05-24-2016 01:05 PM
انت السبب نميرى شن عرفوا بى ده كلو ونسيت يوم تنفيذ اول حكم وتطبيق ألحد وقطع أيد متهم والأغماء


#1465723 [ودالخليفه]
0.00/5 (0 صوت)

05-24-2016 12:50 PM
الترابي عندو ما يقارب علي عشرين مسأله كفريه وبتطلعو بره المله...فالرجل زنديق منافق مستهتر بالدين.مستهزئ بالقران والسنه الشريفه....وعلماء الدين البنعرفهم..كفروه من التسعينيات او التمانينيات...عامله الله بما يستحق


#1465587 [Hozaifa Yassin]
0.00/5 (0 صوت)

05-24-2016 08:31 AM
قال تعالى (والسارق والسارقة فاقطعوا ايديهما جزاء بما كسبا نكالا من الله والله عزيز حكيم ) وقال تعالى (ومن يكفر بايات الله فان الله سريع الحساب ) وقال تعالى (وقد نزل عليكم فى الكتاب ان اذا سمعتم ايات الله يكفر بها ويستهزا بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا فى حديث غيره انكم اذا مثلهم ان الله جامع المنافقين والكافرين فى جهنم جميعا).هل بعد هذه الايات المحكمات من كتاب الله عز وجل يحق لمسلم عاقل ان يقول انه كره تطبيق حدود الله وانه لا يخفى مشاعر الكراهية التى كان يحملها حال تطبيق الحدود ومنظر الدماء وهى تسيل ؟ هل بعد كل هذا الكلام المنكر يدعى هذا الرجل الانتساب للاسلام خلى عنك ان يقول انه داعية اسلامى ؟.ومابال اتباعه من الشعبى والوطنى وغيرهم قد صمتوا صمت القبور ولماذا لم يتبراوا منه اذا كانوا فعلا وحقا دعاة شريعة.ان الحمد لله وحده الذى بكشف كل يوم مدى الزيف والتضليل والجهل والنفاق الذى يحمله وكان يبثه الترابى. على كل حال لاتزال الفرصة مواتية لمن ضللهم الترابى ليتوبوا ويستغفروا و ليغتسلوا ليدخلوا الاسلام من جديد اما هو فهو الان بين يدى عزبز مقتدر.


#1465504 [سعيد فقير]
5.00/5 (2 صوت)

05-23-2016 11:20 PM
وين علماء الدين يا اخوي جقام ؟؟؟
تنابلة السلطان ممكن ... لكن علماء دين ؟؟؟ لا لا لا


#1465491 [hassan]
5.00/5 (1 صوت)

05-23-2016 10:02 PM
تلك حادثة مشهورة يعرفها كل من حضر شريعة نميري وهو راشد واعي وهي أن الترابي جاء ليحضر إقامة أول حد وكان قطع يد سارق فاغمي عليه عندما تم تنفيذ الحد وراى اليد مقطوعة. وتندر الناس عليه وقتها وسخروا منه.
أتاريك متذكرها يا شيخهم؟


#1465472 [جقام]
5.00/5 (2 صوت)

05-23-2016 09:06 PM
تلك حدود الله من انكرها او كرهها فما الحكم عليه افتونوا يا علماء الدين ؟؟؟؟


ردود على جقام
European Union [Delux] 05-24-2016 09:14 AM
الحدود هي حق شرعي من حقوق الله, لا يمكن اسقاطه و لكن هل وفرت ابسط سبل الحياة علي من تطبق عليهم الحدود بحيث كل شخص يتحصل علي قوته بيسر و من لم يستطيع يمنح من مال الذكاة, عندئذ يمكن للحاكم ان يطبق حدود الله و ما عام الرمادة ببعيد, و الله أعلم.

[سامي] 05-24-2016 05:17 AM
حدود الله لا تجعل الناس يتقززون او ينفرون منها

European Union [سامي] 05-23-2016 09:34 PM
حدود الله يا عزيزي الفاضل هي الفاصل بين حسن الاخلاق وسيئها، بين الخير والشر، ببن الحق والباطل



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة