الأخبار
أخبار إقليمية
وزير النفط يتسلم العينة الأولى من إنتاج حقل "الراوات"
وزير النفط يتسلم العينة الأولى من إنتاج حقل "الراوات"
وزير النفط يتسلم العينة الأولى من إنتاج حقل


06-03-2016 08:36 PM
الخرطوم: بشر وزير النفط د. محمد زايد عوض، بدخول حقل الراوات النفطي منظومة الإنتاج الفعلي خلال العام القادم بأيدٍ وطنية، وتسلم العينة الأولى التي تم استخراجها من الآبار الأولى، وقال إن مربع (25) يعتبر تحدياً كبيراً للسودان.

وسجل الوزير زيارة تفقدية الأربعاء لمربع (25) الذي تعمل به شركة الراوات لعمليات البترول بولاية النيل الأبيض، ووقف على عمليات الحفر التي يجري تنفيذها في الحقل.

وأشار إلى سياسة الوزارة الرامية لتوطين صناعة النفط في السودان بكل مراحل عمليات الإنتاج النفطي المختلفة، ونبه إلى معوقات تتمثل في الظروف الطبيعة "دخول فصل الخريف".

وقال إن النظام الذي اتبع في عمليات السودنة وتأهيل الكوادر وتوطين صناعة النفط في البلاد بلغ نهاياته.

الصيحة


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 5809

التعليقات
#1471405 [باكاش]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2016 10:51 AM
غايتو ياناس الراكوبة يوم بتكتلو ليكم زول
اصبحنا واصبح الملك لله.


#1471233 [زول ساي]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2016 05:19 AM
النفط بعد ما لحسوه جماعة الجاز حتى ادوه للمهمشين ناس محمد زايد ليشفطوا قعر البرميل.. أدينا فيهم واحد كركتير يا ودأبو هههه.......


#1471014 [الباشكاتب]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2016 03:01 PM
خلاص ... تانى ما أسمع كلام عن زيادة الاسعار او نضوب الابار القديمه .
الحاجه التانيه من متين الخريف كان بوقف الحفر ؟؟؟ الشركات الجد جد بتطلع البترول من اعماق البحار . بطلو الدلع .
ثم ياسيد ألوزير لماذا لاتعطينا شوية معلومات عن هذه الشركه التى اسميتم كل الحقل باسمها ؟؟؟


#1470822 [failag]
5.00/5 (2 صوت)

06-04-2016 08:32 AM
معلوم لكل العالم ويكيلكس نشرت تقارير البترول من 97 ولغاية انفصال الجنوب ...اين ذهبت هذي الاموال من الذي كان يامر بصرف الاموال علي كتائب المجاهدين والامن والجيش والدفاع الشعبي وهلم جرا
نحنا تاني مابندقس ياسعاده المشير البشيع البشير وما بنتخدر بالكلام ده
الشعب قال لازم تمشوا الي ما وراء الشمس يعني لازم تمشو
تحفروا بير تلقوا بترول تلقو دهب ده كلو مابحلكم لانو جربناكم حرامية ولا يهمكم انسان السودان
نريد سوداننا معافي وترجع كل الطيور المهاجره ونعيش زي الناس
تاني تخدير بالدين مافي
الناس زهجت منكم ومن شعاراتكن دي
موت فقر جوع انحلال جرائم وامراض نفسية والمجتمع بقي قبيح
اذهبوا لا رحمكم الله يا اولاد الحرام
خلوا بن علي قدوتكم وشوفوا كيف هو جنب الشعب التونسي الخراب وحقن الدماء وسافر بليل هو وزوجته وترك الشعب التونسي يعيش
نتمني ان تصحو من هذه الغيبوبة وان تجنبوا شعبنا المزيد من الدماء والارواح
كفاية


#1470762 [bullet ant]
3.00/5 (2 صوت)

06-04-2016 04:30 AM
خبر كاذب اجندة سياسية للتخدير محاية في قزازة عشان الدجل يستمر
بلد قارة لا تحتاج الي الي النفط تحتاج الي من يقدرها لا كيزان ولا أحزاب وطنية مبنية علي انسان السودان


#1470743 [ود احمد]
5.00/5 (1 صوت)

06-04-2016 01:30 AM
اسمع جعجعة ولا ارى طحنا
في الوقت الذي رفعت فيه الدولة يدها من التعليم والصحة ودعم السلع لا ندري اين تذهب83 طن من الذهب انتاج بلسان الحكومة واين ذهب انتاج البترول صار المواطن يدعم الدولة بدلا ان تدعم الدولة المواطن زي ماقال لي احد الطلاب هذا ليس صندوق دعم الطلاب وانما طلاب دعم الصندوق حيث يعطى الطالب 100 جنيه ويتم التخصيل منه 200 جنيه في شكل رسوم السكن والاعاشة والمراتب وغيره
يعطيك درهم ويسرقك درهمين تبا لكم
من اين اتى هؤلاء
استفهام ايتنكاري للطيب صالح لخص فبه مشكلة الشعب السوداني


#1470718 [بحر أبيض]
5.00/5 (3 صوت)

06-03-2016 11:32 PM
وشركة الراوات دى البيمتلكها مينو؟ أوع يكون لصوص المؤتمر الوطنى لغسل الأموال التى نهبوها من الشعب.


#1470669 [فيلق]
5.00/5 (4 صوت)

06-03-2016 09:10 PM
ياخي النفط من 97 قروشو وديتوها وين يا اولاد الحرام


ردود على فيلق
European Union [مظلوم] 06-04-2016 08:37 AM
شالوها مجلس ادارة بترونيد لتجارة الرقيق



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة