الأخبار
أخبار إقليمية
نتيجة الشهادة السودانية !!
نتيجة الشهادة السودانية !!


06-08-2016 11:55 AM
زهير السراج

* يبدو أن هنالك تضارباً في المواقف بين وزارة التربية والتعليم الاتحادية وبعض الجهات في الدولة حول امتحان الشهادة السودانية لعام 2016، فبعد أن استعد المجتمع السودانى بلهفة لإعلان نتيجة الشهادة السودانية قبل حلول شهر رمضان المبارك، كما بشرت وزيرة التربية والتعليم المواطنين، وطمأنتهم على اكتمال الترتيبات الخاصة بإعلانها بعد توقيع رئيس الجمهورية عليها، كما أن موقع الوزارة الرسمي على الشبكة الإلكترونية حدد يوم السبت الماضي الرابع من يونيو لإعلان النتيجة، إلا أن كل ذلك تبخر في الهواء!!
* لا يعرف أحد ماذا حدث، إلا أن البعض يزعم أن السبب هو عدم اكتمال التحقيقات في ما عرف بقضية (الغش) التي ألقي بسببها القبض على بعض الطلاب الأردنيين والمصريين الذين جلسوا للامتحانات إبان شهر مارس الماضي والتحقيق معهم، ثم إطلاق سراحهم لاحقاً، وظن الجميع أن الملف أقفل عند هذا الحد، حتى فوجئوا بتأجيل إعلان نتيجة الشهادة، ووجود من يزعم أن السبب هو عدم انتهاء التحقيقات في القضية!!
* علق زميلنا الأستاذ محمد وداعة في عدد الأمس من صحيفتنا على هذا الموضوع، بالتركيز على تناقض تصريحات الوزيرة، وعدم مراعاتها لمشاعر الأسر السودانية التي تنتظر بفارغ الصبر إعلان النتيجة والاطمئنان على مستقبل أبنائها، وهو محق، غير أن الموضوع الأهم والذي يجب أن يُطرح بكل صراحة ووضوح هو.. لماذا تأجل موعد إعلان النتيجة، وهل ما زعمه البعض بأن عدم اكتمال التحقيق في قضية الغش هو السبب، أم لا!!
* الجهة الوحيدة التي تستطيع أن تقطع بذلك، هي المؤسسات الرسمية للدولة، ويجب أن يحدث ذلك بكل شفافية وصراحة لأهمية وحساسية الموضوع الذي لا يتحمل القيل والقيل والتكهنات والشائعات، وارتباطه بمستقبل أكثر من نصف مليون طالب سوادني وأسرهم، كما أنه يرتبط ارتباطاً وثيقاً بسمعة ومصداقية الشهادة السودانية، والاعتراف بها بواسطة الآخرين، إن لم يكن مرتبطاً بالأمن القومي، كما تعتبره بعض الجهات الرسمية، وصرحت به أكثر من مرة، ورددته وزيرة الهجرة المصرية عند عودتها لبلادها رداً على أسئلة الصحفيين عن الطلاب المصريين المحتجزين في السودان!!
* الأمر لا يحتمل التأجيل و(الغطغطة)، وإذا كان هنالك ما يعيق إعلان النتيجة فعلى وزارة التربية أو الحكومة أن تكون شجاعة وتعلنه بكل وضوح، كبيراً أو صغيراً، وتعتذر لهم عن التأجيل والخطأ الذي تسبب في التسرع بإعلان موعد النتيجة ومحاسبة المسؤولين عنه ..إلخ، هذا هو أبسط ما يتوجب على الوزارة أو الحكومة أن تفعله، غير أن السكوت غير مجدٍ، ولن يفلح في شئ غير إتاحة الفرصة للتكهنات والشائعات، وإشاعة القلق والتذمر في نفوس الناس!!
* قبل بضعة أيام راجت في الصحف والمواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي المصرية أخبار عن تسريب بعض امتحانات الثانوية العامة المصرية لعام 2016 ، من بينها اللغة الإنجليزية والتربية الدينية، ولم تتردد وزارة التربية والتعليم بعد أقل من 24 ساعة في الاعتراف بتسريب امتحان مادة التربية الدينية وأصدرت قراراً بإلغائه، كما نفت تسرب بقية الامتحانات بوضوح شديد، وصرح الوزير بأنه في حال التأكد من تسرب أي امتحان فلن تتردد الوزارة فى إلغائه، ولقد تحدث الزميل (محمد وداعة) في عموده المقروء بالأمس عن انتشار شائعات بإلغاء امتحانات الشهادة السودانية وإعادتها في أغسطس القادم، فهل نطمع في معرفة الحقيقة؟!
الجريدة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 28823

التعليقات
#1473121 [kakan]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2016 06:32 PM
يا زهير لاتتعجل وتصبح كاليساريين في جامعة الخرطوم الذين وصفهم تجاني سراج بالاستعجاا حيث قال الشيوعيون دوما متعجلون فعندما هجم ثلاثة منهم علي اخونا الفاتح وضربوه وعندما تمكن من ضرب احدهم بالشاكوش تسارعوا اانشاط فكتبو ا ان احد جماعة الاخوان االارهابين قد اعتدوا علي رفيفنا التقدمي ومرت الايام وشفنا ارهاب الاخوان وذقنا سياطهم وبطشهم وعرفنا دينهم وخلقهم عشان كدا يازهيى صدقني ستعلن سعاد نتيجة ااطلاب ومااسهل بازهبر الطبخ في ظل التقنية ولك السلام
اخوك كاكان
مناضل سابق


ردود على kakan
[kakan] 06-09-2016 02:06 PM
والله انت واحد شاطر جدا جدا وانصرافي تمام يعني تركت جوهر الموضوع وبحثت عن الاخطاء
والكتابة في الراكوبة عملية الهدف منها تجذير الغكر والمفاهيم ببساطة والميل كثيرا نحو المزاح وتلطيف الاجواء وخاق روح الدعابة حتي نرتاح قليلا من العتمة التي تظلل حياتنا اما موضوع النشاط والجامعة فلسؤ حظك انا اعمل بها محاضرا وشكرا

[اليوم الأخير] 06-09-2016 11:08 AM
واضح من كتابتك و أخطائك الإملائية و النحوية إنك لا شفت جامعة الخرطوم ولا النشاط ولا أظنك قريت مدرسة ،، الكلام دة حكوهو ليك و جيت إنت تعمل شاطر ، قال النشاط قال


#1473094 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2016 04:57 PM
الوزيرة لن تعلق بسبب انقاع الكهرباء!!


#1473037 [عصام الجزولى]
5.00/5 (2 صوت)

06-08-2016 02:30 PM
هنالك وزيرين لا يقبل عمر البشير فيهم أى كلام مهما فشلوا ومهما فعلوا وهم عبدالرحيم محمد حسين وسعاد عبد الرازق فالاول فشل فى الداخلية وأنهارت فى عهده عمارة الرباط وبداخلها معدات مستشفى تقدر بثلاثة مليون دولار وفشل فى وزارة الدفاع وضرب فى عهده مصنع اليرموك ومصتع الشفاء وقصفت اسرائيل مدينة بورتسودان أربعة مرات وفشل الان كوالى للخرطوم والثانية حدثت فى عهدها فضيحة مدرسة الريان الوهمية والان فضيحة الغش والتسريب لامتحان الشهادة والبشير يقول للشعب لا أريكم الا ماأرى كما قال فرعون لقومه


#1473021 [سوداني ساكت]
5.00/5 (2 صوت)

06-08-2016 02:04 PM
اكييييد حضرة الوزيرة و لجنة الامتحانات في موقف حرج بعد ظهور النتيجة ----- هل الذين احرزوا تلك الدرجات العالية هم طلابنا الشرفا ام طلاب الغش و التزوير --؟؟؟
و اكيييد انه تجري الان المشاورات للخروج من هذا الموقف .
مع العلم ان كل الطلاب و اسرهم وصلوا لقناعة ان الامتحانات مكشوفة و بالتالي نتيجتها مضروبة ؟؟؟


#1472976 [Hozaifa Yassin]
5.00/5 (4 صوت)

06-08-2016 12:49 PM
الصواب هو ان تعاد امتحانات الشهادة لهذا العام كيف لا وقد اعلنت وزيرة التربية عن تسرب الامتحان بعضمة لسانها؟فطالما حدث تسرب لا احد مطلقا يستطيع ان يجزم بان مداه محدود كما يحاول ان يزعم بعض المسؤولين.ويبدو ان سبب تاجيل النتيجة والربكة الحادثة الان بخصوصها انها طلعت مامنطقية احتل فيها المسربون المراتب الرفيعة بينما المجتهدون اكلوا نيم. لابد ان يفتح تحقيق قضائى فى الواقعة يشمل الوزيرة وطاقم مكتبها وسكرتير الامتحانات لتحديد مدى مسؤوليتهم فى ماحدث وذلك للوصول للجناة الحقيقيين.وحتى ان ثبت عدم ضلوعهم فى الجريمة فهم فى احسن الاحوال نايمين على ودانهم لذلك يجب اقالتهم جميعا وفورا.وهذا اضعف الايمان.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
5.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة