الأخبار
أخبار إقليمية
حميدتي في ضواحي الخرطوم!
حميدتي في ضواحي الخرطوم!
حميدتي في ضواحي الخرطوم!


06-16-2016 02:46 AM
عثمان محمد حسن

استلهمت العنوان أعلاه من مسرحية ( المهدي في ضواحي الخرطوم)، رائعة أخي / فضيلي جماع، و فرقٌ شاسع بين المهدي، الذي ( ربض) في ضواحي الخرطوم للانقضاض على المستعمر داخل الخرطوم، و بين حميدتي الذي ( يتربص) الآن بالثوار المحتملين لينقض عليهم داخل الخرطوم حماية لاستعمار البشير ( الاستيطاني) الغاشم الذي احتكر ( الحتات) كلها.. و ترك حميدتي يحتكر الحواكير كلها في دارفور..

هذا، و يأتينا القادمون من أطراف أم درمان هذه الأيام بحكاوٍ عن عربات ثاتشر رباعية الدفع تطوي الرمال طياً و تنشر الرعب و التوجس في مناطق المويلح و ود البشير و أحياء و أسواق أخرى في غرب أم درمان.. و يتحدث القادمون من تلك المناطق عن عمائم ( كدامول) تغطي الرأس و الوجه، إلا من عيون، كعيون إبليس، تتطلع لتلتقط الضحايا.. و يخبرنا القادمون من تلك المناطق عن عنجهية أصحاب العمائم الصحراوية.. و عن لغتهم العربية القريبة إلى لغة ( الرندوق)..

إنهم الجنجويد، و رب الكعبة! و أينما حل الجنجويد حل الخوف في قلوب السكان.. و أينما تحركوا انتشرت الفوضى مع تحركاتهم.. و كل ما تقع عليه أعينهم يكون ملك أيديهم.. و السلاح معبأ دائماً لإرهاب الناس.. و كل من يتواجد في طريق الجنجويد و لا يعجبهم " مفقودٌ.. مفقودٌ.. مفقوووود!" و يتمدد الفقدان إلى العذارى في ( بكارتهن).. و لا يتوقف الارهاب عند الاغتصاب و القتل بدم بارد فقط.. بل يزحف ليشمل الإبادة جماعية.. فقعقعة السلاح متعة لدى شباب طائش لا مبال بإنسانية الانسان.. و السلاح، في نفس الوقت، سلاح رسمي من الحكومة.. و كمان جاي من الصين، و جاي من روسيا.. تاني في كلام يا ناس؟! و الصين و روسيا صوتان يخرسان أي صوت داخل مجلس الأمن.. و سيظل حق الفيتو جاهزاً لدرء أي خطر على سلاح الجنجويد.. و ما فيش كلام تاني!

إفرح يا البشير و ارقص زي ما عايز! ما في زول بسألك بره السودان.. و نحن ما دايرين زول يسألك بره السودان لأننا نحن واقفين ليك و للجنجويد جوه السودان بالمرصاد!

بدأ بعض سكان المناطق الطرفية تجهيز الطعام لمواجهة يوم ( الكعة)، هكذا قال لي أحدهم، و لا أدري ماهية ( الكعة) و لا شكلها.. و هي ذاتها ما معروفة جاية و الا ما حتجي.. و كان جات، حتجي من ياتو جهة و حتستغرق كم من الزمن! لكن محدثي يصر على أن " مداراة المؤمن على نفسه حسنة!" و يطالبني بأن أحذو حذوه..

و حدثني من أثق في كلامه عن أن أحد رعاة الابل كان يقود جملين بين المطار الجديد و كبري جبل الأولياء، فأوقفته جماعة من الجنجويد .. و أخذوا الجملين و تركوه يبحث عن عقله في مطار دولة المشروع الحضاري..! ( الله يخُّمها و يخمهم معاها!) و لا يترك ليهم جنباً يرقدوا عليه!

الجنجويد منبوذون شعبياً.. و النظام يحبهم و يخافهم في نفس الوقت.. إنهم العدو الذي ما من صداقته بُدٌّ .. و قد طردهم أحمد هارون، والي كردفان حين بدأوا يمارسون ( الغلط) كالعادة في ضواحي الأبيض.. و اشتكى منهم أهل دارفور، دون وجيع.. و اشتكاهم أهل سنار للرئاسة في الخرطوم.. فلا صليح لهم بين الشعب..

و عن الحساسية بين الجيش القومي و الجنجويد حدِّث دون حرج..! و يقال أن ثمة مواجهات حدثت بينهما في النيل الأزرق.. و هي التي أدت إلى محاولة ( توطينهم)، و لو مؤقتاً في، أطراف أم درمان .. و في رواية أخرى، يقال أن الدافع لنقلهم إلى غرب أم درمان هو حماية النظام حيث يُقال أن أعداداً كبيرة من الأسلحة النوعية قد تم تسريبها إلى الخرطوم من ليبيا، ما يشكل خطراً على النظام و الأمن العام.. فكان لزاماً على البشير إحضار الجنجويد لردع المهاجمين المحتملين.. أو كما يعتقد!
هذا، و يشعر حميدتي بأن قواته أهم من القوات المسلحة السودانية.. و أنه أقوى رجل في السودان..

و عقب إقالته من منصب مستشار الأمن بولاية جنوب دارفور صرح في تحدٍّ صريح:-"أنا إنسان حرّ، عندي أهلي، و عندي جيشي و عندي إمكانياتي، و الوالي ما بقدر يشيل صلاحياتي دي أبداً!".. و لحميدتي نصيب كبير من مركب العظمة حيث يفاخر أن بإمكانه تقديم مائة ألف مقاتل( متى) طلب النظام ذلك! و لثقته في قدراته قال في عام 2014، أن الجنجويد أصبحت تملك زمام الأمور في البلد، وبإمكانها فك أسر الصادق أو إبقاؤه رهن الاعتقال!

ذكر حميدتي في فلم وثائقي أعدته نعمة الباقر، الصحفية البريطانية ذات الأصل السوداني في عام 2008، أن عمر البشير طلب منه مساعدة النظام في حربه ضد ( المتمردين).. و أنه قد تلقى مالاً من البشير و تلقى وعداً بالصرف على الجنجويد بسخاء.. لكن البشير، كعادة متنفذي المؤتمر الوطني، نكص بوعده، ما دعا حميدتي إلى تهديد البشير بتحمل نتائج عدم الاستجابة لمطالب الجنجويد.. و يبدو أن البشير استجاب صاغراً لتلك المطالب..

و يتمتّع الجنجويد، حالياً، بامتيازات تفوق الامتيازات التي تتمتع بها القوات المسلحة السودانية.. فالعتاد العسكري للجنجويد أشد بأساً من العتاد العسكري للقوات المسلحة.. مرتبات الجنجويد تفوق مرتبات نظرائهم في نفس الرتب بالقوت المسلحة. و عند وفاة الفرد من الجنجويد تتسلم أسرته 200 مليون من الجنيهات على الفور.. و تلحق بها امتيازات أخرى غير معلنة!..
حدثني قريب لأحد موتاهم أن قريبه مات يافعاً متأثراً بجراح أصابته في إحدى المعارك مع ( المتمردين).. و أن الحكومة دفعت مبلغ 200 مليون جنيهاً مع اكراميات أخرى.. فلا عقيدة عسكرية للجنجويد سوى القتال لأجل الحصول على المال و الاستحواذ على الأراضي..

آلاف الأفدنة تم تسجيلها لمنفعتهم في غرب أم درمان.. و على حساب الدولة.. و قبل عامين حدثني أحد المهندسين العاملين في مجل حفر الآبار أنه حفر آبار ارتوازية لري أراضٍ مخصصة للجنجويد.. و تم تحرير شيك له بمبلغ 5 مليون جنيه مقابل ذلك.. و ظل المهندس وقتها يطارد وزارة المالية للحصول على ماله.. و لا أدري إلى أين انتهت به المطاردة..

و دائماً ما يتنصل حميدتي من انتماء جماعته للجنجويد.. و فعل ذلك خلال حديثه مع الصحفية نعمة الباقر، مع اعترافه بأن الجنجويد قتلة و منتهكين لحقوق الانسان.. وينفي كل الموبقات عن جماعته و يبدي استغربه من نفور الناس من جماعته في كل مكان يمرّون به، فالمحال التجارية تغلق و الذعر ينتشر وسط الناس في الفرقان. و يؤكد أن قّواته قوات منضبطة سلوكياً..
هل نصدق فزع الأهالي بسبب السمعة السيئة المرافقة لقوات حميدتي أم نصدق كلام حميدتي عن قواته الفاضلة حسب ما ذكر للصحفية السودانية البريطانية/ نعمة الباقر ؟!


و سيظل السؤال الأهم هنا قائماً و هو: ماذا يفعل حميدتي في ضواحي الخرطوم؟
osmanabuasad@gmail.com

image
image


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 41457

التعليقات
#1477157 [سلومبا]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2016 09:27 PM
خُيّل للسفاح ان (حميدتي) سيعصمه !!
مكرراً ذات اخطاء المستبدين في كل مكان ، الاّ ان الديكتاتور الرعديد لم تطلعه بطانته الفاسده عن مصير هؤلاء .


#1477058 [ابونوف]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2016 01:53 PM
حدثني قريب لأحد موتاهم أن قريبه مات يافعاً متأثراً بجراح أصابته في إحدى المعارك مع ( المتمردين).. و أن الحكومة دفعت مبلغ 200 مليون جنيهاً مع اكراميات أخرى.. فلا عقيدة عسكرية للجنجويد سوى القتال لأجل الحصول على المال و الاستحواذ على الأراضي..يعنى انت قريب من الجماعة ؟ سبحان الله


#1476883 [الفرعون]
3.00/5 (2 صوت)

06-16-2016 11:03 PM
الجماعة عايزين فلوس ... والرئيس راح يشحد تميم قطر ...


#1476787 [السوداني الاصيل]
5.00/5 (2 صوت)

06-16-2016 06:02 PM
الآن البشير مرعوب ويرتجف من الجنجويد الذين صنعهم بيده والآن حميدتي حيقلب النظام والبشير حيطير والله يستر من الفوضى ..ولعد كده الكيزان حيطيروا من السلطة بالتي عي اقوي .


ردود على السوداني الاصيل
European Union [قلم] 06-17-2016 08:18 PM
وفي فوضى اكتر من كدا ؟؟


#1476775 [amajed]
5.00/5 (2 صوت)

06-16-2016 05:28 PM
اعتقد ان دور الصحافيين في الداخل والخارج قد جاء عليهم ان يكتبوا تقارير مع هذه الصور باللغات الانجليزية والفرنسية وان تنشر في الصحف الفرنسية والبريطانية والامريكية غيرها تؤكد فيها بأن النظام أصبح يستعين بالجماعات المسلحة المليشيات في حماية نفسه.
وان النظام الآن مرعوب من معارضة الانترنيت ومن معارضة طلاب الجامعات ويتوقع ان ينقض المجهول على السلطة..
يا كتابنا يا محترمين يلا اكتبوا اديناكم الفكرة كااااملة


#1476716 [مهدى عثمان محمد صالح]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2016 02:40 PM
انشاءالله حميدتى حيكون رئيس الجمهوريه فى القريب


#1476709 [البكو بانقو]
5.00/5 (2 صوت)

06-16-2016 02:29 PM
حميدتي في حلايب


#1476669 [ابوكدوك]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2016 01:31 PM
لاخير فيهم ..


#1476641 [كاكا]
5.00/5 (8 صوت)

06-16-2016 12:34 PM
حمتي قاشر بالنضارة والكاكي ! هسه فرقو من نميري شنو ؟؟؟ ولا نقول فرقو من البشير لان حمتي يعتقد ان البشير خيبان وجبان ! ركب زي الناس ما عنده وسلاح ما يعرف يضربه وكريشته من الصنغير رخرخت الزخيرة كن مجمجت البشير ما بلقو الا تحت السرير ! هذه مقاييس الرجولة عند حمتي وهي بكل غبطة لا تتوفر في البشير ! عقلية حمتي لا تطيق الكيزان بتاتا ولا تكن لهم ادني احترام او تقدير ويعاملهم معاملة "فتوات باب اللوق" لمستجيريهم في زمان غبر ! بل ان حمتي يحترم الصادق المهدي اكثر من البشير رغم كل ما حدث لانه يظن انه فارس وانه حفيد نبي ! ... و يظن البشير ودلدوله محمد عطا ان حمتي خفيف عقل "وكيشة" ويسهل استغلاله ولفظه حين ينتهون منه ! و من جانب اخر يري حمتي ان البشير ومحمد عطا حماران وسرقة الحمير مهنته ! ويحدث نفسه قائلااذا كان الهوان البائس البشير حكم السودان !!! اكثير هذا عليه او علي خاله موسي هلال ؟؟؟
ما هي الا مسالة وقت حتي نشهد كتلة كافوري !

و


#1476605 [لاجئ]
2.87/5 (10 صوت)

06-16-2016 11:51 AM
سبحان الله عندما كان الجنجويد يقتلون أهل دارفور ويغتصبون نساءهم ويحرقون قراهم ويهاجمونهم حتى داخل معسكراتهم كنتم يا أهل الوسط تكذبون تلك التقارير وتركتم الضحايا لرحمة المنظمات الدولية بينما صرتم تحتفون بالسوريين وغيرهم من شراذم العرب لكن عندما بدأو غزو بلادكم قمتم للولوة والجرسة وأتمنى أن تذوقوا بعض مآسيهم لكى تعرفوا ماذا حل بأهل دارفور.


ردود على لاجئ
[himediti] 06-17-2016 05:06 PM
ما نفس الحكاية إنتو كنتو بتعملوها مع ناس الجنوب يا ناس دارفور. وكت أولادكم في الدفاع الشعبي ناس خليل إبراهيم والكلس بكتلو في الجنوبيين كنتو ساكتين أسع وكت السحر إنقلب عليكم بقيتو تتكلموا عن اهل الوسط وغيرم. دايماً اهل الوسط حيطتكم المايله... أها ميل فوكم حميدتي... السم القدر عشاكم... منكم وفيكم أكلوناركم

European Union [Abu_Mohammed] 06-17-2016 11:36 AM
لدي نفس ملاحظتك منذ وقت طويل اثناء حروب الجنوب، السودان باسره لم يكن يهتم بامرهم. لم تخرج ولا مظاهرة او اضراب لايقاف الحرب في الجنوب و هكذا في جبال النوبة اثناء حروب إبراهيم شمس الدين ثم حرائق دارفور ومرة أخرى حروب النوبة والنيل الأزرق .
يخرج الشعب للبكاء لموت محمد الدرة او قذف غزة ولكن الروح الوطنية غافلة عن ما يحدث حولها.

هل من جهة تقوم بدراسة ظاهرة التعاطف مع العربي البعيد و تجاهل مآسي السوداني القريب؟ هل نحن ناس اسوياء؟

[موسى] 06-17-2016 01:29 AM
كلامك صحيح ميه ميه
الجماعة عندهم عقدة عروبة مع ان الآن العرب في أسفل قائمة الدول المتخلفة في كل شئ !!!
قاتل الله الجهل والتخلف

[alsatary] 06-16-2016 05:38 PM
انت زول حاقد و عندك عقدة نفسية


#1476565 [وحيد]
5.00/5 (2 صوت)

06-16-2016 10:57 AM
لعن الله الكيزان .. كل يوم يدخلون البلد في مصيبة اكبر من سابقاتها .. فهم مجموعة مجرمين يفكرون بلا عقول و لا يتعدى تفكيرهم مصالحهم الخاصة و حماية سلطتهم مهما كان الثمن ...من اسوأ ما فعله الكيزان هو تدميرهم للجيش القومي و استبداله بهؤلاء القتلة المرتزقة... الذين تزيد اعداد مليشياتهم كل يوم و يزيد تسليحهم و انتشارهم في المدن بعيدا عن اماكن القتال و العمليات .... الحرب القادمة ستكون داخل المدن و داخل العاصمة و بكل عنف و احقاد هذه الشرذمة من المجرمين و القتلة .... و ستتذوق الخرطوم شيئا من بطش الجنجويد و قد يتذوق الجنجويد شيئا من "عوين" البحر فكعادتهم - و لعل من اتفاق عصابة المؤتمر الوطني معهم- ان تكون غنائم المعارك لهم و من الغنائم النساء و اصبح الاغتصاب في زمن الانقاذ سنة مؤكدة توافق عليها قيادة التنظيم و الدولة كحافز للمقاتلين المرتزقة ... و بالنسبة للكيزان فاعتقد انهم لن يمانعوا من اعطاء زوجاتهم و بناتهم و امهاتهم للجنجويد ...فماذا نحن فاعلون؟!


#1476553 [الشقيق]
5.00/5 (4 صوت)

06-16-2016 10:37 AM
هل هنالك بوادر انقلاب عسكري


#1476540 [عودة ديجانقو]
5.00/5 (4 صوت)

06-16-2016 10:14 AM
ويعنى ماهو كل الوقت فى ضواحى دارفور
خلى الجرسه وأثبت الجديد هنا شنوووووووووو


#1476510 [السماك]
2.50/5 (4 صوت)

06-16-2016 09:17 AM
يحاول البشير أن يستجير من رمضاء ما يسميه (التمرد) بنار ما يسميه بقوات الدعم السريع التي هي في حقيقة الأمر الجنجويد !! وهو قد أخطأ .. واليوم لا يدري مصيره من هذا المارد المتوحش الذي صنعه بيديه ..

أخطأ لأن جنجويد حميدتي هم نفس الجنجويد الذين أمرهم بحرق قرى دارفور بمواطنيها وإغتصاب نساءها وقتل أطفالها وتشريدهم .. ففعلوا بأفضل ما طلب منهم..!! ثم أغلق الله بصيرته فجاء بالجنجويد - وهم أشد بأساً مما كانوا في دارفور - إلى بيته ليحميه من الشمالية!! واليوم هو لا يدري ماذا يريدون: يريدون تنفيذ أوامره بضرب الشمالية أم يريدون خلعه هو نفسه من الحكم!!

ودي الوقت الكلام كتر في الجنجويد لأنهم دخلوا الوسط .. والمعرضون للاغتصاب هم ناس الخرطوم وأمدرمان .. مش ناس دارفور وجبال النوبة!!..

والآن وقد بدت بوضوح المواقف المؤسفة والبائسة لبعضنا أؤكد لكم أن مشكلة السوداني واحدة لا تتجزأ في العسرة واليسر .. الآن على جميع أهل السودان من جبال النوبة إلى حلفا ومن البحر الأحمر إلى الجنينة عليهم الوقوف وقفة رجل واحد لضرب الكيزان وإسقاطهم من السلطة ..


#1476497 [محمدوردي محمدالامين]
4.00/5 (3 صوت)

06-16-2016 08:25 AM
لا نريد مثل هذه القاذورات لا في ضواحي الخرطوم ولا ضواحي السودان كله


#1476491 [failag]
5.00/5 (3 صوت)

06-16-2016 08:03 AM
والله يا البشير لا حميدتي ولا غيرو مابحموك احسن ليك ولو مرة تكون راجل شوية ومعاك حراميتك ديل وتتنازلو عن الحكم وتسرحو الجنجويد ديل وكل المليشيات وخلونا برانا بنبني سودانا


#1476479 [بدر]
5.00/5 (3 صوت)

06-16-2016 06:46 AM
يوما ما سيأكلون حكومة الخرطوم وتغرق البلد في الفوضى


#1476471 [النخــــــــــــــــــــــــــــــــل]
5.00/5 (6 صوت)

06-16-2016 05:49 AM
الكـــــــــــــــــــــارثه
وقال حميدتى
أن عمر البشير طلب منه مساعدة النظام في حربه ضد ( المتمردين).. و أنه قد تلقى مالاً من البشير و تلقى وعداً بالصرف على الجنجويد بسخاء.. لكن البشير، كعادة متنفذي المؤتمر الوطني، نكص بوعده، ما دعا حميدتي إلى تهديد البشير بتحمل نتائج عدم الاستجابة لمطالب الجنجويد.. و يبدو أن البشير استجاب صاغراً لتلك المطالب..


ردود على النخــــــــــــــــــــــــــــــــل
[KPAC94] 06-16-2016 08:25 PM
عن الله الكيزان .. كل يوم يدخلون البلد في مصيبة اكبر من سابقاتها .. فهم مجموعة مجرمين يفكرون بلا عقول و لا يتعدى تفكيرهم مصالحهم الخاصة و حماية سلطتهم مهما كان الثمن ...من اسوأ ما فعله الكيزان هو تدميرهم للجيش القومي و استبداله بهؤلاء القتلة المرتزقة... الذين تزيد اعداد مليشياتهم كل يوم و يزيد تسليحهم و انتشارهم في المدن بعيدا عن اماكن القتال و العمليات .... الحرب القادمة ستكون داخل المدن و داخل العاصمة و بكل عنف و احقاد هذه الشرذمة من المجرمين و القتلة .... و ستتذوق الخرطوم شيئا من بطش الجنجويد و قد يتذوق الجنجويد شيئا من "عوين" البحر فكعادتهم - و لعل من اتفاق عصابة المؤتمر الوطني معهم- ان تكون غنائم المعارك لهم و من الغنائم النساء و اصبح الاغتصاب في زمن الانقاذ سنة مؤكدة توافق عليها قيادة التنظيم و الدولة كحافز للمقاتلين المرتزقة ... و بالنسبة للكيزان فاعتقد انهم لن يمانعوا من اعطاء زوجاتهم و بناتهم و امهاتهم للجنجويد ...فماذا نحن فاعلون؟!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
7.00/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة