الأخبار
أخبار إقليمية
بيان صحفي من حزب المؤتمر السوداني حول إجتماع نداء السودان بأديس أبابا
بيان صحفي من حزب المؤتمر السوداني حول إجتماع نداء السودان بأديس أبابا
بيان صحفي من حزب المؤتمر السوداني حول إجتماع نداء السودان بأديس أبابا


06-16-2016 02:01 PM
حزب المؤتمر السوداني

بيان صحفي حول إجتماع نداء السودان بأديس أبابا


غادر إلى أديس أبابا فجر اليوم الخميس الموافق 16 يونيو 2016، رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير للمشاركة في الإجتماع التشاوري لقوى نداء السودان والذي سينعقد مساء اليوم، وعليه نود أن نوضح الآتى :

منذ التوقيع علي إتفاقية إنشاء وتأسيس تحالف نداء السودان ظل حزب المؤتمر السوداني حريصاً على تطوير هذا التحالف وتفعيله بإعتباره الصيغة الأكثر شمولاً لتنسيق العمل المعارض وتوحيده من أجل التغيير، و أنه الضمانة الموضوعية لتلافي تحديات الإنتقال والتأسيس لدولة ما بعد نظام الإنقاذ التي تبدأ بمرحلة إنتقالية تضطلع بمهام بناء السلام ومعالجة آثار الحرب وإنجاز التحول الديمقراطي.

إنطلاقاً من هذه القناعة إنتظم الحزب وشارك في كافة الإجتماعات والفعاليات التى هدفت لتطوير تحالف نداء السودان والإنتقال به إلى مؤسسة حركية فاعلة تضم تحت مظلة واحدة كافة القوى الفاعلة في مشروع التغيير والعمل المقاوم للنظام، وفي هذا الإطار تجيء مشاركة الحزب في إجتماعات أديس أبابا التي تنطلق مساء اليوم لمناقشة قضايا الحلف الداخلى المتمثلة في متابعة مقررات إجتماع باريس وتقييم مستوى التنفيذ لهذه المقررات وفي مقدمتها إنخراط كل قوى النداء في عمل المقاومة الجماهيري وتصعيده نحو الانتفاضة، وإتخاذ التدابير اللازمة لمعالجة القصور وتفادي السلبيات والتعاطي مع التطورات السياسية المحلية والدولية بما يخدم مسيرة شعبنا نحو التغيير، وفي هذا السياق نؤكد أن الإجتماع لا علاقة له بالآلية الأفريقية كما أشيع في بعض وسائط الإعلام.

إننا نأمل أن يكون هذا الإجتماع إضافة لحركة النضال الوطني ضد نظام المؤتمر الوطني، وندعو أنفسنا وكل شركائنا في قوى المعارضة إلى الإرتفاع إلى مستوى تحديات المرحلة والعمل الدؤوب لتوحيد وتنسيق الجهود لمقاومة الشمولية وهزيمتها، عوضاً عن الإستغراق في الشجون الصغرى والخلافات الهامشية وتوهم المعارك في غير معترك.

ختاماً سيظل حزب المؤتمر السوداني راكزاً وسط الجماهير في الميدان الحقيقي للمعركة ويخرج كل يوم للشوارع والساحات العامة رغم القمع والمعتقلات والمحاكمات، ليمارس حقه المشروع في العمل السياسي السلمي رافضاً الإرتهان لواقع الإستبداد والفساد ومتمرداً على ثقافة الخنوع والإستسلام ويستنهض الممكنات النضالية الهاجعة لإستدعاء فجر الخلاص، ويواصل مساهمته مع كل قوى التغيير لإعلاء راية المقاومة من أجل العبور إلى وطن السلام والحرية والعدالة.

محمد حسن عربي
أمين الإعلام / الناطق الرسمي لحزب المؤتمر السوداني
16 يونيو 2016

- - - - - - - - - - - - - - - - -
تم إضافة المرفق التالي :
IMG-20160616-WA0013.jpg


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 4275

التعليقات
#1476921 [فيلق]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2016 12:46 AM
يا جماعه اتمعنوا كويس في تجربة حزب المؤتمر السوداني والديمقراطية التي مارسها ابراهيم الشيخ بتنحية عن رئاسة الحزب لعمر الدقير مع العلم انها اول تجربة للأحزاب ودرس مجاني للديناصورات الصادق المهدي والميرغني
تاني حاجة عاينو لعضوية حزب المؤتمر السوداني تلقوهم اكتر ناس بتقدموا الصفوف في الاحتجاجات والمظاهرات والمخاطبات في الاسواق
ما اريد ان نقوله دعونا من الخلافات الجانبية ونركز فقط في اسقاط النظام ده ونبني وطنا البنحلم بيه


#1476865 [مصباح]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2016 10:10 PM
أبعدوا من الديناصورات والمخادعين والمتقلبين، واقيفوا وقفة حازمة وواعية ضدهم، حتلقوا ناس كتيرين وافقين معاكم ، لكن لو تبعتوهم الله معاكم، وفي رواية أخرى الله قال بي قولكم .


#1476800 [على]
5.00/5 (1 صوت)

06-16-2016 06:28 PM
ماهو يالطريفى كلامك صح لمن يلمو عجائز الغابرين ديل من المعارضة ويكون للشباب دور فاعل وتكوين احزاب سياسية دون الارتهان لقرارات الطائفية من آل المهدى الذين ركبو ثورات السودان منذ العهد النجليزى ومعهم آل الميرغنى وتوزيع الكيكة بينهما على حساب الغبش عندها نتحدث عن ثورة قادمة وحلايب سودانية


#1476756 [الطريفى زول نصيحة]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2016 03:48 PM
على الطلاق انتو لمبه طافيه ماتغيروها ناهيك عن تغيير نظام . معارضة اكثر من عشرين عاما ماقادرة توحد صفوفها ويتم اختراقها من قبل النظام بكل سهولة ويسر . معارضه هشة وضعيفة وليس لها قضية سوى نقنقة قادتها والسفر والترحال وعدسات الكاميرات .
والنظام يتحدى ويتبجح ولحسة كوع واهل الكهف الخ . وبرضو عاوزين تحدثونا عن تغيير النظام وبيان صحفى كمان .
نحن اقتنعنا كما اقتنع غيرنا بأن نظام الانقاذ لن يغيرة الا نزع الله سبحانة وتعالى وينزع الملك ممن يشاء .. اما المعارضة . موووووووت يا حمار.
وبالمناسبة . انتو رئيس حزبكم ابراهيم ليييييه استقال؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ردود على الطريفى زول نصيحة
[فيلق] 06-16-2016 11:06 PM
يا اخ الطريفي
هذا النظام لم يترك شيئا قبيح الا وفعله في سبيل ان يجثم علي صدورنا بدءاً من الصالح العام والاغتيالات الشخصية والقتل والحروب والفساد في كل شئ
اما بالنسبة لابراهيم الشيخ الرئيس السابق لحزب المؤتمر السوداني لعلمكم هذه اول تطبيق للديمقراطية داخل الاحزاب لاحظوا انه في ريعان شبابة وقوته وصحته يتنازل لعمر الدقير وانظروا للصادق المهدي والميرغني والبشير والترابي وكل القيادات السياسية لايتنازلون ابدا عن رئاسة الحزب الا بالموت
لذلك نحن نريد ابراهيم الشيخ في الحكومة الجديدة وحزب المؤتمر السوداني


#1476747 [على شامون المجلجل]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2016 03:17 PM
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


ردود على على شامون المجلجل
[فيلق] 06-16-2016 05:03 PM
بتضحك علي شنو يا كوز


#1476724 [راكز]
5.00/5 (1 صوت)

06-16-2016 02:45 PM
(( ختاماً سيظل حزب المؤتمر السوداني راكزاً وسط الجماهير في الميدان الحقيقي للمعركة ويخرج كل يوم للشوارع))

حزب محترم واضح فكرة وسلوك


#1476721 [سوداني ومحب للسودان]
5.00/5 (1 صوت)

06-16-2016 02:43 PM
والله من كثر الأحزاب وفشلهم بقينا ما نثق في اي حزب او جماعة ، حفظك الله يا وطني ، اللهم دمر كل من يريد ساعد في تدمير البلاد اللهم من كان يريد بالسودان خيراً فأجعل الخير في يديه ومن كل يريد به شراً فرد الشر في كيده واجعله عبرة وآيه لما بعده اللهم ارنا فيهم قدرتك دعوناك وانت المجيب برحمتك في هذا الشهر المبارك . آمين يا رب


#1476715 [غازى ادم موسى]
2.00/5 (1 صوت)

06-16-2016 02:37 PM
على فاروق ابو عيسى ان يرتقى لمستوى هذا الفهم ان كان معارضا حقا ولكنه ليس معارض وربما لازال يقبض راتبه كنائب برلمانى فى برلمان الانقاذ


#1476704 [zozo]
5.00/5 (1 صوت)

06-16-2016 02:21 PM
لابدمن الديمقراطية و إن طال السفر
إلى الأمام



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
5.50/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة