الأخبار
أخبار إقليمية
أمريكا تطالب حكومة السودان بتوسيع قرار وقف إطلاق النار ليشمل دارفور
أمريكا تطالب حكومة السودان بتوسيع قرار وقف إطلاق النار ليشمل دارفور
أمريكا تطالب حكومة السودان بتوسيع قرار وقف إطلاق النار ليشمل دارفور


06-23-2016 04:47 AM
صلاح الدين مصطفى
الخرطوم ـ : طالبت الولايات المتحدة الأمريكية، الحكومة السودانية بتوسيع نطاق قرار وقف إطلاق النار ليشمل منطقة دارفور، إضافة لجبال النوبة والنيل الأزرق، ودعت الجبهة الثورية السودانية المعارضة للالتزام بوقف الأعمال العدائية الذي أعلنته قبل نحو شهرين.
وكان الرئيس السوداني، عمر البشير، أعلن وقفا جديدا لإطلاق النار بمسارح العمليات في جنوب كردفان والنيل الأزرق لمدة أربعة أشهر، اعتبارا من السبت الثامن عشر من يونيو / حزيران 2016. ووصف هذا القرار بأنه «بادرة حسن نوايا لإعطاء الفرصة للحركات المتمردة غير الموقعة على وثيقة الدوحة لإلقاء السلاح واللحاق بالعملية السلمية في السودان».
وقال بيان للمتحدث الرسمي في وزارة الخارجية الأمريكية، جون كيربي، إن حكومته ترحب بإعلان حكومة السودان الأحادي لوقف العدائيات في جنوب كردفان والنيل الأزرق. وأضاف: «نرى أن هذه خطوة هامة ومرحب بها نحو التوصل لحل سلمي للصراع في تلك الولايات، ونأمل أن تشمل الخطوة ذاتها منطقة دارفور».
وقال البيان إن وضع حد للهجمات العسكرية والقتال في هذه المناطق «سيجلب الراحة للآلاف من السودانيين ويخلق بيئة أفضل للحوار الذي سيؤدي إلى التوصل لحل سياسي».
وحثت أمريكا الجبهة الثورية السودانية للرد بالمثل من خلال وقف جميع العمليات العسكرية ضد القوات المسلحة السودانية والالتزام بوقف الأعمال العدائية التي أعلنتها قبل نحو شهرين. ودعت الولايات المتحدة حكومة السودان والمعارضة للعمل معا تحت رعاية فريق الآلية الأفريقية رفيعة المستوى لتنفيذ إعلان وقف العدائيات، والذي قالت إنه يجب أن يشمل في نهاية المطاف أقليم دارفور ويضع نهاية مستدامة لهذا الصراع.
وأكد بيان وزارة الخارجية الأمريكية الحاجة الماسة إلى حل شامل عن طريق التفاوض الذي يعالج المسببات السياسية والأمنية الرئيسية من الصراع في جميع مناطق السودان من أجل إقامة سلام دائم.
وأضاف: «نشجع جميع الأطراف بالالتزام بسماح دخول المنظمات الإنسانية بدون قيود لتقديم المساعدات المنقذة للحياة لجميع المواطنين السودانيين المتأثرين بالصراع».
وعبّر القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالإنابة في الخرطوم، بنجامين ميلينغ، في الاحتفال بعيد استقلال الولايات المتحدة الأمريكية رقم 240، عن تفاؤله بمستقبل جيد للسودان.
وقال: «نريد سودانا قويا، مستقرا، مسالما، مزدهرا، ومندمجا مع المجتمع الدولي ويلعب دورا إيجابيا في حل مشاكل الإقليم. نعرف أن ذلك محتمل، وربما في وقت أقرب مما تعتقدون.
هذا الاحتمال، والفوائد المحتملة لأمريكا والسودان والعالم والتي ستأتي من الشراكة مع سودان قوي مسالم ومزدهر جعلتنا نستثمر استثمارا ضخما في الأفراد والمباني والبرامج والطاقة السياسية».
وأبدى ديفيد سكوت، نائب رئيس البعثة الأمريكية المستشار السياسي والاقتصادي بسفارة الولايات المتحدة في الخرطوم، رغبة بلاده في تحقيق السلام في السودان. وقال عقب لقائه بالأمين العام للحوار الوطني، البروفيسور هاشم علي سالم، إن أمريكا ترغب في ان يكون الحوار الوطني في السودان شاملا ولا يقصي أحدا، وذلك بإلحاق قوى المعارضة الموجودة حاليا في العاصمة الأثيوبية أديس ابابا لهذا الغرض.
وشهدت أديس ابابا هذا الأسبوع اجتماعا بين قوى المعارضة ومبعوثين دوليين في مقدمتهم المبعوث الأمريكي إلى السودان وجنوب السودان دونالد بوث، وذلك من أجل الضغط على المعارضة وحملها على التوقيع.
لكن المعارضة السودانية طالبت شركاء السلام الإقليميين والدوليين والمبعوثين الدوليين، اعتماد ملحق يجعل من خريطة الطريق مدخلا لحوار متكافئ وجاد ومثمر بمشاركة جميع قوى المعارضة، والاتفاق على إجراءات لتهيئة المناخ وتنفيذها، والاتفاق على هياكل الحوار.
ورفضت المعارضة السودانية التوقيع على خريطة طريق طرحتها الوساطة الافريقية في آذار / مارس الماضي بينما وقعت عليها الحكومة السودانية منفردة بدعم ومساندة من الآلية الافريقية رفيعة المستوى التي تقود وساطة بين الحكومة والمعارضة.

القدس العربي


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 8834

التعليقات
#1479731 [Rebel]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2016 11:24 PM
إقتباس..وقال: «نريد سودانا قويا، مستقرا، مسالما، مزدهرا، ومندمجا مع المجتمع الدولي ويلعب دورا إيجابيا في حل مشاكل الإقليم. نعرف أن ذلك محتمل، وربما في وقت أقرب مما تعتقدون.
هذا الاحتمال، والفوائد المحتملة لأمريكا والسودان والعالم والتي ستأتي من الشراكة مع سودان قوي مسالم ومزدهر جعلتنا نستثمر استثمارا ضخما في الأفراد والمباني والبرامج والطاقة السياسية».
* هذا حديث دبلوماسى راقى, لكنه "موقف واضح وضوح شمس يوليو, و طلب صريح: سودان قوى و مستقر و "مسالم" و "مندمجا مع المجتمع الدولى"!..و هذا يعنى ذهاب "النظام", و حالا!..أى قبل الإنتخابات الأمريكيه!
* و إلآ, ستم القبض على البشير و رفاقه المطلوبين للمحكمه الجنائيه الدوليه, كخطوه تصبح حتميه, لإنهيار "النظام"!
و الله اعلم,,


#1479604 [اويتلا]
3.75/5 (3 صوت)

06-23-2016 02:35 PM
بدل هذه الزمزغة والمجمجة الامريكية,عليها المساهمة في القبض علي البشير بدلا من الاعيبها ومحاولة التذاكي في عالم القرية,,امريكا تريد انظمة كلبية كنظام البشير ليساعد في الحرب الوهمية المسمي الارهاب,,كلما كان النظام قذرا فهو واحة لامريكا


#1479599 [الحقيقة]
3.00/5 (2 صوت)

06-23-2016 02:23 PM
ربنا يسلط الظالم على الظالم ولكم الله يا أهل دارفور


#1479591 [مرتضي]
3.50/5 (2 صوت)

06-23-2016 02:03 PM
علي السودانيين المطالبة بتنحي الرقاصة وعصابته اولا وطرد المرتزقة
مطلب أساسي قبل أي اتفاق


#1479536 [Kori Ackongue]
3.00/5 (1 صوت)

06-23-2016 12:19 PM
USA states men, as far as they are doing a lot to save lives of some countries, as far as they encouraging the dictators and killers in some aspect of diplomacy to continue their safer zone rescue tracks for themselves and not for the people of the country. The most useful one of really gross impact on the cash influx activities to these terrorists hostler government of Sudan is the sanction, which as steady curbing in human exploitation of the resources and using them to more killings, genocide and other nasty war crimes and crimes against humanity deeds, could be and yet so successful and made these brutal states men in Sudan or may be in other regions be in panic and confession status of being affected, even if that means the less benefited civilians are also affected grossly. Such as the billions of Aid Assistance bulk of shipments which USAID gives them to the Sudanese affected citizens either by the natural disasters of by the man made disasters, had they or most them those bulk dispatched resources reached the needy targets or even 25% of them could reach the mouths of these always needy or they have been re-allocated to serve war waging in their areas of targeting the poor? While they are making double standard benefits from such humanitarian assistance alone and turn many of them to the black markets to put the outcome of cash in their belly cavity and their banks accounts somewhere. This call is a bless to this regime, unless the cessation of fire is imposed like what USA and the other nations rescue actions will be there as that had happened in the Balkans and other related countries, with wise steps not to repeat Libya experience although Sudan is not at all like that one due to the well known weakness of the Sudan regime interns of facing any international liked rescue actions. Otherwise it could have been in position at least to threaten Egypt or Ethiopia by using power of regaining the gripped lands, just mentioning these examples and not meaning to incite any of that. It is ability with gross proven failure militarily was confessed in the Nuba Mountains Region and added to some facts in the Blue Nile Region, then what else to say about their power, only to face the innocent people in their gathering occasions in their own villages or in their farms or in their prayers gatherings and schools and hospitals, what else to say about their power more than that profound evident.


#1479489 [murtada eltom]
2.50/5 (2 صوت)

06-23-2016 10:25 AM
This Kazan regime is so clever,sametime, so stupid and cunning..l guess ,this seize fire for four month ,is a clever trick., to keep their facade to international community that ,they are so smart and peace finders,,,infact they did it because rain time is underway ,from now to October ,as this time difficult to proceed in killing innocent civilians,,,Kaizan should be awre of the fact that Gurrella war in such mountainy area.never be defeated ,even if launched ten million of those dirty Gngawid,,usa and others ,should not believe those liers


#1479478 [السودان بلدنا يا نس]
3.50/5 (2 صوت)

06-23-2016 10:04 AM
ماشين كويس ..عايزين سلام


#1479455 [kajo]
3.00/5 (1 صوت)

06-23-2016 09:04 AM
.What after, stop fair start peace


#1479452 [الغلبان]
2.50/5 (2 صوت)

06-23-2016 09:00 AM
امريكا ما تأمر تطلب وبس هههههه حد راح يقول لا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
2.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة