الأخبار
أخبار إقليمية
بيان من مبادرة السائحون
بيان من مبادرة السائحون
بيان من مبادرة السائحون


06-23-2016 06:04 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
مبادرة الاصلاح والنهضة ( مبادرة السائحون )


الأماجد أبناء الشعب السوداني

لقد قدمت مبادرة السائحون قبل اكثر من عام مبادرة انسانية لإطلاق سراح اسري الحرب بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية قطاع الشمال ولاقت المبادرة ترحيباً وتجاوباً من قيادة الحركة الشعبية وامتد هذا التجاوب ليشمل الطرف الآخر الحكومة السودانية التي أبدت ترحاباً بالمبادرة عبر خطاب رسمي صادر من رئاسة الجمهورية تسلمته مبادرة السائحون من مساعد الرئيس يومئذ البروفسور ابراهيم غندور .

مضت المساعي لإطلاق سراح الأسرى حثيثة باتجاه خطوة عملية بادرت بها قيادة الحركة الشعبية قطاع الشمال إذ اعلنت التزامها إطلاق سراح عشرين اسيراً كبادرة حسن للنوايا ، مما مثل اختراقاً كبيراً في تعزيز الثقة وتوفير الدعم والمصداقية للمبادرة ، لتقدم مبادرة السائحون بناءاً على هذا الالتزام معايير اختيار أسماء الاسري المفرج عنهم ، وجاءت متمثلة في شمول المطلق سراحهم غالب الوحدات العسكرية ومن مختلف القوات النظامية ، وألا يكون ذلك حصراً علي المجاهدين وحدهم ، مع مراعاة الظروف الصحية وفترات الأسر الطويلة ، وكان أن استجابت قيادة الحركة الشعبية علي هذه المعايير بكل شفافية ورحابة صدر .

انعقدت بأديس أبابا اجتماعات بين مبادرة السائحون وقيادة الحركة الشعبية انتهت بالتوافق على قائمة بأسماء الاسري المطلق سراحهم وفقاً للمعايير التي تم الاتفاق عليها ، ومضت الحركة الشعبية لأبعد من ذلك إذ عرضت اكمالاً لمبادرتها الانسانية اطلاق سراح (22) محتجزاً من عمال شركة التعدين ، وعلى ذات الصعيد ووفقاً للقواعد والتقاليد الراسخة في عمليات اطلاق سراح الاسري تم الاتفاق مع الصليب الاحمر علي المبادرة وخطواتها للمستقبل .

الكرام ابناء الشعب السوداني

لقد بدت لنا أن العمليات العسكرية المستمرة بين اطراف النزاع ساهمت في التأجيل المستمر لإكمال المبادرة ولكن لم يبلغ منا اليأس مبلغاً فقد كنا علي قناعة تامة بأن الاطراف جمعيها ملتزمة بالجدية والمصداقية للوصول للنهايات السعيدة رغم كل العوائق والمصاعب ، وظللنا ندأب في الجهد ونصل المسعى تلو المسعى مع الأطراف جميعها ومع رئاسة الصليب الاحمر من أجل إزالة كافة العوائق وتقديم المقترحات للوصول إلى رؤى وتفاهمات مشتركة في إطار روح الحياد البناء وفق ما تقتضيه أعراف الوساطة .

الأفاضل أبناء الشعب السوداني

في هذا اليوم الطيب المبارك من أيام شهر رمضان الكريم الذي تتنزل فيه البركات والرحمات وفي أواسط أيام المغفرة نزف اليكم البشارة باكتمال مبادرة السائحون لإطلاق سراح الاسري بدراً منيراً فقد تكللت المساعي الحميدة والجهود المباركة والعهود الطيبة والوعود الصادقة من قيادة الحركة الشعبية بإطلاق سراح (20) اسيراً و (21) محتجزاً من عمال شركة التعدين ، تمت اجراءات تسليمهم اليوم في مدينة اصوصا الاثيوبية وهم في طريقهم الي اسرهم وأهلهم وذويهم بإذن الله ، ووفقاً للبرنامج المتفق عليه سيصل الفوج الاول ظهر الخميس 23/ يوينو ، وسيصل الفوج الثاني عصر الجمعة 24/ يونيو / 2016م .

الكرام أبناء الشعب السوداني

وعلى نحو ما هو يوم للفرحة والسعادة لمئات الأسر السودانية ومن خلفهم سائر أبناء وبنات الشعب السوداني ، فإنه يوم يتوجب فيه رفع أكف الضراعة والابتهال إلى الله تعالى بأن يحفظ أمتنا ويعم السلام والأمن أرجاء وطننا الحبيب ، وهو أيضاً يوم الشكر الجميل لكل الاوفياء والصادقين والنبلاء من ابناء الشعب السوداني ولكل الذين ساهموا في هذه المبادرة ، بدءاً من قيادة الحركة الشعبية وسائر منسوبيها ، ونخص بالشكر السيد مالك عقار رئيس الحركة الشعبية والأستاذ ياسر عرمان الأمين العام للحركة علي مواقفهم الانسانية و النبيلة التي قادت الي هذه النهايات السعيدة ، والشكر اجزله للرجل الانسان البروفسور ابراهيم غندور وزير الخارجية الذي قدم كل الممكن وظل يقف بكل شجاعة مسخراً جهوده في كل المواقع السياسية التي تولاها من أجل انجاح مبادرة اطلاق سراح الاسري ، والشكر موصول لقيادة القوات المسلحة السودانية ومنسوبيها ، وشكرنا يمتد للصليب الاحمر ، والشكر وافر للصحافة السودانية التي ساهمت بايجابية في نجاح المبادرة ، وشكراً جميلاً لأسر الأسري وقواعد السائحون علي اللوحة الجميلة التي رسموها بصبرهم الجميل ، و اخيراً شكراً جميلاً لكل الذين قدموا العون والمساعدة من اجل انجاح مبادرة اطلاق سراح الاسري .

الأماجد أبناء الشعب السوداني

وعداً وعهداً نقطعه علي انفسنا بأننا سنواصل في ذات المسير من أجل اطلاق سراح كل اسري الحرب من كل اطراف النزاع المختلفة ، وفي هذه الاجواء الاحتفالية العظيمة تدعو مبادرة السائحون ، الحكومة وقيادة القوات المسلحة الي المبادرة بذات النبل والشجاعة و اطلاق سراح الاسري والمحتجزين من منسوبي الحركات المسلحة وذلك من اجل إعادة الثقة بين الأطراف المتنازعة ويناء السلام وتعزيزه وصولاً لوطن يسع كل أبنائه وبناته عدالة وحرية وسلاماً .

مبادرة الاصلاح والنهضة ( مبادرة السائحون)
23/ يونيو/2016


تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 17327

التعليقات
#1479705 [mat too]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2016 09:51 PM
بارك الله فيكم والشكر للرييس البشير الرجل الشجاع ونايبه المحترم بكري حسن صالح. ومزيد من عمل الخير وعاش السودان ويسقط الفاسدون والانتهازيه


ردود على mat too
[مظلوم من الكيزان] 06-24-2016 09:30 AM
انت قصدك بالشجاع دى لما جرى من جنوب افريقيا ولا لما مصر شالت حلايب وهو مقطم ساكت، ولا لما السعودية زمان رجعت طيارته من الجو وقالت ليه ارجع يا كلب. فعلا يسقط الانتهازيون والفاسدون امثالك


#1479559 [الوحدة]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2016 01:11 PM
الحركة الشعبية اطلقت سراح عدد من الاسري قبل ذلك من تلقاء نفسها و دون مبادرة من احد و كانت المبادرة منهم نشكر لسائحون مبادرتهم والتي لم تكتمل من الطرف الثاني طرفهم الكيزان الذين لا دين ولا عهد لهم والفضل يرجع لقيادة الحركة الشعبية التي اوفت وكفت ولو تمسكت بان يتم التبادل للاسري لكان اوفق ولكنها مع ذلك اثرت الفضل و هو من قيم الشعب السوداني ومن الاسلام العفو عند المقدرة فأين كيزانكم المعفنيين يا ساقطون من هذا


#1479525 [لتسألن]
2.50/5 (2 صوت)

06-23-2016 11:40 AM
كملوا جميلكم و اسعوا لاطلاق سراح الشعب السوداني من عصابة السفاحين.


#1479517 [نقولي]
5.00/5 (1 صوت)

06-23-2016 11:21 AM
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، الحمد لله الذي انعم علينا بالايمان والاخلاص نشكر ونثني علي كل من جاهد واجتهد وبزل نفسه في سبيل رسم بسمة للمعتقلين واسرهم وفك كربتهم حتي تكلل جهدهم باطلاق سراح المعتقلين لدي الحركة الشعبية،لكم يا ادارة السائحون كان الواجب وانتم ياقادة الحركة الشعبية كان الوفاء لهذا الوطن الحبيب ومن حقنا عليكم الشكر ولله الحمد وحسن الثناء.
وهذا هو دور الاوفياء ولا نمن علي حكومتنا شيئاونرجو منها مقابلة الوفاء بالوفاء وتبدأ الخطوة الجريئة باطلاق سراح المعتقلين والسجناءوان تكون هي البادرة التي افتقدناها في سبيل التحرر من الحروب والتشريد وضنك العيش وان نسعي في نهضة بلنا بالعمل الجاد والاخلاص وحسن النية مهما يكلف ذلك.
شكرا مبادرة السائحون، شكرا قيادة الحركة الشبية شمال وشكرا للحكومة السودانيةوشكرا رئاسة الصليب الاحمر.


#1479516 [سوبرمان]
1.00/5 (1 صوت)

06-23-2016 11:19 AM
الحركة الشعبية جون قرنق، قطاع الشمال، حركات دارفور كلهم يحتجزوا أسرى الحروب ويضمنوا سلامتهم ومعاملتهم بصورة طيبة متمسكين بفقه الأسير فى الدين الإسلامى أما إخوان الشياطين ولصوص المؤتمر الوطنى فقد تلبستهم العنصرية والكراهية فصار فقه الأسير عندهم لا أريد أسيرا أو جريحا أمسح أكسح ما تجيبوا حى ما عندنا ليهم ترتيبات إدارية ولذلك لم يحدث فى تاريخهم إطلاق أى أسير أو الإعلان عن أسرى، يلعنهم الله ببركة هذا الشهر الكريم.


#1479501 [الحقيقة مرة]
4.00/5 (1 صوت)

06-23-2016 10:46 AM
بيان عقلاني وهادف .....بارك الله فيكم ووفقكم للصبر والمثابرة ومواصلة هذا العمل النساني النبيل ...الحمد لله البلد لسع بخير


#1479500 [مجاهد]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2016 10:42 AM
ربنا اوفقكم بس عاوزين الكثير الشعب السوداني تعب خلاص والحرب حا يطول والمشاكل حا زيد والشعب هو الضايع وحكومة الانغاز مصلحتة الحرب تستمر وانتم نفس الشى جالسين فى الفنادق الشغب السودانى دعواتو مستجابة لكل ظالم وخاين


#1479492 [تاج الدين حنفي]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2016 10:29 AM
وانا اقول لماذا لا نترك الاحقاد والغبن في لا شيئ .ونترك الشعب السوداني في حاله . ونناشد الحكومة ان تترفع فوق الصغائر وتعلها داوية التنازل بكل قوة عن الكنكشة التي لا تفيدهم ولا تفيد معارضيهم يعلها الرئيس حكومة انتقالية وان يكون على رأسها شخص وطني ومحايد لمدة خمسة سنوات . تعمل على اخراج السودان من المصير المجهول وتنتهي بانتخابات حرة ونزيه لتسود المحبة جميع ارجاء السودان ...


#1479468 [احمد البقاري]
5.00/5 (2 صوت)

06-23-2016 09:38 AM
خبر سار وألف مبرووك للأسرى المفرج عنهم وأسرهم
والشكر الجزيل للحركة الشعبية والجيش الشعبي
المناشدة للحكومة وقيادة القوات المسلحة برد الخطوة بخطوة مماثلة أو أكبر منها بأطلاق أسرى الثوار والحركات المسلحة...
التحية والتقدير للسائحون على هذا الأختراغ الكبير والنوعي لملف الحرب الأهلية السودانية المستمرة منذ 1955 م ... ونناشدهم بتكثيف ومضاعفة جهودهم للوصول إلى أكبر عدد من الأسرى والمفقودين وطمأنة أسرهم وزويهم على أوضاعهم الصحية والأنسانية، كما نأمل من السائحون الدخول في ملفات أكبر ومنها التوسط لإنشاء ممرات أنسانية لإيصال الطعام والدواء للمدنيين المحاصرين في مناطق الحرب ونقاط عبور لإيصال جرحى الحرب إلى دور ومشافي العلاج في الساعات الأولى من أصابتهم لأنقاذ أكبر عدد المصابين وتقليل حوادث بتر الأطراف وزيادة نسبة العجز الحركي والعاهات المستديمة للمقاتلين بطرفي الحرب....


#1479458 [عبد الرحيم]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2016 09:15 AM
شكرا على جهود سائحون ونامل ان تمتد مساعيهم لدى جهاز الامن لاطلاق سراح الطلاب الذي تم القبض عليهم في احداث جامعة الخرطوم الاخيرة حتى يعيدوا مع اهليهم وذويهم.. اذا لا يعقل ان تقوم الحكوم ببيع جامعتهم ثم تريد منهم السكوت والخنوع ومع ذلك تقبضهم وتزج بهم في السجن..

كما نشكر (حركة التمرد الخونة العملاء العلمانيون ...الخ) لانه عند كلمتها وانها اوفت ما وعدت .. (ولوكانت الخيانة والتمرد والعملاء ..الخ) هي ان يكون الانسان وفيا لكلمته فليشهد التاريخ على انه نعم التمرد ونعم الخيانة والعمالة..

وفي المقابل فإن اصحاب المشروع الحضاري االذين قالو (هي الله ) والذين يخدعوعننا بانهم معتكفون في العشر الأواخر تقرباً الى الله تعالى فكيف تتقربون الى الله واياديكم ملوثة بالدم والفساد وكل مال الارامل واليتامي في سيل البقاء في السلطة..

الحمد لله اقول الحمد لله رب العالمين ان اصحاب الشجرة - شجرة المؤتمر الوطني قد اوفوا بوعدهم في الموافقة على اطلاق سراح اسراهم .. ولا بد انهم تعرضوا لضغوط للموافقة على اطلاق سراح اسراهم .. ليس لانهم لا يريدون اسراهم ولكن لانه لم يعرف عتهم الوفاء بالوعد او البقاء على العهد..


#1479448 [الشرق]
5.00/5 (1 صوت)

06-23-2016 08:44 AM
كل الشكر لكم ولكن السؤال لماذا تقوم حركات تدعى التحرير والحرية والديمقراطية بخطف عمال شركات يكافحون من اجل لقمة العيش حتى لو كانت هذه الشركات حكومية فيجب الحفاظ على ارواح الابرياء وليس خطفهم وجعله رهائن وورقات مساومة


#1479443 [AT]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2016 08:25 AM
لكم الشكر عن كل اسرة فرحت في هذا اليوم المبارك. ولكن السؤال ما فائدة اطلاق سراح اسير ليتم اسر 10 خلاف له.
فطالما الة الحرب دائره وطالما هنالك قتل لابناء هذا الوطن الشامخ فلا فائده من مثل هذه المبادرات غير محاولة اعطاء طرفي النزاع بعض الصور الجماليه.
كان من الاجدي ان تكون هذه المبادرة نحو وقف شامل للعدئيات بين الطرفين و ارثاء العداله الاجتماعية و الانتقاليه ومحاسب كلا الطرفين عن كل روح مواطن ازهقت خلال هذه الحرب


#1479438 [مساعد حلة لرئيس جمهورية السودان]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2016 08:10 AM
حوفي يكون ده كلو تكتيك بينكم الحكومة يا السائحون انتوا الحكومة زاتا بس بي وش تاني زي وش الملاح


ردود على مساعد حلة لرئيس جمهورية السودان
[شيعه شعبي] 06-23-2016 01:37 PM
كدي اسال السجاد شكلوا جاي في الحكومة الجايه بعد حركات. .....


#1479436 [الباشكاتب]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2016 08:04 AM
جميل ان يطلق سراح هذا العدد من الاسرى بعد اكثر من عام . مبادرة سائحون هم شباب من داخل الحركة الاسلاميه ومن اكفأ مقاتليها ، بل انهم كانوا يمثلون اشرس فئه مقاتله فى صفوف الحركة ألاسلاميه ولا مانع لديهم من الشهادة . فقد ربتهم قياداتهم العقيمه على ذلك لكنهم ومنذ انفصال الجنوب لم يعد لهم دور لا فى الحياة السياسيه ولا فى القتال فأنكفئوا على انفسهم حتى عام
2013
ليكونوا مبادرتهم المزعومه .
انه دور لعبوه ليثبتوا للشعب أنهم منه ولكننا رغم هذا الجهد المميز لا نثق فى نواياهم الحقيقيه كعادة الاسلاميين الذين لا يعملون عملا خاصا لوجه الله . وشكرا


#1479434 [محمد كنشول]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2016 07:47 AM
اولا : نسأل الله تعالى ان يحفظ السودان ويحل مشاكل السودان
ثانيا : نشكر سائحون علي مجهوداتهم التي أدت الي إطلاق الأسر
ونقول لكم دمتم ودامت نضالات


#1479430 [اللهم خلصنا من الاشرار]
5.00/5 (2 صوت)

06-23-2016 07:18 AM
طيب اين اسري الحركة لدي الحكومة طبعاً ليس هناك اسري لانهم يُعدموا اولاً باول يا كيزان السجم وان تعددت الاسماء!!


#1479429 [نزارالعباد]
4.50/5 (2 صوت)

06-23-2016 07:08 AM
دائماً الحركة الشعبية على عهد ولا تكذب ولاتنافق مثل حكومة البشير التى كذبت على الشعب السودانى منذ اول يوم اتتى وسرقت واختلست السلطة من حكومة ديمقراطية منتخبة اتى بها الشعب السودانى من خلال صناديق الاقتراع النذيهة !!! ويوماً (ما) ليس بالبعيد سوف يستردها الشعب السودانى بكل الطرق كما سرقت منه.... والعزة للوطن..........



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
7.75/10 (3 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة