الأخبار
منوعات سودانية
الهلال السوداني يتخلى عن مشروع الاعتماد على الصغار
الهلال السوداني يتخلى عن مشروع الاعتماد على الصغار
الهلال السوداني يتخلى عن مشروع الاعتماد على الصغار


06-25-2016 10:59 PM
السودان - بدر الدين بخيت

شهد التشكيل الرسمي الذي خاض به الهلال السوداني مباراتيه التنافسيتين الأخيرتين ضد كل من الخرطوم الوطني والمريخ ببطولة سوداني للدوري الممتاز، تعديلا جذريا في تشكيل الفريق الذي كان قد خاض به آخر 6 مباريات بالدوري وكأس السودان وهي الفترة التي كان فيها السوداني مبارك سليمان مديرًا فنيًا مكلفًا، لكن المباراتين الأخيرتين كانتا تحت مسؤولية المدير الفني الجديد الروماني إيلي بلاتشي، وما بين فترتي المدربين ظهر الإختلاف في التشكيل الرسمي للمدربين.

المدرب مبارك سليمان اعتمد على تشكيل هجين من اللاعبين الخبرة مع التركيز على اللاعبين الصغار في الدفع بهم منذ بداية المباراة.

آخر تشكيل اعتمد عيه مبارك سليمان تكون من يونس الطيب في المرمى، سيف مساوي "قائد" وعمار الدمازين وأطهر الطاهر ومعاوية فداسي، نصر الدين الشغيل وأبوعاقلة وصهيب عز الدين ووليد علاء الدين، وفي الهجوم محمد عبد الرحمن والجزولي.

ويلاحظ أن هذا التشكيل اعتمد على 6 لاعبين صغار هم الحارس يونس وأطهر وأبو عاقلة وصهيب ووليد علاء الدين ومحمد عبد الرحمن.

وفي آخر مباراتين خاضهما بلاتشي ظهر التشكيل كالآتي:

الكاميروني ماكسيم فودجو في المرمى، وفي الدفاع الرباعي سيف مساوي "قائد" وعمار الدمازين وأطهر الطاهر ومعاوية فداسي، وفي الوسط المدافع نصر الدين الشغيل وبشة وفي الهجوم صهيب الثعلب"سادومبا" ونزار حامد وعزيز شيبولا النيجيري ولعب مدثر كاريكا وحيدا في رأس الحربة.

وتوضح المقارنة بين تشكيلي بلاتشي ومبارك سليمان خروج اللاعبين الصغار من التشكيل الأساسي وهم مشروع إستراتيجي وضعه مجلس إدارة الذي يرأسه أشرف الكاردينال لاعتماد الفريق على اللاعبين الصغار، وقد عانى كل المدربين منذ موسم 2015، من ضغط شديد للاعتماد على اللاعبين الصغار ولكن يبدو أنه في فترة بلاتشي تراجع الحماس والإصرار على ذلك المنهج.

الذي حدث أن المدير الفني الروماني بلاتشي فرض واقعه وقرر وضع تشكيل فريق الهلال بمنهجه وفكره الفني فطوال 40 يومًا ظل المدرب الروماني يستكشف قدرات لاعبي الهلال حتى وصل إلى نقطة أن قرر الاعتماد في الفريق الأول على 23 لاعبًا، وطلب تحويل الباقين إلى الفريق الرديف منهم لاعبين يعتبروا في عداد النجوم مثل المهاجم الدولي صلاح الجزولي الذي خاض آخر مباراة قارية رسمية مع السودان ضد سيراليون، والموهبة الصاعدة محمد عبد الرحمن الذي أحرز أروع الأهداف في آخر مباراتين بالدوري قبل مباراة الديربي، وغيرهم من لاعبين صغار شاركوا أساسيين في الموسمين الماضي والحالي.

ونجح المدرب الروماني في الفوز بمباراتين من العيار الثقيل ضد الخرطوم الوطني والمريخ بفضل اللاعبين الكبار سنا وتجربة والذين عاشوا ضغطا إعلاميا وجماهيريا منذ الموسم الماضي شكك في قدراتهم الفنية والبدنية، فعطل بلاتشيو ربما بمباركة مجلس الهلال، مشروع الصغار في هاتيين المباراتين اللتين تحقق فيهما الفوز وتجنب المدرب الإقالة المبكرة كسلفه، بينما جنب المجلس غضب الجماهير حال التعثر في المباراتين.

العودة للكبار في تشكيل الهلال الأساسي يعبر عن تنازل الهلال، ولو مؤقتًا، عن مشروعه في الاعتماد على الصغار، لصالح منهج المدير الفني الجديد بلاتشي الذي هو في النهاية من سيحاسب على منهجه من خلال محصلة النتائج التي سوف تتحقق بنهاية هذا الموسم والنتائج بالبطولات الأفريقية في موسم 2017.
كووورة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2411


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة