الأخبار
أخبار إقليمية
بيان حول تدهور الأوضاع الأمنية بإقليم دارفور
بيان حول تدهور الأوضاع الأمنية بإقليم دارفور



حزب المؤتمر السوداني
06-26-2016 04:50 AM
حزب المؤتمر السوداني

بيان حول تدهور الأوضاع الأمنية بإقليم دارفور


أبناء وبنات شعبنا الشرفاء ..

تصاعدت وتيرة عنف مليشيات النظام في الآونة الأخيرة بشكل مروع في إقليم دارفور المنكوب، حيث شهدت منطقة أمتجوك بمحلية كرينك غرب دارفور جريمة انسانية تهز الضمير الإنساني حين قتلت مليشيات مسلحة أكثر من عشرة من مزارعي امتجوك وذلك قبل أن تجف دماء ضحايا حادثة سوق نيرتتي بوسط دارفور والتي اغتالت فيها مليشيات المؤتمر الوطني أربعة من مواطني المنطقة بعد أن أحرقت محال تجارية وروعت الإطفال والنساء. لم تقتصر جرائم المليشيات عند هذا الحد بل شهدت منطقة الطويلة بشمال دارفور حالات اغتصاب على فتيات قصر من قبل عناصر تابعة لمليشيات النظام وشهدت الجنينة ونيالا وزالنجي حوادث نهب وقتل متفرقة، حتى جاء حدث الأمس الذي فجع فيه مواطني حي الوحدة بالفاشر جنوب ليلة بإغتيال الطالب بالمستوي الثالث كلية القانون جامعة النيلين عبدالله فضل رحمة بواسطة مجهولين من أمام منزل أسرته بحي الوحدة بالفاشر وتعد هذه الحادثة المؤسفة هي الرابعة من نوعها خلال هذا الشهر بالفاشر.

لقد ظل إقليم دارفور يقع تحت رحمة نيران الحرب الأهلية منذ بدايات الالفية الثالثة، وذلك بإعلان النظام لحربه الشاملة ضد مواطني الإقليم، تلك الحرب التي شهدت القتل والاغتصاب وحرق القرى مما حدا بالعالم أجمع بتوصيفها بحرب الإبادة الجماعية والتطهير العرقي. انعكست هذه الحرب بشكل جلي على الوضع الإنساني والامني بالإقليم وذلك بإصرار النظام على الحل العسكري ومواصلة سياسة الأرض المحروقة عبر نشر السلاح وتهييج المناخ الاجتماعي بالإستقطاب العرقي والإستقطاب المضاد مما شكل بيئة اجتماعية حاضنة للجريمة وافلات المجرمين الذين يمثلون عناصر مليشيات النظام من العقاب، مما جعل الوضع أكثر تعقيداً وقتامة يوماً بعد يوم حيث غاب الأمن وإنتشر السلاح وغابت سلطة القانون وتعددت المليشيات المسلحة، كل ذلك في ظل غبن اجتماعي وخطاب سياسي من النظام يؤسس للكراهية والحقد بين مواطني الإقليم، الشيء الذي يقود كافة البلاد لمواصلة مسلسل تفكك الدولة السودانية، حيث الحرب الشاملة (حرب الكل ضد الكل) والإنهيار التام للدولة السودانية.

إننا في حزب المؤتمر السوداني إذ نشاطر أهالي الضحايا حزنهم بقلوب يعتصرها الألم فإننا نؤكد على أنه لا خيار لنا سوى مواصلة مشوار المقاومة اليومية وابتدار العديد من الطرق والتكتيكات السياسية التي تؤدي للاطاحة بهذا النظام وتحاكم رموزه، وعلى ضرورة توحيد الصف المعارض في هذا الظرف الدقيق والمعقد لمواجهة هذا النظام الدموي، كما إننا نعاهد ذوي الضحايا أن دماء أبناء شعبنا لن تذهب هدراً وهي معلقة على رقابنا حتي نسترد حقوقهم كاملة غير منقوصة بتقديم مرتكبي الجرائم والفاسدين وتجار الحرب والسلاح إلى سوح العدالة وبناء مشروع وطني حقيقي يحقق الحرية والعدل والسلام والامن والاستقرار لبلادنا ، كما نناشد جميع منظمات حقوق الانسان والإعلاميين والناشطين بالتركيز على إنتهاكات حقوق الإنسان في مناطق النزاعات وتسليط الضوء علي قضايا قتل الأبرياء العزل وحرق القرى الآمنة وترويع المواطنين كدليل إدانة علي نظام القتل والابادة والتطهير العرقي، وندعو كافة قوى المجتمع السوداني الحية والداعية للتغيير لبناء جسور الثقة بين السودانيين والسودانيات بتشكيل وعي جمعي مشترك وضمير إنساني مشترك نفوت به الفرصة على سدنة النظام بتجزئة قضايا شعبنا . إن هذا الأهدار المتعمد للدماء و لقيمة الأمن والاستقرار بالمنطقة يضع على عاتق الاتحاد الأفريقي والمجتمع الدولى مهمة إعادة النظر في منهجية غض النظر عن جرائم النظام الأمر الذي يجعلهم على مسافة أخلاقية قريبة من مرتكبى تلك الجرائم و نعيد التأكيد مرة أخرى أن التفاصيل اليومية لمسيرة هذا النظام يجعل من إسقاطه أولوية قصوى فالبلاد لا تحتمل استمرار هذا النظام الدموى الفاسد.

حزب المؤتمر السوداني
أمانة الاعلام
25 يونيو 2016


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 7727

التعليقات
#1480646 [منصورالمهذب]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2016 03:01 PM
اولاد دارفور بالانقاذ راضين باغتصاب اماتم وبناتم.
على الطلائع الثورية اشعال نار حرب عصابات المدن بكل العواصم. مايجري بدارفور باسم تفلتات امنية يبرهن لكم ياشباب سهولة التحرك وعجز قوات الامن على ايقاف اي عمل مسلح.


ردود على منصورالمهذب
[الضو-] 06-26-2016 11:14 PM
دارفور دارفور
خلاص قنعتو من خيراً في الحكومة
زمان قلنا احسن ليكم السلام يا متمردين
دارفور ما بيحكمها لا متمرد ولا عنصري
اذا قتلتو شخص قبضو على 100 منكم والباقي براك عارفو
لعن الله من يشجع على قتل الابرياء
بعدين هو فضل فيها شباب كلهم ماتو في الحرب
والباقي في ليبيا وجنوب السودان اذا يجو الدعم السريع موجود
خليهم يبيعو انفسهم لحفتر وسلفا كير
الى متى تنعتقو من بيع انفسكم للغريب
السودان دا ما بيحكموا الا واحد اما انقلاب او انتخاب اختار واحد منهم وابقى راجل


#1480539 [كاكى]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2016 11:50 AM
طالما أن البشير أتى بالجنجويد للخرطوم لحمايته وزوجته وإرهاب الشعب من الثورة ضده فليحرق باقى السودان ثم إنه متى توقف القتل في مناطق الهامش منذ أن إستولى هذا الحاقد على السلطة بدعم الظلمة الكيزان إخوان الشيطان والعار العار لأبناء دارفور في الحكومة والمؤتمر الوطنى على السكوت فيما يحدث.


#1480516 [محمد كنشول]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2016 10:35 AM
ربنا يجيب الأصلح



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة