الأخبار
أخبار السودان
(المُحرِّش.. ما بكاتل)..
(المُحرِّش.. ما بكاتل)..
(المُحرِّش.. ما بكاتل)..


06-27-2016 09:58 AM
عثمان ميرغني

ليلة أمس الأول شاهدت نشرة أخبار قناة "الشروق".. وضعت يدي فوق رأسي من الدهشة والحيرة..
كل الأخبار (السودانية) تقريباً كانت ترسم لوحة مُرعبة عن بلدنا.. من يتفرّج عليها يظن أنّ السودان دولة تعيش مآسي سوريا أو اليمن..
البداية من جبل مرة.. وفد اتحادي إن لم تخني الذاكرة برئاسة وزير الدولة بوزارة الرعاية الاجتماعية يعد مواطني جبل مرة بالتكفل بغذائهم لمدة ستة أشهر.. الكاميرا رغم أنّها في جبل مرة (شخصياً).. موطن الخُضرة والجمال والطبيعة الخلابة.. إلاّ أنّها لم تكشف سوى "اليونيفورم" والحراسة والتأمين المُشَدّد حول الوفد.. ثم صور الشخصيات الدستورية الرفيعة وهم يخطبون في المُواطنين.. وحتى الـ(مخطوب فيهم) لا يظهرون إلاّ بلقطات بعيدة أو حين يتطلّب الأمر إظهار (فرحهم) الغامر بزيارة الوفد الفاخر.
ثمّ من هناك إلى أربع مناطق أخرى في مُختلف أنحاء السودان كلها مُحتشدة بصُور الحرب.. وأخيراً حينما وصلت الأخبار إلى شرق السودان، حيث لا حرب أصلاً.. فإذا بالخبر مَشاهد جرارات زراعية في مكان أشبه بمعرض كبير وحولها شباب الدفاع الشعبي بالزي العسكري وهم يُعلنون استعدادهم لحماية الموسم الزراعي في الحُدود الشرقية ضد عصابات الشفتة الشهيرة..
تصوّرت في خيالي مُستثمراً أجنبياً في بلده تراوده فكرة الهبوط الآمن لأمواله في السودان بلد الخيرات.. ثم يشاهد نشرة قناة "الشروق".. بالله ماذا سيفعل؟
خمسة أخبار رئيسية من أقصى غرب السودان إلى أقصى الشرق كلها تحت عنوان واحد (الحرب).. هل يُعقل هذا؟
بالله عليكم.. الوفد الاتحادي الذي سافر إلى جبل مرة لتقديم الإغاثة الإنسانية.. ماهي دواعي نقل هذا المشهد في الأخبار؟ سوى أن يفرح المسؤولون بصور (السيلفي).. هل يظن الإعلام الرسمي أن مثل هذه الأخبار تُفيد المُشاهد؟
جبل مرة تحرّر من الحرب وما عاد ميداناً للقتال.. لماذا تصر الوفود الرسمية المَتبوعة بكاميرات الإعلام الرسمي وشبه الرسمي على تثبيت صُور الحرب والوضع الاستثنائي..؟
كذا الحال في أقصى الشرق.. جميلٌ أن توفر الحكومة التأمين العسكري للمُزارعين ضد العصابات.. لكن لماذا نَتَبَاهَى بذلك في الفضاء المفتوح؟ فهو أصلاً من واجب الحكومة ولا حاجة لإشهاره في العالم أجمع.. فالصورة المنقولة جوّاً تسافر في أركان الدنيا الأربعة لترسم واقعنا في أذهان الآخرين..
عندما تكون رسالة الإعلام وهدفه إرضاء الحكومة.. فإنّ الخاسر الأول هو الحكومة نفسها.. فالحكمة الشعبية السودانية تقول (المُحرِّش.. ما بكاتل)!!

التيار






تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 6024

التعليقات
#1481548 [اليوم الأخير]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2016 09:32 AM
يعني إنت عايز تورينا صورة وردية عن الوطن أكثر من قناة الشروق ،
فعلاً الإنضربوا أقصد الإختشو ماتو


#1481542 [محمد فريد]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2016 09:06 AM
ويعنى كلام غلط؟ ما كلو صاح وحروب وقتل وخطف فى كل مكان يعنى الجديد شنو علشان يخلعك وتمسك قلمك وتكتب الكلام الفارغ دا


#1481497 [Baka]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2016 06:42 AM
عثمان مرغني مالا يمكن تجميل تشوهات اكثر من ربع قرن
خليك واضح و ارجع للموتمر الوطني بتاعك ...


#1481470 [الحق ابلج]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2016 03:29 AM
شبكة الشروق والتى هى شبكة دفاع شعبى واخوات نسيبه بامتياز ما كانت قاصده تصدمك او تسبب لك كل هذه الدهشه التى ما ينبغى ان تحدث لصحفى مؤمن بالله ورسوله وكمان صايم .
هل تستطيع شركة او قناه او حتى الناطق الرسمى شخصيا ان يزيف الحقايق ، وينقل فى نشرة الاخبار شيئا غير موجود ؟؟؟ هل تريد منهم ان يخدعوا المستثمر مثلا بالكضب؟
ان ما يجرى من حروب فى جميع اراضى السودان لا يحدث فى اى بقعة فى العالم . وان من ماتوا لا يقلون عن من ماتو فى سوريا بأى حال من الاحوال . وان من هاجروا وهربوا من ديارهم يفوق الاثنين مليون مواطن ....
فماذا ستقول الشروق او اى قناه غير ان يجتهدوا شديد فى اظهار افضل ما يمكن ان يظهر واللى هو الشفتو ده ... فاعد يديك الى رأسك مندهشا او مستعبطا .


#1481337 [عثمان التلب]
5.00/5 (1 صوت)

06-27-2016 05:42 PM
طبعا سوءالادارة في كل شيء حتى في الكذب لا يجيدونه!


#1481313 [متوهم]
5.00/5 (2 صوت)

06-27-2016 04:28 PM
انتو شفتو حروب لكن ابشركم الحرب جاياكم وابقو رجاله


#1481279 [كلينت استوود]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2016 03:11 PM
عثمان ميرغني و(تلميس الأشياء).............. عاوز تغير الواقع الانقاذي........... البلد بلد حروب لا استثمار (مع اخوانك الكيزان)


#1481230 [عبد الله]
5.00/5 (1 صوت)

06-27-2016 01:29 PM
وماذا تنتظر من حكومه فاشله من رئيسها لاصغر غفير فيها ؟؟؟


#1481198 [ابوشوارب]
5.00/5 (1 صوت)

06-27-2016 12:48 PM
ياعثمان دى كتابة واعية و عاقلة ..... لكن لما نتذكر ماضيك تقفل الغصة حلوقنا و تزدرد اعيوننا بلون الغضب فانت وامثالك من مكنتم لهؤلاء


#1481183 [وحيد]
5.00/5 (1 صوت)

06-27-2016 12:23 PM
و ماذا يوجد في السودان -منذ انقلاب الاسلامويين - غير الحرب و الدمار و الحرق و الخراب و القتلى في كل مكان؟



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة