الأخبار
أخبار إقليمية
الذهب الدهب الدهب !..
الذهب الدهب الدهب !..
الذهب الدهب الدهب !..


07-02-2016 05:48 AM
لبنى أحمد حسين

أنت تعيش فى العصر "الذهبى " لجمهورية السودان ، لابد أنك قد اشتريت موبايلين جديدين و غيرّت الابتوب و امتلكت كذا جلباب سكروتة خلال الفترة الماضية - و الحديث موجه لك انت عزيزى القارئ لا الى د. الكارورى - و انك قد أهديت لام العيال و من الذهب السودانى الخالص " كرسى جابر " اقصد كرسى البشير و ثعبانين ذهبيين "دقة كندا " و خاتم بوبار أضافة الى "وثبة حميدT " تلك التى تقفز من أعلى الاذن مرورا بالعنق و حتى منتصف الصدر فلا تعرف أهى قرط ؟ قلادة ، سلسلة نظارة ام مجرد مشبك ؟


المهم ، لنقرأ هذا الخبر المنشور امس : (أعلنت وزارة المعادن أمس عن دخول شركة سيبرين الروسية حيز الإنتاج في الموقع المصدق لها بطريقة فعلية، كاشفة عن وجود 51 شركة أجنبية تعمل في مجال التعدين عن الذهب بالبلاد فضلاً عن أكثر من مليشون من المعدنين التقليديين.وقال الوزير د. أحمد محمد محمد صادق الكاروري خلال التداول حول بيان أداء وزارته للعام 2015 والربع الأول من العام الحالي إن شركة سيبرين الروسية دخلت حيز الإنتاج دون أن يُفصح عن كميات الذهب المنتجة . )
نمسك عن الدخول فى مغالطات عن جنسيتها أروسية هى ام سودانية .. فماذا سنقول أكثر مما قاله سفير الروس بالخرطوم الذى أنكر روسيتها ديسمبر الماضى ؟

و لعلمك عزيزى القارئ ان دخول شركة سيرين الى حيز الانتاج ليس خطوة ستبدأ الان او فى المستقبل او الاشهر القادمات ، كلا ، انما يفترض ان يكون الانتاج قد بدأ بالفعل ابتداءا من التاسع و العشرين من يناير الماضى كما صرح بذلك مدير الشركة العام فلاديمير جوكوف يوم الثامن و العشرين من يناير الماضى بقوله غدا سيبدأ الانتاج .

و كما يفيد الخبر اعلاه فان سيادة الوزير ( لم يفصح ) عن الكميات المنتجة ! ولا عن العائد سواء الفعلى او المتوقع ، و لا عن مساهمته المتوقعة فى ميزانية الدولة او الميزان التجاري، و قبل ذلك كم عدد الوظائف المتاحة للسودانيين ؟ و هل كان الانتاج خصما على مساحات و كميات انتاج المعدنيين التقليديين ؟ و هل هناك قانون يلزم اهل التعدين الاهلى بالبيع للحكومة ؟ و هل تتناسب الكمية المستخرجة مع التقنية " السرية " المستخدمة ؟ و قبل ذلك هل يتناسب المستخرج مع الاحتياطى بداخل الارض ؟ فما دام لدينا جبال من الذهب مدفونة بباطن الارض لماذا نستخرج فقط ثلاثين او خمسين طن فى العام ؟


فى الثانى من اغسطس من العام الماضى كتبت على صحيفة حريات الالكترونية مقال دعوت فيه المختصين و المهمين للبحث عن شركة سيبيريا و مديرها جاكوف لنفهم ما استعصى علينا فهمه و بعد حوالى اسبوع غسل الخبير الجيلوحى د. صابون الخمير و الفطير فى خبر الذهب المنشور http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-205029.htm
دارت معارك طاحنه على بعض صحف الخرطوم و على الفضاء الاسفيرى بين مصدق و مكذب لكميات الذهب الموعودة ، أحتمى السيد الوزير بمقولة (الموية تكضب الغطاس ) و لابد ان القاصى و الدانى قد قرأ اتهام الوزير للمشككين بالحاسدين و تمسكه بصحة الارقام و الكميات الذهبية الموعودة وقوله : (لو خدعت الرئيس بكنز الذهب أستحق الإعدام) .. و ما أسرع الوقت و ما أقصر الايام ، والان و قد حان أوان الغطسان ، لماذا لم يكشف لنا الوزير الهمام عن كميات الذهب المنتج منذ فبراير الماضى و عائداته و متى ستنعكس على " صحن الغداء " ؟ أما زيادة عدد المعدنيين التقليديين الى مليون او تقلصهم فهذا ليس بانجاز او اداء حكومى .

حبل الكذب قصير لكنه يمكن يكفى للشنق . شغل وزير التعدين د. كارورى الدنيا و صاح فى الافاق و لم يتبق له الا ان يزغرد بالكميات المهولة و الخرافية و التى حسبناها كنوز مملكة سيدنا سليمان و كان الوزير قد أعلن الصيف الماضى حين التوقيع مع جاكوف عن اكتشاف كنوز تعتبر أكبر احتياطى للذهب الخام بمقدار 46 الف طن في ولايتي البحر الأحمر ونهر النيل تصل قيمتها الى ترليون و سبعمائة مليار دولار ! ، كان تعليقنا ان كل الاحتياطى الخام العالمى للذهب حسب هيئة المسح الجيلوجى الامريكية يعادل 52 الف طن اى يزيد بقليل عن احتياطى السودان الموعود . فما بال سيادة الوزير الآن و قد بدأ الانتاج الفعلى يسكت عن كشف الكميات ؟ أهى اسرار ايضا ؟ و بنود الاتفاقية الذهبية نفسها " و "التقنية المستخدمة "و "اسم الشريك السودانى " و كل ما ذكر مما اعلن عنه على صفحات الصحف السيارة و رؤوس الاشهاد بانه اسرار . لماذا كتب علي شعب السودان دائما ان يتحمل صداع الجعجعة و لا يرى الطحين ؟ حدث ذات الشئ مع البترول و مع السد السد ، و لا ننس أن وزير التعدين كان قد بشرنا بالحرف الواحد بان : (أن هذه الكميات ستغير وضع البلاد وستسهم في النهضة الاقتصادية ). . فيا أهل السودان هل رأيتم نهضة اقتصادية او تغيّرا لوضع البلاد خلال الأشهر الماضيات ؟ . .عدا زيادة سعر السكر؟و بعض السلع الاخرى؟

فيا ابن الناس ، يا بن الكارورى ، يا أخوى .. ود أمى .. من الآخر و الدنيا رمضان : بدأ الانتاج او لم ؟ خرج الذهب الى ظهر الارض او بقىّ مطمورا بالداخل ؟ روسية كانت شركتكم ام سودانية مشلخة ؟ زاد عدد الشركات الاجنبية العاملة فى التعدين ام نقص ؟ أها و بعدين ؟ اذا لم ينعكس الذهب على " صحن الغداء " ولا اقول "صينية الغذاء " ان لم ينعكس على صلاحية الماء و توفير الدواء وامداد الكهرباء ، فانى لأقول لك : ( السكوت من ذهب) !.. لا يهم شعب السودان من الذهب ما بقى منه و ما ذهب الا هذا ، و ما عدا ذلك فيحق لكم حكومة و شركة ، كما يحق للشركات الاجنبية العاملة فى التنقيب ببلادنا الاحتفاء بهذا الانتاج.، لا نحن كشعب . يحق للشعب الماليزى الصديق الاحتفال بانتاج ذهب السودان لا شعب السودان ، و الشرح يفسد المعنى !.
و عليك ان تفهم عزيزى القارئ انه طالما بدأ انتاج الذهب فعلا او اسما فذلك يعنى حصولهم على مبلغ الخمسة مليار دولار كقرض ، و هذا القرض - بقيت الحكومة ام سقطت - معلقا بعنقى و عنقك و ابنائى و ابنائك و احفادى و احفادك لنسدده على داير المليم مع بقية الكم مليار و غيرها من قروض ربوية اخذتها حكومتنا الرسالية منذ انقلاب مليشيتها الجبهة الاسلامية فى ليلة ظلماء قبل سبعة و عشرين عام.


سؤال أخير : ما بال الانقاذ كلما دعت لحوار كشكشت بالذهب ؟ .. حالها كحال عريس مزواج مطلاق أينما ذهب ليصاهر طلبه مرفوض و " قولة خيره " مردودة . تكشكش أمه و خالاته و عماته بالذهب ، هذه تبدى غوايشها و تلك تلوح بخاتم البوبار و ثالثة بالقلادة على صدرها ، فعسى و لعل بريق الذهب اللّماع يعمي العروس و اسرتها عن طلاق ابنتهم المرتقب و عيوب العريس !..


السلام عليكم و عيد سعيد

للمتابعة على الفيسبوك :
https://www.facebook.com/Lubna.Ahmed.Hussain



تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 18075

التعليقات
#1483835 [AAA]
3.00/5 (1 صوت)

07-03-2016 09:47 PM
والحديث موجه لك انت عزيزى القارئ لا الى د. الكارورى..في عصر السودان الذهبي:

**لابد أنك قد اشتريت موبايلين جديدين..
**وغيرّت الابتوب و امتلكت كذا جلباب سكروتة خلال الفترة الماضية..
**وانك قد أهديت لام العيال و من الذهب السودانى الخالص " كرسى جابر " ..
**و ثعبانين ذهبيين "دقة كندا " ..
**و خاتم بوبار..

*** بالطبع يا لبنى هذا الحديث ليس موجه لنا نحن معشر القراء الغبش لاننا لا نحلم بذلك مجرد حلم ..بل موجه بالضرورة الى القراء الكيزان الذين كانوا حفاة عراة والان يتطاولون في البنيان..


#1483781 [sudanese]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2016 06:26 PM
عندما تغيب الانقاذ يلزمنا ان نضع تمثال لبناتنا الصحفيات في القصر الجمهوري.
والله يالبني انتن اشجع من الصحفيين الرجال في السودان.


#1483589 [عزوز بن علي]
5.00/5 (1 صوت)

07-03-2016 11:12 AM
أصيلة أنت وبنت ناس بل بنت كل الغلابة- حقيقة أي عمل لا يغير تغيراً إيجابياً في صينية الغداء يعتبر لهواً ودغدقة لمشاعر الشعب السوداني الغلبان إلي متي نبشر الشعب السوداني برخاء ويوماً والدينون ذات الفوائد المركبة زائدة؟!.


ردود على عزوز بن علي
[عادل حسن] 07-03-2016 12:02 PM
هههه قالت (صحن الغداء) ، ما شاء الله انتو من زمن ( صينية الغداء)


#1483582 [وحيد]
5.00/5 (1 صوت)

07-03-2016 10:51 AM
الذهب كالبترول ... كله غنيمة للجماعة ذوي الايدي المتوضئة و لا يعشم شعب السودان ان يرى منه نكله . الشعب ستزيد عليه الضرائب و الاتاوات لتغطية تكلفة التنقيب و لكن عائد التنقيب فليس له نصيب ...
الشركة الروسية غالبا شركة سودانية يملكها نافذون في السلطة و تم تسجيلها في روسيا و الاحتفاء بالشركة من قبل الحكومة هو لذر الرماد في العيون و لتقنين احتكار الشركة للتنقيب في اهم المناطق ...
سيزداد الاسلامويون اللصوص غنى و سيزداد الشعب فقرا و ستبدد موارد البلاد من ذهب و بترول و معادن اذ ان استخراجها يتم بلا اعتبار لنصيب الاجيال فالاسلامويون العطشى للاموال سيشفطون الموارد شفط و سيحاولون استخراج اكبر مقدار ممكن منها


#1483438 [سليم ابو روف]
5.00/5 (1 صوت)

07-02-2016 11:01 PM
والله ﻻ شفنا نهضة اقتصادية و ﻻ يحزنون،فقط غﻻء فى كل شئ و هناك ارهاصات لزيادة الكهرباء المقطوعة


#1483417 [على]
2.00/5 (3 صوت)

07-02-2016 09:45 PM
انتو عايزين الحقيقة عشان تسوا بيها شنو الحقيقة هى حكومة ومعارضة الاتنين كضابين ونحن الشعب المسمى طيب وانا اعتقد ان الطيبة دى عبط بنصدق الاثنين وبالتالى المزيد من التدهور وحلايب ونتؤ حلفا والفشقة سودانيات


#1483372 [كاكا]
5.00/5 (2 صوت)

07-02-2016 05:46 PM
مقال يفقع مرارة الكاروري


#1483343 [سودانية]
4.00/5 (3 صوت)

07-02-2016 03:26 PM
واذا العروس واهلها طلعوا مفتحين ورفضوا العريس ...خالات وعمات العريس المكشكشات بالدهب يفكن حبوبتن نافع فى اهل العروس عشان تتفشى وتفشهن بلسانها لانها ماعندها غيرو ...وهن لما يخجلن من هترشة حبوبتهن وشتارتها يقولن هيي ياجماعة حبوبتنا دى مخرفة ابقى مارقة ياحبوبة والله تانى مانجيبك معانا فى فتحة الخشم الجاية


#1483329 [بكري الصائغ]
4.00/5 (3 صوت)

07-02-2016 02:45 PM
ذهب السودان…ألف سؤال؟!
*****************
المصدر:- جريدة -"الميدان"- "الراكوبة"-
-09-21-2012 10:20 AM-
مديحة عبدالله
---------
***- تهلل الصحف ووسائل الإعلام بافتتاح مصفاة الذهب..وحسب تلك الصحف فان تلك المصفاة ستجعل السودان في قائمة الدول المصدرة للذهب و المصنعة والمنقبة له اذا بلغ انتاج الذهب اليومي أكثر من (955) كيلو ذهب صافي ً تقدر قيمته بـ(54) مليون دولار. الأمر الذي فتح “شهية” المستثمرين داخل وخارج البلاد للاستفادة منه خاصة من القطر التي منحت مساحة تعادل مساحتها مرتين للتنقيب عن الذهب في السودان وبإمكانيات كبيرة وأدوات عمل ومراقبة تصل حد استخدام الطائرات!!

هذا”العز” الذي أخذت حكومة الإنقاذ “تتمرغ” فيه بعد ان استنزفت عائدات البترول ولم نر منها كشعب حتى الفتات، لا يدخلني من زمرة من يشعرون بالسعادة من كميات الذهب المستخرجة من باطن أرض السودان لأنني وغيري من المواطنين يمتلكنا الخوف ان نصبح ذات يوم ونجد أرضنا قد تحولت ” لصفرة” لا يغشاها لمعان الذهب- هذا على مستوى الحاضر- أما المستقبل فلن تجد الأجيال القادمة ما يسند حاجتها للمال للتعمير والبناء.

وذلك ليس لأنني أكره الخير لبلدي وان يتم الاستفادة من موارده ، ولكن التجربة المريرة مع حكومة الإنقاذ أورثتنا الحذر من نهب مواردنا وضياعها وصرفها على بنود التمكين وشراء الولاءات داخل وخارج السودان والإغداق على كل ما يضمن حماية أهل النظام وتقوية قبضتهم على السلطة.

وبالحق لابد من القول صراحة: لا يعجبني هذا الصمت والتجاهل لما يحدث لمواردنا من قبل قوى المعارضة،التي تسوق خطاب يتكرر فكاد نحفظ كلماته بينما تغفل ان تقول كلمتها تجاه ما يحدث من نهب وبيع علني لمواردنا المعدنية والزراعية والحيوانية . فلا بد من رفع وعي المتابعة والرقابة والملاحقة عبر طرح الأسئلة الملحاحة حول توظيف تلك الموارد، من يعمل في استخراجها ولصالح من؟

الذهب والأراضي الزراعية والثروة الحيوانية موارد لا يمكن الصمت على استغلالها من قبل حكومة لا تعرف حق الشعب في الإطلاع على كل الاتفاقيات التي تنظم عملية استغلال هذه الموارد. خاصة وان مصر وقطر أصبحتا تملكان مفاتيح استغلال تلك الموارد تحت شعارات الأخوة والعلاقات الأزلية ، بينما تعود المنافع لقلة من الرأسماليين في السودان وتلك البلدان. انه أمر يتعلق بحاضر ومستقبل البلاد ولا أرى أي جدوى في الحديث عن الديمقراطية دون ان نقرن ذلك بالحديث بقوة عن مواردنا وكيف يتم استغلالها وكيف يتم توجيهها لصالح شعب السودان… إننا نحتاج لخطاب جديد وفعل يحمي الحاضر والمستقبل.


#1483325 [بكري الصائغ]
4.00/5 (3 صوت)

07-02-2016 02:40 PM
المقال صادف الذكري ال٤٠ علي حركة ٢ يوليو ١٩٧٦ في الخرطوم..
وايضآ الذكري ال ٢٦ علي اعدام ٢٨ ضابط في يوم ٢٨ رمضان ١٩٩٠.

***- السلام عليكم و عيد سعيد.


#1483319 [النخــــــــــــــــــــــــــــــــل]
4.88/5 (6 صوت)

07-02-2016 02:18 PM
خساره فيكم العمم والجلاليب
لا ماء لا كهرباء لا صحة لا تعليم
حروب فى كل الشوارع وجوع ومرض فى كل البيوت
كل الناس هجت وتركت البلد والمؤسف وبقطع القلب
برضو مكابرين ؟؟؟ حرام عليكم جيتونا من وين ؟؟؟
الله اشق عليكم زى ماشقيتوها علينا الله انتقم لينا منكم فى العشره
الباقيه دى ؟؟
اللهم دمر كل من شارك فى دمار الوطن الجميل والشعب الجميل
اللهم عليك بالكيزان فانهم لا يعجزونك
اللهم آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين ,, اللهم أجعلهم يشتهون الماء ولا يستطيعون شرابها ويتمنون الموت من شدة الالم فلا ينالونه ,, اللهم عذبهم بكل أم بكت أنصاف الليالى على فلذة كبدها أو زوجها أو أبيها ,, اللهم عذبهم وزبانيتهم بحق كل فم جاااع ,, وبطن قرقرت ومريض مات من عدم أستطاعته توفير الدواااء اللهم عذبهم بحق كل زفرات شوق وبعاد يعانيها ابناء المهاجرين والمتغربين الفارين من الوطن بسبب سياساتهم وأفسادهم ,, اللهم أجعلهم يشتهون الطعام فلا يتذوقونه بحق كل شبر من أراضى السودان التى باعوها والتى حبسوا عنها الماء فصارت بووورا تشكوهم لربها ,,, اللهم أنا غير شامتين ولكن أمرتنا بالدعاء على من ظلمنا لذا دعوناك ,, فأن كنتم أيها السودانيين تظنون أن البشير والكيزان ظلموكم فعليكم بالدعاء فأنه أمضى سلااااح ,,أدعوا عليهم بالويل والثبوور وعظائم الامور من سرطان وأمراض

الترابى .. البشير .. على عثمان .. نافع .. الجاز .. الزبيرين .. ربيع .. امين حسن .. غندور
قطبى .. مصطفى اسماعيل .. بكرى .. الخضر .. احمدهارون .. عثمان كبر .. وقوش .. والمتعافى ودوسة .. وسبدرات .. ومامون حميدة .. وحاج ماجد سوار .. وكل باقى التنابلة
وكل من اشترك فى دمار وتشريد محمد احمد دافع الضريبة


ردود على النخــــــــــــــــــــــــــــــــل
[عدو الكيزان] 07-03-2016 10:50 AM
اللهم أمين يااااااارب


#1483295 [صلاح حسن]
4.75/5 (9 صوت)

07-02-2016 12:47 PM
التحية و الشكر لفارسة الصحافة الباسلة الاستاذة لبنى أحمد حسين فى تعرية المتأسلمين و وزرائهم.

الخداع و الغشو المراوغة هى من ماركاتهم المسجلة حصرياً لكيزان الشيطان , و الغريبة يقومون بهذه الاشياء من دون حياء أو إختشاء و من دون ان يرمش لهم جفن !!

فهل يعرف هذا الكاروري روسيا أكثر من أهلها حينما يقول ممثل روسيا و سفيرها بالبلاد بأن شركة سيبرين ليست شركة روسية و يصر الكرور بأنها روسية !!

ثم ثانياً هل يعلم وزير المعادن ان هؤلاء الكادحين من السودانيين الذين ينقبون عن الذهب هم الذين أنقذو وزارتك ومن يعمل بها و أخرجوكم كلكم من الإحراج والفشل و هم ينتجون أكثر من 80% من الذهب المستخرج و شركاتك ال 51 شركة أجنبية بما لديها من إمكانيات و تكنوجيا تقوم بإنتاج ماتبقى , أى 20% , و لنا أن نسأل لماذا هم هنا فى الأساس ؟؟
هل هم هنا من اجل ان تأخذو منهم الكوميشن و النسب المئوية لتذهب لجيوبكم الخاصة ؟ أم أنهم هنا لغسيل الأموال و تبيضها فى دولة المشروع الرسالى ؟؟

---------------
الكاروري: مليون سوداني ينتجون 80% من الذهب

05-29-2016 11:25 PM
كشف وزير المعادن السوداني، أحمد صادق الكاروري، بأن أكثر من مليون سوداني يعولون أكثر من خمسة ملايين فرد، يعملون بالتعدين الأهلي، وينتجون 80% من إنتاج الذهب السوداني، مؤكداً تأثير العقوبات الأميركية أضرت بالقطاع خاصة التعدين التقليدي.
............
كل الخبر فى الرابط التالى:

http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-236037.htm


#1483289 [Amin]
4.75/5 (9 صوت)

07-02-2016 12:05 PM
[ لماذا كتب علي شعب السودان دائما ان يتحمل صداع الجعجعة و لا يرى الطحين ؟ ]

لا حرمنا الله من قلمك الشجاع


#1483256 [خاليت بعانخى]
4.75/5 (8 صوت)

07-02-2016 10:26 AM
بالغت فى قراءة الاسم حميدT فمعظم الكتاب بما فيهم صلاح عووضة لم يستطيعوا قراءة حروف الاسم حينما ظهر المارد الجبار الذى يتحكم فى بلوفة البلد وما داير اى مجمجة والذخيرة تورى وشها والقاعد فى الضل ما عنده كلام على اللى فى الحراية ..الخ...الكمية التى قالها الكارورى 46000 طن وانتاج حسب القدرة 50 طن فى السنة من الذهب الخيالى بتاع 920 سنة عشان يجمع للميزانية (مع ابعاد مالييزيا)ترليون وسبع مليارا دولارا من ذهب المعز فى هذه المسافة الزمنية ربما قبلها بمئات السنين يكون عيسى وصل واستلم الدولة وحاسبهم وصنفهم فى صف الدجال ونزل بهم الى الهاوية ..


#1483242 [jungle s, lion]
4.00/5 (5 صوت)

07-02-2016 09:13 AM
لبونه يا مهيرة زمانا يل عزنا و يا ضلنا و يا فخرنا انت شجاعه و الان تدفعين ثمن شجاعتك اغتراباً مراً فهنئاً لمن سوف يتزوجك لا نك سوف تربين اطفاتلك على الشجاعة اما بالنسبة لهولاء اللصوص فقد اصبح الكذب صناعه انفاذية خالصه صبراً لبونا ان موعدهم الصبح اليس الصبح بقريب ؟؟؟


ردود على jungle s, lion
[هدى على] 07-03-2016 03:11 AM
رد على عثمان
أكان ولدت او لم كلامها (كلام رجال) يا ريت انت تقدر تقول متله و تبطل المياصة البتمل فيها دى

[Truth] 07-03-2016 12:36 AM
امثال عثمان ديل خارج الزمن فأذا المسألة بالاعمار فهناك تقنيات تسمى I.V.F و رزق المولود من الله بعدين هذا الشخص دعا لها..فقل امين او اصمت و انتى عامل زى البغالطو فى دفن االميت و هو واقف بعيد..مثل هذه العينة من البشر لا تحمد ربها و تدعو لغيرها

[عثمان] 07-02-2016 04:02 PM
دي إذا لقت ليها عريس الله أعلم تجيب أطفال لأنها تخطت الأربععين


#1483235 [ahmed ali]
4.50/5 (7 صوت)

07-02-2016 08:34 AM
ديدن الكيزان الخداع وهم في ذلك يروجون لكذبهم بواسطة خلاياهم السرطانية علي مستوي الجماهير وسوف أعطيك مثالاً لذلك فإنهم روجوا لإشاعة أن البترول تم إكتشافه بكميات كبيرة جداً تفوق الكمية الموجودة في السعودية عشرات المرات !!!! وإنفصل الجنوب و ذهب البترول
روجو لكميات مهولة من الذهب فخرج الناس من ضيقهم ينقبون عن الذهب حتي وصل عددهم لمليون شخص !!!!
أقترح عليهم نشر دعاية أنهم إكتشفوا إكسير الحياة وشرطاً لمتنوله أن يعيش تحت حكمهم ما دام حياً !!!! لن يجدوا شخص واحد سوف يرغب في تناول إكسيرهم العجيب .


#1483229 [yousif]
3.50/5 (6 صوت)

07-02-2016 07:45 AM
والله يالبنى ماخليتى حاجة نقولها.سلم اليراع
ياها الانقاذ واكاذيبها وتخديرها للمواطن السودان فكلما شعرت انه محبط رسمت جنه ووعدته بدخلوها


#1483221 [عادل حسن]
3.00/5 (5 صوت)

07-02-2016 06:26 AM
هئهئهئ ، كميات الدهب خلوها مستورة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
9.50/10 (13 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة