الأخبار
أخبار إقليمية
حكاية رجل اسمه الترابي..!!
حكاية رجل اسمه الترابي..!!
حكاية رجل اسمه الترابي..!!


07-06-2016 06:35 PM
عبد الباقي الظافر

راودتني كثيرا رغبة في كتابة السيرة الذاتية للشيخ الراحل حسن الترابي.. طرقت الباب اكثر من مرة ولم يكن الشيخ يرفض الا انه كان يتأنى ..لاحقا ادركت السبب.. الشيخ بوعيه السياسي أودع الأمانة لمؤسسة قناة الجزيرة وجعلها بين يدي رجل حاذق هو الاستاذ احمد منصور..في هذه اللحظة احترمت خيارات الشيخ..ما كان بوسع كل اجهزتنا الاعلامية احتمال صراحة الشيخ وكشفه الغطاء عن كل المستور.
ثمة ملاحظة ان ذاكرة الشيخ لم تكن في كامل الفاعلية ولكنها كانت شفافة تماماً..كان العارف بالله يدرك ان تلك شهادته للتاريخ فقالها ومضى..الملاحظة الثانية ان مفهوم (السوبر تنظيم) كان موجودا من الايام الاولى للانقاذ..حيث تراس الشيخ مجلس الثمانية الكبار وكان تركيز عامة الناس على المجلس الاربعيني ..مجلس قيادة الثورة العسكري كان جهازا ديكوريا سرعان ما انفرط عقده بعد ان أدرك بعض كبار الجنرالات ان القلم ليس بيدهم فانصرف منهم من انصرف واستمر بعضهم تحت قاعدة الرضا بالمقسوم عبادة .

اعترافات شيخ حسن في برنامج شاهد على العصر حوت معلومات دقيقة ومفصلة.. اقر الشيخ بان هنالك ثمة اخطاء عظيمة ارتكبها قادة كبار في الانقاذ..الان بوسع هؤلاء ان يدافعوا عن انفسهم ويبعدوا الشبهات..الصمت في حده الأدنى اقرار بهذه الوقائع..بعد ذلك هنالك اهمية قصوى للمحاسبة الادبية.. كيف لمن ارتكبوا هذه الأخطاء ان يتصدروا المجالس ويقودوا الناس..القيادة تحت تاثير الأخطاء الجسيمة تجعل القائد متخبطا يبحث عن الأمان الذاتي ولا يقوى على اتخاذ القرارات الكبيرة التي فيها صالح الشعب..بل دائماً يكون عرضة للابتزاز الشخصي.

هذا الواقع يفسر لماذا تاهت الانقاذ عن المسار المرسوم والبيعة المعقودة ..كانت رحلة الثورة مخطط لها ان تكون قصيرة..خطوات تنظيم وبعدها يعود الحكم الى الشارع.. لم يحدث ذلك ..بل ان كابينة القيادة كانت تضيق يوما بعد يوم..تراجعت الانقاذ من مشروع فكري الى ممارسة سلطوية تعتمد على رزق اليوم باليوم..في هذه اللحظة لا يستطيع اي خبير استراتيجي التنبؤ بمصير الفكرة التي غرسها الشيخ ثم فقد السيطرة عليها.
في تقديري..كل القضايا التي اثارها الشيخ الترابي تستحق ان تعقد حولها ورش وسمنارات..شهادة الترابي اكد ان دور الأفراد مهما تعاظم يظل قاصرا اذا ما لم توجد مؤسسات حقيقية..الحقيقة الاخرى ان المسكوت عنه في حاضرنا يشيب من هوله الولدان..الأهم من ذلك حديث الترابي يجب ان يحفز كل صناع القرار في بلدي على تدوين سيرتهم قبل الرحيل..ماذا لو ذهب الشيخ وكل تلك الأسرار في قلبه..بالإمكان ان يشترط راوي التاريخ اجل معين لنشر سيرته الذاتية وتوثيقه للأحداث .

بصراحة.. ان ما قدمه الاستاذ احمد منصور في حواره مع الشيخ حسن الترابي يستحق عليه نوط الواجب من الدرجة الاولى..احمد منصور اهدى لنا عيوبنا وكشف لنا سجل النصر والانكسارات.


تعليقات 49 | إهداء 0 | زيارات 31935

التعليقات
#1485755 [ابن السودان البار *******]
4.00/5 (2 صوت)

07-10-2016 02:02 AM
العروس للعريس والجري للمتاعيس؟؟؟ الترابي استلم مبلغ محترم من كل حلقة ويابخت انجاله اي ورثته ؟؟؟ مبالغ بالدولار الأمريكي تساعدهم في شراء اغلي الخيول العربية الأصيلة بملايين الدولارات و التي تتغذى بالزبيب المستورد ؟؟؟ والله يجازيك يا كشكوش عقدت الراجل وخليته حاقد علي بلده ليدمرها؟؟؟؟


#1485740 [سارق حليب الاطفال]
4.00/5 (1 صوت)

07-10-2016 01:05 AM
ماهذا الهراء يا الظافر ضع بدلا من حرف الهاء حرف خاء للأسف النفاق هو الذي قادنا الي ما نحن فيه الآن!!


#1485731 [Abu]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2016 11:55 PM
"It is useful occasionally to look at the past to gain a perspective on the present”?
Obviously, one of our major problems is we always having the wrong person on the wrong place!
Blurted out all the squalors, this person what he is doing on this poor lousy article. Sure, we are not in need to hear this hogwash anymore. Certainly, none of us is interested to know about this person, nor his sinful history.


#1485683 [معتصم الأمين]
5.00/5 (2 صوت)

07-09-2016 07:38 PM
(كانت رحلة الثورة مخطط لها ان تكون قصيرة..خطوات تنظيم وبعدها يعود الحكم الى الشارع.. لم يحدث ذلك ..)
هل كانت كذلك فعلاً أيها المخادع وهل كانت إقالات الصالح العام بالجملة والتمكين الذي مارسه من تطبل لهم خطوه قصيرة ليعود الحكم بعدها الى الشارع؟!!!
(تراجعت الانقاذ من مشروع فكري الى ممارسة سلطوية تعتمد على رزق اليوم باليوم.)
هل كانت الانقاذ يوماً مشروعاً فكرياً وهل ثمة مشروع فكري وحضاري يأتي على صهوة دبابة؟!!!!
(احمد منصور اهدى لنا عيوبنا وكشف لنا سجل النصر والانكسارات.)
هل ثمة انتصارات كشف عنها المقبور لأحمد منصور وان كان من انتصار واحد فقط في كل تاريخ الانقاذ فتفضل واذكره لنا سيادة كاتب المقال.


#1485596 [محمد الأمين]
3.50/5 (2 صوت)

07-09-2016 01:50 PM
سبحان الله أيها الصحفي المتحيز أنت غير أمين وغير صادق مع نفسك ومع القراء وإلا كيف تتحدث عن محاسبة (أدبية) لقادة في جرائم ارتكبوها منها قتل أنفس بريئة وسجن وتعذيب وفصل من الخدمة لغير الموالين ونهب للمال العام وفشل في كل المناحي أقعد الوطن وجعل الملايين من أبنائه يغادرونه بلا أمل في العودة والذين يعيشون في الداخل يكابدون من أجل توفير لقمة العيش والتعليم والعلاج لأبنائهم. فكيف تطالب بمحاسبة أدبية لمن ارتكبوا جرائم جنائية تعاقب عليها الشرائع السماوية والقوانين الوضعية؟ أو لعلك تعني أن تعتبر المحاسبة الأدبية (تحلل)


#1485569 [بومدين]
3.00/5 (1 صوت)

07-09-2016 12:20 PM
بـصـراحــة .. وثيقة تاريخية دامغة للـخــزي والـعــار والـكــذب والـضــلال .. الـمراوغـة والـخــداع ، الإســتهبال والإستغفال ، الـبلطجــة والـفـهـلـوة ، الإنحـطـاط والـتردي .
قـال رسول الله صلي الله عليه وسلم : ( من غــشنا لـيس مــنا ) .
-------------------------
الغشّ ظاهرةٌ اجتماعيّة خطيرة ، يقوم فيها الكذب مكان الصدق ، والخيانة مكان الأمانة ، والهوى مقام الرّشد ، نظراً لحرص صاحبها على إخفاء الحقيقة ، وتزيين الباطل ، ومثل هذا السلوك لا يصدر إلا من قلبٍ غلب عليه الهوى والـغـرض والـمــرض ، والانحراف عن المنهج الرّباني .
حقيقة الغش هو تقديم الباطل في ثوب الحق ، الأمر الذي ينُافي الصدق المأمور به والنصح المندوب إليه ، وقد صحّ الحديث عن النبي – صلى الله عليه وسلم - أنه قال : مــن غـشــنا لـيس مـنا متفق عليه ، ومن هذا المنطلق جاء تحريم الغشّ حتى يُعامل كل فردٍ من أفراد المجتمع غيره بما يُحبّ أن يُعاملوه به ، فكما لا يرضى الخديعة والاحتيال على نفسه فكيف يرضاه على الآخرين ؟؟!!.
الـقـاعــدة الـشـرعـية تـقـول .. مـابني عـلي الـباطـل والـغـش والـخــداع والـمـراوغـة والإستهبال والإستغفال والبلطجة والفهلوة .. فــهـو بـاطــل ، وغــش ، وخــداع ، ومــراوغـة ، وإسـتهبال ، وإسـتغفال ، وبلطجة وفهلوة !!.


#1485534 [بنت الناظر]
3.00/5 (1 صوت)

07-09-2016 10:13 AM
بالله شيخك ده لو ما كان عارف بالله كان سوا شنو أكثر من كده!!
لعنة الله على الأخوان المجرمين فى كل مكان..


#1485520 [ابراهيم مصطفي عثمان]
3.00/5 (1 صوت)

07-09-2016 09:29 AM
لم يكن الترابي في حاجة لاحمد منصور للكشف عنه فمنذ 25 نوفمبر 1964 كان واضحا خططه لصناعة طائفة دينية ثالثة مؤهلة لاجتثاث اليسار في السودانوالدليل علي ذلك ان اول مهمة لجبهة الميثاق الاسلامية كانت مناواة جبهة الهيئات وتفريغ مضمون انتفاضة اكتوبر 1964 .


#1485316 [رضوان الصافى]
5.00/5 (2 صوت)

07-08-2016 03:39 PM
لماذا يمارس الاسلاميين فكرة الانتقام ..
ويعملون بنظرية هد المعبد على الجميع ؟
هل هى سمة من سمات التربية الروحية التى بُني عليها الحزب ؟
ولماذ اختار الترابى بث حلقاته بعد موته ؟
هل هو الخوف أم انه لا يريد ان يسمع ردود الفعل ؟
ام هو الانتقام الذى بنيت عليه سياسة الحزب ..
كسرة
احمد منصور لم يستطع ان يتزع المهم من فم الترابى وكأنما هى اسئلة من وضع الترابى نفسه .. فمن انشأ بيوت الاشباح والتعذيب والتشريد.. ومن جاء بفكرة التمكين ؟ ومن قتل ضباط انقلاب رمضان فى فترة لا تتجاوز نصف ساعة ؟ ومن احاك المؤامرات ضد النافذين فى الحزب ؟
ولماذا لم يعتذر الترابى للشعب الذى ضاق ويلات العذاب والجوع والمرض والحروب والتعصبية والقبلية والجهوية بسبب هذا الانقلاب الشؤوم الذى كان عرابه ؟

وهل سمة الاسلاميين الاتقام ولو بعد الموت ؟؟؟؟


ردود على رضوان الصافى
European Union [النخــــــــــــــــــــــــــــــــل] 07-09-2016 05:44 AM
اصبر شويه يارضوان القادم مخيف والحلقات مستمره
وباكر الاحد تشوف العجب


#1485310 [مدحت عروة]
4.00/5 (1 صوت)

07-08-2016 03:15 PM
اى حاجة غير دولة المؤسسات وسيادة القانون و الدستور المتفق عليهما من جميع ابناء الوطن وبالتراضى الوفاق وابعاد الدين عن الصراع السياسى وبسط الحريات تحت سيادة القانون يكون نوع من القذارة والوساخة والعهر والدعارة السياسية مثل تلك الفعلتها الحركة الاسلاموية فى يوم 30/6/1989 قوم لف بلا ترابى بلا حركة اسلاموية بلا قذارة بلا وساخة بلا عهر ودعارة سياسية!!!!


#1485251 [ود اغبش]
5.00/5 (3 صوت)

07-08-2016 10:53 AM
عيوبنا ... هذه جرائم كبري مع سبق الإصرار والترصد وخاصة بكم انتم فقط ايها الدجالون


#1485242 [الفاروق]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2016 10:26 AM
مدبر الامر هو الله القوى المتين له الاسماء الحسنى فادعوه بها خفية وتضرع انه لا يحب المعتدين . ولا تخافض اذا ابتغيت فى دعاءك سبيل نكر منكر او تعليم جاهل او التنبيه عن ذناديق هذا الزمن . الملاحظة لم نرى رجوع للحق فالرجوع فضيلة . فهل سوفت التوبة وبعدت عنهم بعد المشرق من المغرب وانطبق عليهم الحديث : قبلهم الشيطان بين عيونهم وقال لهم لن تفلحوا ايدا . طبعا اعمارهم تجاوزت السبعين ولا يوجد لهم باقى من الاعمار تساوى مااضاعوه فى الذندقة ولا يوجد لهم شجاعة وقوة ايمان لكى يسلموا انفسهم للقصاص كالمرأة الزانية طلبا لرضاء الرحمن ومغفرته . بل نراهم يجتهدون فى التمسك اكثر وفى تلميع ذاتهم بالغش والكذب وسوف ترون كيف يدبر الله امرهم فالصبر يامومنون وصابروا ورابطوا . انتهى قال تعالى ( سارعوا ......) وقال ( ياايها الذين اسرفوا ...) هناء شاهد على العصر يامومن فهل من شاهد على الناس كما ورد فى الاية .


#1485225 [ساكن]
5.00/5 (1 صوت)

07-08-2016 09:22 AM
الراجل قصد اثارتكم بكلمة العارف بالله لشيخ الترابي حتي تخففوا علي ولي نعمته علي عثمان انهم اخبث من الشيطان


#1485119 [الإحيمر]
4.75/5 (3 صوت)

07-07-2016 09:33 PM
(طبيعة الأشياء) برنامج شيق كان يقدمه البروف محمد عبد لله الريح فى الماضى
القريب البعيد وهو يعنى بغرائب المخلوقات والطبيعة. أوافق عبدالباقى الظافر
بأن تعقد الورش والسمنارات على أن يضم تكوينها أطباء نفسانيين على أعلى
المستويات العلمية ليس لمناقشة القضايا التى أثارها الدجال بل لفحص تكوين
حيوانات الحركة الشيطانية الجينى بواسطة مختبرات عالميه جنباً إلى جنب مع
الحمض النووى للهالكين. على أن يخصص مختبر رفيع لكتاب الحركة الشيطانية
لقدرتهم الفذه فى تلوين الحقائق وجرأتهم الفاجرة فى محاولة التغبيش والتضليل والإستخفاف بعقول المواطنين. وأقترح أن نقتبس من إسم البرنامج أعلاه لتنعقد
الورش والسنمارات تحت إسم: طبيعة ديدان الحركة الشيطانيه.
أما ورش عبد الباقى وصحبه الأجدر بها أن تناقش الهروب الكبير بعد أن هلك
الدجال وسقط ياجوج وماجوج فى الفخ.


#1485045 [QUICKLY]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2016 04:18 PM
ياكويز قول حكاية تنظيم اسمه " اسلامي "


#1484988 [صديق ضرار]
4.75/5 (3 صوت)

07-07-2016 11:51 AM
المجرم بتاعك دا معروف من أول يوم + إنه حضر شهادته حتى لا تكن لها قيمة قانونية فى حالة المحاكمة
فالميت لا يمكن أن تقبل شهادته . لأن ( 1 ) الشهادة تكون على اليمين ( 2 ) أو تكون بينة سماعية لا ترقى لمستوى الشهادة . . وهكذا . لكن دى عن شاهد عصر ما بيغالط فيها واحد :

فقه الضرورة

وقع النظام
سقط النظام
أركانه إنهدّت تمام
فالاتولد
قبل العقد
بعلاقة تمت فى الظلام
يكسب الشرعية كيف !
ودّ الحرام
* *
السرقة تمليها الضرورة
والقتل والتعذيب ثوابت
واردة فى حكم الضرورة
ومصادرة ملك البخالفك
شيى أسا سى
وبيه تتعلق مصالحنا الكبيرة
وفى المواضيع الجسام ، ذات الخطورة
لابد من بعض المشورة
فالعود إلى باطل الحق فضيلة
والرجوع إلى ( مجلس تنابل )
من ذوى خبرة وبصيرة
موش عشان يبديك برأيه
بل عشان إمضاء حميره
ووفق قانون الضرورة
ولامن الشعب الكريم يأبى انتقاصه
ويبدا ثورة
دس مجرمينك ، والصعاليك وسط المسيرة
طاخ . . طراخ
فالغدر من شيم الضرورة
واسقاط قيم
ونشوء رذائل مستجدّة
فى أردا صورة
واحدة من متطلبات عصر الضرورة
* *
ولامن البترول ظهر
تلفازه هلّل بالخبر
وعرضه فى لقطات مثيرة
وقال :
جابوه من آبار نصوص فقه الضرورة
وضرر الضرورة
إنه باسم الدين بترتكب الجريرة
رغم علم الشيخ . . وجهله
رغم غرّه
واللزوجة الفى أحاديثه الغريرة
رغم جنّاته البوزع فيها ساكت
على المكتول
على الصابر على العيشة المريرة
رغم خوفه على عصامه
واعتصامه
وحبه للدنيا الوثيرة
رغم ترقيص الحواجب
ورفة العين المثيرة
وصفرة البسمة الحقيرة
وموش بالضرورة
كلامه يقنع طبقة راقية
ومستنيرة
حيث إنه روح قوانين فقه الضرورة
أحكامها تسرى على الملايين الفقيرة
قبّض الناس فى الشوارع
وغسل دماغها
ألغى تفكيرها وعقولها
بى قياسه ، واجتهاداته الجليلة
ورغم أنف الناس حكم
وأوجدت زيه الضرورة
* *
وبعض شطحات الضرورة
تبدا صوب العالم الآخر عبورها
تلاحق الخلق الى ماتت
فى قبورها
تنبش الأعمال
وتنقص من أجورها
الّلكان فى الدنيا وطنى
والنقابى
السياسى والثوابى
الشمالى والجنوبى
والتصوف قبل أيام الترابى
البجاوى والزغاوى
واللكان تطمح بأنه تكون وزيرة
* *
ومن إحتياجات وزنقات الضرورة
أصبح الناس تسلّك فى أمورها
مرة بيعة
ومرة رهنة
ومرة تختف ( تخطف ) من صديقك
ومرة تركع للمرابى
ومرة شركة وكون مديرها
وان لقيت تعيينها فى قسم الأراضى
أو فى التجارة تكون غفيرها
دوس . . وأقبل
لأنه من نعم الضرورة
فيروسها يتكى على الضمائر
وتفقد إحساسها وشعورها
ولو معلّم
ركّز على الدَرِس الخصوصى
ومعاه آخر العام دفيرة
وادهن السير وزيّت
شان يسير
وادعو ربك :
يا فرج تدينا خيرها
* *
ملعون أبوكم والضرورة
خلّوا خلق الله تقرر :
لون حياتها ، ولون مصيرها
ملعون أبوكم ،
يا صعاليك عهد الضرورة
فتحتوا فى السودان جهنم
بى جحيمها ، وبى كلابها ، وبى سعيرها
* *
ووقع النظام
سقط النظام
وقوايمه انهدّت تمام
ما دام بيحكم
بى حرامى . . و . . ودحرام
أسمرا = 1995 م


#1484986 [julgam]
5.00/5 (3 صوت)

07-07-2016 11:39 AM
العارف بالله بيكون هسع عرف حاجه تحت التراب...استحى يالظافر انت عايز تعمل من الفسيخ شربات ..ومين اهداك عيوبا..انها كباير وخطايا وليست اخطاء..قوة عين الكيزان ديل زى قوة عيون المومسات اذ يفتخرن بعرق جبيينهن ورزق عملته سواعدهن..تاكد لا يوجد عود بحجمك او حجم سفالتك..


#1484979 [Hozaifa Yassin]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2016 11:08 AM
ربما كان لشهادة الترابى على العصر قيمة ووزن اذا لم يصر على ان تبث حلقاتها الا بعد وفاته .لكن اصراره على ذلك يطعن بشدة فى صدقية مااورده .ولذلك يعتبر كل مااورده الترابى فى الحلقات قابلا لعدم التصديق.ولو كانت قناة الجزيرة حقا تتحرى المصداقية لما وافقت على بث الحلقات بعد وفاته.


ردود على Hozaifa Yassin
[AA] 07-08-2016 07:58 PM
يا سنهور الترابى لا يؤمن بعذاب القبر اصلاً .. شخصيا اشك فى انه يؤمن بالآخرة

[Hozaifa yassin] 07-08-2016 03:30 PM
الذى يريد ان يقول الحق لا يخشى شيءا ولايضع شروطا من شاكلة ماتكلم زول او ماتبثواالحلقات دى الا بعد مااموت بل تكون له من الشجاعة ما يواجه به ردود الأفعال وما يستطيع به تعزيز تاكيد صحة اقواله فى حياته .اما اشتراط البث بعد الوفاة فهو هروب من ردود الأفعال.اما قولك ان راس السوط وصلنى فأنا بحمد الله لا اخشى فى الحق لومة لاءم وأقول رأيى بمنتهى الصراحة والدليل اننى اكتب أسمى كاملا فى التعليق ولا اتخفى تحت مسميات مثل سنهور وبذلك تحوم الشكوك حولك اكثر منى فى ان يكون راس السوط وصلك انت خاصة انك تجزم بان ماقاله الترابى حقاءق بما يوحى انك من داخل الجماعة بينما ماقلته فو تعليقى اننى اعتقد ان ماقاله الترابى قابل لعدم التصديق بسبب اشتراطاته المسبقة.

[سنهور] 07-08-2016 09:27 AM
فى رايك في انسان بقول بعد اموت انشروا كدبي ويكدب وهو داخل القبر؟؟ هده حقائق ياحديفة ولا راس السوط وصلك؟؟


#1484966 [كريم]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2016 10:02 AM
نهنئ ونحتجب


#1484960 [محمد الكامل عبد الحليم]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2016 09:44 AM
تحية

حالهم كحال من باع الترماي... باعوا الاوهام للناس تحت مزاعم مشروع حضاري متوهم..انشطر علي اثره الوطن واستعرت الحروب الاهلية والقبلية...انفتح الباب امام الجندة الجنبية وصبح السودان مرتعا للتخابر كل حسب اجندته..أصبح الزطن في عهدم محط للقوات ألأممية لم يشهد تاريخه مثلها.. في اغسطس القادم سيزداد عددها وعتادها بقرار اممي تحت الفصل السابع..

السلطة بيد عصابة صنعت بؤر اقتصادية تدور في فلكها ...ونظام امني منحط الرؤي والتوجه يفعل ما ليس له علاقة بالدين...ويخدم اجنده لا أظنها وطنية باي حال..


عراب النظام ببراغماتية المتوهم القادر علي تحريك الامور تنفرط افكاره في السلطة في شهادة يقولون انها علي العصر...لكنها عن العهر السياسي في صورتة القائمة الأن..

الشخوص التي غادرت السلطة من علي عثمان ونافع ..وقوش واخرون...سيأتي مصيرهم وان طال الزمن وليس ذلك ببعيد...وسيشهد التاريخ كيف ياخذ الشعب حقه بلا نقصان..

وما تبقي من رموز المشروع سيصبح صبح التغيير عليهم وليس الصبح ببعيد..


#1484935 [00000]
4.75/5 (4 صوت)

07-07-2016 07:56 AM
الترابى بتاع الثلاثة ورقات
قصة حياة الترابى باختصار هى كالآتى : كان احـد النصابين الذين يلعـبون الثلاثة ورقات للنصب على الناس . كانت أوراقه الثلاثة تتكون من الآتى : - الورقة الأولى كانت فى مصاهرة بيت المهدى ( الذى كان يملك المال والمكانة السياسية والدينية ) ليرفع من مستواه الأسرى ويستفيد من مكانة البيت فى المجتمع حيث انه اتى من اسرة عادية من اقاليم السودان مثله مثل عامة الناس . والورقة الثانية كانت استغلأله الدين لما له من مكانة كبيرة لدى السودانيين .ولكى يلعب ورقة الدين ويستفيد منها , قام بتأليف واصدار فتاوى شاذه خارجة عن المألوف وتخالف احكام القرآن والسنة النبوية والسلف الصالح من أئمة المسلمين لكى يسرع اللعب ويلفت الأنظار و هذا كله كان لزوم ضبط اللعبة الجهنمية التى خطط لها ) اما الورقة الثالثة فهى دخوله عالم السياسة معتمدا على الورقتين السابقتين للأستقواء بهما لزوم اللعب . لقد لعب الترابى بالثلاثة ورقات كثيرا وكان الحظ معه تارة وضده تارات اخر وانتهى به الحال فى النهاية كدأب كل النصابين الذين يمارسون هذه اللعبة بالفشل مثله مثل اى مغامر يعتمد على الفهلوة وكانت النهاية الطبيعية معروفة لمثل هؤلاء النصابين وهى اما ان يقع فى قبضة الدولة أو الخسارة المادية أو ان يفقد حياته غير مأسوف عليه وقد كان.


ردود على 00000
[جكسا] 07-08-2016 07:52 PM
ذكر الترابي في شهادته على العصر ان الصادق المهدى هو من طلب منه الزواج من اخته وليس العكس ومالم ينف السيد الصادق هذا الادعاء يظل حقيقة وهذا ان دل انما يدل على اعجاب السيد الصادق المفرط بالترابي..

[ابن السودان البار *******] 07-08-2016 01:14 PM
اهنيك لقد أصبت الهدف بكل براعة ولو تسمح لي اقول لك الورقة الثالثة هي تجارته وسط السسذج بشهاداته الأكاديمية في القانون الفرنسي التي لم يستفد منها سوداننا الحبيب بمثقال ذرة لأن السودان يتبع القانون الإنجليزي؟؟؟ والكثيرين يعتقدون أن الذي يحصل علي الدكتوراة يفهم في كل حاجة يعني بتاع كله !!! يفتي في الدين والاقتصاد والسياسية وهلم جرررر ؟؟؟ كما نسيبه الصادق المهدي الذي درس الزراعة ولم يكملها ويفتي في الدين كخريجي الأزهر الشريف ويفهم في الجيرتق كحواء الطقطاقة؟؟؟


#1484925 [أحمد إبراهيم]
5.00/5 (3 صوت)

07-07-2016 07:10 AM
كل الشواهد البائنة في مسيرة وسيرة وأفعال الترابي تدل على معرفته ب "أساليب الغش والخداع" . وقد أكدها هو نفسه بلسانه عندما قال : "خدعنا العالم" . فكيف تقول عنه العارف ب "الله" ؟
1. هل من يعرف الله "يكذب" بإقامة عرس الشهيد بنفسه لمخدوعين ماتوا من أجله ثم يرجع ويقول عنهم فطائس ؟ (المؤمن لا يكذب)
2. هل من يعرف الله "يغش" شعبه ليتمكن من حكمه؟ (من غشنا ليس منا ) .
3. هل من يعرف الله "يكتم الشهادة" ويتستر على جريمة قتل فيها من قتل ؟ ( ولا تكتموا الشهادة ومن يكتمها فإنه آثم قلبه والله بما تعملون عليم ). 4. .... 5 ..... إلخ .
كتابتك عهر ولن تجد احترام حتى من تعهر لهم .


#1484897 [زول وهم]
4.99/5 (7 صوت)

07-07-2016 02:54 AM
الظأفر شكلك غيران من أحمد منصور شدييييييد

...الرجل الحاذق أحمد منصور من يوم التسجيل بكون قال يا خبر النهار ده بفلوس بكره ببلاش....

... نجي للترابي...

... العارف بالله؟ أسي عليك الله في ذمتك لو عندك ذمه، الترأبي جا قال الناس ديل عملو السبعه وزمتها و أنا عملت رايح و البلد بقو ماسكنها سبعه من ذمتها...
... السبعه عندها ذمه يا عديم ألزمه...

... بما أنك غرت من أحمد منصور شدييييد كدا نديك شاهد علي العهر...

... الترابي كاكا في البلد وبيض برا...
... حي عمل فينا السبعه وذمتها...
... مات و يحضر فينا عمايله...
... ياهو لفينا ورجعنا تاااني للجزيره...


#1484893 [خليل ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

07-07-2016 02:26 AM
الترابى عارف بالله كمعرفة تلميذه ابليس بالله.


#1484881 [mohamed hasaballa]
5.00/5 (4 صوت)

07-07-2016 01:10 AM
احمد منصور اهدى لنا عيوبنا وكشف لنا سجل النصر والانكسارات.

من المقصود بنا وعيوبنا
هو يتحدث عن الأخوان المسلمين ولكنه يريد أن يقول عيوبنا وكأن المقصود عامة السودانيين


#1484868 [محمد الخير]
5.00/5 (1 صوت)

07-07-2016 12:24 AM
الظافر يهئ في الملعب لياتي في المقالات الجاية ليدافع عن شيخه علي عثمان ولكن قديمة ياظافر العب غيرا دا الفيهو اتعرف ابو السفاحين


#1484866 [124]
5.00/5 (2 صوت)

07-07-2016 12:19 AM
العارف بالله مره واحده

هههههههه
هههههههه
وتاني هههههه


#1484860 [سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2016 11:26 PM
احمد منصور تستر علي كل ذللك طيلة هذه المده يجب ان يقدموه الي محاكمة لدي مصر محكمة الجنايات الدولية والسودان لتورطه في اخفاء ذللك التسجيل طبعا بتعليمات من اسياده نسال الله ان تعرب في الدنيا قبل الاخره وان تلاحقك ارواح كل من قتل وعزب من قبل الكيزان وعملاء بني صهيون واذنابهم من كتم سرا فهو اثم وحوارك معه تمثيلية ليس ال كل شي شكل كان مرتب من قبل الترابي الأسلة وطريق الحوار وده كان اُسلوب في الحياة أهو أخذت الذنب معه انت ومن كان معك في التسجيل


ردود على سوداني
[Hisho] 07-08-2016 10:55 PM
احمد منصور هو موظف فى قناة الجزيرة مقدم ومحاور برامج سياسية , لا علاقة له بان يذاع البرنامج او لا يذاع هذه تحددها السياسة البرامجية للقناة وتتحكم فيها حسابات تقدرها ادارة قناة الجزيرة , هو لا يستطيع ان يملى على الادارة ان لا يذاع او لا يذاع البرنامج مهمته تنحصر فى اجراء الحوار وتسليمه لمدير البرامج .
ارجو ان لا ترمى الرجل بالباطل هو مقدم برامج مميز ومقتدر ومثقف وله خبرة طويلة ومحاور يرقى لمستوى كبار مقدمى البرامج السياسية فى العالم .


#1484855 [الغاضبة]
4.40/5 (7 صوت)

07-06-2016 10:59 PM
أكثر ما احببته في هذه الراكوبة، كمية وعي المعلقين .... على كتاب مثل الظافر وهو يحاول أن يلوي عنق الحقيقة ..وشوف كتير التلج لأحمد منصور الذي كفر بالحركة الإسلامية بعد تصريحات شيخهم وكبيرهم ... قوم لف (على قول الجماعة)

لاحظت انه ومنذ التصريحات الكارثية التي أدلى بها المرحوم من قبره، اختفى الجداد الالكتروني تماما، الله لا عادهم ، وداهية تاخد الكيزان


ردود على الغاضبة
[د. هشام] 07-07-2016 09:44 AM
(الغاضبة) تحياتي: صدقتِ!! أين الدجاج الإلكتروني؟... و خاصة ديك يسمى أسامة عبد الرحيم؟!


#1484848 [احمد الفاتح]
5.00/5 (12 صوت)

07-06-2016 10:24 PM
شايفك ماجبت سيرة لشيخك على عثمان الذى كنت ب تلّمع فيه طوال عدة مقالات سابقة , الحاصل شنو ؟

هل هو تعاطف مع شيخ على و شد من أزره , أم هو إحتجاج صامت على ما جاء فى أقوال الترابى ؟ أم هى أوامر جهاز الأمن بأن لا تجيبو سيرة لعمايل كتال الكُتلة على عثمان و صاحب اللسان الزِفر نافع ؟؟

عموماً الفيكم إتعرفت جميعكم بشيوخكم تجار التجار الذين أصبحو عتاة إجرام و قتلة من الطراز المحترف داخلياَ و خارجياً .
و لا أظن فى كوز تانى بفتخر أو يجرؤ القول بانه ينتمى لهذا التنظيم النذل الإرهابى بعد شهادة مؤسس و بانى تنظيم الشر و الأشرار .


ردود على احمد الفاتح
[عبدو] 07-08-2016 12:57 PM
احمد الفاتح اخوي تزكر مشكله البت الكانت في السعوديه رسلت ليه في الاميل حقو انو احث الحكومه لترعي مصالح مواطنيها بالسفارات الخارجيه انا م عندي علاقه بالسياسه لكن كان من باب اولي ان يكتب عن الموضوع وهو رجل اعلامي خزلني والله وقال في كتباته انو ما بتكلم عن اشياء فرديه اختك اتعرضت للظلم علي بالطلاق السعودي دي كان لقينا فيه لمه الا اقوم جاري وانت ي الظافر الفيك اتعرفت تب ي اشباه الرجال


#1484842 [من اين اتي هؤلاء]
5.00/5 (8 صوت)

07-06-2016 10:14 PM
يحكى أنه كان هناك امرأة تصنع الخبز لأسرتها كل يوم، وكانت يوميا تصنع رغيف خبز إضافيا لأي عابر سبيل جائع، وتضع الرغيف الإضافي على شرفة النافذة لأي فقير يمر ليأخذه. وفي كل يوم يمر رجل فقير أحدب ويأخذ الرغيف وبدلا من إظهار امتنانه لأهل البيت كان يدمدم بالقول ” الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!” ..كل يوم...... كان الأحدب يمر فيه ويأخذ رغيف الخبز ويدمدم بنفس الكلمات ” الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!”، بدأت المرأة بالشعور بالضيق لعدم إظهار الرجل للعرفان بالجميل والمعروف الذي تصنعه، وأخذت تحدث نفسها قائلة:“كل يوم يمر هذا الأحدب ويردد جملته الغامضة وينصرف، ترى ماذا يقصد؟” في يوم ما أضمرت في نفسها أمرا وقررت ” سوف أتخلص من هذا الأحدب!” ، فقامت بإضافة بعض السمّ إلى رغيف الخبز الذي صنعته له وكانت على وشك وضعه على النافذة ، لكن بدأت يداها في الارتجاف ” ما هذا الذي أفعله؟!”.. قالت لنفسها فورا وهي تلقي بالرغيف ليحترق في النار، ثم قامت بصنع رغيف خبز آخر ووضعته على النافذة. وكما هي العادة جاء الأحدب واخذ الرغيف وهو يدمدم ” الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!” وانصرف إلى سبيله وهو غير مدرك للصراع المستعر في عقل المرأة. كل يوم كانت المرأة تصنع فيه الخبز كانت تصلي لابنها الذي غاب بعيدا وطويلا بحثا عن مستقبله ولسنوات عديدة لم تصلها أي أنباء عنه وكانت تتمنى عودته لها سالما. في ذلك اليوم الذي تخلصت فيه من رغيف الخبز المسموم دق باب البيت مساء وحينما فتحته وجدت – لدهشتها – ابنها واقفا بالباب!! كان شاحبا متعبا وملابسه شبه ممزقة، وكان جائعا ومرهقا وبمجرد رؤيته لأمه قال ” إنها لمعجزة وجودي هنا، على مسافة أميال من هنا كنت مجهدا ومتعبا وأشعر بالإعياء لدرجة الانهيار في الطريق وكدت أن أموت لولا مرور رجل أحدب بي رجوته أن يعطيني أي طعام معه، وكان الرجل طيبا بالقدر الذي أعطاني فيه رغيف خبز كامل لأكله!! وأثناء إعطاءه لي قال أن هذا هو طعامه كل يوم واليوم سيعطيه لي لأن حاجتي اكبر كثيرا من حاجته” بمجرد أن سمعت الأم هذا الكلام شحبت وظهر الرعب على وجهها واتكأت على الباب وتذكرت الرغيف المسموم الذي صنعته اليوم صباحا!!لو لم تقم بالتخلص منه في النار لكان ولدها هو الذي أكله ولكان قد فقد حياته! لحظتها أدركت معنى كلام الأحدب ” الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!”..
حاسب ياعبدالباقي انت فاكر حدها هنا المسأله اصعب مماتتخيل في الدنيا وفوق الخيال والتصور في الآخره وانت صحفي معتمد علي القلم في رزقك لكن تذكر ان يوم الحساب كله قلم.


#1484835 [من اين اتي هؤلاء]
4.94/5 (6 صوت)

07-06-2016 09:47 PM
خطوات تنظيم وبعدها يعود الحكم الي الشارع؟؟؟
انت ياعبدالباقي يعني داير تعمل ليهم ورده وفيونكه ولا كيف؟ الترابي نفسه اهداك اقرار في نفس الحلقات انهم بيخططوا للحكم من زمن بعيد وتجي انت بي كل البلاهه تقول الحكم يرجع للشعب...
بعدين الترابي لو صحيح رجل شجاع كان يبث الحلقات قبل مايموت هو نفسه كان الحساب جمع نلقاه وين؟
لذلك الصحافه اصبحت بووووق للسلطه...
من المفترض تترك التزكيه للجمهور يالعارف بالله...
السودان من الاستقلال يعتمد علي الشخصيات والكاريزما وهو الخطأ بيعينه كل الدول المحترمه تعتمد علي المؤسسات لذلك لاتنهار في ليله وضحاها اما السودان تسلط عليه السيدين وبعض ممن اصاب منهم...
الانقاذ من الاساس تنظيم تائه وبدأ حكمه بالنفاق والكذب...
التاريخ لا يرحم عصر التكنلوجيا يحفظ كل ماتكتب.


ردود على من اين اتي هؤلاء
[د. هشام] 07-07-2016 09:53 AM
صدقت!! هل يُعقل أن الترابي كان يخطط لاستلام السلطة منذ (إييييييك) 1977 ثم "خطوات تنظيم وبعدها يعود الحكم الي الشارع؟؟؟ " مكذا زعم الترابي!! إنه الإفك و الإفتراء!!! و لماذا لم يترك المتأسلمون الشارع ليختار من يحكمه بالطرق الديمقراطية كما سأله أحمد منصور؟!!


#1484834 [Rebel]
4.98/5 (9 صوت)

07-06-2016 09:46 PM
* كل ما جاء فة المقال هو تدليس و نفاق و محض هراء:
- ..."اقر الشيخ بان هنالك ثمة اخطاء عظيمة ارتكبها قادة كبار في الانقاذ"! بل قل جرائم كبرى ضد الانسانيه و ضد الاعراف و ضد "الدين", يا ظافر!..و لئن أخطأ هذا الشيخ الدجال, ما كان عليك أن تفعل!
- ..."تراجعت الانقاذ من مشروع فكري الى ممارسة سلطوية"!..و أنت تعلم يا ظافر و أنت منهم, ان تنظيم الأخوان المسلمين, لا يملك "فكرا و لا منهجا" و لا برنامجا, و لا دين لهم فى الاصل, سوى الإستيلاء على السلطه و الثروه!
- "كان العارف بالله..إلخ"!..الترابى رجل دجال و مخادع!..لم يتق الله فى دين الله, و لم يتق الله فى دماء عباد الله و لا فى حقوقهم و لا فى وطن, لكنك منافق يا ظافر!
-..."ان ما قدمه الاستاذ احمد منصور في حواره مع الشيخ حسن الترابي يستحق عليه نوط الواجب من الدرجة الاولى"!..هل انت جاد فيما تقول, أم انك تنافق احمد منصور هو الآخر!!..احمد منصور فى الأصل هو إسلاموى مثلك, لا نتوقع منه خير!..و معظم شعوب الدول العربيه يعلمون أن قناة الجزيره و دويلة قطر نفسها, هم عملاء لوكالات المخابرات الغربيه التى توظفهم لضرب الاسلام!..
* نحن نعلم يا ظافر ان "الاسلامويين" لا يتغيرون أبدا, لا فكرا لا سلوكا!..و نعلم أن لا قيم و لا أخلاق إنسانيه لهم البته!..و أنهم يبقون على حالهم هذا حتى هلاكهم! و كفى بالترابى شهيدا بيننا!
* ثم انك منافق و دليس,,


#1484833 [عبدالرحيم]
4.47/5 (8 صوت)

07-06-2016 09:39 PM
شهادة الترابي الجزيرة شهادة ادانة للرئيس ونافع وعلى عثمان والترابي نفسه وكل الذين اشتركوا بالتخطيط او التنفيذ او العلم السابق او اللاحق للجريمة

الاخ الظافر تريد ان تشكر لنا الراكوبة في الخريف ولكن هيهات فشهادة الترابي تدينه ولا تبرئه اطلاقاً.


1- لنفترض ان الترابي والبشير لم يعلما بالمحاولة ولم يشاركا فيها ولكن ماذا فعلا بعد ان علما بالمحاولة ؟؟ وهي محاولة خطيرة وجريمة كبرى ؟ كانت لها نتائج وخيمة على الشعب السوداني بأكمله ؟؟

2- لماذا لم يخضع على عثمان ونافع وكل الذين اشتركوا في المحاولة للمحاسبة الدقيقة وقد كان الترابي والبشير هما المسئولان الاولان في السودان.

3- لماذا ضحيا بسمعة السودان وادخاله قائمة رعاية الدولة للأرهاب في سبيل الستر على نافع وعلى عثمان؟؟

4- لماذا لم تحاسبه الحركة الاسلامية التي تعمل لله ومن اجل الله ؟؟ ولماذا لم تفصل الشخصين المسئوليين عن هذه الجريمة النكراء؟؟ ولماذا استمر الترابي والبشير على الستر على هذه المحاولة وانكارها دولياً وكان الواجب عليها ان يقدماهما لمصر او لاثيوبيا للمحاكمة..

5- لقد ترتب على هذه المحاولة اضرار كبيرة بالامن القومي بأراضي السودان واتهام السودان بالارهاب والحظر الدولي الذي عانى منه شعب السودانفيما استمر على عثمان ونافع في منصبيهما وبكامل مخططاتهما؟؟؟ ومع ذلك يشتمان الشعب ويسبانه ليل نهار؟؟

6- ماذا كان رأي الترابي لو ان المحاولة نجحت؟؟؟ ولم تحدث المفاصلة لكان الترابي في موقعه ساتراً للجريمة ويتمتع نافع وعلى عثمان بكامل مخصصاتهما حتى الآن؟؟

7- الترابي ثعلب ولقد عمل على ستر وانقاذ الاسلاميين الذين نفذوا الجريمة من القتل في السودان واخرجهما الى بلد ثالث ولكن لماذا يتستر على الجريمة ويتستر على الاسلاميين وهي محاولة اغتيال ويضحي بسمعة السودان بدلا من تسليم المتهمين الى مصر ليلقيا جزائهما..

ان كل القرائن تشير الى تورط الترابي وتعذيبه للسودانيين وان شهادته في قطر شهادة ناقصة ولن تجعله بطلا قومياً طالما انه حتى تاريخ المفاصلة في رمضان 1999م ظلت صامتا وساتر للجرم الكبير وان الحل الذي تقدم به اضر بالسودان وسمعته واهل السودان..

حتى الآن الحركة الاسلامية مسئولة عن الجريمة وعليها تقديم المتورطين الى المحاكمة العاجلة في السودان حتى يحترم العالم القضاء السوداني.

على النائب العام السودان سرعة فتح بلاغ واجراء التحقيق اللازم في القضية حفاظا على هيبة القضاء السوداني .. خاصة وان هنالك ضحايا ابرياء من جراء هذه المحاولة.




6-


ردود على عبدالرحيم
[Rebel] 07-07-2016 01:23 PM
* كفيت و وفيت و لك الشكر يا اخى,
* لكن الجديد, أن الموضوع خرج من كونه "محاولة إغتيال قام بها مجرمون!, لأن إفادات الترابى تثبت "إرهاب الدوله" نفسها!
* و على المعارضه السودانيه أولا, رفض "الحوار" مع نظام إرهابى!..و ثانيا, تصعيد أمر "إرهاب الدوله" هذا إلى الأمم المتحده, و حتى مجلس الأمن..و على مستوى المنظمات, و التكتلات الإقليميه و العالميه السياسيه و الإقتصاديه!..و أن تتجاوز المعارضه مساعى "الإتحاد الأفريقى"!
* كما أن هذا "الجديد" ايضا, يعزز قرار مصر بتصنيف "الاخوان المسلمين" كتنظيم إرهابى!..و على المعارضه السودانيه التنسيق تحديدا, مع مصر و أثيوبيا تحديدا, و مع الدول العربيه و الافريقيه لإسقاط "النظام"!
* و على منظمات المجتمع المدنى فى السودان, تصعيد هذا الامر فى انشطتها على المستوى الداخلى, لتعبئة الشارع على هذا الأساس, لإسقاط النظام!
و كل سنه و إنت طيب,,

[ناظم التجاني] 07-07-2016 12:28 AM
لا امل في ان يقوم إي شخص من داخل المنظومه بطلب محاسبه لعلي عثمان او نافع او كل من شارك في محاولة اغتيال حسني مبارك فكل شاة هنا معلقه بعرقوب الأخرى ففقه الستره يسري هنا أيضا وكلهم يعرف مخازي الآخرين
وأثيوبيا لن تحرك ساكنا إذ اكتفت يالفشقه
ومصر الحكوميه لن تحرك ساكنا أذ تكفيها حلايب وشلاتين


#1484831 [Ali Taha]
3.00/5 (2 صوت)

07-06-2016 09:32 PM
إقتباس: (أقر الشيخ بان هنالك ثمة اخطاء عظيمة ارتكبها قادة كبار في الانقاذ..الان بوسع هؤلاء ان يدافعوا عن انفسهم ويبعدوا الشبهات..الصمت في حده الأدنى اقرار بهذه الوقائع.)

أنا ما شايف أخطاء عظيمة ولا شبهات.. الترابي كان ينقد نفسه وينقد تجربته الخاصة في الحكم بس.. الانقاذ ليست الترابي.. والترابي ليس الانقاذ.. وعلي عثمان وونافع كانوا من قادة الانقاذ.. لكنهم الان خارج مسرح الحكومة.. من متين كان المسوؤلين يردوا علي تصريحات الترابي وهو حياً؟؟ مافي زول بيرد علي كلامه لأنو رجل مخرف.. دايرهم يردوا علي كلامه وهو ميت كمان؟ صدقني مافي مسؤول حيرد يقول كلمة.. تجربة الاسلاميين في الحكم كانت هي العشرية الاولي للإنقاذ.. عشرية التمكين والبطش بالمعارضين.. عشرية الثورة والقرارات الثورية.. عشرية بناء الدولة والأمة وتغيير المفاهيم.. والاسلاميين خرجوا من السلطة في المفاصلة في رمضان 1998.. الحكومة الموجودة الان هي حكومة الانقاذ ومعارضة التوالي أو ما يسمي بالحكومة العريضة.. الاسلاميين متفرجين فقط.. الطيب مصطفي خارج السلطة.. أعوان الترابي خارج السلطة.. العتباني خارج السلطة.. حتي علي عثمان محمد طه خرج من السلطة.. السلطة الان هي سلطة العسكر المطلقة ممثلة في سادة القصر الجمهوري.. هؤلاء هم الذين يحكمون البلد وليس الإسلاميين.. وهذا هو ما يريده الشعب السوداني وهذا هو ما يريده الأمريكان.. والأمريكان مبسوطين جداً.. وقريباً سيرفعوا العقوبات عنا ظهرنا.. قريباً جداً جداً.. كل هم أمريكا هو أن يخرج الاسلاميين وقد خرجوا.. الأمريكان كانوا يخافون من شعارات الإسلاميين لا أكثر.. خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود.. وداون داون USA لن تحكمنا الـ CIA.. وأمريكا روسيا قد دنا عذابها.. وزمراً للجنة زمراً.. هذه الشعارات الثورية كانت مزعجة لأمريكا وحلفائها.. وقد كانت ضرورية في وقت الضعف والهوان ذاك حيث لا جيش ولا أمن ولا حتي خدمة وطنية.. الان الدولة قوية وكل السودانيين الشباب مدربين علي حمل السلاح ولا نحتاج لشعارات ثورية وتهديدية.. وكل نقد الاسلاميين للتجربة هو نقد العاجزين عن التمام.. هو مثل نقد المرأة المطلقة لطليقها تشتمه وتكيل له الشتم وهو صامت وصابر.. سيتواصل مسلسل الصمت من الحكومة.. ولن يرد أحد منهم علي مهاترات الترابي وهو مدفون تحت التراب.. ولن يخرج بيان واحد من القصر أو الاعلام أو من مكتب البشير يقول كلمة واحدة رداً علي تصريحات الترابي.. وبخصوص محاولة إغتيال مبارك فالشعب المصري كان يتمني موته أصلاً ولسان حالهم يقول ياريتهم لو قتلوه.. كل ما قاله وسيقوله الترابي في شاهد علي العصر هو شهادة أن الإسلاميين فاشلون.. لكن الإنقاذ ليست فاشلة.. الإنقاذ هي التي أنقذت البلد من الحزبية والطائفية ومن شيخ الترابي أيضاً..


ردود على Ali Taha
[78] 07-08-2016 12:26 AM
علي طه .انت جادي !!!

[ahmed ali] 07-07-2016 01:52 AM
يا علي طه نحن ما عندنا مشكلة بس أنت أوعي تكون مصدق الكلام الكاتبه دا !!!!!

[طارق] 07-07-2016 12:44 AM
والله أنك راجل أمعة وجاهل وجهلول.
إنقاذ في عينك وإسلاميين في عينك.
خلاص شيخكم فضح كذبكم وجرائمكم كلها أيها الطرطور الإنقاذي.
ياخي رجعونا محل أنقذتونا وأتركونا مع الحزبية والطائفية.






أمشي ألعب بعيد يا جدادة.
الليلة ناس الراكوبة حيردموك ردم.

[سلمان] 07-07-2016 12:04 AM
وين الاسلاميين ووين الاسلام الدي تقوله هؤلاء ماسونيين صنيعة الامركان ياغافل وعلي عثمان رئيسهم في السودان بالله لسه في ناس جاهلين حقيقة الاسلامووين


#1484830 [قوشام]
5.00/5 (3 صوت)

07-06-2016 09:32 PM
لا تملكون حتى الجرأة في الاعتراف بالفشل. تبت لكم قوم ضالون.


#1484828 [omer]
5.00/5 (2 صوت)

07-06-2016 09:28 PM
العارف بالله شئ بينه و بين ربه لكن نحن نحكم علي نتائج تجربه سياسيه حكمت البلد ربع قرن من الزمان و الكل يشهد انها تجربه ارجعت السودان مئات السنين الي الوراء و لم تكن تجربه البته و كانت من البدايه بدون تخطيط و رؤيه و هدف غير المصالح الشخصيه و الفساد و الدمار و حتي لا نقول انحرفت عن مسارها كذبا فانها ولدت منحرفه و من اول يوم صاحبها الكذب و الفصل التعسفي بغرض التمكين و تشريد الكفاءات فهذه الكفاءات التي تصنع الحضاره و التاريخ و التقدم وحصل هذا لما انتصرت امريكا علي المانيا فانها استقطبت كل كفاءات المانيا اليها و ساهمو مساهمه كبيره جدا في تقدم امريكا كما اي ثوره ينعكس ادائها علي مؤسسات الدوله و المجتمع و لان هذه الدوله ملك للجميع يجب تقوية مؤسساتها و لذلك يجب تقويتها فاين التخطيط في من دمر الجيش و انشا الدفاع الشعبي و كما قال هو بنفسه ان مجزوب كان مسؤول من التعيينات الدستوريه و الوظائف العامه فهذا خيانه عظمي للوطن ان يتجكم شخص واحد في تعيين الموظفيين الحكوميين و يتقي ديوان الخدمه و تلغي العداله و تلغي المؤسسيه هل هذا يتماشي مع الدين بل مع العقل و الوطنيه و الحنكه السياسيه و النظر للمستقبل و هذا لم يكن حادثا عرضيا بل منهج و مسار الي يومنا هذا و سوف يتحمل الترابي وزره الي يوم الدين لانه كان الامر الناهي و حصل كل ذلك تحت ناظريه و لم يحرك ساكنا الحكم علي تجربة الترابي بالفشل يعرفها كل سوداني و كل من في العالم و اصبحو وصمة عار حتي في جبين الحركات الاسلاميه فهي لا تذكر فهل سمعت اردوغان يذكرها بخير و هي دكتاتوريه مثلها مثل دكتاتوريات العالم سوف تمحي من ذاكرة الشعب و سوف تظل الامها و اثارها جاثمه دهورا و هي ليست جديره حتي بالدراسه الا من باب حماية الشعب من ظلمها و تعديها و لقد شاهدت كل الحلقات و ما خرجت بشئ مفيد اصلا غير المهاترات و الحقد و الانتقام و الكذب و رمي كل الاخطاء علي الغرب و سلف الامه و عدم الرجوله و المسؤوليه في تحمل الاخطاء حتي و لو كان ادبيا تجربة الانقاذ تجربه ذميمه اصلت للفساد و الفجور و الخصام و الانصراف الي الكراسي و اذلال المواطن و سوف يدفع السودان ثمنها و نتانتها دهورا لان بناء المؤسسات التي دمرت ياخذ زمنا اطول من ذمن تدميرها كل الشعب ظلم و كل البلد ظلم شرقه و غربه و شماله و جنوبه و بشره و حجره مهما تحاولو تجميل صورته من اسلامي و شيخ و غيره فلن تستطيعو فما فعلوه بهذا البلد اكبر من ان ينسي
هذا المنهج الغريب من العيب و الاجحاف ان ينسب الي الاسلام من العيب و الاجحاف ان ينسب الي الحكم الراشد الي التجارب الانسانيه لانه كله خطأ هذا النظام اوصل البلد الذي كان في مقدمة الامم الي القاع و اختفت المقارته بينه و بين اقرب جيران له
اما العارف بالله فدع اهل الشان يناقشو افكاره من نفي عذاب القبر و نفي نزول المسيح و نفي الدابه و جواز امامة المراة و نفي المسيح الدجال و كلامه الكثير عن الفتنه بين الصحابه بين علي و معاويه رضي الله عنهما


#1484822 [ahmedali]
4.75/5 (5 صوت)

07-06-2016 09:18 PM
المدعو عبد الشيطان الهالك مقالك **** كتافهتك يا كوز يازبالة تفو عليك وعلي المقبور سؤ كشكوش وبقية الكيزان ابناء المواخير

يا ناس الراكوبة عليكم الله فكونا الكيزان هذا المدعو عبد الباقي لا ابقاه الله يوما

لقد اوشكت ان اتقيا بعد ان قرات ماكتب

شخص سافل مرتزق جبان وهذا عهدي بالكيزان


#1484818 [ابجيقة]
4.50/5 (4 صوت)

07-06-2016 09:01 PM
عيوبك دي من زمن ذهبت للسجن حبيسا و رضيت ان يذهب للقصر رئيسا الناس عرفوها يا ارزقي- قال العارف بالله قال-

ياخي 28 ضايط كتلوهم زي الجداد و ملايين الشباب ماتو في حروبكم العبثية و مليارت الدولارات اتنهبت عينك يا تاجر و اطفال يفع كتلوهم بدم بارد و تجي انت ناطي جوز تقول لينا احمد منصور اهدى لنا عيوبنا -
يومكم قرب يا اجرب


#1484812 [ود الشريف]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2016 08:12 PM
لزموك انتو قايلين نفسكم صحفيين ولا انتو قايلين عندكم صحف عشان الترابي يكشف ليكم خبر


#1484811 [عدو الكيزان وتنابلة السلطان]
5.00/5 (2 صوت)

07-06-2016 08:10 PM
عارف بالله!! هو الترابي نفسه، إعترف بأنه كذب على الجميع، وبعد ده تجي تقول عارف بالله! هو بسبب امثالك تسلط الترابي وتلاميذه على السودان، كل الكيزان صحو من غفلتهم، وإنته لسع غافل


#1484808 [shawgi badri]
5.00/5 (2 صوت)

07-06-2016 07:41 PM
يا عبد الباقي العارف بالله ده الانت بتتكلم عنه ، اوعا يكون الترابي !! اذا الترابي عارف بالله الباقين يكونوا رسل وانبياء ؟ مافتتك حاجة . اعمل استطلاع مع ابليس . ما حتطلع نفس النتيجة لكن في الملامح والشبه . وابليس مسكين ومظلوم . آآآآآآها رمضان ما فات والجماعة فكوهم حنقرا العجب .


#1484805 [ود الزين]
4.88/5 (4 صوت)

07-06-2016 07:40 PM
اولم تكن تعلمون عيوبكم ايها الارزقي واي شي ستفعلونه بعد ان كشفها لكم ..اكيد لاشي وهاهو شيخك علي عثمان يفضح علي الملا


#1484802 [AAA]
4.85/5 (7 صوت)

07-06-2016 07:30 PM
بسبب هؤلاء الخونة القتلة..فقد السودان جزء عزيز من أرضه..عقب محاولة إغتيال الرئيس حسني مبارك عام 1995 قامت القوات المصرية بالإشتباك مع القوة السودانية الموجودة في منطقة حلايب وشلاتين وطردتهم واستولت على المنطقة. بل سكت النظام وقتها ولم يعلن حتى عن قتلاه وجرحاه.. فأي ذلة وإهانة ودوس على كرامة الوطن بسبب هؤلاء الحقيرين!!يجب ان يحاكم هؤلاء ورئيسهم بالخيانة العظمى...
كما احتلال اثيوبيا للفشقة جاء ايضا كرد فعل من قبل النظام الاثيوبي على هذه المحاولة الفاشلة التي وقعت في ارضه..
** بسبب هؤلاء الحقيرين..الشعب السوداني يدفع الثمن..

*معا لكنس هذه الاوساخ..


#1484801 [abushihab]
5.00/5 (7 صوت)

07-06-2016 07:21 PM
العارف بالله؟؟؟؟؟؟ يا سبحان الله.


#1484800 [الشانق طاقيتو]
5.00/5 (2 صوت)

07-06-2016 07:04 PM
لماذا تاهت الانقاذ عن المسار المرسوم والبيعة المعقودة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قوم لف بلا كلام بتاع كيزان بلا وسخ .. يها دي اشكالكم دي الدمرت البلد.
الي جهنم وبئس المصير..


#1484799 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
4.98/5 (9 صوت)

07-06-2016 07:03 PM
كان العارف بالله يدرك ان تلك شهادته للتاريخ فقالها ومضى
من هو العارف بالله يا الظافر
الترابى كتم الشهادة وتركها حبيسة الى بعد وفاته وتحولت من شهادة رجل مسلم الى شهادة كلب بوليسي اكتشف لفافة بنقو فى شنطة مسافر قادم من الأقاليم الجنوبية للخرطوم
الرجل خبيث خطير مريض جبان
يحق لك أن تقول عنه كل شىء الا كلمة العارف بالله فهو بعيد عنها تماما


#1484798 [بتاع اللبن]
5.00/5 (5 صوت)

07-06-2016 07:03 PM
تاني نضيع عشرات السنين للورشوالسمنارات لما قاله الترابي .. الترابي كان في السلطه عشره سنين ما الذي فعله للشعب بل ماالذي فعله بنا مشروعه الحضاري تبا للترابي حيا وميتا وتبا لمن يريدون انا نمشي بمشاريع الترابي التي فشل هو فيها


#1484797 [Truth]
4.00/5 (8 صوت)

07-06-2016 06:54 PM
ان من اكبر عيوبنا هو ان نرتضيك تكتب لنا و ليس بعد الكفر ذنب كما يقول المثل


ردود على Truth
[ali hapour] 07-06-2016 09:57 PM
كذلك من اكبر عيوبنا ان يحكمنا هولاء الاغبياء الجهله عديمي الضمير والاحساس



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
4.65/10 (7 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة