الأخبار
الملحق الرياضي
3 كوابيس فرنسية تهدد حلم كريستيانو رونالدو في التتويج بلقب اليورو
3 كوابيس فرنسية تهدد حلم كريستيانو رونالدو في التتويج بلقب اليورو


07-08-2016 11:06 PM
كووورة - محمود باهي

ينتظر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد مباراة فرنسا في نهائي كأس أمم أوروبا بفارغ الصبر، أملاً في قيادة "برازيل أوروبا" لانتزاع لقب النسخة رقم 15 من "اليورو" لأول مرة في تاريخ بلاده.

رونالدو سار مع منتخب البرتغال على طريق مليء بالأشواك في البطولة الحالية، صعد للدور الثاني من المسابقة بفضل 3 تعادلات أمام أيسلندا والنمسا والمجر، جعلته ضمن أفضل 4 منتخبات احتلت المركز الثالث في الدور الأول.

وفي الأدوار الإقصائية، كان مشوار رونالدو ورفاقه أكثر صعوبة، حيث أزاح كرواتيا بشق الأنفس بهدف في الدقيقة 117، ثم عبر عقبة بولندا في مواجهة ماراثونية امتدت لركلات الترجيح، بعدها قهر كتيبة زميله في ريال مدريد جاريث بيل بإسقاط ويلز "مفاجأة البطولة" في الدور قبل النهائي، محققًا أول فوز له في الوقت الأصلي.

ولكن هذا المشوار الصعب للغاية، لم يمنع "أيقونة" ريال مدريد من تحقيق إنجاز شخصي بتسجيل 3 أهداف بمرمى منتخبي المجر وويلز، جعلته على عرش الهداف التاريخي للبطولة برصيد 9 أهداف متساويًا مع الأسطورة الفرنسي ميشيل بلاتيني.

ولكن هناك ثلاث حقائق تاريخية، تعد بمثابة "الكابوس" الذي يهدد حلم كريستيانو رونالدو بالفوز بلقب اليورو هذا العام، والتتويج بجائزة الكرة الذهبية في نهاية العام.



شفرة "+16"

رونالدو سيواجه في المباراة النهائية منتخب فرنسا الذي سبق له التتويج باللقب مرتين، الأولى عام 1984 بفرنسا، والثانية عام 2000 في بلجيكا وهولندا، أي أنه يفصل بين كل تتويج له 16 عامًا، فهل تتكرر المفارقة الرقمية في 2016؟.

وفي نفس السياق، فإن المنتخب الفرنسي، لا يعرف طعم الهزيمة في المباريات النهائية لليورو، حيث حقق لقبيه من خلال وصوله مرتين للنهائي، تغلب في الأولى على إسبانيا 2-0، وانتزع اللقب من إيطاليا بفوز مثير بنتيجة 2-1 بهدف ذهبي لنجمه السابق دافيد تريزيجيه.


شبح 2004

قائد منتخب البرتغال كان بصحبة زميله ريكاردو كارفاليو في مأساة كروية عاشها وسط جماهير بلاده في البرتغال، عند خسارة لقب يورو 2004 بالسقوط أمام اليونان في أكبر المفاجآت الكروية للقرن الجاري.



رونالدو ومعه كارفاليو يأملان في نسيان هذا الكابوس التاريخي، وتحقيق لقب أوروبي في فرصة، ربما لا تتكرر كثيرًا، خاصة بعد تجاوز الثنائي حاجز الـ30 عامًا، ليبقى على بعد سنوات قليلة من إنهاء مشوارهما الدولي.


الكعب العالي للديوك

المواجهات المباشرة بين منتخبي البرتغال وفرنسا، تشير إلى تفوق كاسح للديوك، حيث تقابلا 24 مباراة، فاز البرتغال 5 مرات، مقابل 18 انتصار لفرنسا، وتعادل وحيد.

وفي البطولات الكبرى، التقى المنتخبان 3 مرات، تحطمت خلالها أمال البرتغاليين، حيث فاز المنتخب الفرنسي 3-2 في الدور قبل النهائي ليورو 1984، ثم قهر المنتخب البرتغالي مجددًا بنتيجة 2-1 بهدف ذهبي في قبل نهائي يورو 2000، وأخيرًا تغلب المنتخب الفرنسي بهدف من ركلة جزاء سددها أسطورته زين الدين زيدان في قبل نهائي كأس العالم 2006 في ألمانيا.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 5205

التعليقات
#1485618 [كديس فى السروال]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2016 02:50 PM
روتالدو ... و بس



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة