الأخبار
أخبار السودان
مسلسل اعترافات الترابي..!!
مسلسل اعترافات الترابي..!!
مسلسل اعترافات الترابي..!!


07-10-2016 04:15 PM
عثمان ميرغني


يتابع الناس هذه الأيام مسلسل الدكتور حسن الترابي في قناة الجزيرة.. برنامج (شاهد على العصر) الذي يعتصر مقدمه أحمد منصور ذاكرة الترابي السياسية.. لكشف أسرار حقبة الانقاذ.
وكلما اقترب الترابي من الخطوط الحمراء ارتفع وهج المتابعة الجماهيرية وتسيد أحاديث الناس في غدوهم ورواحهم ولقاءاتهم الاجتماعية ، وما أكثرها في موسمي رمضان والعيد.
ورغم أن غالب هذه الملفات سبق للترابي التصريح علناً بها في الإعلام في سياق الحرب النفسية ضد الحكومة وحزبها خلال سنوات المخاصمة اللدودة، إلا أن الجديد هذه المرة في (البيع بالجُملة).. حلقات البرنامج توفر اعترافات بالجملة في كل الاتجاهات.. وبعضها ربما يبدو جديداً لم يتطرق له الترابي.. وسبب (الجِدة) هو طريقة انتزاع الاعترافات التي يمارسها أجمد منصور باقتدار... فهو يضغط ويضغط ويتحرى الضغط حتى يسحب لسان ضيفه سحباً للتفصيل فيما كان ينوي فيه مجرد التشويش والعبور السريع..
غالبية المشاهدين ميالون – تلقائياً- لتصديق كل كلمة ينطق بها الترابي.. في سياق التغابن الوطني.. ليس لثقتهم فيما يقول.. بل لرغبتهم أن يقول ما يقول.. لكن المشكلة ليس في التصديق أو التكفير.. بل في الذين تطوعوا للدفاع فزادوا (الطين بلة )..
من هؤلاء الدكتور أمين حسن عمر... الذي بثت له الأسافير بعض المرافعات ضد اتهامات الترابي المدججة بالأسماء والوقائع.. أمين حاول نفي بعض ما ذكره الترابي.. فبعث برسالة ضمنية ايحائية للقارئ بأخطر من تراجيديا ما حدث.. ففي سياق الوقائع المروية عن حادثة اغتيال الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك بأديس أبابا، لم تعد التفاصيل مهمة سواء أذكرها الترابي أو نفاها أمين.. لكن الأخطر في كل هذا هو (الرسالة) التي وصلت إلى كل ملتق.. فهي بالغة القتامة تمس مباشرة القوام الأخلاقي لمسلك الدولة المؤسسي.
فرغم أن الحادثة كانت مدوية وأثرت على مجمل علاقة السودان ليس بمصر وحدها بل بالمجتمع الدولي كله.. وسُحبت عليها فواتير ثقيلة لا تزال تطأطئ من رقبة المواطن السوداني.. لكن أحداً لم يمسه وزر المحاسبة.. فالدكتور أمين اجتهد ليثبت المسؤولية على الصغار دون الكبار.. لكن الثابت أنه لا هذا ولا ذاك دفع ثمن هذه الجريرة الفادحة.. وتلك هي المصيبة الأفدح..
بكل يقين لم تعد تفاصيل تلك الحادثة تثير الانتباه ، لكن معايير الحكم والأخلاق المؤسسية هي التي تصعق الناس من ضحالة مناسيبها..
فإذا كان خطأ بمثل هذه الحجم، ولم تكن القيادة التنفيذية ولا السياسية على علم به.. ومع ذلك لا يحاسب فيه مسؤول بأكثر من النقل من إدارة إلى إدارة.. أو من وزارة إلى وزارة.. أو من سفارة إلى سفارة.. فإن ذلك يعني واحدا من أمرين..
إما أن الحصانات التنظيمية أكثر حصانة من كل آليات المحاسبة.. أو أن مصالح "التنظيم" أعلى من مصالح الوطن..!! أو الاثنين معاً.. وكلها تؤدي إلى النتيجة نفسها ..

التيار






تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 30816

التعليقات
#1486668 [بابكر ود الشيخ]
4.00/5 (1 صوت)

07-11-2016 03:28 PM
- قد يتفق معي البعض أو يختلف في أن النظام الحاكم في السودان من الهشاشة والضعف والتنافر بين مكوناته بمكان ، ويجمعهم حب السلطة والمال والتنافس على المحافظة على العنصرين مما أوجب عليهم التعاضد والتكاتف لحماية مصالحهم ، ولا نجد مكان للتدين والإسلام في سلوكياتهم إلا الشعارات التي تخدم مصالحهم .
- العالم الخارجي والغرب عامة واليهود خاصة وجدوا في هذا النظام ضالتهم المنشودة ومن خلاله حققوا وسوف يحققوا كل أهدافهم وأجندتهم التي تتضارب مع مصالح المواطن السوداني المغلوب على أمره ، لذلك نجد الحرص الشديد على بقاء واستمرار هذا النظام لأكبر وقت ممكن ودعمه ومساندته .
- معلوم للكافة الضعف والهوان الذي تعاني منه المعارضة السودانية بكل فئاتها ، والنظام يعلم ذلك بل هو السبب في ضعفها ، ولا يمكننا أن نعول عليها بنسبة كبيرة في إزالة هذا النظام .
- التاريخ علمنا أن قمة سنام الظلم والفساد للنظم الحاكمة يعقبه فناء تلك النظم .
- فناء النظام القائم في السودان سيكون من داخله لضعف تأثير العوامل الخارجية .
- سلط الله الترابي الرجل الأناني الذي يحب نفسه فقط ويكره الآخرين ، لينسف ما بناه خلال خمسون عام ، والملاحظ أنه لم يسعى لتوريث ما بناه لأحد من أفراد أسرته .
- ردود الأفعال المتوقعة لإفادات الترابي وشهادته على العصر ستبدأ بتصفية التنظيم ومكونات الحكم لبعضهم البعض في الوظيفي والسلطوي والمالي ، وبما أن التنظيم وعضويته استمرءوا سفك الدماء واستسهلوا ذلك حتى صار قتل النفس أسهل عندهم من شرب الماء ، فنتوقع في المرحلة القادمة تصفية بعضهم البعض جسدياً .
- إن شاء الله كيدهم في نحورهم ، و التسوي كريت في القرض تلقاه في جلدها .


#1486369 [شبتاكا]
0.00/5 (0 صوت)

07-11-2016 08:35 AM
الوحلان خلقه واخلاق نطلع من كلامه انو عملوها الصغار وورطو فيها الكبار
طيب صدقنا العيون وكلام المحنه ليه الكبار في وقتها ما حاسبو الصغار وليه الفنان خوجلي عثمان مات غيله لان المجنون بطل المسرحيه كان بيعتقد انو بيغازل بغنائه في مرته والمرحوم لما حصلت الاحداث وكان موجود بالصدفه ما شاف اي حاجه
الوحلان بيقنعنا ببساطة انو شيوخه ديل تمام التمام ولو كان فيهم كده ولا كده كان من زمان فر بباقي دينه منهم
و طيييييييييييييييييييييييب يا شيخنا الوحلان انت متاكد من اساسك عندك دين


#1486360 [مجودي]
0.00/5 (0 صوت)

07-11-2016 08:29 AM
" فالدكتور أمين اجتهد ليثبت المسؤولية على الصغار دون الكبار.. لكن الثابت أنه لا هذا ولا ذاك دفع ثمن هذه الجريرة الفادحة.. وتلك هي المصيبة الأفدح.."

يا باشمهندس :

المصيبة الأفدح : هي السكوت على إحتلال حلايب وشلاتين ...

والذي دفع الثمن هو الوطن وعزة وكرامة المواطن السوداني ....

لا يهمنا صغاركم وكباركم ... كلكم في نظرنا مجرمون ...


ردود على مجودي
[محمد أحمد] 07-11-2016 05:44 PM
اتفق معك تماما
الأخوان المسلمون والشيوعيون أقزام يتصدون لقيادة شعب عملاق فأوردوه موارد التهلكة عبر نميري والبشير.


#1486187 [المقدوم مسلم]
5.00/5 (2 صوت)

07-10-2016 10:45 PM
م يكن الحوار الذي دار بين محاميي الدفاع الأستاذين/نبيل أديب و ساطع الحاج، من جهة، في مواجهة شاهد الاتهام ( دكتور) ربيع عبد العاطي ( الخبير الوطني في الاعلام) في جلسات محاكمة المتهمَين عروة و أخيه عماد في قضية تتعلق بالعمل الاستخباراتي.. لم يكن ذاك الحوار سوى محاكمة لربيع عبد العاطي و لنظام الانقاذ بأكمله..
وما الشهادة العلمية التي يحملها ( دكتور) الغفلة ربيع عبد العاطي، ( خبير) اعلام الغفلة، سوى نموذجاً لتمكين غير المؤهلين لاحتلال مواقع في قيادة الخدمة العامة في زمن الغفلة، ما أدى إلى الانحدار المريع للسودان في كل شيئ..
عند اطلاعي على مقال بعثت به إلي أستاذة مهتمة بالشأن العام، و المقال مأخوذ من صفحة للأستاذ/ محمد فول ب( الفيس بوك).. لم أندهش كثيراً لأني أعرف الكثير عن الذين تم ( تمكينهم) بتزوير إمكاناتهم العلمية لترفيع درجاتهم فوق الجميع..
و قد جيئ بربيع عبد العاطي ليدلي بشهادته كخبير وطني في الاعلام.. فإذا به يتحول في المحكمة إلى متهم ( لن) تطاله يد القضاء.. و يكفينا أن القانونِيَّن العملاقين- نبيل و ساطع- كشفاً ربيعاً أمام الجمهور و جعلاه يرتعش و يتسبب عرقا.. قبل أن يسحقاه سحقاً أصابه بالغثيان فالغيبوبة،
دوَّخه الأستاذ/ نبيل أديب دوخات قوية.. ثم سلمه للأستاذ/ ساطع الحاج ليقضي عليه بالضربة القاضية الفنية..
فبدأ ساطع الحاج يلقي الأضواء الساطعة على ( شهادات) ربيع العلمية.. المليئة بالثقوب.. و ليؤكد على أن جلباب الخبير الاعلامي أوسع كثيراً من ربيع..
و كان من المهم أن يسأل ساطع ربيعاً عن الجامعة التي تخرج فيها.. ف"تململ ربيع و أجاب في همس: جامعة الاسكندرية.. كرر ساطع السؤال: أنت تخرجت من جامعة الاسكندرية؟ ربيع:- جامعة بيروت فرع الاسكندرية! ساطع: يعني تخرجت من جامعة بيروت فرع الاسكندرية و ليس من جامعة الاسكندرية كما ذكرت في سيرتك الذاتية!؟"
و من ثم سأله ساطع عن أوان التحاقه بالجامعة و عن أوان امتحانه الشهادة السودانية.. فيرد ربيع بأنه التحق بالجامعة في عام 1985 و أنه امتحن الشهادة السودانية سنة 74 .. و أردف ساطع بسؤال عن مكان تواجد ربيع و عن عمله خلال الفترة من سنة 74 إلى 85..فأجاب ربيع:- " بعد فصلي من كلية التربية الخرطوم ذهبت الى السعودية.." ... و ألحق ساطع السؤال بسؤال آخر عن ماذا كان يعمل ربيع في السعودية بالشهادة الثانوية، فرد ربيع بأنه كان يعمل موظفاً بالكهرباء في السعودية..
و هنا قال له ساطع:- " يعني كنت بتعمل في شئون إدارة لا علاقة لها بالإعلام.. و تدرس بالانتساب في جامعة بيروت فرع الاسكندرية.. و حضَّرت الماجستير في جامعة بيروت فرع الاسكندرية.. و موضوع الماجستير كان عن الملكية الفكرية..؟ " و حاول ربيع ربط موضوع الماجستير بالإعلام لفاً و دوراناً حول الموضوع دون أن يصيب الهدف، فأوقفه القاضي..
فوجه ساطع ضربة لربيع و لنظام ( التمكين) أعقبتها ضربات:- " ما هي أول وظيفة ليك في السودان و في أي سنة؟" فأجاب ربيع:-.... " مدير ترويج الاستثمار 94/95 .." فتساءل ساطع، لتأكيد لمدى الفوضى التي حدثت في سودان الانقاذ:- " أول وظيفة ليك بعد مجيئ الانقاذ كانت مدير؟!" و واصل ساطع:- " و ما هي الوظيفة الثانية؟" فأجاب ربيع:- " مستشار لوزير الاعلام 98 "!
و سأله ساطع عن عمله في الفترة من سنة 94 إلى 98 ؟ فأجاب بأنه كان يكتب مقالات صحفية من البيت...
و هنا تساءل ساطع لتأكيد الفوضى المربكة:- " من كتابة المقالات بالبيت إلى مستشار لوزير الاعلام.. و مديراً للمصنفات الأدبية و إلى هذا الوقت لم تحضر الدكتوراه....." تضاحك ربيع، و هو يقول:- " و كان عندي مكتبين!.. و في هذه الفترة نلت الدكتوراه من جامعة أفريقيا.."
و سأله ساطع عن موضوع رسالة الدكتوراه ؟ فأجاب ربيع بأنها كانت حول دور الاتصال في فض النزاعات.. فسأله ساطع عن علاقة فض النزاعات بالإعلام.. و لم يدل ربيع بإجابة شافية، بل دار حول نفسه دون جدوى.. حيث قاطعه ساطع:- " عملت بعد ذلك مديراً عاماً لأكاديمية الاتصال من 99 – 2001 ، هل كنت تدِّرس الطلبة في الأكاديمية أم كانت وظيفتك إدارية؟ فأجاب ربيع: " كنت أدرِّس الطلبة بعض المحاضرات بدون جدول! ساطع:- ثم طوالي تم تعيينك مديراً عاماً لوكالة سونا للأنباء في 2005 بدون تدرج؟" فرد ربيع:- " نعم تعينت مديراً للإعلام مرة أخرى.." ... و سأله ساطع عن عمله حالياً، فأجاب ربيع بأنه لديه عمل خاص..
و هنا دفع ساطع بالسلاح المميت:- " إذن أين خبرتك الاعلامية؟ لا هي بالدراسة.. أما العمل. فقد كنت إدارياً و لست إعلامياً..! "
و من ثم جنح ساطع إلى بعض الأسئلة التخصصية مثل الفرق بين الخبر و الرأي.. و ربيع يراوغ .. و ساطع يحدثه عن الفرق بين الخبر و الرأي:- " الجبهة القومية قامت بانقلاب عام 1989 .. يا ربيع، ده خبر لا يتغير، و لكن أراه أنا انقلاب و تراه أنت ثورة، و ده رأي...!" و حدثت همهمات قاعة المحكمة..
و قبل الإجهاز عليه تماماً، أنقذه وكيل نيابة أمن الدولة طالباً من القاضي رفع الجلسة إلى جلسة أخرى.. بدعوى ظروف ربيع عبد العاطي الصحية..
ما ربيع عبد العاطي سوى عينة من عينات غير الأكفاء الذين يسيطرون على كل مفاصل العمل في الخدمة العامة في السودان... و كل القيادات العليا و الوسيطة ( مُمَكنة) بشكل ما، أما الدرجات الأدنى فيعملون ( جوكية) إيصال الرشاوى للقيادات و تسليم التصاديق لطالبي الخدمات.. و على السودان مسك دفة الأمم في جميع الميادين.. فشلاً يتلوه فشل، و انبطاح!
قال انقاذ قال!


ردود على المقدوم مسلم
[hulfa] 07-11-2016 09:19 AM
موضوعك شيق ...لكن ما علاقته بموضوع الترابي اعلاه والخاص باعترافاته في شاهد على العصر ...مالك داير تبقى زي ربيع عبد العاطي شايت في الاتجاه الخطا

European Union [ود الحاجة] 07-11-2016 09:18 AM
لو كان ربيع محنكا لتلافى كل هذا الاحراج بخطوة واحدة الا وهي أن يطلب من المحامي السؤال فقط عما له علاقة بالقضية و هذه الحنكة لا تحتاج الى شهادات عليا و لكن نحتاج الى عقل صافي .

عن أي خبرة يتحدثون؟!!!

[نزارالعباد] 07-11-2016 08:24 AM
بس فقط بسردك بما دار فى المحكمة تمتعنا بالاسئلة من قبل هيئة الدفاع للاستاذين /نبيل أديب و ساطع الحاج تجاه المتسلق ربيع عبد العاطي وتعريته وعصره حتى جاب الذيت والتحية للمحامين نجوم الجلسة .... قال جامعة الاسكندرية قال !!! اسكندرية فى عينك!!

[أحمد إبراهيم] 07-11-2016 06:16 AM
تشكر المقدوم
أرى أن تنشر الراكوبة مثل هذه الوقائع على صدر صفحتها الرئيسة .
فهذه الوقائع مهمة للغاية لكشف حقيقة رموز دولة الكيزان ومؤهلاتهم المدعاة : آلاف حملة الدكتوراة والبروفسرات ومئآت اللوآءات وعشرات الفريق أول ركن ... وحتى المشير ... تفوق أعدادهم ما يوجد في دول كبرى ومتقدمة مثل بريطانيا .
الناس يشكون في مقدرات الكيزان المعلنة ... ومثل هذه الوقائع تقطع الشك باليقين .


#1486180 [Salih]
5.00/5 (1 صوت)

07-10-2016 10:17 PM
انتزاع الاعترافات التي يمارسها أجمد منصور باقتدار... فهو يضغط ويضغط ويتحرى الضغط حتى يسحب لسان ضيفه سحباً للتفصيل
يا اخي لو ما سحبو وضغطو الترابي كان عاوزيقول كدة واكثر بس منصور بثبت في اشياء معينة لو خلو الترابي ما كان سكت


#1486176 [محمد المغترب]
4.75/5 (4 صوت)

07-10-2016 10:15 PM
ولم تكن القيادة التنفيذية ولا السياسية على علم به

اسف يا استاذ عثمان ميرغني

تعميم مرفوض منك يوحي بأنك تسلك نفس مسلك امين حسن عمر في التبرير والتزوير وتتحدث عن المتورطين وكأنهم صغار ومن القيادات الثانوية او الوسيطة وقتها

بشهادة الترابي نافذين في السلطة التنفيذية والامنية وراء حادثة محاولة اغتيال حسني مبارك

علي عثمان وجهاز الامن العام بقيادة نافع علي نافع

مالك لا تنتقد بوضوح

او كما يتحدث منتقدوك ومعارضوك ان عقيدتك السياسية وصلاتك التنظيمية السابقة تجعلك في احيانا كثيرة مدلسا ومزورا !!!!!!!!!!!!


ردود على محمد المغترب
European Union [المغبون] 07-11-2016 06:38 PM
يا عمى ارحم الرجل الرجل عايش مع ظلمة لايرحمون وقبل كده انته عارف ما حصل له يعنى عايز الراجل ينتقد بوضوح اكتر من كده لحدى ما يلحقوه الفاتوا ارحم الرجل اقبل منه ما يجود به لانه لالو لو صرح اكتر من كده بكره حا تلقاهو من المراحيم او من الذين خرجوا ولم يعودوا حتى اليوم .

European Union [المختصر المفيد] 07-11-2016 08:58 AM
قبل كدا انضرب ضرب عنيف في مكتبه كاد ان يقتلع عينه .. لازم تكون فيه شوية خطوط حمراء والا حيوقفوا الجريدة ما تعصر على الزول شديد


#1486142 [مصطفي]
5.00/5 (4 صوت)

07-10-2016 08:55 PM
السودان كان قاعد يضغط علي مصر لاسترجاع حلايب ويستخدم سد النهضة ومجلس الأمن كأدوات ضغط ضد مصر وكان ماشي كويس ..... لكن ما سيحصل الان هو ان مصر ستتعنت أكتر في ملف حلايب وسيضغطو علينا بملف اغتيال حسني مبارك وحيقولو الترابي اعترف وقال كذا وكذا وفلان وفلان ونحن نطالب بتسليم الجناة مقابل نسلمكم حلايب يا سودانيين عشان تاني ما تقلوا أدبكم علي أي رئيس مصري. آخر زمن بقيتو عينكم قوية وغدارين ودايرين تقتلوا رئيسنا كمان؟؟؟

وبالمناسبة حسني مبارك عايش وحر وطليق ولسع عنده علاقاته في الجيش المصري والدولة العميقة وهسع ببكون مبسوط من كلام الترابي ده وبيفكر يستثمر الفرصة دي كيف عشان يطلع ليهو بكم مليون دولار كده من السودانيين الهبل ديل كتعويض علي خلعة أثيوبيا !!

بكرة ممكن حسني مبارك يتصل علي البشير ويقول ليهو: يلا يا باشا نحن مستعدين نقفل موضوع فضبحة شبخكم الترابي دوة بس قولي بقي اخبار خزنة بنك السودان عاملة ازاي اليومين دول؟ ههههه هههههه ههههه أنا سمعت انو جاتكم فلوس كتير وقروض مليونية من حبايبكم الصينيين وطبعا اللي يأكل لوحده يزور يا عم الحج ولا انت رائك ايه؟ انا بقول انو سعادتك عندك قضايا كثيرة في الجنائية ومافيش داعي نزودهوملك ونحن ستر وغطاء عليك يا بشورتي يا حبيبي هيييي ههه. علي العموم انت فكر علي أقل من مهلك وبكرة انشاءالله حيكلمك السمسار بتاعي عشان يحددلك التفاصيل وطريقة التحويل لاني عايزهم يترسلو علي سويسرا مش علي مصر. انت عارف طبعا حضرتك العيون بقت علينا في مصر بعد الثورات الهبلة دية والواحد لازم يعمل حساب المستقبل بس انت طبعا مفيش حد زيك يا عم الحج عندك شعب صابر عليك ومش قادر يثور ضدك وربنا يوفقك انت رجل طيب وفعلا تستاهل تحكم الشعب السوداني دوة.. يلا ما أعطلكش كتير يا كبير عارفك مشغول مع الدعم السريع بتوعك. بكرة الواد السمسار حيكلمك ويفهمك التفاصيل. تحياتي لنائبك السابق الواد الاخواني علي عثمان طه ومدير مخابراتك المش نافع دوة. احمممم هههه هه هههه. سلام يا حبيبي.

غايتو الترابي شغال يبهدل فينا حيا وميتا.


ردود على مصطفي
European Union [noor] 07-11-2016 09:11 AM
كلامك غير صحيح


#1486140 [سلوي حسن]
4.00/5 (1 صوت)

07-10-2016 08:44 PM
اشم من رايحة عمودك انك تمنيت لو سكت امين حسن عمر حتي لا ينفضح الامر اكثر،فانت مثلهث كوز بالفطرة


#1486131 [صلاح حسن]
4.75/5 (3 صوت)

07-10-2016 08:23 PM
خلاص الأمن و حميدتى فكو ليكم الحظر و خلوكم تكتبو فى موضوع الترابى و شهادته على العهر ؟؟

إعترافات الترابى ليها زمن كنتو فيها لابدين ولم تتناولو ماقاله إلا اليوم !!
عموماً شيخكم الكبير فضحكم وفضح تنظيمكم الاجرامى الارهابى و سؤآت أفعال مسئوليكم القتلة .

و حتى و ن بخست شهادته على العهر الكيزانى فسوف لن يمحوذلك أفعالكم المريضة بهذا البلد و بشعبه الكريم . المهم إنه كسر عيونكم و عراكم على حقيقتكم الإجرامية الساقطة و التى لن يجرؤ أى كوز ان يعلن إنتمائه لهذه الملة الإجرامية الفاسدة قلباً و قالباً .


#1486113 [لينا الله وحده]
5.00/5 (1 صوت)

07-10-2016 07:47 PM
جزئيتك الأخيرة من المقال اختزلت فيها كل بلاوي السودان وتأخره....اقتباس[إما أن الحصانات التنظيمية أكثر حصانة من كل آليات المحاسبة.. أو أن مصالح "التنظيم" أعلى من مصالح الوطن..!! أو الاثنين معاً]


الشيء الواضح تماماً هو الاثنين معاً..


#1486111 [التلب]
5.00/5 (1 صوت)

07-10-2016 07:46 PM
كلام خارم بارم وغير متوازن - فى تقديرى قصد - به خلق نوع من التشويش على الموقفين موقف الترابى وموقف المتورطين وعلى القياده ( السياسيه والتنفيذيه ) وبالطبع يقصد بالقياده السياسيه الترابى والقياده التنفيذيه يقصد بها عمر البشير .. فأراد من ذلك للوصول الى تسجيل الحادثه ضد مجهول بما فيها إعترافات الترابى الذى تعرض ( للعصر ) من احمد منصور و( انتزع ) تلك الاعترافات !!
ومع ان عثمان قد اثبت ان هذه الحادثه ( تمس مباشرة القوام اﻻخلاقى لمسلك الدوله المؤسسى )( وبعد فقدان اﻻخلاق تانى فى شنو يا عثمان ) وبرغم علمه ان مسئولية الدوله تقع تماما القمه السياسيه والتفيذيه ( الترابى البشير ) اﻻ أنه صار ( يلوج ) عن تحميل المسؤوليه لمستحقيها دون أن يحرز هدفا ( يستحيل ) احرازه لصالح نفى الواقعه او تغيير رأى الناس او خلق شكا معقوﻻ لكى يفسر لصالح المتهم ..!!
قد يكون هنالك ( توجيه ) لكوادرهم الصحافيه واﻻعلاميه لخلق بلبله حول اعترافات الترابى - فى تقديرى( - ان الترابى نفسه اول اامتورطين )
وان عثمان ميرغنى لم تختمر الفكره فى راسه جيدا .. يعنى اتسرع شويه .. ربما قال يخطف السوق !!


#1486107 [عمرابى]
4.88/5 (4 صوت)

07-10-2016 07:29 PM
حقيقة المواطن المسكين لا تهمه التفاصيل . هذه تهم اصحابها وتهم القضاء .
الذى يهم المواطن هو كيف يحكمه قتلة يغتالون رئيس دوله بأمواله وينجون بفعلتهم ويعودون لمناصبهم فى الحكم مرة ثانية ؟؟؟
والذى يهم المواطن اكثر انه هو الذى دفع الثمن باهظا من ارضه وكرامته وسمعة ابنائه ثمنا ﻷجرام على عثمان ونافع الذين يحكمانه ألى يومنا هذا بل ويشتمانه بأسوأ العبارات وبنفس العقليه المجرمه كأن شيئا لم يكن ؟؟


#1486092 [Ismail Elmahdi]
4.00/5 (2 صوت)

07-10-2016 06:33 PM
وأمين حسن عمر في بتصريحه الذي أورده عثمان ميرغني أعلاه: "فالدكتور أمين اجتهد ليثبت المسؤولية على الصغار دون الكبار.." فهو يتحرى الكذب ليقول لنا أن شيخه الترابي كذاب. لأن الترابي قال بكل وضوح (بالصورة والصوت) أن الكبار (علي عثمان ونافع) هم من خططوا ومولوا هذا العمل الإجرامي.
أما نصيب الدكتور حسن الترابي نفسه من هذا العمل الإجرامي (الشيخ العالم الورع) كما يحلوا لهم أن يوصفوه فلقد تستر على الجريمة وأسعفهم بخطة إرسال من تبقى حيا من منفذي العملية لأفقانستان بدلا من قتلهم كما كان ينوي علي عثمان لإخفاء الجريمة. فالتستر على الجريمة جريمة، خاصة وأن ما ترتب عليها هو أن يوضع كل الوطن رهينة وتضيع أراضيه وموارده.

ألم يقل الأستاذ محمود: "الأخوان المسلمون يفوقون سؤ الظن العريض" بلى قد قال


#1486090 [خليفة احمد]
5.00/5 (1 صوت)

07-10-2016 06:32 PM
اهدي هذا المقال المختصر للاستاذ مصطفى البطل والذي في حملة للدفاع عن العصبة ذوي الباس ذكر بان الحكومة ومنتسبيها خرجو من محاولة اغتيال حسني مبارك كالشعرة من العجينة ... لا والف لا استاذي البطل لقد نجا المجرمون ولكن البلد دفعت الكثير واولها احتلال مصر لاقليم حلايب كاملا وثانيها تصنيف الدولة كدولة راعية للارهاب ،،،لقد دفعنا ولزلنا ندفع ثمن هذا العمل الطائش الفطير


#1486084 [الواثق]
5.00/5 (1 صوت)

07-10-2016 06:02 PM
بل يعني انهم عصابة لا اقل ولا اكثر امثال آل كابوني ومافيا المخدرات العالمية. عصابة لا تحترم الجوار ولا الضيوف ولا حتي اهل البلد،، يفعلون ما يريدون وكفي لا مصالح الا مصالحهم فقط لا غير


#1486057 [أبو حوة]
5.00/5 (1 صوت)

07-10-2016 05:10 PM
" فإن ذلك يعني واحدا من أمرين..
إما أن الحصانات التنظيمية أكثر حصانة من كل آليات المحاسبة.. أو أن مصالح "التنظيم" أعلى من مصالح الوطن..!! أو الاثنين معاً."
الجواب فى المقال القادم


ردود على أبو حوة
[الفاروق] 07-10-2016 10:45 PM
حصن الشيطان . مجندين عشرات برتبة مارد وكان فى واحد عفريت طردوه واستبدلوه بمارد . وربنا سبحانه وتعالى مستدرجهم وقد تجاوزت اعمارهم الاربعين فلن يهتدوا ابدا راجع الحديث . مع ان الله جلا وعلا يسوق لهم فى المواعظ والعبر .


#1486054 [جراهام]
4.50/5 (2 صوت)

07-10-2016 05:07 PM
ان شاء الله ادقوك وكسروك تانى يا عثمان ميرغنى ده كلام شنو يا راجل خليك واضح وبطل الدغمسة


#1486052 [Truth]
4.00/5 (1 صوت)

07-10-2016 05:00 PM
حللت و نقبت يا عثمان لماذا صمت انت عن الاقل من المعلومات سابقا و لا لانه اصبح امس كان بى فلوس و اليوم مجان


#1486042 [ود الركابي]
5.00/5 (1 صوت)

07-10-2016 04:48 PM
بكل تأكيد مصالح التنظيم عندهم اهم من الوطن


#1486041 [سكاتى ولا الكلام الني]
5.00/5 (3 صوت)

07-10-2016 04:48 PM
يا بشمهندس
كلامك سمح لكن ملفلف شديد
ياريت تكون قى جراءة اكتر من كدا



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة