الأخبار
أخبار السودان
سودانير ستمتلك طائرة ثانية نهاية العام
سودانير ستمتلك طائرة ثانية نهاية العام
سودانير ستمتلك طائرة ثانية نهاية العام


قضية خط هيثرو لازالت لدى وزارة العدل
07-12-2016 12:27 PM

الخرطوم - أميرة الجعلي
قال مكاوي محمد أحمد، وزير النقل والطرق والجسور، إن الخطوط الجوية السودانية ستمتلك طائره ثانية نهاية العام الجاري بجانب طائرتها الإيرباص التي قال إنها تعمل بإمكانات "جيده".
وأوضح مكاوي، في تصريحات صحفية في القصر الجمهوري عقب لقائه الرئيس عمر البشير أمس، (الاثنين) أن قضية خط هيثرو لازالت لدى وزارة العدل وليست بطرف وزارة النقل باعتبار أنها ذهبت إلى القضاء

اليوم التالي






تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3920

التعليقات
#1487619 [الناهه]
5.00/5 (2 صوت)

07-13-2016 10:46 AM
نميري اشترى 4 طائرات بوينج امريكيه اصليه جديدة كرت ولا بترول ولا ذهب
مفروض هسع يكون عندنا اكثر من 70 طياره
وخط هيثرو يبدو ان سره باتع وحكايته طويله ومعقده خلاااااااااااااااااااااص


#1487515 [ابوشنب السوداني]
5.00/5 (1 صوت)

07-13-2016 08:10 AM
الله لاغز فيكم بركة كذابين كلكم


#1487485 [alhamim]
5.00/5 (1 صوت)

07-13-2016 07:27 AM
اعملوها شركة خاصه لدعم المؤتمر الوطني و ريحونا وريحوهم وهو باب للمأكله جديد وحسبي الله ونعم الوكيل عليهم حتي الخطوط أكلوها بإسم الدين

بسم الله الرحمن الرحيم (أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ * فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ * وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ * فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ * الَّذِينَ هُمْ يُرَاءُونَ * وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ *) صدق الله العظيم
التفسير :
أسباب النزول[عدل]
قال مقاتل والكلبي: نزلت في العاص بن وائل السهمي.
وقال ابن جريج: كان أبو سفيان بن حرب ينحر كل أسبوع جزورين فأتاه يتيم فسأله شيئًا فقرعه بعصا فأنزل الله تعالى:
(أَرأَيتَ الَّذي يُكَذِّبُ بِالدينِ فَذَلِكَ الَّذي يَدُعُّ اليَتيمَ).[2]
التفسير :
سورة الماعون سورة قصيرة من آيات سبع تعالج حقيقة ضخمة تكاد تبدل المفهوم السائد للإيمان والكفر تبديلاً كاملاً . فوق ما تطلع به على النفس من حقيقة باهرة لطبيعة هذه العقيدة ، والخير العظيم المكنون فيها لهذه البشرية ، والمرحمة السابغة التي أرادها الله للبشر وهو يبعث إليهم الرسالة الأخيرة .
إن هذا الدين ليس دين مظاهر وطقوس، ولا تغني فيه مظاهر العبادات والشعائر ، ما لم تكن صادرة عن إخلاص لله وتجرد ، مؤدية بسبب هذا الإخلاص إلى آثار في القلب تدفع إلى العمل الصالح ، وتتمثل في سلوك تصلح به حياة الناس في هذه الأرض وترقى .
كذلك ليس هذا الدين أجزاء وتفاريق موزعة منفصلة ، يؤدي منها الإنسان ما يشاء ، ويدع منها ما يشاء ..إنما هو منهج متكامل . تتعاون عباداته وشعائره ، وتكاليفه الفردية والاجتماعية . حيث تنتهي كلها إلى غاية تعود كلها على البشر . غاية تتطهر معها القلوب وتصلح الحياة ، ويتعاون الناس ويتكافلون في الخير والصلاح والنماء . وتتمثل فيها رحمة الله السابغة بالعباد .
ولقد يقول الإنسان بلسانه إنه مسلم وإنه مصدق بهذا الدين وقضاياه . وقد يصلي . وقد يؤدي شعائر أخرى غير الصلاة ولكن حقيقة الإيمان وحقيقة التصديق بالدين تظل بعيدة عنه ويظل بعيداً عنها ، لأن لهذه الحقيقة علامات على وجودها وتحققها ، ومالم توجد هذه العلامات فلا إيمان ولا تصديق مهما قال اللسان ومهما تعبد الإنسان .
إن حقيقة الإيمان حين تستقر في القلب تتحرك من فورها لكي تحقق ذاتها في عمل صالح ، فإذا لم تتخد هذه الحركة فهذا دليل على عدم وجودها أصلاً. وهذا ما تقررة السورة نصاً .[3]


#1487380 [أبو هريرة]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2016 12:05 AM
الدول تشتري ثلاثين وأربعين طيارة وأنتو تشتروا واحدة ومستعملة من عشرين سنة؟؟؟


#1487356 [wad GRAS]
5.00/5 (2 صوت)

07-12-2016 10:24 PM
طائرة ثانية.......واساطيل الشركات العالمية مثل لفتهنزا،KLM،وبريتش ايرويس، القطرية، الاماريتية، المصرية،.و.و.و.و.و.،الاثيوبيةو الاريترية يمتلكون مائة واكثر.

اختشي يا مكاوي


#1487345 [باتمان]
5.00/5 (2 صوت)

07-12-2016 09:50 PM
والله يا باشمهندس مكاوى قد ركبوك سرجا ما سرجك وبالقوة ياخى مكانك هو الهيئة القومية للكهرباء التى إستولى عليها هؤلاء اللصوص وأتو بخريجى الديكور والسكرتارية والتمريض والشريعة والآداب لإدارتها.


#1487237 [ابواحمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2016 04:00 PM
عروة وبدر اير


#1487218 [موسى الأمين الشيخ]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2016 03:00 PM
انت وايلا الذين تعملون .. اما البقية فإننا نفوض أمرنا فيهم لله فقد عاسوا فسادا وكله باسم الدين


#1487161 [HAIDER]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2016 01:24 PM
اتمني الي تتحول الي شركه مساهمه



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة