في



الأخبار
أخبار السودان
متحدث: نائب رئيس جنوب السودان يسحب قواته من جوبا
متحدث: نائب رئيس جنوب السودان يسحب قواته من جوبا
متحدث: نائب رئيس جنوب السودان يسحب قواته من جوبا


07-13-2016 03:24 PM
جوبا (رويترز) - قال متحدث باسم نائب رئيس جنوب السودان ريك مشار يوم الأربعاء إن مشار انسحب مع قواته خارج العاصمة جوبا لكنه لا يخطط لخوض حرب.

وأنهى اتفاق لوقف إطلاق النار جرى التوصل إليه قبل ثلاثة أيام قتالا عنيفا لقوات مشار مع قوات رئيس جنوب السودان سلفا كير.

ودار قتال في الشوارع بين قوات المتنافسين كير ومشار استمر لمدة خمسة أيام ثم جرى التوصل لوقف إطلاق النار يوم الاثنين.

ويشبه انسحاب يوم الاربعاء ما وقع في ديسمبر كانون الأول عام 2013 حين بدأت حرب أهلية استمرت لعامين بعد أن سحب مشار - الذي كان كير أقاله من منصبه كنائب له - قواته من جوبا وقاد بعدها تمردا شاملا.

وقال جيمس جاتديت داك المتحدث باسم مشار في نيروبي لرويترز مؤكدا تواصله مع قوات مشار "كان علينا الانسحاب من قاعدتنا (في جوبا) لتجنب مزيد من المواجهة."

وأضاف "إنه حول العاصمة لكن لا يمكنني أن أقول أين موقعه (تحديدا)."

ولم يتضح سبب النزاع الأخير بين كير ومشار اللذين تنافسا على السلطة حتى قبل استقلال جنوب السودان عن السودان في 2011.

واندلع القتال الأخير يوم الخميس الماضي على الأرجح عندما أوقفت قوات كير مركبات للقوات الموالية لمشار وطالبت بتفتيشها.



وقال جاتديت داك إن مشار سيبقى بعيدا عن جوبا حتى يجري إنهاء تفاصيل اتفاق وقف إطلاق النار.

وقال "إنه لن يعود ... ولا ينظم (صفوفه) للحرب" داعيا لنشر قوة من خارج البلاد لتكون بمثابة قوة "عازلة" بين قوات مشار وكير.

وأضاف المتحدث أن باقي مطالب الجانب الذي يقوده مشار تتضمن تشكيل قيادة مشتركة وجيش مشترك وشرطة مشتركة لتأمين جوبا إلى جانب كل المسائل الأخرى التي جرى التوصل إليها في اتفاق سلام دون تنفيذها حتى الآن.

وفي تطور يشبه حدثا آخر وقع في 2013 قالت أوغندا إنها سترسل قوات إلى جنوب السودان لكن في هذه المرة ستساعد فقط في إجلاء الأوغنديين بحسب أوفونو أوبوندو المتحدث باسم الحكومة الأوغندية. وأضاف أوبوندو أنه في 2013 دخلت القوات الأوغندية البلاد بناء على دعوة من كير لدعم حكومته والمساعدة في عمليات الإجلاء.

وأثار القتال الغضب والالتباس لدى كثيرين في جنوب السودان.

وقالت روز جورو (28 عاما) من سكان جوبا وهي تبكي "كير ومشار يتحملان مسؤولية قتل أبناء شعبهما وعن نهب جنودهما لممتلكاتنا وقتل زوجي."

ووقع كير ومشار اتفاق سلام في أغسطس آب عام 2015 لكنهما يواصلان منذ شهور مناقشة التفاصيل. وعاد مشار إلى جوبا في أبريل نيسان وجرى إعادة تنصيبه نائبا للرئيس في خطوة هدفت لدعم السلام.

واقترحت دول أفريقية إرسال قوات لدعم بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان يكون لديها تفويضا أكبر بإحلال السلام بدلا من التركيز الضيق على حماية المدنيين.

وقال جاتديت داك إن طائرات هليكوبتر حربية تابعة لكير لاحقت قوات مشار وهاجمت مقر إقامته في جوبا يوم الثلاثاء رغم أن مشار كان غادر جوبا في ذلك الوقت.






تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 9686

التعليقات
#1488027 [jjjjj]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2016 11:03 AM
عاينوا الزول ده عيونه مورمه كيف من عدم النوم ، يا خي سيبك من سلطه وامشي اتعشى وشوف توم اند جيري وريح بالك من الشغلانه الفارغه دي ، او ارجع انجلترا شوف ليك انجليزيه تانيه اتزوجها وسيبك من الورم ده . مش احسن ليك


#1487870 [شجرة التبلدي]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2016 12:42 AM
اين باقان اموم؟؟..اين دينق الور..؟؟؟...اين لوكا بيونق..؟؟؟ اين وووو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ الا يوجد رجل رشيد


ردود على شجرة التبلدي
[salome] 07-14-2016 09:14 AM
هؤلاء موجودون ومن قلبه على استقرار جنوب السودان لكن سلفاطير الجاهل ومن حولة قد حاوله الدولة الى جحيم بسبب جهله


#1487828 [نبيل حامد حسن بشير]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2016 09:04 PM
الحل يكمن في الاتحاد الكونفدرالي بين بين الدولتين مع توحيد الجيش والشرطة والخارجية حماية للبلدين والمواطن المسحق بكل منهما، ومنعا لابتلاع يوغندا للجنوب!!!!


ردود على نبيل حامد حسن بشير
[الشايب] 07-14-2016 08:20 AM
ينصر دينك. هو ده الحل يا نبيل. لو يفهم دعاة الانفصال وتجار الدين.


#1487808 [الدفار]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2016 08:13 PM
مالذي جناه السودان وجنوبه من انفصالهما؟؟؟؟؟ ايها الاوباش ؟ هل اصحبت تنعم العيش الكريم ؟؟؟؟؟؟؟

الحال ظلت في حالها ولا عرف اي منهم الاستقرار ولا العيش الكريم فمتى تصحوا العقول والحكومات الافريقية ؟

لمتى يظل انسان افريقيا شمال الصحراء وجنوبها تحت الفقر والمرض والتخلف أليس لتلك الحكومات عقول امثال حكومة الشمال والجنوب ذوي العقل المريض لمتى يلتفتوا لاطفاء نيران الحروب وانهاء فقرهما الذي ظل مستمر على تلك الشعوب مع تغيير حكوماتها لاسوأ انظمة ؟


ايها الاوباش متى تصحوا وتنهضوا بشعوبكم الافريقية؟ متى؟

آلا ترون تقدم اوروبا واسيا؟ اين سكان افريقيا من التقدم رغم غناها وفقر عقلية حاكميها لمتى تستمر؟


#1487779 [باتمان]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2016 06:51 PM
طالما إن مسألة نبوءة كجور النوير التى تقول بأن النوير سيحكمون الجنوب ما تزال معشعشا فى رأس البروفسير مشار وهو أستاذ جامعى فى الهندسة فسوف يستمر فى حروبه حتى تتحقق نبوءته حسب ظنه.


ردود على باتمان
[سوبرمان] 07-14-2016 04:43 AM
وطالما كجور الدينكا والكاهن الطلع من القرعة بيقول مافي نوير بيحكم دينكا


#1487765 [إشراقات مهنيّة]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2016 06:12 PM
المُنسَحِبُون

يبدو جليّاً أنّ العسكري البشير
تنفيذاً لأوامر نقد الدين سيّد أهل التفكير
قد كوّن جيشاً شرطيّاً أمنيّاً بديلاً عن جيش إخوان الحمير
وليس بديلاً عن الجيش السوداني الذي أزاحه فلاسفة إنقلابات التحقير
كما يبدو أنّ العسكري البشير قد وظّف المحاضر الجامعي الإنفصالي الكبير
رياك مُنشار توظيفاً أخطر من خطير فدمّر إقتساميّة رفاق الكداريك وإخوان الحمير
لكنّ البشير لم يهندس خدمة مدنيّة بديلة عن تمكينيّة علي فنطازيّة وسلفاكير
ومع ذلك نقول المحريّة في العسكري البشير وفي صاحبه سلفا كير
أن يُصدرا بياناً عسكريّاً عن تحرير ثمّ وحدة البلد الكبير
ومن ثمّ يورّطان المهنيّين في إدارة التغيير
والنهوض الأمثل بالسودان الكبير


#1487762 [ابوغفران]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2016 05:54 PM
لماذا يقتل مشار ولماذا يقتل سلفا كير الظاهر عليك ياLocholo انت اما كوز او تربية كيزان . لماذا القتل اصلا؟!!.


#1487718 [Locholo]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2016 03:38 PM
كان يجب قتل مشار لان إن لم يقتل مشار فلن يستقر شعب جنوب السودان ..


ردود على Locholo
European Union [SESE] 07-14-2016 04:12 PM
ومتى كانت الدول تقوم على المحاصصة والتركيبة القبلية. يبدو ان الفشل انتاج مشترك وصنيعة شمالية جنوبية....!

[شقاوى] 07-13-2016 07:10 PM
ليه قتل مشار كده المشكله حتزيد وماتنهي يجب اعطاء. السلطه لواحد من غير الدينكاء ولا النوير مثلا لواني ايقاء



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة