الأخبار
أخبار سياسية
المانيا تعتبر ان اعادة ادراج عقوبة الاعدام قد تنهي مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الاوروبي
المانيا تعتبر ان اعادة ادراج عقوبة الاعدام قد تنهي مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الاوروبي
المانيا تعتبر ان اعادة ادراج عقوبة الاعدام قد تنهي مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الاوروبي


بروكسل وواشنطن تحذران انقرة من ممارسة القمع المعمم
07-18-2016 07:20 PM
اعلن المتحدث باسم الحكومة الالمانية ان اعادة تفعيل عقوبة الاعدام في تركيا التي طرحها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاحد بعد محاولة الانقلاب ستكون بمثابة اعلان "نهاية مفاوضات انضمام" انقرة الى الاتحاد الاوروبي.

ودان شتيفن زايبرت "مشاهد مقززة من التعسف والانتقام" في الشارع كان ضحيتها جنود متهمون بالمشاركة في محاولة الانقلاب.

وصرح شتيفن زايبرت ان "موقف المانيا والاتحاد الاوروبي واضح. فنحن نرفض عقوبة الاعدام بشكل قاطع" مضيفا "بالتالي فان تطبيق عقوبة الاعدام في تركيا سيكون بمثابة اعلان نهاية مفاوضات الانضمام الى الاتحاد الاوروبي".

وقال المتحدث ان "الاتحاد الاوروبي مجتمع قيم ومجتمع موحد حول فكرة ان عقوبة الاعدام تندرج خارج قيمه (...) بعض التصريحات القادمة من تركيا مقلقة".

وقال ان حكومة المانيا "تدين" محاولة الانقلاب وينبغي من الان فصاعدا ان تسود "دولة القانون".

قال الرئيس رجب طيب اردوغان الاحد ان تركيا قد تعيد ادراج عقوبة الاعدام التي الغيت في 2004 استعدادا لترشحها للانضمام الى الاتحاد الاوروبي.

وقال زايبرت "في الساعات الاولى التي تلت الانقلاب شهدنا مشاهد مقززة من التعسف والانتقام ضد الجنود في الشوارع. هذا لا يمكن قبوله".

واضاف انه "في هذا السياق، ينبغي كذلك ان نقول بوضوح ان هذا يطرح اسئلة خطيرة وشكوكا عندما يتم في احد الايام بعد محاولة الانقلاب عزل 2500 قاض من مناصبهم".

يسود القلق في المانيا ولدى الاسرة الدولية امام حملة القمع في تركيا منذ محاولة الانقلاب اذ تستمر مطاردة الجنود المتهمين بالمشاركة في المحاولة والذين بات يطلق عليهم رسميا تسمية "ارهابيين". وقتل 308 اشخاص على الاقل خلال محاولة الانقلاب وتم توقيف اكثر من 7500 شخص بينهم جنود وقضاة وشرطيون.

بروكسل وواشنطن تحذران انقرة من ممارسة القمع المعمم
image

حذر الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة تركيا الاثنين من سلوك طريق القمع المعمم، وذلك بعد ثلاثة ايام من محاولة انقلابية فاشلة، وحثا انقرة على"احترام دولة القانون".

وقال وزير الخارجية الاميركي جون كيري اثر اجتماعه ببروكسل بوزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني "ندعو حكومة تركيا الى احترام المؤسسات الديموقراطية للامة ودولة القانون".

وخلال مؤتمر صحافي مع موغيريني، قال كيري ان الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي سيراقبان بدقة بالغة الوضع في تركيا.

ونبه كيري الى ان "مستوى اليقظة والمراقبة سيكون كبيرا في الايام القادمة".

وبعد ثلاثة ايام من محاولة الانقلاب التي خلفت 308 قتلى على الاقل بينهم اكثر من مئة من انصار محاولة الانقلاب، وضع 7543 شخصا قيد التوقيف حتى الاثنين بينهم 6038 عسكريا و755 قاضيا ومئة شرطي.

وكانت موغيريني قالت قبل ذلك في المؤتمر نفسه "نقول اليوم انه تتعين حماية دولة القانون لما فيه مصلحة" تركيا.

وحذرت موغيريني تركيا من ان ترشحها للانضمام الى الاتحاد الاوروبي يمكن ان يراجع بعد تصريحات الرئيس رجب طيب اردوغان مساء الاحد بشان احتمال اعادة العمل بعقوبة الاعدام.

وقالت "لا يمكن لاي بلد ان ينضم الى الاتحاد الاوروبي اذا اعتمد عقوبة الاعدام". وجاء تصريحها كرجع صدى لتصريح متحدث باسم الحكومة الالمانية في اللحظة ذاتها تقريبا في برلين.

وقال ستيفان شيبرت المتحدث باسم الحكومة الالمانية في لقاء صحافي ببرلين "ان اعتماد عقوبة الاعدام في تركيا سيعني بالتالي نهاية مفاوضات الانضمام للاتحاد الاوروبي" بالنسبة لانقرة.

وتضم المانيا اكبر عدد من الاتراك خارج تركيا.

وكانت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل التي كانت وراء الاتفاق الاوروبي التركي حول اللاجئين، دعت السبت اردوغان الى معاملة الانقلابيين في اطار احترام "دولة القانون".


وكان طلب تركيا الانضمام للاتحاد الاوروبي اصطدم بالقلق المتنامي للدول الاعضاء في الاتحاد من الانحرافات التسلطية للرئيس التركي في مجالي حرية الصحافة وحقوق الانسان.

ولدى وصوله صباح الاثنين الى بروكسل اشار المفوض الاوروبي لشؤون التوسيع المكلف ملف ترشح تركيا، يوهانس هان الى ان الحكومة التركية كانت اعدت قبل محاولة الانقلاب لائحة بالاشخاص الذين تنوي توقيفهم.

وقال "اعتقد ان واقع وجود لوائح جاهزة مباشرة اثر الحدث، يظهر انها كانت معدة سلفا لاستخدامها في وقت ما".

من ناحية اخرى وردا على سؤال بشأن طلب اردوغان ان تسلم واشنطن الداعية فتح الله غولن المتهم بتدبير الانقلاب الفاشل، قال كيري ان على النظام التركي ان يقدم "ادلة وليس مزاعم" ضد الداعية البالغ من العمر 75 عاما ويعيش في شمال شرق الولايات المتحدة منذ 1999.

وغولن العدو اللدود لاردوغان، يتزعم حركة قوية في تركيا تضم مدارس ومنظمات غير حكومية وشركات تحت اسم "حزمت" (وتعني خدمة).

واوضح كيري في بروكسل ان واشنطن لم تتلق طلب تسليم الداعية من انقرة بالطرق الرسمية.
afp


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2864

التعليقات
#1490261 [عمر احمد]
3.00/5 (2 صوت)

07-19-2016 10:18 AM
مالا يقل عن 5000 شاركوا في الإنقلاب ، وبعد هذا فشل ، عملتها ياسليل الأخوان المسلمين ، دبرت الحكاية بليل وتزعم بأنه محاولة إنقلاب علي الديمقراطية .
هذه المجموعة من الجيش لو فعلا شارطت في الإنقلاب لكنت الآن في خبر كان ولما فشل الإنقلاب.
وهل الشعب التركي فاضي لدرجة يخرج الي الشوارع وبالليل بمجرد أن يخاطبه الرئيس ويطلب منه الخروج ، هؤلاء مرتزقة مدفةعي الأجر ومن خلال سلوكهم إتضح أنهم مدربون وليس مواطنون عاديون.
كل الأمر إنت عايز ليك فرصة في الجيش والقضاء ليصفو لك الجو وتنفذ عمايلك .


#1490146 [محمد مجذوب]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2016 07:02 AM
بسم الله الرحمن الرحيم :( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم قل إن هدى الله هو الهدى ). صدق الله العظيم


#1490127 [ابو الخليفة]
5.00/5 (1 صوت)

07-19-2016 05:34 AM
نجح الانقلاب من حيث لا يدري اردغان .. الندية مع بوتن اصبحت معدومة .. البباري الاخوان المسلمين نهايته ستكون بعود مرمي على الارض يلتقطه شخص نكرة حاقد .. تخطيط اسحاق فضل الله واضح في هذا الانقلاب كدرامته في ساحات الفداء وغزوة ذات القرود ونزول السحاب وزاد المجاهد النزل من الجنة .. معقول في اقل من ساعة تكون هناك مجزرة لكل القضاة معروفة بالاسم .. الا ان يكون اردغان له سر الاهي كشف عنه رؤية الغد .


#1490114 [حاج علي]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2016 04:29 AM
اصلا اوربا تبحث عن سبب لطرد الاتراك وعدم ضمهم للاتحاد
الاتراك يلهثون كالكلاب نحو اوربا
الان مايجري مسرحية من افكار اخوان مصر الموجوده في تركيا
الاتراك لا يقهمون شئي من القران فهو بلسان عربي
ياخي التركي داخل البار والدسكو شغال يقول ليك يا خي بالله ممكن تقرأ لي الم تري كيف فعل ربك ؟؟؟؟؟؟؟


#1490106 [الى الامام]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2016 03:31 AM
هم الانقليز طلعوا من الوحدة الاروبية
الجنود قتلوا المواطنين وخالفوا الدستور
القتل مصيبة ولكن الجنود قتلة والعقيدة الغسكرية
غير ذلك ...
هل للاروبين دور فى الانقلاب ؟؟؟؟
و ماذا كان على الاروبين دستوريا العمل تجاه تركيا فى حالة حكومة انقلابية ؟؟؟ هذه اشياء صارت ملحة و التهديد لا يجدى ....


#1490035 [alwatani]
5.00/5 (1 صوت)

07-18-2016 09:56 PM
الزول دا من اسرة فقيرة ومالصدق ان يحكم ناس ليها صيت وجوله واصابه هوس الخوف من الاخرين فاصبح يدبر ا لمكايد لقتل الاخرين عرفتا الجيش والقضاء شنو

العدد هذا من تبقى فى تركيا ما اعتقل الاقواتة الخاصة الداعشية


#1490023 [عبد الرءوف طه]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2016 09:04 PM
شوفوا اذدواجية المعايير ..... لماذا ذات اللهجة لم تتبع مع السيسي .... هذا يدل دلالة قاطعة انهم وراء انقلاب السيسي ووراء الانقلاب الفاشل في تركيا ... ووضح جليا ان السيسي عميل اليهود والنصاري ..... انتبهوا ايها المسلمون ... انتبهوا يا حكام المسلمين ان لم ترجعوا الي شعوبكم سوف يقتلكم الطوفان ، اللهم هل بلغت اللهم فأشهد .


#1490019 [Truth]
5.00/5 (1 صوت)

07-18-2016 08:51 PM
يا ابيض يا اسود اللون الرماد نحن ما نحبوش



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة