الأخبار
منوعات
عباية الإخفاء حقيقة مش خيال
عباية الإخفاء حقيقة مش خيال
عباية الإخفاء حقيقة مش خيال


07-19-2016 02:07 PM
قد تبدو الفكرة أنها ضمن مشاهد سلسلة أفلام هاري بوتر فقط، لكنها باتت أقرب إلى الحقيقة من الخيال بحسب باحثين في جامعة ولاية ايوا.

فعباءات الإخفاء التي تخفي من يرتديها عن الرادار قد تصبح عما قريب واقعاً عملياً لا خيالاً.
وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية إن العلماء صمموا مجموعة من عباءات الإخفاء من مواد مرنة وقابلة للتمدد، ويمكن أن تخفي من يرتديها عن أجهزة الرصد المختلفة.
ويمكن لما يطلق عليها اسم «مواد ميتا» أن تكون معطفاً للطائرات الشبح.

ويتطلع الباحثون إلى زيادة مميزاتها كي تصبح خفية أمام الضوء المرئي أيضاً.
وابتكر مجموعة من الباحثين مواد مرنة تلتصق على الجلد في نطاق تردد الموجات الدقيقة.

وتتكون هذه المواد من سلسلة من الحلقات، ودائرة نصف قطرها 2.04 مليميتر، وثغرات تصل إلى 0.04 مليميتر.
الكشف عن الكائنات
ويعتبر الرادار وسيلة للكشف عن الكائنات المختلفة باستخدام موجات الراديو أو الموجات الدقيقة.

ويمكن تحويل الموجات من خلال جهاز يعكس الأشعة مجدداً نحو الرادار.
ويمكن للفكرة أن تتحول إلى أطوال محددة من الموجات الكهرومغناطيسية، عبر تمديد المادة وتقلصها.

وتتكون العباءة من مواد مركبة ذات خصائص غير موجودة في الطبيعة.

ويمكن لتلك المواد الخاصة أن تتلاعب بالموجات الكهرومغناطيسية.
في فيلم هاري بوتر يعيد دمبلدور والد هاري بوتر عباءة الإخفاء إلى هاري كجائزة له خلال سنواته الأولى.
الإخفاء التقليدي
وتختلف هذه التقنية عن تقنيات الإخفاء التقليدية التي عادة ما تقلل من التردد المتشتت.

وأكد الباحثون إن استخدام مختلف الأجهزة ذات الترددات الموجية العالية قد يتطلب استخدام مادة النانو لإجراء التعديلات الهيكلية المناسبة.

وأشاروا إلى أن هذه الدراسة تثبت فكرة ضبط التردد وتوسيعه.
وتستجيب المواد الإلكترونية الممغنطة لمختلف الأجزاء المختارة للضوء المشع.

المعروف أيضاً باسم المجال الكهرومغناطيسي بطريقة يصعب الحصول عليها من خلال المواد الطبيعية.

وبكلمات أخرى فإن هذه المواد يمكن أن تعرف على أنها مواد صناعية مركبة تظهر التفاعلات مع الضوء غير المتوفر عادة في الطبيعة.

وفي الوقت ذاته فإن من الممكن هندسة المواد وإضافة الخواص المطلوبة التي تناسب بعض المتطلبات.
وبالنسبة إلى ترددات الأطوال الموجية، فإن هذه المواد مشابهة للبلورات البصرية.

كما تتألف من سلسلة من العناصر ذات الأطوال الموجية الأصغر بكثير من الأطوال الموجية الضوئية.

ويمكن أن تكون الأطوال الموجية المختارة عبارة عن ترددات لاسلكية وموجات ميكرويف أو إشعاعات ذات ترددات مرئية.
ويمكن لخصائص هذه المواد المجهرية أن تدار من خلال تعديل خصائص العناصر البدائية وترتيبها على المواد.

وأكثر من ذلك تعتبر هذه المواد أساسية لتطوير عباءات إخفاء وأجهزة النانو متناهية الصغر التي تتلاءم مع كمية كبيرة من الأطياف المشعة.
استجابة
على الرغم من أن الضوء يتألف من مجال كهربائي إلا أن المواد البصرية التقليدية مثل العدسات المجهرية البصرية لديها رد فعل قوي في المجال الإلكتروني فقط.

فالتفاعل المغناطيسي ليس شيئاً أساسياً فيها.

وينتج عن ذلك حدوث الكثير من المؤثرات البصرية مثل الانكسار الضوئي المشترك في العدسات والتصوير الفوتوغرافي.

البيان


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1397


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة