الأخبار
أخبار إقليمية
مشار يضع شروطاً لاستجابة دعوة سلفاكير للعودة إلى جوبا
مشار يضع شروطاً لاستجابة دعوة سلفاكير للعودة إلى جوبا
مشار يضع شروطاً لاستجابة دعوة سلفاكير للعودة إلى جوبا


07-19-2016 01:14 PM
الخرطوم - النور أحمد النور

جدد رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت اتصالاته الهاتفية مع نائبه رياك مشار الذي غادر العاصمة جوبا بعد أحداث العنف الأخيرة التي أوقعت مئات الضحايا، وتحفظ الأخير على العودة وحدد 5 شروط لحل الأزمة، بينما رفضت الحكومة اقتراحاً من الاتحاد الأفريقي بإرسال قوة عسكرية إلى الدولة المضطربة. وقال مسؤول معارض لـ «الحياة»، إن سلفاكير أجرى اتصالاً هاتفياً بمشار هو الثالث منذ مغادرة الأخير جوبا وطلب منه العودة إلى العاصمة لمباشرة مهامه والتشاور بشأن تطبيق اتفاق السلام، وتعهد ضمان سلامته وسلامة وزرائه، لكن نائب الرئيس وعده بدراسة الأمر مع مساعديه.

إلى ذلك، حدد الناطق باسم مشار، مناوا بيتر جادكوث، الشروط الـ5 لإنهاء الأزمة وقال إنها تشمل «إخلاء العاصمة جوبا من القوات المسلحة وأن تتولى قوة ثالثة من الإقليم تحت رعاية الأمم المتحدة عملية حفظ السلام». وأضاف أن مشار اشترط «الإسراع بتعديل الدستور ليتماشى مع اتفاقية السلام وإكمال بناء المؤسسسات الحكومية التي نص عليها الاتفاق فضلاً عن الإسراع في إنشاء المحكمة الخاصة بجرائم الحرب في جنوب السودان».

وأشار جادكوث إلى استمرار الاتصالات من جانب سلفاكير «لإقناع مشار بالعودة إلى جوبا ومواصلة تنفيذ اتفاق السلام» كاشفاً عن «مساومة الحكومة مع بعض الأطراف داخل المعارضة المسلحة لتعيين أحد قياداتها لشغل منصب النائب الأول لرئيس الجمهورية بدلاً من مشار».

وعن الأوضاع في العاصمة جوبا، قال جادكوث إن وقف النار المعلن منذ الأسبوع الماضي لا يزال صامداً، لكنه تحدث عن تقييد كبير لحرية الحركة، مشيراً الى أن الحكومة قررت منع المواطنين من السفر إلى الخارج، لاسيما قبيلة النوير التي يتحدر منها مشار، واعتقلت الحكومة أكثر من 6 منهم من حمَلة الجوازات الأجنبية ومنعتهم من السفر واستولت على أمتعتهم وهواتفهم.

إلى ذلك، ناقشت قمة الاتحاد الأفريقي في كيغالي اقتراحاً لإرسال «قوة حماية إقليمية» إلى جنوب السودان، وبدء تحقيق حول اندلاع أعمال العنف الأيام الأخيرة في جوبا.وقال الرئيس التشادي والرئيس الدوري للاتحاد الأفريقي إدريس ديبي إن الوضع في جنوب السودان لا يزال قابلاً للانفجار رغم عودة الهدوء للبلاد عقب أيام من الاشتباكات التي أوقعت أكثر من 300 قتيلاً. وتحدث ديبي عن مسؤولية سلفاكير ومشار «عن هذه المأساة التي يواجهها هذا البلد الفتي».

لكن مســتشار سلفاكير للشؤون الخارجية وممثله في القمة الأفريقية نيال دينغ أبلغ مفوضية الاتحاد الأفريقي رفض حكومته إرسال قوة قتالية إلى جنوب السودان ورأى أن البعثة الدولية لحفظ السلام كافية لأداء أي مهام.

كما أعلن رئيس أوغندا يويري موسفيني إنه يعارض خطة للأمم المتحدة لفرض حظر على الأسلحة على جارته جنوب السودان، وقال إن ذلك سيضعف جيشها في الوقت الذي تحاول احتواء تجدد أعمال العنف. وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حضّ مجلس الأمن على حظر بيع الأسلحة لمحاولة وضع حد للقتال الدائر منذ أكثر من سنتين في جنوب السودان.

وقال مسؤولون إن موسيفيني أبلغ بان بأنه ضد فرض الحظر خلال قمة الاتحاد الأفريقي في كيغالي وجاء في بيان من مكتبه «عندما تفرض حظراً (للأسلحة) على جنوب السودان فإنك تدّمر القوة المحلية التي تحتاج إليها لبناء جيش قوي موحد.

ونفت الولايات المتحدة المعلومات الرائجة في جوبا حول إرسالها قوات إضافية لدولة جنوب السودان، بهدف خوض معارك ضد الحكومة، مبينةً أنها أرسلت وحدة عسكرية صغيرة، لحماية أفراد بعثتها في العاصمة جوبا.

وقالت السفارة الأميركية في جوبا في بيان أمس، إنها «تؤكد لحكومة جنوب السودان وشعبه أن واشنطن لا تخطط لاستهداف أفراد الحكومة في البلاد»، كما أنها «لن تقوم باستجلاب المزيد من القوات لزعزعة الاستقرار في هذا البلد». وأضاف البيان أن «الحكومة الأميركية أرسلت فرقة صغيرة من الجنود للمساعدة في تأمين السفارة، بعد الأحداث الأخيرة».

دار الحياة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 7454

التعليقات
#1490800 [ابو الهميم]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2016 09:57 AM
هؤلاء لن يتفقوا ابدا دعوا الجنوب يعيش فى سلام تنحوا وسيذكركم التاريخ ذهبت للجنوب فى بداية السنين التى سبقت الانفصال بلد يتمتع بالموارد والخيرات عملنا فى التنمية ( طرق وبنيات تحتية) وكان الحلم ان يكون هذا البلد منبع لكل الاستثمارات ولكن اتت الرياح بما لا تشتهى السفن كل بدا يبحث عن ليلاه وجعلوك تبكى لوحدك ؟؟


#1490461 [ابوجلمبو]
4.25/5 (5 صوت)

07-19-2016 05:08 PM
الخبث ظاهر في وش سلفاكير اما مشار ابتسامتة ما فيها خبث


#1490433 [Ibrahim ahmed]
1.00/5 (1 صوت)

07-19-2016 03:57 PM
يا ود المهدي رياك اكبر شخص قاتل وكمان في بيوت الله وانت راقد علي اذنيك ولا شنو وكمان اسمك ود المهدي اختشي شنو الجاب النمر علي البشر نحنا نقول لسلفاكير راس الافعي قصو ده عميل كيذاني كذاب اشر متاسلم اسلام الترابي الله لا بارك فيهم عديمو الاخلاق تجار حروب بامتياز نحنا نناشد سلفا كير يحرم جوبا لرياك مشار واتباعو لان بكره حيسلموا لحاج ماجد شيخ الدواعش المفسد الكبير الكلب الدجال باسم الدبلوماسيه السودانيه سفير الدواعس ونحنا نقول يا سلفا كير احرص علي الجنوب وخلب بالك من المجنون المعتوه حاج ماجد سوار المسعور واليلام


#1490429 [سلفادور]
1.00/5 (1 صوت)

07-19-2016 03:49 PM
تجي ما تجي بشروط وبون شروط تاني ما حاتطلع من جوبا الا جثة لتدفن في مسقط راسك ادوك البار


#1490382 [ود المهدي]
1.00/5 (1 صوت)

07-19-2016 02:24 PM
اخي مشار اوعى لا تأمن سلفاكير ومجموعته هؤلاء لا أمان لهم البتة احذر ان تاتي لجوبا الحمد لله انك خرجت منهم بسلام السودان كله معول عليكم لاستقرار الجنوب والشمال وان يأتي على اياديكم انتم سلفاكير قتل قرنق وسيقتلك اذا وجد الفرصة في ذلك او كلابه المنتشرة، وخليك نايم بعين واحدة

اذا حضرت لجوبا كن حريصا على نفسك ولتكن مجموعتك واقفة وقفة صلبة في وجه سلفاكير وكلابه المسعورة :

مشار اعلم الجنوب والشمال حروبهم ستنطفئ على اياديكم فقط ، سلفاكير دموي وقتال قتلة .


ردود على ود المهدي
European Union [Wad Abyei] 07-19-2016 08:32 PM
Wad Mahdi,
it is unfortunate you write as if you know Machar. he attack the Centre of Power in South Sudan and his thugs exactly like were killed in only 30minute, believed i was there, i did not like the Killing, but this is how human like you and Machar's theives can learn. So stop writting your stupid opinion, go home and solve your own Durfar , blue nile plus Numba problems. Thereafter , come and talk about South Sudan.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
7.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة