الأخبار
أخبار إقليمية
إمتحان من سؤال واحد!!
إمتحان من سؤال واحد!!
إمتحان من سؤال واحد!!


07-19-2016 10:13 PM
عثمان ميرغني

سؤال.. إذا تعرض بلدنا الحبيب لكارثة.. ووجه لك حزب المؤتمر الوطني نداء للخروج إلى الشارع والتصدي للخطر.. كيف كنت ستتصرف.. هل ستستجيب؟
هذا السؤال –بتصرف طفيف- وجدته في مداخلة أحد الشباب في (الفيسبوك).. طلب من المتابعين لصفحته الإجابة بكل صراحة.. بإحدى كلمتين لا أكثر.. "نعم" أو "لا"..
الخطأ الكبير في هذا السؤال.. أن يأتي من الشعب.. فالأولى أن تتجشم الحكومة و حزبها المؤتمر الوطني وعثاء هذا السؤال (إذا وجهنا نداء للشعب السوداني للخروج والتصدي لأي خطر.. هل يستجيبون؟)
وبالطبع؛ السؤال ليس للتسلية أو (التنظير) والسفسطة.. بل لأنه المحور الذي يجب أن تنبي عليه استراتيجية أية حكومة في كوكب الأرض.. هل علاقتها بأبناء شعبها تصل للدرجة التي تمنح الشعب القدرة على التفاعل مع اللوازم التي قد يتطلبها ظرف الوطن.
بل والأجدر أن (تصحح) الحكومة -أية حكومة- كراسة شعبها بدرجة من (المائة).. لمعرفة (جاهزيته) للتفاعل مع التحديات والمواجهات التي قد يحتاجها الوطن.. فإذا أخذنا هذا المثال هنا في السودان.. كم في المائة نتوقع خروج الشعب لإعانة الحكومة عند الشدة؟ أو عند اللزوم..
صدقوني لو وجهت هذا السؤال للأمين السياسي لحزب المؤتمر الوطني ربما احتاج لاستمهال ضميره لينطق بإجابة يفرضها المنصب أكثر من الحقيقة.. فالدرجة متدنية جداً.. رسوب بامتياز..
هنا يتحتم استيلاد السؤال التوأم.. ماهي العوامل التي تجعل الشعب قادراً وراغباً في التعاون مع حكومته؟ ما هي شروط (الاستقامة) الوطنية لدى الشعب؟
بلا حاجة للتطويل.. كلمة واحدة هي الإجابة.. (المشاركة).. أن يشعر الشعب أنه (مشارك) في صنع القرار الوطني.. وليس مجرد حمولة سكانية في سجلات الدولة..
وكلمة (المشاركة) لا يقصد بها أبداً تلك العملية الإجرائية التي بموجبها يلقي الناخب ببطاقة في صندوق الانتخابات.. بل يقصد بها أن تفكر الدولة بعقول أبنائها.. عقول مفتوحة بلا حدود ولا قيود ولا شروط..
لكن عندما تحدد الحكومة من يجب أن يفكر في ماذا.. و تلون الحياة بالخطوط الحمراء وفوق الحمراء والبنفسجية وتحت البنفسجية.. تتأكسد الحياة ولا يطفح في السطح سوى النفاق والهتافون يحيطون بالقصعة كما تحيط الطحالب بالماء الآسن.
أليس للحكومة مراكز قياس الرأي؟ أم أن قياس الرأي نفسه ترف لا حاجة للحكومة فيه! في تقديري لو أجرت الحكومة دراسات تستنطق رأي رجل الشارع العادي لوجدت أنها بحاجة ماسة لـ(مذكرة تفاهم) مع الشعب.. وبصراحة يحيرني جداً أن الحكومة لا تعلم أن الشعب يغني لها (إنتو في وادي.. ونحن في وادي..)!!
على كل حال؛ أرجوك أرجع لبداية هذا العمود وأجب على السؤال..

التيار


تعليقات 64 | إهداء 0 | زيارات 14019

صفحة 1 من 212>
التعليقات
#1491905 [مبارك]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2016 12:29 AM
الباشمهندس عثمان حياك الله بعد قراءتي لمعظم التعليقات استطيع ان أقول ان الحكومة قد رسبت بامتياز . اذن ما هو الحل ؟ السؤال موجه لعقلاء بلادي مدنيين وعسكريين . أيضا هنالك سؤال اخر مهم هو هل يستطيع جيشنا ان يقاتل لوحده دون مساندة شعبية اذا حدث لا قدر الله غزو اجنبي ؟ فاذا كان ذلك مستحيلا فليفعل الجيش ما فعلوه زملائهم في 1964م و1985م عندما انحازوا للشعب وحفظوا البلاد من أي تهديد خارجي محتمل .


#1491722 [أبو صلاح]
5.00/5 (2 صوت)

07-22-2016 06:07 AM
و هل هناك شعب يتعرض للشتيمة و للاهانة صباح مساء يخرج للدفاع عن شاتمه و عن من اهانه ؟
دة الا يكون شعب كلب ابن كلب بريد خناقه . و شعب السودان ليس من هذا الصنف .


#1491493 [محمد سعد]
4.50/5 (2 صوت)

07-21-2016 02:57 PM
أهو يا استاذ عثمان عرفت الجواب على سؤالك من عينة إحصائية مُعتبَرة من شعب السودان , و أكيد بتكون بتدخل هذه المنطقة الحٌرة فى الراكوبة حيث الحرية و الشفافية متاحة للجميع من دون إستثناء و رأيت بأم عينيك و قرأت جميع الآراء . ,نرجو أن تخبرنا ماذا بعد ! و حسبما كتبت أنت فى مقالك أعلاه:(بالطبع؛ السؤال ليس للتسلية أو (التنظير) والسفسطة..) , لذلك نتوقع منك مقال متابعة follow up لتخبرنا برأيك فى نتيجة الإجابة و ما يليها , عشان مايكون سؤالك للتسلية و السفسطة .


#1491372 [البخاري]
4.00/5 (2 صوت)

07-21-2016 11:13 AM
السيد عثمان ميرغنى وإن اختلفنا معه في توجهه السياسي إلا أنني أجد أنه قد ضرب الحكومة بالقاضية الفنية بدون أن يكون عرضة للمسائلة. يعلم عثمان كمية غباءوبطش القائمين على رقابة الصحف لذلك ضربهم بالبارد كما يقول المثل السوداني، فهو قد ذاق الأمرين من ذوي قربته من قبل.

ولكن لم يأت عثمان ميرغني بتعريف أو مثال لتلك الكارثة، وهو ما جعل النقاش يحتد بين المشاركين من قراء الراكوبة دون الوصول إلى توافق ما بين مادح وقادح. حقيقة إن ما يكون كارثة لأحد الأطراف ربما يكون منفعة للآخر، فارتفاع الدولار مثلاً هو كارثة وبلاء للمواطن ولكنه برد وسلام لتجار العملة شاربي دم الشعب السوداني. وعلى هذا المقياس فإن ما تراه الحكومة كارثة تهددها ربما يكون خلاص لهذا الشعب المبتلى.

وهنا يجب التفريق بين الحكومة والوطن، فالوطن أشمل من الحكومة. والحكومة تأتي بالأساس لخدمة الشعب. ولكن في زمن الدكتاتوريات يسقط التمييز بين الدولة والحكومة، كما قال لويس الرابع عشر "أنا الدولة" L'etate c'est moi. وفي زمن الدكتاتوريات يحاكم الشرفاء المعارضون للنظام على انهم خونة يقوضن النظام الدستوري.

وخير للمرء أن يناقش مائة عالم، على أن يناقش جاهل واحد، فهناك من يناقش وكأنه قد ملك القول الفصل وهو لا يميز بين القومية Nationalism والوطنية Patriotism وهو كذلك لا يفرق بين الدولة State والحكومة Government. أرجوك يا سيد طارق ان ترجع لكتابات أبو خالدون ساطع الحضري في محاضراته عن القومية. وإن كنت تتقن الإنجليزية وأشك في ذلك لأنك من نتاج ثورة تدمير التعليم، فلك أن تقرأ كتابات Hans Kohn وAnthony Smith و Ernest Gellner و Karl Deutsch وغيرهم.

لقد تفنن المتأسلمون في الاستشهاد بضرب أمثلة في غير محلها كلما تعرضوا للانتقاد. فإذا اعترض الناس على الجمرة الخبيثة قالوا لك أن الدولة الفلانية تطبق هذه السياسات دون مراعاة للفروق. وها هو طارق يستشهد بالوطنية عند مواطن الدولة العبرية. هل تعلم شيئاً عن متوسط دخل الفرد في أسرائيل يا طارق، وهل تعلم أن الحكومة في اسرائيل تأتي بالانتخاب ي ويتم تغييرها كل أربع سنوان؟ وهل تعلم أن أسرائيل لا تسمح لأحد من جيرانها بلمس شبر من حدودها بينما حكومتك تبيع حلايب والفشفة مقابل نزوة نزاها بعض مراهقي السياسة بحكومتك. هل تعلم أن أسرائيل تبادل رفاة جنديها بمائة من الفلسطنيين لكي يدفن في بلده. هل تعلم أن أسرائيل مستعدة لغزو جنوب لبنان وغزة للبحث عن بعضة أسرى. هل تقوم أسرئيل بقتل مواطنيها بالطيران وتقطع أطفالها مزع وأشلاء. بالطبع لا. لذلك لا عحب إن هب الأسرائيلي للدفاع عن آسرائيل.

لقد تفرق السودانيون شزر مزر في أنحاء المعمورة وركبوا قوارب الموت في المتوسط وتجنس الملايين بجنسيات أخرى تاركين الوطن إلى غير رجعة، بحثاً عن مستقبل أفضل. ثم يأتي من يجزم بأن الناس سيهبون للدفاع عن الوطن أقصد حكومة "الفقر الدمار" أذا تعرضت لتهديد أو كارثة.


#1491201 [Farog]
2.50/5 (2 صوت)

07-21-2016 04:19 AM
فالتخرج الحكومه
وسوف أقول نعم


#1491194 [صلاح محمود]
2.00/5 (2 صوت)

07-21-2016 03:16 AM
سؤال واضح وصريح والاجابة "لا"،لكن اتبع هذه الاجابة بسؤال آخر على ضوئها،هل "لا" . تفيد شيئا والاجابة: "لا" . لانه مسبقا وللاسف من الواضح اننا غرقنا في مستنقعات الفساد التي لايمكن الدمقراطية النزيهة ولا غيرهااخراجنا عنها الا بقدرة قادر ،وذلك ان الدمقراطية رأي الغالبية في المفهوم العام والغالبية اصبحت فاسدة،وليس من باب اليأس القول اننا نستمطرالسماء نزول المسيح عليه السلام على اجنحة الملائكة، لكن فعليا علينا ان نفكر خارج الصندوق لننظر هل من نموذج معرفي يستحق البحث عنه،الدمقراطية شاخت وعلينا البحث عن بديل مع من يجتهد من بني آدم عن منهج 'انساني" بعيدا عن المصطلحات السفسطائية ثم نرى من يقودنا عليه على مدار الساعة.
مالم نبحث عنه لاتبرح المصائب محلها ولو بعدحين.


#1491062 [حموري]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2016 05:58 PM
الحكومة عرفت حجمها الحقيقي و البائس جدا منذ انتخابات ابريل 2015 --
ما في داعي يا ( ايو عفان ) تقلب المواجع --- احسن الجماعة ديل يزعلوا منك --- و اصلهم شايلنها ليك من زمان -- اعمل حسابك - تهمتك الجاية تقويض النظام الدستوري و شن حرب ضد الدولة --


#1491058 [الباشا]
4.00/5 (1 صوت)

07-20-2016 05:50 PM
أتلم يا عثمان ميرغني .. لا تقفز من قاربك ...كلكم واحد لو جيت شايل الكعبة في راسك.


#1491042 [االطيب]
5.00/5 (1 صوت)

07-20-2016 05:18 PM
انا بجاوبك
لن يخرج سودانى واحد ليدافع عن السودان مهما كان الخطر او الكارثه كما سميتها
لان الكيزان هم الكارثه التى ليس بعدهم كارثه فإذا لم يخرجوا منذ 27 سنة فلن يخرجوا ابدا


#1491039 [Rebel]
5.00/5 (3 صوت)

07-20-2016 05:14 PM
* يؤسفنى ان اقول لك يا أخى، أن سؤالك خارج "إطار الموضوع" (Off point)، إبتداءا!..أو أنه سؤال "ترفى" على احسن الفروض!..أو أنه سؤال "إفتراضى"، و هذا ما لا يقبله العرف و لا القيم السائده، و لا "القانون" القضائى نفسه:
* فلو أنك مثلا، إمتلكت حمارا(و لا مؤاخذه) لتمتطيه فى "اغراضك"!..لكنك لا تهتم به، و لا تهتم بإطعامه، إلآ عند الحوجه، أى "علوق الشده" فقط!..فهل فى إستطاعة هذا الحيوان(سئ الحظ)، أن "يحتملك"!..و هل فى استطاعته تغطية "أغراضك"، بالشكل الذى ترغب فيه، فى الزمان و المكان!!
* و هل تسمح لك نفسك بهذا السلوك و المعامله القاسيه تجاه أحد مخلوقات الله، و فى أدنى مستويات مقومات حياة المخلوقات!
* طبعا، نحن هنا لا نتحدث عن "حقوق إنسان" و لا "حريه" و لا عدل و لا مساواه و لا بطيخ، من تلك القيم "المترفه"،التى يهتم بها البشر فى كل أرجاء الدنيا..نحن هنا بصدد "حيوان و علف"، لا أكثر!
* فيا صحافى هذا الزمان اللئيم، كونوا معقولين و عقلانيين فى طرحكم، أو أصمتوا!..و لا تسئلوا عن أشياء إن تبدو لكم تسوءكم،،


ردود على Rebel
[Rebel] 07-21-2016 04:25 PM
رد على "الحقيقه"
* المعنى "الدرامى" الذى حوته المداخله، موجه بالأساس "للاذكياء"، و من لهم "عقول" بدرجة ذكاء لا تقل عن "فوق الوسط"، تمكنهم من إستيعاب المقاربه البلاغيه!..غض النظر عن الشخوص و الأشياء!
* و على ذلك فالمداخله غير معنيه بمحدودى "القدرات العقليه"، اى بدرجة ذكاء "دون المتوسط".
* إن "الحيوان" الأليف(غير المفترس) مثلا’ يمكن أن "يعتدى" على الإنسان دون سبب، سوى انه "حيوان" و لا "يعقل"..و كذا الانسان، يمكن أن يسئ لآخر دون سبب، سوى قصوره العقلى و عدم قدرته على إستيعاب ما هو مطروح..فيكون سطحيا، فيقال لك مثلا (انت مسطح)!..أى إنصرافي،،
ف"كل إناء بما فيه ينضح"..

[Truth] 07-21-2016 02:18 AM
و الله انت اجهل من عثمان ميرغنى فهل تتعامل مع الشعب بنظرية علوق الشدة و هل كل ما يربطك بهذه الحكومة ملئ بطنك و تقوية عضلك و هل لو ملوا ليك بطنك خلاص ترضى عن هذه الحكومة ..امثالك من يهزمون الوطن


#1491032 [ahmed ali]
5.00/5 (3 صوت)

07-20-2016 04:38 PM
كتبنا قبل الآن
إنني واحد من الشعب السوداني ليس لدي إنتماء حزبي وهمومي أكبر من أن تشرح في مقال أو حتي في مجلدات . أعيش في ضياع فكري وضياع ديني وضياع سياسي وضياع وطني . أنا لم أسمع عن حقوق الإنسان ولا منظمات عالمية . أنا فقط واحد من الناس الذين لا يدرون إن كانوا نائمين أو مغيبين عقلياً ولا يهمني أن أعرف . آخر ما أذكره كان خطاب عبود عندما تنازل عن السلطة حقناً للدماء وذاكرتي توقفت عن العمل منذ ذلك الوقت لتظل صورة أكتوبر هي كل وجداني وما بعد إكتوبر سيظل منسياً كما تم نسيان تاريخ السودان منذ بداية العالم إلي أن تم إحتلال بلادي .. أنا لم يعد يهمني أن يطلق علي وطني إسم كوش أو تانهسو أو أثيوبيا أو الحبشة أنا لا يهمني أن يكون شكلي مطابقاً تماماً لشكل تمثال الملك ترهاقا المحفوظ في المتحف البريطاني .أنا لا يهمني أن يذكر إسم بلادي في الإلياذة وفي الأوديسا أنا لا يهمني أن أمتلك دابة أو عربة ولم أسمع بالكمبيوتر ولا أعرف الإنترنت . أنا لا يهمني التدخل في شؤون دول الجوار ولا حتي أعرف أسماءها . أنا لا يهمني أن تبني مصر السد العالي وتبني أثيوبيا سد النهضة .أنا لا يهمني أن أعرف دين جاري مسلم أم بوذي أم نصراني أم يهودي أم ملحد .
أنا فقط أعرف إنني سوداني وجزور أجدادي ضاربة في أعماق التاريخ وأعرف خريطة السودان الواحد وأحفظ كل شبراً من أرضه وأعرف أنني ليس وحدي الذي يعرف ذلك . إنني الأصل في هذا الوطن الذي أفتخر بأن إسمه السودان ومن يحاول أن يغير هويتي فسيجد أمامه عملاقاً يقف بصمود في وجهه ويدافع بشراسة عن كل شبر في أرضه وكل ذرة رمل فلقد روي أجدادي هذه الأرض بدمائهم فهل أتركها ؟؟؟
أنا وإنت سنكون بركانا ينفجر في وجه الطغاة والمستعمرين ومستعبدي الشعب .


#1491001 [أبو الكجص]
3.00/5 (1 صوت)

07-20-2016 03:33 PM
ورينا إنت إجابتك أول ياعثمان. قال سؤال لقاهو من مشارك في الفيس قال!!!

كدا ياعثمان بقيت تخاف لما تجي بي الدرب التحتاني.


#1490962 [Abualeim]
5.00/5 (1 صوت)

07-20-2016 02:25 PM
السؤال والتعليقات وبعد مراجعتي بدقة لفت إنتباهي إلى نقطة مهمة طالما اس الموضوع تعلق بالوطن والوطنية فما لفت إنتباهي هو مفهوم الوطن أي ماذا تعني كلمة وطن. هل هو الرقعة المعرفة وفق خطوط معينة فقط هي ما تعنيه الوطن؟ ولماذا الإشتقاق بين الكلمتين (وطن & مواطن ألم يكن المواطن هو الأساس الأول للتعريف أي الشعب هي أساس ما نسميه وطن إذاً معنى كلمة الوطن متجددة في كلمة سوداني بعمق أكثر من كلمة السودان. وبفرضية أخرى (خلق الإنسان من أجل الأرض أم الأرض من أجل الإنسان) ألم يكن المواطنين السودانيين هم الوطن وهم الأُس والاحساس لما نسميه وطن.. إذاً العشرة الف مواطن الذي أقر المؤتمر الوطني بقتلهم هم الوطن المليونية الذين قتلوا في الجنوب هم الوطن الثلاثمائة الف الذين قتلوا في دارفور هم الوطن الذين قتلوا في جنوب كردفان والنيل الأزرق هم الوطن المشردين النازحين واللاجئين والمختصبات وشهداء رمضان وسبتمبر هم الوطن كل مواطن سوداني قتل بغير حق هو وطن إذاً اي وطن نهُب لنجدته إذاً من أجلنا خلق الأرض ولم نخلق من أجل الأرض حتى لا تصدعوننا وطنية وطنية وطنية


ردود على Abualeim
[zeedo] 07-20-2016 04:15 PM
ما فض فوك ايها المستنير
لقد افضت في تعريف الوطن وكفيت
لكن مثلك لا يسمع له كلام من قبل قوم جعل الله في اذانهم وقرا ولا يسمعون الا ما يرونه صوابا.
قاتلهم الله


#1490961 [بنت الناظر]
5.00/5 (4 صوت)

07-20-2016 02:24 PM
الأخ عثمان ميرغنى ..
أى كارثة قادمة لن تكون بأى حال أسوأ من الكارثة العندناحتى لو كان الجن الأزرق سيكون أفضل بكثير من هؤلاء ..لو خرجت لن أخرج لأحمى هؤلاء.... بل سأخرج لأرحب بالجن الأزرق القادم بس هو يجى وساعتها لكل حادث حديث..

يا جماعة الخير الناس فى تركيا خرجت حرصا على الديمقراطية وكرها فى العسكر وليس حبا فى أردوغان...


#1490951 [أبوداؤود]
5.00/5 (1 صوت)

07-20-2016 02:08 PM
الاستاذ عثمان ميرغنى
لك التحية
الجكومة تعلم علم اليقين ان الشعب لن يدعم هذه الطغمة فى اى ظرف طارئ والدليل ان الشباب عندما فتحت معسكرات الجهادالقسرى سيئة الذكر فضل بعضهم البقاء فى منازلهم لاشهر ولم يقبلوا على التجنيد علما بان التجنيد هو اساسا خدمة وطنية يؤديها اى مواطن فى سائر ارجاء المعمورة بحس وطنى جارف . بالمناسبة الساحة الخضراء التى انشئت من مال دافع الضرائب كان الهدف منها الحشد لمناصرة الحكومة وانا عليم بذلك اما حاليا فقد اصبحت حديقة عامة يؤمها الناس من اجل التريض والترويح مما يدل على قناعة الطغمة الباغية ان المؤشر العام يدل على انصراف الناس عن تاييد الحكومة التى شردتهم وجوعتهم وافقرتهم وعذبتهم وقتلتهم .
الاجابة الواضحة والجلية تأتى فى صورة سؤال صيغته : لماذا يناصر شعب أى سلطة ترتكب الموبقات اعلاه فى حقه ؟ أذ ليس من المنطقى أن يناصر الشعب جلاده الا ان كان فى غيبوبة كاملة ولذلك لا تسمح الحكومة بالتعبير عن الرأى فى شكل تجمعات أو مظاهرات لانها تعلم ما سيحدث لها مسبقا...


#1490934 [okasha]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2016 01:32 PM
it is noooooo


#1490922 [خليفة احمد]
3.75/5 (3 صوت)

07-20-2016 12:51 PM
استجيب لشنو ياستاذ !!!!! طبعا المستجيب الوحيد ح يكون حميدتي ومرتزقته فينسحب الشعب من المبارة ويؤجلها لموعد قادم لا محالة (بل لهم موعد لن يجدوا من دونه موئلا)


#1490917 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2016 12:42 PM
واضح ان الصحافة مهنة شاقة. نفس المشكلة والازمة هو كل يوم يطرحها يكلمات تبدو للناظرين جديدة, وهيهاة.


ردود على فاروق بشير
[الواثق] 07-20-2016 05:47 PM
يا صدقي على ياخ ما تخلي الزول يكتب زي ما عايز انت ما رجل ديموغراطي ولا شنو؟ دولت الكيذان دي اي شي فيها جايذ

[sidqiali] 07-20-2016 02:29 PM
برضو " هيهاة" يا فاروق ، امشي للصول خلي يجلدك 10 جلدات.


#1490914 [سننتصر علي الكيزان الخونة اكلي قوت الغلابة]
5.00/5 (1 صوت)

07-20-2016 12:40 PM
الاخ عثمان ... مشكور اولا ...
ليس فقط انه لا يرجي منهم بل لا يوجد اسوأ من هذه الطغمة في جلب المهالك والمفسدة والمحن .. اي نداء ! ولاتخرج من افواههم الا الروائح النتنة ...

والسؤال هل ابقوا وطنا بعدهم ؟ انهم قضوا علي الاخضر واليابس .. وعليه فالاجابة لا ثم لا والف لا ...
وسنجعلهم يأكلون جحيما من حصاد زرعهم ذاك ... حصاد الهشيم حصاد الخراب ..


#1490908 [مالك الحزين]
4.00/5 (1 صوت)

07-20-2016 12:34 PM
الأخ الجبيب الجميل المهذب المخلص الوطنى الغيور الأستاذ عثمان ميرغنى , لك الحب والتحيه ,, وأقسم بالله العلى العلى العظيم إنى أحبك فيه ,, شيء خفى يجذبنى إليك ,, كأنى أخوك ,, أو بيننا صداقه قديمه ,, أنا أرتاح عندما أراى صورتك ,, أيها المناضل الجسور ,, أتمنى لك التوفيق ,,

ليس هنالك بلا في هذا الوطن سوى هؤلاء الذين لايخافون الله ,, حكامنا والذين يتولون الأمور في الوطن


#1490881 [الفاتح ابراهيم طه]
4.00/5 (1 صوت)

07-20-2016 11:55 AM
الاخ الباشمهندس كنت في العاشرة من عمري حينما دعت جبهة الهيئات عبر الاذاعة تدعوا المواطنييين لحماية ثورة اكتوبر وعبر السكة حديد وماذال اثر السلك الشائك في رجولي وظهري .
نعم ساخرج تايدا للانقلاب وليس المؤتمر الوطني .
نعم ساخرج ابحث عن من خرج على الانقاذ واحرسه حتى يكون حكومة تخلوا بل تحاكم كل من ساهم في تثبيت هذه الحكومة :
1- الصادق المهدي وابنه .
2- الميرغني واولاده.
3- ياسر عمران .
4- كل من اتوزر او شارك في هذه الحكومة


#1490880 [زول الخلا]
5.00/5 (1 صوت)

07-20-2016 11:52 AM
ياكلو نارهم براهم ونحنا مالنا..


#1490875 [Dahyat Ireqi Sekerell]
4.50/5 (2 صوت)

07-20-2016 11:42 AM
هل هناك أي خطورة على السودان غير حكام اليوم ليس هناك خطر على السودان غيرهم الذين لا نعرف من أين أتى هؤلاء سؤال سأله الراحل المرحوم الاديب الطيب صالح.فعلوا بكل الموبقات بالسودان وشعبه


#1490874 [الناهه]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2016 11:41 AM
التحيه لك يااستاذ عثمان ميرغني
ونحييك لانك عانيت ما عانيت من اجل كلمة الحق وكلنا يشهد بذلك
وعليه
فقد قالها الاديب الراحل الطيب صالح جملة هي اصبحت كل صباح يتضح معناها اكثر فاكثر حتى ان الشعب السوداني في اجتماعياته يكررها دائما كانه يسمعها للتو ...من اين اتى هؤلاء ... هم ليسوا منا ونحن لسنا منهم .... هؤلاء مزقوا وحدة الوطن واضاعوا ثرواته وافسدوا فسادا تشهد به منظمة الشفافيه لعقود من الزمان ودمروا كل شئ سودانير وسودان لاين ومشروع الجزيره والخدمه المدنيه والسكة حديد وباعوا الاراضي بثمن بخس حتى وصل بهم الامر التعدي على المستشفيات وجامعة الخرطوم وتلك من انجازات المستعمر الانجليزي وشقوا على الشعب وضيقوا عليه معاشه حتى هاجر ربع السكان الى بلاد العالم بحثا عن هوية وجنسيه اخرى وحتى اننا سمعنا ان ابليس نفسه قد هاجر من السودان من هول ما عانى
مع رجاء خاص لك ياباشمهندس فانت توجه كلاما لهؤلاء عبر عمودك المقرؤ حديث المدينه وهم يعتبرون نصيحتك شتيمة لهم لانهم لن يتغيروا وقد نمت اجسادهم من السحت والحرام والفساد والله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم وليس امام الشعب السوداني الا التغيير وليس من سبيل سواه ..حالة ميئوس منها تماما..والله من وراء القصد


#1490868 [زول مهاجر]
5.00/5 (3 صوت)

07-20-2016 11:34 AM
الأستاذ عثمان ميرغني

مع تقيري إذا تغيرت صيغة السؤال وكان كالاتي :-
إذا تعرضت حكومة الجبهة الإسلامية لانقلاب هل سنهب للمساعدة .. والاجابة بلا تفكير لا.


#1490851 [سيف الدين خواجة]
3.50/5 (2 صوت)

07-20-2016 11:09 AM
استاذ عثمان انت تكتب بروح وطن فيه دولة لذلك امثال الخبير الاستراتيجي الرائد يونس لم يعتذر عما سببه للوطن فهؤلاء يا سيدي لا يحتاجون لاجهزة قياس راي وراي في شنو هو في شنو نامن سؤالك يكون الجماعة من عام 2000عرفوا القصة واقعين لهط وسرقه ونهب مصلح ومسلح ليس لهم هم بالوطن والمواطن هذه مساءل قديمه المهم وقت ما تقع تقع جنسياتهم كلهم اجنبية ويا فكيك !!! قياس راي شنو وفي شنو ولي سنو الامر فايت قد اضانهم


#1490847 [كاسـترو عـبدالحـمـيـد]
5.00/5 (1 صوت)

07-20-2016 11:06 AM
نسيت يا استاذ/ عثمان ان النظام هو من يدعو الدول لتحتل اراضية وخير مثال لذلك ( حلايب وشلاتين فى الشمال والفشقة فى الشرق ) وهذا احتلال تم ومازال قائما . اما الأعتداءآت الأخرى , فهى فى انتهاك حرمة سماء الوطن و هجوم الطائرات الحربية الأميركية والأسرائيلية وضربها لمصانع وافراد وتدميرهم وقتلهم . وبعد كل الذى جرى لم يتقدم السودان بأى شكوى لمنظمة الأمم المتحدة لهذه الأعتداءآت . ماذا تتوقع من المواطن ان يفعل ؟ اليس الحكومة هى التى تحمى الوطن ؟ لم تحرك ساكنا . وهذه جريمة من الكبائر سوف يحاسب عليها رئيس الجمهورية بتهمة الخيانة العظمى والتهاون لتفريطه فى الذود عن حدود الوطن وهو الذى اقسم كضابط وكرئيس للبلأد ان يحمى حدود البلاد وانتم ايها الصحفيون لم تطالبوا بمحاكمة الرئيس وقادة الجيش على هذه الجرائم وسكتوا والساكت على الجريمة اخرس و مشارك فيها لأن هذه هى مسؤليتكم . الحكومة يا استاذ / عثمان كسرت عيننا ولبستنا الطرح لعدم حمايتها لحدودها ولو بشكوى لمجلس الأمن تبرد بها بطننا ونقول اهو قامت بالواجب . ولكن حتى مجلس الأمن جبنت ولم تتقدم اليه ولو بعريضة صغيرة تشتكى فيها حالها . ماذا تتوقع من شعب فرطت حكومته فى شرف وطنه ؟ ماذا تتوقع من شعب تجاه حكومته التى باعت وطنه و مازالت تبيع ؟ ماذا تتوقع من شعب نحو حكومته , هاجر من مواطنيه سبعة مليون شاب يطلبون العيش خارجه ؟ الواقع يقول : انه ليست فى السودان حكومة بالمعنى المتعارف عليه , بل عصابة يحتلون اراضيه وينهبونه والمفارقة العجيبة ان الشئ ايضا المتعارف عليه هو ان يكون الأحتلال من اجنبى ولكنه فى حالة السودان , ان الأحتلال والنهب والسرقة من داخله , من مواطنين سودانيين . لذلك السؤال غلط يا استاذ/ عثمان . ارجو تغييره حسب وضع الحال وشكرا .


#1490841 [الواقعي]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2016 10:57 AM
السودان جزء من القارة الافريقية لم تظهر هويته الحقيقية بعد . وتركه المستعمر على امل ان يتم تقسيمه لاحقاً . تقسيم يضمن مصالحهم . لهذا وكبداية بعد هذه السنوات الطويلة تم تقسيم السودان الى قسمين اي دولتين كما هو معلوم . وغداً سوف ينقسم الى ستة دول كل دولة سيكون لها اسم وشعب وجغرافيا واقتصاد وتاريخ حديث . انا شخصياً ما بعرف الى اي قسم او جزء سأنتمي . اذاً لماذا اضحي بنفسي ومالي ؟ وانا لا الوم الذين هاجروا وبحثوا عن وطن جديد .


#1490840 [ود الجزيرة]
4.00/5 (1 صوت)

07-20-2016 10:57 AM
استاذ عثمان كان من المفترض ان يكون رفضك لهم او بعبارة اصح رفض الشعب مش المشاركة بل انعكاس السياسات على حياة المواطن اي حاجة بتغلى والضرائب بتزيد والفقر مستمر والناس بقت مازي زمان جكومة علمت الناس كيف تاكل مال اخيك بحيث لا يكون مثلك كيف تسرق كيف من الخرطوم ملتقى لبنات الليل كيف لرب الاسرة لايسال عن ابنائه وكيف وكيف ابالكباري والسد الكباري تنهار والسدود لا وجود والشوارع تنشال


#1490815 [الفكي]
4.50/5 (3 صوت)

07-20-2016 10:15 AM
الكارثة في نظر متأسلمي المؤتمر الوطني هي فقط التي تهدد وجودهم ومصالحهم .... وطن شنو ؟!!


#1490809 [سيف الإسلام]
4.75/5 (3 صوت)

07-20-2016 10:07 AM
لا


#1490784 [ابراهيم مصطفي عثمان]
4.75/5 (4 صوت)

07-20-2016 09:37 AM
غريبة !!! الاخوان المسلمون يخوضون في المسائل الوطنية !!! نسوا انهم قذفوا بقدسية الحدود الدولية في مشروعهم الحضاري وبسببه ننازلو عن مثلث حلايب !!!


#1490781 [ساري الليل]
2.75/5 (4 صوت)

07-20-2016 09:35 AM
انا شخصيا اجابتي لا والف لا ؟ فالحكومة ظالمة وهي حكومة لمن تسميهم الاسلاميين وتنحاز اليهم وتمكن لهم.. عندمااشعر ان الحكومة حكومة لكل الناس ساعتها سأستجيب لنداء الوطن من اي شخص كان..

الحكومة حكومة تمكين وجاءت لتمكين عناصرها والاستعلاء على الاخرين بحجة انهم متدينون اواسلاميين مع العلم انهم ابعد الناس عن الدين والاسلام لا في اخلاقهم ولا في افعالهم او سلوكهم..

الحكومة هي حكومة احتلال اجنبي وهي مكنت للأجانب المرتزقة وتنفذ سياسة الاجنبي كما انها تنحاز للاجانب قطر - ايران - تركيا - مصر مرسي وتناصرهم بحكم فهمها ووقوعها تحت ايدى التنظيم الدولي للأخوان المسلمين التابع للماسونية العالمية..


#1490767 [أطلع بره]
5.00/5 (1 صوت)

07-20-2016 09:18 AM
تعرف يا عثمان في أسطورة بتقول لمان ربنا خلق آدم وطلب من الملايكه يسجدوا ليهو، إبليس كان سامع تحت تحت إنو في واحد من الملايكه ما داير يسجد... أها المغفل رفع راسو براحة عشان يشوف الما سجد دا منو... لقا نفسو الوحيد الما ساجد ولصقت فوقو لي يوم الدين... يعني بي عاميتنا السودانية الشمار جاب خبرو...
أها أنا خايف لو الحكومة طلبت من الشعب يمرقوا... يقوموا الناس تمرق عشان تشوف شمار المرق منو والما مرق منو والحصل شنو وتبقي عليهم قصة إبليس و الشمار يجيب خبرم والحكومة دي تلصق فيهم لي يوم الدين...
أبعدوا من الشمارات... قالو ليكم أمرقوا قنبو فوق بيوتك والجزيرة براها وناس المديدة حرقتني بوزعو ليكم الشمار.


#1490765 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
5.00/5 (3 صوت)

07-20-2016 09:14 AM
هي جمله واحده لا ثانى لها أستعيرها من الراحل الشريف زين العابدين الهندى طيب الله ثراه سأقولها لهذا النظام البائس(النظام ده كان جراهو كلب وجرى مافى زول حيقول ليهو جر !!).


#1490739 [صابر الصابر]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2016 08:32 AM
السؤال مبهم حيث لم يوضح السائل نوع الكارثة فالحكومة كلها كوارث ومن الخطا الكبير تشبيه السودان بتركيا فالرئيس السوداني خسر شعبه وكسب ود زمرته وعصبابتهفقط لا لشيئ الا لان بكونوا له مخالب قط لتثبيت وجوده في الحكم وذلك باستقطاب الرجرجة والعوام في انتخابات مشكوك في نزاهتها وكان يمكن للرئيس تحقيق ذلك الهدف لو انحاز لشعبه وعمل على تحقيق الرفاهية والعدالة كما فعل اوردغان الذي وجد شعبه وقت الخارة فالبون شاسع...


#1490730 [عقل وروح]
5.00/5 (1 صوت)

07-20-2016 08:18 AM
هل يملك المؤتمر الوطني الطن؟
بالتأكيد لا، هل أُلبي نداء الوطن؟ بالتأكيد نعم


#1490719 [جبة جابر]
4.50/5 (2 صوت)

07-20-2016 08:06 AM
لا


#1490717 [تاج الدين حنفي]
5.00/5 (1 صوت)

07-20-2016 07:59 AM
بدون الحرفنة في الكتابة والزوقات لو سألناك يا عثمان ميرغني بصراحة شديدة ولازم تجاوب ردا على هذا السؤال وبكل وضوح لو حصل انقلاب في السودان كما الذي حصل في تركيا وطلب عمر البشير من الشعب للخروج للشوراع هل ستخرج كما خرج الاتراك لاعادة اردغان للسلطة ؟ وفي انتظار اجابتك الواضجة بدون خوف .....


ردود على تاج الدين حنفي
[زول الخلا] 07-20-2016 11:56 AM
معقول بعد المقال دا وداير منو إجابة؟؟؟؟


#1490705 [د. هشام]
5.00/5 (2 صوت)

07-20-2016 07:13 AM
و هل يضير الشاة سلخها بعد ذبحها يا أستاذ.عثمان ميرعني؟!


ردود على د. هشام
[زول الخلا] 07-20-2016 12:06 PM
شنو شاة وسلخ وعلاقتهم بالموضوع دا؟ المطلوب منك لا أو نعم وخليك صريح وما تلاوز....


#1490704 [المتجهجه بسبب الانفصال]
4.00/5 (1 صوت)

07-20-2016 07:12 AM
عثمان ميرغني في هذا المقال يقول للحكومة/ المؤتمر الوطني / أحزاب الفكة ما عندكم صليح حا يقيف معاكم لو حدث لكم مثل ما حدث لأردوغان الذي أنتم مبسوطون لفشل الانقلاب عليه ،،،،


#1490702 [شبتاكا]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2016 07:09 AM
انت كان تسالنا ليه عندكم كارثة متجدده كل صباح لاكتر من 27 سنة وما بتقولو بغم وتقوم تخوض في الاسباب وتسير اغوارنا وتطلع بحكمة وحكايه


#1490699 [أبو علاء]
4.00/5 (1 صوت)

07-20-2016 06:55 AM
الإجابة يا باشمهندس و اضحة و لا تحتاج إلي لف و دوران... الإجابة لا


#1490697 [محمد فولط ناقص]
4.25/5 (3 صوت)

07-20-2016 06:45 AM
طبعا مافي كارثة بعد الانقاذ نوم قفه دا تكتيك اخواني عثماني لجس النبض قايتو كان ولعت مرحلة اعواد القذافي الشعب تعداها


#1490693 [خليل ابراهيم]
4.25/5 (3 صوت)

07-20-2016 06:06 AM
هو فى كارثة حلت على الوطن اكبر من الوطنى دا.


#1490687 [الفاروق]
4.50/5 (5 صوت)

07-20-2016 05:42 AM
جوابى وردى على السؤال لا ومليون لا يحرق الوطن واوله هولاء . قوم شوف ليك بطيخة بروز .


#1490668 [Salah Mubarak]
5.00/5 (8 صوت)

07-20-2016 02:41 AM
[[ أليس للحكومة مراكز قياس الرأي؟ ]]

ل شنو ؟
رأى المواطن فى الحكومة واضح و معروف و فايت أضانهم وهو:
- حِلو عن سمانا ,
- إطّلبو الله ,
- غورو من وشوشنا ,
- خلاص فى شنو تانى بعدما نهبتونا و أفقرتونا و بعتو أراضينا و مواردنا و شردتونا ببلاد العالم و بمعسكرات النزوح ؟

و للجواب على سؤالك فى بداية المقال فأقول بان الذين سوف يلبون نداء المؤتمر الوطنى للخروج سوف لن يزيدو عن نص فى المأئة و هم من المؤدلجين من الإسلاميين الجهاديين الذين تم غسل أدمغتهم , و سيغيب عن الخروج النفعيين و الهتيفة و الأرزقية و الكثير من المؤتمرجية المرتاحين, كما سيغيب أيضاً الغالبية العظمى من شعب السودان الفضل الصامت حوالى 90% سوف لن يعيرو حزب المؤتمر الوطني أُذُن .


#1490664 [لحظة لو سمحت]
5.00/5 (2 صوت)

07-20-2016 02:17 AM
للاسف الكارثة و الكوارث كلها على راس الشعب و من التأسلمة و لا الشعب نصر نفسه و لا استعان من الرمضاء .خنوع و خضوع و السياط و موئد الفتات و شراء الزمم


#1490660 [احمد حمزة]
5.00/5 (8 صوت)

07-20-2016 01:54 AM
إقتباس:
(إذا وجهنا نداء للشعب السوداني للخروج والتصدي لأي خطر.. هل يستجيبون؟) .

و هل النظام نفسه ح يتصدى لأي خطر من الخارج خليك من المواطن ؟

الطيران الإسرائيلى موش حلّق عدة مرات فوق سماء الخرطوم عندما ضرب مصنع اليرموك و سكان القصر الجمهورى سمعو أزيز طائرات ال F16 و سمعو صواريخها تشق سماء جنوب الخرطوم لتحيل اليرموك لرماد و مع كل ذلك لم يتصدى لهم النظام الحاكم ولم يحرك ساكناً و انت عايز المواطن يخرج بيديه للتصدى ؟


#1490658 [sami saeed]
4.50/5 (2 صوت)

07-20-2016 01:47 AM
تناولت الموضوع ولكن لم تجرؤ او تتمكن من ذكر السبب الحقيقي الذي يجعل المواطن لا يستجيب لأي نداء من السلطة
السبب بسيط لأن المواطن لا يحس بأي فائدة تعود له من وجود هؤلاء حيث لا يجد اي اثر للدولة في فرض مجانية للتعليم والصحة والخدمات وغيرها من احتياجاته بل هي سبب الاذمة التي يعيشها المواطن


#1490655 [محمد سعد]
4.97/5 (7 صوت)

07-20-2016 01:38 AM
((ووجه لك حزب المؤتمر الوطني نداء للخروج إلى الشارع )) .

هاهاهاهاها ,
دى مابقدر يعملها .
هو لو طلعو نفرين للشارع فى مظاهرة سلمية بتجهجهم و تخليهم يجقلبو من الخوف و الزُعر , و سيادتك عايزهم يدعو الناس للخروج للشارع والتصدي للخطر ؟ إيه الضامن إنه البخرجو ديل لا ينقلبو على المؤتمر الواطى طالما كل هم النظام هو الكنكشة و الإنتهازية و إستغلال الناس لمصالحه الخاصة حسب تاريخه الطويل مع شعب السودان !.
الثقة بين الحاكم و المحكوم هى صفر كبير عريض يا أستاذ عثمان.


#1490649 [كنش]
4.75/5 (4 صوت)

07-20-2016 01:06 AM
يعني عايز الاجابة بلا او نعم ؟؟ وفي الراكوبة كمان


#1490648 [العتيق]
4.75/5 (4 صوت)

07-20-2016 01:04 AM
وفي كارثة اكبر من علي عثمان وسياساتو هههههههههههههههههههه


#1490647 [رقم صفر]
4.88/5 (8 صوت)

07-20-2016 01:00 AM
لا اظن ان بلدنا سيتعرض لكارثة أسوأ من هؤلاء الخونه النصابين فاقدي الأمانة والشرف


#1490639 [طارق]
5.00/5 (1 صوت)

07-20-2016 12:35 AM
أنا شخصياً سأستجيب لنداء الوطن..
حتي لو جاء النداء بلسان الوطني..
فالوطن وطني ووطني هو الوطن..
والوطني هو الذي يحكم الوطن..
وأنا وطني بالوطن والحزب الوطني وأفتخر..
ونعم سأستجيب للوطن والوطني..
والكثيرون سيستجيبوا طوعاً..
وكثيرون أخرون لن يستجيبوا إلأ كرهاً بالعصي..
لكن طالما هناك كارثة فالواجب هو الواجب..
وهذه الحكومة تجيد التصرف..
ولذلك ستفرض نداء الوطن علي الرافضين فرضاً..
بالقوة..
ركلاً ورفساً وضرباً وسجناً وقتلاً رمياً بالرصاص..
ففي وقت الكوارث ليس هناك خيار وفقوس..
في وقت الكوارث هناك قانون العسكرية فقط..
قانوناً حربياً طارئاً يسري فوق روؤس الجميع..
ومازلنا نذكر تجربة دفارات الخدمة الإلزامية..
حين يكشون الناس من الشوارع كشاً..
ويٌقاد الرافضون لمناطق العمليات قوداً..
بقوة السلاح وسلاح القوة..
بجبروت البطش وبطش الجبروت..
ليس هناك مجال للطبطبة أو التحنيس للهاربين من نداء الوطن..
الوطنيون والرجال الشجعان يتسابقون للنداء..
وذكرياتنا مع معارك الميل أربعين مازالت حاضرة..
حيث كنا نترك الوصية لأمهاتنا وزوجاتنا ونرحل ليلاً دون وداع..
وآخرون يُودعوهن باكيات ويرحلوا دون أن يلتفتوا للخلف..
وآخرون ينشدون للأم الحزينة بحزن آخر ينقط دماً:
أماهُ لا تجزعي فالحافظُ الله.. إنا سلكنا طريقاً قد خبرناه..
هكذا كان الرجال في وقت الشدة والمحن:
لا يتساءلون ولا يتراجعون ولا تنحني عزيمتهم..
أما الجبناء وأشباه الرجال فبالقوة يخدمون..
وبالقوة فقط يُصبحون رجالاً يُعتمد عليهم في سد الثغور..
وليس من عجب ولا عجاب ولا إستغراب ولا ذرة دهشة..
هكذا تسير الأمور في السودان منذ قديم الزمان..
منذ عهود الحملة العثمانية والثورة المهدية والإحتلال الإنجليزي..
كل المُحتلون الأجانب جاءوا لبلادنا بحثاً عن الرجال..
لكنهم كانوا يأخذون الرجال مُكبلون بالحبال غصباً عن رجولتهم..
فهي إذن ليست بدعة (إنقاذية) لو كنتم تعلمون!
وعجبي أنكم تتساءلون عن نداء الوطن لو جاء بلسان الوطني؟
مواطنوا الأمم الأخري يقولون: ماذا سأقدم لوطني؟
ونحن مازلنا نتساءل بغباء: ماذا قدم لي وطني؟
الوطن لن يقدم لك شئياً مالم تقدم أنت له أولاً..
الوطن لن يخدمك مالم تكن مستعداً للموت من أجله..
الوطن لن يحبك مالم تحبه أولاً..
والوطن سيلفظك طالما كنت تلفظه..
ونحن أمة، الوطنية فيها مهزوزة ومازالت طفلاً يحبو..
وأحدهم قال: (السودانيون يعتبرون السودان بلداً يعيشون فيه فقط)!!
بينما مواطنو الأمم الأخري: الوطن هو الذي يعيش فيهم..
إذهبوا إلي مصر القريبة وشاهدوا الوطنية في عقولهم كيف تعيش..
إذهبوا إلي أسرائيل المحتلة وشاهدوا وطنيتهم..
الكل مستعد أن يموت سعيداً من أجل وطنه..
لأن موت الإنسان فيه حياة الوطن..
بينما نحن السودانيين مازلنا نتجادل بسلحفائية:
إذا تعرض وطني لكارثة فهل سيتجيب الناس ؟؟؟
سبحان الله! مالكم كيف تحكمون؟!


ردود على طارق
[طارق] 07-20-2016 04:00 PM
كما توقعتُ تماماً..
فأنا أعرفكم واحد واحد..
وأعرف طريقة التفكير هذه..
فقد خبرناها وعايشناها كثيراً..
ولو نظرت في أعينكم سأفرزكم..
وسأعرف من هو الوطني ومن هو الجبان ومن هو الطابور الخامس..
الوطني نرحب به ونحتويه..
والجبان نسقيه دروس الشجاعة ونصبر عليه..
أما الطابور الخامس فنعلمه الأدب حتي يعرف أن الله حق..
كثيرون منكم أجابوا علي السؤال بـ ( لا )..
قالوا لن نلبي نداء الوطن لو جاء بلسان الوطني..
وهي (عنتريات إلكترونية) لا تسمن ولا تغني من جوع..
من سيطلق نداء الوطن سوي الذي يحكم الوطن وهو الوطني؟
الحقيقة التي لا مفر منها هي أن الجميع سيخدمون..
فالمشير البشير نفسه خدم عشرات السنين..
وأخويه الإثنين نحسبهم في زمرة الشهداء..
وهذا (مُجرد مثال) لتضحية القيادات..
الإنقاذ قدمت القيادات في الصفوف الأمامية ليستقبلوا الرصاص أولاً..
وكانت الأوامر هي إما أن توقف العدو عند حده أو أن تموت هناك..
ومن تحدثه نفسه بالهرب فالنيران الصديقة في ظهره..
فالشعار هو إما النصر أو الشهادة..
لذلك.. ففي وقت الشدة والكوارث كلكم سيخدم..
وقوات الدعم السريع التي تستهزئون بها ستخدمون فيها..
بعضكم سيخدم بإرادته الحرة..
وهؤلاء هم الوطنيون الذين يفرقون بين الوطن والوطني..
الذين يضعون كل خلافاتهم السياسية جانباً ويركزون في العدو المشترك..
أما الآخرون الثرثارون فسيخدمون والكلاشنكوف مُصوب نحو رؤوسهم..
أي: سيلبون نداء الوطن رغم أنوفهم..
بقوة السلاح..
لماذا تُسمي الخدمة الوطنية بالإلزامية؟
لأنها إلزامية لكل من يقدر علي حمل السلاح..
كل الذين قالوا (لا) سيجدون أنفسهم في معسكرات الإلزامية..
من يتعاون ينعدل حاله ويتعلم دروس الوطنية والتضحية..
ومن يعارض يموت في معسكر التجنيد ويسمونه (خسائر بشرية)..
هكذا هو واقع الحال في عوالم العسكرية التي لا تعرفونها..
رفعت الأقلام وجفت الصحف..

European Union [الحقيقة المره] 07-20-2016 02:53 PM
ياطارق العبرة بالنتائج انت تتحدث عن اندفاعكم ايام الخدمة الالزامية وايام الاناشيد المنافقية وايام اعراس الشهداء ....ماهى النتائج التي جناها الوطن وجناها الشعب السوداني ...بل ما هي الفوائد الدينية التي تحققت من ذلك
كن صادقا ومنصفا :
دمار اخلاقي وانهيار اقتصادي وفشل سياسي فشل عسكري بفقداننا اجزاء من الوطن لم نستطع استردادها (في المقابل تفوق امني داخلي - أسد على وفي الحروب نعامة )

European Union [عبدالله عمر] 07-20-2016 01:15 PM
قوم لف يا نفعى يا وهم , لعنة الله عليك و على رئيسك المكعوج المطلوب للعدالة و على كل نظامكم الفاسد المتهالك .
لو قامت أى حادثة بالبلد ف نوعك دة هو أول من يهرب و يختبى كالحريم . خلى الفصاحة و العنجهية و قلة الادب .

[زول الخلا] 07-20-2016 12:12 PM
إنت بتدافع عنهم زمان واليوم فوق عديلك و أحلف بالله غنك غير مستفيد ومتجدع منهم؟عشان بتستميت من أجلهم...قال جبناء وغير وطنيين..

European Union [ابو أواب] 07-20-2016 11:32 AM
مافي جبان ولا شبيه للرجال غيرك!
الزيك ده بحتمي بالسلطة ونحنا ما بنعدو راجل.

[الطامح] 07-20-2016 11:14 AM
بلاي انت واعي ولا متسربل بنشوةالنفاق والزيف والتزييف فعلا السودان به رجال كانو أطماع للغزاة ولكن الانقاد خنثت الكثيير عبر الادلجه واصبحوا غير قادرين حتى ع فهم قيمة الوطن وضمير الوطنيه وصنعت القبليه المقيته مثل كلامك الكاتبو أعلاه توب واعتزر للوطن لانك مستوطن أرزاق ناس وطنيه بمعنى الوطنيه الحقه

[A. Rahman] 07-20-2016 10:47 AM
لا يستجيب لنفير المؤتمر الوثني إلا خايب و ابن خايب و ذي نسب في الخيبة طويل، و انت أظنك من أيفاع المؤتمر الوثني اللي بيقولوا ليهم روحوا ردوا على الناس في الراكوبة، لكن نحن سنسلخك سلخ شديد. أنت ما سمعت إن الله لا ينصر الدولة الظالمة و إن كانت مسلمة، لاحظ "لو كانت مسلمة" و مش "متأسلمة" زي بتاعتك دي، أم أنك بتعتقد إنه فهمك أحسن من رب العباد، و العياذ بالله؟ أو بماذا تفسر سفر مدفع الدلاقين و نافع و على عصمان و رهطهم طوالي للحج و العمرة سبب بلا سبب، أليست هذه محاولات للاستهبال على خالق الخلق؟ و كما يقول صديق لي عندما يرى أفعالكم هذه .."دحين دي بتفوت على الله؟"

European Union [كشيب] 07-20-2016 10:28 AM
نحن بحكم بالواقع. السودان وما تسميه الوطن هو فقط لجماعة معينه متسلطه علي رقاب العباد.
أم الشعب فهو قدم كل ما يملك وما بقت فيه قوة ولا روح
الجماعة البتسميها انت وطن أو حكومه مصت دم العباد كله. وكذبت ونهبت وسجنت وشردت وعذبت وقتلت وبعد دا كلو تقول نهب لنداء الوطن ؟ هههههه قوم لف وشوف شغله تانيه نحن بدلنا الوطن بوطن آخر ما قريت أمس في الراكوبه 7 مليون هاجروا فقط لأنهم مقهورين في ما تسميه انت وطن . وطن لا يكون لي فيه كلمه ومشاركة فعليه ومظلوم فيه لا اريد ان يكون وطني

European Union [jivara] 07-20-2016 10:09 AM
ياسلام علي وطنيتك .. حب الوطن قتلوه عمداً فينا منذ 30/يونيو ..

وبعدين انت كنت وين لامن خليل والعدل والمساواة دخلوا لغاية ام درمان شارع العرضة؟؟ وماذا فعلت وطنيتك للتصدي لذلك الهجوم؟؟

[حسونه] 07-20-2016 09:50 AM
أولا ورينا إنت مين طارق أم مصطفي أم أبو الشيماء صاحبنا الزمان؟

[dodar] 07-20-2016 09:34 AM
عينتك دى الوصلتنا للوضع المذرى النحنا عايشين فيه من وطن حدادى مدادى لاوهام الميل اربعين ولسرقت وبيع مقدرات الوطن ( الخطوط البحرية . الخطوط السودانية . مشروع الجزبرة . السكة حديدو والصالح العام . والقروض المسروقة منكم التى سوف تصبح فى اعناق الاجيال القادمة ووو وتشريد ملايين السودانيين فى بقاع الارض . والمشروع الحضارى .

European Union [وطني] 07-20-2016 09:22 AM
وطيب ليه ماخرجت الشارع يا وهم لمن إسرائيل ضربت الوطن عشرين مره يا جداده

[ابو صلوات] 07-20-2016 09:11 AM
ليس في امر الوطنية خلاف فاذا حل بأهلنا ووطننا بأس لا قدر الله لن ننظر الي من يحكم حينها وربنا يلطف لكن الا تتفق معي ان حكومة المؤتمر الوطني تحكم وتتمد وتتجبر وتفتري علي البلاد والعباد وكانها تمتلك هذا السودان وليس تحكمه وكان ليس لاحد الحق سواها فيه ..لا تتحدث عن الوطنية سيد طارق تحدث عن مدي الغبن الذي احدثته هذه الحكومة علي باقي افراد المجتمع وهم كثر ..أخيرا أحي فيك وطنيتك ..

[طاش] 07-20-2016 08:59 AM
ماذا سيحدث للوطن بعد الذي يحدث ؟

[سوداني] 07-20-2016 08:40 AM
الأخ طارق في كارثة أكبر من هؤلاء الأبالسة ...

[مصطفي] 07-20-2016 08:26 AM
أنت شاركت في الميل 40 ؟

[ود يوسف] 07-20-2016 06:54 AM
((ونحن مازلنا نتساءل بغباء: ماذا قدم لي وطني؟)) !!!
أنت وحدك الذي تتساءل بغباء ...
ونحن نتساءل بوعي : ماذا قدم لنا المؤتمر الوطني ...
تعليقك يدل على نوعية تفكيركم السطحي الساذج السخيف المتخلف الذي أورد البلاد موارد الخراب والضعف والتقسيم ... تباً لكم ... نسأل الله تعالى أن يمزقكم شر ممزق وأن يخلص البلاد من شروركم ... ويحفظ لنا ماتبقى من أشلاء الوطن ..
حسبنا الله ونعم الوكيل ...

[هدهد] 07-20-2016 06:06 AM
تبت يداك ايها الفاجر المتملق !!!! فعلا عين الرضى كليلة عن كل عيب لا تقارن بين مواطني الدول الاخرى ودولة السودان نحن عبارة عن عصابة في ثوب دولة عصابه همها الفساد وسرقة الاموال ومص دم المواطن ولبس الا .
اين حقوق الوطن تجاه هذا المواطن الذي تطلب منه التضحية للوطن وانت حرمته من ابسط الحقوق والواجبات من علاج وتعليم !!!!! تبا لكم ايها الفسقة اين هي الدولة واين هي التضحية كي تقولوا عليهم غدا فطايس !!!! لعنة الله عليكم الى يوم قيام الساعة انتم اسوأ من اليهود والنصارى .


#1490622 [كمال سلامة]
4.99/5 (7 صوت)

07-19-2016 11:48 PM
اذا تعرض البلد لكارثة؟؟؟؟؟؟؟

وهل هناك اكبر من كارثة ثلاثين يونيو؟؟؟


لينا قريب تلاتين سنة والبلد تتعرض لكارثة مستمرة

لن تكون هناك كارثة افظع
عشان كده ما حا اعرف اجاوب


ردود على كمال سلامة
European Union [مدحت عروة] 07-20-2016 01:04 AM
فعلا يا كمال سلامة البلد تعرض لكارثة فى 30/6/1989 بانقلاب الحركة الاسلاموية الواطية القذرة العاهرةالداعرة على حكومة الوحدة الوطنية التى ضمت كل اهل السودان لوقف الحرب والحوار القومى الدستورى السلمى لكيف يحكم السودان والكارثة مستمرة الى هذا اليوم!!!!!
الحرة اللاسلاموية السودانية هى الخيانة والعمالة والقذارة والوساخة والعهر والدعارة السياسية والله الله الله على ما اقول شهيد!!!!!ناس خالفوا كل اهل السودان وانقلبوا عليهم والمخالف ود حرام واقسم بالله ان الحركة الاسلاموية بت حرام!!!!


#1490621 [ود هارون]
4.50/5 (2 صوت)

07-19-2016 11:46 PM
تشكر استاذ عثمان فانت كاتب موضوعي مستنير وحقيقة الجو ملوث بالنفاق والهتيفة ومزيني الباطل والنتيجة ما نراه من فشل وتدهور في جميع المناحي ما هي اهداف الحكم هل يصبح طول المكوث في السلطة هو الهدف الاستراتيجي الذي تتم التضحية بكل شي من اجله الوطن يستحق ان ينظر لجراحاته بتجرد وموضوعية حتي يستطيع ان يقف ويقوم من كبوته التي تطاولت


ردود على ود هارون
[زول] 07-20-2016 12:43 AM
يا الحبيب.. من الذي مكن لهذه الحكومة أو قل مكنها من رقابنا؟؟ ألم يكن عثمان ميرغني الذي يلتحف الموضوعية أحد عرابي مرحلة التمكين؟؟؟
مجرد سؤال؟؟
لكن لو تعرض بلدنا لخطر من قبيل الغزو، فإن البشير وزمرته هم أول من يولون الأدبار، وسيبقى الشعب ليدافع عن أرضه وعرضه..


#1490611 [مهرج]
5.00/5 (6 صوت)

07-19-2016 11:16 PM
أنحنا قاعدين في كارثة ليها ٢٧ سنة. لو جات تاني كارثة ولا حنشعر بيها.


ردود على مهرج
European Union [فقير] 07-20-2016 10:39 AM
عند حادثة جون قرن لم نجد حتى شرطى مرور فى الشارع
ناهيك عن مواطن يداغع عن حكومة تسبه صباح مساء


#1490598 [الدرب الطويل]
5.00/5 (7 صوت)

07-19-2016 11:01 PM
قطعاً لا!!!..
ما في كارثة أكبر من وجود جماعتك في الحكم ولا حتى في الحياة السياسية بصورة عامة!!..
ما الناس عايشة في كابوس!!.. الشئ البيحصل في دارفور والمنطقتين مستحيل قوات غازية أجنبية ترتكب أفظع منه.. وسوء المعيشة والسرطانات والمسغبة والبؤس وبيوت الأشباح والتمكين والحاويات الكل يوم جايبة مصائب جديدة ووووووووووو، مستحيل نعيشها في ظل حكم تاني ولو كان إستعماراً أجنبياً.. البلد مستباحة من قبل الطيران الإسرائيلي.. واجزاء من البلد محتلينها الجيران.. والقوات الأممية أكثر من عشرين ألف تجوب البلد.. والجيش ذاااتو انتهوا منه واستبدلوه بمرتزقة!!..
ورينا أسوأ من كده تاني شنو؟؟!!..


#1490589 [محمد حسن فرح]
5.00/5 (5 صوت)

07-19-2016 10:49 PM
مقال سفسطائي لا معنى له .. يبدو ان عثمان ميرغني افلس فكريا او ان مداد قلمه قد جف .. يقول: {{.. إذا تعرض بلدنا الحبيب لكارثة.. ووجه لك حزب المؤتمر الوطني نداء للخروج إلى الشارع والتصدي للخطر..}} نرجو من الله تعالى لا يتعرض بلدنا لكوارث رغم أن ليس هناك خطرا ولا كارثة أسوأ من المؤتمر اللاوطني على بلدنا ولا اظن ان بلدنا سيتعرض لكارثة أسوأ من هؤلاء الخونه النصابين فاقدي الأمانة والشرف



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صفحة 1 من 212>
مساحة اعلانية
تقييم
6.50/10 (4 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة