الأخبار
أخبار إقليمية
عبد المحمود: حملة ضبط مخالفي لوائح الاقامة بمصر لا تستهدف السودانيين
عبد المحمود: حملة ضبط مخالفي لوائح الاقامة بمصر لا تستهدف السودانيين
عبد المحمود: حملة ضبط مخالفي لوائح الاقامة بمصر لا تستهدف السودانيين


07-21-2016 10:51 AM
الخرطوم: القاهرة: مها التلب
ألقت السلطات المصرية القبض على عدد من السودانيين الذين انتهت فترة اقامتهم هناك، ولفتت السلطات المصرية الى ان الحملة لاتستهدف السودانيين تحديداً.
وقال سفير السودان بمصر عبد المحمود عبد الحليم ان الحملة لا تستهدف السودانيين حيث تم احتجاز اشخاص من جنسيات اخرى، واوضح انها حملة دورية تقوم بها السلطات المصرية لضبط مخالفي لوائح الاقامات والنظم الهجرية.
واضاف ان السفارة توجهت لأماكن احتجاز السودانيين الذين تم القبض عليهم، واشار الى اطلاق السودانيين المحتجزين.

الجريدة


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3709

التعليقات
#1491868 [على]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2016 08:54 PM
بدل الكلام الما ليه طعم دا اطلب من وزارتك بالغاء الحريات الاربع وانت ديبلوماسى وهناك عرف متعارف عليه يسمى المعاملة بالمثل وحلايب ونتؤ حلفا والفشقة اراضى سودانية


#1491621 [المكاشفي]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2016 08:40 PM
هذا وزير جبان ، وحكومة جبانة. من متى ومصر القذرة تشدد على الإقامات. مصر بلد الفجور والفسوق ، آخر من يشدد على الإقامات في بلد جائع. ولكن منذ فترة ومصر بدأت تحتقر السودان ، وبدأت بالبشير الضعيف عندما زار السيسي. والآن ومنذ فترة وهي تضارد السودانية في كل مكان بحجج مختلفة. ولكن استغرب على السودانيين الذين يذهبون إلى مصر. ماذا يريدون هناك ، ربما مشاهدة الراقصات والداعرات ليس إلا . أو ربما أصبح السودان بلد طارد .


#1491471 [فيلق]
3.00/5 (2 صوت)

07-21-2016 02:27 PM
تعاون شنو وكلام فارغ شنو انتو الناس ديل بتفنقسوا ليهم كدا لية
دي دولة محتلة
اولا يجب الغاء اتفاقية التكامل والحريات الاربعه لانو نحنا مامستفيدين منها اي شئ ومصر ما عندها اي شئ تقدمو لينا هم زاتم متضايقين من نفسهم وعندهم مشاكل سكن ومشاكل وظائف وعمالة وحتي الاتفاقية دي القنصل ده نايم وين ماعارف السودانيين هناك بعاملوهم كيف والفي السجون المصرية والسودانيين الماتوا بنيران الامن المصري في ميدان مصطفي محمود ديل وين التحقيقات بتاعتن وغير السودانيين الماتو علي الحدود مع اسرائيل وغير السودانيين الماتوا بسبب اعتقالن من حلايب وشلاتين وابورماد لانهم ابو اعترفوا بمصرية حلايب المزعومه وماهي التحقيقات في قضية الدكتورة السودانية القتلا راجلا واتهمها زوجها واشان سمعتها
انا ماعارف لكن السفير والسفارة وحكومتنا ديل ما رجال نهائيا ياحليل ناس عبدالله خليل ومحمداحمدالمحجوب الرجال
يجب
-الغاء اتفاقية التكامل
-التوقيع علي اتفاقية عنتبي لتقسيم مياه النيل من جديد
-فتح التحقيقات في حادثه ميدان مصطفي محمود والدكتورة السودانية والسودانيين الماتوا من حلايب 120 سوداني
-اجراء الفحوصات الطبية لكل المصريين في السودان والتركيز علي التهاب الكبد الوبائي سي لان معظم المصريين مصابين ودخلوا السودان بدون اي فحوصات ولانستبعد ابدا انهم سينشرون المرض بقصد والداير اتاكد اشوف الاعلام المصري وكلامو عن محاربة المرض واشوف تقارير منظمة الصحه العالمية والبحث في قوقل
استرجاع معدات المعدنيين السودانيين بالمليارات


#1491453 [الفقير]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2016 01:31 PM
حتى عندما تتخذ الحكومة بعض المواقف ظاهريا ، يكون الهدف منها إمتصاص الغضب الشعبي.

التنظيم الحاكم لا يهمه الوطن و لا مصلحة المواطن ، و المشاريع و التسهيلات التي يجدها المصريين في السودان لا يحلمون بها.

رغم إغتصاب مصر لحلايب و شلاتين و قتلهم للسودانيين (الحدود الإسرائيلية) و سوء معاملتهم للمواطن السوداني ، أدناه مثال لمصالح عصابة النظام مع النظام المصري و يليه ، مثال لمواقف الدول التي تحترم مواطنيها (إيطاليا و الإتحاد الأوربي ، و صاحب العقل يميز:

المثال الأول - السودان:

الفائز بتنفيذ طريق «أرقين- دنقلا»: نستهدف الوصول أفريقياً بعلاقتنا مع مصر

الأربعاء 09-09-2015 11:33 |*كتب:*خير راغب|

عبدالباسط حمزة

قال عبدالباسط حمزة، المدير التنفيذى لمجموعة «زوايا»، صاحبة حق امتياز إنشاء طريق «أرقين- دنقلا» بطول 360 كيلومتراً، إن الشركة فازت بتنفيذ الطريق بنظام حق الانتفاع لمدة 43 سنة، ونجحت فى استصدار قانون خاص لمنحها هذا الحق، وقانون آخر لحماية استثماراتها بالكامل.

وأضاف، فى حواره مع «المصرى اليوم»، أن شركته تستهدف الوصول إلى أفريقيا عن طريق علاقة استراتيجية مع مصر، مشيراً إلى أن تكلفة إنشاء الطريق تصل إلى 200 مليون دولار، داعيا الشركات المصرية إلى الاستثمار فى زراعة 2 مليون فدان، وإلى نص الحوار:

■ فى البداية نريد فكرة موجزة عن الطريق الذى تتولون إنشاءه؟

- نحن أول شركة فى الوطن العربى تتولى إنشاء طريق، بهدف تنمية الاستثمارات مع مصر، بنظام حق الامتياز لمدة 43 سنة، بتكلفة استثمارية تبلغ 200 مليون دولار، والحكومة السودانية منحتنا حق استغلال مساحة 1000 متر على جانبى الطريق لإقامة مشروعات.

■ متى بدأ التفكير فى إنشاء الطريق؟

- بدأنا المفاوضات والدراسات مع الحكومة السودانية عام 2003 ولمدة 5 سنوات، وكان الهدف إنشاء طريق برى فى الجهة الغربية من النيل ليربط مع الطريق المصرى حتى القاهرة بعيداً عن المعديات فى بحيرة ناصر، ولأن القوانين السودانية لا تسمح للشركات بإنشاء وتملك الطرق، فقد نجحنا فى استصدار قانون يسمح بإدارة الطريق بنظام «بى أو تى» لمدة 43 عاما، واستقدمنا شركة «شتات» المصرية لتنفيذه، وحالياً تعمل الشركة بأيد مصرية فى إنشاء المبنى الإدارى للمنفذ البرى فى أرقين حتى يكون جاهزا للافتتاح أمام حركة الشاحنات والتجارة مع مصر، فى أكتوبر المقبل.

■ ما الامتيازات التى حصلت عليها الشركة من الحكومة السودانية مقابل تحملكم تكلفة إنشاء الطريق؟

- الحكومة منحتنا 2 كيلو متر على الطريق بواقع كيلو متر على كل جانب، بالإضافة إلى 2 مليون فدان كأراض زراعية، وتم اختيارها بعناية وتقع جميعها فى الحوض النوبى الذى يمتد من السودان إلى مصر ويوجد به 15% من احتياطى الماء فى العالم، وأجرينا تجربة لزراعة 60 ألف فدان، كما وضعنا مخططاً لإنشاء مجزر آلى على الطريق بالقرب من مصر لتصدير اللحوم إليها، ومزرعة لتربية الأبقار والخراف، ومنحتنا الحكومة منطقة للتنقيب عن المعادن والذهب، ومساحة 2 مليون متر لتكون منطقة حرة على المنطقة الحدودية مع مصر، ونسعى لأن تمتد هذه المنطقة إلى داخل مصر ويكون هناك تكامل بين الدولتين فيها.

■ ما الامتيازات التى ستحصل عليها مصر بعد افتتاح محور أرقين البرى؟

- مصر لها أولوية فى استصلاح 2 مليون فدان، فنحن لدينا الأراضى الخصبة الصالحة للزراعة، لكن نفتقد التكنولوجيا والأيدى العاملة، وهى متوفرة فى مصر، ولذلك ندعو الشركات المصرية للعمل فى استصلاح الأراضى والدخول معنا فى مشروعاتنا.

■ لكن ما الضمانات التى سيتم توفيرها للشركات المصرية، خاصة أن هناك تجارب لبعض الشركات انتهت بالفشل بسبب عدم وجود قوانين ملزمة تحفظ حقها؟

- نحن لدينا عقد مع الحكومة عن المشروعات السابقة، ولدينا استثماراتنا فى قطاع الاتصالات، ويكفى أن مجموعتنا لديها شركة محمول بها 11 مليون مشترك، ونجحنا فى استصدار قانون يحمى هذه الاستثمارات، أما فشل بعض التجارب المصرية فى الزراعة فيرجع إلى عدم اختيار الشركات الأماكن أو الشركاء المناسبين، لكن نحن نضمن الاستثمارات الوافدة إلينا، وكل اتفاقياتنا محمية بالكامل.

■ ما نماذج الشراكة مع الشركات فى حال دخولها فى العمل فى السودان؟

- هناك أكثر من نموذج، نحن نمتلك الطريق لمدة 43 عاما وبه كافة الامتيازات التى حصلنا عليها، ولدينا من المرونة ما يجعل هناك مكسبا متبادلا بين الطرفين، فنحن نستهدف أفريقيا، وبالتالى لا بد أن تكون هناك علاقة استراتيجية مصر.

■ وماذا عن المنطقة الحرة التى تنوى المجموعة إنشاءها، هل يحق للقطاع الخاص السودانى إنشاء مناطق حرة، وما الصناعات التى تعتمد عليها؟

- تم تعديل قانون المناطق الحرة ليصبح من حق القطاع الخاص إنشاء مناطق حرة، ومطلوب أن نجلس مع الأشقاء المصريين لبحث كيفية الاستفادة من خبراتهم، ونصدر لأفريقيا، أما عن الصناعات فهناك صناعات تحويلية وبتروكيمائية وكل ما يدخل فى الصناعات التكميلية، نحن هدفنا التكامل مع مصر.

■ وماذا عن الصناعات المقرر إقامتها على محور «القاهرة- الخرطوم»؟

- انتهينا من الدراسات الخاصة لإنشاء منطقة تعدينية على مساحة 2 مليون متر، للتنقيب عن الذهب والنحاس، خاصة أن لدينا الرخام والصودا الكاوية فى جبل عطرون، وحددنا منطقة على مساحة ألف فدان لإنشاء محجر بيطرى سيتم متابعته بالاشتراك مع وزارة الزراعة المصرية، إلى جانب المشروع السياحى الذى ننفذه.

المصدر: موقع المصري اليوم

المثال الثاني - إيطاليا:

* البرلمان الإيطالي يقر "تعديل ريجيني" لوقف تزويد مصر بقطع غيار حربية

Wed Jun 29, 2016 7:03pm

روما (رويترز) - وافق مجلس الشيوخ الإيطالي يوم الأربعاء على قرار بوقف تزويد مصر بقطع غيار لطائرات (إف-16) الحربية احتجاجا على مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في وقت سابق هذا العام.

واشتكت إيطاليا مرارا من عدم تعاون السلطات المصرية في البحث عمن وراء مقتل ريجيني (28 عاما) وسحبت روما في أبريل نيسان الماضي سفيرها لدى مصر للتشاور.

لكن تصويت الأربعاء في مجلس الشيوخ الإيطالي يمثل أول خطوات تجارية ضد القاهرة. وصدر القرار بعد مناقشة حامية انتهت بتصويت 159 نائبا لصالح ما يعرف باسم "تعديل ريجيني" مقابل رفض 55.

ولم يشاهد ريجيني طالب الدراسات العليا الذي عكف على دراسة النقابات المهنية المصرية منذ 25 يناير كانون الثاني الماضي. وعثر على جثته وبها آثار تعذيب على طريق سريع خارج القاهرة في الثالث من فبراير شباط.

وقال نيكولا لاتوري عضو مجلس الشيوخ عن الحزب الديمقراطي الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء ماتيو رينتسي إن التصويت كان يهدف لزيادة الضغط على مصر للمساعدة "على ظهور الحقيقة بسرعة أكبر" في قضية مقتل الطالب.

وحذر النواب من أحزاب يمين الوسط من أن ذلك قد يضر بالعلاقات "مع حليف في المعركة مع الإرهاب."

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)

الرابط:
http://ara.reuters.com/article/topNews/idARAKCN0ZF2G5

* مقترح قرار البرلمان الأوروبي في قضية مقتل الإيطالي بمصر

مقتطف من الخبر:

القاهرة - أشرف عبد الحميد

كشف مقترح قرار للبرلمان الأوروبي، سيناقشه في جلسة عاجلة في مقره في ستراسبورغ بفرنسا صباح الخميس حول قضية مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني في مصر، عن مطالبته الحكومة المصرية باتخاذ إجراءات للقبض على الجناة وتقديمهم للعدالة.

وقدم مقترح القرار أحد التكتلات السياسية في البرلمان الأوروبي، تدعى "افد" وهي تعد أحد أهم وأكبر الكتل السياسية الفاعلة في البرلمان وتضم عددا من البرلمانيين الإيطاليين ومن جنسيات أوروبية أخرى.

وريجيني هو باحث وصحفي إيطالي قام بإجراء بحوث الدكتوراه في الاقتصاد المصري في جامعة كامبريدج البريطانية، وكان قد انتقد في أبحاثه حرية العمل النقابي في مصر وعثر عليه مقتولا بعد اختفائه في 25 يناير 2016. وكشف التشريح الحكومي المصري والإيطالي، وفقا لمقترح القرار، أن ريجيني تعرض لتعذيب ممنهج وعنيف بواسطة أناس يبدو أنهم متخصصون في ممارسة التعذيب، فيما نفى مساعد وزير العدل المصري للطب الشرعي الأنباء التي وردت من قبل أحد المسؤولين في إدارة الطب الشرعي والتي قال فيها إن ريجيني تعرض لتعذيب لمدة 7 أيام قبل أن يتوفى.

وأكد مقترح القرار الأوروبي وجود تناقضات بين تصريحات وزير الداخلية المصري اللواء مجدي عبد الغفار وشهادة 3 مسؤولين أمنيين حول "الاحتجاز الفعلي" للشاب الإيطالي القتيل، ونص على أن عددا من زعماء الغرب كانوا قد زاروا مصر، ومنهم رئيس وزراء إيطاليا عام 2014 ووصف مصر بالشريك الاستراتيجي الرئيسي.

وحث مقترح القرار السلطات المصرية على التعاون مع مفوضية الاتحاد الأوروبي ولجان الاتحاد ذات الصلة فيما يخص حقوق الإنسان بإجراء تحقيقات فورية ومحايدة ومستقلة حول مقتل الشاب الإيطالي، كما طالب الحكومة المصرية أيضا بمعاقبة المسؤولين عن ارتكاب الجريمة وتقديم تعويضات لعائلة ريجيني.

على الجانب الآخر، أكد الدكتور أيمن سلامة، استاذ القانون الزائر في المعهد الدولي لحقوق الانسان في ستراسبورغ بفرنسا، لـ"العربية.نت"، أن الأساس القانوني للجوء إيطاليا للبرلمان الأوروبي لعرض قضية ريجيني هو "اتفاقية الشراكة" الموقعة بين الاتحاد الأوروبي ومصر عام 2001 وهي التي تحكم العلاقة بين مصر ودول الاتحاد الأوربي وتؤكد في ديباجاتها على مبادئ ميثاق منظمة الأمم المتحدة وعلى وجه الخصوص ما يتعلق بحقوق الإنسان والديمقراطية.

وحول الطبيعة القانونية للقرار الأوروبي ومدى الزاميته، أكد سلامة أن القرار يعد غير تشريعي أي أنه غير ملزم مباشرة لدول الاتحاد الأوروبي إلا أن له تأثير كبير غير مباشر من النواحي القانونية والأدبية والمعنوية حيث يحضر جلسات مداولات واجراءات التصويت على مثل هذه القرارات الآلاف من الصحفيين. كما يؤثر القرار بشكل غير مباشر على السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، خاصةً في مجال المنح التنموية المقدمة للدول النامية والتي يقدمها الاتحاد وتستلزم مصادقة البرلمان الأوروبي. ويعد القرار أساسا قانونيا لما يمكن أن يصدر مستقبلا عن البرلمان الأوروبي أو مجلس الاتحاد الأوروبي أو مفوضية الاتحاد الأوروبي تجاه مصر على مختلف الأصعدة. كما يمكن أن تسترشد به أيضا العديد من الهيئات والمنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية المعنية بالديمقراطية وحقوق الإنسان.

الرابط:
http://www.alarabiya.net/ar/mob/arab-and-world/egypt/2016/03/09/مقترح-قرار-البرلمان-الأوروبي-في-قضية-مقتل-الإيطالي-بمصر.html

مواضيع مرتبطة:

* والدة الباحث جوليو ريجيني: لم يتعرض إيطالي لكل هذا العنف والتعذيب منذ الحقبة الفاشية في إيطاليا.

الرابط:
http://albedaiah.com/news/2016/04/02/110227

* والدة جوليو ريجيني: سأنشر صورة ابني ليرى العالم ما جرى له في مصر

الرابط:
http://zahma.cairolive.com/?p=44162


#1491430 [مرتضي]
5.00/5 (2 صوت)

07-21-2016 12:52 PM
الاخبار أتت من مصر والنيجر بالحرف الواحد وتؤكد احتجاز بغرض الأبعاد
مصر مواطنيها في السودان اسياد والنيجر مواطنيها بالملايين موجودين في كل شبر في أرض السودان ويحملون أوراق هوية سودانية
لماذا نسمح لهم بالدخول وحتي يصبحوا مواطنين والمعروف أن المصريين والفلاتي هم الأسوأ
وإذا نظرنا الي دول الجوار السوداني كلها لا يصلح مواطنيها حتي عبور السودان


#1491415 [Naseh]
5.00/5 (2 صوت)

07-21-2016 12:12 PM
طيب يا سلطة المنبطحين أين الحريات الأربعة أسأل الله أن يهنكم بقدر ما أهنتم أي سوداني كان كريما من قبلكم


#1491398 [faris]
5.00/5 (2 صوت)

07-21-2016 11:47 AM
وين الحريات الاربعة
لماذا يتطوع المسؤلون السودانين بالدفاع قبل المصرين .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة