الأخبار
أخبار إقليمية
"نداء السودان" يُعلن الاستجابة لتحفظات "خارطة الطريق"
"نداء السودان" يُعلن الاستجابة لتحفظات "خارطة الطريق"

صورة من الارشيف


07-23-2016 07:48 AM
أعلن المجلس القيادي لقوى "نداء السودان" والتي تجمع المعارضة المدنية والمسلحة، يوم الجمعة، حدوث استجابة لتحفظات المعارضة على خارطة الطريق، ينتظر بحثها في لقاء يجري التحضير له مع رئيس الآلية الأفريقية الرفيعة ثابو أمبيكي.

وسلمت قوى المعارضة في يونيو الوسيط الأفريقي، ملحقاً لخارطة الطريق حوى تحفظاتها على الخارطة كشرط للتوقيع على الوثيقة، بعد أن رفضت الحركة الشعبية ـ شمال، وحركتا "تحرير السودان" و"العدل والمساواة"، وحزب الأمة القومي، القبول بها ووقعتها الحكومة في مارس الماضي.

وقال البيان الختامي لاجتماع المجلس القيادي لـ"نداء السودان" الذي التأم بباريس منذ الإثنين الماضي وحتى يوم الخميس، إنه حدثت مستجدات إيجابية بشأن خارطة الطريق في الاستجابة لما طرحته قوى "نداء السودان" حولها.

وأشار البيان إلى مراسلات ومقابلات مباشرة مع الآلية الرفيعة والاتحاد الأفريقي والمجتمع الإقليمي والدولي، حيث جرت مشاورات مكثفة لتقريب الشقة بين موقف الحكومة الرافض لأي تعديل على الوثيقة والمعارضة التي دفعت بملحق للتوقيع عليها.

وتابع "هذه المستجدات ستبحث في لقاء مع الرئيس أمبيكي يجري التحضير له، بما يمهد للتوقيع على خارطة الطريق التي يتم بموجبها عقد الاجتماع التحضيري في أديس أبابا، وإطلاق العملية السلمية المتكافئة التي تؤدي لوقف الحرب وإشاعة الحريات، وبحث بقية استحقاقات الحوار الوطني المنتج".


شبكة الشروق


تعليقات 30 | إهداء 0 | زيارات 10900

التعليقات
#1492555 [محمد أدروب]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2016 01:56 PM
لك الله يا وطني ، طار كل جربوع و رمز للفشل يتحدث (باسم الشعب ) ثم يوقع على ورقة لا تسوى قيمة الحبر الذي كتب عليها...من فوض هؤلاء حتى يوقعوا و يفاوضوا بإسم الشعب...حقيقة كل هؤلاء محتاجين كنس مع النظام فالكل يتاجر بمساحة الشعب السوداني.
استوت الحياة و الموت، فيا عيش بكرامة أو موت بشرف عسى ان تجد الأجيال القادمة وطن كريم و حياة كريمة.
المعارضة الحقيقية هي الشباب و طلاب الجامعات هؤلاء من تصدوا منذ مجئ هؤلاء الانجاس و حتى الآن في حين أنه لم نرى قرد واحد من مدعي المعارضة تقدم صفوفهم و نزل معهم باستثناء شباب شمبات عندما خرج معهم شيخ زين العابدين في هبة سبتمبر المجيدة.


#1492353 [omer]
5.00/5 (2 صوت)

07-24-2016 02:09 AM
يا كديسة سكي الفار
على هامش اجتماعات باريس

أكثر من 52 اتفاقا ابرم بين حكومة ما يسمى بالإنقاذ وبين هيكل المعارضة المتداعي والآيل للسقوط وكل تلك الاتفاقات لم تزحزح سلطة ما يسمى بالمؤتمر الوطني قيد أنملة,فعندما يجتمع هياكل المعارضة مع شراذم الجريمة فما هي النتيجة المرتجاة اعتقد لا شيء السلطة تريد من المعارضة ان توقع اتفاقا يضمن لها البقاء وان تنفرد بالسلطة والمعارضة لكل فرد فيهم مصالح متعارضة ومتقاطعة مع بعضها البعض وحسب رأي المتواضع فأطراف الصراع هي
حكومة ما يسمى بالإنقاذ المعارضة المسلحة والمعارضة الغير مسلحة وتلك الثلاث أطراف كل له رؤية لا تلتقي أبد مع الطرف الآخر وهي خطوط متوازية واسمحوا لي أن أقول
1ـ الحكومة لا يمكن لأحد أن يتخيل حكومة انغمس منسوبها في الفساد يمكن أن يقبلوا بحكومة قد وأقول قد تدخلهم السجن على جرائم فساد لا يمكن التغاضي عنها فالثراء الحرام والفساد المالي والإداري والأخلاقي هي جرائم يحاسب عليها القانون ناهيك عن الجرائم التي لا تسقط بالتقادم مثل جرائم الحرب في دارفور أو جنوب كردفان أو حتى جرائم ثورة سبتمبر فهل ستقبل المعارضة بحكومة تغض الطرف عن تلك الجرائم وحتى لو افترضنا جدلا قبول المعارضة وهو أمر وارد نسبة لضعف المعارضة وهوانها.ولكن من يضمن أن يسكت أهل الضحايا على تلك الجرائم فمن هذا المنحى لا يمكن ان يعقل أن يسلم أهل سلطة ما يسمى بالإنقاذ بحكومة تدخلهم السجون.
2ــ المعارضة المسلحة وهي مجموعة من المليشيات في مجملها لا برامج لها ولا أهداف واضحة وحتى التي لديها رؤية فهي غير ناضجة ولا يمكن بحال إن تفضي إلي حل مشاكل السودان المعقدة والشائكة والتي لا حل لها إلا بالجلوس على طاولة لا تكون سلطة ما يسمى بالإنقاذ طرفا فيها ووضع كل الأوراق على المنضدة وبحثها بحرية وشجاعة كاملة ونفوس منفتحة على تقبل الرأي والرأي الآخر بل وأبعد من ذلك وهو التسليم بما تخرجه تلك المفاوضات والمقدرة والشجاعة على تنفيذها والتقيد بها والالتزام بإنزالها على الواقع. فهل المعارضة المسلحة على قدر هذا التحدي أعتقد لا. ومن وجهة نظري يعود ذلك لعدة أسباب وأول تلك الأسباب هو العجلة في تكوين تلك المليشيات في بداياتها وعدم إخضاع منسوبيها لبرامج توضح لهم الهدف الأساسي من حمل السلاح علاوة على الضعف النوعي الفكري والثقافي والتأهيل المعرفي لكثير من منسوبيها بل والبعض الآخر لقادتها أنفسهم.
وتلك الحركات في بداياتها كانت جهوية ثم ما انفكت لتتراص قبلية مما شكل حاجزا قويا بينها وبين أفرد المجتمع الأخرى بل وبين الفصيل الذي تكون في البداية إليكم حركة تحرير السودان كما هو معلوم انها تشطرت إلي قبائل
نجح نظام الترابي في تصوير الصراع على انه عرقي. والقبلية هي آفة التوحد والتراص الوطني. ولكي أكون أكثر وضوحا نجح نظام ما يسمى بالإنقاذ بفصل الثورة المسلحة بحسبان أنها حركة وطنية مقاومة لظلم اعتراها في جهة معينة ووصهما بالتمرد العرقي والجهوي ولما كانت تلك الحركات في غرب السودان وجبال النوبة ضرب النظام على وتر العرقية في مجتمع هش التكوين وضعيف الحس الوطني الجامع فأجج نيران القبلية وسعى لهدم كل ما بناه الوعي الذي بدأ ينمو في مجتمع أخذ يتلمس طريقه نحو الانفتاح على الآخر وبدأت تتلاشى تلك العصبية القبلية . فتحولت الحركات الثورية في نظر البعض وخاصة في الشمال إلي مجموعة متمردين هدفهم النيل منهم.
3ـ المعارضة هي أشبه بكثير برصيفتها المسلحة في ضعف برامجها وعدم نضج قادها أو انكماشهم في تحقيق مصالحهم الذاتية لهم وللأقربين من أسرتهم ولا يخفى على أحد ما قام به الصادق الصديق عبد الرحمن رئيس ما يسمى بحزب الأمة او وصيفة محمد عثمان الميرغني من إيجاد عمل ( لأنجالهم) يتناسب مع مقدراتهم فلا يعقل أن يطالب الصادق الصديق عبد الرحمن بثورة شعبية جامحة ويخرج هو في مقدمة المواكب ليصوب له نجله الضابط في الأمن رصاصة يمزق بها صدره على من يضحك الصادق الصديق رئيس حزب الامة لصاحبه الصادق الصديق وكريمته الدكتورة.
4 ـ والمعارضة الرابعة والتي لم أضعها مع المعارضات البائسة أعلاه المعارضة الصامتة الصابرة والمنتفضة دوما فعندما خرجت لا تبالي بالموت في أكثر من مرة كان أول المتقاعسين هو رئيس وصاحب حزب الأمة وتلك هدفها الحقيقي والذي لا مواربة فيه هو ابدال النظام الحالي بنظام اكثر عدلا
ولكي تنجح في مسعاها في إيجاد مخرج من تلك الورطات التي علقها نظام ما يسمى بالإنقاذ في رقبة الشعب يكون ألهدف الأول هو إسقاط نظام الجبهة ولن يتأتى هذا إلا بتضافر الجهود بت روح الوطنية الخالية من التعصب القبلي او العقائدي والديني وعدم انتظار نتائج امبيكي او موزمبيكي فالمجتع الدولي يهمه إيقاف الحرب أما إزاحة النظام الجاثم على شعبنا فهذا ليس في حسابه بالطبع أنا من المنادين بإيقاف الحرب أولا ولكني وليس هذا استدراكا ولكن للتأكيد أن النظام الحالي هو المتسبب بالحرب وليس نتيجة لها فهو الذي يفرض الحرب ويرفض السلام.
وايضا لكي يمضي شباب هذه الأمة في مشروعهم الوطني ببناء وطن حقيقي يتناسب وعظمة تلك الأمة اولا عليهم تجاهل تلك القيادات البائسة وأولها الصادق الصديق عبد الرحمن صاحب ورئيس ما يسمى بحزب الأمة وما يطلق عيه جزافا بنداء السودان أو ما يسمى بالجبهة الثورية. بالطبع الصادق الصديق وزمرته لهم الحق في ان يفعلوا ما يشاءون شريطة ألا يزجوا باسم الشعب في متاهتهم.
والأمة السودانية وفي المقدمة شباب السودان لم ولن تعجز عن ولادة نساء ورجال اهل لحكم اليلاد.
وختاما علينا ألا نعول كثيرا على مثل تلك الهرطقات


#1492320 [فتحى عبدالمنعم الجنيد]
5.00/5 (2 صوت)

07-24-2016 12:09 AM
خارطة طريق شنو دى البحترمها حزب الكنكشة حزب المؤتمر الواطى ؟
حتى ولو وقعو عليها الف مرة مافى زول منهم حينفذها أو ح يشتغل بيها , ف ماتتعبو نفسكم ساى فى الفارغة و المقدودة . الحكومة دى بتاعة لف ودوران و شغالة بيع وهم للناس و إستنكاح و ضحك على عقول الناس .

إطلاق حريات شنو دى المنتظرنها من المكنكش الوطنى ؟ يجب ان تعرفو يا ناس المعارضة انه الحرية تُنتَزع و لا تُعطى .. الحرية ليست مِنّة يجود بها المؤتمر الواطى حينما يريد .

الحل واضح وضوح الشمس يا أهل المعارضة عليكم بتفعيل خيار العصيان المدنى العام فى كل البلاد و بقاء الناس بمنازلها و سوف ترون إنهيار النظام بعد يومين . هذا النظام المستبد الفاسد نظام ضعيف للغاية أثبت انه نمر من ورق و يومين تلاتة عصيان مدنى سوف ترو سقوطه السريع و هروب مسئوليه .

و خلونا من وهم التمنى الذى أنتم فيه بأن النظام سوف يغير من سلوكياته الشيطانية و سوف يطلق سراح السجناء السياسيين المتواجدون بزنازينه و أغلبهم من طلاب الجامعات و معارضى النظام و أتركو التمنى من ان النظام سوف يطلق الحريات و يومياً يصادر فى الصحف و يحاكم فى الصحفيين و أتركو التمنى من ان النظام سوف يزيل قوانين النظام العام وغيها من القوانين و النساء يتم جلدهم و إعتقالهم يومياً هذه الايام ..

و إذا كنتم ترفضون الإنتفاضة المحمية بالسلاح (لحماية المعتصمين و المتظاهرين من جنجويد النظام فى الدعم السريع حتى لا يكررو فعلتهم الإجرامية فى سبتمبر2013) فالحل هو العصيان المدنى وهو طريق الخلاص و التحرر من قبضة كيزان الشيطان و من نظامه المجرم الإرهابى , ف إختصرو الزمن و إختصرو عمر النظام .


ردود على فتحى عبدالمنعم الجنيد
[العصر ليهو عبدالله العصار] 07-24-2016 12:41 PM
شكرا يافتحي .. وفعلا لا يوجد حل غير العصيان المدني


#1492288 [مهدي إسماعيل مهدي]
3.00/5 (2 صوت)

07-23-2016 10:19 PM
نعم لخارطة الطريق، لأنها ليست أكثر من خارطة طريق، أي معالم للحوار.

المُشكلة الحقيقية تكمن في أجندة ومخرجات الحوار الوطني، إذا أنها بعيدة تماماُ عن قضايا وتطلعات عامة الشعب (مثلاً: رفع عدد عضوية البرلمانات إلى الضعف).


ردود على مهدي إسماعيل مهدي
European Union [حلايب سودانية] 07-24-2016 03:10 AM
يا اخوي مهدي رفعو لي الضعف عشان يستوعب. الوهم المتسكعين باسم المعارضة ديل


#1492272 [على]
4.00/5 (1 صوت)

07-23-2016 09:12 PM
يبدو ان الجماعة ديل مابتابعوا الاخبار ومابيقروا قراية صحيحة خاصة وان معظمهم كبار فى السن والمبعوث الافريقى لن يوافق على اى ملحقات او تعديل والقمة الاخيرة فى روندا دعمت الحكومة بشكل او اخر حتى دوليا غير مقبول الان هز النظام فى ظل مايجرى فى جنوب السودان وحتى المحكمة الجنائية الان فى مهب الريح بعد اكتشاف الفساد والرشاوى خاصة ان الصحف البريطانية وبالوثائق اكتشفت ذلك وحلايب ونتؤ حلفا والفشقة اراضى سودانية


#1492266 [Konda Angelo]
3.00/5 (1 صوت)

07-23-2016 08:43 PM
يكمن ذكاء الحكومة في التوقيع على الوثيقة مسبقا لكي لا تعترف بأي اضافات أو تعديلات او اي تغييرات في حال تم التوقيع عليها لاحقا


#1492246 [AAA]
4.13/5 (4 صوت)

07-23-2016 07:37 PM
**أن خارطة الطريق تبين فقط الخطوات التي يجب أن تتم في جانب العملية السلمية سواء كان من حيث وقف العدائيات وتوصيل الإغاثة والتفاوض في القضايا التي أدت إلى نشوب الحرب ونزع فتيل الحرب عن طريق حل هذه القضايا "السياسية" ثم الوصول إلى وقف نهائي لإطلاق النار..

**رؤية نداء السودان يريد حوارا وطنيا منتجا..ويطالب بإجراء تعديلات على الخارطة بما يستوعب اشتراطاتها المتمسكة بعقد ملتقى تحضيري للحوار خارج البلاد، اتخاذ حزمة من الإجراءات الداخلية بينها تهيئة الأجواء الذي يجعل من خريطة الطريق مدخلا لحوار متكافئ وجاد ومثمر بمشاركة جميع قوى المعارضة" والاتفاق على إجراءات تهيئة المناخ لتنفيذها، فضلا عن الاتفاق على هياكل الحوار نفسه.وتكون من أجندته مناقشة المسائل الإجرائية للحوار المتمثلة في رئاسة الحوار وأجله وإلغاء القوانين المقيدة للحريات أو تجميدها، بجانب إخلاء السجون والمعتقلات من المعتقلين والمحكومين سياسياً،ووقف الحرب وإتاحة الحريات السياسية والصحفية، إلى جانب توافق الجميع على أن مخرجات الحوار يجب تنفيذها بإرادة جماعية عبر حكومة إنتقالية. فيما ترفض الخرطوم كليا القبول بمبدأ تعديل الخارطة، وتحث معارضيها على اللحاق بمؤتمر الحوار الوطني الذي التأم في "الداخل" وطرح اشتراطاتها من داخله.

في اعتقادي حتى اذا قبل النظام الملحق ووقعت قوى المعارضة على خارطة الطريق فان المماطلة والتسويف هو ديدن النظام الذي لا يريد حلا للمشكل السوداني من الاساس..


#1492241 [Amin]
4.88/5 (4 صوت)

07-23-2016 07:16 PM
على الشعب السوداني إستباق كل هذا اللت والعجن بخبيز من صنع يديه.
إنتفاضة تثبت للعالم أن الشعب السوداني قادر على تحديد مصيره وقيادة نفسه
كفايا
ملينا
قرفنا








وصلنا الحد


#1492237 [رقم صفر]
3.00/5 (1 صوت)

07-23-2016 07:00 PM
لن يكون هنالك حوار منتج مع حكومة الهوس الديني


#1492209 [ود الغرب]
3.50/5 (2 صوت)

07-23-2016 05:42 PM
من لا يملك قوته لا يملك قراره.


#1492195 [Truth]
3.00/5 (2 صوت)

07-23-2016 05:06 PM
تاباها مملحة و تاكلا مظعوطة


#1492189 [ابو مجاهد]
4.50/5 (2 صوت)

07-23-2016 04:46 PM
الى الامام والتوفيق باذنه تعالى


#1492173 [jungle lion]
3.00/5 (1 صوت)

07-23-2016 04:17 PM
This is not Sudan call this is America call if Amirica want to catch Omer elbsheer and bring him to the ICC SH CAN DO IT but Elbsheer is the best for Amerca and you Sadeg Elmhadi you it is better for you to walk away you are not part of the solution you are the problm it self you and your two friends you r desion in Mss America so this is anther Nefasha *****Nefasha 2 so we call for the Sudanese to wakup and change this regeme by Entfada


ردود على jungle lion
[خليل ابراهيم] 07-23-2016 09:24 PM
Shut up your mouth Obama😉😃😂👅


#1492151 [درغام]
2.00/5 (1 صوت)

07-23-2016 02:57 PM
اهلنا قالوووووووووو باليابا الصلح ندماااااااااااااااااااااان


#1492128 [مصطفي]
3.75/5 (5 صوت)

07-23-2016 01:51 PM
كما قال المعلق عمر فهذا لف ودوران غير منتج. الحكومة وقعت علي خارطة الطريق الأفريقية منذ 4-5 شهور بينما قوي المعارضة مازالت تلف وتدور وتصر علي طلباتها التعجزيزية غير المنتجة. أمبيكي نفسه قال لهم أن هذه الخارطة هي من إعداد الإتحاد الأفريقي وعليهم قبولها كما هي أو رفضها كما هي، ولكن جماعة الصادق المهدي تهوي الجدل والاجتماعات في عواصم أوروبا وفرنسا ولا تهتم لأحوال المواطنين في منطقتي جبال النوبة والنيل الأزرق.

خريطة الطريق تطالب بوقف الحرب والإلتحاق بالحوار الوطني فماذا يريد هؤلاء؟ إنهم يريدون إسقاط الحكومة فقط وهذا هو همهم الوحيد حتي لو كان الوطن كله سيدفع الثمن. الله ينتقم من الصادق المهدي وأصدقائه المناضلين أصحاب الغرض والمرض.


ردود على مصطفي
[kimo] 07-23-2016 04:13 PM
اخي مصطفي طلب المعارضة كل المجتمع الدولى يعتبرها منطقيا وهى تهيئة الاجواء للحوار باطلاق سراح المعتقلين ايصال الغذاء للمتضررين ووقف الحرب فى مناطق النزاع واطلاق الحريات مثل حرية الصحافة والحريات الشخصية حتى يستطيع بعض من تكمم افواههم وتحركاتهم اجهزة الامن وغيرها من التحرك لاجل خلق ارضية صالحة للحوار
كيف يكون هناك حوارا والحكومة تستخدم اسلحة التجويع والقاء البراميل المتفجرة على المدنين ويا ليتها كانت تستهدف حملة السلاح فى المعارضة كذلك رفض الحكومة استقبال اسراها من الحركة الشعبية بواسطة الصليب الاحمر الدولى ما رايك فى هذا وهل لدى الجكومة اسرى من المعارضة ام انها تطبق سياسة ما تجيبو حى


#1492106 [ممكون]
4.00/5 (3 صوت)

07-23-2016 12:50 PM
امبيكي بتاع ماذاء؟الزول دا عاطل سياسي ولن نجني من وراءه غير اطالة عمر هذاء النظام لذلك اي مفاوضات تفضي الى جلوس نظام الانقاذ في سدة الحكم فلتذهب هذه المفاوضات الى الجحيم بما فيها هذاء الامبيكي


#1492098 [الحقيقة المره]
3.00/5 (2 صوت)

07-23-2016 12:32 PM
العبارة الصحيحة
أن المعارضة رضخت للضغوط الدولية ووافقت على الجلوس مع الحكومة بناء على رغبة الولايات المتحده الامريكية وحلفائها
بصرف النظر عن رأينا في هذا الامر ولكن من حقنا (كشعب) أن نملك الحقائق كما هي
هذه ليست أسرار عسكرية وانما هى سياسة دولية ولعبة أمم أصبحت مكشوفة ومعروفة ..فمافي داعي تستخفوا بعقولنا ....ملكوا الشعب الحقائق كما هي دون تلوين ومكياج
وثقوا تماما أنه ربما يتفهم ويدعمكم ان كنتم صادقين


#1492077 [د.محمد الطيب]
3.88/5 (4 صوت)

07-23-2016 11:42 AM
اأهم شيء هو كيف يحكم السودان والحل الوحيد لهذا هو الدوله المدنيه التى تضمن وترضى جميع أطياف الشعب السودانى. أكبر مشكله للكيزان هو عدم قبولهم بنظام الحكم المدنى الديمقراطى.أتمنى أن تكون كيفية الحكم هى الأولوية فهى كفيله بحل مشاكل السودان فثبات القوانيين يعنى استقرار وتنمية وهذا ما يحدث فى دول العالم المتقدم.أيضا الحكم المدنى يعنى الشخص المناسب فى المكان المناسب.


#1492065 [عبوده السر]
4.44/5 (7 صوت)

07-23-2016 11:15 AM
حدوث استجابة لتحفظات المعارضة على خارطة الطريق، ينتظر بحثها في لقاء يجري التحضير له مع رئيس الآلية الأفريقية الرفيعة ثابو أمبيكي.

من حقنا أن نعرف ماهي تلك التحفظات التي تم الاستجابة لها ومن تحديدا الذى استجاب لها المؤتمر الواطي أم الآليه الأفريقيه الرفيعه ثامبو امبيكي ؟

يجب طرح الامور بشفافيه علي الشعب اولا وقبل ابرام أى اتفاق مع اخوان الشواطين
لأن الأمور تخص الشعب ومستقبل الشعب الذى يرفض أن يقاد كالبهيمه في المرحله القادمه دون أن يكون له رأى ورأى نهائي.


#1492061 [bikoo]
4.44/5 (5 صوت)

07-23-2016 11:09 AM
لن يكون هنالك حوار منتج مع حكومة الهوس الديني لان هذه الجماعة غريبة شاذه علي المجتمع السوداني و لا عهد لهم ثم كيف نتفق مع من استباح كل شي في الوطن؟ اي اتفاق يفضي لوجود هذا الجسم الكيزاني السرطاني في مستقبل الحياة السياسية السودانية يعني ببساطة لن يكون هنالك سودان . فالمعركة واضحة وهي معركة تتحرر لذا لابد من معركة دموية قوية سريعة يتوقف عندها التاريخ ثم نبدا مرحلة بناء الدولة.اذا المعارضة السودانية تهدف اتفاق اقتسام وزارات والمشاركة في الحكم هذه تعني خيانة عظمي .


#1492060 [سوداني]
4.00/5 (5 صوت)

07-23-2016 11:07 AM
الطبخه نجضت شكلها علي نار هاديه برضوا والله نفرح لي تجمع أهل السودان علي كلمه سواء ومافي داعي لي الحروب وقتال أهل البلد الواحد


#1492049 [منصورالمهذب]
4.38/5 (6 صوت)

07-23-2016 10:56 AM
شامين حاجه ؟ يمكن الصادق عملا ؟


#1492047 [ساري الليل]
4.13/5 (4 صوت)

07-23-2016 10:55 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الاخوة/ الصادق المهدي وعقار وعرمان وبقية وقوى نداء السودن

السلا م عليكم ورحمة الله وبركاته..

عليكم بالنية الخالصة لإنهاء الحرب وانهاء معاناة الناس وانتم تقابلون عدوا شرساً لا يهمه ما يحيق بالسودان وما حاقه به ويريدون الاستمرار في الحكم لأطول فترة ممكنة.

عليكم بالنية الخالصة لإنهاء الحرب لان درء المفاسد مقدم علي جلب المصالح وانتم تقابلون عدوا شرساً يريد أن يلتهم ما تبقى من السودان وقد قسم البلاد لأكثر من مائة وعشرين حزباً واكثر من 35 حركة مسلحة ولا يهمه إلا الاستمرار في الحرب والحكم والتلاعب بالزمن حتى ييئس الناس ويرضون بالأمر الواقع.

اعلموا بنية صادقة وقلب خالص من اجل السلام فقد وردت كلمة السلام في القرآن الكريم 140 مرة أكثر مما وردت كلمة الصلاة والصوم والزكاة والحج.

ضعوا في بالكم أن الحركة الإسلامية هي المحرك الأول والأخير لهذه الحكومة وهؤلاء القوم لم يصدقوا في حديث قالوه قط مع العلم أن فضيلة الصدق وردت في القرآن الكريم 153 مرة أكثر من ورود كلمة الصلاة والصوم. والحج وبقية العبادات التي جاءت أي العبادات أصلا كوسيلة وليست غاية فقد جاءت العبادات لأن تقربنا إلى الله عن طريق تزكية النفس من الطمع وشح النفس والعنف والدسائس والمكر والاستكثار والمن والأذى

فلو صلينا لله ألف ركعة في اليوم فإن الله سبحانه وتعالى غني عن العالمين وغني عن عباداتنا فهو المعبود في السماء والأرض

وبالتالي فإن الصلاة والصيام والزكاة والحج وسائر العبادات هي من اجلنا نحن والمستفيد منها يفترض ان يكون نحن وليست من اجله هو سبحانه وتعالى فهو غنى عنا ونحن الفقراء اليه

فالعبادة لله ولكن من اجل انفسنا من اجل أن نزكو ونسمو ونرتقي عن طريقها إلى الفضائل المطلوبة والتي ذكرها الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم ومثل الصدق التي لم ترد في القرآن الكريم بمثل هذا العدد عبثاً ولا من غير معنى ومع ذلك فإن غالبية الكيزان يعتقدون أن الاسلام هو صلاة وصوم وكذب ؟؟؟ سبحان الله .


#1492024 [ahmed ali]
3.63/5 (5 صوت)

07-23-2016 10:16 AM
أحلي ما في هذا الخبر أن كل الكيزان سوف يتجمعوا في سلة واحدة وسيسهل التخلص منهم جميعاً.... يا الصادق المهدي لو حميت جلد البشير من جر الشوك كدي حاول حماية جلدك و جلد أبنائك .


#1491998 [فريد عبد الكريم محمد]
2.75/5 (3 صوت)

07-23-2016 09:35 AM
استسلام والا سلام دأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ


#1491997 [الفارس الجحجاح]
4.38/5 (6 صوت)

07-23-2016 09:33 AM
اللهم وفق الشرفاء من ابناء الوطن لاخراجه من هذه الحالة التي نحن فيها ,,,,اللهم دمر الكيزان ومن شايعهم ,,اللهم لا ترفع لهم راية ولا تحقق لهم غاية واجعلهم للعالمين آية


#1491987 [قيردون]
4.63/5 (4 صوت)

07-23-2016 09:10 AM
نسأل الله العلي العظيم ان يوفقهم الى ما فيه خير البلاد والعباد.


#1491976 [جركان فاضى]
3.50/5 (3 صوت)

07-23-2016 08:48 AM
الطريق واضح وهو النزول للشارع....اما شغل الخرائط دا ما نافع كليا


#1491972 [zozo]
2.75/5 (3 صوت)

07-23-2016 08:39 AM
إلى الأمام


#1491970 [عمر]
3.75/5 (6 صوت)

07-23-2016 08:36 AM
اللف والدوران غير المنتج ....


ردود على عمر
European Union [عمر] 07-24-2016 12:18 AM
المنتج ما ذكره المعلق مصطفى ..وازيد بان نوقف الحرب والدمار وناتي للسودان ونناقش ما توصل له الحوار حتى الان . .مع السحب والاضافة واجازى الناتج النهائي لمصلحة السودان ...

[wadbatia] 07-23-2016 10:22 AM
هناك بعض الناس وجدوا ليعارضوا وانت احدهم فما الداعي لتعليقك ( اللف والدوران غير المنتج )ارجو ان تعطينا المنتج والمختصر الفيد



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
6.25/10 (3 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة