الأخبار
أخبار إقليمية
مجموعة مشار تحذِّر من حرب شاملة في جنوب السودان
مجموعة مشار تحذِّر من حرب شاملة في جنوب السودان


07-24-2016 10:36 PM

حذَّرت الحركة الشعبية جناح النائب الأول لرئيس جنوب السودان، رياك مشار، من دخولهم في حرب شاملة للدفاع عن أنفسهم في حال استمرار القوات الحكومية في مهاجمتهم، وتنفيذ مخططها للإطاحة بمشار من منصبه وتعيين وزير المعادن، تعبان دينق، في محله .

وغادر مشار جوبا في غمرة المواجهات الدامية التي اندلعت بين قواته وقوات الرئيس سلفاكير بين الثامن والـ11 من يوليو الجاري، واستخدمت فيها الطائرات والمدفعية الثقيلة. ما أدى إلى مقتل 300 شخص من بينهم مدنيون وفرار نحو 40 ألفاً آخرين قبل أن تتوقف بموجب إعلان الطرفين لوقف إطلاق النار .

وكشف المتحدث باسم الحركة، مناوا بيتر جاتكوث، في تصريح لشبكة "الشروق" من مقر إقامته بالعاصمة الكينية نيروبي، عن إجرائهم اتصالات بمنظمة "الإيقاد" التي تقود جهود الوساطة وبشركائها والترويكا، حيث تم إطلاعهم على مخطط إبعاد مشار من منصبه .

وأضاف لقد دعونا كل تلك الجهات للضغط على الحكومة لإيقاف هذه العملية، وكذلك هجمات قوات الرئيس سلفاكير على قواتنا وإلا سندخل في حرب شاملة للدفاع عن أنفسنا.

ورأى جاتكوث أن الوزير دينق سيواصل مخططه بمساعدة الحكومة، لعقد مؤتمر باسم الحركة الشعبية المعارضة لتنصيب نفسه "رئيساً لها ليعمل مع الرئيس سلفاكير على تنفيذ اتفاق السلام "وأردف "وهذا أمر مرفوض تماماً".

الخوف من مشار

وقال المتحدث الرسمي جاتكوث، إن حكومة كير تخشى برنامج د. رياك مشار الإصلاحي الذي يستهدف تغييراً شاملاً داخل المؤسسة العسكرية الجيش والشرطة والأمن، وكذلك الإصلاح الاقتصادي والدستوري وإنشاء المحكمة الخاصة بجرائم الحرب في جنوب السودان لمعاقبة مرتكبي هذه الأفعال.

ولفت جاتكوث في حديثه لشبكة "الشروق" إلى أن الحكومة تريد طرفاً ضعيفاً لتنفيذ اتفاقية السلام معه، وتعبان دينق يمثل "حصان طروادة" لهم في هذه المرة- على حد قوله.

وأقال النائب الأول مشار الجمعة، الوزير دينق وهو المفاوض السابق باسم المتمردين خلال مباحثات السلام، لأنه اشتبه في أن الحكومة تعدّه ليحل محله في حكومة الوحدة الوطنية .

وقال إنه سيعيّن وزيراً محله بمجرد عودته للعاصمة جوبا، عندما "توضع ترتيبات أمنية بضمانة طرف ثالث موضع تطبيق".

وإزاء ذلك اجتمع نحو 100 من كوادر حركة مشار السبت بفندق بالعاصمة جوبا، واختاروا الوزير دينق في منصب نائب الرئيس بالوكالة خلفاً لمشار.

وبدوره وعد دينق بالانسحاب من المنصب في حال عودة مشار لجوبا .

وأعادت المعارك التي استمرت لمدة أربعة أيام خلال الشهر الجاري إلى الأذهان اندلاع الحرب بين كير ومشار في ديسمبر 2013، والتي انتهت بتوقيع اتفاق السلام في أغسطس 2015، وهو الاتفاق الذي بموجبه عاد مشار نائباً أول للرئيس، ولا تزال أيضاً العديد من بنوده خارج التنفيذ ومن أبرزها الترتيبات الأمنية.


شبكة الشروق


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 5987

التعليقات
#1493036 [سليم ابوشارب]
5.00/5 (1 صوت)

07-25-2016 03:06 PM
صحيح ننتقد الحكومة والمؤتمر الوطني لكن يصل بنا الحال أن نقول مايفضل فيها نفاخ النار وهذة السادية التي لاترى إلا نفسها وتفكيرها أني إذا كنت في أمان البقية إلى الجحيم . وإذا كنت بهذه العقلية التي تحمل كل هذا العنف لايحق لك تنتقد دموية الحكومة إذن أنت مثلهم واضل سبيلا وانا اشك وجود طابور خامس يريد ان يرى السودان مثل سوريا وليبيا والعراق والصومال واليمن ويريد ان يعيش في برجه العاجي ولايهمه البعيد .أخي الكريم مذنب أطفالنا ونسائنا وشيوخنا واسال الله ان يكفينا شرورك وهذة الدعوة التي دعوة بها ولا أحب ان أقول تنقلب عليك لاني الحمد لله اتبرأ من الدعاء على احد وحتى ولو ظلمني والايه الكريمة تقول وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ


#1492920 [سوداني ومحب للسودان]
5.00/5 (1 صوت)

07-25-2016 12:08 PM
الله يصلح شأن إخوانا بالجنوب لنا أصدقاء وأخوان لا ننساهم مهما حصل
وان شاء الله ترجع وحدة السودان من جديد


#1492901 [Ibrahim ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2016 11:43 AM
يا سلفاكير ارجوكم رجاء خاص العميل رياك مشار اطردو خارج الجنوب عميل مؤتمر وطني وخارج عن قانون الجنوب والي الامام ياسلفاكير الجنوب محتاج امثالك انت وطني والوطن عزيز سلفاكير سير سير لتعمير


ردود على Ibrahim ahmed
European Union [salome] 07-25-2016 12:17 PM
بالله خلى هرطقاتك شو سلطانك الجهوى فى راسه الإ الطاقية دماغه خاوى تماما يحركه الحاشيه حوله يمين شمال ؟؟


#1492815 [دينق]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2016 08:29 AM
لا شك ان المدفعية والمروحية الاسرائيلية التي استخدمها الجيش الشعبي في دق حصون الخرصانية التي بناها الامم المتحد لقوات مشار اخافت الخرطوم في المواجهة مع الجيش الشعبي في المستقبل لان في كل مواجهات بين حكومة والمتمردين يظهر سلاح فتاك لدى جيش الشعبي وهزا يخيف الخرطوم لان الجيش الشعبي التسعينات ليس كالجيش الشعبي الحالي اصبح جيش منظم لديها عتادواليات قد دق بها خرطوم زاتها


#1492775 [العمرابي]
5.00/5 (1 صوت)

07-25-2016 04:48 AM
عمر دفع الله اشهد انو موضوعك في غاية السؤ وتوفوح منه رائحة عدم اخلاصك وولائك للسودان ( ولااقول لبلدك ) نحن بنتمنى زوال نظام الخرطوم اليوم قبل باكر ولكن بنحب بلدنا


ردود على العمرابي
European Union ["أنا سوداني"] 07-25-2016 01:57 PM
أوافقك الرأي ..
مهما يكن من إختلاف للرأي، ليكن هنالك حد أدني من الوطنية..

[sudani1000] 07-25-2016 09:08 AM
عمر دفع الله فنان جيد وثق الواقع الحقيقي لزمرة الحرامية واللصوص الماسكين البلد والكاركاتير معبر جد واي كوز في البلد يعلم تمام العلم بان الحكومة تدعم مشار ضد سلفا وحاولو قتل سلفا ظنا بان مشار اسهل مراهقين سياسيا كما من قبل حاولو قتل حسني مبارك وادخلو البلاد والعباد في عداء مع العالم اجمع يتجرع كل اهل السودان الجوع والفقر وويلات الحرووب بسبب تفكبرهم الضحل

[ابوغفران] 07-25-2016 09:02 AM
ليس المقصود بلدنا ياالعمرابى انما المقصود عمر البشير.


#1492745 [Bit messames]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2016 12:23 AM
انشاء الله ما يفضل فيكم نفاخ النار!!!


ردود على Bit messames
[سليم ابوشارب] 07-25-2016 03:03 PM
الطابور الخامس الذي لايرى الا نفسه وليحترق الجميع استحي ولن تعيش الى الابد

[ميري] 07-25-2016 09:49 AM
وعقبال كمان يا رب

[سيزر] 07-25-2016 02:05 AM
ليه كده ؟؟؟؟؟؟


#1492740 [Sebit]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2016 11:47 PM
I bet u al bashire is dropping weapons to them salava kirirr woke up...

Conservative owyeee



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة