الأخبار
أخبار إقليمية
الاقتصادات العشرة الأقل اعتمادًا على الصادرات
الاقتصادات العشرة الأقل اعتمادًا على الصادرات


08-05-2016 06:17 PM
يحتاج أي بلد نام إلى تنويع صادراته إذا امتلك الموارد والقدرات التصنيعية لتحقيق نمو اقتصادي قوي.


وأعد موقع "وورلد أطلس" قائمة بعشرة اقتصادات قال إنها الأقل اعتمادا على الصادرات مقارنة بغيرها من دول العالم.


وتملك معظم الدول المتقدمة فرصا أفضل للخروج بسلام من أي تدهور اقتصادي نتيجة تركيزها في التصدير وكذلك فإن المنافسة التصديرية على نفس المنتجات مع دول أخرى تؤثر في المعادلة.



الاعتماد على الصادرات مفيد أم ضار؟





يقول خبراء الاقتصاد إنه عندما تظهر مكونات الناتج المحلي الإجمالي نسبة منخفضة من الصادرات إلى إجمالي الناتج المحلي فإن البلد لا يكون في هذا الوضع معتمدة على الصادرات.


وعلى العكس فإنه مع دولة تصدر 100 % من الناتج المحلي الإجمالي فإن الرقم يلغى بنفس حجم الواردات، وبالمقارنة إلى الناتج المحلي فإن هذه البلدان لديها أقل حصة من قيمتها المضافة بتصدير سلعها وخدماتها.


يسجل السودان أقل حصة من القيمة المضافة بصادراتها إلى الناتج المحلي الإجمالي وتقتصر على 6.1%.


مع انفصال جنوب السودان في 2011 عانى السودان من قلة صادراته النفطية نظرا لوقوع نحو 80 % من حقوق النفط في الجنوب وتراجع الناتج المحلي الإجمالي إلى 3.4 % في 2014 وإلى 3.1 % في 2015.



أفغانستان والمغتربون


جاءت أفغانستان في المركز الثاني بنسبة 6.6 % ولا تعتمد البلاد على الصادرات لكن اقتصادها يتلقى مساعدة من أكثر من خمسة ملايين مغترب يجلبون إليها أموالهم وأعمالهم وخبراتهم علاوة على مساعدة أخرى من قطاعي التصنيع والتشييد.


حلت بوروندي في المركز الثالث بنسبة 7.8 % باقتصادها الزراعي رغم قدرتها على دفع مقابل وارداتها اعتمادا على صادراتها التي تعول أيضا على أسعار الأسواق العالمية.


وجاءت دولة "كيريباتي" في المركز الرابع نسبة 10.8% إذ يعتمد اقتصادها على مساعدات التنمية الخارجية وتحويلات العمال والسياحة، وفي ظل تواضع الإنتاج المحلي تستورد البلد معظم حاجاتها الأساسية.



البرازيل تحتل المركز الخامس باقتصادها المتنوع





احتلت البرازيل المركز الخامس في القائمة بنسبة 11.2 % باقتصادها المتنوع وتصدير البن واللحوم والصلب والإيثانول والصناعات الثقيلة كما تلعب السياحة دورا كبيرا في اقتصاد البلد.


وجاءت نيبال في المركز السادس بنسبة 11.6 % باقتصادها الذي يعتمد على الزراعة والصناعة والقطاع الخدمي، وتعاني البلاد من انتشار الفقر ويعمل 76 % من سكانها في الزراعة و18 % في الصناعة.


وحلت إثيوبيا في المركز السابع بنفس النسبة المسجلة في نيبال وتعتمد على تصدير الذرة والبن لكن مواردها المعدنية واستكشاف النفط يعانيان من معوقات سياسية.



الاقتصاد "غير الرسمي" في جمهورية أفريقيا الوسطى وتأثيره






شغلت باكستان الترتيب الثامن بنسبة 12.3 % باقتصاد يعتمد على الخدمات كان حتى وقت قريب يعتمد كله تقريبا على الزراعة، ولا يزال القمح الحائز الأكبر على عملتها الصعبة.


وجاءت دولة جمهورية أفريقيا الوسطى في المركز التاسع مسجلة 12.3 في المائة باقتصاد "غير رسمي" يكسب أكثر من نظيره "الرسمي"، ويحتل "الألماس" قائمة الصادرات التي تشمل أيضا العاج ولحوم الحيوانات البرية والمشروبات الكحولية.


واحتلت الولايات المتحدة المركز العاشر بنسبة 13.4 في المائة باقتصاد حر يستمد قواه من نسب إنتاج عالية ووفرة في الموارد الطبيعية، والولايات المتحدة أكبر مستورد للسلع وثاني أكبر مصدر للسلع في العالم.


تشغل معدات النقل قائمة أكبر الصادرات الأمريكية ويحتل النفط صدارة قائمة الواردات.



أهمية الصادرات إلى اقتصادات الاستهلاك المحلي


على مدار تاريخ الطفرات الاقتصاد وأزمات الركود تنوعت الميول الاقتصادية من بلد لآخر .


تجد مؤسسات الأعمال طرقا مختلفة دوما لتحقق أرباحا باستخدام وسائل جديدة لتوسيع حجم مشروعاتها.


تنويع الصادرات يضمن نجاة اقتصاد البلد من أي انهيار للأسعار في السوق العالمي لكن البلد الذي يدير اقتصادا يعتمد على الواردات في الاستهلاك المحلي قد يشعر بالتأثير العكسي في حال حدوث ارتفاع كبير في الأسعار.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 18192

التعليقات
#1499206 [ترباس]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2016 06:00 PM
الحل هو زيادة الصادر منفذ القلابات مع اثيوبيا دخل
العام المنصرم 300 مليون دولار وهذا الدخل مخجل
جدا مع العلم ان مدينه القلابات مفروض يكون بها
سوق ضخم لعرض السلع السودانية لكن هي مدينه
مهملة المزارع السوداني بعد الحصاد بيذهب الي
السوق بيجد السوق مليان بنفس السلعة البيكون
حصده هو والتجار بيختوا ليهو سعر السلعة في
الارض التركيز علي مدينه القلابات مهم جدا مفروض
السلع السودانية تصل حتي جيبوتي لذلك اقامه
مخازن وسوق جديد وتوصيل الكهرباء الي مدينه
القلابات ضروري لرفع الصادر بهذا المعبر الي مليار
دولار


#1499060 [دبوس]
5.00/5 (1 صوت)

08-06-2016 10:42 AM
بعض الاحصائيات خارم بارم وتعطيك معلومات خاطئة عندما تقدم بحالتها الراهنة للعامة من للناس من غير ذوي الاختصاص


#1499033 [اليوم الأخير]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2016 08:56 AM
كريباتي دي أول مرة أسمع بيها و برضو أحسن من السودان


#1498925 [الديمقراطى]
2.25/5 (5 صوت)

08-05-2016 09:53 PM
دا كلام شنو دا ؟ الولايات المتحدة ثانى اكبر مصدر للسلع فى العالم و فى نفس الوقت هى ضمن الدول التى لا يعتمد اقتصادها على الصادرات ؟ ثانى حاجة الجاب الولايات المتحدة فى قائمة واحدة مع الدول التعيسة دى شنو؟ اول مرة اشوف قائمة ما فيها منطق زى دى .لكن العلم بحر .افيدونا.


ردود على الديمقراطى
[الديمقراطى] 08-06-2016 11:20 PM
مشكور يا osman على التوضيح. لكن كيف يكون الناتج المحلى للسودان كبير جدا و الكل يعرف ان انتاج السودان الزراعى و الصناعى و الحيوانالى فى اضعف حالاته. بل هنالك سلع كنا ننتجها بوفرة و الان خرجنا بالكامل من قوائم الدول المنتجة لها مثل الزيوت النباتية و القطن والسكر الذي عدنا نستورد اكثر من نصف احتياجنا منه والسمسم و الصمغ العربي الذى صارت كثير من دول الجوار تعيد تصدير انتاجنا المهرب اليها.اما انتاجنا الصناعى فربما يكون صفرا كبيرا.اما الناتج المحلى فمهما كان كبيرا فاعتقد اذا لم يتبعه صادر الى الاسواق العالمية بالاساليب الحديثة من صناعات تحويلية و تغليف و تعبئة حديثة ومناولة ونقل منتظم فلا اظن انه سيدخلنا فى قوائم الدول ذات الناتج المحلى العالى .فمع تواضع معلوماتى فى الاقتصاد و التجارة لا اظن ان ناتجنا المحلى كبير.

[اليوم الأخير] 08-06-2016 08:59 AM
شكراً يا OSMAN لو بتخش كل يوم الراكوبة بالطريقة دي ممكن نفهم النشرة الاقتصادية براحة

[osman] 08-06-2016 05:50 AM
دى نسبة الصادر الى الناتج المحلى وليس قيمة الصادر
الولايات المتحده لان الناتج المحلى مهول يتجاوز 3 ترليون دولار فلذلك مهما زادت الصادرات تكون نسبتها قليله جدا مع الناتج المحلى
السودان الناتج المحلى كبير جدا 75 مليار دولار ولكن الصادرات قليله ولذلك كانت هذه النسبه
يعنى نحنا لو الغينا الجيش الكبير من الموظفين فى الولايات الذى يتطلب جبايات كبيرة لبتغطية رواتبهم تعوق الصادر كان هسى الدولار يساوى جنيه



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
4.75/10 (3 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة