الأخبار
أخبار السودان
الإنقاذ.. (المرعوبة)..!
الإنقاذ.. (المرعوبة)..!
الإنقاذ.. (المرعوبة)..!


08-06-2016 02:10 PM

عثمان شبونة
* إذا دهَشَتنا بشيء عقلاني؛ ذلك يعني أنها ليست (حكومة الإنقاذ) التي عرفناها؛ بل كيان آخر.. إذا لم يستمروا بذات المراوغات والتصدي (للخوف!) عن طريق التصريحات والمُلهيات؛ فليسوا هم قادة الإنقلاب الذي ابتدره (شيخهم) بخدعة..! إذا لم يبثوا هواجسهم هرباً من الحديث عن (العدالة والقصاص) فمعنى هذا أنهم صاروا (عدماً)..! إذا لم يخرج منهم القيادي تلو القيادي مهدداً ومندداً ومتوعداً ــ ولو بدون مناسبة ــ فلنبحث عن (نسخة) غير هذه الإنقاذ التي تحكم.. أي التي (تدير الفساد) ولا تدير دولة في الواقع..!
* حينما تقول الحكومة في السودان (لن نسمح لأحد بالوصول للسلطة بقوة السلاح) فإن سكان الكواكب الأخرى ــ غير الأرض ــ سيظنون أنها جاءت بإلانتخاب أو بإنتفاضة شعبية رفعَت قادتها على الأعناق ونثرت فوقهم الورود؛ بينما هي ــ الإنقاذ ــ حكمت واستمرت بشيئين فقط لا غير (سلاح ــ خداع)..!
* وأمس رجعت الحكومة للأقوال الخليعة المتحدية؛ كالحديث (الماسخ) أعلاه؛ وقد قالوه في أكثر من مناسبة بصيغ مختلفة: (نحن جينا بالقوة والداير يشيلنا يجي بالقوة!!) أو (والله نحنا جينا بالبندقية والعاوز يشيلنا يشيل البندقية!!).. بالإضافة لذلك التحدي اللفظي أضافت الحكومة في آخر تصريحاتها الموجهة للأطراف المعارضة؛ ما يلي: (إذا كان الشعب السوداني يقف معك فبدلاً من أن تقوم بانتفاضة فنحن على استعداد لإجراء انتخابات).. وهذه قطعاً نكتة.. لكنها سمجة وركيكة..!
* أما في ما يتعلق بعدم سماحهم لأخذ السلطة منهم بقوة السلاح؛ فنذكرهم بأن مَن خرجوا في سبتمبر 2013م؛ كانوا بلا سلاح.. واستشهدوا فداء للشعب السوداني.. لم يطلبوا الإذن من (السلطة) لتحريك تلك الإنتفاضة (التي ستتجدد إذا شاء الرب) ..!
* ثانياً: من حملوا السلاح ضد الجماعة الحاكمة؛ لم يقفوا في طوابير لكي تصدِّق لهم الحكومة (أذونات بالخروج) عن طوعها.. ومن ثم مواجهتها في الميدان..! لذلك فإن أي كلام من شاكلة ما تقدم؛ هو فقاقيع نفوس (مرعوبة) من المستقبل!! أو هو كلام أشبه بالنفخ في (القربة المقدودة!) ولا أساس يسنده...! ليس من العقل أن يستخدم أي سياسي في نظام الأنقاذ ــ تحديداً ــ عبارات من شاكلة (لا نسمح...)..! فإذا كنتم قد سمحتم لأنفسكم باغتصاب السلطة (اغتصاباً) فما المُنكر إذا فعل الآخرون ما يرونه الصواب؛ بأي أسلوب؟!
ــ هل تعتقد السلطة بأن من (ينقلبون عليها) أو يثورون ضدها؛ سيطلبون (تصاريح) للثورة؟!
* يا سادة (أنفسكم) ولستم أسيادنا: أنتم لا تحددون خيارات الآخرين.. لو كان الأمر بيدكم لما وجدنا معارضة بمختلف الأطياف؛ ولما تحوّل الشعب قاطبة لكارهٍ لكم؛ ومتشائم باليوم الذي انقلبتم فيه على (نظام منتخب) مهما يكن ضعفه وهوانه..!
* لو أنكم أنجزتم للشعب ما يمكن التفاخر به ــ يا أهل الإنقاذ ــ لكانت كلمتكم مسوعة و(مبلوعة) أما وأنكم بلا خاطر عندنا؛ فعليكم العناية بما تقولون أكثر مما تسمعون.. فلو سمعتم هجاء الدنيا والعالمين يجب أن تنحنوا له.. ولن يمدحكم إلاّ أهل المراءاة..!
أعوذ بالله
الجريدة






تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 11335

التعليقات
#1499794 [عبده]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 04:50 PM
سلمت


#1499792 [عبده]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 04:49 PM
سلمت


#1499434 [الفاروق]
5.00/5 (1 صوت)

08-07-2016 08:34 AM
تصوير واقع بكلمات قليلة . صوتهم علا وارتفع ونفسهم قام قياما قربت يا فارس الصحفيين احساسك باذن الله لا يخيب قال تعالى (عسى ان يكون قريبا) . عندك خلفية عن موت كبيرهم وانقطاع خبر خليفته . كتمت كأن مطرا سوف ينزل . المطر رحمة يستحب فيه الدعاء فانه من اوقات الاجابة .


#1499406 [ربش]
5.00/5 (1 صوت)

08-07-2016 08:03 AM
لقصاص وبس .


#1499251 [رحمة]
5.00/5 (3 صوت)

08-06-2016 10:00 PM
أوافقك الراى الوضع الذى وصلنا اليه ليس وضع يسمح لنا سوى القفز فوق المتاهات التى تسوقنا اليها الانقاذ بدون أية إشارات منها لحل ، ان المرحلة لا تقبل سوى الانتقال بأسرع وقت ممكن قبل ان يضيع الوطن منا، فلا يمكن تحقيق أية حلول ما دام النظام موجود لان بقائه يعنى استمرار معاناة الشعب وتدهور البلد لأسوء من الصوملة. حكومة الانقاذ ليس لديها أية مخرج سوى الانتظار لكى تخدمها الظروف لعل وعسى بتغيير الظروف.
قوموا انظروا حولكم وثوروا يرحمكم الله.


#1499241 [طرزان]
2.50/5 (3 صوت)

08-06-2016 09:12 PM
لك الف سلام وتحية اتمني ان يقراأ مقالك والتعاليق المزيلة اسفل المقال طمام ميغمي اقصد عثمان ميرغني ويعرف كيف الفرق بين الصحفي المحترم والصحفي الاجبر وقلمه ملهاه لاصحاب العقول الخاوية شكرا شبونة ويعاعثمان ميرغني اما تكتب بدون لولوة او تشكر عديل ذي ناس الهندي عزالدين وال البلال وباقي المطبلاتيه اما المنطقة الرمادية لامكان لها


#1499240 [صداح]
1.00/5 (2 صوت)

08-06-2016 09:05 PM
والله ياعثمان انت مسكين وواهم ، وازمتك فى تصورك المحدود للتغير وفى محطة قالوا وقالوا وقالوا وصرحوا وصرحوا، الناس فى محطة خارطة الطريق والحوار الوطنى وانت لسه فى قالوا وقلنا الله يشفيك من فوبيا الانقاذ ووهم الانتصار الزائف


ردود على صداح
European Union [mahmoudjadeed] 08-07-2016 05:02 PM
يا جماعة انا شايف صداح يصدح بالحق وأنتم تمقتون الحق لمرارته . ود الشبونه الآن في وادي والواقع في وادي آخر حملة السلاح الذين عولنا عليهم كثيراً في طريقهم الآن لتوقيع خارطة الطريق ولا أعيب ذلك عليهم أيضاً لأنهم أصبحوا واقعيين . الشعب لا يمكن ان يطحن بين رحى الحكومة وسندان المعارضة الي الأبد . 27 سنة المعارضة تجعجع ولا نار طحناً على الأرض بل هي مطية لأمريكا وغيرها من دول الغرب يأتمرون بأمرهم . هذا التوقيع المزمع غداً بأمر من دول الاستكبار . هم رفضوا ذات الخريطة قبل اسابيع فلماذا عادوا إليها دون أي تعديل وما تسمعونه من تغيير في موقف الحكومة والوساطة محض هراء .

[عبوده السر] 08-07-2016 12:19 AM
لو ماكلام ود شبونه حقيقه ماكان حرقك بالشكل ده
وبعدين اتا ياوهم قايل خارطة الطريق دى نهاية
المطاف لشرفاء بلادنا؟ ابدا والله دى نهايتكم انشاءالله
والا بماذ تفسر حالة الرعب والاضطراب والتخبط التي تميز
سلوكيات وتصريحات بهايم وأحمرة المؤتمر الواطي
وان غدا لناطره قريب .!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

[بنت الناظر] 08-06-2016 10:23 PM
الله يشفيك أنت أيها الديك العوعاى وليس صداح ..شكلك كتكوت ..ديك ذاتها كبيرة عليك..


#1499235 [ود التوم]
4.75/5 (3 صوت)

08-06-2016 08:15 PM
شبونة - 10 زيك بس - كفاية


#1499221 [ههمت]
4.38/5 (4 صوت)

08-06-2016 07:28 PM
شبونة هو أسد الإعلام أما فارات البشير "وقائدهم" الفارة البشير نفسه فعليهم الاعتراف بأخطاءهم وسرقاتهم وظلمهم وقتلهم الأبرياء من الناس وعمالتهم لأعداء الوطن - عليهم فعل ذلك طواعية والخضوع للمحاسبة والعقوبة، قبل أن يرغمهم الشعب على ذلك وعليهم التنحي طواعية قبل أن يرغموا على ذلك. لا يمكن لعاقل ارتكاب كل هذه الجرائم في حق الشعب ثم يتوقع أن لا ينال العقوبة عليها!


#1499198 [Awad]
5.00/5 (4 صوت)

08-06-2016 05:34 PM
عثمان شبونة يوم شكر ما يجى أن شاءالله زى ما بقولوا أمهاتنا وحبوباتنا.والله أنت راجل ولد راجل ويعجبنى فيك لا تطعن فى الظل بل فى الفيل.تأكد مهما يراوغوا ومهما تنكروا فسوف نعد المقاصل لهم فى كل شارع وكل زقاق والشىء الذى يخافونه سوف يحدث شاءوا أم ابوا.شكرا أيها الفارس المقدام.


#1499175 [احمد حمزة]
5.00/5 (8 صوت)

08-06-2016 04:32 PM
التحية لك يا فارس الصحافة النبيل و أنت تواجه صلف و عنجهية هذا النظام المتأزم الضعيف المتهالك .. بالفعل إنهم مروعوبون و مزعورون حتى النخاع من ما ينتظرهم غداً عندما يخرج الشعب المارد لمواجهتهم ..

لقد ظل الرعب و الخوف ملازمهم منذ إنقلابهم المشئوم و جعلو ينكرون و يتنكرون لأى شيئ يتعلق بهم , زعيمهم الذي علمهم السحر انكر فى ايام الانقلاب الاولى إن الجبهة الإسلامية هي من دبرت إنقلاب المشير , ثم أتى تضليله و خديعته الخسيسة التى سوف لن يغفرها له شعب السودان خدعةأذهب للقصر رئيساَ و الشيخ للسجن حبيساً ..

دعمو الإرهاب و زعزعة إستقرار دول الجوار و محاولات إغتيال القادة الاجانب حتى خارج حدود البلاد و نكرو أى صلة لهم بالإرهاب أو أى أعمال إرهابية شاركو فيها أو قامو بتمويلها .

قتلتو المواطنين العزل في جهات السودان الاربعة ونكرو قائلين هذا ليسو نحن !!
قتلتو المتظاهرين السلميين الابرياء في هبة سبتمبر امام الكاميرات و نكرو قالو ديل مانحن ,

نهبو موارد البلد من أموال بترول و ذهب و بنو القصور و العمارات و نكرو سرقة اموال الشعب و قالو هذه أموال ورثناها ,
إنهم ليسو فقط مرعوبين بل إنهم أيضاً جُبناء لا أخلاق لهم يتنصلون من أفعالهم محاولين إلصاقها بالآخرين .

لكن نطمأنهم و نقول لهم غداً تشرق شمس الحرية و الإنعتاق وتحرير البلاد من مختطفيها أراد هؤلاء المتأسلمين أم لم يريدو و عندها سيتم القصاص و المسآئلة لهم جميعهم حتى ولو هربو لكوكب آخر , و ان غداً لناظره قريب.


#1499173 [almor]
4.88/5 (4 صوت)

08-06-2016 04:26 PM
ولا كلمه بعد دا


#1499147 [متامل]
4.94/5 (5 صوت)

08-06-2016 03:04 PM
موضوع الخداع بتاع الكيزان انكشف من اول سنه في حكمهم
هم يحكمون فقط بالسلاح
اسه لو في خمسمية سوداني فقططط لا يهتمون بموت او حياه لا يخافون الموت وطلعوا على الكيزان ديل كان سقطوا من زمااااااااااااااان
لكن الناس تخاف الموت
مع انوا اصلا ح نموت ح نموووت


#1499142 [ود الشريف]
4.75/5 (6 صوت)

08-06-2016 02:43 PM
ومني كمان أعوذ بالله
ولد من ضهر راجل عفيت منك يا عثمان


#1499138 [Fatmon]
4.88/5 (4 صوت)

08-06-2016 02:37 PM
والله العظيم صدقت ..!! لكن الكلام ده اكبر من دقون الضلال وسلطانهم الجائر وزمرتهم ومن تبعهم



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة