الأخبار
أخبار إقليمية
بعد تدخله للافراج عن قيادي بحزب البشير.. وزير العدل يكتب : حتى أنتم يا مولانا سيف، الظافر، شبونة، الجعلي، لينا وآخرين...!! - وثائق
بعد تدخله للافراج عن قيادي بحزب البشير.. وزير العدل يكتب : حتى أنتم يا مولانا سيف، الظافر، شبونة، الجعلي، لينا وآخرين...!! - وثائق
بعد تدخله للافراج عن قيادي بحزب البشير.. وزير العدل يكتب : حتى أنتم يا مولانا سيف، الظافر، شبونة، الجعلي، لينا وآخرين...!! - وثائق
عوض الحسن النور


القاضي سيف الدولة حمدنا الله يحس بالظلم من الإنقاذ ودعوناه للحضور والعمل معنا،
08-07-2016 05:57 AM
كتب وزير العدل التوضيح التالي رداً على الأقلام التي إنتقدته بعد تدخله للإفراج عن محمد حاتم سليمان نائب رئيس حزب البشير بولاية الخرطوم - من الحراسة بعد القبض عليه لإتهامه في قضايا تتعلق بالفساد في التلفزيون القومي

وكان وزير العدل مولانا عوض الحسن النور قد حضر الى قسم الشرطة وتدخل للإفراج عن محمد حاتم سليمان الا ان المتهم رفض الخروج من الحبس بالضمانة الشخصية ، ثم حضر والي الخرطوم رئيس المؤتمر الوطني بالولاية الفريق أول ركن عبد الرحيم محمد حسين ومدير عام قوات الشرطة الفريق اول هاشم عثمان الحسين وافلحت الجهود في اطلاق سراحه.

والراكوبة تنشر رد وزير العدل الذي تم تداوله في مجموعة للمحامين بالواتساب

بسم الله الرحمن الرحيم
د. عوض الحسن النور
وزير العدل
حتى أنتم يا مولانا سيف، الظافر، شبونة، فتح الرحمن الجعلي، لينا وآخرين...!!

حاولت واجتهدت كثيراً أن أبدأ مقالي هذا بالآية السادسة من سورة الحجرات، إلا أن ما منعني هو وجود كلمة (فاسقٌ) بهذه الآية ولرجوعي و(بحثي) عن من هو الفاسق؟ وجدت أن الفسق في اللغة هو خروج الشئ بكيفية مسببة للفساد؛ والفسق أعم من الكفر ويقع بالقليل من الذنوب وبالكثير، وأن للفاسق سمات يعرف بها وتميزه عن غيره، وقد قال رسولنا الكريم أما علامة الفاسق فأربعة، اللهو واللغو والعدوان والبهتان. وبتطبيق هذه المعاني على من أرد عليهم فهم غير ذلك والحمد لله؛ فالقاضي سيف الدولة حمدنا الله عبد القادر يحس بالظلم من الإنقاذ لأكثر من عقدين، وهجر السودان وله العديد من المؤيدين والداعمين بالراكوبة يفتقدوه ونفتقده إذا لم يكتب، ويُصفق له إذا كان للإنقاذ ناقداً وينتقدونه إذا ما ناصر أحداً منهم، ودعوناه للحضور والعمل معنا، فما باله ومولانا مهدي عقيد قد عاد للعمل المحكمة العليا، أما وجه اللوم له وللآخرين أن مكتبي وهاتفي وبريدي الإليكتروني لم أمنع منه أحداً للتواصل بل إن بعضهم وبعد أن علم الحقيقة احتفظ بها لنفسه إلا الأستاذة أم وضاح فلها الشكر.
كما وإن هذه الحادثة أبرزت مواقف تمتد من زوجتي إلى أهلي وأصدقائي، وأكثر المواقف تأثيراً حضور أسرة سائقي القديم عندما كنت بالقضاء وزوجته وأبنته الخريجة التي تتدرب بالتلفزيون القومي في وقت متأخر من ليل أمس الأول وبعد الاعتذار قالت لي الصغيرة أنها تحترمني منذ كانت طفلة إلا أن ما سمعته بالتلفزيون من العاملين من التدخل غير العادل هو السبب في حضورها لتعرف الحقيقة؛ كم في هذا من عبر؟ فيكفيها التبين.

ودون الدخول في تفاصيل قانونية لدور النائب العام وخلافه من المدعي العام ووكلاء النيابة المنتشرين على ربوع الوطن، والهم الكبير على عاتقهم للحفاظ على حقوق المتهمين قبل المحاكمة من عدم تعرضهم للتعذيب وتسهيل إطلاق سراحهم بالضمان، حيث إن المتهم برئ حتى تثبت إدانته وأن الناس جميعاً سواء أمام القانون وهم يتساوون في حق التمتع بحماية القانون دونما تمييز، كما يتساوون في حق التمتع بالحماية من أي تمييز ومن أي تحريض على مثل هذا التمييز، وحيث إن البلاغات أمام المحكمة الآن فلا يجوز لي التعليق عليها، فقط أرجو توضيح الحقائق التالية:

أولاً: بموجب تقارير ثمانية صادرة من ديوان المراجع القومي تولت نيابة الأموال العامة التحري، وخاطبت النيابة العامة الهيئة القومية للإذاعة والتلفزيون التي قامت بتفويض شاكي في البلاغات وتم استجواب الشاكي والمراجع القومي وتم استجواب المشكو ضده في جميع الإجراءات.

ثانياً: عند مرحلة تقييم الإجراءات خلصت النيابة إلى ضعف البينة في عدد (5) إجراءات وتم إصدار قرار بشطب الإجراءات الخمسة، وتم تعديل عدد (3) إجراءات إلى بلاغات جنائية تحت مواد من قانون الإجراءات المالية والمحاسبية ولائحة الشراء والتعاقد.

فوجه رئيس النيابة بالتحري حول إمكانية تمتع المشكو ضده بأي حصانة، وأصدر وكيل النيابة أمر بالقبض على المشكو ضده، كما أصدر وكيل النيابة ذاته أمر بنفس تاريخ أمر القبض بالإفراج عن المشكو ضده بكفالة. وطلب المشكو ضده تقديم دفاعه بإجراءات لدى وزير المالية وأنه خارج الدولة، ولذلك طلب مكتب وزير العدل إمهال المشكو ضده لمدة أسبوع لتوفيق أوضاعه وتقديم دفاعه.
وصلت معلومات إلى وزارة العدل بأن هناك متابعة من وزارة الإعلام (خلاف الشاكي) عن طريق المستشار القانوني للوزارة بإمكانية المساعدة في أمر القبض والإرشاد على المتهم، وأُخطر وكيل النيابة بتمام القبض على المتهم في الشارع العام وأن المشكو ضده لم يعترض وذهب بعربته فقام وكيل النيابة بإخطار أفراد السجلات بأن البلاغات بالسجلات وأن هناك أمر بالإفراج عن المشكو ضده بالضمانة العادية بعد الاستجواب، وبعد أن تم إخراج البلاغات رفض المشكو ضده الإدلاء بأي بيانات وتم الاتصال بوكيل النيابة مرة أخرى وأخطر وكيل النيابة الشرطة بإحضار ضامن على أن يقوم الضامن بإحضاره لاستجوابه بواسطة النيابة ورفض المشكو ضده حتى الخروج بتعهد شخصي.

بعد ذلك حضر العقيد فضيلي مخير وشرح له أيضاً ما يتعلق بالإفراج والإبقاء بالحراسة فقال له المتهم (أنا عاوز الحراسة). تم الاتصال بي بموجب تلك المعلومات وأن المتهم رفض الخروج من الحراسة وأنه يعتقد أن تأثيراً على سير العدالة بغرض هو الذي تم بموجبه تنفيذ الأمر رغم المهلة الممنوحة له.

اتصلت بوكيل النيابة المناوب والتقيت بالمتهم فقلت له "أنت مصدق لك بالضمانة بالتعهد الشخصي وقِّع واخرج" قال لن أوقع وطلب تحويله للمحكمة فوافقت وسألت إذا كان هناك من يضمنه فهو مصدق له بضمانة عادية وليس بإيداع مالي فكان هناك من ينتظره وضمنه، فهو بالتالي لم يكن بحاجة لأي مساعدة أو قرار من وزير العدل لإطلاق سراحه، وعندما علمت بأن السبب أن هناك من يتهمه قلت له مدني بالمعلومات وسأقوم بالتحقيق في هذا الأمر.

وقد بدأ التحقيق وشارف على نهايته بإذن الله كما تم إحالة البلاغات بواسطة النيابة العامة إلى محكمة المال العام.
بناءاً على كل ما سبق، أود أن أوضح للشعب السوداني مباشرة وعبر السادة الكرام في الصحافة نقطتين أساسيتين:
- الأمر الذي قصدت الحراسة من أجله، وكما بينت عاليه ولكن لمزيد من الجلاء لغير المتعمقين في الإجراءات القانونية، هو أن أؤكد للمشكو ضده أن اعتقاده حدوث تأثير على سير العدالة بغرض، غير صحيح، والذي دفعني لهذا الجهد أن لاعتقاده ما يبرره (وهو تحرك المستشار القانوني لوزارة الإعلام والقبض عليه خلال المهلة)، وهذا ما وجب توضيحه والتوكيد عليه.

- أن الزيارة وإن كان سببها المباشر المتهم، إلا أن زيارتي وإعمالاً للمبادئ القانونية المذكورة في عدم التمييز شملت مراجعة الوضع القانوني لكل المنتظرين بالحراسة المعنية في ذلك اليوم. وهو أمر ليس حصراً على هذه الواقعة، فقد اعتدت، ولست نشازاً في ذلك، على التحرك شخصياً ما أمكنني أو تلفونياً لمتابعة أي حالة تصلني وبها وجه "إحساس" بالظلم أو التقصير.
هذا ما كان من أمر يوم الزيارة، وكم أرجو أن تتابع الصحافة زياراتنا المعلنة وغيرها إلى الحراسات المنتشرة بربوع الدولة، والتي تحدث كثيراً وذلك للوقوف على أوضاع المنتظرين بالحراسات والسجون والتأكد من تمتعهم بكافة حقوقهم القانونية.

مقال الأستاذ سيف الدولة حمدنا الله

حتى أنت يا عَوَض !!


http://www.alrakoba.net/news.php?action=show&id=242566


image
image


تعليقات 201 | إهداء 2 | زيارات 79295

صفحة 1 من 41234>
التعليقات
#1515693 [الدندور أبوعوه]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2016 03:17 PM
سبحان الله ياعوض هل كنت تذهب يا رئيس القضاء لأي معتقل بفساد مالي أولي بشيكات طائره هل كنت تذهب لأي مقبوض لتتوسط للإفراج عنه وكلما ذكرته وسردته ورقة توت لا تستر عورتك وما أبشع عوراتكم يا إنقاذيين يافجره تصنعون من الباطل حقا وتقلبون الحق باطلا تدافعون عن كل سارق إذا ما كان من جماعتكم وتقتلون وتسجنون الأبرياء بدون وجه حق . من من الإنقاذ لم يسرق من من الإنقاذ ما أغتني من من الإنقاز لم يرتشي من من الإنقاذ لم يسرق المال العام اللهم أنت تعلم سرائر من يدعون كذبا أنهم أنصار دينك ويدعون تطبيق شرعك وجلهم سراق وزناه ومرتشيين نرفع اللهم أمرهم إليك وأنت العدل وانت القاهر فوق عبادك اللهم صب عليهم جام غضبك وسخطتك اللهم ابتليهم وأبناءهم ونساءهم بالبلاء والوباء اللهم اقتص لنا منهم في دنياهم قبل مماتهم وارنا فيهم مقتدرك وعدلك وإنصافك اللهم عليك بكل منافق أفاك يا قوي يا متين.


#1510059 [عاصم جدة]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2016 09:55 PM
جزاك الله خيرا أخي ولكن هل نكتفي فقط بالقول ( حسبنا الله ونعم الكيل )؟؟ هل نقف فقط لنلعن الظلام أم ننحاز الى الإيجابية فنشعل ولو شمعة صغيرة ؟ ما العمل هل نقف في موقف المتفرج والوطن ينهار ويباع ويغرق ؟؟ أين النخوة أين الوطنية أين المفكرين و المثقفين والأحرار والشرفاء .. الوطن يناديكم فهلا أدركتموه قبل أن يجرفنا السيل والطوفان القادم بسرعة الصاروخ ؟؟ انني ومن هذا المنبر أدعو كل الشرفاء أن يؤسس كل واحد منهم قروب أو مجموعة عمل .. العمل والعمل فقط هو ما نحتاجه اليوم وليس الجعجعة التي لن نجني من ورائها غير الندم والبكاء على الوطن .. نريد ألف قروب عمل كل قروب يضم ألفا على الأقل من الوطنيين والشرفاء الذين همهم الأول والأخير هو الوطن نريد أن نؤسس جزبا الكترونيا يضم كل الشرفاء والحادبين على الوطن ليصل الرقم بإذن الله إلى عشرة ملايين وأكثر ووقتها نستطيع أن نقول كلمتنا ونسمع صوتنا ويكون قرارنا بيدنا ليعود الوطن لأهله الطيبين البسطاء .. ليس مهما وقتها من يحكمنا فالأهم هو كيف يحكم وكيف ننهض بالوطن بمشاركة جميع أبناؤه الأوفياء .. لقد دقت ساعة العمل ولننهض جميعا لأداء ضريبة الوطن .. أنا لا ادعو للخروج للشوارع والعصيان بل أن نقف جميعا صفا واحدا لإنقاذ البلاد بالوسائل السلمية واحترام القانون لنقدم للعالم أجمع تجربة رائدة جديدة كما قدمنا له العديد من التجارب والبطولات والدروس التي أضحت مثالا يحتذى ومضربا للأمثال نحن من علم الشعوب معنى الثورة الشعبية والانتفاضة والعصيان المدني واليوم سنعلمهم دروسا جديدة في حب الأوطان والذود عنها, وللأوطان في دم كل حر يد سلفت ودين مستحق وما التوفيق الا من عند الله وإن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم فهل من مجيب ؟ [email protected]


#1509142 [محمد احمد عبدالله]
5.00/5 (1 صوت)

08-24-2016 09:05 AM
مولانا عوض لرجل مشهود له بقوة الشخصيه ومؤهلاته العلميه ونزاهته في العمل ولكنه للاسف مقيد بقيود الحزب الحاكم واجهزة الامن لدرجة ان الفساد والتجاوزات الامنية تفوح من دداخل مبني وزارةة العدل
وما حادثة سرقات شاشات من مخازن الوزارة وتعدي حرس مولانا علي احد العاملين بمكتب مولانا ببعيد حدث هذا يوم السبت 2016\8\13 تعدي مثبت بكاميرات الرصد.
وبلاغات في القسم الشمالي وممارسات تخجل . الله في عوض مولانا عوض.


#1506299 [sasa]
5.00/5 (2 صوت)

08-18-2016 07:08 PM
اقتباس من كلام نائب عام المتاسلمين حكام الخرطوم

******إلا أن زيارتي وإعمالاً للمبادئ القانونية المذكورة في عدم التمييز شملت مراجعة الوضع القانوني لكل المنتظرين بالحراسة المعنية في ذلك اليوم.

يعنى لو مان زولكم محبوس ماكان الاخرين من المنتطظرين المواطنيين درجة رقم صفر تشرفوا بحنوك عليهم !!!!!!!!
***** فقد اعتدت، ولست نشازاً في ذلك، على التحرك شخصياً ما أمكنني أو تلفونياً لمتابعة أي حالة تصلني وبها وجه "إحساس" بالظلم أو التقصير.

ياشيخ انت ام عمر بن الخطاب رضى الله عنه ... يعنى بتابع امر اللى عندو ضهر من جماعتكم ... اتق الله انت مسؤول عن اى ظلم وقلة ادب يجدها المتهم الذى هو مدان عنكم حتى يثبت براءته من العسكر والامنجية والمليشات الحميرية ومليشات النظام
********وكم أرجو أن تتابع الصحافة زياراتنا المعلنة وغيرها إلى الحراسات المنتشرة بربوع الدولة، والتي تحدث كثيراً وذلك للوقوف على أوضاع المنتظرين بالحراسات والسجون والتأكد من تمتعهم بكافة حقوقهم القانونية

الصحفيين اما من عصاباتكم او ارزقجية وهل يجرؤ صحفى او النائب العام ان يتابع ظلمات ومظلمات وظلامان المحتجزين في اقبية الامنجية يانائب ياعام
رجاء لاتفقع عقولنا بعد ان فقعت مراراتنا لن لن لن نصدقك


#1503451 [بت ابوها]
5.00/5 (1 صوت)

08-14-2016 11:45 AM
قل خيرا او اصمت يا مولانا عوض


#1500970 [مراقب]
4.85/5 (6 صوت)

08-09-2016 12:08 PM
سيف الدولة حمدنا الله
“ترجل أيها الوزير انتصارا لمهنتك لأنك لن تستطيع مجابهة عصابة اللصوص المسيطرة على جهاز الدولة”

ما الذي حدث للقاضي عوض الحسن النور وبدّل مفاهيمه بعد أن أصبح وزيراً للعدل !! ما الذي جعل السيف القاطع الذي كان يحمله وهو قاضٍ يستحيل إلى بسطونة حين مَلَك سلطة الإتهام !! ما الذي جعل عوض وقد كان صاحب رأي واضح وشجاع عبّر عنه في مقالات بالصحف الورقية والإلكترونية عن ما ينبغي أن تكون عليه دولة العدالة وسيادة حكم القانون ثم تخلّى عن ذلك حين أمسك بقلم السلطة !!

مشكلة د. عوض (الوزير)، أنه يريد أن يحافظ على اسمه الذي قوبِل بحفاوة ووظيفته في وقت واحد، فهو ما إن يمضي خطوة في الإتجاه الصحيح حتى يُزيلها بالسير لنفس المسافة في الإتجاه المُعاكِس، فهو “يتحنفش” ويقوم بتحريك قضايا كبرى مثل مقتل شهداء سبتمبر وقضايا الفساد الحكومي، ثم لا تلبث أن تنتهي ثورته إلى لا شيئ،أو يكتفي بتحلّل اللصوص الحكوميين وتنازلهم عن جزء من المسروقات في مقابل العفو عنهم، وأحياناً يقنع بمجرد حرمان الموظف الفاسد من وظيفته ويجعله يذهب بما حَمَل، كما فعل مع وكيل وزارته الذي تركه يخرج من منصبه وبيده كل شهادات البحث الخاصة بالأراضي التي اعترف بلسانه أنه حصل عليها خلال فترة عمله كمدير لمصلحة الأراضي.

هذا دور شيخ حِلّة لا وزير عدل ونائب عام، ومن شأن هذا المنهج في معالجة القضايا الجنائية أن يؤدي إلى عكس النتيجة التي انتظر الناس من الدكتور عوض النور القيام بها، فهو يضر بالعدالة ويُهدِر حقوق المظلومين بأسوأ مما كان عليه الحال في عهود وزراء العدل الذين سبقوه، فأفضل للشعب ومظاليمه ألف مرة أن تظل هذه الجرائم بدون محاسبة حتى يأتي اليوم المُنتظَر الذي يتحقق فيه القصاص العادل من اللصوص والقَتَلة على أن تتم معالجتها بمثل هذا المنهج المُختل بالطبطبة على الضحية والجلاّد في آنٍ معاً، فمنهج نصف الخطوة الذي يتبعه وزير العدل الآن سوف يؤدي إلى غسل وتبييض هذه الجرائم بما تكتسبه من حجية الأحكام التي تمنع من إعادة محاكمة هذه القضايا مستقبلاً إذا حدث التغيير.

عوض الحسن النور (القاضي)ليس هو نفسه عوض (الوزير)، وقد أتاحت لي الظروف على الوقوف شخصياً على واقعة تستحق أن تُروى كمثال في توضيح الفرق بين رؤيته فيما ينبغي أن يكون عليه تطبيق العدالة في الوظيفتين،فقد حدث أن باشرت النظر في إحدى القضايا التي قدمتها للعدالة بواسطة لجان التحقيق في مرحلة ما بعد الإنتفاضة (1985) وذلك أثناء فترة عملي بمحكمة جنايات الخرطوم شمال، وقد خلفني القاضي عوض الحسن النور في متابعة نظر القضية بعد نقلي من المحكمة إلى موقع آخر وبعد أن وصل السير فيها إلى مرحلة ما قبل صدور الحكم، وهي قضية يتّصِل موضوعها بمخالفات نُسِبت إلى مدير البنك الصناعي(حسن أحمد مكي عبده)، ويتلخّص الإتهام في أن المتهم كان قد تقاعس (لاحظ طبيعة التُهم)عن تحصيل ديون البنك بتمديده آجال السداد لبعض العملاء من معارفه وأصدقائه، وأنه كان يقوم بالتأثير بوظيفته على المستشار القانوني للبنك ومنعه من إتخاذ الإجراءات القانونية ضد بعض العملاء لإسترداد ديون البنك، كما أنه منح أحد أقربائه تمويل لإقامة مصنع “إسبستوس” بالخرطوم بحري دون حصول البنك على ضمانات كافية.

حكم القاضي عوض الحسن على مدير البنك الصناعي بموجب هذه التُهم بالسجن سبع سنوات، والقانون الذي حكم به في هذه القضية عوض (القاضي) لا يزال هو القانون في زمنه وهو وزير حينما عُرضت أمامه قضية والي الخرطوم السابق (عبدالرحمن الخضر) التي لا تختلف مسئوليته فيها من حيث النوع والمقدار من مسئولية مدير البنك الصناعي، فالفعل في الحالين هو إساءة إستخدام السلطة والتسبّب في إهدار المال العام (إعترف والي الخرطوم بأنه كان يمنح أراضي الدولة بدون رسوم أو برسوم مخفّضة دون ضوابط وبطريقة إنتقائية إعتقاداً منه بأن هناك عُرف يسمح له بذلك).

بتعيين الدكتور عوض النور في منصب وزير العدل والنائب العام، توقّع الكثيرون، (وكاتب هذه السطور واحد من بينهم) أن يقوم بإعادة الحياة للتطبيق السليم لقواعد القانون التي تحكم مسئولية وواجبات الموظف العام بعد كل هذا الإنفلات المُريع، وفي ذلك، توقع المتفائلون من عوض النور (الوزير) أن يقوم فور بلوغ عِلمه بأن جريمة إعتداء على المال العام قد وقعت (بحسب القانون، يشمل أخذ العلم بالجرائم – بخلاف الشكوى وتقرير الشرطة – ما يبلغ العلم الشخصي للنائب العام من معلومات حتى لو كان ذلك من قصاصة صحيفة أو “ونسة” مع الأصدقاء) فيأمر بفتح بلاغ جنائي بموجب المادة المناسبة في القانون، ثم يقوم – بنفسه أو بواسطة أحد مرؤوسيه أو الشرطة – بالتحري في موضوع البلاغ وإلقاء القبض الفوري على المتهم أو المتهمين حتى يمنع قيامهم بالتأثيرعلى الشهود أو العبث بمستندات القضية أو طمس البينات ..الخ.

ما فعله الدكتور عوض النور هو عكس ذلك تماماً، فقد إستفتح أعماله في الوزارة بإجازته لتحلل موظفي مكتب والي الخرطوم، وقال في تفسير ذلك أن القرار بقبول التحلّل كان قد صدر من سلفه “دوسة”، برغم أنه لم يكن هناك ما يمنع من مراجعة القرار والطعن في صحته إستناداً إلى عدم توافر شروط التحلل التي نص عليها القانون، وهي أن يكون التحلل “بمبادرة” من المتهم نفسه وأن يقوم بالإبلاغ عن الجريمة وطلب التحلل من المسروقات قبل إكتشافها بواسطة السلطات.

من أين جاء عوض النور (الوزير) بإحالة الشكاوى والبلاغات والتقارير التي ترِد إليه بشأن قضايا الفساد الحكومي إلى لِجان التحقيق !! ما قصة المراسيم الوزارية التي يُصدرها وزير العدل بتشكيل لجان التحقيق(يرأس هذه اللجان حصرياً مستشار إسمه قشّي) يعقبها مراسم أداء للقسم كلما بلغته شكوى بوقوع جريمة فساد!! فيما يستمر المتهمون بالفساد في مباشرة أعمالهم في وظائفهم وبما يُمكّنهم من طمس معالم الجريمة والعبث بالبينات والمستندات والتأثير على الشهود كما هو الحال في شأن الأفندية المتهمين في مخالفات جهاز الإستثمار بصندوق الضمان الإجتماعي،والذين ورد ذكرهم في تقرير رئيس هيئة المظالم في خصوص مخالفات بيع الأراضي الإستثمارية بطرق إنتقائية ولزبائن منتقين وبالمخالفة للقانون.

ثم نأتي للأهم، وهو معالجة عوض (الوزير) لقضية مقتل شهداء سبتمبر، فقد قال أنه طلب من الحكومة تحمل دفع ديات الشهداء لأنها (الحكومة) عجزت عن إثبات ضلوع الشهداء في أعمال تخريب !!(صحيفة التيار 11 مايو 2016).

وجه الصدمة في هذا التصريح، أنه وضع الضحية مكان الجلاّد، وكشف أن البينة التي يبحث عنها النظام من وراء التحقيقات التي يقول أنه يُجريها حول أحداث سبتمبر هي التي يريد بها تحديد مسئولية الشهداء عن التخريب، لا من أزهق أرواحهم، وأن الديّات تأتي وكأنها مكافأة من النظام في مقابل عدم ضلوع الشهداء في أعمال التخريب، ثم، كيف يستقيم أن يطلب وزير العدل من الدولة أن تُقيم الدليل على واقعة يقع واجب إثباتها أو نفيها على وزارته !!

لقد وصل وزير العدل لهذه النتيجة (دفع الديات) بحيثيات خاطئة ومضلِّلة، فليس هناك عقل يقبل بأن هناك دولة تعجز في الوصول إلى من تسببوا في جرائم قتل بهذا العدد الكبير، والصحيح أن وزارة العدل لم تقم بإجراء تحريات جديّة للوصول للقَتَلة، فقد كان يجب أن تشمل التحريات دعوة الجمهور للتقدم لجهة التحقيق بما لديهم من مقاطِع مصورة وصور فوتوغراية توضّح شخصيات الجنود والضباط الذين كانوا يصوّبون البنادق على المتظاهرين، لتقوم جهة التحقيق بفحصها والتعرف على الأفراد وإستجوابِهم، وكذلك إستجواب غيرهم من الشهود الذين وقفوا على عمليات القتل وإطلاق النار، كما كان يجب أن تتم مطابقة المقذوفات النارية التي أُستخرجت من جثث الضحايا مع الأسلحة التي كانت بيد حَمَلة البنادِق، فقد أصبح في إستطاعة العلم الحديث تحديد السلاح الذي خرجت منه الرصاصة، لأن كل ماسورة سلاح تحمل علامات (unique)شبيهة ببصمة الأصبع عند الإنسان.

النقطة الجوهرية التي كان ينبغي أن يشملها التحقيق في سفك دماء الشهداء، هي تحديد الجهة التي أصدرت الأوامر بإستخدام الذخيرة الحية في تفريق المتظاهرين، ، فالذين قتلوا المتظاهرين ليسوا فقط من قاموا بالضغط على زناد البنادِق، وإنما يشمل كذلك الذين أصدروا إليهم الأوامر بذلك، وكذلك الكبار الذين إمتنعوا عن ممارسة سلطتهم في الأمر بوقف تلك الجرائم، فالجريمة كما تقع بالسلوك الإيجابي، تقع بالسلوك السلبي (الإمتناع عن الفعل)، والحال كذلك، فقد كان يجب أن تشمل التحقيقات وزير الداخلية ومدير عام الشرطة ومدراء الشرطة بالمحليات ومديرالأمن والمسئولين في أي قوات أخرى شاركت في تفريق المظاهرات بقوة السلاح، حتى تتوصل جهة التحقيق لمعرفة الجهة التي أصدرت الأوامر بإستخدام الرصاص في تفريق المتظاهرين، فالرئيس حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي لم يقل أحد بأنهما أطلقا الرصاص بنفسيهما حتى يقدما للمحاكمة بتهمة قتل المتظاهرين أثناء إندلاع الثورة المصرية.
ما فائدة جهود الدكتور عوض النور في فصل منصب النائب العام من وزارة العدل !! وما معنى سعيه لسن قوانين مكافحة الفساد !! وكأن إقامة العدل تنقصه النصوص والقواعد القانونية !! لقد قلنا، ولن نَمل القول، أن مهنة القانون تلزمها كوادر بشرية مشبّعة بمفهوم سيادة حكم القانون، ولديها المقدرة والشجاعة على تطبيقه في إستقلال وشجاعة، ولديها إستعداد للتضحية بالوظيفة، إن لم نقل الروح، في سبيل هذه الأهداف.

نحن نعلم أن مهمة الدكتور عوض الحسن النور ليست سهلة، فهو لا يستطيع- مهما بلغ حرصه وقوته – مجابهة عصابة اللصوص التي تُسيطِر على جهاز الدولة، ولكن ليس أمامه خيار غير أن ينتصر لنفسه ومهنته أو يضع القلم ويترجّل !!

[email protected]


ردود على مراقب
[AAA] 08-09-2016 08:48 PM
لفتة ذكية جدا بنقلك لمقال مولانا سيف الدولة للاستفادة منه في المقارنة..ولمن فاته الاطلاع عليه...مشكور اخ مراقب مع تحياتي..


#1500746 [كراكه]
4.25/5 (5 صوت)

08-09-2016 07:12 AM
طالما جابت ليها قلة أدب نرجو شاكرين من الأستاذ سيف الدوله أن يرد على هذا المعتوه بعد أن ذكر أن انتقادات سيف الدوله للنظام بسبب الظلم الذي لحق به، بمعنى سيف الدوله اذا لم يفصل من السلك القضائي لسلك نفس مسلكه المشين هذا.


ردود على كراكه
[الصريح الواضح] 08-10-2016 08:42 AM
يا ثور انت وكما قال احد الاخوة , السيد الوزير هو من ساعد سيف الدولة فى الدخول للسودان وكمان استفبله فى صالة كبار الزوار عند وفاة والده وارجعه للمطار حتي غادر للدوحة, هنا ليه ما كتب انو هو ما يستحق هذا الاستقبال؟؟


#1500727 [د/عنقالى]
4.54/5 (6 صوت)

08-09-2016 06:09 AM
يعنى نفهم من كلامك ان قلم سيف الدولة يدفعه ظلم لحق به شخصيا من الإنقاذ ؟؟؟ وانه غير مهموم بسيادة حكم القانون ؟؟؟ وان عرض رشوة اسكات قلمه لا زال قائما؟؟؟ معهد التدريب ... الفاسد جلال... امين النخناخ.؟؟؟؟


#1500615 [اقلام رصاص]
4.82/5 (5 صوت)

08-08-2016 10:46 PM
القاضي,مولانا سيف الدولة حمدنا الله ما محتاج ليكم ولا محتاج للعمل معكم .
وما تتفتكر يا الكوز عوض حسن النور ان كل الناس بسبب الحوجة التي تسببتوا فيها للشعب السوداني,سوف يتخلوا عن المبادئ التي يومنون بها.


وما تفتكر كل الناس زي الصحفي حسن اسماعيل.


او كما قال مولانا سيف الدولة في احدى كتاباته .كده عيب ياحسن اسماعيل .



ويمكن مولانا مهدي عقيد عاد للعمل معكم في المحكمة العليا بسبب انه محتاج للعمل الذي قمتم بفصل العديد من القضاء في ايام الانقاذ الاولى بلا اسباب


ردود على اقلام رصاص
[ود جحا] 08-09-2016 10:53 AM
هههههههههههه لو ما محتاج ليه اتصل بالوزير شخصيا فى وفاة والده عشان ينقذه ,, ولو ما الوزير والله كان جاهو اسهال لي يوم الليلة


#1500579 [علي احمد جارالنبي المحامي والمستشار القانوني]
4.00/5 (2 صوت)

08-08-2016 09:00 PM
.
زمان قلنا منه العوض وعليه العوض ..
فلا نور استبان يا عوض ولا عتمة زالت
وانت من وضع نفسه في مواضع كنا نظن انه لا يشبهك !!!
ويااااا للآسف يا للأسف .... وماذا كنّا ننتظر يا تُرى غير ما حدث ؟!
وما خفي أعظم ......
وهل يُجنى من الشوك العنب ...؟!! ...


#1500535 [ظفار]
2.50/5 (2 صوت)

08-08-2016 07:15 PM
يجب أن نترك حرية الاختيار لمولانا سيف الدولة اذا رد على وزير العدل أو لم يفعل وفى كلا الحالتين ربما للرجل رسالة يريد أن يبعث بها لشعبه


#1500534 [أبوعديلة المندهش]
3.50/5 (2 صوت)

08-08-2016 07:10 PM
يا لعرض مصيبتنا فيك يا مولانا عوض الحسن النور .


#1500528 [د هشام عبد الرحمن]
3.00/5 (1 صوت)

08-08-2016 06:46 PM
ياااااااااه !!يا سعادة وزير العدل المهتم جدا بقضايا المواطن ، ان ملف قتلي كجبار بطرفكم و كذلك الجناة ، فهلا قمت بتقديمهم للعدالة ؟؟؟؟؟ انت رجل كويس و بيهمك المواطن المتهم ، فما بالك بالمقتول ظلما .


#1500524 [زول من كتير]
3.60/5 (6 صوت)

08-08-2016 06:38 PM
كلهم فاسدين اصلا البلد دي مافيها لاقضاء. ...ولا مستقل ههههاااااي ..بيشتقلو بالولا للحكام


#1500469 [شوش]
4.54/5 (6 صوت)

08-08-2016 04:38 PM
يا سلاااااام عليك يا حنين انت يا، طيب البلد دي ما كويسة! والناس البتموت وتتعذب وتغتصب وتتكفت وتغرق دي وين؟
والله كان سكتّ كان اخير


#1500433 [الفقير]
4.38/5 (5 صوت)

08-08-2016 03:25 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الراكوبة تمثل جميع قطاعات الشعب السوداني ، و القراء و إدارة الراكوبة يتمسكون بقدر الإمكان بتقاليدنا و موروثاتنا ، و تمثل الرأي العام الشعبي.

فهي برلمان ، و محكمة شعبية ، و مركز دراسات متنوعة ، و منبر شعبي يعبر عن الغالبية الصامتة كأول سابقة (تقريباً) ، في تاريخنا المعاصر.

و حيث أن الراكوبة منبر حر ، فإن كتابها ينالون مكانتهم حسب عطاؤهم و صدقهم و قدرتهم على إبراز تطلعات كافة فئات المجتمع بعدالة و دون تحيز لكيان ، جهة ، حركة أو إثنية ، و مولانا سيف الدولة منهم.

رغم أن مولانا سيف قد تعرض و ما زال ، لنقد شديد لتوقعه أن يسود بعض العدل في عهدك ، إستناداً على تاريخك و سيرتك الذاتية ، إلا إنه و جميع من كان لديهم معرفةً بكم ، يعلمون إنه مهما صلح المرء ، لن يستطيع أن يحقق العدل في ظل نظام فاسد و قائم على باطل ، و إن كان الأمر لا يخلو من بعض الفوائد (نسبياً) لصالح المواطن المغلوب على أمره ، فلا شك أن مولانا عوض أفضل من غيره (نسبياً أيضاً) ، و هذه حقيقة لا ننكرها له.

لا يوجد ما أضيفه ، فتعليقات القراء قد غطت جميع جوانب الموضوع ، و إن كانت بعض التعليقات قد جنحت للنواحي الشخصية ، فهذا من تأثير ممارسات الإنقاذ (المشروع الحضاري) ، و نعتذر عنهم ، لأنه نهج لا يشبه مجتمعنا و نحاول إستئصاله ليسود مجتمع العدل و المساواة.

إقراراً للحق ، و بغض النظر عما طرحته ، فإننا نقدر إهتمامك و طرحك القضية للرأي العام ، و هذا ما لا يجرؤ أياً من المسؤولين على القيام به.

قراء الراكوبة فيهم القضاة و القانونيين و الإخصائيين في جميع مناحي الحياة ، و نستفيد و نتعلم من مساهماتهم ، لذا تجد أن النقد و التحليل قد تناول كل صغيرة و كبيرة في كلماتك ، و تعلم أيضاً إنه ليس في القرآن من أية تبرر أو تشرعن أي تصرف أو إجراء يرتبط بهذا النظام ، فما بني على باطل فهو باطل ، و نعلم بإنك مقيد بحكم المهنة و بالظروف المحيطة ، و تعلم فداحة و بطلان الأمر أكثر منا بحكم موقعك ، فلذا ما كان لك الإشارة للآية.

كما ذكر بعض المعلقين ، فإن مقبل أيامك سيختلف إختلافاً كلياً عما مضى منها ، و الصورة قد إتضحت لك من تعليقات القراء ، و أصبحت بين مطرقة النظام و سندان المجتمع ، و لا منجا لك إلا بإكمال مسيرتك المهنية السابقة بما يرضي الله.

و مهما إختلفت الآراء فيك ، فلا شك أنك قد صعبت الأمور على من يليك ، فلن يجرؤ مهما كان على مخاطبة الرأي العام كما تفضلت ، و لن يستطع أن يبذل جهده في إقرار العدل في المساحات المتاحة كما تفعل أنت و لم تستطع الإفصاح عنه.

الإنقاذ مارست أبشع صور الظلم و البغي تجاه شعبنا ، و معظم كتابنا و غالب مساهمات و مداخلات القراء تدعو لتوخي العدل في تناول القضايا العامة ، و إن كان الأمر لا يخلو في بعض الأحيان من هنات للتنفيس عن الغضب ، إلا أن التوجه العام هو مع العدل لنرجح كفتنا مع المولى عز و جل و ينصرنا على النظام إن شاء الله.


ردود على الفقير
[AAA] 08-08-2016 08:30 PM
اخوي الفقير..تعليق في غاية العقلانية..الا ان ما شدني هي الحقيقة التي يجب ان يستوعبها يراوده الشيطان للمشاركة في هذاالنظام وهي قولك.. (يعلمون إنه مهما صلح المرء ، لن يستطيع أن يحقق العدل في ظل نظام فاسد و قائم على باطل).. وأزيد عليها من عندي.. بل يصبح جزءا اصيلا من الظلم والفساد والباطل...
an integral part of injustice, corruption and falsehood75


#1500405 [ود الفاضل]
2.07/5 (6 صوت)

08-08-2016 02:40 PM
نحن فى انتظار رد مولانا سيف الدولة على ماأدلى به وزير العدل لتبرير تصرفه الذي افقده ما كسبه من بعذ البريق فى عهد الظلام ولكن للاسف هذا العهد اصبح نموذجا لاكثر الامراض عدوى وفتكا بالبشر كل من اقترب منه اصيب بفايرس لايمكن دوائه ووزير العدل الهمام اذا كان تصرفه هذا مع كل من ثبت له انه مقبوض عليه دون وجه حق من ابناء السودان لكان يمكن قبول دفوعاته عن تصرفه .. مولانا سيف الدولة اصبح لك الود والاحترام فهلا اتحفت ابناء السودان الشرفاء بتعقيبك على زميلك القديم ..


#1500390 [Alsadig Jadallah]
1.77/5 (7 صوت)

08-08-2016 02:22 PM
نحن قراء الراكوبة نطالب مولانا سيف الدولة حمدناالله ألا يرد علي وزير العدل ولا لأي شخص آخر لأننا ببساطة:
نعرف من هو مولانا سيف الدولة.
ومن هو الآخر وزير العدل.


#1500288 [الكردفاني العديييييييييييييييييييييل]
4.74/5 (11 صوت)

08-08-2016 12:56 PM
(( انما اهلك من قبلكم كانوا اذا سرق فيهم الشريف تركوه ...واذا سرق الضعيف اقاموا عليه الحد ...... )).

افلا جلس الوزير في ..... بيته ومكتبه ..... ليجري على المدعو حاتم ... حتى يعرف القاصي والداني كيف يطبق القانون ..... ولماذا يصدر وكيل النيابة امر القبض ... وامر الافراج في نفس الوقت !!!!!....

وهل هذا هو الاجراء الذي يطبق على كل مواطن ..... ؟؟؟؟!!!!.... وهل يتدخل وزير العدل والوسطاء ..... لاقناع المواطن البسيط ...... بالخروج من الحبس لانه .....لا يليق به..... كمواطن بريء حتى تثبت ادانته ؟؟؟؟؟؟

اسئلة مشروعة تحتاج لاجابة .... بل لابد من اصدار تعميم لكل الحراسات بحبس واطلاق سراح جميع المتهمين في نفس ...... التوقيت .... ليكن الحبس سويعات فقط ..... اسوة بما فعله وكيل النيابة ..... ووزير العدل .....

عن العصابات لا تسل ..... واسأل عن رقيص الرقاص .... بين الحسان .... وهو ..... يهزأ بشريعة الرحمن ليل نهار .....


#1500274 [Gashrani]
3.25/5 (4 صوت)

08-08-2016 12:03 PM
الوزير عوض النور فقد المنطق وحول الموضوع إلى شخصي وعمد إلى وصف من يخالفه في الرأي بالفاسقين ولو لم يذكرها صراحة. خلي روحك رياضية وسيب الشخصنة وخليك موضوعي.


#1500269 [Rio]
4.54/5 (9 صوت)

08-08-2016 11:44 AM
ماهو من زمان كوركنا وعلقنا وقلنا لمولانا كل من وضع يده بيد الإنقاذ فهو فااااسد بالفم المليان وبطلنا نعلق تاني من المغصة والمرارة .. يعني كنتوا متوقعين إيه يحاكم العصابة!!! بالله بلاش سذاجة ... سلاااام


#1500263 [برشلونه]
3.38/5 (4 صوت)

08-08-2016 11:34 AM
ده رايك سيدي الوزير ودفوعاتك عن المشكو ضده كما تحب ان تقول عن حاتم
نريد الراي الاخر وهو ايضا جهه حكوميه قانونيه تودي واجب عليها لو كانت هناك مؤسسيه


#1500242 [قنجارى]
3.25/5 (4 صوت)

08-08-2016 10:58 AM
ما دفع الوزير الى هذه الزيارة ليس المتهم ففى نظرى ان محمد حاتم سلمان يستاهل الاعدام مش القاء القبض ولكن الوزير ذهب لرفض المتهم الخروج من الحراسة وهذه سابقة ورفضة الضمان الشخصى .فاعتقد الوزير ان هنالك تجاوز فى اجراءات القبض دفعت المتهم لاظهار الغبن .وعندما لم يجد اى خطاء فى الاجراء .حول المتهم للمحكمة .وان شاء الله يلقى الجزاء العادل باذن الله .ثانيا لم يطلب وزير العدل من وكيل النيابة اخراج المتهم بالضمان كما فعل سلفه سبدرات مع الكردنال فى الفضيحة المشهورة...عليه اتوجه لكل صاحب مظلمه ان يقوم الان بفتح بلاغ واخطار وزير العدل مباشرة وحسب علمى بان باب الوزير وتلفون متاح للجميع .او ابلاغه عن طريق النت فالتواصل اصبح متاح للجميع والراى العام يتابع ويحكم .نحن ضد الفساد والمفسدين والمحسوبية .اليس هنالك سلاح تخشاهم العصبة الحاكم مثل الاعلام.وما مصادرة الصحف عنكم ببيعد .والله الموفق


#1500227 [SudaniOne]
4.43/5 (12 صوت)

08-08-2016 10:23 AM
رغم أنك ياسيادة الوزير لم تمارس سياسة الحكومة التي تتبعها مع الشعب السوداني ( الكلب ينبح والجمل ماشي) و(تكرمت) بالرد علي الانتقادات ورغم أن ردك لم يكن مقنعا وعشان تكمل (جميلك) وتأتي بما لم ولن يأت به جماعتك ... عليك (بتقديم استقالتك) فورا وتأكد أن هذه الخطوة ستكون (نقطة بيضاء) في سجل تاريخكم الاسود.


#1500194 [KORBAJ]
4.30/5 (7 صوت)

08-08-2016 09:44 AM
صدقوني الردود والتعقيبات مجرد كلام مشاطات في بيوت العزاء
دا يمكن احسن وزير من زمن اجدادكم وقبل مجيئهم للسودان


ردود على KORBAJ
[ود كوستي] 08-09-2016 08:19 AM
بالفعل كلامك صحيح ويبدو ان الغالبية لم يفهموا ما كتبه الوزير ولكن ممكن يفهموا بعد كم يوم او كم اسبوع اصلا زى مخ المدعو تفتيحة الله يفتح راسه نصين ومغبونة اللي معاهو فى الشقة ومحاسن المعرسة مايستوعب الا بعد الساعة 12 بالليل

European Union [مغبونه] 08-08-2016 10:03 PM
فى زمتك ما بتخجل من كلامك ده؟

قارنه فقط بوزراء العدل السابقين ومواقفهم

European Union [تفتيحة لمن فضيحة] 08-08-2016 01:42 PM
بصراحة انت تستحق (كرباج) عنج يدوك بيهو 100 جلدة في الساحة الخضراء.

United States [محاسن ام الفارس] 08-08-2016 10:45 AM
امنجي وجداد الكتروني يا KORBAG نفسك .


#1500151 [مصطفي عثمان سودانى]
3.41/5 (8 صوت)

08-08-2016 08:57 AM
نرجو من السيد الوزير التحدث فى موضوع وكيل الوزاره الاستاذه تور الدبه وتدخلها السافر لتحييد مجرى العداله فى قضيه ابنها المشهوره ؟كسرررررره وبرضو داير مولانا سيف ينضه ليكم


ردود على مصطفي عثمان سودانى
United States [محاسن ام الفارس] 08-08-2016 10:50 AM
واين انت يا وزير العدل عندما يتم خطف اولاد دارفور في الجامعات وتع>يبهم وقتلهم بلا حتي محاكمات صورية ؟


#1500125 [خالد محمد احمد حمد]
4.00/5 (4 صوت)

08-08-2016 08:27 AM
((وأصدر وكيل النيابة أمر بالقبض على المشكو ضده، كما أصدر وكيل النيابة ذاته أمر بنفس تاريخ أمر القبض بالإفراج عن المشكو ضده بكفالة.)) .
هل صدر أمر الافراج عن المشكو ضده قبل الفبض عليه؟؟؟؟؟!!!!!


#1500108 [محمد عمر]
3.13/5 (5 صوت)

08-08-2016 08:04 AM
اليكم زاويه اخري تلقي بعض الضوء علي القضيه
اقتباس من مرافعه منشوره في الراكوبه الان بقلم جعفر بانقا

(
3/بتاريخ 24/7 طرقت مباحث نيابة المال العام منزل الاخ محمد حاتم (الذى كان خارج المنزل) ..و أخبرت أسرته بأنه مطلوب القبض عليه ..
4/عقب علمه بعد عودته إتصل بالأخ الوالى الذى اتصل بدوره بالأخ وزير العدل الذى وجه بحفظ البلاغ لمدة اسبوع (لحين عودة وزير المالية من خارج البلاد و افادته عن قانونية الإجراءات الخاصة بالنقاط الثلاث أعلاه) ..
5/بتاريخ 31/7 ذهب الاخ محمد حاتم بنفسه عصرا لنيابة المال العام .. لانتهاء الفترة و عدم عودة وزير المالية .. حيث فوجىء بتجديد أمر القبض عليه دون انتظار عودة وزير المالية .. و دون التقيد بتوجيه وزير العدل القاضى بحفظ البلاغ لحين عودة الوزير ..
6/حين علم الوالى بالامر اتصل على وزير العدل مستفسرا ..الذى ذهب بنفسه ليقف على فاعلية توجيهاته التى سبق أن اوقف بها الإجراء لحين عودة وزير المالية .. حيث وجه مجددا بإطلاق سراح الاخ محمد حاتم بالضمان الشخصى و الذى رفضه بمثل ما رفض للاخوين الوالى و مدير عام الشرطة و بمثل ما رفض التواجد بمكتب الضابط المناوب مفضلا دخوله الحبس مع عامة المحبوسين حتى استكمال الاجراءات القانونية كلها و قد تم له ذلك إلى أن أخرج منتصف الليل .. على ان تستكمل اجراءات التقاضى عقب عودة وزير المالية ..
7/بعد يومين من إطلاق سراحه و قبل عودة وزير المالية .. تفاجأ المراقبون من خلال الصحف بتحويل الاوراق للمحكمة (دون اكتمالها) .. حيث افاد وزير العدل بأن القضية أصبحت قضية رأى عام و من الافضل ان تعالج قضائيا لا اداريا حتى لايكون هنالك تشكيك فى محاباة المتهم ..


ردود على محمد عمر
[Rebel] 08-09-2016 12:46 AM
* الاخ مبارك، تحياتى.
* أنا متابع "مداخلاتك".. وأعرف أنك على درجه عاليه من الذكاء، و لا تفوت عليك ألاعيب و خبث أجهزة الانظمه السلطويه اللاعدليه:
* تحويل الأوراق للمحكمه "دون إكتمالها"، يعنى شطب القضيه تلقائيا، لعدم "كفاية الأدله"، و هو المطلوب!!!
تحياتى،،

[مبارك] 08-08-2016 08:42 PM
هل يجوز إحالة قضية للمحكمة قبل اكتمال التحقيقات ؟ وهل تحقيقات النيابة اجراء اداري ؟ أتمنى من المختصين في مجال القانون الجنائي الادلاء بدلوهم في هذا الموضوع الهام والذي اصبح كما قال وزير العدل قضية رأي عام


#1500104 [Abdo]
3.60/5 (8 صوت)

08-08-2016 08:00 AM
مولانا قبل سيادة الوزير عوض : أنا شخصياً بحترمك لعلمك في القانون و سابق سيرتك ، لكن لدي سؤال برئ هو : إذا كان من الطبيعي أن تقوم بزيارات تفقدية و هذا الشئ مؤكد انه مغروس فيك من سابق عملك ، و لكن هل من الطبيعي أن يتم إستدعاءك لتفقد حالة متهم بعينه مثلما ما حدث للسيد حاتم ؟؟


#1500082 [مراقب]
4.54/5 (6 صوت)

08-08-2016 07:39 AM
ارى ان يعجل مولانا سيف الدولة حمدنا الله بالرد على الافادات والدفوعات التي تقدم بها وزير عدل الكيزان لما لذلك من اهمية في هذا الشأن وارى ان تأني الاخ سيف له ما يبرره حيث ان الموضوع قد عناه بصفة شخصية ومن وجهة نظره كقاضي محترم ورجل مثقف وصاحب مبادئ وله مكانة في قلوبنا جميعا لارائه الجريئة في كثير من القضايا التي طرحها متناولا اجراءات قضائية طالت معارضي النظام في الداخل او مظالم بقيت دون معالجة قضائية حتى تاريخه وابرزها الاغتيالات التي طالت الكثيرين من نشطاء وطلاب منذ بواكير هذه الكارثة التي المت بنا وحتى تاريخنا الراهن .
لا والف لا لما يروج له اصحاب المصالح ممن يحاولون القفز فوق الاحداث مع اول كشكشة فلوس وعرض مناصب من امثال مبارك الفاضل الذي ينادى بنسيان الظلم وفتح صفحة جديدة هذا دونه الموت لابد من فتح قضايا ازهاق الاروح والفساد والصالح العام والبطش ومصادرة حقوق الناس وحتى الاهانات.


#1500075 [كراكه]
3.75/5 (7 صوت)

08-08-2016 07:31 AM
والله يا مولانا لو استدليت بجميع سور القرآن لم تغير فيما ذهبت إليه، حاولت جاهدا أن تبرئ ساحتك وتثبت قوة موقفك ومنطقك من هذه القضيه ولكنك خسئت ولم يجانبك الصواب في كل تفسيراتك للقانون.
فأفضل لك يا سيادة الوزير أن تتوارى عن الأنظار وتتوب توبة نصوحه لما اقترفته من جرم بين.


#1500072 [ود البوب]
4.58/5 (11 صوت)

08-08-2016 07:28 AM
يقول المثل " جا يكحلها عماها "


#1500056 [ودالجزيرة]
4.21/5 (9 صوت)

08-08-2016 07:01 AM
ده كان وآحد غيرو ماعندو ضهر كان ضربو ضرب عشان يعترف


#1500048 [مبارك]
4.69/5 (8 صوت)

08-08-2016 06:55 AM
يا عوض قصة ثاني تقتلوا القتيل وتمشوا في جنازته ما بتتكرر . الشعب السوداني عرف الفيكم فانتم تظهرون خلاف ما تبطنون . ثم ما هي علاقة الاية التي ذكرتها هنا فالواقعة صحيحة انت مشيت عشان تفك المجرم ومعك والي الولاية ومدير عام قوات الشرطة لماذا ؟ وهل هذا يمكن يحدث لاي شخص اخر من عامة الشعب .


#1500044 [ميسي]
4.58/5 (10 صوت)

08-08-2016 06:50 AM
لو عرف السبب لبطل العجب ...من هو محمد حاتم سليمان ...بدري ومجاهدي قبل الفتح

مؤسس القوات الخاصة بالدفاع الشعبى ..
محافظ محافظة جبل أولياء (1998 .. 2001) ..
مدير التلفزيون القومى لمدة 11 عام (2001 .. 2005) .. ثم (2008 .. 2014)..
مدير وكالة السودان للأنباء (سونا)(2005 .. 2008) ..
رئيس اتحاد اذاعات الدول العربية (2010 .. 2012)..
سفير بوزارة الخارجية 2014.
السكرتير الصحفى والناطق الرسمى باسم السيد رئيس الجمهورية 2015 ..
حاليا .. نائب رئيس المؤتمر الوطنى ولاية الخرطوم .. و الساعد الأيمن و الأقوى للسيد الوالى


اعذروا الوزير المسكين


#1500039 [همام]
4.54/5 (6 صوت)

08-08-2016 06:30 AM
اكيد السيد وزير العدل تعرض لمساءلة شديده اللهجه وغاضبه من والي ولايه الخرطوم حول موضوع المحظوظ محمد حاتم سليمان والا لما جاء بنفسه وتولي الامر


#1500018 [أسامة الكردي]
4.84/5 (9 صوت)

08-08-2016 05:28 AM
يا عوض " حاااافي كدا " ما تلف ودور معانا كثير، انت بقبولك العمل تحت إدارة هؤلاء تجار الذين، تعتبر فاسد مثلهم. فأنت الآن لا تعمل تحت إدارة حكومة شرعية، بل تحت إدارة عصابة مجرمين أولاد حرام استعاذت منهم حتى الشياطين .
كسرة :
عــبارة خــريفية أعجــبتني :

لبست الخرطوم ثياباً خريفية فاضحة، كشفت عن عورة شوارعها.
فغض المسؤولون البصر إتقاءاً لله !!.

🌧🌧🌧🌧🌧🌧🌧

اللهم لا ترفع للمجرم السفاح الهارب وعصابته راية ولا تحقق لهم غاية
اللهم أصيبهم بالشلل وجــمد الدم في عروقهم وخذهم أخـذ عزيز مقتدر


#1500012 [د.عبد العزيز عوض السيد الحسن]
4.53/5 (10 صوت)

08-08-2016 04:39 AM
السلام عليكم يا دكتور عوض
السؤال واضح الفرق شنو بين محمد حاتم سليمان و محمد احمد الغلبان بالخليك تمش تحاول الإفراج عن محمد حاتم ... يا اخي انت وزير عديل مفروض تحترم العدالة .....بينك و بين نفسك لما ربنا يسألك من الموضوع حجتك دي بتعذرك قدام ربنا


#1500004 [Farog]
4.25/5 (4 صوت)

08-08-2016 03:55 AM
ليس هنالك عدل في ظل هذه الحكومه الفاسده
فالمتحكم في العدل شخص واحد وبناءا علي قوته في التنظيم المختل عقليا
فلابد من إزاله هذا المصح العقلي


#1499991 [اب احمد و عشة]
4.00/5 (3 صوت)

08-08-2016 02:42 AM
ليـتـه ســكــتــ


#1499974 [رادار]
4.96/5 (10 صوت)

08-08-2016 01:11 AM
قلت سعادتك ان الناس جميعا متساوون امام القانون والمتهم برىء حتى تثبت ادانته!!!

الوزيرة إستدعت زكيل النيابة بعد نصف الليل وأخرجت ولدها الحشاش من الحبس بينما تركت زميله البائس يرتع في الحبس بعدين البشير شطب التهمة فأين المساواة أمام القانون؟؟؟؟


#1499963 [عباس الرضي حسن]
4.75/5 (6 صوت)

08-08-2016 12:30 AM
حسبي الله ونعم الوكيل، انا ما عارف، ردك دا افتري، ولا حقارة ولا الهيلمانة العاملنها ليك دي واحدة من الوهمات؟


#1499956 [بنت الناظر]
4.75/5 (12 صوت)

08-08-2016 12:18 AM
إقتباس...
وكم أرجوأن تتابع الصحافة زياراتنا المعلنة وغيرها إلى الحراسات المنتشرة بربوع الدولة، والتي تحدث كثيراً وذلك للوقوف على أوضاع المنتظرين بالحراسات والسجون والتأكد من تمتعهم بكافة حقوقهم القانونية...
إنتهى الإقتباس

هل سمعتم أو رأيتم ياصحافة وياشعب السودان بهذه الزيارات للمظلومين ؟؟؟

الرد: يطرشنا ويعمينا لاسمعنا ولاشفنا...

لكم هذه القصة الحقيقية التى حدثت فى أروقة المحاكم السودانية يوم كانت هنالك دولة إسمها السودان وليس دولة اليوم دولة كوزستان كما قال أحد المعلقين وأضيف بل دولة قمعستان كما قال الشاعر نزارقبانى..

فى فترةالستينات كان الأستاذ عبد الغفار يوسف (المحامى) محامى مشهور فى مدينة سنجة وكان مكتبه فى دكان إستأجره من أحد أهالى سنجة ..وجاءه صاحب الدكان وطلب منه إخلاء الدكان لأنه محتاج دكانه..
كان رد الأستاذ عبدالغفار المحامى أن سمعته المهنية إرتبطت بهذا المحل فأصر التاجر على الإخلاء وأصر المحامى على التمسك بالمحل وقال ليه أنا مابطلع ..

التاجر رفع دعوى إخلاء ضد المحامى ولكن كل المحامين فى سنجة وفى سنار وحتى فى مدينة وادمدنى رفضوا أن يترافعوا ضد المحامى عبد الغفار..

غضب الراجل غضبا شديدا وذهب إلى الخرطوم ووصل إلى المحكمة الجزئية وجلس فى الصقيعة وقعد يكورك( البلد دى ضاعت_المحامين يقلعوا حقنا أوانطة وما نلقى زول يدافع عننا ويرجعوا لينا_ ملعون أبوكى بلد..إلخ)فى تلك اللحظة صادف أن جاء مارى بيه الأستاذ أحمد خير المحامى وسأله قال ليه مالك ياعم بتكورك كده ؟؟

حكى ليه قصته وإحجام المحامين فى الترافع عنه ..الأستاذ أحمد خير طلع المفكرة من شنطته وقال للراجل مواعيد الجلسة متين فى سنجة ؟قال ليه بعد أسبوعين..أحمد خير سجل ميعاد الجلسة وقال للراجل يوم الجلسة تلقانى معاك فى محكمة سنجة؟
الراجل سأله إنت منو..قال ليه أنا محامى وسكت..قال ليه تاخد منى كم؟؟الأستاذ أحمد خير قال ليه أنا ماسألتك عن قروش!!! المهم أنا يوم الجلسةبتلقانى معاك..

وفى يوم جلسة المحكمة حضر الأستاذ أحمد خير رحمه الله فى الموعد المحدد..ودخل المحكمة .وحينما ندهوا على أطراف القضية إندهش المحامى عبد الغفار (المدعى عليه) لرؤية أحمدخير المحامى بشموخه فى المحكمة ليترافع فى قضية دكيكين جاءها من الخرطوم مسافة 600كلم!!!وسأل الأستاذ أحمد خير قال ليه إنت ياأستاذ هسه جيت من الخرطوم عشان قضية الدكيكين ده؟!!!
رد عليه الأستاذ أحمدخير كلا ياإبنى أنا ماجيت عشان الدكيكين ده وإنما أتيت

to restore the confidence of this guy in our justice institutions
ذهل المحامى عبدالغفار من هذا الرد..فطلب المحامى عبدالغفار
من المحكمة أن تصدر حكمها عليه وسلم مفاتيح الدكان فى تلك اللحظة للقاضى..

القاضى ناول المفاتيح للتاجر..التاجر إستلم المفاتيح فى يده وإتجه مخاطبا المحكمة قائلا..
(والله أنا كنت قايل البلد دى عدمت الرجال لكن طالما أنا الآن عرفت إنه فيها رجال بشموخ هذا المحامى-يقصد أحمدخير المحامى-حررررررم ده المفتاح يامولانا أديه لعبدالغفار يقعد فى دكانى ده لى يوم القيامة.....)
هكذا كان...رجال العدل فى زمن سوداننا الجميل ..
(منقول)...
نسأل الله أن يجكمنا من يخشى الله فى سره وعلانيته...


ردود على بنت الناظر
[AAA] 08-08-2016 04:37 PM
برافو اخت بت الناظر..تعليق مميز جدا ومفيد..لك التقدير والاحترام..

[مبارك] 08-08-2016 03:24 PM
الأخت بنت الناظر حياك الله واكثر من امثالك . بالله عليك اكثري من أمثال هذه القصص التي تعيد لنا امجادنا وتشعرنا باننا احسن ناس في الكون . نسال الله الرحمة للأستاذ احمد خير فهو من الرجال الذين صنعوا التاريخ ومن الذين جعلونا نفتخر بسودانيتنا. اما اذا ذكرت ناس الإنقاذ وانهم سودانيين مثلنا فالواحد يستحي والله العظيم ، فمن اين جاء هؤلاء ؟ ؟ أما أرضعتهم الأمّهات والعمّات والخالات ؟

[موناليزا] 08-08-2016 02:30 PM
هكذا كان رجال القانون في السودان ، وكهذا كان القانون شامخاً شموخ الأستاذ / أحمد خير رحمه الله . يطبق على الكل ، ولا يعفى (رموز المجتمع والمجاهدين) في قتل أبناء وطنهم الأبرياء لعنة الله عليكم بني كوز لما آل اليه حال السودان.

[الفارس الجحجاح] 08-08-2016 10:17 AM
to restore the confidence of this guy in our justice institutions
لاستعادة ثقة هذا الرجل في مؤسسات العدالة لدينا
,,, هذا الكلام لا يصدر الا من رجل دولة حقيقي ولديه الغيرة الحقيقية على الدولة ومؤسساتها

[Aubad] 08-08-2016 06:33 AM
هذه الحُكْوة أدمعت عيني
يا حليلهم مِنْ رجال كانوا يزرعون و يحصدون و ينشرون المعاني السامية
اللهم لا اعدمت السودان من امثالهم


#1499933 [M jalal]
3.19/5 (6 صوت)

08-07-2016 10:30 PM
لعلها فرصة لتسليط الضؤ إعلي الحراسات وظروف الاحتجاز من ناحية النظافة والتهوية او التكييف وبالرغم من أن المحتجز متهم وليس مدان إلا أن الحراسة فحدث ذاتها عقوبة فالنوم يكون علي الارض بدون لحاف والأكل غير صحي أن وجد ونظافة دورات المياه رفاهية زائدة ومعايير البناء والاقامة متدنية جدا .....ماذا لو كانت المعايير مرتفعة تحفظ للإنسان السوداني كرامته وعزه الذى هو برئ حتي تثبت إدانته.


#1499927 [مختار حسن الامين]
4.81/5 (10 صوت)

08-07-2016 10:14 PM
((وأصدر وكيل النيابة أمر بالقبض على المشكو ضده، كما أصدر وكيل النيابة ذاته أمر بنفس تاريخ أمر القبض بالإفراج عن المشكو ضده بكفالة.)) .

هل فى زول فِهم حاجة فى الإقتباس أعلاه ؟؟
- وكيل النيابة أمر بالقبض على المشكو ضده (وهو محمد حاتم سليمان)
- وكيل النيابة ذاته أمر بنفس تاريخ أمر القبض بالإفراج عن المشكو ضده (وهو محمد حاتم سليمان) ,

يعنى المتهم قبضوهو مساء ذلك اليوم و بعد ساعات قليلة من القبض على المتهم تم إطلاق سراحه !!
طيب ليييييييه قبضوهو فى الأساس طالما أطلقو سراحه بعد سويعات ؟؟ و أين موقع مبادراتكم الثلاثة لإطلاق سراحه طالما وكيل النيابة ذاته أمر بالإفراج عن المتهم ؟؟ هناك شيئ مُبهم غير معروف للعامة هنا .

يقول البعض بأن القانون يعطى الشرطة و وكيل النيابة عدة أيام لكى يكملو تحرياتهم وجمع الأدلة فى هدوء و برواقة و المتهم مقبوض عليه و موضوع تحت التحفظ حتى لا يخرج و يعبث بأدلة الإتهام ,

و هناك أشخاص (من عامة الشعب) تم القبض عليهم و بقو فى الحبس أسابيع حتى تمكنت الشرطة من إكمال تحرياتها و بعدها أفرج عنهم بكفالة مالية لحين بدأ المحاكمة ..

لكن هنا تطلب الأمر عند المتهم ان يبقى داخل الحبس لسويعات و أُطلق سراحه !!
و برضو يقول سيادة الوزير:( وأن الناس جميعاً سواء أمام القانون وهم يتساوون في حق التمتع بحماية القانون دونما تمييز،) !!

و يبقى السؤال قائماً لماذا تعجلتم (وزير العدل و والى الخرطوم ومدير الشرطة) لإخراج متهم من حبس فى غضون سويعات طالما "الناس جميعاً سواء أمام القانون" ؟؟
فعلتكم هذه توضح بما لا يدع مجالاً للشك (حسب التعبير القانونى البقولو عليها الإنقليز beyond reasonable doubt) يوضح بأن ليس "الناس جميعاً سواء أمام القانون" .. ناس ينتظرو أسابيع(ناس قريعتى راحت) و ناس ينتظرو سويعات(ناس المصارين البُيُض المؤلفة قلوبهم) .

لذلك ماكان فى داعى لمحاضرتك الطويلة دى و أنت تعرف جيداَ بأن ماكتبته أعلاه غير صحيح و غير صادق .. نحن برضو ناس عندها أمخاخ بتفهم و بتميز .
لكن برضو كويس إنك بتدخل الراكوبة و بتشوف آراء الناس فى نظامكم شنو . و حينما يتعلم الجميع أن الاختلاف لا يفسد للود قضية يجب علينا هنا ان لا نخدع نفسنا الاختلاف لدينا يفسد للود قضية , لأن القضية قضية وطن و قضية عدل و إنصاف و حقوق .


ردود على مختار حسن الامين
[مبارك] 08-08-2016 09:01 PM
الأخ مختار حياك الله . انا فهمت ان القبض والافراج كانا على الورق فقط في ذلك اليوم الذي صدرا (القبض والافراج ) فيه . يعني انه لم يتم قبض ولا افراج في ذلك اليوم .
المتهم يبدو انه من أصحاب المصارين البيض و من النافذين لذلك فان وكيل النيابة كانت يده مرتجفة عندما اصدر امر القبض وحتى يعالج هذا الارتجاف اصدر امر بالافراج عنه بالكفالة وكله كان على الورق . اما أي شخص اخر من عامة الشعب ربما يبقى بالحبس أسابيع قبل ان يتم البدء في استجوابه ، ومحاميه وأهله يحاولون مقابلة وكيل النيابة لاطلاق سراحه ولا يفلحون الا باجراءات ملتوية وربما رشاوي وغيرها .
عندما علم المتهم بامر القبض عليه تدخلت الواسطات التي ذهبت لوزير العدل فامر بامهاله مدة أسبوع ، ورغم هذه المهلة تم القبض عليه ، مما يدل على ان الدولة دولة كرتونية فأي شخص يمكنه ان يكسر قرار وزير العدل ، ومن اصله كان قرارا غير صحيحا قد صدر نتيجة لواسطة من والي الولاية المعتوه عبدالرحيم . بعد ذلك تم القبض وكانت القرارات المتناقضة الضعيفة فمرة اطلاق سراح بالكفالة وأخرى بعد احضار ضامن وثالثة كفالة شخصية حسب رغبة المتهم والفاتحة على العدالة في بلدنا التي يحكمها تجار الدين . نتمنى ان نقرأ أيضا اراء المختصين أيضا في القانون الجنائي


#1499924 [بابكو]
4.74/5 (8 صوت)

08-07-2016 10:03 PM
ياسيد الوزير لا اريد ان اذكرك بان تبعد من الشبهات..
وسؤال بسيط انت اي واحد مختلس قاعد تعاملوا نفس المعاملة؟ وكمان قصة معلومات دي شنو؟ انت وزير عدل لاتقول معلومات
معلومات دي حقت امن ومباحث..


#1499923 [الفاروق]
3.88/5 (4 صوت)

08-07-2016 10:02 PM
الناس مقامات ! نحن المزارعين لينا الله وزير عدلنا يذكر رسولنا الكريم ولا يصلى عليه اللهم صل وسلم على محمد وال محمد كما صليت وسلمت على ابراهيم وال ابراهيم انك حميد مجيد . ووزير عدلنا يضع نفسه فى اماكن الشبهات ولا يعلم بالحديث : دع مايريبك الى مالا يريبك . الحمد لله نحن نحذر الحكيم دى فى صالحك فهل بحقها تدلنا او بمعنى ادق تخبرنا عن معتمدية الحصاحيصا ودار القضاء ومجمع المحاكم هل مسكون بالجن ام ان اهل الصفة جهلهم مركب بالشريعة بل حتى القانون الوضعى الذى من نواقص الاسلام يجهلوه بل يستعملونه فى خدمة المقامات امثالكم او لصالح اصحاب المال والرشوة . ام عضام يتلفوا فيها الزرع وقى ابوقوتة يكسرون البيوت فى روؤس اصحابها وفى المحيريبا يرهبون من يريد ان يتبول بالرغم الدخول الى الحمام لقضاء الحاجة من اجمل اللحظات وهم يفسدوها بجهلهم المزدوج . لا يتحصنون بايات الله ولا بالمأثور عنه صل الله عليه وسلم بل لا يصلون فكيف يواجهون اغراءات الرشوة والمحسوبية . ورطوا الريس شيلتوه القفة وهى مقدودة فكيف يتحاسب دنيويا ؟ والله وتالله وبالله لو مات على على هذا الوضع انى ضامن ان لا يضيع من اجره شى لو كنت انت تعلم صدر قول ابن مسعود رضى الله عنه . وصل الله على رسوله ومن تبع باحسان وسلم كثيرا والحمد لله رب العالمين . تحكم بلهو انت فى النار وتحكم بجهل انت فى النار ولو حكمت بجهد واصبت فانت كفاف اتحدى اعلم عالم عندكم يشرح مهنى كفاف .


#1499919 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
4.90/5 (9 صوت)

08-07-2016 09:52 PM
شوف يا سيد عوض ومافيش داعى لكلمة مولانا لأنك أنت من تخلى عنها بفعلته مجرد أن تذهب للحراسة وفى نيتك اطلاق رجل زى محمد حاتم سليمان فهذا ( فسق ) يستدعى أن تقدم أستقالتك اليوم قبل بكره فشرف رجل القانون زى شرف البنت البكر اذا اتخدش فهو عود كبير وخدش وولع لمرة واحدة لا مرتين خلاص انت فقدت عذريتك كرجل قانون وناس مولانا سيف الدولة حمدنا انحازوا للشارع كمان عاوز تدعوهم يجوا ويعملوا معكم ، فالأنقاذ التى جرت رجل عوض النور الحسن ( للفسق ) بمحاولته فك اسر محمد حاتم سليمان كان يمكن أن تجر رجل مولانا سفد الدولة حمدنا لنفس ( الفسق ) فخيرا فعلا مولانا سيف حين نجى بنفسه من التهلكة و ( الفسق )
تذكر فى منتصف التسعينيات كان فى شاب اسمه ياسر من ابناء كسلا وكان يسكن فى منزل احد اقاربه بحى الرياض ويعمل معكم كمدرس لمادة الحاسوب بمعهد القضاء القانونى الذى كنت ترأسه ، هذا الشاب ربطتنى به مصلحة حيث كان يأتى لى فى منزلى ويدرسنى مبادىء علم الحاسوب ومت ماننهى الدرس ونجلس سويا لنرشف كوبا من الشاى الا كان الحديث عن اثنين ، الأول بسوء شديد وهو أمين حسن عمر والثانى يذكره بكل خير هو عوض حسن النور حتى كنت امنى نفسي بالتعرف ولكن فاجأنى مرض الغربة وخرجت مرة ثانية فى غربة أبدية بخروج نهائى من السودان قبل أن التقيك
وبعد واقعة ( الجمل - لا واقعة الناقة ) وزيارتكم لمحمد حاتم سليمان بالرحاسة حمدت الله أنى لم اتعرف عليكم
ولو قابلت ياسر اغريه من السلام وقول ليهو التوم رحيته واحدة واحمد زى حاج أحمد وعوض النور زى امين حسن عمر والكوز زى الكوز
ندعوك لتستقيل كاعتراف بخطأك تحاول تجر رجل مولانا سيف للعمل معكم
يا عوض ما كل الناس ( تراجى ) يمكن شراؤهم
سيف معدن أصيل ابعد عنه وأستقيل لتعيد الأحترام لنفسك


ردود على المهندس سلمان إسماعيل بخيت على
[Fatmon] 08-08-2016 09:12 AM
عليك نور ذكرتنا موضوع تراجي الانقاذ تستقبل تراجي استقبال رسمي ولا تعترض علي زيها ولا طريقة لبسها لانها تحمل لسان يشبه لسان ناس البذيء الأبدي وأمثاله وأنما ناس سميه هندوسه ونجلاء ولبني والكثيرات يجلدنا ويطاردنا لانهن من الشعب المسكين المطحون الكادح ولا يمكن شراءهن
عمرها الانقاذ لم تعترف بان للشعب حقوق مثل الحقوق التي يخطي بها الفسدة والمطبلون وكل من يعمل مع السلطان الجائر وعصاباته فهو ينزل من عين واحترام الكل وانت أيها ... أصبحت واحداً منهم رضيت ام ابيت

[الصريح الواضح] 08-08-2016 07:13 AM
يا المدعو المهندس سلمان اسمتعيل بخيت علي ابراهيم عثمان عبد الجليل محمد طه عيسي عباس هابيل بن ادم

مولانا دا هو نفس مولانا اللي ادخل الكاتب سيف الدولة للسودان عندما اتي فى وفاة والده


#1499912 [yasir]
4.61/5 (8 صوت)

08-07-2016 09:43 PM
مولانا وزير العدل الذى هو اعلى جهة جهة في وزارة العدل جاء يكحلها عماها وأكد اتهامات الناس اجمعين وذلك من عدة نواحى :

أولا :- خطابه هذا ركيك ولم يأخذ لغة قانونية واحدة متسقة ، مرة يصف الشخص بال ( المشكو ضده ) ومرة يصفه ب ( المتهم ) وهن المفترض كقانونى قاضى سابق ووزير عدل ان تكونه لغته القانونية في التوصيف واحدة لأن لكل مفردة او مصطلح معناه في القانون يختلف عن الآخر

ثانيا :- ربما أراد ان يرينا حياده ولذلك لم يذكر في كل هذا الخطاب اسم ( المشكو ضده ) او ( المتهم ) مع ان كل العالمين تعرفه الا انه وفى سبيل العدالة كان عليه ان يكون قدر خطابه ان كل الناس سواسية امام القانون وعليه ان يمنع أجهزة الاعلام الحكومية من ذكر أسماء ( المشكو ضدهم ) في الاعلام الحكومى فكثير من المقبوض عليهم زورا وبهتانا تم ادانتهم وليست ( مشكو ضدهم ) في الاعلام

ثالثا : جاء خطابه مرتبك وملتبس في هذه الناحية حيث قال :-
(وأصدروكيل النيابة أمر بالقبض على المشكو ضده، كما أصدر وكيل النيابة ذاته أمر بنفس تاريخ أمر القبض بالإفراج عن المشكو ضده بكفالة. وطلب المشكو ضده تقديم دفاعه بإجراءات لدى وزير المالية وأنه خارج الدولة، ولذلك طلب مكتب وزير العدل إمهال المشكو ضده لمدة أسبوع لتوفيق أوضاعه وتقديم دفاعه)
هل اى متهم يتقدم الى مكتب وزير العدل لامهاله وما علاقة مكتب وزير العدل في بلاغ عادى امام وكيل نيابة عادى تأتيه في اليوم عشرات البلاغات
ثم لماذا تم القبض عليه والافراج عنه في نفس اللحظة فمن المعروف ان القبض يتم لكى يتم التحرى بحرية والقانون منح الشرطة فترة أيام معدودة سمح فيها بأن يبقى المقبوض عليه قيد التوقيف لإجراءات التحرى والمقصود بها ان يتم التحرى لجمع الاستلالات بدون منح المتهم او المشتبه به الفرصة ليغبث بأدلة الاتهام
فهل القبض والافراج في نفس اللحظة يتم لكل المقبوض عليهم في كل النيابات ، إضافة الى ذلك ان هذا الشخص من الواضح انه متهم في تلاعب في أموال فلماذا يتم الافراج عنه بضمانته الشخصية فقط ، فهل كل المتهمين في أمور مالية يتم الافراج عنههم بضمانتهم هم فقط ام يكلفون بايداع مبالغ تساوى مبلغ الاتهام ام لأن هذا الشخص في رأسه ريشة

خامسا :- ثم انك قلت ( وصلت معلومات لوزارة العدل ان هناك متابعة من وزارة الاعلام ) كيف وصلت هذه المعلومات لوزارة العدل وهل وزارة العدل هذه شخص من لحم ودم ام هيئة اعتبارية كبيرة ، لماذا لم تذكر من في وزارة العدل وصلته المعلومات ، وهل وزارة العدل تأخذ بما يتناقله الناس ام ان الاصح والاعدل وما دام ان هناك وكيل نيابة مختص هو الذى يتولى هذا الملف ان يكون هو وحده نقطة تجمع المعلومات تأتيه عن الطريق السليم والصحيح وهى التحريات الشرطية بأدلة محددة اما القول ( وصلت معلومات لوزارة العدل ) فهذا قول يوضح مراكز القوى التي تتحرك وكيف تدار العدالة بالمعارف والواسطات

سابعا : قولك ( اتصلت بوكيل النيابة المناوب والتقيت بالمتهم ) لاحظ معى كيف ذكر انه التقى بالمتهم ذكرها باستحياء ، لماذا لم تذكر انك تحركت بسيارتك وهيلمانك وذهبت الى نقطة الحراسة والتقيت بالمتهم هناك وكيف ان كل المركز والشرطة وقفت لك كوزير للعدل ، هل تعتقد انه بعد هذه الزيارة السلطانية سوف يعامل هذا المتهم بمعاملة سواسية مع بقية المتهمين الآخرين ( تعامل معنا يامولانا باعتبار اننا عندنا عقول )

ثامنا :- قلت سعادتك ان الناس جميعا متساوون امام القانون والمتهم برىء حتى تثبت ادانته هذا ما صدرت به خطابك ، هل هذا الكلام لنا نحن الذين نعيش في السودان ام قلته تقصد به سكان الواق وجزر السندباد ، هل اذكر لك امثلة عن عدم المساواة امام القانون وهل اذكر لك كيف ان أبرياء قبعوا شهور وسنين في السجون والبعض حاكمهم الاعلام الحكومى نفسه وهم لم يقترفوا ذنبا ولا جرما

السيد وزير العدل
هذا خطاب بائس بل ان خطابك هذا اكد لنا ماجاء في خطاب ومقال مولانا سيف الدولة حمدنالله وغيره

(أن الزيارة وإن كان سببها المباشر المتهم، إلا أن زيارتي وإعمالاً للمبادئ القانونية المذكورة في عدم التمييز شملت مراجعة الوضع القانوني لكل المنتظرين بالحراسة المعنية في ذلك اليوم. وهو أمر ليس حصراً على هذه الواقعة )
هذا بالطبع لاعتراف صريح منك انك ذهبت للمتهم ( مع انك وصفته بالمشكو ضده ) فقل لنا بصراحة ياوزير عدل الجمهورية الإسلامية السودانية هل سيفعل ما فعلته وزير دولة فرنسا الكافرة او وزير السويد الملحدة
رابعا

يعني كل هذا الكلام الكثير والطويل الذي ساقه الوزير هدم بجملة واحدة فقط ..

هل الوزير يزول كل متهم أو مشتكى أو مشتبه اي كان المسمى في الحراسة ليدرس مشكلته ؟؟

وألأجابة أذا كانت

ما حصلش غير هذه المرة

أذا ما في داعي لكل الانشاء والتبرير هذا


#1499892 [باكاش]
4.57/5 (6 صوت)

08-07-2016 08:24 PM
خطاب سوقي ركيك يتسم بالمراوقة
وتشبه صياقته كتابة الجوابات يتوهم
فيه صاحبه انه يرد علي مولانا سيف.


ردود على باكاش
[باكاش] 08-08-2016 03:02 AM
بالمراوغة

[باكاش] 08-07-2016 09:19 PM
صياغته


#1499888 [حسان الحساني]
4.57/5 (7 صوت)

08-07-2016 08:07 PM
فقه السترة يلزم الحرامية الكبار شاغلي المناصب العدلية و الدستورية بالدفاع عن الحرامية الاعبياء الذين يسرقون و يتساقطون كالذباب في ايدي الشرطة --- لكن قضاياهم سرعان ما تختفي و تحل بفقه التحلل --
السودان ثاني افسد دولة قي العالم -- حقيقة ثابتة ثبوت شروق الشمس من المشرق كل صباح -- القانون في السودان علي عهد المتأسلميين الماسونيين يطيق علي الضعفاء و الرجرجة و الدهماء -- رئيس الدولة فاسد و حرامي و علي ذلك قس بقية الرهط الفاسد في تفسه و المفسد لغيره -- انعدام العدالة اهم الاسباب التي أدت انهيار دولة الكيزان في السودان و فقدان ثقة المواطن السوداني في القضاء و النيابات و الشرطة السودانية سببه الضعف المهني و الاخلاقي لدى منسوبي الاجهزة العدلية و الشرطية و تراكم الاخطاء و غياب المحاسبة و المساءلة -- الفوضى و السبهللية و انعدام الضمير سيطرت علي كل مفاصل الدولة الرسالية ---
قال شريعة قال --- شريعة بتاعة فنيلتك و للا فتيلة ميسي --
عليكم اللعنة عدا ميسي المفترى عليه --


#1499880 [SALAH EL HASSAN]
4.71/5 (9 صوت)

08-07-2016 07:31 PM
بعد ان قرأت ردك يا مولانة وزير نصيحتى لك و انت تجلس في اشرف موقع و هو وزارة العدل ان ترتفع بمقامك و ماضيك النظيف و تقدم استقالتك و تنجو بنفسك من هذه المهزلة و هي هذا النظام الذى غرق في وحل الفساد فلم يعد مرفق او وزارة حتى ديوان الزكاة و الحج و العمرة لم يسلما من النهب و السرقة و الاختلاس ...!!!


#1499869 [من اهل العوض]
4.62/5 (9 صوت)

08-07-2016 07:11 PM
هذا هو زمن الضعف السوداني بجدارة. لماذا يضطر وزير عدل في اي دولة للتبرير عن اجراءات ما قام بها؟ ان هذا الرد الركيك كشف هشاشة وزير العدل و ضعف ملكاته الذهنية.
يبدو ان بلادنا تدار بذكاء محدود للغاية لايكفي للعب "دكان دكان".


#1499863 [قنجارى]
2.32/5 (6 صوت)

08-07-2016 06:56 PM
الاستاذ الدكتور عوض الحسن النور
السلام عليكم اعلم بانك من القانونيين الافذاز وانك من انقى من مره على القضاء وانك قد انطلقت من منظور اخلاقى وانسانى فى هذه القضية لتطبيق روح القانون . ان هذا المسالك فى السابق كان يفسر لصالح الصفوة من الطبقة الحاكمة واسرهم فقط .ولكنك اثبت قدوم عهد جديد للنائب العام الذى ينوب حقا عن كل اهل السودان وانى والله استبشر خيرا بقدومك .وفقك الله فى هذا الاتجاه . ومن هذا المنطلق ادعو كل مظلوم بالتوجة لله ثم من بعد ذلك للعبد الفقير الى الله عوض الحسن واعلان مظلمته حتى لوكانت ضد رئيس الجمهورية نفسة ولا يخالجنى شلك بان النائب العام اول من يقف معه .
عبداالقيوم عمر قنجارى


ردود على قنجارى
[زول الخلا] 08-08-2016 06:33 AM
يا قنجاري انت مقنجر وين؟

[Khalid Ali] 08-07-2016 09:06 PM
عندى شكوى ضد نافع عزبنى فى بيوت الاشباح وعندى 30 شاهد احياء أرجو من وزير العدل ان يدلنى كيف أخد حقى مواطن سودانى من العوام


#1499844 [Rebel]
4.88/5 (21 صوت)

08-07-2016 06:23 PM
أولا: معنى "فاسق" في قاموس المعاني:
1 - فاجر وخارج عن طريق الحق والصلاح ، جمع : فسقة وفساق.
2- إنه رجل فَاسق: أَي الْفَاجِرُ الَّذِي لاَ يَتَوَرَّعُ عَنِ ارْتِكَابِ الْمُوبِقَاتِ وَالْفَوَاحِشِ . الحجرات آية 6 يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا ( قرآن ) البقرة آية 99 لَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ ( قرآن ).
3. فسَق الرَّجلُ عن أمر الله عصى وجاوز حدود الشَّرع ، خرج عن طاعة الله ، انغمس في الملذَّات :- { فَالْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنْتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ .. وَبِمَا كُنْتُمْ تَفْسِقُونَج }{وَأَمَّا الَّذِينَ فَسَقُوا فَمَأْوَاهُمُ النَّارُ }
4. فسق الرجل: فجر..و أَرَاهُ يَفْسُقُ مُسْتَمِرّاً فِي ضَلاَلِهِ:أى يَخْرُجُ عَنْ طَرِيقِ الْحَقِّ وَالصَّوَابِ ، يُجَاوِزُ حُدُودَ الشَّرْعِ . الكهف آية 50 فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ ( قرآن ).
ثانيا: وزير العدل يعلم يقينا، أنه من المستحيل تطبيق أى من "المعانى الاربعة" الوارده فى التعريف اعلاه، على مولانا سيف الدوله، أو على الشرفاء و الوطنيين من المواطنين السودانيين "مسلمى الفطره"!..لكن الوزير تحرج كثيرا من ذكر اى من الآيات القرآنيه، و ليس فقط "الآيه 6 من الحجرات"، لأنه يعلم يقينا أنها تنطبق على "عصابات الجريمه المنظمه" التى يعمل عندها، فأحجم!
ثالثا: كان الأحرى بوزير العدل أن يعلم علم اليقين أن مولانا سيف الدوله، حاشا ان يعمل لدى "عصابات الجريمه المنظمه" ابدا!..هذا طبعا بإفتراض ان الوزير يعرف اخلاقيات و قيم و مبادئ مولانا سيف الدوله معرفة لصيقه، و ليس معرفته كمجرد زميل!..كان الأمل، و الأجدى أن يعتذر الوزير نفسه و نيابة عن مولانا سيف الدوله، إن كانت فكرة "إلحاق" سيف الدوله بالعمل مع العصابه قد جاءت من غيره!
لكننى عميقا أسفت لقول الوزير "دعوناه للحضور و العمل معنى!"!..و هذا لعمرى"، "عرض رخيص"!..و فيه إساءه بالغه للشرفاء من أمثال مولانا سيف الدوله!..و هو عرض يناسب "التنابله" و الأرزقيه و المنتفعين!..و لا يمكن للإسلامويين أيها الوزير، أن يمارسوا هوايتهم فى "شراء الذمم" مع مولانا سيف الدوله، مثلما ظلوا يفعلوا مع الكثيرين!..
رابعا: اما فيما يختص بموضوع "المتهم و الضمانه و وزير الماليه و الزياره.. و البطيخ!"، فلا بد للمتفحص، من إعمال العقل و المنطق أولا، دون حتى أن تكون لديه خلفيات "قانونيه"!..و لا بد له من الاخذ فى الإعتبار "البيئه العدليه و القضائيه العامه" السائده فى البلاد على مدى 27 عاما!.. و النظر لحجم الفساد المتفشى فى "المؤسسات العامه" بأكمله وفى "أجهزة الدوله السياديه" نفسها!..و إستحضار حقيقة أن هناك ملايين الظلامات التى تنتظر "عدالة السماء"!..إلخ، و لذا أنا لا أحترم و لا أهتم أبدا بأسلوب "التبريرات" هذا!..و هو أسلوب عادة ما تنتهجه أجهزة الأنظمه المستبده!..و تقديرى أن "الحيثيات" التى أوردها الوزير فى هذا الجانب، لا تخرج عن هذا الأسلوب!..لكننى بالمقابل، أحمد لوزير العدل أنه لم يقل أن الذى حدث، كان من ورائه العلمانيين و الشيوعيين و إسرائيل أو المقاطعه الأمريكيه!
خامسا: إقتباس.."وكم أرجو أن تتابع الصحافة زياراتنا المعلنة وغيرها إلى الحراسات المنتشرة بربوع الدولة، والتي تحدث كثيراً وذلك للوقوف على أوضاع المنتظرين بالحراسات والسجون والتأكد من تمتعهم بكافة حقوقهم القانونية." إنتهى.
هل هذا معقول يا سيادة الوزير!..هل انت جاد في الذى تدلى به هنا!!..هل تريدنا أن نصدقك، هكذ!!
سيادة الوزير، أن تعلم أن "الطلقاء الأبرياء" من المواطنين، لا يتمتعون بأى "حقوق!" فى "دولة الخلافة" هذه!..و ان هناك ملايين "الظلامات المنتظره" التى تسبب فيها "نظام العصابة المجرمه" نفسه!..و أنت تعلم أيضا، ان "الإسلاميين" لصوص و فاسدين و قتله و مجرمين!..و أنت تعلم أنه من المستحيل محاكمة الإسلامويين المتهمين و "الفاسدين" من المسؤلين و أسرهم، امام المحاكم السودانيه!..و هو السبب نفسه كما قد تعلم، الذى دفع بالمجتمع الدولى ان يطلب مثول "رئيس الدوله" نفسه، امام المحكمه الجنائيه الدوليه!!..فعن أى حقوق قانونيه تتحدث يا سيادة الوزير!!
* سادسا: لا بد لوزير العدل، أن يعلم أنه يشغل منصبا سياسيا و دستوريا فى "نظام عصابات الجريمه المنظمه"!..و على ضوء ما جاء بأعلاه، فهو شريك أصيل فى الذى يحدث!..و بالتالى سيخضع للمحاسبه، مثله مثل غيره من الظلمه و القتله و الفاسدين و المتسترين على "جرائم النظام"، طال الزمن أم قصر!
فيما يتصل بالجانب اللغوى و طريقة عرض و تنسيق المقال، فظنى أن السيد الوزير قد كتبه على عجل!..و بالنظر لمشغولياته و ضيق وقته، لم تتاح له فرصة "التجويد"، خاصه و هو يخاطب الرأى العام من خلال "راكوبتنا" لأول مره، على ما أعتقد..و لذا فله العذر..
مع إحترامى و تقديرى للجميع،،


ردود على Rebel
[AAA] 08-08-2016 05:09 PM
لك التحية اخ Rebel نتابع دوما تعليقاتك المفيدة المنتجة..
قولك (فيما يتصل بالجانب اللغوى و طريقة عرض و تنسيق المقال، فظنى أن السيد الوزير قد كتبه على عجل!..و بالنظر لمشغولياته و ضيق وقته، لم تتاح له فرصة "التجويد"، خاصه و هو يخاطب الرأى العام من خلال "راكوبتنا" لأول مره، على ما أعتقد..و لذا فله العذر)..

**قرأت كثيرا من قبل لوزير العدل في الوسائط الاعلامية المختلفة..ان بيانه جاء مهزوزا.. لضعف وهذل وعدم موضوعيه الأسباب التي ساقته الى ذلك التصرف الفضيحة!!
من سخافة بيانه الاقبح من التصرف نفسه..يبدو انه كان مضغوطا ومجبرا ومُكرها على هذا التصرف..الكيزان نظامم عصابات اجرامية ولوبيات..(في الافلام.. شفت الخيانة لمن يختلفوا بتكاسروا كيف!!!!).. بوصدقني الموضوع كبير وبجرجر ناس كبار اكبر من عوض الحسن النور..ولا لماتسابق اليه ثلاثة كل منهم يقول (أنا أنا) هؤلاء لا يهمهم قانون ولا سمعة الاخر ان كانت حسنة..بل انت معهم لا بد ان تكون مجرما محترفا ولو كنت نبيا..فان عوض النور وكل من يتبوأ منصبا قياديا كان او تنفيذا فهو شريك اصيل في كل ما جدث ويحدث لنا وللوطن من مآسي!! خالص تقديري..

[الفقير] 08-08-2016 03:29 PM
دائماً بوصلتك سليمة ، أُحييك أخي


#1499833 [هههههههههههههه]
3.31/5 (8 صوت)

08-07-2016 05:54 PM
محمد حاتم سليمان دا شكله ماسك ليهم حاجه قويه عشان كده يترجوه عشان يطلع من

السجن ومايفضحهم لانه مافضل الا البشير يجي يحنسه عشان يطلع من السجن
( عليك اطلع من السجن دا الدايره بنديك ليه بس ماتعمل لينا فضائح وانت عارف الحوار قرب )

دا متهم 5 نجوم ياريتني كنتا المتهم كان طالبتا بي سياره بينتلي وقصر ومليار

دولار قبل الخروج واكون وزير الماليه او خربانه خربانه عليا وعلي اعدائي

هههههههههههههههه

حليل السودان اااااهههههههههههههههههه


ردود على هههههههههههههه
[موناليزا] 08-08-2016 04:14 PM
أقتباس ( ما فضل إلا البشير يجي يحنسو عشان يطلع من الحراسه )
أنت قايل كبكبة وزير العدل ومشيهو لمحمد حاتم في الحرسة دي ساكت قالوا جاهو تلفون من البشير شخصياً عشان يمشي ويطلع الراجل


#1499825 [بابكر عباس]
3.88/5 (4 صوت)

08-07-2016 05:41 PM
أرى أن الرد الذى تقدم به وزير العدل معقول.. و يجب ألا نأخذ أحدا بجريمة أخر..(و لا تزر وازرة وزر أخرى...)..ألاحظ أن كل الأخوة المعلقين تجاهلوا ما ذكره وزير العدل من أن المتهم أبدى ما يفيد تعرضه للظلم و "المؤامرة" أو التدخل المغروض فى ملابسة إعتقاله...أشد على يد السيد وزير العدل.. و وزير واحد يستجيب للرأى العام.. و يخرج من دوامة الصمت و التعتيم المتعارف عليه من قبل الوزراء و من فى حكمهم حيال ما يدور و يثار.. أمر يستحق الإشادة..مزيد من المتابعة.. و المزيد من الرقابة..و المزيد من العدل..و الأنصاف


ردود على بابكر عباس
[الصريح الواضح] 08-08-2016 07:14 AM
وديل بفهموا كلامه.. وانتظرهم كم اسبوع

[هدهد] 08-08-2016 05:46 AM
يارا جل استحي اذا لم تستطع ان تدافع عن الحق فلا تصفق له تكلم بنزاهة وامانة لا تفرعنوا هؤلاء الظالمين اكثر مما هم فيه فهؤلاء حسابهم عسير في يوم لا ينفع فيه رئيس او وزير امام الحكم العدل .

[الاستاذ] 08-07-2016 11:07 PM
يا بابكر عباس بكره امشى ليهو فى المكتب وريه انك دافعت عنه . امثالك يفسدون حتى الذين بهم بصيص امل


#1499824 [باسم عمر ادم]
4.93/5 (11 صوت)

08-07-2016 05:40 PM
لك التحية يا شعبي.... اقلامكم تدل على وعيكم وذكاءكم الثاقب ووطنيتكم العالية، لكم التحية يا من نأيتم بأنفسكم من الزج بها في أتون الفساد والظلم وازهاق الارواح المؤمنة بدون وجه حق. لكم التحية ايها الشرفاء الذين تابى انفسهم من الولوغ في ملذات الدنيا بالمال الحرام ولك التحية ايها الشعب الصابر الحكيم.


#1499822 [رادار]
4.24/5 (8 صوت)

08-07-2016 05:35 PM
يا جماعة كده كفيتو ووفيتو بع أنتظروا رد مولنا سيف الدولة أرجو أن لا يطول علينا. المهم الناس العاديين مسحو بيه الأرض لأن الكلام القالوا كان السكات منه أبلغ. المهم سيرتك وتاريخك المهنى نهاهو ليك حاتم سليمان سبحان الله يضع سره في أضعف خلقه. رجل بقامة عوض النور كان العشم اسقطه حاتم سليمان كما الصنم


#1499820 [المشتهى السخينه]
4.79/5 (8 صوت)

08-07-2016 05:33 PM
مشاركة الجبهة الاسلاميه فى سلطتها عار كبير . وخيانة عظمى للشعب والوطن . عندما يعين كهنة الجبهة الفاسدين اللصوص وزيرا او مسؤولا من خارج الحوش مثل منصب وزير العدل فهم يضعون شروطهم المذلة التى تتلخص فى حماية مكتسباتهم وسلطتهم وتجاوزاتهم والتغطية على الجرائم المهوله التى ارتكبوها .
عندما اشاد مولانا سيف الدوله بتعيين القاضى عوض النور فى البدايه كوزير للعدل كتبت لمولانا الا يتسرع والا يظن الخير فى الترابيين فهم عجينة سؤ ولن يرضوا الا بامثالهم فى السلطة . والحمد لله صدق حدسى وهاهو وزير العدل القانونى الضليع لا يستطيع الدفاع عن نفسه وقدم مرافعة مليئة بالثقوب والعجز ومخجله لان الدفاع عن الباطل يشبهه . نلتمس من مولانا سيف الدولة الا يرد على هذا الساقط المبيوع . الذى لحق ب بشدو وسبدرات وجلال لطفى وسحلول زبقية الخونه الهالكين .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صفحة 1 من 41234>
مساحة اعلانية
تقييم
3.75/10 (4 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة