في



الأخبار
أخبار السودان
الوساطة تدفع بمقترحات لتقريب وجهات النظر بين الأطراف
الوساطة تدفع بمقترحات لتقريب وجهات النظر بين الأطراف
الوساطة تدفع بمقترحات لتقريب وجهات النظر بين الأطراف


المبعوث الأمريكي يصل البلاد
08-20-2016 11:53 AM


الخرطوم: علمت "الجريدة" من مصادر مسؤولة أن الوساطة الافريقية والحكومة الإثيوبية أجرتا إتصالات مع الحكومة السودانية بشأن إستئناف جولة المفاوضات التي تم تعليقها يوم الأحد الماضي إلى أجل غير مسمى، في وقت إنخرطت فيه سفارات دول الترويكا "أمريكا، بريطانيا، النرويج" وبعثات الإتحاد الأفريقي بالخرطوم في مناقشات مع الحكومة والأطراف الأخرى لإستئناف المحادثات، وفي الأثناء ينتظر وصول المبعوث الأمريكي دونالد بوث الخرطوم خلال ساعات لتقديم مقترحات جديدة لتقريب وجهات النظر بين أطراف التفاوض.
وفي السياق كشف الوفد الحكومي المفاوض عن مقترحات جديدة من الوساطة الأفريقية لتقريب وجهات النظر بين الأطراف في مساري التفاوض حول المنطقتين ودارفور، مؤكداً الإتفاق مع مبعوث الأمم المتحدة للسودان وجنوب السودان على أهمية استئناف المفاوضات خلال الأيام القليلة القادمة للوصول لتسوية سياسية بين السودانيين.
وأثنى رئيس الوفد الحكومي للمفاوضات إبراهيم محمود حامد على جهود الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وحماسه للتوقيع على خارطة الطريق ولقاء آلية (7+7) وفق مخرجات الخارطة الأفريقية، مؤكداً جدية الحكومة في إحلال الأمن والسلام بالبلاد.
وفي ذات السياق توقع بشارة جمعة أرور عضو الوفد الحكومي المفاوض دعوة الوساطة الأفريقية لاستئناف التفاوض بين الأطراف حول المنطقتين ودارفور، والعمل على تقريب وجهات النظر بين الحكومة والحركات المسلحة والخروج من الأزمة والمضي قدماً في إحلال الأمن والسلام بالبلاد.
وتوقع أرور استئناف الجولة التفاوضية القادمة خلال الأسبوعين القادمين لاسيما بعد اتفاق الأطراف على أكثر من 90% حول مسارات التفاوض.

الجريدة






تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3096

التعليقات
#1507653 [عباس محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2016 03:39 PM
إن هذه المناورات من بدأ المفاوضات وإنهيار ثم إستئناف المفاوضات و التصعيد الإعلامي المتبادل و التصعيد المضاد تبدو هي من ضرورات إخراج مسرحية خارطة (أمبيكي الصادق) الهزلية و ذر الرماد على العيون لخداع المواطن البسيط ولإخفاء إتفاق الأطراف المسبق على النتيجة وتقاسم الأدوار للخروج بما يخدم مصالح الأجندة الأجنبية وبقاء النظام و التي أدت لفصل الجنوب من قبل فالصادق (ســوبرمان) السودان يلعب كل الأدوار مرة يمثل المعارضة و مرة مع الحكومة و مرة عامل فيها (أمبيكي) ذاتـو يعني يمثل دور التدخل الأجنبي و التوسط لدى الحكومة و الضغط على المعارضة لتنفيذ خارطة الطريق بعد نجاحه في تمرير توقيع بعض أطراف المعارضة عليها !!! كم الثمن الذي قبضه الصادق ليلعب دور الوسيط الداخلي بين الحكومة والمعارضة تماشيا مع الوساطة الدولية و كم سيدفع للموقعين و بماذا وعدهم ؟؟؟


#1507190 [على]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2016 09:38 PM
اوباما قبل مغادرته الكرسى غير ماسوف عليه يريد ان ينهى قصة الحكومة والمعارضة فى اخر ايامه وطبعا هو عايز يسجل خطوة او جون فى الوقت بدل الضائع مفكر نفسه دريسة الكان بسجل الاجوان فى الوقت بدل الضائع اعتقد حايفرتكوا مجموعة عرمان والتركيز على الصادق وحلايب ونتؤ حلفا والفشقة اراضى سودانية


#1507111 [ود احمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2016 06:36 PM
عندي اقتراح حل الحكومة الحالية
حل البرلمان
تكوين حكومة انتقالية برئاسة رئيس الوزراء
تقليص الولايات الي خمسة فقط
تكوين 15 وزارة فقط
حكومة من الكفاءات المستقلة مدتها اربع سنوات مهمتها
اولا ايقاف الحرب
ثانيا اعداد دستور ديموقراطي
ثالثا انتخابات حرة ونزيهة
رابعا اصلاح العلاقات الخارجية


#1507107 [الفاروق]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2016 06:24 PM
البيع العلنى ايها الصابرون المحتسبون . نريد ان يسقط الكيزان ويذهب المطلوب للجنائية عاجلا غير اجل . لانه سوف يتحاكم فى يوما ماء مثل ما سوف تذهب الانقاذ فى يوم ما يا شبونة .


#1507084 [غازى ادم موسى]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2016 05:49 PM
طالما ان بشاره جمعه ارو عضو فى الوفد المفاوض من طرف الحكومه اذن الحكومه غيره جاده فى الوصول الى حلول لان جمعه هذا مكانه الطرف المقابل من طاولة المفاوضات واذا كانت الحكومه جاده فحتما كانت ستكون اسماء اعضاء الوفد المفاوض سيداحمد ومحمد خير وعتمان وعكود هلما جرا


#1507000 [Mohsmed safaldein]
5.00/5 (1 صوت)

08-20-2016 02:59 PM
اعوذ بالله من الامريكان على الحركة الشعبية ان تكون حذرة من الالغام فى اى وساطة لان امريكا الان تميل لااستمرار نظام البشير مع بعض المساحيق المضللة



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة