الأخبار
أخبار السودان
انشاء قوة شرطية خاصة لتأمين الجامعات
انشاء قوة شرطية خاصة لتأمين الجامعات


08-23-2016 10:47 PM
(سونا) - عقد الاتحاد العام لطلاب ولاية الخرطوم اليوم بالمركز السوداني للخدمات الصحفية مؤتمرا صحافيا حول الشرطة الجامعية ... ودورها في عملية الاستقرار الاكاديمي بالجامعات وتناول المؤتمر اهمية انشاء ادارة متخصصة لحماية طلاب الجامعات.
وأوضح اللواء شرطة المزمل محجوب أحمد حسن مير الادارة العامة لشرطة الجامعات اهمية دور الشرطة في حماية المواطن والجهد الكبير الذي تبذله في ذلك مؤكدا اهمية قيام الادارات المتخصصة في مختلف المجالات خاصة في مجال حماية الطالب الجامعي لخصوصية الجامعة وحماية منسوبيها
وقال المزمل و لضمان نجاح تجربة شرطة الجامعات تم اختيار اكفأ الضباط لهذه المهمة ووضع تصور كامل للعمل بالجامعات وفق خطة مدروسة من قبل خبراء ودارسين متخصصين في ذلك المجال.
واوضح ان الادارة الشرطية داخل الجامعة تقوم على تنفيذ اللوائح والقوانين الجامعية وتطبيقها، مضيفا ان الدور الاساسي للادارة هو اثبات الواقعة او المخالفة المعينة داخل الجامعة بغض النظر عن مرتكب الحادثة او الجهة التي ينتمي اليها.
وقال المزمل إن الخطوة جاءت إنفاذا لتوصيات سابقة في ظل تصاعد التحديات الأمنية داخل الجامعات، وقال إن هذه الخطوة جاءت للاستفادة من التجارب العالمية بالوجود الشرطي داخل الجامعات وتقديم خدمات شرطية وأمنية للطلاب.
وأعلن المزمل فتح باب التجنيد بالإدارة العامة لتأمين الجامعات من حملة الشهادتين الجامعية والسودانية وفقا لشروط ومطلوبات الخدمة في منظومة الشرطة.
من جانبه اوضح نائب عميد طلاب جامعة الخرطوم اهمية حماية الطلاب والقضاء على ظاهرة العنف الطلاب بالجامعات وقال لا يكون ذلك الا من خلال وجود ادارة شرطية داخل الجامعة تقوم على تنفيذ القانون.






تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3536

التعليقات
#1510019 [بره الجامعة]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2016 06:19 PM
الجامعات صارت مرتع للعنف وتصفية الحسابات السياسية، معظم الطلبة ما عندهم يد في أقفال الجامعة وشرذمة منهم قاعدين يضعيوا مستقبل الطلاب المجتهدين ويضيعوا عمرهم بالعنف الموجود. أذا أنا في الجامعة ليه تتقفل الجامعة بسبب طلاب حركات مسلحة يحركهم رؤسائهم من الخارج ليتعاركوا مع طلاب مؤتمر وطني مدعومين من حزبهم؟

ليه يضيع مستقبل آلاف من الطلاب بسبب أن عشرات الطلاب دايرين يسووا الجامعة ساحة حرب؟

يجب أن لا تدخل الشرطة وحدها الجامعات بل يدخل الجيش بدباباته، الداير يتعارك مع المؤتمر الوطني يطلع الشارع ويتعارك ما يعطل مستقبل الطلاب ويضيع سنين من عمرهم ويفصلهم عن التواصل الأكاديمي المستمر ويشتت تفكيرهم وذهنهم.

لا سياسة داخل الجامعة ولا معارك داخل الجامعة فقط دراسة أكاديمية ضعيتوا مستقبل الطلاب الله يضيع حياتكم.

أي واحد داخل الجامعة يسوي عنف المفروض يشيلوه ويربطوه بي حاجة ويرموه في البحر.
الداير يتعارك ويداوس يطلع بره الجامعة ما يرهن مستقبل الطلبة كلهم لرغباته هو.


#1509384 [Sarah]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2016 03:06 PM
الإنقاذ اتفه نظام مر على السودان مجموة من الحثالات وعديمي الضمير والأخلاق وشذاذ الأفاق وكل نعت سيء يعبر عن صفاتهم قبحكم الله دنيا وأخرة وربنا يورينا فيكم يوم يا ضللة يا تجار الدين .

والله نحن شعب لم نتعلم الحقد أو البغض ولكن انتم يا كيزان علمتنونا نكرهكم ونبغضكم ونتمنى يوم نراكم فيه أذلة محتقرين يا اولاد الكلالالالالالالالالالالالالالاب


#1509228 [نقطة سطر جديد]
5.00/5 (1 صوت)

08-24-2016 09:55 AM
واوضح ان الادارة الشرطية داخل الجامعة تقوم على تنفيذ اللوائح والقوانين الجامعية وتطبيقها، مضيفا ان الدور الاساسي للادارة هو اثبات الواقعة او المخالفة المعينة داخل الجامعة بغض النظر عن مرتكب الحادثة او الجهة التي ينتمي اليها.

ما علاقة الشرطة باللوائح والقوانين الجامعية وتطبيقها؟ وهي لوائح تحكم العلاقات بين هيئات الجامعة وأفرادها. هل سيقوم مدير الجامعة مثلا أو عميد الكلية بفتح بلاغ ضد طالب رسب في الامتحان ويطلب فصله أو إجلاسه في امتحان الملاحق مثلا بعد أن تثبت الشرطة الجامعية هذه الواقعة؟ هل ستقوم الشرطة بمتابعة واثبات حضور وغياب الطلاب وأساتذتهم؟
هناك احتمالين إما أن تكون هذه هي اختصاصاتها فعلا او أن مديرها الذي تحدث باسمها لا يعرف مهامها أو لديه لبس في هذه المهام أو أنه لا يجيد الحديث عنها. وفي كل الأحوال فهذا مؤشر لما سيكون عليه الحال عند البدء في نشر هذه القوة الشرطية.
وعلى كل فإن السياق والدافع الواضح للقرار هو أحداث العنف التي تحدث داخل الجامعات ومي في آخر الأمر تصبح أمورا ذات طابع جنائي وليس لوائح وقوانين الجامعة وتدخل بالتالي في مجال تنفيذ القانون وهو عمل الشرطة الأساسي الذي يتعلق بحماية الأرواح والممتلكات. وإذا كان الأمر كذلك فهناك وقائع في أحداث عنف سابقة موجودة لدى الشرطة التي كانت موجودة أصلا داخل الجامعات بل وكانت طرفا فيها دون أن تكون هناك إدارة خاصة بشرطة الجامعات. كم من الوقائع أثبتتها حتى الآن وماذا حدث فيها؟ ما الذي توصلت إليه تحقيقاتها في مقتل أكثر من طالب داخل الجامعات وخارجها؟ ما الذي سيختلف في أداء الشرطة بعد تكوين إدارة شرطة الجامعات؟ أليس أفرادها وضباطها هم نفس ضباط الشرطة؟ أليس القانون الذي يحكمهم هو نفس القانون؟ أليس تدريبهم هو نفس التدريب؟ أليست قواعد استخدام القوة والسلاح الناري هي نفسها التي تدربوا عليها سابقا؟
والسؤال الأساسي هل في مقدور الشرطة (إن أرادت) متابعة إجراءاتها ضد من تثبت ضده الواقعة بغض النظر عن انتمائه والوصول بالقضية إلى المحاكم؟


#1509212 [المخدوووووووووووووووع]
5.00/5 (1 صوت)

08-24-2016 09:41 AM
الشرطة ح يكون جميع أفرادها من الكيزان وكأنك يا أبزيد ما غزيت ...!!!
تباً وتسعا لكم أيها الأوباش


#1509137 [السودان الوطن الواحد]
5.00/5 (1 صوت)

08-24-2016 08:00 AM
وأعلن المزمل فتح باب التجنيد بالإدارة العامة لتأمين الجامعات من حملة الشهادتين الجامعية والسودانية وفقا لشروط ومطلوبات الخدمة في منظومة الشرطة.

لا أعتقد سيخرج المجندين من دائرة عضوية المؤتمر الوطنى والظاهر أن كل ما فى الأمر هو استبدال المجاهدين بشرطة نظامية بدلا من مجاهدين ونفس مكاتب المجاهدين ستسغلها الشرطة وفى ظل هذا النظام المتحكم فى كل مفاصل البلاد بما فيها اتحاد الطلاب لن يتصور أحد أن الأمر سيستقيم حتى لو استقدموا شرطة أوسكوتلانديارد... هذا ما ظهر لنا وإلا لا يوجد دعوة أصلاً لشرطة داخل الجامعات ولا يوجد سبب لذلك فقط إغلاق مكاتب الطلاب المجاهدين وينصلح الامر لانهم هم سبب كل الإحتكاكات داخل الجامعات لا يوجد ركن نقاش إلا هم حضور لفركشته وخلق توترات داخل الجامعات ولا يوجد جامعة فى العالم بها شرطة بهذا الوضع كأننا فى حالة حرب وهذا وضع تعسفى مخل بسمعة الجامعات والشعب السودانى المتسامح اتوقع أن لا ينفذ فهو خيبة من خيبات هذا النظام وانعكاس للخوف من الزوال ولو كان الوضع ديمقراطى وحرية التعبير مشروعة لا يوجد سبب أصلا للإحتكاكات داخل الجامعات كل مافى الأمر أن هنالك جماعة طلابية تنتمى للحزب الحاكم تتلقى تعليمات عليا بضرب ومنع المعارضين من اى عمل سياسى داخل الجامعات وهذا الامر ليست جديدا فالأخوان المسلمين داخل جامعة الخرطوم تحديدا سجلهم أسود فهم الذين يستخدمون المدى والسيخ ولا أحد غيرهم اختذلوا هذه الجماعة وتجفيف منابع التعليمات العليا لهم لن نكون بحاجة لشرطة .. وتعيين شرطة جامعية فى ظل هذا النظام لن يخدم الأمر بل ستظهر سلبيات تكون وزارة الداخلية طرف فيها بسبب عضوية النظام التى اتوقع تكون من العناصر الشرطية..
والله أعلم بالجميع..


#1509093 [ابوجلمبو]
5.00/5 (1 صوت)

08-24-2016 06:54 AM
عطالة الكيزان فتحو باب ماكلة جديد واداة قمع جديدة


#1509086 [ود يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2016 06:34 AM
كلهم يتحدثون عن حماية الطلاب وحماية الجامعات ... ولا أحد يريد أن يحدثنا عن حماية الطلاب والجامعات ممن ؟؟؟
لا شك أن هذه القوة الشرطية تم إنشاؤها لتوفير الدعم والحماية لطلاب المؤتمر الوطني ووحداتهم الجهادية ...
المصيبة أن نائب عميد طلاب جامعة الخرطوم يقول (( لا يكون ذلك الا من خلال وجود ادارة شرطية داخل الجامعة تقوم على تنفيذ القانون. )) وهو يتحدث عن حماية الطلاب والقضاء على ظاهرة العنف ... نفهم أن يقول ذلك مدير الشرطة ولكن أن يقوله نائب عميد الطلاب فتلك كارثة حقيقية ... أنظر إلى الفكر الأمني لدى نائب العميد .. لم يفكر في جذور المشكلة وهو نائب عميد طلاب ، ولم يكلف نفسه مشقة الإجابة على الأسئلة التالية حتى تكون حلوله جذرية وموضوعية :
- من هم الطلاب الذين ينتمون للوحدات الجهادية داخل الجامعات ؟
- من هم الطلاب الذين يخزنون الأسلحة في مسجد جامعة الخرطوم ؟
- من هم الطلاب الذين يبدأون العنف في أركان النقاش ؟
- من هم الطلاب الذين تتدخل قوات الأمن لحمايتهم عند اندلاع أعمال العنف ؟؟
ربما يعلم نائب العميد الإجابات ، ولكنه الغرض والتحيز الأعمى ومجانبة الحق . جامعة الخرطوم ومنذ أن كانت كلية غردون التذكارية تعمل بدون شرطة .. أين الخلل يا نائب عميد الطلاب ..
حسبنا الله ونعم الوكيل ...


#1509050 [خالد]
5.00/5 (1 صوت)

08-24-2016 03:48 AM
الشرطه الجامعيه ستفتح المزيد من حمامات الدم فى الجامعات .


#1509032 [عادل]
5.00/5 (1 صوت)

08-24-2016 01:08 AM
هذا جسم هلامي امني خبيث القصيد منه رفع التقارير و تقييد حركة الطلاب وكتم الرأي الاخر من الظهور الي العلن ثانبا اي مكون او مؤسسة كونت في عهد القصد منها دائما غير الذي اعلن حتي لو بني هولاء مسجدا في اي مكان القصد منه خبيث فالشرطة الجامعية هي مسمي لجسم او تنظيم خبيث موجود وهي الوحدات الجهادية



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة