في



الأخبار
أخبار السودان
السودان يخصص 83 % من برنامج الإصلاح الاقتصادي للقطاع الخاص
السودان يخصص 83 % من برنامج الإصلاح الاقتصادي للقطاع الخاص
السودان يخصص 83 % من برنامج الإصلاح الاقتصادي للقطاع الخاص


أطلق فضائية جديدة لتوضيح أضرار الحظر الأميركي
08-24-2016 05:11 AM

الخرطوم: سيف اليزل بابكر
كشف الدكتور بدر الدين محمود، وزير المالية السوداني، عن تخصيص أكثر من 83 في المائة من مشاريع وبرامج الإصلاح الاقتصادي الخماسي للدولة، للقطاع الخاص والشركات الوطنية، للتحول الاقتصادي نحو الإنتاج والتصدير والاستغلال الأمثل لموارد البلاد، وذلك لما يتمتع به من معرفة وإمكانات وعلاقات دولية.

وأكد وزير المالية والتخطيط الاقتصادي، الدكتور بدر الدين محمود، لدى تدشينه أول من أمس في الخرطوم حفل انطلاق أول فضائية اقتصادية أسسها رجل الأعمال المعروف وجدي ميرغني، أن القطاع الخاص في السودان، أصبح جاهزًا وشريكًا فاعلاً مع الدولة في جميع برامجها وخططها لتنفيذ البرنامج الخماسي للدولة الممتد حتى عام 2019، والذي يركز أساسًا على الإنتاج والتصدير وتخفيف
أعباء المعيشة على المواطنين، مشيرًا إلى أن الدولة بصدد إصدار قانون لتأسيس مجلس أعمال مشترك بين الحكومة والقطاع الخاص يناط به تنسيق العلاقة بين الطرفين وتحقيق المصلحة المشتركة، بحيث يوظف القطاع الخاص إمكاناته للإنتاج وخدمات الحكومة، فيما نوفر لهم الحماية وتوفير الضمانات لكل عملياتهم الداخلية والخارجية، وخلق بنية قوية للعاملين في هذا القطاع.
وأشار وزير المالية إلى قرار وزارته الأخير بالسماح للقطاع الخاص بجذب واستقطاب الاستثمارات والتمويلات الخارجية إلى البلاد، وأن يتخذوا ما يشاؤون من إجراءات لضمان عائداتها، ضمن خطوات وتدابير الحكومة السودانية لمعالجة الحصار الاقتصادي الذي تعاني منه البلاد، حيث يمتلك القطاع الخاص السوداني القوة في التخفيف من حدته، ومساعدة الدولة في امتصاص آثاره.

واعتبر وزير المالية بدر الدين محمود أن تدشين قناة السودان 24 الفضائية، هو واحد من برامج إشراك القطاع الخاص في برنامج وخطة الدولة للإصلاح الاقتصادي القائم على 13 محورًا، «يشكل الإعلام الاقتصادي أهمها، للعب دور في تبصير دول العالم بموارد السودان وفرصه الجاذبة، والأضرار التي ألحقها الحظر الأميركي بالاقتصاد السوداني من كل النواحي، والذي تديره قوة لا ترغب
أن يصبح السودان ماردًا اقتصاديًا في المنطقة»، داعيًا المسؤولين عن القناة للترويج للفرص والمقدرات الاقتصادية والموارد التي يتمتع بها السودان، وإظهار التحديث الحاصل في الاقتصاد السوداني لجميع دول العالم، بحيث يكون واحدًا من اقتصادات العالم الناهضة، وإزالة الصور المشوهة عن مقدرات البلاد وشعبها».

وأشار إلى أهمية التركيز وتسليط الضوء وإنتاج البرامج التلفزيونية من الريف السوداني باعتباره هو الذي يصنع الاقتصاد، ويرفد خزينة الدولة بأكثر ما تقدمه الصناعة، وأن تهتم القناة بمعايشة الناس من خلال التنوع والاحترافية في البرامج، وإنتاجها بمعايير إعلامية اقتصادية حديثة ومتطورة تلبى احتياجات المستهدفين، واعدًا بتوفير كل الدعم لقناة السودان 24، حتى تحقق أهدافها في رفع وعي المواطنين بالحراك الاقتصادي الحاصل في البلاد، وتعريف العالم بالثروات الجديدة مثل الذهب.

من جهته أعلن ميرغني وجدي محجوب، رئيس مجموعة محجوب وهي عبارة عن عدد من الشركات الزراعية والخدمية ولديها قناة النيل الأزرق الفضائية، أن القناة ستكون معبرًا وصوتًا قويًا للقطاع الخاص لطرح قضاياه والتحديات التي يواجهها مع الحكومة، مبينا أن الفضائية ستفرد حيزًا كبيرًا للصناعات ورجال المال والأعمال، لعكس ما يدور في الساحة الاقتصادية في البلاد، خاصة ما يتعرض له
قطاعهم من مشكلات وتقاطعات مع أجهزة الدولة في الكثير من القضايا الاقتصادية في البلاد، والتي كانت تتطلب إشراك القطاع الخاص منذ وقت مبكر. وكان الدكتور سعود البرير، رئيس اتحاد أصحاب العمل السوداني، قد صرح بأن هناك خللاً في علاقة الحكومة مع القطاع الخاص، وتقاطعات في القوانين المنظمة للأنشطة الاقتصادية، مما كان له الأثر السلبي في كثير من العمليات
الاقتصادية في البلاد.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة السودانية شكلت في يونيو (حزيران) الماضي لجنة برئاسة الفريق ركن أول بكري حسن صالح، وعضوية وزراء القطاع الاقتصادي في الدولة ومحافظ البنك المركزي ومديري الجمارك والضرائب، لتأسيس آلية تنسيقية بين الحكومة والقطاع الخاص، مهمتها إحداث التوافق فيما بينهما لإنفاذ البرنامج الخماسي للإصلاح الاقتصادي، الهادف إلى استدامة الاستقرار الاقتصادي.

ووفقًا لخبراء، يعتبر مشروع مجلس الأعمال المشترك بين الحكومة والقطاع الخاص المزمع تأسيسه بواقع 84 ممثلاً للقطاع الخاص و16 للحكومة، هو الكفيل بمعالجة الخلل في علاقة الجهاز التنفيذي بالقطاع الخاص، والتي تتركز في التقاطعات في الصلاحيات وتضارب السياسات وغياب الشفافية، حيث إن قيامه بأسرع وقت سيمكن الطرفين من وضع السياسات المشتركة وتوجيهها لصالح اقتصادات الطرفين، وسيكون لهما صوت واحد وآلية قوية تعالج المشكلات والتعقيدات التي يواجهها القطاع الخاص بأجهزة الدولة، واضطر بسببها عدد كبير من رجال المال والأعمال إلى الهجرة واستثمار أموالهم في دول مجاورة مثل إثيوبيا التي توجد بها
عشرات المشاريع والاستثمارات برساميل سودانية.

الشرق الأوسط






تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3602

التعليقات
#1509362 [CHOCOLATE]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2016 03:18 PM
ممكن توضوحوا لي الصله بين الاقتصاد والقناة الفضائيه اذا بتقول عشان الاعلان


السودان يمتلك الكثير من القنوات الفضائيه ولافائده منها امريكا متعصبه

في فرض العقوبات علي الحكومه وليس الشعب يعني الخطاء من الاداره


#1509342 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2016 02:31 PM
حتى تحقق أهدافها في رفع وعي المواطنين بالحراك الاقتصادي الحاصل في البلاد، وتعريف العالم بالثروات الجديدة مثل الذهب.

مثل الذهب بس ،،، الباقي وقف


#1509318 [أحمد برستو]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2016 01:50 PM
كلام الطير.

في أقتصاد كسيح منهار يعالج بافتتاح قناه فضائيه ؟

ولا ناس بابكر حنين فتحوها علشان يظعطوا البنات الصغار ؟

وبعدين ألقطاع الخاص ده كلللللللللله شركات أمنيه.

وكمان أظنك ما عارف أنه المصارف العالميه لا تتعاطي معكم .. لا بل بدأت منذ وقت طويل اغلاق حسابات السودانيين بالخارج .....

أمشي يا حمار الماليه شوف ليك أنجيرا أكلها وأنطم.

قال بردلوبه قال.


#1509283 [SESE]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2016 12:47 PM
والله انا افتكرته اطلق فضائية جديدة لتوضيح اسباب الحظر الامريكي.....!!!


#1509225 [قساس فادي]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2016 10:52 AM
ما يكون دة صاحب القناة الله يستر حنشوفه كل يوم .. ويا جماعة القنوات في السودان بتربح كيف (برنامجين بس غناء او اتنين يقرقرو ) لما بقينا نعرف لو فتحت ياتو قناة حتلقى شنو


#1509204 [Breeze]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2016 10:32 AM
«يشكل الإعلام الاقتصادي أهمها، للعب دور في تبصير دول العالم بموارد السودان وفرصه الجاذبة.....
----------------
ما فعلتموه في "غولن" المستثمر والمعارض التركي يجعل كل مستثمر لا يرغب في الإستثمار بالسودان ,إذا ليست هناك ضمانات لأي مستثمر من أن يستول النظام علي أمواله وإستثماراته كما حدث لـ"غولن" ومن قبله لإبن بلادن وغيرهم.


#1509171 [حسن علي]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2016 09:49 AM
نحيا ونشوف كيف ستساهم هذه القاناة السحرية في تحسين ظروف معيشة الفقراء، ابوجاكومة الفي صورة دي هل هو صاحب القناة شايف رقبتو مليانه.


#1509124 [kurbaj]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2016 08:39 AM
مادام الكيزان موجودين على راس ادارة هذا البلد فلن تقوم لها قائمة ولو انشأتم مئات القنوات ...؟؟
عندما كنتم تشنفون مسامعنا صباح مساء امريكا روسيا قد دنا عذابها ...الم تكونو تدرون مدى تاثير امريكا على الخارطة العالمية ..؟؟


#1509091 [ابوجلمبو]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2016 07:52 AM
مساهمة قناة تلفزيونية شنو في الدخل الناتج الاجمالي المحلي لدولة يا تور البرسيم قصدي يا وزير المالية؟ معروف لاي واحد مقومات الانتاج هي القوى العاملة, الموارد, وراس المال. اها القناة دي بتقع وين حسي من التلاتة ديل؟ لو قلنا راس مال فهي راس مال غير منتج واذا قلنا قوى عاملة فهي حتشغل ليها كم نفر, واذا قلنا مورد فهي ما مورد, تبقى هي ما عندها علاقة بكلامك الخارم بارم القلتو ده


#1509082 [liglig]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2016 07:19 AM
التلفزيون القومى بيعمل فى شنو؟؟؟ حتخلوهو لناس ندى القلعه



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة