الأخبار
أخبار السودان
الإرشاد: وفاة واصابة (80) شخصاً وتدوين (181) بلاغاً بسبب الفتاوي الدينية
الإرشاد: وفاة واصابة (80) شخصاً وتدوين (181) بلاغاً بسبب الفتاوي الدينية
الإرشاد: وفاة واصابة (80) شخصاً وتدوين (181) بلاغاً بسبب الفتاوي الدينية


اعلنت عن تفعيل قانون الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
08-30-2016 09:43 AM


البرلمان: سارة تاج السر
كشف وزير الارشاد والاوقاف، عمار ميرغني، عن وفاة واصابة (80) شخصاً بزالنجي والصالحة، وتدوين (181) بلاغ تعدي جنائي، بسبب الفتاوي الدينية والنشاط الدعوي في الاسواق والطرقات العامة.
وتوعد ميرغني، بمحاسبة الدعاة المخالفين لضوابط الخطاب الديني، بالجزاءات الواردة في قانون الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الذي قال انه حدّد صفات الأشخاص الذين يجوز لهم ممارسة العمل الدعوي امراَ ونهياً.
ودافع وزير الارشاد عن قراره القاضي بحظر الخطاب الديني في الاسواق، وقال ان الخطاب الديني اصبح ضرباً من ضروب الفتنة وقنبلة موقوتة تولدت منه حوادث عنف واضطرابات امنية بالصالحة وزالنجي، مما جعل المواطن يضيع بين الخلافات. واوضح ميرغني لدي مخاطبته جلسة سماع نظمتها لجنة الشئون الاجتماعية بالبرلمان امس، بعنوان (الخطاب الدعوي بين التنظيم والتحجيم) إن قراره جاء بناء على مبررات فقهية ودستورية وقانونية، وأكد بانه لايهدف لإقصاء جماعة او طائفة ولا يسعى لتحجيم الدعوة او قصر ظلها. ودعا الوزير كافة التيارات الدينية التي شاركت في الجلسة إلى تبني خطاب ديني منضبط خالٍ من التكفير والتجريح والسب والشتم. واعلن ميرغني عزم وزارته تفعيل قانون الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والذي قال انه حدّد الأشخاص الذين يجوز لهم ممارسة العمل الدعوي امرا ونهياً. من ناحيته اقرّ رئيس مجمع الفقه الاسلامي، عصام احمد البشير، بوجود ازمة واختلال في الخطاب الديني، قال انها لم تقتصر على الاسواق بل طالت منابر المساجد والجامعات، واشار الى ان ولاة ولايات من بينهم والي الخرطوم عبد الرحيم محمد حسين ابدوا تحفظاً على قرار وزير الارشاد والاوقاف الأخير بمنع النشاط الدعوي في الاماكن العامة، بإعتبار ان امر الدعوى شاناً ولائياً، حسب ما ابلغه نائب الرئيس حسبو عبد الرحمن . وطالب رئيس مجمع الفقه الاسلامي بضبط الخطاب الديني وترقيته وانشاء مجلس تنسيقي على مستوى المركز يضم وزارة الارشاد والاوقاف ومجمع الفقه الاسلامي والحركة الاسلامية وجماعة انصار السنة المحمدية والتيارات الصوفية وكافة التيارات الدعوية الاخرى، ليعنى بضوابط العمل الدعوي وتعميق نقاط التوافق، ووجّه بضرورة الإتفاق على ميثاق شرف بين التيارات الدعوية وطالبهم بعدم اتخاذ المنابر العامة والصحف مجالاً للتشاحن والتراشق.

الجريدة






تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 14845

التعليقات
#1512442 [الكجور الأسود]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2016 01:17 PM
ألا يكفينا من كل تلك الفتن في الأسواق والأماكن العامة برنامج "مسرح في الهواء"؟


#1512417 [noon]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2016 12:32 PM
فعلا حكومة الفقر لاذم تمنع اي شي يمسها قالتلهم اللة الظلمة وبعدا برقص علي شنو ماعارفنو


#1512416 [ود بري]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2016 12:25 PM
قصدك النهي عن المعروف والامر بالمنكر


#1512415 [ابومحمد المشفق]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2016 12:25 PM
ياجماعة عمر الفكر السلفي ماقدم شي سوي انه محصور في ذاته لان له امكانيات لكن ليس له مفكرين وله اتباع بصفات ومواصفات معينة يهتم بالظاهر وهل في زمن النبي صلي الله عليه وسلم في حاجة اسمها السلفية اريد الدليل


#1512410 [يوسف رملي]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2016 12:21 PM
إثارة النعره الطائفيه .. سلاح الدمار الشامل ..الورقه
الاخيره للهروب بعد الفشل .. يريدون اشعالها طائفية
ليحترق ما تبقي من الوطن .. وانصراف الناس عن
فيضان الفساد .. استيقظوا يا أهل السودان .. بلادكم
علي شفا حفره من الضياع ..


#1512398 [المفتى]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2016 12:06 PM
بالله العدد ده كلوا مات من مرض الفتاوى بس يا ربى يكونوا ماتوا كم من الملاريا التيفوئيد؟وااله حيرتونا هسع وزارة الصحة ما جابت ليها امصال ضد الفتاوى...


#1512344 [سامي دهب]
5.00/5 (1 صوت)

08-30-2016 10:45 AM
بعد شرطة تامين الجامعات
حاتجينا شرطة تامين المساجد
بعدها شرطة تامين المنازل

تاني اي كلام ما يعجب الحكومة يسوقوك من الجامع او البيت طوالي

نتاج طبيعي عندما تتوافق دكتاتورية نظام مع خنوع شعب



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة