الأخبار
أخبار إقليمية
القضايا المطلبية : نقص المراعي والمساحات الزراعية وحرق النخيل ونهب الاثار وتفشي الامراض
القضايا المطلبية : نقص المراعي والمساحات الزراعية وحرق النخيل ونهب الاثار وتفشي الامراض
القضايا المطلبية : نقص المراعي والمساحات الزراعية وحرق النخيل ونهب الاثار وتفشي الامراض


اصابات عديدة وسط المواطنيين بالفشل الكلوي بجانب نهب وتدمير الاثار التاريخية
08-30-2016 11:52 AM
حسين سعد

كشف ممثلون لمناطق القضايا المطلبية بكل من الجزيرة والسدود بالشمالية وانتهاكات الاراضي بالعاصمة فضلا عن قضايا الرعاة، كشفوا عن تحديات حقيقية تواجه المواطنيين واكدوا وجود اصابات عديدة وسط المواطنيين بالفشل الكلوي بجانب نهب وتدمير الاثار التاريخية بالشمالية وحرق الالاف من اشجار النخيل ،وفي الدالي والمزموم يعاني المواطنين هناك من انحسار المسارات الرعوية وضعف المساحات الزراعية في ظل حاجة المواطنيين للسكن والخدمات ومياه الشرب وقال المتحدثون في مؤتمر صحفي لمتضرري السدود وانتهاكات الاراضي تحدث فيه ممثليين لكل من (سدي دال وكجبار بالشمالية-ومشروع الجزيرة ولمناقل-الدالي والمزموم-اراضي الجريف شرق –شمبات-الشجرة) وفي الخرطوم يعيش مواطني كل من شمبات والشجرة في ظروق انسانية قاهرة بسبب الفيضانات بالاولي وازالة منازل اهالي الثانية الي ذلك اكد تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل جاهزيته في التصدي والنضال لمواجهة بيع اراضي المشروع ونزعها من المزارعين.وقال ممثل اراضي الدالي والمزموم بكري احمد الفكي ان صغار المزارعين والرعاة بالمنقطة باتوا مشردين ولا يجدوا مراعي لثروتهم الحيوانية بعد ان تم توزيع الاراضي لنحو (76) مشروع زراعي لشركات غالبيتها اصحابها من الحزب الحاكم واوضح ان مزارع واحد بتلك المشاريع يمتلك نحو(300) الف فدان،واكد ازالة الغطاء النباتي وحذر من انجرار المنطقة برمتها الي انفلات امني جراء تلك الصعوبات ،وتوزيع المسارات التاريخية، وكشف عن حاجة اكثر من (70) الف اسرة في المعسكرات قادمين من دولة جنوب السودان الي خدمات مياه الشرب النقية واالتعليم والرعاية الصحية وقال بكري انهم كرعاة يريدون اراضي سكنية ورعوية واضاف ان قبائل التماس قضاياهم متشابه من ام دافوق الي الرصيرص وتابع(مواشينا في خطر) من جهته قال ممثل اراضي الجريف شرق الطاهر عبد الصادق ان مشكلة اراضي الجريف شرق منذ العام 2005م واعتبر المنطقة بأنها من البوابات التاريخية الستة بالعاصمة وهي الحلفايا-شمبات-بري-الجريق شرق-القوز والرميلة والفتيحاب واوضح انهم لديهم اوراق رسمية تؤكد تاريخية تلك المناطق وعدم التعدي عليها وقال ان ماتم باارضي الجريق جريمة وتعدي علي القانون وتأسف الطاهر لتجاهل الحكومة وقياداتها لمخاطباتهم العديدة طوال الفترة الماضية وتابع(قضيتنا بها علامة استفهام كبيرة وهذا الصمت دليل علي صحة موقفنا) وحول طبيعية المشاكل بالمنطقة قال الصادق انهم لديهم مشاكل في اراضي النيل الازرق والاراضي الزراعية المطرية المعروفة باراضي كركوج التي تمت فيها عمليات تخطيط لنحو (19)مخطط سكني في اراض ناس من اهالي المنطقة وقال عبد الصادق غاضبا:هذه الاراضي التي تم التعدي عليها ملك لاجدادي واعمامي وزاد( حقنا تم نزعه) وتسأل قائلا:اليس من حقنا حمل السيف للدفاع عن اراضينا لكنه عاد وقال انهم حتي اليوم مازالوا ينتهجون الحلول السلمية وتابع(لم نتجاوز حدودنا علي الرغم من اننا لم نجد استجابة)وبداء الطاهر يأئسا من توصل الي حلول لمشاكلهم وقال (موضوعنا كبير ومن الصعب حل مشاكلنا) وعرض الطاهر في المؤتمر الصحفي اوراق قال انها صادرة من الجهات العدلية تؤكد عدم وجود مضار صحية لكمائن الطوب بالمنطقة. وفي المقابل قال ممثل تصحيح اوضاع الخطة الاسكانية بمنطقة شمبات احمد حضرة ان المنطقة شهدت توزيع خطة اسكانية في لعام 1970م بالرغم من تمدد اسر اهالي المنطقة وتنازلهم باراضي واسعة من املاكهم لصالح كليات جامعة الخرطوم بشمبات والمزرعة واضاف هناك تعنت كبير ومشقة في شروط التقديم للخطة الاسكانية واوضح ان اهالي المنطقة ناضلوا كثيرا حتي تم قبول جزء كبير من اهالي المنطقة في التقديم لنيل اراضي سكنية حيث سددوا اكثر من ثمانية مليار جنيه بعد مرور 45 سنة علي اخر خطة اسكانية وذكر حضرة ان تلك الاراضي تبعد حوالي (35) كليومتر وقال انهم تلقوا وعود حكومية لها اكثر من عام بنشر قوائم المستحقيين وتابع(هناك تجاهل تام والابواب اغلقت امامنا) وحول الفيضانات الاخيرة كشف حضرة عن تضرر نحو (200) اسرة باتوا في العراء وفقدوا كل شي وحذر من اوضاع انسانية والامراض وقال ان السلطات تسببت في مضايقات للناشطيين الذين هبوا لنجدة واغاثة المتضررين. وفي ذات السياق قال ممثل اهالي منطقة الشجرة الذين تمت ازالة منازلهم مؤخرا موسي محمد احمد حجر ان السلطات ازالة منازلهم مؤخرا بالرغم من وجود مكاتبات واوراق رسمية لمعالجة الازمة ولفت الي خطاب صادر من الشوؤن الهندسية وادارة الحسبة والمظالم اشار الي وجود مظالم وصفت بالكبيرة لحقت باهالي الشجرة وقال حجر انهم دفعوا بالعديد من الشكاوي الي الجهات المعنية لكن (لا حياة لمن تنادي )قبل ازالت منازلنا وتابع(مشكلتنا طالت وليس لدينا لا موية ولا نور) وبدوره قال ممثل متضرري مشروع الجزيرة والمناقل هاشم ميرغني ان التوجه الراسمالي الطفيلي في مشروع الجزيرة كان من زمن سابق مشيرا الي ان تلك الخطوات ماكان لها ان تنجح لولا انبطاح الحكومة وتنفيذها لسياسات البنك الدولي ولفت الي ان كل القوانيين التي وضعتها الحكومة كانت تخطط لنزع اراضي المزارعين وتمليكها للمستثمرين واستدل بكشف الحكومة عن زراعة مليون فدان قطن بشراكة مع الصين منها 450 الف فدان بالجزيرة وتسأل قائلا:اين هي البنيات التحتية لمشروع الجزيرة التي تستوعب هذه المساحات وتابع(انظمة ري المحصولات الزراعية تم تدميرها وبعضها تم نهبه)واكد استمرارهم في تحالف المزارعين في النضال والتصدي لتلك الخطوات الاجرامية،وتابع(هذا نضال مستمر ولن ندخر جهدا في سبيله ) ومن الولاية الشمالية قال ممثل سدي دال وكجبار الحسن هاشم ان اهالي المنطقة لم تتم مشاورتهم في بناء تلك السدود بالرغم من ان اي خطوات تنموية تطلب اشراك اهل المصلحة وشكك في نوايا الحكومة الخاصة بانشاء السدود وقال الحكومة دمرت المشاريع الموجودة واوضح ان الحكومة بددت مليارات الدولارات في الفساد والمشاريع غير التنموية واردف(هذه الاموال كان الاولي بها مشروع الجزيرة والمناقل) ولفت الهاشم الي ان مناطق الشمالية محاصرة بشركات التعدين التي تلوث الاراضي بسبب استخدامها لمواد ضارة في استخراج الذهب واشارت الي اصابات عديدة وسط المواطنيين بالفشل الكلوي لافضلا عن نهب وتدمير الاثار التاريخية وتابع(هذه خسارة كبيرة لتراثنا) واكد وجود تراجع وصفه بالكبير في االزراعة والصحة والتعليم والخدمات بجانب حرق 250 الف نخلة وقال ان نحو (10) الف اسرة فقدت نخيلها واردف(هذه كارثة)


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1865

التعليقات
#1512532 [SESE]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2016 04:26 PM
المقال عبارة عن شهادة توضع في برواز وتعلق في مكتب اكبر اكابر الانقاذ...!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة