الأخبار
أخبار إقليمية
واشنطن تضغط مجددا باتجاه السلام في السودان
واشنطن تضغط مجددا باتجاه السلام في السودان
واشنطن تضغط مجددا باتجاه السلام في السودان


08-31-2016 04:59 AM
عماد عبد الهادي-الخرطوم

لم تيأس الإدارة الأميركية من إمكانية تحقيق تسوية سياسية في السودان، رغم تضاؤل فرص الحل السلمي واتساع الهوة بين المعارضة -بشقيها المدني والعسكري- والحكومة.

ورغم فشل أكثر من 12 جولة مفاوضات سابقة بين أطراف الأزمة السودانية، كانت بجهد أفريقي، فإن ذلك لم يمنع واشنطن من الدخول هذه المرة طرفا حقيقيا مسهلا لعملية جديدة قد تبدو فيها العصا أكثر قربا من الجزرة.

فقد بدأ المبعوث الأميركي للسلام في السودان دونالد بوث تحركاته الجديدة بزيارة ولاية النيل الأزرق، ولقاء بعض المجموعات فيها، قبل أن يصل الثلاثاء إلى الخرطوم، التي عمد فيها إلى عقد لقاءات مباشرة مع المسؤولين السودانيين.

وقال بوث إنه بحث مع المسؤولين إمكانية تخطي العقبات التي حالت دون التوصل إلى اتفاق لوقف العدائيات بين الحكومة والمتمردين في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور.

وأضاف في تصريحات صحفية بعد لقائه إبراهيم محمود مساعد رئيس الجمهورية أن مباحثاته تناولت العديد من السبل الكفيلة بدفع المفاوضات المقبلة إلى الأمام، مشيرا إلى أنه عبر عن رغبة واشنطن في أن يتحقق السلام في السودان بأسرع ما يمكن.
إبراهيم محمود طالب واشنطن


ووعد بوث بالاستمرار "في استكشاف المزيد من الطرق التي يمكن أن تؤدي إلى اتفاق لوقف الأعمال العدائية وتسهيل عملية بناء السلام".

ويعضد مساعد الرئيس السوداني قول المبعوث الأميركي مؤكدا أن الولايات المتحدة ترى ضرورة إيجاد سبل لتجاوز العقبات التي أدت إلى انهيار جولات المفاوضات السابقة.

وقال محمود في تعليقات صحفية إن الرغبة والإرادة يمكنهما تحقيق السلام "الذي أصبح مطلبا محليا وإقليميا ودوليا"، وطالب واشنطن بإقناع الممانعين أولا، حسب وصفه.

وحذر المسؤول السوداني من أن من يرفض السلام سيخسر سياسيا؛ "لأننا تنازلنا عن جزء من سيادتنا بأن تقوم الأمم المتحدة بتوصيل المساعدات الإنسانية للمحتاجين في مناطق التمرد بدلا من المؤسسات الحكومية".


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 8070

التعليقات
#1513273 [على]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2016 07:58 PM
صعب التوصل الى اى اتفاق طالما عرمان هو المفاوض وطلع بالوتر القديم والاتصال باعضاء من الكنغرس حول اطهاد المسيحين ياتم ديل الاقباط مثلا لم يطهدهم احد عايشين احسن مننا ام الجنوبيين عندهم دولتهم اما اهلنا النوبة مافى زول اطهدهم اسال دانيال كودى وسابيتا بطرس عرمان عايز يولع النار لماذا لايتفاوض ابناء المنطقتين حتى لو كانوا فى الجبهة الشعبية والله معارضتنا وحكومتنا كلهم ضد الشعب السودانى ومتى نفيق نحن من هذا الكابوس الثنائى. وحلايب ونتؤ حلفا والفشقة اراضى سودانية


#1513177 [الناظر]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2016 03:21 PM
وانا اقول واقترح ان تقوم دولة تثق فيها الحكومة والمعارضة وذلك لإدخال الإغاثة للمناطق المنكوبة بالحرب التي لم يشفى منها السودان من 1955م قبيل خروج الاجنبي البغيض من السودان .. لو كانت الحكومة جادة وتريد ان تنقذ مواطنيها .. او كانت المعارضة جادة وتريد ان تنقذ مواطنيها فهذا هو الحل الاسلم والانسب .. حتى لا يموت اهلي في المناطقة المنكوبة بالحرب والذين وقعوا بن سندال المعارضة ومطرقة الحكومة .. بالله عليكم نفذوا هذا الاقتراح لتخليص المنكوبين من الجوع والمرض ..


#1513074 [almor]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2016 12:17 PM
فإن ذلك لم يمنع واشنطن من الدخول هذه المرة طرفا حقيقيا مسهلا لعملية جديدة قد تبدو فيها العصا أكثر قربا من الجزرة.
مسهل دي اهم شي


#1513048 [أبو السمح]
3.00/5 (1 صوت)

08-31-2016 11:47 AM
وطالب واشنطن بإقناع الممانعين أولا، حسب وصفه.(محمود)
----------------------------------
الممانعين ديل وين ؟ مش كلكم موقعين على خارطة الطريق ؟
يا محمود سيب اللولوة و الحركات القرعة دي
عايز الكلام الجد ولا أخوه
الحل في - توصيل الإغاثة للمتضررين بدون تردد
- هيكلة الجيش
- هيكلة جهاز الأمن
- هيكلة الشرطة ( الرؤس الكبيرة)
- حل المليشيات و طرد المرتزقة
- قومية اجهزة الأعلام
و البقية يتفق عليه أثناء المفاوضات


#1513033 [الناهه]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2016 11:26 AM
دعونا نفكر بمنطق حكومة المؤتمر الوطني ونكون منصفين ومنطقيين
والحل هو ان يتم تقسيم الاغاثة 50-50% يعني النص يدخل عن طريق السودان والنصف الاخر تدخله الحركة الشعبية بطريقتها التي تريدها المهم ان تصل الاغاثات فورا الى المتضررين
واضح جدا من تحرك المبعوث الامريكي ان امرا ما يطبخ رغما عن طرفي التفاوض خصوصا وان اسرائيل على وشك الانتهاء من بناء سد النهضة الاثيوبي ودعمه بمنظومة دفاع عسكرية وكما انها على وشك الانتهاء من هيكلة دولة جنوب السودان بالتالي فان السودان قد انتهت فعاليته ويمكن حرقه من خلال قائمة الارهاب الامريكية وتفعيل اليات المحكمة الجنائية الدولية ولكن ذلك من حيث المنطق والدبلوماسية لن تم الا بعد ان يثبت ان حوار الوثبة غير جاد وهو العوبة من حكومة المؤتمر الوطني وبذلك يتم استخدامه حطبا لايقاد النار مجددا ونفض الرماد عنها
لذلك فان تقسيم الاغاثة 50-50% فيما بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية هو افضل الخيارات على الاطلاق وهو حل غير تقليدي ولكنه يحسم الامر


#1512990 [الملجابى]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2016 10:44 AM
ياجماعة افهموها امريكا لايريد الاستقرار والامن للسودان متى كانت امريكا حليف السودان المبعوث بيصرح بالضغط على الممانعين ولكن بيضغط عليهم عكس ذلك بعدم الجلوس للمفاوضات وسوف يكافئهم بمزيد من الدولارات لان العاقل لم يلدغ من الجحر الواحد مرتين


#1512941 [الحقيقة المره]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2016 09:55 AM
امريكا خاشه بتقلها لتحقيق السلام والمحافظة على النظام الذي حقق لها استراتيجيتها في السودان ولذلك هي تضغط في جميع الاتجاهات للتوفيق بين رغبتها في المحافظة على هذا النظام واشواق المعارضة في التغيير
وكل يلعب لصالح ورقو ...والشعب المسكين يتفرج ببلاهة


#1512934 [مراقب]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2016 09:48 AM
لا سيادة على انشطة الامم المتحدة و قراراتها و كيف تصير الدولة دولة اذا لم تعترف و تستخرج لها شهادة ميلاد بحدودها و شعوبها و انها اصبحت واحدة دول العالم و عضو في الامم المتحدة من قبل الامم المتحدة و على الدولة الاعتراف و الالتزام بمواثيق المنظمة الدولية فهل تحتاج الامم المتحدة في قراراتها على اذن سيادتك قال تنازلنا انت زول موهوم ولا شنو


#1512925 [شخص]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2016 09:38 AM
انا ما بفهم كتير في السياسة ولا عندي بيها شغلة لكن بالله عليكم انتو فعلا مصدقين انو هاؤلاء اليهود والنصارى والملحدين عايزين ليكم السلام ؟


ردود على شخص
Sudan [مراقب] 08-31-2016 07:40 PM
فعلا ما بتفهم في السياسة


#1512905 [Mohamed Ali]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2016 09:19 AM
الإدارة الأمريكية وخاصة الجناح الديمقراطي يسابق الزمن لتحقيق نجاحات على الصعيد الخارجي لدعم موقفه الإنتخابي في نهاية هذا العام ، وتنصب هذه الجهود الخارجية في العمل على هزيمة الدولة الإسلامية (داعش ) وتحقيق السلام في دولتي السودان شماله وجنوبه . فيما يخص عملية تحقيق السلام في شمال السودان أعتقد أن أقصى ما يمكن تحقيقه مع الضغوط الأمريكية هو وقف العدائيات وفتح ممرات الإغاثة.


#1512902 [تاج الدين حنفي]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2016 09:17 AM
في موضوع الاغاثة هذه الحكومة وضح انها لا يهما امر المواطن المسكين في شيئ لا يهمها يموت الاطفال او الكبار كل ما يهمها هو انت تنتصر على المعارضة .. وكذلك وضح ايضا ان المعارضة الحركة الشعبية ايضا لا يهما كذلك امر المواطن المسكين الذي هو في حوجة ماسة للإغاثة من اجل الحياة ..

الإغاثة تجي من داخل السودان او من خارج السودان غير مهم يجب ان توافق الحركة الشعبية وتوافق الحكومة لإغاثة المواطن المحتاج المسكين والذين هو الحكومة والمعارضة في سبب شقائه وبؤسه ..

الحكومة تقول الإغاثة من الخارج تأتي بالسلاح للمتمردين والحركة الشعبية تقول الإغاثة من الداخل تأتي بالاستخبارات الحكومية وذلك ليس في مصلحة الجيش الشعبي ..طيب والمساكين ديل يعملوا شنو يا قيادات الجن ...


#1512893 [Kotshi]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2016 09:00 AM
انت لو بتخاف علي وطنك ما كنت سبعين سنه بتحارب في شعبك انتو ناسين نفسكم انو في مبادي وقوانين دولية بتحرم استعمال العنف ضد الموطنين وكنتوا بتفتكرو كل شي لازم يكون باالقوة والله والله والله حسب معرفتي للقوانين دي
International Humanitarian law (IHL), International Human Right Law , International Criminal Law .حسب اعتقادي ما بتنجوا من هذه القوانين أصلا بتتحاسبوا بيها بدون أي كلمه لو الشعب السوداني ما سالكم القوانين دي بتسالكم والله العظيم الناس لابدين ليكم


#1512835 [معاويـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2016 07:38 AM
انت تقصد السياده السودانيه وال الاريتريه يا سيادة المساعد الياى انت


#1512809 [خاليت بعانخى]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2016 06:39 AM
قول يا ابراهيم تنازلنا عن حقنا فى بع الاعانات فى سوق الله اكبر بدونما نكون دفعنا فى استجلابه لا فرش لا تعريفة


#1512797 [ود احمد]
5.00/5 (3 صوت)

08-31-2016 06:15 AM
انت تنازلت عن سيادتك على حلايب فلماذا لا تتنازل عن سيادتك لتاتي الاغاثة
والاغاثة اغاثة سوى جاءت ببورتسودان او ممليا بكينيا


#1512782 [قرعم]
5.00/5 (3 صوت)

08-31-2016 05:13 AM
اي سيادة بقت ليكم يا تور؟؟؟؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
9.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة