الأخبار
أخبار إقليمية
فاقد الشيء يا صابر
فاقد الشيء يا صابر


09-03-2016 08:59 AM
هنادي الصديق

* ومن تصاريف القدر في هذا البلد (المكتئب)، أن يتحدث فاقد الشيء فيما ليس عنده، وما لم ولن يستطيع تقديمه.
* فمن المستحيل في دولة خلاف السودان أن تجد مسؤولاً يتحدث في موضوع لا يفقه فيه ، أو ينظر في موضوع سبق وأن فشل فيه ولم يقدم فيه المرجو، ولكنه السودان حيث كل شيء جائز.
*وحتي لا أذهب بعيداً ، فبعد أقل من 48 ساعة من سرقة لصوص لما لا يقل عن 28 ألف يورو و32 ألف دولار من مكتب القيادي بالمؤتمر الوطني، ومدير بنك السودان المركزي الأسبق صابر محمد الحسن، وفي ظل التدهور المريع للإقتصاد بسبب فوضي السوق المواز، يفاجئنا عددا ممن تسببوا في إنهيار الإقتصاد الوطني لسنوات طوال، بالحديث في منتدي (مخرجات الجنيه السوداني) بمركز التنوير المعرفي، لوضع حلول ومقترحات للأزمة الإقتصادية، باعتبارهم (خبراء في الاقتصاد) بحسب تعبيرهم.
* فالدكتور صابر محمد الحسن يرى أن الاستقرار والنمو الاقتصادي يأتي من خلال إصلاح العرض والطلب في السياسات النقدية والاتفاق على الأولويات، والصرف على الموارد الحقيقية لزيادة الانتاج وتحريك الاقتصاد ، بجانب القروض والمنح، ووجود إرادة سياسية قوية تسند وتدعم الإصلاح الاقتصادي.
* حديث جميل وممتاز، ويستحق الصفقة والزغرودة كمان، ولكن هل سأل نفسه وهو يفترض في نفسه الذكاء وفينا الغباء، أين كان كل هذا الحديث وهو يجلس على قمة الهرم ويدير كل مفاصل الدولة بجرة قلم من يده؟، ولماذا جلس كل هذه السنوات دون أن يُكتب للاقتصاد العافية ولو اللحظية؟، الدكتور إكتفى بذلك ولم يفتينا في من يكنزون المال بالعملات الأجنبية وبالكميات الكبيرة بمكاتبهم ومنازلهم، وإقتصاد البلاد مترنح ويوشك أن يلفظ أنفاسه الأخيرة؟ ألا يعتبر هذا الأمر جريمة في حق الوطن وخيانة عظمى تستحق (الإعدام).
* اللواء صلاح كرار تحدث أيضا عن المشكلة مقدماً لها روشتة تلخصت في وضع ميزانية طوارئ للعام 2017م تتضمن تقليل الصرف الحكومي على الوقود والبنزين والكهرباء وعدم استيراد سيارات وتخفيض نثريات السفر والاقامة للمسئولين الحكوميين، ولكنه (لم يفتينا في من يكنزون العملات الأجنبية بمكاتبهم).
* الدكتور الكندي يوسف الخبير الاقتصادي إلى تخفيض حجم الصرف الحكومي والتقليل من المشاركات الخارجية، ووقف استيراد العربات الحكومية وتوطين العلاج بالداخل وحظر تجارة النقد الأجنبي وتنظيم اقتصاديات الهجرة، (ولكنه لم يفتينا في من يكنزون العملات الأجنبية بمكاتبهم ومنازلهم)
* ذات الحديث تكرر من اللواء ركن م طبيب الطيب ابراهيم محمد خير، ولكنه لم يفتينا أيضا في من يكنزون العملات الأجنبية بمكاتبهم ومنازلهم)
* معظم المتحدثين كانوا جزء من هذا الوضع الاقتصادي الماثل بالبلاد ، ولم نسمع بمسؤول واحد منهم تمت إقالته لفشله في المهمة التي أوكلت إليه، وبعد أن طواهم النسيان و(فرمتطهم) ذاكرة المواطن، هاهم يعودون مرة أخرى للواجهة بالتنظير الفطير في إشكالات سيسألون عنها يومئذ.
* مشكلة الإقتصاد يا سادة لا تحتاج لكل هذه الجلسات التي تعتبر مضيعة للوقت أكثر من كونها حلول، فإيقاف الحرب التي تستنزف كل موارد الدولة بداية الطريق لإنهاء كافة الإشكالات التي أجهضت كل آمال السودانيين في عيش كريم بعيداً عن الجهل الفقر والمرض المتمدد، والمحسوبية وسيادة الإنتماء السياسي والعرقي علي حساب الخبرة والتأهيل، وقبل ذلك كله لابد من اعادة هيكلة مؤسسات الدولة السيادية ومن ثم تأتي بقية الحلول تباعا لنرى نهضة حقيقية تنتظم كل السودان، عندها فقط يمكن أن نقول للعالم (نحن هنا)
الجريدة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 6429

التعليقات
#1515155 [حموري]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2016 07:32 PM
السودانيون الشرفاء اتفقوا منذ فترة طويلة علي ان اول خطوة في طريق اصلاح حال البلاد و العباد هي اسقاط النظام -- لان هذا النظام و ببساطة شديدة لا يمكن اصلاحه او ترميمه بل هدمه و اقتلاعه من الجذور و من ثم ارساء قواعد لبناء السودان الجديد علي اسس علمية سليمة و مدروسة و مجربة و الاستدلال بتجارب الشعوب الحرة في العالم الحر --
حرامية و كضابيين لا يمكن انتظار حلول تأتي منهم و هم سبب الكارثة الحالية --- لا احد يثق فيهم حتى لو حلفوا بالطلاق و مفارقة الزوجات مثنى و ثلاث و رباع ---
( و سوف يتكشف للشعب السوداني زيف و خداع و كذب شعاراتهم -- و سوف يقتلعون من ارض السودان اقتلاعا -- ) --- الاستاذ/ محمود محمد طه --- في 1977


#1514656 [ود الحديية]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2016 12:27 AM
غياب الإنسانية في مؤسسات المؤتمرجية رجع البلد تحت الصفر


#1514411 [بدرنورالدائم]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2016 01:51 PM
كلام جميل ولكن اسال الاخت هل الحل هو وقف الحرب ؟ ام وقف الاموال المكدسه فى البنوك المنزليه اتق الله فى حق السودان ميزانية السودان الان ممكن يتكفل بها المدعو صابر وكمان قطبى المهدى واخر مايتحدث كرار اختى من هو المسئول عن دمار السودان اتمنى المقال القادم يكون بهذه العنوان عشان العالم كل يعرف...


#1514392 [فيلق]
4.50/5 (3 صوت)

09-03-2016 01:13 PM
اللهم ان عبدك عمر البشير ومعه هؤلاء المسؤولينن قد سامونا سوء العذاب واوردونا موارد الهلاك اللهم اكفنا شرورهم واجعل كيدهم في نحورهم
اللهم ابدلنا خيرا منهم من يقيمون الامن والعدل والغذاء والعلاج لنا ولا يظلموننا بسبب لوننا وجنسنا
اللهم بقدرتك ان يلقوا الجزاء علي كل صغيرة وكبيرة اقترفوها في حقنا
يالطيف ياخبير
ياقادر يامقتدر


#1514300 [abdulbagi]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2016 09:28 AM
والله فعلا الاختشوا ماتوا كيف وجد هذا الصابر الجرأه ليتحدث فى منبر عام بعد فضيحة سلة العملات التى سرقت من مكتبه.فعلا الامثال لاتاتى من فراغ وفعلا حاميها حراميها



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة