الأخبار
أخبار إقليمية
نفي في رسالة للراكوبة القبض على إبنه..صلاح قوش : دوري في العمل العام فيه تفاوت من حيث الرضا والغضب وتاريخي اعتز به وراض عنه وأفتخر به
نفي في رسالة للراكوبة القبض على إبنه..صلاح قوش : دوري في العمل العام فيه تفاوت من حيث الرضا والغضب وتاريخي اعتز به وراض عنه وأفتخر به


شرطة السودان عرفت على مر تاريخها بمهنيتها وحرصها الزائد على تنفيذ القانون وصيانته
09-06-2016 08:58 PM
قام الفريق معاش أمن صلاح قوش في الاتصال بالراكوبة عقب نشرها للخبر الذي يخص ابنه وعملاً منا بحرية النشر نورد رسالته كما قرأها علينا والتي نصها:-

بسم الله الرحمن الرحيم
الاخوة الكرام في صحيفة الراكوبة

تحيةً واحترام
ظللت اتابع ولفترة طويله ما ينشر في موقعكم المتفرد ورغماً من التباين في تقييم ما ينشر إلا أنه ليس في مقدور أحد أن ينكر حجم الجهد المبذول والذي يقوم به العاملين علىى إستمرارية الموقع ونجاحه . هذا الجهد الذي وبالمزيد من التركيز على المهنية يمكن أن يفتح باباً للتطور والتأثير المباشر في هذا الموقع الهام.

إطلعت على الخبر المصنوع والمنشور في موقعكم بتاريخ 6 سبتمبر 2016 عن أحد أبنائي وتيقنت أن داء الإنزلاق في توظيف المنبر العام لأغراض خاصة وتوظيفها للنيل من الأعراض متجاوزين كل قيم وأعراف الأخلاق السودانية السمحاء قد أصاب بعض محرريكم.

ما نشر هو من نسج الخيال لبعض مرضى النفوس والذي خرج ما نشره من إنائه وكل اناء بما فيه ينضح. زاد يقيني أن بعض محرريكم قد تم توظيفهم من حين يدروا أو لا يدروا من قبل الآخرين كانت خصماً على مصداقية ومهنية موقعكم الإلكتروني. صلاح قوش وأبنائه واسرته يعرفهم كل السودانيين ومعظم الآخرين من غير السودانيين المهتمين بالشأن السوداني, وقد غاب على فطنتة حتى يكمل حبكته أن يورد التفاصيل والتي تربك ذهن القارئ بين التصديق والتذكيب ولم يذكراسم المتهم او اسم الشارع أو قسم الشرطة أو رقم البلاغ أو اي تفاصيل آخرى متعلقة بالحادث.

اخوتي في الراكوبة
انه لمن الحيرة أن يرد فيما نشر حديث عن شرطة السودان والتي عرفت على مر تاريخها بمهنيتها العالية وحرصها الزائد على تنفيذ القانون وصيانته أن تجنح في أعلى رمز لها لتحابي أحداً في تجاوز القانون, ولست انبري هنا مدافعاً عنها فلها وعندها من هم أقدر مني على ذلك.

الاخوة في الراكوبة
رغماً عن انني أعلم أن دوري في العمل العام في الفترة التي قضيتها فيه تفاوت من حيث الرضا والغضب إلا أن ما نشر قد تجاوزني إلى أبرياء في اسرتي لا ناقة لهم ولا جمل في تاريخي الذي اعتز به وراض عنه كل الرضا بل أستطيع ان أفتخر به في كل محفل من مجاميع العمل الوطني الخاص.
صلاح قوش







تعليقات 67 | إهداء 0 | زيارات 36441

صفحة 1 من 212>
التعليقات
#1516906 [بومدين]
5.00/5 (2 صوت)

09-07-2016 03:40 PM
هـــــذه لـيســــت تـعـليقات وردود عـلي ترهاتك وهــراءك وخــراءك .. هــذه زفــرات وآهــات مـن أحـشــاء وأعـمـاق ضـحـاياك الــكــثر .. ايهــا الســفـاح الـمـجــرم الـفـاســـد الـدمـوي الـمتـوحـش الـبشــع .. أيهــا الكلـــب الأعـــور ..
" قال بعض أهل العلم : إذا اتصف القلب بالمكر والخديعة والفسق والضـلال ، وانصبغ بذلك صبغة تامة ، صار صاحبه على خلق الحيوان الموصوف بذلك من القردة والخنازير وغيرهما ، ثم لا يزال يتزايد ذلك الوصف فيه ، حتى يبدو على صفحات وجهه بُدُوّا خفيا ، ثم يقوى ويتزايد ، حتى يصير ظاهرا على الوجه ، ثم يقوى حتى يقلب الصورة الظاهرة كما قلب الهيئة الباطنة ؟؟!!.
ومن له فراسة تامة يرى على صور الناس مسخا من صور الحيوانات التي تخلقوا بأخلاقها في الباطن ، فقل أن ترى فاســد مجرم محتالا مكارا مخادعا أشــر ، إلا وعلى وجهه مسخة كـلـب أعــور أو قرد قذر او خنزير نتن نجـس !! .

وقل أن ترى تاجر دين منافق ، إلا وعلى وجهه مسخة خنزير لـعـين ( وســواد يرشــح من علي جنبات وجوههم ( صبـغـة تامـة )) !!.
-----------------

صلاح قوش الذى حكم غدراً ونطق كفرا : هذه هي حكاية بيوت الأشباح التي عذبتنا فيها يا قوش


صـحـيفة الــراكــوبة .
26-08-2015 08:37 PM
بقلم العقيد الركن معاش مصطفي التاي
26/08/2015


بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى فى محكم تنزيله:

( ولاتحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار ) صدق الله العظيم .

سأل الحجاج أسماء عن رأيها فى قتله لابنها ، ابن الزبير - فقالت له : أفسدت عليه دنياه ، وأفسد عليك آخرتك .

( إذا أخطأت فلا تجعل العذر كذبة مزخرفة ) . جوناثان سويفت .

لا يخاف الطاغية من شئ كما يخاف من الحقيقة ، ولا يكره شيئا مثلما كرهه الصدق ، ولذلك يتعمد الكذب والتمويه .

أجرت جريدة السودانى فى الأيام الفائتة لقاءً مع صلاح قوش ، المدير السابق لجهاز الأمن ، وقد أنكر فيه حقيقة بيوت الأشباح التى كان هو الساعد الأيمن لمؤسسها نافع .
لقد كانت تلك البيوت تحت إدارته ، وإشرافه المباشر . أما التعذيب الذى كان يتم بتخطيط منه ، وتحت بصره ، وأحياناً يقوم بتنفيذه بنفسه ثم يبرر ذلك ، لاحقا ، بأنه نوع من التحريات القاسية ، وهكذا ينكر قوش التعذيب صراحة بينما يعترف به ضمناً بعد إطلاق سراحه عقب المسرحية الهزيلة التى سميت انقلاباً . والحقيقة أن صلاح قوش لم يقد فى حياته جماعة مشاة ، ومع ذلك زعموا أنه كان يخطط لقيادة جيش يُمكِنه من السيطرة على البلاد ولعل قوش الذى منح رتبة فريق أول ثم صدق أنه جنرال لا يعرف عن هذه الرتبة سوى علاماتها التى التي لا يحسن حتى وضعها على كتفه .

لقد طلب المدير السابق لجهاز الأمن ، عقب إطلاق سراحه ، العفو ممن ظلمهم ، وأنا أحد المعنيين بالأمر . إذن فما هو هذا الظلم يا قوش الذى تستجدي الناس ليعفوك عن تحمل مسؤوليته ؟؟ .
أوليس هو التعذيب الذى كنت تمارسه دون حسيب ورقيب ، وتتلذذ برؤية ضحاياك ، وهم يتألمون ؟؟ وإذا كان فعلاً لديك مبررات منطقية لفعل ما كنت تقوم به كما زعمت فلماذا تصغر نفسك وتستجدى العفو؟! ولماذا لا ترفع عن نفسك الحصانة الزائفة الزائلة وتقف مع خصومك أمام قضاء عادل ، حيث هناك البينة لمن ادعى واليمين على من أنكر ، لربما خفف ذلك عنك عذاب القبر وما بعده ، بل وقلل عنك لعنات الآلاف من ضحاياك ، وأسرهم ، وأصدقائهم ، والمتعاطفين معهم .

ولكنك تعرف أن ذلك لن يحدث فى عهدكم هذا بسبب الحصانة التى تدارون بها عوراتكم ، وتستنكروها على غيركم ، فقد شاهد الناس أحد ولاتكم فى إحدى الولايات ، في تسعينات القرن الماضى ، وهو يقود مظاهرة وكان هتافها هكذا : " لا حصانة فى الإسلام " وكان ذلك بغرض إقامة الحد على أحد الضباط الذين ينتمون إلى إحدى القوات النظامية . ولم نسمع يوما أن الإسلام الذى نعرفه ، ونؤمن به ، يمنح حصانة لأحد تمنعه من المساءلة القانونية . وما قصة الإعرابي الذى قاضى سيدنا على بن أبي طالب ، كرم الله وجهه ، ببعيدة عن الأذهان . فسيدنا على ابن عّم الرسول صلى الله عليه وسلم ومن آل بيته ، وصهره ، وصحبه ، وكافله ، حين توفى جده ، ورابع الخلفاء الراشدين ، وأحد المبشرين بالجنة ، لم تكن هنالك حصانة يعترف بها أمير المؤمنين سيدنا عمر بن الخطاب ، والذي هو نفسه قد عزل القائد خالد بن الوليد الذي لا يشق له غبار ، هذا مع اختلاف الرواة حول أسباب عزله . فأين أنتم من هؤلاء . ولتعلم أن هذه الحصانة لن تقبر معك حين يتوفاك الله ، ولن تجدي معك نفعاً أمام قضاءً عادل فى هذه الفانية بعد زوال حكمكم بإذن الواحد الأحد ، ولو بعد حين إذا أمد الله فى عمرك . وكان يمكننا اللجؤ لأسلوب الغاب وأخذ القانون بيدنا والعين بالعين والسن بالسن ولكن عندها لن نقل همجية وغوغائية عنكم وربما نعطى تبريراً وشرعنة لافعالكم عند البعض .

إنني أود هنا أن أثبت للجميع صدق رواياتنا ، وأن هنالك فعلاً ما يسمى بيوت الاشباح ، وليس الغرض هو الرد على قوش أو تكذيبه . فكذبه معروف للجميع ولكن هدفنا هو التوثيق للأجيال الحالية والمتعاقبة ليعرفوا ماذا كان يفعل هؤلاء القوم ، وسوف تلاحقهم لعنات من يعرفهم ومن لا يعرفهم إلى يوم يبعثون . وأقول لقوش إنه يمكننا أن ناتيك بالآلاف من الشهود الذين عذبوا في تلك البيوت . فأنا شخصياً عاصرت هناك وجود المئات منهم ، والمشهود لهم بالصدق والأمانة ، وليسوا هم شهود الزور مثل أولئك الذين لازالوا ينتظرون الفتات الذي تم وعدهم به منذ أكثر من عقدين من الزمان . ولكننا نقول لهم : لا يتهافت على فتات الطاغية إلا الذين لا يجدون ما يأكلون فى عهود الحرية ، ولا يعتز بالسير فى ركاب الطغاة إلا الذين تدوسهم مواكب الأحرار . دعك من شهاداتنا يا قوش ، ولكنا سنأتيك بشهادات واعترافات قادة الإنقاذ أنفسهم من عسكريين ومدنيين ، بالإضافة لحقائق لا تستطيع أن تنفيها ، ومن ضمنها خريطة لموقع بيت الأشباح الرئيسى ، وكروكي للبيت من الداخل ، وفيديو تم تصويره بإشرافك المباشر داخل بيت الاشباح يظهرنا ونحن مكبلو الأيدي ، وكل هذا موثق ولا تستطيع نفيه أو إنكاره .

فكما هو معروف ومثبت وموثق أن الفترة التى تولى فيها نافع على نافع وحسن ضحوى المدير الصورى ، وصلاح قوش إدارة جهاز الأمن تعتبر من أسوأ وأبشع ما تعرض فيها السودانيون من اعتقال تعسفي وتعذيب .



إن أغلب دول العالم ، إن لم يكن كلها ، تمارس التعذيب فى الغالب إما للحصول على معلومات أو انتزاع اعترافات ، وتضع معتقليها فى أماكن معزولة . ولكن يا قوش كُنتُم تمارسون الإعتقال لأسباب أخرى منها العزل والإذلال والإهانة والانتقام والإغـتصـاب والتخويف ، وخاصة لصغار السن بغرض تجنيدهم ، وجهزتم لذلك الغرض معتقلات سرية ( بيوت الاشباح ) والكثيرون سمعوا بها ، ولكن البعض لا يعرف عنها إلا اليسير . وسأركز على الفترة التى كان يعمل فيها قوش فى جهاز الأمن فى النصف الأول من تسعينات القرن الماضى .

وقد سبق أن كتب الكثيرون عن بيوت الاشباح التى كان محرماً على كل العاملين فى الجهاز من الضباط والأفراد وغيرهم دخولها أو الاقتراب منها ، وأغلبهم لا يعرف عنها شيئاً او حتى أين مواقعها ، ولا يعمل بها إلا المصرح لهم بذلك ، والذين لا شك يتم اختيارهم وفق مواصفات محددة لا تتوفر لغيرهم وأغلبهم من الفاقد التربوى .

نشرت مجلة الوسط اللندينة بتاريخ 18 يوليو 1994 ( العدد رقم 129 ) تحقيقا عن السودان وأوردت أن أحد المحررين بالمجلة ذهب للخرطوم وقابل الأستاذ شـــدو وزير العدل فى ذلك الوقت ، وتحدث معه عن بيوت الأشباح . ولكن السيد الوزير أنكر فى الأول وجودها ، وأشار إلى أنها أقاويل وإشاعات . وعندما ذكر له المحرر بأنه ذهب بنفسه وتأكد من وجود البيت وإن لم يدخله تراجع عندها السيد الوزير واعترف بوجود هذه البيوت . ولكنه برر ذلك بأن جهاز الأمن بعد قيام الإنقاذ كان يعمل فى مبانى مؤقته داخل القيادة العامة للقوات المسلحة . ولم يكن لدى الجهاز سوى السطوح لاستخدامه فى احتجاز المعتقلين ، مما اضطرهم لاستئجار بيوت وسط الأحياء السكنية . وأضاف الوزير شــدو أن ذلك الإجراء كان من أجل راحة المعتقلين وأن تلك البيوت أفضل من السجون . وعند سوْاله عن التعذيب الذى يمارس ضد المعتقلين كان قوله إنه على الرغم من أن الاعتقالات التحفظية خروج على المبدأ العام والمتهم برىء حتى تثبت ادانته ، إلا أن الظروف حينها حتمت اللجوء للاعتقالات . وأضاف ان ثمة تصرفات فردية قام بها كوادر الأمن فى الفترة الأولى عادت علينا وعلى السودان بالضرر الفاضح . يا قوش أليست تلك البيوت هى بيوت الأشباح ، وتلك التصرفات الفردية هى التعذيب بعينه .

وقد نقل محرر مجلة الوسط ما سمعه من وزير العدل إلى نافع على نافع فكان رد نافع على المحرر فحواه أن ما قاله لك وزير العدل تبسيط ساذج للأمور ولم نلجا إلى هذا الإجراء لأن سطوح مقر الجهاز فى القيادة العامة لم يكن يتسع للأعداد الكبيرة من المعتقلين !!، وأضاف نافع أن المنازل الآمنة إجراء اتبعته كل المخابرات الغربية ولدى أجهزة أمنها بيوت آمنة تعقد فيها لقاءات سرية ، وتعتقل فى داخلها شخصيات معينة ونحن لم نبتكر هذا الإجراء ولكننا سودناه وطبقناه فى السودان. وسكّان الحى المتواجدة به هذه البيوت والمحيطون بها لا يعرفون عنها شيئا وحتى ذوي المعتقلين لا يعلمون بها ، أليس هذا يا قوش اعتراف صريح بوجود هذه البيوت ذات السمعة السيئة من كبيركم الذى عملتم معه .

فى لقاء البشير مع الإعلاميين السودانيين العاملين بالخارج بتاريخ 13 مايو 2009 وعلى مرأى ومسمع العالم كله اعترف بوجود بيوت الأشباح وقال بالنص : ( لقد ولى زمن بيوت الأشباح والفصل للصالح العام ) وقد تم توثيق هذا الاعتراف بواسطة الأستاذ فتح الرحمن شبارقة فى صحيفة الرأى العام 14 مايو 2009 والأستاذ فتحى الضو في صحيفة الأحداث 28 مايو 2009 والأستاذ طلحة جِبْرِيل فى صحيفة الشرق الأوسط 13 اغسطس 2009 .

عقب إطلاق سراحى فى أغسطس 1992 ، بعد اعتقالى الأول ، قام بزيارتى العميد يوسف عبد الفتاح والذى كان وقتها يشغل منصب نائب معتمد الخرطوم ، وهو دفعتى فى الكلية الحربية وكان صديقى حتى فرقت بنا الإنقاذ ، ولم أتطرق معه لموضوع الاعتقال ولكنه عند مغادرته قال لي بالحرف : " كان لدينا شباب من الإسلاميين لديهم ما يسمى ببيوت الاشباح " وعندها قلت له : يا يوسف ليس كان وهى موجودة حتى الآن وأنا خرجت قبل أيام من البيت الرئيسي .

العميد حسن ضحوى ( المدير الصورى لجهاز الأمن ) ذكر فى لقاء صحفى بجريدة أخبار اليوم عدة أسباب لنقله من الاستخبارات العسكرية لجهاز الأمن وذكر أن من ضمنها بيوت الأشباح .

العميد طيار فيصل مدنى ( أحد قيادات الإنقاذ ) ذكر فى لقاء صحفى أجرته معه جريدة آخر لحظة الصادرة في الخامس من يناير 2010 ، ثلاثة أسباب لاستقالته ، أولها قتل عامل بطريق الخطأ . وثانى الأسباب إعدام مجدى محجوب ، وثالثها بيوت الأشباح .

العميد بحرى صلاح كرار ( أحد قيادات الإنقاذ ) أجرت معه صحيفة الأهرام اليوم حوارا صحفيا بتاريخ 30/10/2011 وعند سؤاله عن بيوت الأشباح أجاب بأنه سمع بها ولكن لم يشاهدها ، ولاندرى لماذا لم يتحر عنها ليتأكد إن كانت حقيقة ام لا .

الأستاذ فاروق محمد ابراهيم تم اعتقاله فى أول أيام الإنقاذ وبعد إطلاق سراحه اتصل بخاله الفريق أول اسحق إبراهيم عمر ، ووقتها كان يشغل منصب رئيس هيئة أركان القوات المسلحة ، وأفاده بمكان اعتقاله وهو منزل بالقرب من القيادة العامة وأن هنالك بعض الضباط يترددون على ذلك المعتقل ، وفورا ذهب السيد الفريق إلى مكان الاعتقال ، وذكر أنه وجد أحد ضباط القوات الجوية بكامل زيه الرسمى ( وواضح أنه أحد المشرفين على هذا المعتقل ) . وعندها تأكد من رواية ابن أخته ذهب مباشرةً إلى عمر البشير بمكتبه وأخبره بذلك المعتقل السري ، وكان رد البشير ( ما الذى دفعك للذهاب إلى هذا المنزل ؟ ) . وهى إشارة ضمنية إنه على علم بذلك المنزل .

الدكتور حسن الترابى قال بالفم المليان ( استغفر الله من بيوت الأشبح ) وجاء ذلك فى لقاء أجرى معه بمجلة المجلة العدد رقم 1091 للأسبوع ( 13-6 ) يناير 2001 ، الصفحة 21 . مرفق صورة من الاعتراف ) . هذا خلاف إفادات كتاب ومفكرى الإنقاذ ، مثال - عبد الوهاب الأفندى والمحبوب عبد السلام وغيرهم .

البيت الرئيسي يقع فى تقاطع شارعي على دينار وعبد الرحمن النجومي وشرق شارع المك نمر وجنوب شارع البلدية ، وورد فى إفادات سابقة لبعض المعتقلين ، ومنهم الأستاذ كمال الجزولى المحامى والأستاذ الصحفى محمد سيد أحمد عتيق بأن هذا المنزل كان فى السابق مخصصاً للدكتور المغربى وقيل إنه تم تخصيصه للواء خالد حسن عباس وأيضاً كلتوم سعيد والتى كانت تعمل فى مكتب الرئيس الأسبق جعفر نميرى . وقد تم هُدِم هذا المنزل وتم تحويله إلى شركة إعلامية بعد أن ذاعت سمعته السيئة . فضلا عن ذلك كتبت عنه منظمة العفو الدولية فى كتاب أصدرته بعدة لغات وسمته ( دموع اليتامى ) وقد سبق أن طلب كاسبر بيرو ، مقرر حقوق الإنسان بالسودان والمكلف من منظمة الأمم المتحدة " في عام 1993 زيارة هذا المنزل ولكن لم يتلق أي إجابة حتى مغادرته السودان .

إبان تواجدنا فى هذا البيت علمنا أنهم يطلقون عليه اسم ( الواحة ) ولا ندرى لماذا هذا الاسم بالذات هل هو استهتار بكل القيم الإنسانية ، أم أن ممارسة التعذيب هو بمثابة الراحة لهم من عناء العمل ؟!.

وهنالك بيوت أخرى استخدمت لنفس الغرض منها دار نقابة المحامين ( سابقاً والذى أصبح لاحقا مقر المحكمة الدستورية ، ومقر اتحاد الكتاب السودانيين جوار السفارة المصرية أصبح دار اتحاد الطلاب السودانيين ، وهناك بيت آخر فى شارع افريقيا جوار الحفريات وتحول لاستعلامات جهاز الأمن وآخر جوار هيئة الطيران المدني . وبالطبع هناك المئات من بيوت الأشباح بالعاصمة والأقاليم .

اللهم أنهم أرونا عجائب قدرتهم فينا فأرنا عجائب قدرتك فيهم. إنك على كل ما تشاء قدير.

-------------------

http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-246137.htm


#1516891 [اعوذ بالله]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2016 03:12 PM
(وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً)

(من أعان ظالماً بباطل ليدحض به حقاً فقد برئ من ذمة الله ورسوله) والحديث وإن في كان في سنده ضعف لكن معناه صحيح.

وقال المأمونُ الخليفةُ العباسِيُّ لبعضِ وُلَاته: «لَا تَظْلِمْ لِي فَيُسَلِّطَنِي اللهُ عَلَيْكَ».

لكتابة على جبين معاون الظالم اليأس من رحمة الله تعالي لأنه عاونه على قتل أخيه المسلم بدون وجه حق فقد روي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من أعان على قتل مؤمن ولو بشطر كلمة، لقي الله مكتوب بين عينيه آيس من رحمة الله)

استحقاق سخط الله تعالى لكل مَن يعاون الظالم في أي خصومة من الخصومات المالية أو غير المالية فقد روي عن ابن عمر رضي الله عنه قال: قال رسول اللهصلى الله عليه وسلم: (من أعان على خصومة بغير حق كان في سخط الله حتى ينزع).والحديث في إسناده بعض الضعف والمعنى صحيح

الخروج من الإسلام وهي عقوبة شديدة في الدنيا والآخرة لكل مَن يعاون الظالم وهو يعلم بأنه ظالم لكي يؤذي الناس – إلا إذا تاب وأناب ورجع إلى الله تعالي – دليل ذلك ما روي عن أوس بن شرحبيل رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من مشى مع ظالم ليعينه وهو يعلم أنه ظالم, فقد خرج من الإسلام ). والحديث مختلف في رجال إسناده بين التوثيق والتضعيف, والمعني واضح في التشديد على عدم معاونة الظالم على ظلمه.


أن معاونة الظالم يعتبر من المعاصي حتى وإن كان هذا الظالم من أسرة الرجل وعائلته فقد روي عن واثلة بن الأسقع رضي الله عنه يقول: (سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أمن المعصية أن يحب الرجل قومه ؟ قال : لا، ولكن من المعصية أن يعين الرجل قومه على الظلم)

أن الظالمين وأعوانهم يحاولون إشاعة الفاحشة في المجتمع المسلم: فيجب على جميع المسلمين أن يقفوا صفاً واحداً فيوجه هؤلاء الأشخاص وأن يأخذوا على أيديهم ويمنعونهم من الظلم ومن التمادي فيه حتى ينعم الجميع بالأمن والرخاء فإذا تقاعس أهل الحق وأعوانهم عن نصرة حقهم والمطالبة به انتفش الباطل وظهر الظلم والطغيان بين الناس بل ربما عم أرجاء المعمورة كلها كما قال الله تعالى:(ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ) (41) سورة الروم، فيجب على أهل الحق وأعوانهم أن يواجهوا الظالمين وأعوانهم حتى تكون لهم الغلبة في دنيا والآخرة والله تعالى الموفق إلى ما فيه الخير والرشا


#1516878 [سوداني و كفى]
5.00/5 (1 صوت)

09-07-2016 02:48 PM
ههههههها
غايتو يا صلاح قوش تاني صرعة ما ترميك على الراكوبة دي..فعلا الكيزان ديل زبالة الشعب السوداني .. يا ريت يا ناس الراكوبة تدردقوا لينا أبو العفين


#1516874 [Alsadig Jadallah]
5.00/5 (2 صوت)

09-07-2016 02:41 PM
ابقي زورنا في الراكوبه تانى ماتنقطع وماتطول اهو علي الاقل عرفت راي الشعب السوداني فيك


#1516837 [iishas]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2016 01:45 PM
دم علي ثقيل في الميزان يافاسد انت تعرف نفسك انك فاسد ليه ما تعترف
يوم القيمة سوف يخرج فسادك لكن انحنا عاوزنوا في الدنيا صلاح اشرح لنا فسادك الاخلاقي اولا ثم كل الفساد واحدة واحدة حتى يمكن لنا تجنبه
قال الشعب السوداني عالم سكرانة و لا شنوا انتا مفروض تخجل و تستحي علي وجهك
يافاسد اخلاقيا قبل بقية الفساد
وصلها ليه يابتاع الراكوبة
واعمل حسابك منوا ما يرشك بحبة فساد


#1516833 [كوز حرامي ياكل حلال]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2016 01:41 PM
هو الشيطان بقول لنفسو مذنب زين لكم الشيطان سوء اعمالكم فظننتم انكم علي حق علي حق وانتم من قتلتم وعذبتم وهجرتم منكم لله يامن لاتخافون الله روح اتغداء بمال حرام ونوم تحت المكيف بمال حرام وان شاءالله كفنك بمال حرام


#1516831 [زويل ساي]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2016 01:39 PM
للأسف ما قاله قوش من (أن بعض محرريكم قد تم توظيفهم من حيث يدروا أو لا يدروا من قبل الآخرين كانت خصماً على مصداقية ومهنية موقعكم الإلكتروني.) قول صحيح مائة في المائة فيسمحون بنشر بعض الآخبار ومقالات لعض الكتاب ولا يسمحون بالتعليق الحر عليها وكأنهم يريدون فرض بعض الأخبار والآراء على القراء فرضا ولو تريدون أمثلة لأوردت الكثير وما في داعي


ردود على زويل ساي
[ايوب] 09-07-2016 07:22 PM
صلاح ادريس مثال


#1516805 [فجراوى]
5.00/5 (3 صوت)

09-07-2016 01:02 PM
صلاح قوش السفّاح القاتل اللص السراق معذب الرجال...
يتحدث عن الأخلاق ؟
عجبى


#1516780 [الكاشف]
5.00/5 (3 صوت)

09-07-2016 12:29 PM
متجاوزين كل قيم وأعراف الأخلاق السودانية السمحاء ههههههههههههههههههههه بعد اغتصاب الرجال في بيوت الاشباح وسجون الامن صلاح قوش يتحدث عن الاخلاق يا سبحان الله ..... اخلاق واعراف يا صلاح قوش ... يا رجل ... يا مسلم ... استحي


#1516777 [ضروس]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2016 12:26 PM
هههه .....الحبوب الحبوب لاعبتن فيهم
*********
حبيبي تعال نتلم
مدام الريد اختلط بالدم
انا ذنبي ايه شيلوني الهم
حبيبي المنقا والتفاح
حبيبي عسل والناس مساخ
بهاجر ليك عشان ارتاح
بستناك انا فى البحر
محل الطير هاجر رحل
انت من هنا ولا من زحل
حبيبى تعال نبل الشوق
ونسكن القاهرة عمارة فوق ياحبيبى
عشان خاطر الحب والذوق


#1516751 [Alkarazy]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2016 11:43 AM
هههههههه يخيل الي ان هناك علاقه جينيا بين قوش وموشى ديان الله يرحمه اين الجزار؟؟؟...اين كارلوس...؟؟؟ اللي إختشو ماتو إلا انت جاري كراعك لناس الركوبه لي شنووووووو؟


#1516712 [عبده]
5.00/5 (2 صوت)

09-07-2016 10:55 AM
هل علمت كيف يعرفك اهل السودان ؟ مستر بوش .. عفوا اقصد مستر قوش؟؟؟؟؟
الناس عارفاك من المرحلة الثانوية يا صلاح ..
(وسيعلم اللذين ظلموا اي منقلب ينقلبون ) ..صدق الله العظيم .


#1516684 [عبدالحميد البراري / شعب جاهل]
5.00/5 (3 صوت)

09-07-2016 10:12 AM
يقول انا بعتز بعملي من قتل وتعزيب وهو قبل سنتين طلب من الناس المسامحه في ما ارتكبه من جرائم في حقهم وكمان بيقول عرف عن الشرطه السودانيه الصدق وهم كل يوم بيشطبوا بلاغات ابناء المسئوليين الكبار ود نافع وولد تهاني تور الدبه وولد زير الماليه السابق المقبوض عليهو بممارسه الجنس مع صديق


#1516668 [الاستاذ]
5.00/5 (3 صوت)

09-07-2016 10:02 AM
ارجو من السيد صلاح قوش ان يكتب لنا مقالا فى الراكوبه طالما عرف طريقة مراسلتها ليوضح لنا اسباب افتخاره بماضيه كرءيس لجهاز الامن فى عهد الانقاذ لانه وحسب اعتقاد الكثيرين مثلى لم يكن جهازا وطنيا ولم يكن مسؤلا قوميا ولم يكن الدفاع عن الوطن احد همومكم او هموم جهازكم فانت تعلم انك كنت تدافع عن اسيادك من ثورة الشعب والجياع ولم يكن هنالك طرف ثالث والدليل على ذلك ان البلاد فى عهدكم كانت مستباحه تماما جوا وبحرا وبرا فى خضم انشغالكم بالحرب مع الشعب . نرجوا ان توضح لنا يا نابليون زمانك اسباب فخرك


#1516665 [باكاش]
5.00/5 (4 صوت)

09-07-2016 10:00 AM
وكت الله جابك للراكوبة كدي واحدة واحدة..
وانت تتحدث عن الاخلاق السودانية وتنصح بها
محررى الراكوبة..
مش انت الادخلت ثقافة الاطة الرجال وادخال الزجاج
في ادارهم ودا ماعندو تفسير غير الشذوذ......
مش انت توعدت الشعب السوداني بتقطيع الاوصال ودى سادية.
مش انت قبضت ملاين الدولارات من الموساد عشان تدس الشريحة
في عربة سائق السونادة في هوشيرى وعربة نويصر في ترانسيت
ليتم اغتيالهم بواسطة الموساد ودي عمالة ..
مش انت المنسوب ليك قولة دي دولة شريعة لكن الله ما موجود
هنا في مكاتب الجهاز ودا طبعا شرك..
مش انت اصبحت من اثرى اثرياء الشرق الاوسط بالمال النهبتو
ودى طبعا سرقة ولصوصية ..
مش انت مسؤول من قتل ضحايا مجزرة بورتسودان وكجبار
ودا طبعا اجرام..وجاي تتباكا على ولدك المسطول الربيتو بمال
السرقة? انت حتمثل امام القانون الدولي يا مجرم دا لو بقيت
محظوظ ووصلوك ليهو.


#1516664 [مصباح الامل]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2016 09:58 AM
صحي التور لمن يقع بتكتر سكاكينو ..............!؟؟


#1516652 [تربالي]
5.00/5 (2 صوت)

09-07-2016 09:44 AM
لا حولة ولا قوة الا بالله والله يا صلاح قوش لو انك انسان وبتحس وبتشعر كان المفروض تنتحر ياخي ولا واحد غير المدعو الباشمهندس ده يقول عنك كلمه على الأقل محايدة يا اخي اسوا شي في الدنيا لما الواحد يكتشف انو كل الناس بتكرهو وطباً ما ممكن كل الناس دي تكون غلط وانت بس والباشمهندس بتاعك ده صاح وانا اعتقد انو الباشمهندس ده هو نسيبك يعني اخو مرتك لكن قولي لي المراة يا تا الأولى ولا التانية وهو بالمناسبة ولدك ده يعني انت متوقع يكون شنو مأكله حرام ومشربه حرام وغذي بالحرام يعني حا يطلع شنو والله لو كان عندك راي تاني حقو تراجع نفسك ولدك وبنتك و حريمك وحاشيتك وكل من اتى من نسلك هم مشاريع إجرامية واعده وشر مستطير على البشرية لان المنشأ الذي نشأوا فيه فاسد وخبيث وبالتالي اكيد الخبر عن ولدك صحيح وبكرة نسمع عن بنتك ومرتك والله يستر


#1516645 [kajo]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2016 09:31 AM
وكذلك جعلناكم امة وسطا لتكونوا شهدا على الناس . تمعن جيدا فى هذه اﻻية الكريمة ...نحن سنكون عليك شهدا اذا استدعينا فى الدنيا فى اى ركان من اركان اﻻرض سنلبي الدعوة ،وسنكون شهدا عليك يوم نقف امام ملكوت السموات اﻻرض الحى الذى ﻻ يموت ،احكم الحاكمين والذى ان اراد شئ ان يقول له فبكون ،ان اراد ان يهلك قوش وابنه فهلكهم جميعا ،ﻻ تفرح ان الله ﻻ يحب الفرحين .الدنيا ضل ضحى وتذكر دائما"كما تدين تدان نحن شلناها اليوم شيلتنا وغدا تشيلوا شيلتكم غدا القاك وغدا لناظره قريب يا كجعور قبح الله وشك كما قبح الله سيرتك. اعور.


#1516640 [Flowers]
3.00/5 (2 صوت)

09-07-2016 09:28 AM
شرطة السودان مشهود لها بالفساد الأخلاقي أولاً والمالي ثانياً !!! أنتم فاسدين ولصوص ومغتصبين لعنة الله عليكم ليوم الدين !!


#1516637 [mhmd]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2016 09:22 AM
هكذا عجلة الحياة تدور لتدهس مجرميها


#1516593 [فيلق]
1.00/5 (1 صوت)

09-07-2016 08:32 AM
اللهم ياحنان يامنان يا علام الغيوب نشكو اليك ضعفنا وقلة حيلتنا وهواننا علي الناس ,اللهم ان عبدك عمر البشير ومن معه لم يادوا الامانة وظلمونا ظلم فادح قتلوا وشردوا وقطعوا الارزاق وعذبوا وسجنوا رملوا ويتموا ونشروا الفساد وانحلال الاخلاق اللهم انا نشهدك انهم لم يقوموا بمسؤوليتهم كرعاه وتكبروا علينا
اللهم انك قلت وقولك الحق ادعوني استجب لكم ,اللهم نسالك ببركة هذه الايام ان تجيرنا في مصيبتنا وتخلف لنا خيرا منها
اللهم ابدلنا خيرا منهم من يقيمون العدل والامان والغذاء لنا والامن ويحفظوا الارض والعرض
اللهم ببركة هذه الايام احفظ اهلنا في دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق وحلايب والفشقه وسائر بقاع السودان اللهم اكفنا شرورهم واجعل كيدهم في نحورهم ,اللهم نسالك ان تحقن دماء اخواننا في دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق اللهم ادم علينا جميعا نعمه الامن والامان واوقف الحرب يارب
اللهم اهلكهم جميعا فردا فردا واجعلهم يلقوا الجزاء علي افعالهم كلها وجرائمهم من القتل والتشريد والاعتقالات والسجون والظلم والقهر من الاجهزة الامنية ومنهم والفاظهم وتطاولهم علي شعب السودان
اللهم ارنا فيهم يوما كيوم عاد وثمود واشد باسا
ياالله ياالله ياالله يالطيف ياخبير ياعليم ياسميع ياقادر يامقتدر ياقهار ياجبار يارحمن يارحيم ياعليم يامانع يامعطي ياكافي يامالك الملك ياذا الجلال والاكرام
اللهم اجعلهم يلقوا الجزاء علي كل افعالهم من قتل وسرقة وتشريد وظلم


#1516523 [Khalid Ali]
5.00/5 (1 صوت)

09-07-2016 07:43 AM
اهههها كتلوك وانت مفتح الدخلك الراكوبه شنو دى ارض حره قمه فى الوعى ديل الزيك دى بيقشوا بيه الواطى ..........وبعدين حساباتك شنو تكاتب اهل الراكوبه منتهى الغباء الحقيقيه ودى من اللقبوك بقوش قبيلتك المتأسلمين


#1516518 [صابر عبد الهادي]
5.00/5 (2 صوت)

09-07-2016 07:30 AM
اظنك يا قوش قرات تعليقات الناس وعرفت من انت وعرفت ماذا فعلتم بالناس؟ فاذا اصابك نسيان او نوع من الزهايمر فانا اذكرك الان، انتم عذبتم ونهبتم وقتلتم وارتكبتم من الاثام والجرائم التي لم يبلغها اليكم احد من العالمين، وامامك فرصة ثمينة الان للتخلص من هذا الحمل الثقيل الا وهو الاعتذار والاعتراف علانية بما فعلت وما فعله الاخرين من عصابة الكيزان


#1516515 [Hozaifa yassin]
5.00/5 (2 صوت)

09-07-2016 07:24 AM
حتى ان كان الخبر كاذبا فليذق صلاح قوش وأسرته مرارة الادعاء الكاذب التو لطالما أذاقوها للابرياء والشرفاء وأسرهم من أبناء الوطن ولطالما اتهمتهم بغير حق وأهنتم وقتلتم الأبرياء فليذيقكم الله بعض الذى كُنتُم تعملون وهذا كسب اياديكم الملطخة بدماء الأبرياء .اما الشرطة فقد فقدت هيبتها ومكانتها ومهنيتها .منذ يوم تسيسها وأصبح قادتها من أهل الولاء لا من أهل الكفاءة.


#1516505 [صلاح بيك مظهر]
4.00/5 (3 صوت)

09-07-2016 06:58 AM
شوف يا صلاح يا اخوى نحن حسب تربيتنا البسيطة زمان لمن يقول ليك ما تسوى الشر عشان ما يظهر بعدين فى اولادك؟؟؟؟ هسع انت الشر عملتو بدم بارد الكعب سويته برضو بدم بارد فى اللحظة ديك نسيت الدنيا حتى نسيت حق اولادك فى المستقبل اولادك ابرياء نعم لكن عمائلك سوف تظل تطاردهم الى يوم الدين انا لو مكانك و عائز اربى اولادى باهاجر من السودان باولادى صدقينى العواقب حتكون وخيمة فى المستقبل فى هذا السودان الذى دمره حزبكم الحاكم ..

انا حتى اليوم عندما اقابل اصدقاء المرحوم والدى الرجل البسيط الطيب يمدحون والدى الذى عاش و مات معدما من المال لكن رصيده عند الناس بالطيبة و الرحمة على الناس.

يعنى هسع لمن ترحل عن هذه الفانية ماذا سيحكى الناس عنك لاولادك؟؟ والدكم كان طيب ؟ ولا والدكم كان بيحترم الناس؟ولا حيكونوا فرحانين انو والدهم ترك لهم المليارات؟ يا صلاح يا اخوى شوف ليك بلد تانية تلمك كما يفعل تجار المخدرات و عصابات التزوير فى الافلام المصرية (سافر اوربا و غير اسمك و ارجع بشكل جديد) باسم صلاح بى مظهر


#1516495 [العواليق]
3.00/5 (1 صوت)

09-07-2016 06:34 AM
هههههههها و الله يا صلاح العملتوا فى اولاد الناس لسع ما شفته حاجة كما قال احد المعلقين حتمشى وين من ثورة الجياع اليوم داك حيكون يوم اسود حتى نحن العملنا بيت طابقين من حصيلة اغتراب تلاتين سنة خايفين من ثورة الجياع لكن ما عذبنا زول اذا فاتت عليك ارجع لمقال احد زملاءيك فى الحزب حسن مكى


#1516490 [مني]
5.00/5 (2 صوت)

09-07-2016 06:02 AM
لا تحدثنا عن الاخلاق وقد كنت تمنع دخول الدواء الي االمعتقلين
كما ذكر عبد الوهاب الافندي


#1516485 [حاج علي]
5.00/5 (3 صوت)

09-07-2016 05:50 AM
قلنا لكم انها راكوبة الملايين
اتضح انهم وبما فيهم رئيسهم يقرأوون الراكوبة ويركلون صحف ناس الهندي وعادل الباز واحمد البلال وبقية المرتزقة ؟؟؟


#1516465 [الحـق يقال]
4.00/5 (6 صوت)

09-07-2016 03:55 AM
تعتز يا كلب بإرهاب وتعذيب وقتل الأبرياء من أجل حماية السفاح الهارب وعصابته ومن أجل مصالحك الشخصية يا واطي يا أشباه الرجال .
يجب أن تعلم إن أبنائك ووالدتهم هم أيضا شركاء في كل الجرائم التي ارتكبتها ما لم يتبرؤون منك ومن عماليك القذرة ومن أموال الشعب التي نهبتها يا حرامي.
نعلة الله عليك إلى يوم الدين .


#1516458 [دقستا]
5.00/5 (5 صوت)

09-07-2016 02:32 AM
يا كلب روح وريحنا معاك تاريخ شنو انتو العندك حرامي ومجرم وقاتل


#1516456 [نور دار]
4.50/5 (6 صوت)

09-07-2016 02:24 AM
[جاك بلا يا قوش .. الدخلك الراكوبة شنو ؟؟ شتارتك .. بالله لغاية الان ماعارف رأى الشعب السودانى فيك شنو ؟؟ فرصة طيبه عشان تعرف ..
شوتو ياجماعة .. حارس المرمى أعور .. من خط ال 18 اصاباتكم مضمونه .


ردود على نور دار
[مجدي محجوب] 09-07-2016 07:47 AM
ههههههههههههههه هههههه " شوتو يا جماعة حارس المرمي اعور اصابتكم مضمونة من خط 18 "دي بالغت فيها هههههه. شفت يا قوش انت عملت شنو في الناس وفي البلد؟ اها اعتز وافتخر تاني يا مجرم


#1516455 [quickly]
3.38/5 (7 صوت)

09-07-2016 02:19 AM
شوف حق الحرام ده يشوفوهو في الدنيا قبل الآخرة
لوما في صحتهم ... يجي في أولادهم والنتيجة كلهم سكرجية سطلجية صعاليك وماخفي أعظم
اتلفت يمين أو شمال وشوف أي كوز حرامي ما بتمرق من الاتنين ديل

استبحتوا البلد وظلمتوا الناس يافجرة


#1516451 [كديت]
3.75/5 (8 صوت)

09-07-2016 02:02 AM
اي ماض يا قوش تفتخر به؟؟ اهو ماضي خيانه الوطن والعمالة للامركان والصهاينة ام ماضيك في تعديب ابناء الشعب السوداني ؟؟ انت من سلم مفاتيح البلد للصهاينة وحتي صرنا لاندري من هو حاكم السودان بعد ان مسختم البشير الغبي وصار طرطور وطرشان في زفة


#1516441 [AL-kiran]
5.00/5 (1 صوت)

09-07-2016 01:15 AM
Sharaap.. pitch you're


#1516439 [السلطنة الزرقاء]
5.00/5 (1 صوت)

09-07-2016 01:11 AM
معليش انت ياعنصري ياكلب مامفترض اكون عندك وش قدام الناس تتكلم بيه انت نسيت ماضيك ياحاقد ياكلب كنت بتختار الناس كيف فى جهاز الامن نسيت ياعنصري ياحمار والله ربنا مابنسي حاجة امشي توب لله وولدك كان عمل اى حاجة ممكن الناس تصدق عارف لى لانك مجرم ودي حق الناس فيك ولسه اصبر الجاييك كتييييييييييير.


#1516432 [Marco]
3.75/5 (7 صوت)

09-07-2016 12:49 AM
قوش ذلك الاسم الذي طالما كرهناه لانه ارتبط بكل ماهو قبيح انا اعرف انك سوف تقرا كل هذه التعليقات لكي تعرفوا مكانتكم في نفوس السودانيين يعني بالعريي انتو كلكم يامجرمين راكبين في ظهر اسد لا قادرين تقودوه بامان لاقادرين تنزلوا .....


#1516431 [البرنس]
4.24/5 (10 صوت)

09-07-2016 12:48 AM
مات فى البرية كلب ... فاسترحنا من عواه

خلف الملعون جروا ... فات فى النبح اباه


ردود على البرنس
Saudi Arabia [ود بحرى] 09-07-2016 11:04 AM
البرنس كفيت ووفيت بيتا شعر بمقال كامل . شكرا


#1516429 [Hamza alamin]
5.00/5 (4 صوت)

09-07-2016 12:25 AM
هههههههههه
اصلا هذا حال المنافقون.. الكيزان
بعد التغطي... واطلاق سراح ابناء الكيزا... وسرقات المال العا... ياتي النفي وتكذيب الخب...
هذا ديدنه... وطبعهم الخبيث..
والادهي والام... دفاعه المستميت... عن شرطة السودان التي اطلق مديرها ابنة شخصي... يتكلم عن اخلاه!!!!!! "
وهي التي تقبض وتحاسب الضعيف وتطلق صراح حرامية ومجرمي الموتمر الوطن...
صدق ياقو... لانك كنت... راس الحي... في حكومة المنافقين والحرامي...
من يصدقكم يكون من اكبر الاغبياء
قوم مسيلمة الكذا..


#1516425 [المتأمل]
4.25/5 (6 صوت)

09-07-2016 12:16 AM
عندما تقبر ستري مافعلته بابناء الناس الابرياء هل آلمك ذكر ابنك بسوء وقد اشبعت ابناء الاخرين اساءة فافتخر والحكاية كلها ان يقال اثر علة لم تمهله طويلا لتري الحصاد بام عينيك


#1516424 [شليل]
4.00/5 (7 صوت)

09-07-2016 12:16 AM
--- و في اذهاننا حادثة ابن الوزيرة بت تور الدبة التي وصل بها الامر لحد الاستقالة .
حفظ الله شباب السودان عامة و هم مستقبل الوطن .
و التحية للراكوبة التي اصبحت مصدر ثقة في كل ما تنشر --- ليس تتبعا لعورات الاخرين بقدر ما هو اشارة لخلل في اوساط المجتمع يستحق التوقف و التامل .


#1516421 [الواثق]
3.47/5 (6 صوت)

09-07-2016 12:14 AM
يا زول اختشي، انت قايل العملتو في الناس دا حا يروح ساكت؟ لو انت قايل الحساب يوم القيامة تكون غلطان. لازم تشوف العملتو دا هنا في الدنيا. لازم تضوقو وتحس بيهو ولو بلغت الجبال طولا يا قوش. الشعرت بيهو في حالة ابنك كان صاح ولا غلط ليه ما شعرت بيهو لما عذبت الناس وابناؤهم؟ اعوذ بالله


#1516418 [ايوب]
3.94/5 (5 صوت)

09-07-2016 12:06 AM
يا قوش انتو لمن ربنا دا وزع الحياء علي البشر ما اداكم منه شوية؟ سيبك من الحياء، انت ما بتتعظ من عينك العورا دي؟ ياخي انت العملتو براك بس في زمن الانقاذ دا ربنا حا يدخلك بيهو النار خمسمية دشليون مرة. و ابنك كان مذنب ولا برئ ما حا تموت الا بعد ان تري هوان نفسك لانك ظالم والعملتو في الناس لازم تشوفوا اعوذ بالله


#1516417 [khalooooz]
5.00/5 (1 صوت)

09-07-2016 12:00 AM
الزول دة شكلوا هطلة اكتر من اللمبي بقى رئيس امن
غايتو بلد ملهاش وجيع


#1516416 [khalooooz]
5.00/5 (2 صوت)

09-06-2016 11:59 PM
الزول دة شكلوا هطلة اكتر من اللمبي بقى رئيس امن
غايتو بلد ملهاش وجيع


#1516414 [أبو قنبور]
4.82/5 (12 صوت)

09-06-2016 11:55 PM
أبو قنبور لديه 6 وقفات في ردك يا سيد قوش:
(1) قولك: (وتيقنت أن داء الإنزلاق في توظيف المنبر العام لأغراض خاصة وتوظيفها للنيل من الأعراض متجاوزين كل قيم وأعراف الأخلاق السودانية السمحاء قد أصاب بعض محرريكم). الحمد لله أنك بعد أن تركت السلطة وأصبحت مواطن لا يحل ولا يربط ونزلت إلى الأماكن المظلمة التي يعيش فيها الناس، عرفت أن السودانيين لديهم قيم وأعراف وأخلاق، وما كنت لتعرفها إلا بعد أن طردت مذموماً من دحوراً من السلطة والجاه.
(2) قولك: (صلاح قوش وأبنائه واسرته يعرفهم كل السودانيين ومعظم الآخرين من غير السودانيين المهتمين بالشأن السوداني). لا نتكلم عن أبنائك وأسرتك ولكن نتكلم عنك أنت رب بيوت الأشباح الذي أدخل الحزن والألم والحسرة والمرارة في كل بيت من بيوت السودانيين، وارتكب من الفظائع والأهوال بدون رحمة ما لم يرتكبه أشد الناس طغياناً وكفراًوجبروتاً في الأرض وهو فرعون، وإذا أردت كيف يعرفك السودانيون فاقرأ تعليقات المعلقين على حديثك هذا، لتعرف من هو صلاح قوش عند السودانيين.
(3) قولك: (شرطة السودان والتي عرفت على مر تاريخها بمهنيتها العالية وحرصها الزائد على تنفيذ القانون وصيانته). لعلك تقصد الشرطة قبل حكمكم البائس الذي أفرغتم فيه الشرطة من الكفاءات والقدرات وأهل المهنية والاحتراف ومكنتم لكيزانكم من السلطة المطلقة بلا حسيب ولا رقيب، فعاثوا في الأرض الفساد، وقتلوا الأبرياء بدم بارد، ومعظم المجرمين الأن في السودان من الشرطة من مهربين وتجار مخدرات وسلاح.
(4) قولك: (ما نشر قد تجاوزني إلى أبرياء في اسرتي لا ناقة لهم ولا جمل). الحمد لله أنك عرفت أخيراً أن هناك أبرياء لا ناقة لهم ولا جمل، كم يا ترى حبست وعذبت من برئ؟
(5): قولك: (تاريخي الذي اعتز به وراض عنه كل الرضا بل أستطيع ان أفتخر به في كل محفل). نعم هذا متوقع تماماً حيث لعلك من الأخسرين أعمالاً الذين ذكرهم الله تعالى في كتابه العزيز "الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً".
(6): الوقفة السادسة والأخيرة: المثل السوداني يقول إذا اتنين قالوا ليك راسك مافي المسه. حتى هذه اللحظة قرأت 12 تعليق على ردك ولم أجد من بينها من يناصرك أو يوافقك الرأي، هؤلاء خصومك في عز سلطتك وجاهك ومالك وسلطانك قبل سقوط سلتطكم الذي أصبح وشيكاً، فكيف إذا سقطت وزالت سلطة شركائك ومناصريك من أهل الضلال والشقاق والنفاق؟ بل كيف إذا عرضت على رب العالمين في يوم الوقفة العظيم وليس معك ود إبراهيم ولا غازي ولا نافع ولا البشير ولا علي عثمان ولا ولا ولا.... كيف حالك عندما تأتي الرحمن فرداً مجرداً من مالك وجاهك وسلطانك وشركائك وأنصارك ومعاونيك، ليقتص منك رب العزة والجلال لكل ضحاياك، في يوم يؤخذ فيه حق الشاة الجمحاء من الشاة القرناء.
أم أنك من الذين قال فيهم المولى عز وجل ((إنهم كانوا لا يرجون حساباً. وكذبوا بآياتنا كذابا)).


ردود على أبو قنبور
European Union [محمد فضل يوسف] 09-07-2016 10:44 AM
كفيت ووفيت وكلت له لعله يقرا ويعي ما كتبتهعنه من حقائق ابو قنبور
تسلم وكلنا كارهين هذالرجل الذي عرف بالتنكيل بابناء الشعب السوداني
فالله يمهل ولا يهمل لك يوم

United States [ود التوم] 09-07-2016 04:34 AM
شكرا كتير الاخ ابو قنبور -- كلام حقيقي واضح - عن شخص ظالم قاتل سارق خائن !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

Malaysia [الباشمهندس] 09-07-2016 01:48 AM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته الاخوة والاخوات...حقيقة الانسان يأسف والله العظيم لمستوى التعليق والانحطاط الذى يرد من بعض المعلقين، فهذا منبر عام ويجب ان يرقى لمستوى من الادب والاحترام لجميع الاطراف وعدم شخصنة المواضيع وليس المؤمن بطعان ولا لعان ولا فاحش ولا بذئ ...نحن همنا السودان ونهضة السودان وليس هكذا يبنى السودان ولا بهذه الطريقة يدار الاختلاف والا وجب على اخواننا القائمين على امر تنظيم الاتصالات منع وحظر هذا الموقع لمايمثله من خدش وتجريح للحياء العام وليس كموقع سياسى معارض كما نظن...فى هذا الموقع العام يدخل الجميع بمختلف اجناسهم واعمارهم وثقافاتهم وخلفياتهم السياسية لكن مايجمعهم هو حسن الخلق ولا اعتقد ان احدهم يرضى بقراءة مثل هذه الاقوال والالفاظ ويتعامل معها الا اذا كان ضعيف الاخلاق والايمان وهنالك كتاب وزوار يمثلون جميع الوان الطيف الاجتماعى السودانى(طلاب ، طالبات، عمال، رجال اعمال، موظفون ، وزراء ووزراء سابقون، اساتذة جامعات، محامون وقضاة ورجال قانون، ربات بيوت، باحثون واكاديميون،...وغيرهم).
أتمنى من الاخوان فى الادارة بزل المذيد من الجهد والمهنية كما اشار الاخ المهندس صلاح قوش(بالمناسبة دى نصيحة غالية) حتى لانجبر على قراءة مايلوث بيئتنا ونعمل سويا لخدمة بلدنا سوى عبر النظام او المعارضة المعتدلة.

لكم الود والتحية

مهندس/ محمد المصطفى عبد العزيز

Canada [AL-kiran] 09-07-2016 01:25 AM
Wow! : really good Arabic for bad Arab


#1516411 [الباشمهندس]
5.00/5 (1 صوت)

09-06-2016 11:45 PM
.


ردود على الباشمهندس
[علاء الدين محمد] 09-07-2016 11:57 AM
الباش مهندس بقول ( بزل مذيد ) هههههههههههه , و لا تعليق علي الباقي . فهو من لغته ممن ولغوا في مال ودم الشعب

[sasa] 09-07-2016 11:33 AM
الرد على / المهندس محمد المصطفى عبد العزيز

انت قلت في ماكتبته السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته الاخوة والاخوات...حقيقة الانسان يأسف والله العظيم لمستوى التعليق والانحطاط الذى يرد من بعض المعلقين،

هل يا محمد التعليق والانحطاط الذى يرد من بعض المعلقين، اكثر جللا من اغتصاب زبانية صلاح قوش للرجال والنساء ((((جنسيا)))

أأمل ان تطلع على التالى :::::

تعذيب واستجواب د.فاروق محمد ابراهيم من قبل نافع على نافع وآخرين ببيوت الاشباح.


مسألة رجولتك دي خليك منها.. حننتهي منها بعد شوية..المحاكمة..تفاصيل تعذيب واستجواب د.فاروق محمد ابراهيم من قبل نافع على نافع وآخرين ببيوت الاشباح.






08-14-2011 02:31 AM
أجرى الحوار د.بشرى الفاضل

المحاكمة
بروفيسور فاروق محمد إبراهيم
ضد
نافع علي نافع ونظام الإنقاذ
ضد
إدارة جامعة الخرطوم


اكتسب الدكتور فاروق محمد إبراهيم أستاذ علم النبات بكلية العلوم بجامعة الخرطوم شهرة أكاديمية واسعة داخل الجامعة وخارجها واحتراماً مماثلاً ؛ فضلاً عن عطائه في العمل العام.
ومعروف عن الأستاذ فاروق رصانته وحقانيته ولعله تأثر في ذلك بوالده مولانا محمد إبراهيم النور أحد رواد الحركة الوطنية والقضاء السوداني.

في مطلع الإنقاذ تحديداً في 30 نوفمبر1989م تعرض الدكتور وهو على مشارف الستين لعملية اعتقال وعنف مما سيرويه في هذا اللقاء الذي قمنا به لإحقاق الحق أولاً قبل الضرورات التوثيقية فإلى مضابطه:


س 1
ورد في الفقرة الثالثة من رسالتك للرئيس البشير عبر السفير السوداني بالقاهرة بتاريخ 13-11-2000 ما يلي:
"جابهني اللواء بكري شخصيا، وأخطرني بالأسباب التي تقرر بمقتضاها تعذيبي، ومن بينها قيامي بتدريس نظرية التطور في كلية العلوم بجامعة الخرطوم، كما قام حارسه بضربي في وجوده. ولم يتجشم الدكتور نافع، تلميذي الذي صار فيما بعد زميلي في هيئة التدريس في جامعة الخرطوم، عناء التخفي وإنما طفق يستجوبني عن الأفكار التي سبق أن طرحتها في الهيئة النقابية لأساتذة جامعة الخرطوم، وعن زمان ومكان انعقاد اللجنة التنفيذية للهيئة، ثم عن أماكن تواجد بعض الأشخاص - كما جاء في مذكرتي – وكل ذلك من خلال الضرب والركل والتهديد الفعلي بالقتل وبأفعال وأقوال أعف عن ذكرها. فعل الدكتور نافع ذلك بدرجة من البرود والهدوء وكأنما كنا نتناول فنجان قهوة في نادي الأساتذة".
ندرك مدى إيلام استعادة تلك الذكريات، لكن التوثيق مهم. نرجو سردها مدققا فيها إن أمكن، خصوصا الأفعال والأقوال التي قلت أنك تعف عن ذكرها.

ج 1
خالص الشكر يا أخي بشرى. إنني أتفق معك تماما على ضرورة التوثيق. كذلك فأنا متيقن أنك تنطلق من أن قضيتي هي قضيتك وقضية الإنسانية والحقوق المنتهكة لكل الناس. هذا ما جمعنا سويا في المقام الأول. وهذا هو موضوع كل عمل إبداعي قرأته لك، وسر انفعالي به. ولكي أضع الأسئلة والأجوبة في إطارها الصحيح فإنني أستعيد أولا وبالتفصيل أحداث اليوم الأول لاعتقالي، الخميس 30 نوفمبر 1989 دون إغفال شيء، خصوصا الذي كنت أنني أعف عن ذكره، وكنت مرجئا له لحين المواجهة والاعتذار، وقد طال أمدهما. أما أحداث الأيام التالية له فأكتفي بما جاء في مذكراتي السابقة التي نشرت كثيراً. فقط أضيف حوارا أجراه معي مسئول إنقاذي قبل نقلي من بيت الأشباح للسجن العمومي، في وجود بقية المعتقلين، له دلالته بالنسبة لتصريحات نافع اللندنية.
مدونة الخميس 30 نوفمبر 1989


الإضراب والاعتقال والاستقبال والثورة التعليمية في بيت الأشباح

وصلت لمكتبي بقسم النبات في تمام السابعة من صباح الخميس 30 نوفمبر 1989. برنامجي كان مزدحما: استكمال مقرر تصنيف الكائنات الحية لطلاب بكالوريوس العلوم المتوسط بمحاضرة (دوبل) عن الأساس التطوري (الدارويني) لذلك التصنيف، الشهير باسم تصنيف المملكات الخمس للكائنات الحية، من العاشرة حتى الثانية عشر. تطبيق مختبري للمحاضرة، من الثانية عشر حتى الثانية ظهرا. اجتماع طارئ وعاجل مع اللجنة التنفيذية للهيئة النقابية لأساتذة جامعة الخرطوم، في الساعة الثامنة والنصف صباحا بمكتب رئيس قسم الآثار بكلية الآداب، أبلغني به الأخ الدكتور سراج إبراهيم، رئيس القسم وعضو اللجنة التنفيذية. موضوع الاجتماع بالطبع الإضراب السياسي الذي راجت له الدعوة، وكنت أرى أن الظروف ليست مواتية له. على أي حال فأنا لم أكن عضوا باللجنة التنفيذية، فلماذا يا ترى دعوتي لاجتماعها؟ راجعت تحضير المواد المعملية للدرس التطبيقي مع مساعد التدريس والمساعد الفني، ثم ذهبت للاجتماع النقابي في الموعد المحدد. أخطرتنا اللجنة التنفيذية، التي كان رئيسها الدكتور علي عبدالله عباس معتقلا مع قادة نقابيين وحزبيين آخرين، بأنها تحسبا للاعتقالات التي قد تطال بقية أعضاء اللجنة التنفيذية، قررت تشكيل لجنة لقيادة الإضراب المزمع برئاسة الدكتور محمد الأمين التوم (كان حاضرا)، وأكون أنا نائبا له. كذلك تقرر التنسيق مع النقابات المهنية الأخرى، ثم اللقاء في الثامنة من صباح السبت في مكان يحدد لاحقا، لاتخاذ خطوات الإضراب النهائية. لزمت الصمت تماما إزاء عضوية هذه اللجنة الfate accompli التي لم يشاورني بشأنها أحد، و الإضراب الذي لم يدرس بجدية وكان يصب، في تقديري، في مصلحة نظام الإنقاذ. غادرت على عجل إلى الشق الأكاديمي من البرنامج، ومنه لبوابة الجامعة الشرقية في تمام الساعة الثانية بعد الظهر. وجدت ضابطا أمن واقفان أمام سيارتي. تم اعتقالي بعد إبراز البطاقات الأمنية، بلا مقاومة من ناحيتي، وترحيلي مخفورا بين الضابطين في سيارة اتجهت بنا لرئاسة الجهاز بالخرطوم.

وقد اشتبكت في إحدى القاعات بالأيدي مع مسئول كان يحمل كلاش تعامل معي بفظاظة. أومأ لي الأستاذ هاشم محمد أحمد، نقيب المهندسين الذي سبقني للجهاز مع آخرين، بعدم الاستجابة للاستفزاز. حدجني المسئول الأمني، مندهشا للتجرؤ على الاحتجاج والاشتباك، وكأنما يتفقد حشرة صغيرة. باب غرفة يفتح، يخرج منه الطيار جرجس الذي تم اعدامه مع الشاب مجدي محجوب لاحقاً، وتم زجي بداخلها. لم تكن تلك الزنزانة تتسع لأكثر من الجلوس أو الوقوف لشخص واحد، ولم يكن بها منفذ للضوء أو الهواء. ظلام أساسي دامس لم يسبق أن خبرت مثيله أبدا. أخرجت بعد حوالي ربع ساعة واقتدت للسطوح، حيث أجلست في مقعد وألبست قمعا تستحيل معه الحركة. صبية وقفوا حولي وهم يتلهون ويكيلون السباب. أجلست بعد قليل في صف مع آخرين على سور المبنى، بانتظار الدور للتحقيق. أقتدت بعد تسجيل المعلومات الأساسية (الاسم، السكن، العمل إلخ) لفناء المبنى، حيث عصبت عيناي وحشرت في سيارة انطلقت لما أدركت لاحقا في مساء نفس اليوم أنه المقر السابق للجنة الانتخابات، وأطلقنا عليه لقب بيت الأشباح رقم 1 فيما بعد. ثمة صبية آخرين يتلهون بعدما اقتدت من السيارة معصوب العينين: أقفز فوق هذه البئر. تشهد، أنت مقبل على الإعدام، وغير ذلك من الترهات والسباب.

ثم أجلست في بيت الأشباح على كنبة، وقام شخصان متمرسان بتسديد لكمات متلاحقة لي في الرأس والوجه وسائر أجزاء الجسم في صمت، وغادرا المكان. أشخاص يتبادلون الحديث يدخلون بعد فترة. خاطبني أحدهم قائلا: نحن خارجين الآن يا فاروق من اجتماع قررنا فيه ثورة تعليمية. سنقوم بتعريب كل العلوم ونضاعف القبول في جامعة الخرطوم وننشئ جامعات جديدة كثيرة، ما رأيك؟ قلت إنني لا أعارض التعريب، ورأيي في التجربة سأقوله بعد أن تتحقق. لا تعليق. وجبة أخرى من اللكم والركل من ذات الأشخاص المتمرسين. العصبة تفك من عيني بعد قليل. جندي لا يكاد يتجاوز سن العشرين هو الذي فعل ذلك. كنا وحدنا في صالون كبير. قال لي الجندي بتأثر: يا عم فاروق ديل ناس بطالين جدا. أنا ح أفك الربطة من رأسك وأعيدها بطريقة تخليك تشوف الناس ديل كويس وتعرفهم. هذا ما فعله، وبسرعة. قفزت لذهني أول الأمر صورة المحققين في أدبيات الجاسوسية والثورات الذين يناوبون التعامل "الساخن" ب "البارد" لإرباك وكسر المعتقلين.


الدكتور نافع والاستجواب والتهديد بالاغتصاب والقتل

فترة انتظار. يدخل الصالون حوالي 8 أشخاص. الجالس منهم قبالتي يتولى الاستجواب. عصبة العين فعلا شفيفة وخفيفة. الجندي الشاب وعد وفعل. السؤال الأول عن المكان المقرر لانعقاد لجنة النقابة التنفيذية. هذا الصوت لذات الشخص الذي تفضل بإبلاغي بقرارات الثورة التعليمية وأنا معصوب العينين، حارة وفي حينها. تركيز النظر من تحت العصبة، دون لفت الانتباه لحقيقة شفافيتها. إنه الدكتور نافع علي نافع. حقيقة لم تكن هنالك علاقة شخصية مباشرة بيننا. لكنه كان طالب برلوم سنة 1966، حينما كنت محاضرا بقسم النبات بكلية العلوم. لم أتذكره بالطبع، لكنني حسبت ذلك حسابا دقيقا حينما أبلغنا الدكتور فرح حسن أدم، عميد كلية الزراعة حين وقوع الانقلاب، أنه من خريجي العام 1971، وأنه انتدب بخطاب رسمي تمويهي للعمل "بالأمن الغذائي". كلنا كنا نعلم بالطبع أي أمن انتدب له. كنت أتردد على كلية الزراعة التي منها تخرجت كثيرا، وكان يتردد بنفس الوتيرة على قسم النبات الذي تولى فيه تدريس بعض المقررات التي خلت له بعد أن فصلت من الجامعة على عهد النميري. ونافع زميلي في الهيئة النقابية لأساتذة جامعة الخرطوم في حقبة الاستقطاب السياسي المحتدم .... فكيف تخطئه العين؟ وإليكم تفاصيل الاستجواب الذي يكشف بلا مواربة شخصية المستجوب:

نافع: اللجنة التنفيذية للهبئة النقابية للأساتذة ستجتمع في الساعة الثامنة من صباح السبت بعد غد لموضوع الإضراب. أين سيكون الاجتماع؟
قلت: أنا لست عضوا في اللجنة التنفيذية، فلم تسألني هذا السؤال، أنا طبعا لا أعرف.
نافع: محمد الأمين التوم يتردد عليك كثيرا. "ساكن" في مكتبك تقريبا.
قلت: محمد الأمين التوم أحيانا "يسكن" في بيتي، لأنه صديقي، ما الغرابة في ذلك؟
نافع: كان لك رأي غريب في الجمعية العمومية للهيئة النقابية عارضت فيه مطلب زيادة المرتبات للأساتذة، ماذا كنت تعني؟ (كانت اللجنة التنفيذية للهيئة النقابية طالبت قبيل انقلاب 30 يونيو برفع مرتب الأستاذ إلى 6 آلاف جنيه، ما يربو على ثلاثة أضعاف المرتب الذي كان يتناقص يوميا بفعل التضخم المفرط. وكان رأيي القبول بالتناسب السائد حينئذ للأجور والمرتبات، وعوضا عن الزيادة نطالب بربط الأجور والمرتبات مع مؤشر ارتفاع الأسعار للجميع، وذلك تفاديا لتضارب مطالب المهنيين الذين يتشكل منهم التجمع النقابي، ما يقود لإجهاض مكاسب انتفاضة أبريل السياسية).
قلت: وهل هذا هو المناخ والطريقة التي نناقش بها مثل هذه الإمور؟
نافع: تصلنا تقارير كثيرة عن نشاطك المعارض. هل لديك أعداء يفعلون ذلك؟
قلت: لي مخالفين في الرأي، أما الأعداء فلا علم لي بهم.
نافع: أين يختفي عبدالحميد علي (ذكر عددا من أسماء الشيوعيين المعروفين، من بينهم عبد الحميد علي، النقابي المتفرغ بالحزب الشيوعي).
قلت: أنا بالكاد أعرف عبدالحميد علي، فكيف أعرف المكان الذي يختفي فيه؟ وكذلك بالنسبة للآخرين.
نافع: ماذا كانت خلافاتكم، أنت وأحمد سليمان ومعاوية ايراهيم مع عبد الخالق محجوب؟
قلت: هل هذا هو مكان وطريقة مناقشة مثل هذه المواضيع؟ (همس وتساؤل إن كان حتميا تعرض نظامهم لمثل هذا الصراع لاحقاً، وكأنما ينتظرون الجواب مني. لا تعليق من جانبي. طمأن أحدهم الآخرين بمناعة الإسلاميين من مثل هذه الانشقاقات).
نافع: من هم الذين خرجوا معكم من الحزب الشيوعي؟
قلت: هذه أسماء معروفة، لكن رجولتي لا تسمح لي بالرد على هذا السؤال.
(صاح شخص من خلفي بالقاعة، أسميته حينها "المغتصب العام" وأرمز له هنا ب م.ع.
م.ع: "مسالة رجولتك دي خليك منها. حننتهي منها بعد شوية").
نافع، مواصلا ما سبق: كتبتم أنت وفاروق أبوعيسى وسمير جرجس للحزب الشيوعي، قلتم أنكم عايزين تناضلوا. خذ ناضلوا.
قلت: لم أقل ذلك.
نافع: ماذا قلت؟
قلت: كل ما في الأمر أنه كانت لي خلافات مع الحزب الشيوعي قمت بتسويتها .......
(شعرت خلال السجال مع نافع ب (م.ع.) يجلس بجانبي، ويده تندس تحت القميص وتتلمسني بطريقة أقنعتني أن التهديد بالاغتصاب تحول إلى شروع في الاغتصاب).
أردفت مواصلا الرد على نافع:
...... لكنني يمكن أن أعطيكم كل المعلومات التي تطلبونها، شريطة أن يكون معكم رئيس أركان الجيش، الفريق إسحق إبراهيم عمر.
نافع وآخرين، باستغراب، في وقت معا: ما دخل الفريق يهذا؟
قلت: إنه منكم، وأستطيع في نفس الوقت أن أتعامل معه بثقة، لأنه قريبي
(العصبة تسقط عن عيني تماما، ولا أحد يلاحظ أو يكترث. آمر شاب، فلنرمز له بالأحرف (أ.ش)، كان صامتا، يدخل في الخط ).
(أ.ش): ماهي قرابتك للفريق؟
قلت: خالي
(أ.ش)، بإنفعال: قلت لكم ألف مرة أن إسحق لا يصلح لهذا المنصب.
(م.ع)، بعد أن سحب يده من تحت قميصي، مغنياً بصوت خنثوي سخلي، أستطيع تمييزه في "طابور" صوتي مليوني: يا خالييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي. حنان بلوبلو. ألا تحبها؟
(أ.ش) موجها الكلام للحضور: قلت لكم أن إسحق لا يصلح لهذا المنصب.
ثم، موجهاً لي الكلام: وأنت لن تخرج من هنا حياً بعد كل الذي جرى.
نافع، مواصلاً الاستجواب، بهدوء: غدا الساعة 8 صباحا تفيدنا بمكان اجتماع اللجنة التنفيذية وأماكن تواجد الأشخاص المطلوبين.
قلت: لماذا غدا، فأنا أقول لك الآن أني لا أعرف.
(أ.ش) يخرج مغاضبا، يتبعه الآخرون.
نافع، وهو خارج أيضا، يتناول ورقة وقلم. يكتب المطلوب بخط يده ويمد لي الورقة. رددتها له، مكررا، "قلت لك أني لا أعرف". (م.ع) يمسك بالورقة ويضعها في يدي، ثم يضع يدي والورقة معا في جيب قميصي. ابتسمت ابتسامة عريضة برغم الوضع المزري. كان واضحا أن كرت الفريق إسحق، وليد اللحظة، أفلح في قلب المائدة عليهم. علاوة على ذلك، فكما يقول عنوان أحد أفلام إحسان عبدالقدوس عن حرب أكتوبر 73: الرصاصة لا زالت في جيبي.
أعاد الجندي ربط العصبة في رأسي وقام بتسليمي لجندي آخر في نفس المبنى. أدخلني هذا الآخر في الحمام الصغير القذر الشهير حيث قمت بفك العصبة عن عيني. لم يبد لي بسبب الهدوء أن هنالك نزلاء بالمبنى غيري. أدهشني هذا الجندي لأنه، كسابقه، كان إنسانيا رائعا. لم يبد تعاطفه معي بالكلمات، لكنه كان يغني ويدوبي طول الليل، ويعينني على معرفة المكان الذي كنت فيه بالأسئلة. في مرة من المرات مد لي بعض أوراق لجنة الانتخابات المشتتة على الأرض، وقال لي: خمن، أين أنت؟ شربت الماء الذي قدمه لي، لكنني امتنعت عن أكل ساندوتش الفول.

أما بقية أيام بيت الأشباح التي استمرت حتى فجر 12 ديسمبر الذي نقلنا فيه إلى السجن العمومي بكوبر، فلبس هنالك ما أرغب في إضافته لما جاء في مذكرتي للرئيس البشير سوى الطريقة التي أخطرت بها بقرار نقلي من بيت الأشباح إلى السجن العمومي (كوبر). فقد سمعنا عند منتصف تلك الليلة همهمة وحركة غير عادية، ومسئول تتبعه حاشية يسأل: أين فاروق؟ لم يفتح باب الحمام، لكن المسئول ناداني باسمي من خارجه، ودار الحوار التالي:
المسئول: ليس لنا شيء ضدك يا فاروق.
قلت: إذن لماذا هذه المعاملة؟
المسئول: إن لك مكانة في جامعة الخرطوم. أليس كذلك؟
قلت: آمل أن يكون ذلك كذلك.
المسئول: إن علينا اتخاذ الاحتياطات الكفيلة بحماية النظام.

قلت: ألا يكفي الاعتقال التحفظي؟
المسئول: (صمت).
قلت: هل يمكن أن يسمح لنا بالخروج للحمام؟
المسئول: رد بالإيجاب، وأمر بذلك، وبتوفير عشاء لنا.
سمح لنا فعلا بالخروج للحمام، واحدا بعد الآخر، وأولمنا بقدح فول كبير ساخن. بعد ذلك نودي باسمي، ضمن آخرين، للخروج إلى باحة البيت، ومن ثم نقلنا، تسعة عشر من القادة النقابيين، إلى كوبر، ولم يكن قد تبين الخيط الأسود من الخيط الأبيض من الفجر. أما بدرالدين، الذي ساءت حالته كثيرا، فقد نودي باسمه محولا للسلاح الطبي.


س2

جاء في مذكرتك للرئيس البشير عن مأساة المعتقل بدرالدين ما يلي:
"إنني أكتفي فيما يخص حالتي بهذه الأدلة الدامغة. ومع أن هذا الخطاب يقتصر، كما يدل عنوانه، على تجربتي كحالة اختبارية، إلا أن الواجب يقتضي أن أدرج معها حالة موظف وزارة الإسكان السابق المهندس بدرالدين إدريس التي كنت شاهدا عليها. وكما جاء في ردي على دعوة نائب رئيس المجلس الوطني المنحل الأستاذ عبدالعزيز شدو للمشاركة في حوار التوالي السياسي بتاريخ 18 أكتوبر 1998 (مرفق) فقد تعرض ذلك الشاب لتعذيب لا- أخلافي شديد البشاعة، ولم يطلق سراحه إلا بعد أن فقد عقله وقام بذبح زوجته ووالدها وآخرين من أسرته. كان في ثبات ذلك الشاب الهاش الباش الوسيم الأسمر الفارع الطول تجسيدا لكرامة وفحولة وعزة أهل السودان. وكان أحد الجنود الأشد قسوة – لا أدري إن كان اسم حماد الذي أطلق عليه حقيقيا – يدير كرباجه على رقبتينا وجسدينا في شبق. وفي إحدى المرات أخرج بدرالدين من بيننا ثم أعيد لنا بعد ساعات مذهولا أبكم مكتئبا محطما كسير القلب. ولم تتأكد لي المأساة التي حلت ببدرالدين منذ أن رأيته ببيت الأشباح عند مغادرتنا لبيت الأشباح منتصف ليلة 12 ديسمبر 1989 إلا عند إطلاعي على إحدى نشرات المجموعة السودانية لضحايا التعذيب هذا الأسبوع. ويقتضي الواجب أن أسرد تلك اللحظات من حياته وأنقلها لمن تبقى من أسرته. فكيف بالله نتداول حول الوفاق الوطني بينما تبقى هذه الأحداث معلقة هكذا، بلا مساءلة"
هل هنالك ما تود أن تضيفه لهذه الحالة؟

ج - 2: لا. وهل هنالك حاجة لأية إضافة؟


س 3
ورد في الصحف في مارس الماضي أن نيابة أمبدة فتحت بلاغا ضدك وآخرين بتهمة التحريض على الكراهية وإشانة سمعة جهاز الأمن لزيارتكم لأسرة صفية إسحق التي تعلقت بدعوى تعرضها للاغتصاب في الجهاز بواسطة منسوبيه بمكاتبهم بالخرطوم بحري. هل حقيقة تم اعتقالك والتحقيق معك؟ ما الذي جرى بالضبط؟

ج 3
ما جرى أنني علمت بقصة دعوى اغتصاب صفية إسحق من عاملين في مجال حقوق الإنسان كانوا على قناعة بتلك الدعوى، واستجبت للدعوة لزيارة تضامنية لأسرتها بغرض المؤازرة والمناصرة، خاصة وقد عجزت صفية عن إبلاغهم بحقيقة ما جرى لها، لأسباب مفهومة تماما. وقد نقلت المجموعة التي شاركت في الزيارة المشكلة من الدكتورة عشة الكارب، والأستاذة سارة نقدالله والدكتورة مريم الصادق المهدي والدكتورة إحسان فقيري والدكتور الباقر العفيف وشخصي للأسرة في الزيارة التي تمت عصر الجمعة 26 فبراير أن صفية كانت في حالة إنهيار وخوف على حياتها، وأنها سافرت إلى جوبا، بوصفها الملاذ الأكثر أمانا لها من سطوة أجهزة الأمن، ومن ثم أوصلوهم بها تلفونيا، عبر أقارب للأسرة يعملون بجوبا. وما قلته في تلك الزيارة التي أذيعت صوتيا عبر الإنترنت، أنني اصدق تلك الدعوى لتجربتي الشخصية. وقد سردت لهم مأساة المهندس بدرالدين وأشدت بشجاعة بنتهم التي تستدعي تضامنهم لكيلا تتكرر المأساة. كذلك ذكرت لهم أن المحكمة برأت بدرالدين في تلك القضية التي دافع عنه فيها المحامي مصطفى عبدالقادر وكتب عنها في الصحف. ذكرت لهم أن المتهم الحقيقي الذي ينبغي ألا يفلت من العقاب هم الذين عذبوه بالصورة التي أودت به للجنون.
وفد أبلغتني كل من الأستاذة سارة نقدالله والدكتورة مريم الصادق بتاريخ 4 و5 مارس الماضي على التوالي، والدكتور الباقر العفيف في تاريخ لاحق، أنهم مثلوا أمام وكيل نيابة أمبدة الذي أخطرهم ببلاغ ضدهم بناء على طلب جهاز الأمن، بتهمة استدراج صفية أو الحض على الكراهية أو إشانة سمعة الجهاز، لا أدري إن كان البلاغ بإحدى التهم أو بها كلها، وأنهم أفرج عنهم بضمانة شخصية، وأن وكيل النيابة يطلب حضوري لنفس الغرض. وقد امتنعت عن المثول أمام الشرطة بتلك الدعوة الشفاهية، وطلبت خطابا رسميا بالتهمة والأمر بالمثول، لو أن ثمة تهمة توجه لي. وها قد مضى قرابة نصف عام وما من ذكرللبلاغ. واضح إذن أن وكيل النيابة تغاضى تماما عن إصدار بلاغ لا تسنده بيّنة على الإطلاق. ولو أن ثمة بلاغ ينبغي صدوره، فالأحرى أن يكون بصدد مأساة بدرالدين التي لن يفلت مرتكبوها من العقاب، طال الزمن أم قصر.


س 4
ذكر الراحل الصادق الشامي المحامي الذي توفي في 8 يوليو 2011م أنه عندما كان المعتقل بدرالدين قد جاء ينزف ثم فقد الوعي طرق المعتقلون الباب فصرخ فيهم الحراس، وأنت كنت معهم، مالكم يا وهم؟ ونقل إليهم المعتقلون حال بدرالدين وجاء رد الحراس: ما معاكم دكتور فاروق محمد إبراهيم خلوه يعالجه فرد عليهم فاروق بأنه دكتور في الزراعة وكان ردهم العجيب، ما كلو واحد. نريد التأكيد على ما قاله الراحل الصادق الشامي وأن تعلق على الحادثة إن كنت تذكر.

ج 4
فعلا تنصت الأستاذ الصادق، عطر الله ثراه، لهذه المحادثة حينما كان مستضافا بحمام القاذورات ذي الأبعاد 100سم في 80 سم، مقامي الأول، وقام بسردها في سلسلة مقالات شهيرة بصحيفة الأيام. ولست أنت يا أخي بشرى أول من يطلب تأكيد ما قاله الراحل. فقد فتح الأمن إثر تلك المقالات بلاغا ضده بتهمة التشهير، فاستنجد الراحل بقائمة من الشهود كنت أولهم. استفسر وكيل النيابة، وهي تقع في ملتقى شارع السيد عبدالرحمن مع شارع الحرية، عن مدى علمي بما ورد في المقال، فأكدت له لا ما كتبه الصادق وحسب ولكن ما كتبته أنا أيضا. وكان هذا كافياً لأن تغلق القضية ويسدل عليها ستار النسيان، ولم يستدع شاهد آخر بعدي.

إن تذكر ما جرى لبدرالدين مؤلم ومقرف تماما. ولا أدري حتى الآن لماذا نكلوا به بهذا القدر. كان الأقوى والأطول والأشد حيوية والأصغر سنا بيننا (30 سنة حينها)، وربما ذلك كان السبب. ولم يكن الضرب والتعذيب الذي تعرض له سائر المعتقلين كافياً لكسر شوكته. لم يتم لهم ذلك إلا بعدما صاروا يأخذونه من بيننا لفترات طويلة، ليعود لنا أبكم كسير القلب كما ذكرت. وأذكر أن أحد الحراس صاح فينا مرة، وبدر الدين بيننا: "اللباس المشرور بره حق منو"؟ فلم يرد أحد، لأنه أصلا لم يسمح لنا بغيارات أو الخروج للغسيل أو غير ذلك. كرر الضابط نفس العبارة، ولما لم يرد أحد وجه الكلام لبدرالدين بخبث: "اللباس البره ده مش لباسك؟" أومأ بدر الدين في ذهول بالإيجاب، فقال له الضابط، "أمشي ألبسه وتعال". وحينما عاد بدر الدين أمره الضابط أن ينبطح، ثم تناول سوطا بيده وقال لنا: " ده انتهى خلاص. خذوا السوط واضربوه أنتو. إذا ضربته أنا ضربي شديد ما بيستحمله". أمسك أحدنا بالسوط الذي مد إليه، ونظر إليه وإلى الضابط، ثم رمى به في الأرض. بدرالدين كان جثة هامدة تماما، أشبه بدمية من الدلاقين، طوع إرادة الضابط، فاقدا كل إحساس. وكان ذلك لقائي الأخير به، إذ نودي بنا في منتصف الليل للإفراج النسبي بكوبر، ونودي به للسلاح الطبي العسكري.


س 5
هل تسلمت أي رد على أية مذكرة من المذكرات التي بعثت بها للنظام؟

ج – 5: لا


س 6
أوردت في مذكرتك خمسة أدلة على صدق ما جاء فيها،أولا، الإفراج عنك بعد تقديم المذكرة الأولى يعني قبول ما جاء فيها ُ، ثانيا، التقرير الطبي وشهادة إدارة السجن، ثالثا، الزملاء ببيت الأشباح وقادة المعارضة بكوبر شهود بما خبروا وشاهدوا وسمعوا منك، رابعا، شهادة الفريق إسحق رئيس الأركان بما شهده وما سمعه منك، خاصة عن التحقيق وخامسا، شهادة مراسل الفينانشيال تايمز، المستر أوزين في المقال الذي كتبه. هل تضيف شيئا جديدا؟


ج 6
الدليل الأهم هو صمت نافع وغيره من المسئولين عما يتعلق بهم مما جاء في المذكرات. لقد نشرت مذكراتي في وجودي داخل القطر وليس خارجه، وأعلنت ما جاء فيها في كل مناسبة وكل مكان، في وجود المسئولين، وأثرتها في المحافل والمحاكم الدولية. ولم ترفع قضايا ضدي لسببين، الأول أنهم يعترفون بحدوث كل ما جاء فيها، ويعتبرون أن التعذيب بلا ضوابط ولا حدود، بما في ذلك اغتصاب الرجال والنساء، حق مشروع للدفاع عن نظامهم السياسي. وفي رأيهم أن بلد فيها حرب أهلية ومعارضة تهدد بالإطاحة بالنظام لا يمكن أن تكون فيها حقوق إنسان "بهذا الشكل" على قول نافع. هذه عقيدتهم. والسبب الثاني أنهم يراوغون بشأن إعلان هذه العقيدة لمجافاتها لكل الشرائع الدينية والوضعية. كما أن اللجوء للمحاكم يضطرهم إما للتدخل الفاضح في مسيرة العدالة في الحالات الواضحة كحالتي، أو الكذب الفاضح لمسئولين كبار تحت القسم، أو التمادي في إصدار التشريعات التي تقنن تلك الممارسات، كقوانين الحصانة للمسئولين، وسقوط الدعوى الجنائية بالتقادم. وأقدم هنا ثلاثة شهادات جديدة.

الشهادة الأولى: نافع/المحبوب عبد السلام
نقل الدكتور المحبوب عبدالسلام في جريدة الصحافة بتاريخ 17 أغسطس 2008م (مرفق1)، على لسان كل من الدكتور نافع والشاعر صلاح أحمد إبراهيم، وذلك في سياق تجربه المحبوب لتوثيق صلة صلاح بالإنقاذ، حينما كان مسئولا للإعلام الخارجي، حوارا أقتبس منه ما يلي:
" قال لي (صلاح) أنه يريد أن يقابل مدير جهاز الأمن فأخبرت نافع علي نافع وكان يتقلّد هذا المنصب في ذلك الوقت فقال لي نافع أن صلاح إذا جاء في السودان سأقابله وإذا ذهبت إلى أوروبا سأغشى باريس بالتخصيص لمقابلته وفعلا أوفى د. نافع بوعده فعندما جاء صلاح ذهبنا أنا وهو إلى نافع وأثار معه صلاح موضوع فاروق محمد إبراهيم وقال لنافع، "أنا أسمع حديثا عن بيوت الأشباح وأسمع أنكم ترفضون هذا الحديث ولكن هنالك شخص واحد لا يمكن أن يكذب وهو فاروق محمد إبراهيم" وهذه شهادة أرويها من صلاح عن فاروق محمد إبراهيم فصلاح وصف فاروق بأنه لا يكذب ونافع نفسه كان يقول أن فاروق لا يكذب لأنه يعرفه شخصيا ولذلك إتفق نافع مع صلاح في هذا الطرح وقال نافع لصلاح "ينبغي أن تعذرنا فبلد فيها حروب لا يمكن أن يكون فيها حقوق إنسان بهذا الشكل".

الشهادة الثانية: الصحفي الأمريكي ادموند ساندرز

زارني السيد ادموند ساندرز بمنزلي بالخرطوم، ولم تكن لي به سابق معرفة. قال أنه اطلع على رسائلي للرئيس البشير، وأنه يزمع مقابلة د. نافع الذي أوكل له ملف دارفور، ويود أن يستوثق مني عن ما جاء عن الدكتور نافع في تلك الرسائل، ويستأذن أن ينقل عني للدكتور نافع ما أقوله بلساني، فأذنت له، وقلت كل الذي جرى بإشراف نافع، بلا رتوش. وأرفق لك هنا يا أخي بشرى المقال الذي كتبه المستر ساندرز في صحيفتي لوس أنجلوس تايمز الأمريكية والصنداي تايمز البريطانية (مرفق 2). وتلاحظ يا أخي بشرى أولا أن الدكتور نافع لا ينفي الوقائع المتعلقة بالتعذيب الذي ورد في رسائلي وتم تحت إشرافه المباشر، وثانيا، بكلمات ساندرز..." لم يعبر نافع، بطريقته المعهودة، عن أي أسف أو أسى، قائلا أن ناشطي المعارضة كانوا في ذلك الوقت يدبرون انقلابات مضادة وحربا أهلية. "لقد كنا هنالك لحماية أنفسنا"، قال هازا كتفيه. "نحن بالتأكيد لم نجيء لكي نلعب معهم الكوتشينة".

الشهادة الثالثة: رئيس الأركان الفريق أول إسحق إبراهيم عمر

أرفق لك يا أخي بشرى نص الحديث الذي أدلى به رئيس الأركان السابق للصحافة، عدد الخميس 6 ديسمبر 2007، تحت عنوان "د. فاروق هو الذي أرشدنا لأحد بيوت الأشباح" (مرفق3)، وأقتطف منه التالي:

"عندما قابلت د. فاروق حكى لي بالتفاصيل عملية التعذيب التي تمت له. بل ذهب أكثر من ذلك فوصف لي ذلك البيت. من سجن كوبر توجهت وبرفقتي الفريق علام إلى مكان ذلك البيت ووجدت هناك رائداً أسمه يوسف وقمنا بتفتيش المنزل ولم نجد معتقل من حسن حظهم. بعد رجوعنا للقيادة العامة قام المشير البشير باستدعائنا، وعندما ذهبنا إلى مكتبه وجدنا معه التجاني آدم الطاهر..... فسألني المشير، هل "مشيتو" لأحد البيوت التي يقال بأن بها معتقلين؟ فأجبته نعم، لقد "مشينا" لأن البلد تحكم بواسطة الجيش وأنا رئيس هيئة الأركان، فلا يمكن قبول مثل هذه التصرفات. والناس عندما استبشرت بالإنقاذ كانت صادقة معها بأن لا تتكرر أخطاء الماضي. فطلب مني المشير البشير عدم تكرار مثل تلك الزيارات فقلت له والله إذا نما إلى علمي أية معتقلات خارج السجون فسأقوم بزيارتها".
وشهادة الفريق إسحق واضحة تماما. وكما ذكرت سابقا فقد أطلعت الفريق إسحق عند زيارته لي بالسجن بأدق تفاصيل الاستجواب الذي أشرف عليه النافع، والفريق إسحق ليس الشخص الوحيد الذي قمت بإطلاعه على التفاصيل الدقيقة لهذا الاستجواب، في حينه. وكلهم يمكن أن يشهدوا على ذلك تحت القسم في محكمة.
ولا يفوتني أن أذكر هنا أن الأستاذ الجاني الطيب الذي أحيل معنا لزنازين البحريات أولا ثم الكرنتينة لاحقاً هو والأستاذ محمد إبراهيم نقد، وذلك فور وصولنا للسجن العمومي ، أن الأستاذ التجاني حرص على حفظ سجل لأقوال كل من جاء في دفعتنا والدفعات التالية من بيوت الأشباح، وأنه قام بالتصوير الفوتوغرافي بنفسه في الحالات التي استدعت ذلك (ويسأل الأستاذ التجاني إن كان استعان بجن شيوعي لتسريب الكاميرا). وقد كلف الأستاذ التجاني الدكتور حمودة فتح الرحمن، عطر الله ثراه، للقيام بتسجيل أقوالي بكل ما تعرضت له في بيت الأشباح رقم واحد.


س 7
لكن مع كل تلك الأدلة الدامغة، فقد قررت المحكمة الدستورية شطب قضيتك، وأصدر كل من الدكتور نافع والفريق قوش بيانات صحفية عقب صدور الحكم في مطلع العام قبل الماضي أعلنا فيهما ثبوت براءتهما وبراءة جهازهما من الاتهامات التي أثرتها، أليس كذلك؟

ج7
ليس بالضبط كذلك يا أخي بشرى. صحيح أن المحكمة الدستورية قررت شطب القضية التي رفعها نيابة عني تسعة من كبار المحامين، على رأسهم البروفيسور محمد إبراهيم خليل والمرحوم الصادق الشامي المحامي. لكن القضية التي تقدم بها المحامون المحترمون لم يكن موضوعها إدانة نافع أو قوش أو أي شخص آخر. فكما جاء في إحدى المذكرات التي قاموا برفعها للمحكمة الدستورية (مرفق4):
"أولا: تقدم الطاعن بضع مرات بالشكوى إلى المسئولين وعلى رأسهم السيد رئيس الجمهورية طالبا رفع الضرر الذي ألم بالطاعن عن طريق التحقيق وإتخاذ الإجراءات اللازمة الأخرى. ثانيا، وبما أن ثمة نصوصا تشريعية تقف حائلا بين الطاعن وبين محاكم العدل، (وعليه) فإن الطعن الذي تقدمنا به إلى المحكمة الدستورية لا يشمل طلبا لاتخاذ أي إجراء سوى إعلان يصدر من محكمتكم الموقرة بأن تلك النصوص التشريعية تنطوي على انتقاص فادح لحق التقاضي الذي يكفله الدستور".
فأين لهما هذه البراءة والمحكمة الدستورية التي ليس من اختصاصها ولم يطلب منها التحقيق أو النظر فيما ارتكبه أحدهم أو الجهاز الذي توليا تأسيسه وقيادته؟ ما طالب به السادة المحامون هو إلغاء المادة 32 ب من قانون قوات الأمن الوطني التي تضفي حصانة على منسوبي جهاز الأمن، والمادة 38 من قانون الإجراءات الجنائية التي تسقط الدعوى بالتقادم، وذلك لتعارضهما مع المادة 35 من الدستور التي تكفل حق التقاضي، والمادة 31 منه التي تكفل المساواة أمام القانون. وقد أبقت المحكمة الدستورية على هذه القوانين التي أرى أنها تنتقص من حقي الطبيعي في التقاضي والمساواة أمام القانون، وتحول بيني وبين مواجهة الدكتور نافع في المحاكم، لكنها لم تحكم لا ببراءة نافع ولا الجهاز عن الاتهامات التي جاءت في مذكراتي ضدهما.


س 8
هل المحكمة الدستورية آخر المطاف من حيث التقاضي؟

ج 8
في السودان، نعم. فليس بوسعي مقاضاة نافع أو جهاز الأمن في ظل الحصانة القانونية التي يتمتعون بها وفي ظل قانون التقادم. لكن الجريمة المتهم بها نافع بحقي هي جريمة ضد الإنسانية تخضع للتقاضي في أي بلد متحضر، ولا تسقط بالتقادم. وحكم المحكمة الدستورية في تقديري يسلب حقي في المساواة أمام القانون وفي التقاضي. هذا هو لب الدستور الذي ينبغي التوافق عليه بين السودانيين. وأيا كانت النصوص فلن يكون هنالك دستور ديمقراطي ما لم يكفل لي حق التقاضي ضد نافع وجهاز الأمن برغم مرور أكثر من عشرين عاما على الجريمة. وهذا ما عنيته من وصف قضيتي للرئيس البشير بأنها حالة إخبارية. إنها اختبار حقيقي للحقوق الدستورية. وقد لجأت للتقاضي ضد نافع في بريطانيا قبل أكثر من عشر سنوات لأن سبل التقاضي في المحاكم الوطنية سدت أمامي، لكن الخارجية البريطانية سربت خبر أمر الاعتقال لنافع تفاديا للحرج، ما اضطره للهروب منها عبر البحرين ودمشق في اقل من إثني عشر ساعة من تنفيذ الاعتقال. وقد توقفت عن المقاضاة في الخارج حينما أقيمت المحكمة الدستورية في السودان في العام 2006 وسمح لي بالتقاضي عن طريقها. وبعدما صدر الحكم بإسقاط الدعوى الذي أرفضه لجأت للمحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان التابعة للإتحاد الإفريقي،والقضية لا زالت قيد النظر. وإذا لم تتحقق لي العدالة عن طريقها فسألجأ إلى المقاضاة في هذه الدنيا بأية وسيلة أخرى متاحة. وآخر الأمر فالحكم لشعب السوداني بعد الله. والشعب السوداني قادر على إسقاط أي نظام فاسد ظالم كما خبرنا في أكتوبر وأبريل، وكما تشهد الشعوب العربية الآن.


س 9
لكن نافع ينفي معرفته بك؟

ج9
لو أن نافع يعني أنه ليست هنالك علاقة أو معرفة شخصية بيننا فهو محق. أما لو أنه يقول، أنا لا أعرف فاروق بصفة شخصية، إذن فاتهامه لي بتعذيبه باطل، فهذا كلام له خبئ، معناه ليست لنا عقول.الفريق بكري حسن صالح حاضرني في نظرية التطور التي علم بآخر درس ألقيته فيها، وعلم بموقفي السياسي المعارض لنظامه، كما قال لي حينما ضربني حارسه في وجوده، وأنا لا أعرفه شخصيا وهو لا يعرفني شخصيا. ما الغرابة في ذلك، وأي منطق هذا الذي يقول به نافع؟. فلندع حقيقة أنني كنت أستاذا في جامعة الخرطوم في كلية هو درس فيها، وحقيقة أن لي موقفا سياسيا واضحا اعتقلت وفصلت من الجامعة بسببه حينما كان هو من الطلاب النشطين سياسيا المعارضين لموقفي، كيف يقول أنه لا يعرفني وقد كنا عضوين منتخبين في نفس الجمعية العمومية المنتخبة لأساتذة جامعة الخرطوم. وكيف تسنى له أن يستجوبني عن أفكار طرحتها في الجمعية العمومية التي كان حاضرا اجتماعها بينما هو لا يعرفني. وهل تحول عدم معرفته بي دون معرفتي له، وقد كان يتردد كثيرا على قسم النبات الذي أعمل فيه، بينما كنت أتردد بنفس القدر على كلية الزراعة التي كان يعمل بها، خاصة وقد كنا نقوم بتدريس نفس الموضوعات؟


س 10
هل حدث أن التقيت بنافع أو جرى بينكما أي اتصال منذ خروجك من الاعتقال؟

ج 10
لا. لكن صديقا مشتركا من قدامى الزراعيين والإسلاميين هو الدكتور عثمان أبوزيد روى لي بالحرف، قبيل زيارة نافع الأخيرة لبريطانيا، دون أية مناسبة، ما يعني أنه أراد توصيل رسالة لي,,. "في لقاء قريب لي مع نافع سألني، كيف تقضون أوقاتكم هذه الأيام، فذكرت له ضمن أشياء أخرى أننا، مجموعة من الزملاء من قدامى الزراعيين، نلتقي مساء كل ثلاثاء بنادي الزراعيين. سألني من هم؟ ولما ذكرت اسمك قال لي: غريبة! شخص بهذا الاسم تماماً فتح بلاغ ضدي في لندن إدعى أنني عذبته، وهذا لم يحدث إطلاقا لأنني لا اعرف هذا الشخص". قلت له بلغ نافع أن الشخص الذي بهذا الاسم موجود في السودان، وما عليك إلا أن تفتح بلاغا ضده بتهمة إشانة السمعة. فضحك وقال: لن يفعل (أو ربما: لن أفعل).


س 11
وماذا ترى في ذلك؟

ج 11
أرى كما كتب صديقنا محمد إبراهيم الشوش رد الله شوشته، في مقال طريف في عموده الذي كان راتباً ومقروءا في الأهرام المصرية في تسعينات القرن الماضي، مقتبسا قول أستاذنا الكبير الدكتور عبدالله الطيب في مناسبة مماثلة:
وقال الجن رب رابو ترب رابو
ومعناها بلغة الإنس هذا المرء كذّابُ
لربما كان الدكتور يقوم ب بروفة للمشهد الذي توقعه في السفارة السودانية بلندن. لكن مهما يكن الأمر، فأنت يا أخي بشرى أدرى بهذه النوعية من البشر. إنه أقرب لشخوص قصصك القائمة على ال virtual reality. ولو أتيح لي إعادة تلك المحاضرة التي ألقيتها على طلاب البكالوريوس المتوسط في ذلك الخميس الذي وافق الثلاثين من نوفمبر 1989، فربما أضفت لتصنيف الممالك الخمسة للكائنات الحية مملكة سادسة هي مملكة الطفابيع، لأن هذا المخلوق ليس إلا طفبوعا من جنس الطفابيع. وربما يتيح لي هذا الاكتشاف أن أشاركك في براءة الاختراع، وربما جائزة نوبل أيضا.

س 12
كيف تسنى لنافع معرفة القرار السري للغاية للجنة النقابة التنفيذية وفي حينه، كما هو واضح من الاستجواب؟

ج 12
هذا السؤال مردود لك بصفتك عضوا في تلك اللجنة. إن ثقتي تامة في أعضاء اللجنة، وأستبعد تماما أن يلعب أي منهم دور ال agent-provocateur. ولا أقول أن نافع عنده علم الغيب، أو أنه ملك. لكن هؤلاء الكيزان ظلوا يوهمون الناس بقدرتهم على استخدام الجن بمناسبة وبدون مناسبة. ألا يجعلك ذلك تميل لتصديقهم، خاصة وأنه لم يعد ذلك الأمر محجورا لهم، بدليل الكاميرا التي قام الأستاذ التجاني الطيب بتصويرنا بها في كوبر.


س 12
(قبل السؤال اسمح لي الرد بهذا الاستطراد: ليس من الصعب أن يضعوا ليلاً أجهزة تنصت في جميع مكاتب أعضاء اللجنة التنفيذية. في تلك الأيام لاحظ أحد زملائنا في اللجنة شاباً إيرانياً يقال أنه كان طالب دراسات عليا يرابض أمام مكاتب بعينها ويفتح صفحة جريدة مشرعة أمام وجهه؛ بينما تتجول عيناه من أول الممر إلى آخره في إحدى الكليات حيث تلك المكاتب).
ذكرت في مذكرتك للرئيس البشير من السجن العمومي التي أرسلت منها نسخة لمدير جامعة الخرطوم، لعناية مجلس الأساتذة، بتاريخ 29 يناير 1990، فيما يتعلق بما أخطرك به الفريق بكري عن تعذيبك بسبب تدريس نظرية التطور الدارونية للطلاب:

"أما بالنسبة لمحتوى المواد التي أقوم بتدريسها، فلا يفوتني أن أؤكد أن مجلس أساتذة جامعة الخرطوم هو المرجع الوحيد المخول له قانونا تحديد المناهج الدراسية والفتوى بشأنها".

وقد كان تعذيبك لذلك السبب تعدياً على صلاحيات الجامعة ومجلس أساتذتها قبل أن يكون عدواناً شخصياً عليك، فما الذي فعلته الجامعة بهذا الصدد؟

ج 12 :
إدارة الجامعة لم تفعل شيئا قط. أما الطلاب، فقد أقامت رابطة العلوم احتفالا بالكلية بمناسبة خروجي من الاعتقال، حضره الطلاب والأساتذة من كل الاتجاهات وقدمت لي فيه الرابطة هدية قيمة، كما دعيت بهذه المناسبة كضيف شرف لليلة شعرية أقامتها الرابطة ألقيت فيها قصيدة صلاح أحمد إبراهيم، أحبك حبان، من الطبعة الثانية لغابة الأبنوس.


س13
متى فصلت من الجامعة؟

ج13
لم افصل من الجامعة، وإنما تم تجديد خدمتي لخمس سنوات وفق النظام المتبع حينها، وذلك حينما بلغت سن الستين في السادس من أبريل 1991، بعد عام ونصف من الاعتقال تقريبا. لكنني غادرت السودان وتركت العمل بالجامعة في يونيو 1991 احتجاجا على عجز إدارة الجامعة عن عرض الشكوى التي تقدمت بها لمجلس الأساتذة، عجزها عن حماية نفسها قبل حمايتي.


س 14
ماذا فعلت لاحقا لمتابعة هذا الشق الأكاديمي من الشكوى التي تقدمت بها؟

ج14
لقد أوليت هذا الأمر نفس الاهتمام الذي أوليته لقضية التعذيب. من ضمن ما فعلت بهذا الصدد إثارة الموضوع في مؤتمر التعليم العالي الذي أقمناه في القاهرة في أغسطس 1998. وأرفق لك المذكرة التي تقدمت بها للمؤتمر وقراره بشأنها.


الزملاء والزميلات رئيس وأعضاء مؤتمر التعليم العالي المحترمين،

الموضوع: ما جدوى قيم الحرية الأكاديمية والاستقلال الأكاديمي وقوانين كفالتها لو فقدنا الاستعداد للدفاع عنها عند الخطر؟

كما تعلمون فقد تعرضت للاعتقال والتعذيب في بيوت الأشباح في الفترة من 30 نوفمبر 1989 حتى فبراير 1990. وكان من بين الأسباب التي أدت لذلك كما ذكر لي العميد بكري حسن صالح رئيس جهاز الأمن وعضو مجلس قيادة الثورة وقتها، وكان من بين الحفنة من رصفائه الذين أشرفوا على تعذيبي، أن محتوى المقررات التي أقوم بتدريسها في كلية العلوم، وبالذات نظرية التطور، كان من بين الأسباب التي دعتهم لذلك.
وقد كتبت مذكرة كما تعلمون من داخل السجن لرئيس النظام (وراعي الجامعة) بتاريخ 29 يناير 1990 ، أرفق لكم صورة منها سردت فيها الوقائع وطالبت بالتحقيق ومحاكمة المسئولين، مع صورة منها للمختصين بالأمر، ومن بينهم العميد بكري، أكدت فيه على أنه:
"أما بالنسبة لمحتوى المقررات التي أقوم بتدريسها، فلا يفوتني أن أؤكد أن مجلس أساتذة جامعة الخرطوم هو المرجع الوحيد المخول له قانونا تحديد المناهج الدراسية والإفتاء بشأنها".
وبينما قامت وزارة الداخلية بتسليم المذكرة وصورها لكل الذين وجهت إليهم، كما أخطرني بذلك رسميا مدير السجن العمومي، ومن بينهم مدير جامعة الخرطوم، فقد قمت بتسريب المذكرة لزملائي الأساتذة الذين قاموا بتسريبها على نطاق واسع داخل الجامعة وخارجها. وكان نتيجة ذلك أن قامت حملة تضامن واسعة أدت لأن يعتقل محرر الفاينانشيال تايمز، بيتر أوزين الذي جابه العميد بكري وغيره من المسئولين بصورة المذكرة كما كتب في المقال الذي نشره بذلك الخصوص في صحيفته. ونشرت صحيفة New Scientist البريطانية مقالا افتتاحيا بهذا الخصوص أرفق لكم صورته. وكتب لفيف من العلماء رسالة في مجلة Science الأمريكية المرموقة يطلبون فيها تضامن المجتمع العلمي وكان لها مردودها. كما لعبت منظمتا Amnesty International و Africa Watch وغيرهما دورا مقدرا، كان من نتيجته أني بقيت خارج السجن لحين مغادرتي الخرطوم في يونيو 1990م.

ما أكتب بصدده أن الجهة الأولى التي انتهكت حريتها وحقوقها – إلى جانبي طبعا – وهي مجلس أساتذة جامعة الخرطوم، وهو نفس مجلس الأساتذة الذي كان قائما بمقتضى قانون 1986 لجامعة الخرطوم، لم يعرض عليه الأمر. ولم يعرض ذلك أولا لأن مدير جامعة الخرطوم المنتخب من الأساتذة بنفس قانون 1986م الدكتور يوسف فضل حسن، وهو بحكم منصبه رئيس مجلس الأساتذة عجز عن طرح رسالتي أمام مجلس الأساتذة الذي انعقد برئاسته ولم يتخذ أي إجراء بشأنها قبل أن يطيح به النظام. وثانياّ عجز مديرو جامعة الخرطوم الذين خلفوه عن طرح رسالتي أمام المجلس، من الواضح لأنهم جزء من النظام الحاكم وسياساته، وهم بذلك يتحملون مسئوليتهم. ومن المؤسف أن الدكتور نافع علي نافع، زميلي في هيئة التدريس الذي كان طالبا في الجامعة حينما كنت من أساتذتها في الستينات، هو الذي أشرف بنفسه على ممارسة التعذيب. بالمقابل فإنه لا يفوتني في هذا الصدد أن أشيد بدور جمعية العلوم من الطلاب الذين أقاموا لي احتفالا مفتوحا في الكلية، في تحد سافر للنظام وهو في أوجه، استنكارا لاعتقالي وتعذيبي.
لقد امتنعت عن ممارسة أي عمل في جامعة الخرطوم بعد خروجي من الاعتقال، دون أن أكتب رسالة إلى إدارتها التي عجزت عن التصدي لحماية نفسها قبل حمايتي، ففقدت بذلك احترامي لها. ولن تطأ قدماي قاعة من قاعات محاضراتها أو مختبرا من مختبراتها – لو مد الله في أيامي – إن لم يجتمع مجلس أساتذة جامعة الخرطوم للنظر في موضوع الشكوى التي تقدمت بها.
وأنهي رسالتي بالسؤال الذي بدأتها به:
ما جدوى قيم الحرية الأكاديمية والاستقلال الأكاديمي للجامعات وقوانين كفالتها لو أننا نفقد الشجاعة للتصدي لحمايتها ساعة الخطر؟
فاروق محمد إبراهيم
(وقد أصدر المؤتمر نداءا حول وقائع الاعتقال والتعذيب نبه فيه إلى أن مثل هذه الجرائم لا ينبغي أن تحدث دون أن يرتفع فيها الصوت الأكاديمي عاليا احتجاجا ومقاومة).


س 15
ماذا بوسع مجلس أساتذة جامعة الخرطوم فعله بهذا الصدد؟

ج 15
مجلس أساتذة الجامعة سلطة أكاديمية، وبهذا الصدد فهو أيضا سلطة لها وزنها فيما يتعلق بأخلاقيات العلم والمعرفة. المجلس يستطيع أولا رد الاعتبار لنفسه بالنظر في الرسالة التي وجهتها له واتخاذ قرار بشأنها. والمجلس يستطيع أيضا نزع درجة البكالوريوس التي منحها للدكتور نافع وأن يخطر الجامعات التي حصل منها نافع على درجتي الماجستير والدكتوراة بالقرار وحيثياته. وذلك ما كتبته من قبل في صحيفة الأيام ردا على التعقيبات التي نشرت، وما دعوت أساتذة وطلاب جامعة الخرطوم خاصة وأساتذة وطلاب الجامعات السودانية عامة المطالبة به. وذلك يفتح الباب واسعا أمام مجلس الأساتذة لإزالة كل التشوهات التي أدخلها نظام الإنقاذ على التعليم العالي في السودان.


س 16
أ ترى أنك جنحت للحقيقة والاعتذار والمعافاة من جانب واحد؟ لمَ لمْ تلجأ للقضاء، فمقامك كأستاذ جامعي يحظى باحترام كل من تعامل معه فضلا عن احترام وتقدير المئات من طلابك، ألا يستحق ذلك أن يوضع في الاعتبار؟

ج 16
نعم جنحت للحقيقة والاعتذار والمعافاة من جانب واحد. لكنني لم أتوقف قط عن المقاضاة، منذ الشكوى التي بعثت بها من السجن مطالبا بالتحقيق والمحاكمة. ولما استحالت المحاكمة بسبب قوانين الحصانة والتقادم التي حمى النظام نفسه بها، رفعت مع آخرين ومع المنظمات الحقوقية في لتدن القضية الشهيرة، بالطريقة التي وردت الإشارة إليها. ولما فتح باب التقاضي بشأن دستورية هذه القوانين عند قيام المحكمة الدستورية التي تأسست بمقتضى اتفاقية السلام للعام 2005، فقد عكف الفريق المتمبز من المحامين الذين كان من أبرزهم الأستاذين محمد إبراهيم خليل والصادق الشامي، على إعداد القضية حال إجازة قانون المحكمة الدستورية، وذلك باعتبار أنها قضيتهم مثل ما هي قضيتي. وحينما أفتت تلك المحكمة - العليا في البلاد – بدستورية تلك القوانين، لجأنا للمحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان، حيث لا زالت القضية قيد النظر في مقر المحكمة ببانقي، عاصمة القابون.أما بالنسبة للحقيقة والاعتذار والمعافاة، فإليك ما جاء في مذكرتي للرئيس البشير:

"إنني انطلاقا من نفس المفهوم (الحقيقة والاعتذار والمعافاة) أدعو السيدين بكري ونافع ألا تأخذهما العزة بالإثم، أن يعترفا ويعلنا حقيقة ما جرى بحقي وبحق المهندس بدرالدين إدريس في بيت الأشباح رقم واحد، وأن يبديا أسفا وندما حقيقيا، وأن يعتذرا اعتذارا بينا معلنا في أجهزة الإعلام، وأن يضربا المثل والقدوة لمن غررا بهم وشاركوهم ممارسة التعذيب وائتمروا بأمرهم. حينئذ فقط يتحقق التعافي وأتنازل عن كافة حقوقي. ولا يكون هنالك داعي للجوء للمحاكم ويصبح ملف التعذيب المتعلق بشخصي مغلقا تماما".
وأما فيما يتعلق بحقوق أسرة بدر الدين وغيره من ضحايا التعذيب، فالأمر متروك لهم، شريطة توفر القضاء العادل وحكم القانون بالطبع.


س 17
هل تقبل اعتذار نافع الآن، برغم كل ما حدث، وبرغم الصلف والكبرياء الزائف؟

ج17
نعم يا أخي بشرى. ذلك طبعا إذا ما كان الاعتذار حقيقياّ وصادقاّ. ومحك الصدق الإقرار بكل الجرائم وحقيقة ما جرى ودوره ودور كل من شاركوه وائتمروا بأمره، من جريمة شهداء رمضان وعلي فضل ومحمد عبدالسلام، والحقيقة كاملة فيما يتعلق بمأساة بدر الدين.


س 18
ألا ترى أنه لن يفعل ذلك. أنت تطلب المستحيل. هل تتوقف المطالبة بالمحاكمة والقصاص القانوني بناء ًعلى ذلك؟

ج 18
ليس هنالك مستحيل على الله. إن الله يهدي من يشاء وقتما يشاء. وأنا لا أطلب لنافع ورصفائه الإنقاذيين ولنفسي إلا الهداية والعدل وحكم القانون. نحن لا نحقد ولا نريد الانتقام، وبالطبع فإن المطالبة بالقصاص وبالمحاكمة العادلة لا ترجأ لليوم الذي يهتدي فيه نافع وغيره من مرتكبي هذه الانتهاكات. وإن القصاص والعفو وجهان لعملة واحدة. ومن صبر وغفر فإن ذلك من عزم الأمور.

- اسمح لي في الختام أستاذنا فاروق أن أشكرك كثيراً على كل هذه الإيضاحات والإفادات. أنت الآن في الثمانين من عمرك وتتمتع بذهن صاف ووقّاد ،وذاكرة حديدية. وإن لم يتم إنصافك فسينصفك شعبنا وأجياله الصاعدة

United Arab Emirates [العيسابي] 09-07-2016 10:30 AM
أنت داير تعلمنا الأدب والأخلاق يا الباشمهندس أسفك لمو عليك جميع التعليقات الواردة في حدود الأدب واللباقة بس قاسية وقوش يستاهل أفظع من كده وكل من هو كوز أو متكوزن من أمثالك إنتو همكم السودان ونهضة السودان ؟ إنتو همكم نهضة جيوبكم وأرصدتكم وبتطالب بحظر موقع الركوبة الطفشت النوم من عيونكم (عشم إبليس في الجنة ) معارضة معتدلة قال.

Qatar [مراقب] 09-07-2016 10:29 AM
(اتمنى من الاخوان فى الادارة ببذل المذيد من الجهد والمهنية كما اشار الاخ المهندس صلاح قوش(بالمناسبة دى نصيحة غالية) حتى لانجبر على قراءة مايلوث بيئتنا ونعمل سويا لخدمة بلدنا سوى عبر النظام او المعارضة المعتدلة)
ياخوي لم نصائحك عليك ما تخالف التيار العام علي الفاضي باشمهندسك المفتون بيه اياديه ملطخة بدماء الابرياء طوال العشرين عام التي قضاها في قمع المعارضين لحكم الانقاذ ولما اكتمل دوره رموه ومرمطوه قبل ما يتركوه وحاله
لو انت خارج السودان تكفيك خمسين صفحة من كتاب بيت العنكبوت للكاتب الرمز فتحي الضو اقراها وتعال ورينا رايك شنو - بالمناسبة انا عدلت ليك في الجزء المقتبس من رسالتك اعلاه (ببذل وليس بزل) بالذال.
سلام يا (باشمهندس)

Netherlands [العاااازة] 09-07-2016 09:56 AM
(أتمنى من الاخوان فى الادارة بزل المذيد من الجهد والمهنية كما اشار الاخ المهندس صلاح قوش(بالمناسبة دى نصيحة غالية) حتى لانجبر على قراءة مايلوث بيئتنا ونعمل سويا لخدمة بلدنا سوى عبر النظام او المعارضة المعتدلة.)

أنت مهندس بدرجة فاقد تربوي ... بزل المذيد //// بذل المزيد //// يا مهندس الغفلة يا كوز ...

من يخدش الحياء العام هي حكومتك التي يختلي محسوبيها بالنساء في نهار رمضان والتي تسرق قوت الشعب وتتاجر في المخدرات وأبناء مسؤوليها تجار مخدرات و.. شقق .. في عهدها صار أطفال المايقوما بالآلاف وأخيرا رئيسها يرقص على أنقاض وطن ...

South Africa [الاستاذ] 09-07-2016 09:47 AM
يا باش مهندس محمد المصطفى عبدالعزيز بكره امشى لسيادتو فى المكتب لمزيد من التلج . لكن لعاب بالجد ههههههههه

United Arab Emirates [الدكتور مشرد ح] 09-07-2016 07:11 AM
يا الباشمهندس الراكوبة غير مسولة عن تعليقات القراءة ممكن اى واحد يعمل ليهو منبر حكاية ناس الاتصالات يقفلوا الوقع دة ما كويسةمنك...انت عايش فى الماضى الواحد بس يتحمل نتيجة عمايله و تصرفاته؟؟؟؟؟انت شكلك صلاح ذاتو او واحد شغال فى شركاتوا....كسار تلج وكده

Saudi Arabia [abomalik113] 09-07-2016 06:12 AM
يا أخوي انت شكلك من المنافقين المتملقين
الناس دي معظمها كاتبة ردود حقيقية وكلام واقعي
انت عامل فيها ذكي وعايز تقترب بكلام كله نفاق من هذا المجرم
وكمان بكتب في الآخر إسمك بالكامل
قال باشمهندس
لو كان هذا المجرم مارس معك هوايته فقام باغتصابك أو اغتصاب أختك أو أمك كان كلامك حا يكون غير
ومافي شي ضر بلدنا غير النفاق والتملق بتاعكم دا


#1516410 [الدرب الطويل]
4.98/5 (8 صوت)

09-06-2016 11:43 PM
أي تاريخ تعتز به وتفتخر؟؟!!..
إعترافك من باب المكابرة بجرائم دارفور؟ وبكل عنصرية نتنة قلت لهم إنتو قايلين نحنا زيكم؟؟!!..
زعزعة الأمن في دول الجوار!!..
فقء عيون بعض أسرى العدل والمساواة وتعذيبهم حتى الموت والتمثيل بجثثهم!!..
تعذيب الطلاب في بيوت الأشباح!! وأكبر عدد طلاب وناشطين ضحايا القتل الممنهج وبإستهداف جهوي!!..
تهديد المعارضة بتقطيع الأوصال وفقء العيون!!..
طرد وزراء جنوبيين من إجتماع مجلس الوزراء ووصفهم بالعواليق أمام عدسات التلفزيون!!..
محاولة إغتيال حسني مبارك!!..
ملفات الإسلاميين الأجانب وصفقات السي آي إيه!!..
شبهات الفساد والتآمر وإشاعة العنصرية داخل مؤسسات الأمن وخارجها!!..
محاولة إنقلاب فاشلة بكيت بعدها ككلب جبان مزرور في زاوية الطاحونة!!..

ما الذي يدعو للإفتخار في ماضيك؟ من الذي تجاوز كل قيم وأعراف الأخلاق السودانية السمحاء؟ بل الفطرة الإنسانية السليمة؟ منذ متى كنت تنادي السودانيين من غير عصابتكم بالإخوة؟ والتحية والإحترام؟

آخيراً أنت وعصابتكم لم تتوانوا يوماً في محاربة منبر الراكوبة!!.. سجن وليد الحسين مثلاً.. ومحاولات التهكير..


#1516400 [كلينت استوود]
4.75/5 (5 صوت)

09-06-2016 11:16 PM
أتمنى أن يكون الخبر غير صحيح...... وهذا لا يقدح في احترافية الراكوبة التي فتحت لك المجال لترد مدافعاً عن مهنية الشرطة التي تعتدي على النساء بعيد عن المهنية....... وآخرهم الصحفية حواء رحمة
ولا يحق لك ان تفخر بتاريخك السييء يا قوش الا اذا كانت تاخذك العزة بالاسم..... هل تذكرت الآن كيف كنت تهين أبناء السودان ام انك نسيت? ام ابنك على راسو ريشه؟ شفت كيف لما جات في ابنك؟
صدقني مافي شي يحلك الا ان تعتذر لهذا الشعب عذرا لم يسبقك اليه احد ولا اظنه سيقبل عذرك لأن ما فعلته كبير كبير ....... اما الغلاط فلا اظنه سيجعل الناس يحترمونك حتى لو طلع ابنك ولي صالح.......
انت وهاشم عثمان مافي فرق بينكم انت والبشير ونافع وعلي عثمان وعبدالغفار الشريف ومحمد عطا كلكم مجرمين في نظر هذا الشعب....... مع احترامنا لردك عبر معشوقتنا الراكوبة ونسأل الله يحفظ اسرتك وما يطلع اولادك زيك....... فبسيطة جداً كونو ابنك بيتعاطى..... يا ريت يقيف لحدي هنا


ردود على كلينت استوود
[nadus] 09-07-2016 12:48 AM
الأثم وليس الأسم عذرا

[كلينت استوود] 09-06-2016 11:47 PM
اعتذر عن الخطأ..... العزة بالاثم


#1516399 [الكاهلي حفيد عشميق الأصم]
4.97/5 (7 صوت)

09-06-2016 11:13 PM
يا قوش ، زالت السلطة وأصبحت مثل الكلب الأجرب الذي تنكر له أسياده وطردوه شر طردة ...... أيها السافل صلاح قوش أبصق فيك يتسخ بصاقي ، وصبراً سلطتكم وتنظيمكم وتبجحكم
إلى زوال وشد حيلك وكل جرائمك مدونة وجاهزة ، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون .


#1516398 [ريهام الزبير]
5.00/5 (6 صوت)

09-06-2016 11:10 PM
عن أي أخلاق تتكلمون?? لا دين لكم ولا أخلاق ..تبرر وتدافع لابنك? ابن من هو ? ابن صلاح الذي ارتكب كل الجرائم اللا أخلاقية في حق أبناء وبنات الشعب السوداني العملاق الذي تحكمه أقزام لا دين لهم ولا أخلاق .. تبا لك ولابنك.. الله يخلصنا منكم ومن فسادكم .. وغدا لناظره قريب ..


#1516395 [حسن ادريس]
5.00/5 (5 صوت)

09-06-2016 11:06 PM
احى صحيفه الراكوبه واتمنى لها الازدهار فهى اصبحت المتنفس الوحيد للشعب السودانى لكشفها لعورات النظام والمزعج الخطير له لكن توجد تعليقات بكل اسف مخجله تستعمل فيها الفاظ سوقيه اتمنى عدم تدنيس هذا الموقع بتلك الالفاظ لان هذا الموقع تطلع عليه كل الاسر السودانيه


#1516394 [الفاروق]
5.00/5 (2 صوت)

09-06-2016 11:05 PM
يليد بلادة جعلته يعقب على موضوع يمسه فى منبر اعلامى وعام فيه حرية التعبير لكل من يريد التعليق . الملاحظ انه غضب ولم يغضب من قبل فيما هو اشنع وافظع . لو مسكت زعلك وتحكمت فيما مشاعرك واحاسيسك كنا قلنا حليم وبرأناك فى سيرتك الماضية . فقد اثبت كل شى قيل عنك . الخلاصة اثبت انك حمار لا تفهم .


#1516393 [murtada ballal]
5.00/5 (1 صوت)

09-06-2016 11:04 PM
Let us assume that your son is innocent ,and may be he is ,,,,But the question is focused to you ,,,Are you innocent and totally clear from the crimes and horror that you imposed upon poor victims of big portion of sudanese citizens


#1516392 [tango]
5.00/5 (2 صوت)

09-06-2016 11:03 PM
أيها الجنرال العظيم هل لك با تكتب لنا مقارنة بسيطة بين حكام الدولة التي تقيم فيه واخوانك المسلمين الحاكمين السودان وبخاصة جهازى الشرطة والقضاء . هل تعلم بان مدير الشرطة اطلق صراح متهم بقضايا فساد مال عام ؟ والمشير اطلق صراح ابن تور الدبة وهو تاجر مخدرات ؟ تخيل ابن اخى ضبط وهويحمل سجارتان بنقو حكم عليه عامان بتهمة الاتجار .تور الدبة كان يحمل على الأقل كيلو . يا جنرال انت نفسك مدمن كحول ودخان ذلك حسب اخوانك أيام نكبتك فما المانع من تصديق اى إشاعة عن ابن كوز ما اتهم بة ابنك تعد تهمة اطفال كيزان لا شبابهم .وبعدين تقبل مناومن كل سكان قنطرة 57 وعبداللة سرور تحايا العيد


#1516388 [AAA]
4.97/5 (7 صوت)

09-06-2016 10:48 PM
اولا.. تعظيم سلام لراكوبتنا وهي ايضا منبر من لا منبر له..ظلت كابوسا وشبحا يؤرق المسئولين السابقين منهم واللاحقين..ظلت تساهم بفعالية في تشكيل الرأي العام الداخلي والخارجي..وهنا أود أن أؤكد حقيقة وهي ان مايرد في الراكوبة من مواضيع وتعليقات يتم الاطلاع عليها وترجمتها من قبل مراكز الدارسات والجهات ذات الصلة في أمر ما لاتخاذ "القرار المناسب" حياله والاعلام كما هو معروف.. هو سلاح العصر..وقد اصبحت الراكوبة مصدرا موثوقا لكثير من الجهات داخلية كانت ام خارجية لاستقاء المعلومة خبرا/مقالا/تعليقا...

وللقارئ الكريم لمن ليس له خلفية عن الخبر فها هو:
"ساطِل وسائق عكس اتجاه السير وتعارك مع البوليس"
الراكوبة ــ الديم علمت الراكوبة أن الشرطة اعترضت الأسبوع الماضي سيارة تسير في الإتجاه المعاكس بشارع "النظام العام" بحي الديم بالخرطوم، وبتوقيفها تبين أن قائدها هو "ابن" مدير جهاز الأمن السابق صلاح عبدالله قوش وكان في حالة أقرب لفقدان الوعي الكامل ويتطاير الزبد من فمه، وقال شهود عيان إنه تعارك مع الشرطة داخل قسم النظام العام بالديم، وأحدث هرجاً كبيراً قبل أن يطلق سراحه بواسطة مدير عام الشرطة الفريق هاشم عثمان. وتضاربت الأقوال عما إذا كان قوش الابن تعاطى حشيشاً أم حبوب مخدرة.

**ان تفاعل صلاح قوش مع الخبر سلبا كان ام ايجابا..وتفاعله بما نُشر في الراكوبة فذلك يعني ان الراكوبة اصبحت بمثابة "في قلب الحدث" ولا يستهان بتأثيرها على الرأي العام الداخلي والخارجي..وبالطبع لا نستطيع تجاهل شخصية تفاعل أمنية في مقام صلاح قوش اتفقنا معه او اختلفنا ان نتجاهل تفاعله مع الخبر..وهذا يحسب للراكوبة. كما سبق وان تفاعل معها وزير العدل في الموضوع الفضيحة بتاع " محمد حاتم سليمان" الذي تناوله في الراكوبة مولانا سيف الدولة حمدنا الله..

** سبق ان صرح مدير الامن الحالي محمد عطا بأن موقع الراكوبة ودبنقا تشكل هاجسا وكابوسا للسلطات الامنية..وقد تم تهكير الموقع من قبلهم عدة مرات..وبالطبع ان المواضيع وتعليقات القراء الافاضل تشكل "حجر الزاوية" كمكون للرأي العام تجاه أمر ما...

** يا صلاح قوش..ان الانتهاكات التي ارتكبتها او ارتكبها منسوبيك في حق الابرياء.. والمناضلين لاحقاق الحق..نسأل الله ان يجازيك بها..وكما تدين تدان..
والديان لا يموت..

** بغض النظر عن صحة الخبر او لا..فان المولى عز وجل أراد ان يكشف عوراتكم كما اغتصبتم حقوقنا وانتهكتم كرامتنا..وسبحان الله مما مات الترابي..اصبحت الفضائح تترى..واصبحت لعنته عليكم وهو كبيركم كلعنة الفراعنة..


#1516384 [المهندس]
4.88/5 (6 صوت)

09-06-2016 10:41 PM
للنيل من الأعراض متجاوزين كل قيم وأعراف الأخلاق السودانية السمحاء قد أصاب بعض محرريكم.
--------------------------------------------------------------------------
دة انت البتقول الكلام دة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ منذ متي عرفت حرمة العرض والاعراف والاخلاق السودانية يا قوش؟؟!!!
ماذا فعلت مع المعتقل العقيد حقوفي الريح؟؟ والعقيد التاي ؟؟ وهم متهمون عزل بين يديك!!


#1516377 [حزب الراكوبة]
4.00/5 (3 صوت)

09-06-2016 10:17 PM
شفت ياقوش محرد خبركان صاح ولا غلط خلاك تحس بالمرارة على فرد من افراد اسرتك وجربت حبة صغيرة من حرقة الحشا ياريت تتعظ وتتوب الي الله


#1516376 [حمزه]
5.00/5 (2 صوت)

09-06-2016 10:17 PM
يا ريت يا قوش لو دافعت فقط عن ابنك ...فكل منا معرض للخطا والمعصيه وحتي ابنك ما ناله ما ناله الا انه ابن صلاح قوش بتاع الامن
اما انك تعتز بعملك وبل تفتخر ده اصرار علي ماض اسود فيه دماء وعدابات وظلم واعتداءات من اجل سلطه خدمتها طويلا لتدوق دوقه وقرصه من قراصاتها


#1516371 [زول سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

09-06-2016 09:58 PM
احيي فيك ادب الرد والتوضيح
بس مفروض يكون في سلسلة حلقات شاهد علي العصر لانو ردك الحالي لي موضوع عائلي ما بخصنا بشئ


ردود على زول سوداني
United Arab Emirates [الكابوى الشمَ الدم وقال حرم] 09-07-2016 07:32 AM
أحييك انت صاح وأتمني من احمد منصور ان يلتقط إقتراحك لتبدأ الحلقات من يوم الأحد القادم


#1516370 [عطوة]
4.86/5 (8 صوت)

09-06-2016 09:57 PM
معرص بيوت الأشباح و إغتصاب أولاد و بنات الناس جاي يحاضر ناس الراكوبة عن "المهنية" و قال يفتخر
أرجى الراجيك أيها الشيطان الرجيم


ردود على عطوة
[sasa] 09-07-2016 07:57 PM
منقووووول

أول من أدخل ثقافة (الإغتصاب) في الاجهزة الأمنية السودانية.. من أين أتى صلاح قوش..؟!


أول من أدخل ثقافة (الإغتصاب) في الاجهزة الأمنية السودانية.. من أين أتى صلاح قوش..؟!






02-27-2011 12:28 AM
أول من أدخل ثقافة (الإغتصاب) في الاجهزة الأمنية السودانية.. من أين أتى صلاح قوش..؟!

أرغم والده على تطليق زوجته..

خالد ابواحمد

انشغل المجتمع السوداني في الداخل والخارج هذه الأيام بقضية إغتصاب الشابة السودانية صفية اسحاق مِن قبل زبانية جهاز الأمن ولا أدري مم الإستغراب والدهشة التي أصابت الكثيرين من أهلنا الطيبين، وقد ظللنا لأكثر من 10 سنوات نفضح ونكشف ونُعري ممارسات الذين يحكموننا بقوة السلاح وفرض أفكارهم الخبيثة على ربوع بلادنا العزيزة، إن جريمة اغتصاب صفية اسحاق قد سبقها اغتصاب العشرات بل المئات من اخواتنا السودانيات الحرائر بمكاتب الأمن بالخرطوم والخرطوم بحري والعديد من المناطق كما تم اغتصاب نساء دارفور في أكبر جريمة إبادة جماعية تشهدها المنطقة العربية والافريقية والمنطقة الاسلامية ولا تساويها إلا جريمة حرق حلبجة الكردية بالسلاح الكيماوي من قبل زبانية صدام حسين والحمدلله قد نالوا الجزاء الذي يستحقون، وفي القريب العاجل إن شاء الله سينال زبانية (الانقاذ) نصيبهم في القصاص عاجلاً أن آجلا وكلي يقين بذلك.
الأدهى من جريمة اغتصاب الفتيات كان اغتصاب الرجال في السجون والمعتقلات ومن ضمنها الجريمة الموثقة دولياً وحقوقياً المعروفة بجريمة اغتصاب العميد الركن محمد احمد الريح التي انتصر فيها على نفسه عندما تحدث عنها بالصوت العالي والطريقة التي مُورست بها وهزت ضمائر الشرفاء والأسوياء من البشر، وجميعنا يعرف الذي أمر بارتكاب تلك الفعلة المنكرة التي اهتزت لها السموات والأرض واقشعرت لها الأبدان.
أنا هنا لست بصدد الحديث عن اغتصاب الشابة الأستاذة الجامعية صفية اسحق وقد حاول أذناب النظام كالعادة نفي ارتكابها، لكنهم دائماً يؤكدون ارتكابهم لمثل هذه الجرائم البشعة عندما يُزورُون الحقائق ويُقلبون الأدلة وهم لا يدرون بنفيهم هذا يؤكدون ما فعلوه، ويدينوا أنفسهم بقوة قبل ان يُدانوا من الآخرين، هذا المقام ليس مقام الحديث عن تداعيات هذه الجريمة ومحاولات تكذيبها كما تم تكذيب إبادة شعب دارفور واغتصاب النساء هناك والتي أثبتت فيما بعد، كما اعترف الرئيس عمر البشير قبل عامين بوجود (بيوت الأشباح) وقد كان النظام ينفي وجودها لأكثر من عشرين عاماً..لكنني هنا بصدد الحديث عن الذي أدخل الأعمال القذرة في الاجهزة الأمنية السودانية في عهد (الإنقاذ) قاتلها الله انا يوفكون.
تجنيد المشوهين أخلاقياً واجتماعياً..!!
أول ما يتبادر لذهن القارئ الكريم صور من كانوا على قمة الجهاز الأمني ومن ارتكبوا الفظائع في الشعب السوداني وأحالوا نهاره لليل كالح السواد، فإن مستشار رئيس الجمهورية للأمن المدعو صلاح قوش للتاريخ هو أول من أدخل الأعمال القذرة التي كنا نسمع ونقرأ عنها في ملفات أجهزة المخابرات الغربية والأجنبية، وصلاح قوش له سجل فاضح أسود دخل به تاريخ الجرائم الأمنية في السودان من أوسع أبوابها وإذا تابعنا من خلال الشبكة العنكبوتية من يدافع عنه وينفي إرتكاب جرائم الاغتصاب نجدهم من المشوهين أخلاقياً واجتماعياً والساقطين الموتورين الذين امتطوا موجة تأييد الحزب الحاكم في الخمسة سنوات الآخيرة ونجدهم في المواقع الالكترونية يحتلون المساحات الواسعة بالسب والشتائم والأكاذيب وإهانة النساء وتخوفهين، لكنهم فضحوا أنفسهم وكشفوا عن الأساليب القذرة التي قاموا ويقومون بها وقد رسخوا في الناس كراهية هذا النظام القمئ.
عندما نتحدث عن صلاح قوش.. أول من أدخل أساليب الاغتصاب للنيل من المعارضين فإننا نتحدث عن مدرسة حقيقية في كراهية الذات والعنصرية والفرعونية بكل ما تحمل الكلمة من معنى، فإن ما تعرض له المعتقلون في سجون النظام على يديه لا يمكن أن يمحى من ذاكرة التاريخ، وأن محاولات تجميل هذه الصورة القبيحة لا يمكن البتة فالجروح المفتوحة والبغضاء التي تسكن صدور الشرفاء من أبناء السودان لا يمكن أن تزول إلا بإزالة هذا النظام.
من المضحك أن يتحدث هذا القوش عن الفساد ومحاربته وهو يمثل أكبر صورة من صور الفساد المالي والاخلاقي، ومما لا يعرفه الناس عنه..جاء بكل أشقائه الذين كانوا يعملون في بورتسودان في وظائف عادية فأصبحوا من أصحاب المليارات، أحدهم كان محاسباً في إحدى الشركات في ولاية البحر الأحمر الآن مسؤول مالي كبير في إحدى شركات البترول في الخرطوم، وأحد أشقائه كان ضابطاً إدارياً في بلدية بورتسودان فأتى به صلاح قوش للتصنيع الحربي وبعدما فاحت ريحة فساده هناك تم نقله لإحدى شركات البترول أيضاً في العاصمة الخرطوم وهذا الشقيق لم يعرف له تميز أو نجاح او تأهيل تقني او علمي وهو خريج جامعة القاهرة فرع الخرطوم، وقد أصبحت شركات البترول في السودان مزارع حقيقية لصلاح قوش وعوض الجاز ونافع وغيرهم من أفراد العصابة التي تحكم البلاد.
وتتجلى حقيقة عنصرية وفاشية المدعو صلاح قوش فيما كتبه الأخ حمزة بلول الامير بعنوان (كنت شاهداً علي عنصرية صلاح قوش) قائلاً:
"اتصال هاتفي يوم الاثنين الاول من فبراير اتاح ليّ الشهادة علي عنصرية بغيضة خرجت من افواه عدد من قيادات المؤتمر الوطني في لقاء مرشح المؤتمر الوطني بالدائرة “5″ مروي بطلاب منطقة مروي صلاح قوش مدير الامن السابق ومستشار الرئيس الحالي..ابتدر الحديث الشاعر السر عثمان الطيب، وبعده مرشح المؤتمر الوطني في القائمة النسبية للولاية الشمالية معتصم العجيمي واخيرا اللواء متقاعد حسب الله عمر ،خرجت بعض الاشارات العنصرية خلال افادات الثلاثة، دونتها وانا اتعجب من مستوي هؤلاء القيادات، لكن الذهول الحقيقي سيطر عليَ، وانا استمع الي صلاح قوش، بعد حضوره واعتلائه المنصة، وهو يقول للطلاب "نحن بنينا السودان لكن ما اهتمينا بي أهلنا وبعد دا الناس يقولوا الجماعة مسيطرين علي الحكومة،ناس دارفور عندما يقابلونا في خلال اللقاءات يقولون لنا اننا سنأتي الي مروي ونغتصب نساؤكم، وكنا نقول لهم نحن مازيّكم، وقت نبقي زيكم ممكن تغتصبوا نسوانا،نحنا فاشلنا بمشي للطورية، وناجحنا بمشي للعسكرية، عشان كدا نحن العسكرية نجحنا فيها شديد، وماممكن زول يقدر علينا، ونحن عملنا كتيبة خاصة لحسم الناس ديل لو جو، لكن أولادكم للأسف شردو منها، وما اهتموا بالموضوع".
ويضيف الاخ حمزه بلول "أقسم بالله انني سمعت هذا الحديث، ومعي أكثر من 100 طالب وخريج من أبناء مروي"..!!.
وصلاح قوش كان في وقت سابق قد أطلق تهديدات خطيرة لم تحدث في العصر الحديث من شاكلة من يؤيد (أوكامبو) سنقطع رأسه، ومن يفعل كذا سنبتر يديه ونقطع أوصاله، هذه التهديدات نقلتها كل أجهزة الاعلام العالمية وتداولتها الاقلام بالدراسة والتحليل وقد أثبت هذا القوش أنه ينتمي لعصابة حاكمة خارجة عن ناموس الحياة البشرية والانسانية وأعتقد انه من السهولة بمكان أن يقتل والده إذا رفض المثول لرغبته المريضة، ولا أدري كيف يعيش هذا القوش ينوم ويأكل ويمارس حياته الطبيعية وما ارتكبه في حق والده وحق تلك المرأة المسكينة، وما ارتكبه في حق المغتصبين والمغتصبات والمعذبين في سجنه والمتعذبات.
انسان غير سوي..
ما قاله صلاح قوش ليس بفطرته الشخصيه فحسب انما يعبر عن مستوى التفكير وضحالة وعنصرية الافكار الإقصائية عند قيادات المؤتمر الوطنى..والاسلامويين عموماً...جل افكارهم وخطاباتهم التعبويه من هذه الشاكلة وتصب فى خانة اللعب على المشاعر و" شعللة النيران" وتغبيش الوعى...والضرب على وتر اغتصاب النساء هذا صار من اكثر خطاباتهم الرخيصة تداولاً ونشراً..!!.
قاله الطيب صالح حتى أصبحت أشهر عبارة وثقها تاريخ السودان الحديث لما لها من مدلول أخلاقي ذات بعد حضاري وموروث ثقافي عميق التأثير، وعندما قالها " من أين أتى هؤلاء..؟؟." كان يقصد بأن الذين يحكمون البلاد لا يمتون للسودان وأخلاق شعبه وتاريخه الضارب في القدم وثقافته الاجتماعية العظيمة بأي صلة وقد جردهم الطيب صالح من كل ما للسودان من مكارم اختصرها في هذا السؤال..من أين أتى هؤلاء..؟!.
من أين أتى صلاح قوش...؟؟.
المجتمع السوداني برغم فداحة ممارسة النظام الحاكم من تنكيل وقتل وحرق ودمار وانقسام لازال مجتمعاً متماسكاً ومترابطاً تختزن ذاكرته الحية المواقف الانسانية المؤلمة ويظل يتحدث عنها كلما جاءت مناسبة تستدعي التطرق إليها بالمزيد من الألم الذي يعتصر القلب ومن هذه المواقف الانسانية التي لا ينساها مجتمع مدينة بورتسودان أن الفريق المبجل صلاح عبدالله قوش مستشار رئيس الجمهورية للأمن قد ضرب مثلاً حياً في التجرد من الانسانية والاخلاق والتقاليد الاسلامية التي تربينا عليها حتى أصبحت تقاليد راسخة وخاصة في اجلال الوالدين ومحبتهم والاحسان لهم، فإن صلاح قوش عندما أصبح في مركز قوة يوماً ما قام بأرغام أبيه عنوةً على تطليق زوجته التي تزوجها بعد وفاة أم أبنائه، فاحسنت إليه وكان يبادلها الاحسان بالإحسان، وقد قامت على رعايته ورعاية أبنائه وقد شهد لها الناس بذلك، فالوالد لم يجد أي مبرراً لإرتكاب أبغض الحلال لله، رفض في بداية الأمر رغبة ابنه ولكنه نزل عند رغبة ابنه العاق.. فقام بتطليق زوجته في مشهد لا يمكن التعبير عنه بالكلمات لكنه بأي حال من الأحوال يكشف عن نفسية مريضة تتلذذ بعذابات الآخرين ولو كانوا سبباً في المكانة الكبيرة التي تتقلدها الآن.
تظل مجتمعات بورتسودان تتحدث عن هذه الحادثة ليوم الدين ويتناقلها جيل عن جيل فإن الذي يقسو على والده الذي كان سبباً في وجوده من الطبيعي أن يقسو على الآخرين مهما كانوا معارضين أو موالين، وهذا ما يفسر حالات التعذيب التي طالت عشرات المعارضين الذين اعتقلوا في أيام عمله بجهاز الأمن بداية التسعينات وحتى خروجه من العمل المباشر، ويفسر حالات الإغتصاب التي تعرضت لها المرأة السودانية والرجل السوداني على السواء، فصلاح قوش غادر الجهاز الأمني لكنه ترك أرثاً وثقافةً لم تتغير مهما حاول مرتزقة النظام اثبات عكس ذلك فإن الشواهد والأدلة متوفرة ولا تحتاج لمغالطة.
اغتيال الناس وهم أحياء..!!
عزيزي القارئ الكريم.. ما كنت لأذكر هذا الأمر إلا ليعرف الجميع عقلية ونفسية الذين يحكومننا بقوة السلطة ويرتكبون في الناس المجازر وعظيم الجرائم التي تنتهك الأعراض، وما كنت لأذكر هذا الأمر إلا لأن المجتمع السوداني لا زال يعاني من ممارسات النظام الحاكم من انتهاك للأعراض لم تتوقف البتة، فإن السجون والمعتقلات في السودان لم تكتظ بالنساء إلا في هذا العهد اللعين الذي يتاجر باسم الاسلام، وما كنت لأذكر هذا الأمر إلا لأن ضحايا الاغتصاب لا يجدوا القصاص والعدالة بل العكس تماماً تقوم اجهزة النظام بتوجيه المرتزقة في المواقع الالكترونية بتشويه سمعة الضحايا في اصرار بليغ على اغتيال الناس وهم أحياء، وان الذين ينشدون التغيير في السودان والذين يطالبون بالحرية والديمقراطية وإرساء العدالة من الرجال والنساء بشكل خاص تتعرض أسرهم للدمار والاغتيال المعنوي، ما يعني أن النظام الحاكم لا يريد لأحد أن يُبدي رايه في الشأن العام، كما يرفض أي دعوة للتغيير السلمي دعك من التغيير المسلح الذي آمنت به فئة من الناس وقد قال رئيس الجمهورية قولته المشهورة " لن أحاور إلا حاملي السلاح"، فكان ينبغى لمن يسيرون دفة الحكم في البلاد أن يحترموا من يطالب بالتغيير السلمي وان يجلسوا معهم في طاولات الحوار.. لكن.. نفوسهم مريضة وقلوبهم سوداء، فمن ينتظر خير من نظام حكم كان (رئيسه يضرب أمه) و(مستشاره أرغم والده على طلاق زوجته)..!!.
والذي لا يعرفه الكثير من الناس أن هذا القوش بعد الانشقاق المشهور في الرابع من رمضان صفى حساباته مع كل الذين كانوا أعلى منه رتبة في العمل التنظيمي فأذاقهم الويل والثبور بدون أي سبب سوى لأنهم كانوا في مكانة أعلى منه وكانوا ولا زالوا في السجون والمعتقلات منذ العام 2000م وحتى الآن ولا أحد يذكرهم يخرجوا من المعتقل اليوم ويُعادوا إليه اليوم الثاني..وهكذا دواليك، لذا صلاح قوش لا يواجه أي معارضة مباشرة داخل الحزب الحاكم لأن الأعضاء وقادة الحزب يعرفون جيداً ما لهذا القوش من أساليب ترهيب قذرة وطريقة تصفية للحسابات ما أنزل الله بها من سلطان وقد كتبت قبل ذلك في مقال سابق عن قصة الخلافات بين مدير الكهرباء ونائبه والطريقة التي تدخل بها المدعو صلاح قوش ومن جهوية مقيتة مما أدى لتدخل الرئيس عمر البشير وقيامه بتعيين أحد طرفيي الصراع في وظيفة قيادية بمرفق حكومي آخر.!!.
وخلاصة القول أن الأساليب القذرة التي مارستها (الانقاذ) ضد المعارضين والذين يختلفون معها في الرأي إنما تؤكد أن التجارة بالدين الاسلامي بلغت حداً فاق كل التصورات حتى أن الشيطان الرجيم يقف مذهولاً ومستغرباً حيال هذه الممارسات التي تتنافى كليةً عن ما يطرحه هؤلاء الأفاكون عليهم لعنة الله أجمعين.


خالد ابواحمد
[email protected]



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صفحة 1 من 212>
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة