الأخبار
أخبار إقليمية
"قوى المستقبل" يقدم مقترحات لأمبيكي لتجنب انسداد العملية السياسية
"قوى المستقبل" يقدم مقترحات لأمبيكي لتجنب انسداد العملية السياسية



09-09-2016 09:36 PM
الخرطوم-
تقدم تحالف قوى المستقبل للتغيير للوسيط الأفريقي بعدد من المقترحات تهدف إلى تجنب أي انسداد في العملية السياسية كما حدث من قبل في مسألة التوقيع على خارطة الطريق.
وكشف غازي صلاح الدين العتباني رئيس التحالف، عن أن أهم النقاط في المقترحات المقدمة بداية العمل في المراحل الأولى للمسار السياسي بموازاة محاداثات الترتيبات الأمنية بحيث لا يسد الأفق أحد المسارين على حساب الآخر، ودعت المقترحات إلى بدء المسار السياسي من خلال الدعوة إلى لقاء تشاوري غير رسمي ترعاه الآلية وتحضره كل الأطراف والقوى السياسية وذلك للنقاش حول المسائل المعلقة والخاصة بالتحضير للمؤتمر بما في ذلك قضية الضمانات وتهيئة جو الحوار ودراسة توصيات الحوار الوطني الذي ترعاه الحكومة بهدف استكمال الجهود التي بذلت لصياغتها.
ونوه غازي إلى أن أهم المقترحات تتمثل في تصحيح مسار العملية السياسية وتوحيد المسارين الحاليين للتفاوض موضحا أنهما يسيران بطريقة متوازية وغير متطابقة ولا متماثلة مما أفرز وضعا فيه ازدواجية ستنتج عنها مشكلات في المستقبل. مشيرا إلى أن هناك مسارا في أديس أبابا له وسطاء بحضور إقليمي ودولي ووثائق توقع ولا يوجد مسار مماثل في الخرطوم ما سيؤدي إلى عمليتين سياسيتين متوازيتين بحاجة إلى الدمج حتى ينتهي الحوار الوطني إلى اتفاق موحد بين أطراف معلومة مشاركة في الحوار ومعترف بها.
كما تناولت المقترحات قضية تهيئة المناخ ونبهت إلى ضرورة تأكيد التزام الحكومة بها خاصة حرية التعبير والتجمع والامتناع عن أساليب التمكين والملاحقة للصحف.
وأكد غازي أن المقترحات تجد سندا قويا من العديد من القوى السياسية بالداخل وأيضا من أغلبية القوى السياسية والحركات المسلحة التي وقعت على خارطة الطريق مؤخرا.

اليوم التالي


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2013

التعليقات
#1518183 [Kori Ackongue]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2016 02:48 PM
Dr. Ghazi,

Have you any link or agreement with NCP to melt what AUHIP is going for although theirs is also weak??!

Sudanese, if you want to fool yourselves don't fool others like that.


#1518131 [لحظة لو سمحت]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2016 11:20 AM
تهيئة المناخ لا تتم بدون ترتيبات امنية لااستقرار بدون ايصال المساعدات الانسانية للمحتاجين بواسطة الامم المتحدة و من جميع مداخل الدولة لكى لا يسرقها سارقو البلد كيف تريدنا ان نثق فيكم - المتاسلمة - و نحن نعلم فسادكم المشرع من عقيدتكم الفاسدة كلكم فى نفس المركب رضعتم ثدى الشعب حتى غرز و بداتم مص الدم
العكاز من الكلب و كلاب البلد زادت جريوات


#1518090 [شبتاكا]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2016 08:56 AM
زول تسلط عليك اكتر من 27 سنه سرقك ونهبك وهمشك....وركب لك كل الارازل البتعرفهم والما بتعرفهم وكتمو نفسك...تتحاور معاه عشان تصل لشنو...وسيبونا من وهم المجتمع الدولي وضغوطه وكل الخزعبلات التي تروجها الجهات ذات المصلحة في استمرار الاوضاع كما هي.....الحثالة البشريه ح تظل متمسكة بالسلطة عشان مصالحها في النهب المنظم والعشوائي لثروات الوطن يستمر واستمتاعهم باوضاعهم المميزة نتاج لضعفنا وخورنا وانسحاقنا امامهم وهم من ايام بيوت الاشباح واعدامات بعض الضحايا علي شاكلة ناس مجدي والشباب اليافعين الكانو بيفتشو في العيش ايام انتفاضة سبتمبر قصدت منه السلطة احداث صدمة نفسيه عميقه وخلق حالة من الشلل التام في عدم الثقة في احداث التغيير بالاضافة الي ترويج الاحاديث والروايات المحبطة عن انهيار اخلاق المجتمع في كافة الاصعدة وتاجيج نيران الاحقاد والفتن
سلطة الاخوان المتاسلمون ستظل وعلي كافة دوائرها اداة طيعه في يد الماسونيه لتحطيم الكيان الوطني
غازى العتباني اسهم وعلي طول فترة شبابه وشيخوخته في تعميق هذا الخط التدميري... وجرائم فترة تنفذه غير خافيه علي الجميع وهو يدرك مثل غيره ان القوي الوطنيه الحقة في المجتمع ستحاسبه طال الزمن ام قصر وطبيعي ان يمارس دوره الخبيث في تشتيت جهد القوي الحقيقيه التي تتربص به
شعبنا الطيب حواراتهم وتصريحاتهم لا تهمنا من قريب او بعيد ولن تعيد الينا اطفالنا الذين تناثرت اشلائهم بقصف طائرات الانتنوف ولن تعيد شرف لسائنا المغتصبات عن طريق مليشيات الجنجويد...ولن تعيد لنا خيراتنا المنهوبة من قبل متنفذيهم
يجب ان ننشغل بتنظيم صفوفنا لاحداث ثورتنا التي تقتلعهم من جزورهم المتعفنة...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة