الأخبار
أخبار إقليمية
اللعب علي الوقت
اللعب علي الوقت


09-10-2016 01:24 PM
هنادي الصديق


* جاء في الأخبار أمس أن السيد كمال الدين إسماعيل وزير الدولة بالخارجية سيقود وفد السودان المشارك في إجتماعات مجلس حقوق الإنسان بجنيف في دورته رقم (33) قبل ان يلتحق السيد وزير العدل عوض الحسن النور رئيس وفد السودان لقيادة الوفد حتى نهاية أعمال الدورة في 30 سبتمبر.
* جميل جداً أن يشارك السودان في مثل هذه الإجتماعات التي تحتاج لصلابة وثقة مطلقة بالنفس وبالآداء منعاً لأي تضليل او إفك تمارسه المنظمة الحقوقية والمجتمع الدولي تجاه النظام السوداني البرئ و(المُفترى عليه).
* ولكن الأجمل منه بالتأكيد مشاركة وفد السودان لعكس الصورة الحقيقية للوضع بشكل عام، وللكبت الذي يعاني منه معظم السودانيين والتضييق عليهم من قبل النظام بالدرجة التي أدت لفرض العقوبات التي تضرر منها بشكل مباشر الشعب الصبور.
* هذا الوفد الذي سيمثل نفسه ونظامه بالدرجة الأولى سيتعرض لمضايقات غير مباشرة وضغوط ستُمارس عليه في التقارير التي سيقدمها لمجلس حقوق الإنسان، وأخشى أن يمارس ذات الفعل الذي مارسته من قبل كل الوفود التي شاركت في اجتماعات المجلس المتعددة وعادت بخفي حنين، وعندما أقول خفي حنين فأعني أن الوضع لم يتغير، وإسم السودان لم يُرفع من قائمة الدول الداعمة للإرهاب، رغم القرابين التي ظلت تقدمها الحكومة ضاربة بكل الأعراف عرض الحائط، ومضحية بالأصدقاء والحلفاء في سبيل إرضاء الغرب دون جدوى، وما تشهده العلاقات السودانية الإيرانية في الفترة الأخيرة من توتر خير شاهد ودليل .
* الحظر على السودان لم ولن يُرفع، والعقوبات ستستمر إن لم تتضاعف، لأن النظام هو النظام لم يتغير ولم تتغير سياساته الباطشة.
* ولأن البلد تعاني من ضائقة في الحريات وأبسط الحقوق من تعليم وصحة وأمن وإستقرار في عدة ولايات، بجانب كبت حرية التعبير في معظم وسائل الإعلام، وتوجيه الجزء الأكبر منها وتحييده عن عكس الواقع.
* الناطق الرسمي بإسم وزارة الخارجية ذكر انه سيتم خلال الدورة مناقشة ثلاث قضايا تهم السودان تتمثل في الاجراءات الاحادية القسرية (ودي وقفنا فيها حبة)، ثم تقرير المقرر الخاص عن زيارته للسودان في نوفمبر 2015 والذي يعكس الآثار السالبة على الأوضاع الاقتصادية والإجتماعية في السودان ويقدم مقترحات لتخفيف تلك الآثآر حتى رفعها، (دي بقى حا نقيف فيها حبتين)، ونتقدم فوراً بسؤال مباشر لسيادته الناطق، وما سبب هذه الأوضاع الاقتصادية ومن هو سبب الاجتماعية ومتفرعاتها من تدهور أخلاقي وتطرف ديني وعرقي؟
* وماهي الحلول التي سافرتم لأجلها وفوداً وأراداً لتقدمونها لمجلس حقوق الإنسان حتى يتم رفع الحصار، ولماذا لم تقدمونها لشعبكم بدءً حتى لا تقعوا في المحظور وتسقطوا في الفخ الدولي، وتقوا أنفسكم وبلادكم لعنة الفتنة؟
* القصة لا تخلو من مطاولة ومط واللعب على الوقت، وفي النهاية الحال سيستمر ولن يتغير للأفضل إن لم ينحدر لأسفل سافلين ويقع على رأس المواطن .
* قال حقوق إنسان قال..
الجريدة
______


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3371

التعليقات
#1518265 [عصمتووف]
1.00/5 (1 صوت)

09-10-2016 07:59 PM
جنيف او جنبفا تجدين فوائد السفر فيها فسحة ونثريات لا اعرف يومية الفرد 500 او الف دولار ويورو استرليني الله اعلم انتظري شوية بنوكهم المنزلية ك القدوة صابر وقطبي الله سبحانة وتعالي بسلط بهم لصي امين وشريف اخذ مالة ومالنا شخصيا عفيت له نصيبي
ي حليل الباع عنقريبو وقام بليلو
خخخخخخخخخيييخخ
تف


#1518199 [يوسف رملي]
3.00/5 (3 صوت)

09-10-2016 04:09 PM
النظام العالمي يستغل الانظمه فاقدة المباديء الاساسيه في
حقوق الإنسان لتمرير أجندتها وهي تعلم أنها مستعده للتضحية بكل شيء في سبيل بقاؤها في السلطه وبعد تحقيق الأهداف
ترمي بها كالجيفه غير ماسوف عليها وهذا ما سوف ينطبق
علي حكومتنا الرشيده .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة