الأخبار
أخبار إقليمية
سكر (سابينا).. الثمن الباهظ للاستثمار
سكر (سابينا).. الثمن الباهظ للاستثمار


09-10-2016 03:41 PM

تقرير: راشد أوشي
في العام 2006م وقعت حكومة السودان ممثلة في وزارة الزراعة عقد اتفاق مع شركة (سابينا) لزراعة (250) ألف فدان، وهي إحدى شركات القلعة المصرية العاملة في القطاع الزراعي بالسودان بتكلفة إجمالية بلغت (900) مليون دولار كأكبر مشروع لإنتاج السكر بطاقة إنتاجية تبلغ (600) طن، وتقع (سابينا) على الضفة الغربية للنيل الأبيض جنوب مدينة كوستي. وتتحكم (سابينا) في حوالي 250 ألف فدان من الأراضي الزراعية في قرى الغزالة وأم هاني والزليط بموجب عقود قابلة للتجديد مدتها 30 عاماً.
وكان والي النيل الأبيض الأسبق محمد نور الله التجاني، أكد أن الولاية تكون قد استغلت 50% من أراضيها الزراعية البالغة (6) ملايين بتوقيع عقودات سكر (سابينا) ووعد بمعالجة أية مشاكل تنجم عن أي تسويات مستقبلية بشأن الأرض، وتشمل أهم بنود الاتفاق بين المزارعين وشركة (سابينا) زراعة القصب لدورتين بجانب محاصيل زراعية متفق عليها، على أن تكون إحدى الدورات لصالح المزارعين، وهو الاتفاق الذي لم ينفذ ضمن بنود أخرى أهمها أن تنتهي جداول الأعمال التنفيذية بحلول العام 2012م، حيث يبدأ الإنتاج الفعلي للسكر، ولكن أي من بنود الاتفاق لم يتم إنجازه.
وقال رئيس اتحاد مزارعي (سابينا) محمد يوسف: إن حكومة الولاية ارتكبت خطأ فظيعاً بتمليك الشركة شهادة بحث باسم المشروع، وأكد أن الشركة ظلت تفاوض المزارعين في الفترة من 2006- 2008م للوصول لاتفاق، وأبان أن الاتفاقية المبرمة بين الشركة وحكومة الولاية تشمل معالجات لأي تسويات، وأشار إلى أن الشركة بدأت في زراعة الثلث الخاص بالمزارعين والبالغ (24,000) وذلك (حتى قبل التوصل لاتفاق في فصل النسب استجابة لمطالب حكومة الولاية وقتها)، ووجه محمد يوسف انتقادات حادة لحكومة الولاية السابقة التي وافقت على منح شهادة بحث باسم المشروع للشركة تمكنها من رهن الأرض أو حتى بيعها.
وحصلت الشركة على قرض يقدر بنحو (4,9) مليون دولار من بنك الخرطوم (حوالي 16 مليون جنيه سوداني) لتمويل العمليات الزراعية في أول 2000 فدان من أراضيها في السودان بمحصول الذرة البيضاء وهو أحد أنواع الحبوب المهمة، ويشمل القرض حزمة مشاركة مدتها ست سنوات لتمويل عمليات الإصلاح والصيانة، و3.2 مليون دولار أمريكي حزمة مرابحة طويلة وقصيرة الأجل لتمويل رأس المال اللازم لشراء البذور والتقاوي والأسمدة والكيماويات، ومبلغ 1.2 مليون دولار أمريكي كحزمة مقاولة مدتها خمس سنوات لتمويل عقود الاستشارات وبعض أعمال البنية التحتية بالمشروع.
وتسعى (سابينا) لاستصلاح وزراعة من 5,500 ألف فدان سنوياً خلال عامين من توقيع العقد، وزراعة (11) ألف فدان سنوياً حتى الوصول إلى (125) ألف فدان من الأراضي المزروعةً، وتشمل المحاصيل التي سيتم زراعتها في أراضي الشركة الذرة والذرة البيضاء والقطن والبقوليات وقصب السكر لمواجهة نقص توريد السكر في السودان بمعدل 600 ألف طن سنوياً.
وبالإضافة إلى العمل على زيادة الإنتاج تقوم (سابينا) كذلك بالاستثمار في رفع وتطوير مستوى المعيشة للسكان والبنية التحتية بالمنطقة عبر إعادة تأهيل وبناء المدارس والعيادات الطبية والمراكز الاجتماعية وغيرها من مشروعات البنية التحتية الاجتماعية.
وفي ديسمبر من العام 2012م تجددت المواجهات بين الشرطة والمواطنين إثر احتجاج طلاب على تلكؤ الشركة في تنفيذ وعود سابقة بإعادة تأهيل ملعب الكرة، وأدت المواجهات لمقتل طالب، وكان مواطنون غاضبون أحرقوا خيمتين للشرطة التي تحرس الموقع ومواسير مياه تابعة لشركة (سابينا)، وهي المواجهات التي أدت لأن يتوقف العمل في المشروع وأن تسحب الشركة آلياتها تدريجياً تمهيداً للخروج النهائي من السودان.
وقال مصطفى البر مفوَّض الاستثمار بولاية النيل الأبيض: إن حكومة الولاية ممثلة في وزارة المالية اتخذت قراراً في أغسطس الماضي بنزع المشروع، وذلك بعد عقد عدة اجتماعات مع المزارعين جرى التأكيد خلالها على أن الشركة لم تستثمر في الغرض الأساسي وهو زراعة وإنتاج السكر، وأكد: (طالبنا الشركة ببرنامج تنفيذي ولكنها لم تفعل)، وأشار إلى أن حكومة الولاية خاطبت الشركة ووزارة الاستثمار الاتحادية، ولفت إلى أن حكومة الولاية ستعقد اجتماعاً مع الشركة التي ارتكبت عدة مخالفات من بينها رهن الأرض لبنك الخرطوم لتمويل صناعة السكر، وقال: (نحن الآن بصدد اتخاذ الإجراءات اللازمة لنزع الأرض).


التيار


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3858

التعليقات
#1518511 [كعكول في مرق]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2016 07:17 PM
هكذا دائما إتفاقاتنا وإدارتنا للإستثمار.
الله يخرب بيوتكم.
والمستثمر بغَضِّ النظر عن جنسيته ختَّاكم في خانة اليَكْ.
تعازينا للبنك لأنه بعد أن نزعت الحكومة الأرض ياتتعوضوا الله في الفلوس يا تواجهوا مواطنيكم في مشاكل رهن الأرض.

فتش عن الحرامي ألذي إستم العمولة المليارية.


#1518368 [فحل المدينة]
5.00/5 (1 صوت)

09-11-2016 09:28 AM
الاحساس بتفوق الاخر بعمل اكثر من كده . الغريبه كلنا كسودانيين عارفين المصريين شنو بالظبط , لكن بعد ده بنصدقهم ونتمسح فيهم دولة وشعب.


#1518344 [alwatani]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2016 07:29 AM
جل المشاريع مملوكة لشله حرامية والاجنبى لزوم التخطية الا.


#1518335 [جنجا]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2016 05:08 AM
لابد في رأس سوداني مدبر للشغلانه دي !!!!!
طبعا كوز وكبير !!!!
منو فيهم ؟ يمكن ملك السكر ؟
افتونا في أمرنا!!!
ورونا اسامي ؟؟؟؟


#1518314 [zool123]
5.00/5 (1 صوت)

09-11-2016 12:40 AM
ديل ذكرونا نكتة العريس الجاهز
بعدين الناس ما بتقرا التاريخ ورونا شركة مصرية شغلت مشروع قومي ناجح في السودان
المصريين هدفهم م السودان موية فقط. و لو كل المشاريع الزراعية في السودان فشلت كويسة معاهم عشان الموية تجيهم.
الوعي مهم جدا في مختلف القضايا عشان ما تتغشا لازم تعرف القانون و التاريخ.


#1518279 [على]
5.00/5 (2 صوت)

09-10-2016 09:05 PM
احتلا منطقة جديدة ودا استثمار شنو البياخد قرض من بنك سودانى مش المفروض يجيب معاه قروش وكيف بنك الخرطوم يدى اجنبى قرض وكيف الاجنبى يتملك الارض وشهادة بحث كمان وبعدين ما ينفذ المشروع كمان بلد فاكة الشركة دى ماشة بطريقتهم البسموها صقع الارض وبعدين بيع زى حكاية اراضى دريم لا لاى توقيع مع مؤسسات واشخاص مصريين لانهم غير جادين وحلايب ونتؤ حلفا والفشقة اراضى سودانية


#1518251 [لحظة لو سمحت]
5.00/5 (2 صوت)

09-10-2016 07:18 PM
اى استثمار يتعدى التمويل خيانة وطن
اى استثمار فى حاجيات المواطنين اليومية من طعام و مواصلات خيانة وطن
البنوك المحلية عليها ان ترفع الفائدة لكى تجلب اموال تستثمر من اجل المودعين
غغير كدة وصية جدنا العكاز من الكلب و كلاب البلد زادت سعار


#1518216 [الاسمراني]
5.00/5 (6 صوت)

09-10-2016 05:10 PM
طيب اذا الارض ارضنا وتم بموجب رهن الارض تمويل من بنك الخرطوم
يعني الارض ارضنا والقروش قروشنا في داعي نجيب المصريين ديل
انحنا في السكر عندنا تجربة كنانة يعني ما محتاجين لأي مصريين
وإذا عاوزين خبراء في صناعة السكر ممكن الاستعانة بالكوبيين كموظفين فقط وليس مستثمرين ...
فسادx فساد ....


ردود على الاسمراني
European Union [abushihab] 09-10-2016 07:26 PM
من دقنو افتلو....شغل مصاروة...دا احنا الضربنا الهوا دوكو!!!!!! اه يابرابرة يا اولاد الايه؟؟؟؟ محن سودانية. كل عام وانتم بحير.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة