الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
الشد العضلي لا يصيب الساق فقط بل أحيانا الذراع
الشد العضلي لا يصيب الساق فقط بل أحيانا الذراع
الشد العضلي لا يصيب الساق فقط بل أحيانا الذراع


09-13-2016 05:05 AM

أخصائيون ينصحون بوجوب أخذ خطوة بطيئة إلى الأمام ومد الجزء الخلفي من الساق، على أن يظل الكعب على الأرض وأن تكون القدمان موازيتين لبعضهما البعض.

العرب

برلين - قالت الجمعية الألمانية للتغذية، إن الإنسان بحاجة لتناول كمية يومية من الماغنيسيوم تتراوح بين 300 و400 ميليغرام، لأنها تقيه من الإصابة المفاجئة بالشد العضلي الذي يعد علامة على نقص البعض من الأشياء في الجسم مثل الماغنيسيوم والكالسيوم.

ويلعب الماغنيسيوم دورا هاما في تجنيب العضلات حدوث الشد أو التقلص لأنه يدعم استقلاب الطاقة ويوجد أساسا في منتجات الحبوب الكاملة والسمك والدواجن وكذلك البروكلي والبازلاء والكرنب الساقي والفواكه اللينة، التي ليس لها قشرة سميكة مثل الفراولة والعنب والتوت والموز. وللحصول على المقدار اليومي الذي يوصى به من الكالسيوم ويبلغ ألف ميليغرام، تنصح الجمعية بتناول منتجات الألبان والبقوليات والمكسرات. ويعرقل الشد العضلي، الذي غالبا ما يحصل بشكل مفاجئ، حركة أعضاء الجسم بأريحية ودون آلام، وتعد ربلة الساق أي الجزء السفلي منها المنطقة الأكثر إصابة بالشد العضلي غير أن المختصين يؤكدون أنه يمكن أن يحدث شد عضلي في الذراع بين لاعبي التنس، على سبيل المثال.

ويحدث الأمر للكثير من الأشخاص وخاصة الرياضيين؛ إذ تكون جلسة التمرين أو المنافسة الفعلية جارية ولكن فجأة يشعر الشخص بألم حاد في الرَبْلَة يجعل من الصعب المواصلة وتحقيق الهدف.

ويقول مارسل روتر وهو أستاذ الصحة الرياضية “الشد العضلي هو تقلص عضلي يحدث فجأة. وهو انقباض لا إرادي، ولا يمكنك فعل شيء حياله”.

أما برند فولفارت فيؤكد أن خطر الإصابة بشد عضلي يكون أعلى عندما تجهد العضلات. وبالرغم من أن الشد العضلي لا يكون في الأغلب مؤذيا، فإن الألم يكون إشارة من أجسامنا يجب أن نحترمها. وينصح المختصون عند الإصابة بشد عضلي في الربلة بوجوب أخذ خطوة بطيئة إلى الأمام ومد الجزء الخلفي من الساق. كما يجب أن يظل الكعب على الأرض وأن تكون القدمان موازيتين لبعضهما البعض.

ويقول روتر “أهم شيء أن يكون المد ببطء حتى لا يؤدي إلى تمزق في العضلات. ثم يجب الانتظار حتى يتلاشى الشد”.

يشار إلى أن الشد العضلي المؤلم لا يحدث خلال ممارسة الرياضة فحسب، وإنما يحدث أحيانا خلال المساء بينما يكون الجسم في حالة استرخاء.

ويلفت فولفارت إلى أن “الاضطرابات العضلية والمشاكل في الدورة الدموية والضرر العصبي أو المشاكل الهرمونية يمكن أن تكون سببا أيضا في الشد العضلي”. من جانبها أفادت مجلة “الصيدليات الحديثة” بأنه يمكن مواجهة التقلص العضلي من خلال بعض الوسائل البسيطة، مثل ممارسة تمارين الإطالة أو تدليك العضلات أو تدفئتها.

وأضافت المجلة الألمانية أن مَن يصبْ بالتقلصات العضلية أثناء التمارين الرياضية باستمرار، يتعينْ عليه أن يخفف من برنامجه الرياضي بعض الشيء، كما أن عملية الإحماء وتمارين الإطالة قد تساعدان على تجنب الإصابة بالتقلصات العضلية.






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 7511


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة