الأخبار
أخبار إقليمية
الوجه الآخر للكوليرا
الوجه الآخر للكوليرا


09-19-2016 02:18 PM
كمال كرار

تحصد الكوليرا المئات من سكان النيل الأزرق ..ذاك الاقليم الفقير ..فلا يجد السدنة ما يقولونه سوي أن معدل الوفيات طبيعي لا يتجاوز المعدلات العالمية ..ويطير المسؤولون عن الصحة ..وهم غير مسؤولين أساسا الي المناطق الآمنة ..غير الموبوءة بالمرض للتدليل علي ان الكوليرا إشاعة من المعارضة ..يركبون الطيارات الخاصة علي حساب الخزينة العامة ..وربما حملوا معهم الطماطم ومستلزمات السلطة لزوم أكلها في مؤتمر صحفي تطمينا للناس ..وهجوما علي المعارضين ..ونفقات الضيافة والاقامة وخيمة الافراح كلها مخصومة من الميزانية العامة ..ولن يقتصر السفر علي الوزراء ..فنواب الحزب الحاكم في برلمان الحكومة ..سيسافرون أيضا للمنطقة الآمنة بحجة تقصي الحقائق ..والنثريات من المال العام ..حيث تستقبلهم العربات الفارهة ..الي حيث الاقامة الفخمة ..وسيؤكدون ما قاله الوزير من حيث ان الكوليرا هي اسهال مالي بسيط ..يعالج بموية الملح والموليتة .. وبخلاف هؤلاء ..سيأتي سدنة وتنابلة ..يقفون فقط عند حدود الاقليم المنكوب ..والعاصمة الدمازين وسيعقدون المهرجانات احتفالا بخلو المنطقة من الاوبئة والامراض .. ومن بعد هذا سترسل التعليمات والتوجيهات للسدنة في النيل الازرق حول التكتم علي المرض ودفن الوفيات في الليل البهيم ..واللعب بأرقام الاصابات بمسح الصفر أو الصفرين ..

وفي غمرة النفي سيتولي علماء الانقاذ بل جهلائها باقي المهمة من حيث القول بأن المرض ما بكتلو زول ..وأن الابتلاء شيمة المؤمن ..وأن أيوب صبر علي المرض فلماذا لا يصبر الانقسنا ..عليه ..ونظير الفتاوي المضروبة سيحصلون علي المال من الخزنة الحكومية ولن تقف الامور عند هذا الحد ..فحالما يعود السدنة الي مكاتبهم الوثيرة ..سيكتبون الخطابات والمناشدات الي الخواجات وسيكلفون سفراءهم بالاتصال بالجهات المعنية لجلب المساعدات المادية والعينية من أجل انقاذ مرضي الكوليرا .. وعند وصول الدعم المادي ..فالدولارات تدخل حساباتهم ..في غمضة عين ..لتتحول الي شقق وعمارات في القريب العاجل ..والدعم العيني يذهب الي السوق فتباع الخيم والبطاطين باعلي الاسعار ..والامصال والادوية تذهب لمستوصفات السدنة الخاصة ..لتباع للمصابين لاحقا والاغذية التي جلبها الخواجات ستدخل الي قصورهم ..وبطونهم الني تشتهي الجبنة الدنماركية والساردين الاسباني ..

وكلما طال أمد المرض بالنيل الازرق ..كلما زادت ثروات المنتفعين بالكوليرا والمستثمرين في موت الناس المجاني ..ولسان حالهم يقول غلطان المرحوم .. في كل حين يجري التكتم علي الاوبئة والامراض القاتلة حتي لا تضار مصالح منسوبي الحزب الحاكم ..فتدهور الصحة والعلاج ..دليل إدانة دامغة لهذا النظام ..فقد كان العلاج بالمستشفيات والمراكز الحكومية مجانا ..قبل أن ينقلبوا علي النظام المنتخب في يونيو المشؤوم ..والنفي جاهز في وجه الكوليرا .بالنيل الازرق والسرطان بالشمالية ..وحمي البقر القلاعية ..وانفلونزا الطيور ..وغيرها من امراض تفتك بالناس والحيوان .. لا يأبه السدنة لموت الآلاف ..طالما كانوا محسوبين علي المعارضة ..وطالما كانت الطيارات الحربية تقصف مناطقهم بهدف محوهم من الوجود ..لكنهم سينهضون من مصيبتهم ..يتحدون الانقراض ..وينضمون لموكب الثورة الآتية لا ريب فيها .من أجل غد مشرق وصحة وعافية .. يرون الانتفاضة بعيدة ونراها قريبة ..قرب الصاج من القرقريبة ..

[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 12512

التعليقات
#1521253 [ابو القصب]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2016 12:17 PM
الاسهالات المائية هى اسم الدلع للكوليرا---والان وصلت الشمالية--5حالات بدنقلا---12حالة بمروى----ودقي يا مزيكة


#1521228 [عثمان عبدالرحيم]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2016 11:24 AM
الحكم والسلطه والتغيير عندكم يا ناس الصحافه..........


#1521010 [سوداني حتى النخاع]
1.00/5 (1 صوت)

09-19-2016 10:15 PM
هذه الحكومة لايهمها الشعب السوداني وغير معنية بغير سدنتها فقط، لذلك لو قضى وباء الكوليرا علي نصف الشعب لايقلقهم أبداً . يجب أن نعي الدرس!!!!!!


#1520965 [عبده الطاهر]
1.00/5 (1 صوت)

09-19-2016 07:46 PM
وفي ولاية سنار حدث ولاحرج في كل من السوكي وسنجة وسنار وخاصة شرق سنار فبعد ان امتلاءت مستشفاها بالمرضي وخارحها بذويهم في منظر شبيه بوداع الحجاج بمطار الخرطوم فتحت مدارس كريمة البحر وغيرها لاستقبال الحالات المتزائدة مع صمت الجهات الرسمية ورغم من تاجيل الدراسة بالمدارس والحامعة تحوطا للوباء ورغم الوفيات فالجهات الرسمية تقلل من ذلك بتسمية الكوليرا التي يعرفها الجميع بالاسهالات المايئة ويصرح واليها بانه تم توجيه المواطنين بعدم الشرب من الحفائر والنيل واين الدولة ذات المشروع الحضاري التي لازال مواطنوها يشربون من الحفائر والنيل ويشربون كدرا وطينا وانتم قادتهم تشربون ال.........


#1520964 [Adel]
1.00/5 (1 صوت)

09-19-2016 07:45 PM
that right go on kamal


#1520868 [البخاري]
3.00/5 (5 صوت)

09-19-2016 04:34 PM
النيل الأزرق عند الحكومة هي منطقة متمردة، لذلك تعتقد الحكومة أن الوباء هو جند من جنود الله يقاتل معها كما قاتلت القرود في جنوب السودان من قبل. لا بأس أن انقرض كل سكان المنطقة، فذلك يعني للحكومة نهاية التمرد لأن المتمردين سيكونون من ضمن الموتى.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
5.50/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة