الأخبار
أخبار إقليمية
وفد من قيادات الحركة الشعبية لتحرير السودان يختتم زيارة رسمية الي دولة جنوب السودان
وفد من قيادات الحركة الشعبية لتحرير السودان يختتم زيارة رسمية الي دولة جنوب السودان


ناقش رغبة دولة جنوب السودان في دعم العملية السلمية في السودان وإنهاء الحرب
09-24-2016 04:42 PM
وفد من قيادات الحركة الشعبية لتحرير السودان يختتم زيارة رسمية الي دولة جنوب السودان



إختتم اليوم وفد من الحركة الشعبية لتحرير السودان زيارة رسمية الي دولة جنوب السودان بدعوة من من الرئيس سلفاكير ميارديت، وتكون وفد الحركة الشعبية من الرئيس مالك عقار والأمين العام ياسر عرمان ورئيس هيئة الأركان اللواء جقود مكوار ونائب رئيس هيئة الأركان للعمليات وقائد الجبهة الثانية اللواء أحمد العمدة بادي، وإلتقى الوفد بالرئيس سلفاكير ميارديت والنائب الأول تعبان دينق ونائب الرئيس جيمس واني إيقا ووزير الدفاع كوال مجانق جوك وعدد من قادة الأجهزة الأمنية.

تناول الإجتماع بالنقاش المستفيض إمكانية ورغبة دولة جنوب السودان في دعم العملية السلمية في السودان وإنهاء الحرب ، التي تصب مباشرة في مصلحة شعبي البلدين، كذلك إجراء مشاورات حول تنفيذ الإتفاق الذي توصل إليه وزيري الدفاع في دولتي السودان بصدد فتح المعابر ومراقبة الحدود وإنشاء قوات المشتركة بين البلدين، والحركة الشعبية لتحرير السودان التي تربطها علاقات تاريخية بشعب جنوب السودان تود أن تعرب عن الآتي:-

(1) نرحب بكل مجهود تبذله دولة جنوب السودان لدعم عملية السلام في السودان، لاسيما وإن قيادة دولة جنوب السودان على إطلاع تام على جذور الأزمة السودانية خاصة حينما يتعلق الأمر بالحركة الشعبية في السودان والحرب التي تدور في منطقتي جبال النوبة /جنوب كردفان والنيل الأزرق، كما إنها أيضا تدرك الخلفية التي تعمل على أساسها الألية الرفيعة للإتحاد الإفريقي ورئيسها تامبو أمبيكي والذي من ضمن مهامه هي تحسين العلاقات بين دولتي السودان.

(2) فيما يخص الإتفاقية الأمنية بين دولتي السودان فإن الحركة الشعبية ترحب بكل ما من شأنه إزالة التوتر وتحسين العلاقات بين البلدين، وبما إن الحركة الشعبية تسيطر على جزء مقدر من الحدود الدولية بين البلدين فإنها أبدت إستعداداً كاملاً للقيام بواجباتها في كل ما من شأنه أن يسهم في تنفيذ هذا الإتفاق، لاسيما وإن الحركة الشعبية ليس لديها وجود عسكري داخل دولة جنوب السودان وتثمن عالياً إستضافة دولة جنوب السودان لما يقارب ال(300,000) من اللأجئين السودانيين في أرضيها، وتتطلع لإنهاء الحرب والوصول الي سلام عادل وعودة اللأجئين الي مناطقهم في داخل السودان.

(3) الحركة الشعبية تعلي راية التضامن مع قضايا السلام والمصالحة في دولة جنوب السودان وتتمنى أن يحقق شعب جنوب السودان وقادته المجتمع الجديد الذي قدموا تضحيات جسيمة وثمناً غالياً في سبيل الوصول اليه، نحن الذين خبرنا قدرات الجنوبيين على التضحيات نثق في تجاوزهم لمصاعب ومخاض الولادة العسيرة للبناء الوطني ونتمتنى لدولة جنوب السودان وشعبها الخير والسداد.

وأخيراً تتوجه الحركة الشعبية بالشكر الجزيل والتقدير لرئيس دولة جنوب السودان وزملائه في القيادة على الدعوة الكريمة، وتتعهد الحركة الشعبية بالعمل الحثيث لدعم كل مجهود من شأنه أن يؤدي الي قيام علاقات راسخة وإستراتيجية بين دولتي السودان وشعبيهما.



قيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان

24 سبتمبر 2016م


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 7618

التعليقات
#1523641 [على]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2016 06:59 PM
الذى رد على اعرف كيف تكتب جملة مفيدة انت اسمك قاهر الكيزان عجبى وحلايب ونتؤحلفا والفشقة اراضى سودانية


#1523599 [Moh]
5.00/5 (1 صوت)

09-25-2016 05:28 PM
كذابين انتو اصلا قاعدين في الجنوب ياتجار الحروب


#1523395 [ابو سعد]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2016 11:23 AM
من خلال تكوين الوفد الاحظ انه يغلب عليه الطابع العسكري و المفروض ان سلفا كير دعاهم ليبلغهم بادب و احترام انه لم يستغن عنهم لكن في الوقت الراهن ممكن تسحبوا قواتكم من الجنوب و تتمركزوا في كاودا لحدي ما اخلص من مشار ده و بعد داك نقبل سويا علي حكومة تاع خرتوم دي هذا ما اتصور انه قد تم في اللقاء فسلفا مضغوط من السودان بدعم لمشار ان لم يطرد الجبهة الثورية بكل مكوناتها ومضغوط من الايقاد ومضغوط من امريكا التي بدات تغازل الخرطوم بالنهار كده يلا يا عرمان اتخارج من الجنوب امشي اسرائيل او تعال مصر مصر الايام دي زعلانة من قصة الفراولة الملوثة ممكن تقبلك لحدي ما سلفا يخلص من مشار
سلفا قطع وعدا امام العالم في حضرة البشير يوم الاحتفال بدولة الجنوب انه لن يتخلي عن حلفائه من حركات دارفور و الحركة الشعبية شمال فاصبروا شوية و حيحتاج ليكم بعد سنة سنتين


#1523349 [SUDANESE]
5.00/5 (1 صوت)

09-25-2016 10:09 AM
اللهم ارحم السودان من تجار الحروب الجيش السودانى وكيزانه والمعارضة...
شعب بدون ماء صحي بدون كهرباء بدون شوارع ظلط (اتجاه واحد بين مدني والخرطوم) ويتقاتلون فيما بينهم..


#1523317 [إبراهيم الحاج]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2016 09:32 AM
.. [لاسيما وإن الحركة الشعبية ليس لديها وجود عسكري داخل دولة جنوب السودان وتثمن عالياً إستضافة دولة جنوب السودان لما يقارب ال(300,000) من اللأجئين السودانيين في أرضيها]..
الكلام ده قولو لواحد هندي.


ردود على إبراهيم الحاج
Saudi Arabia [أبو السمح] 09-25-2016 04:51 PM
يقولوا لهندي هندي الصنع النووي
و لا هندي من اليصدق البشير الهارب من الجنائية ؟
فرز الكيمان


#1523312 [وطن الجدود]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2016 09:26 AM
زيارة عادية وطبيعة ودولة جنوب السودان دولة مستقلة وذات سيادة وليس ولاية كبري للنظام حي يجن أولاده من هذه الزيارة .. هي تأتي مثلها ومثل الزيارات السرية والمعلنةالتي يقوم بها المتمرد مشار الي الخرطوم مستطببا وأحيانا مستنقها... علي دولتي الجوار إحترام حسن الجوار ووقف زيارات الأطراف إلا في إطار الحل الشامل لقضية القرن التي عجز العالم في حلها.
غدا سنري زيارات لجميع أركان الحركات الأخري وعلي النظام وأولاده عدم الانتقاد مادمتم تستقبلون مشار المنشار الذي قطع وسيقكع ما تبقي من علائق للجوار وودية ,رحمية وأخوية سابقة...
سيبقي المخلصون من بني شعبنا يطالبون بعودة السودان الواحد المتحد وبحدوده السابقة رغم حقد الحاقدين وهلوسة وهضربة المهضربين


#1523288 [الكردفاني العديييييييييييييييييييييل]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2016 08:45 AM
استضافة جنوب السودان لمعارضي حكومة الارجاس ...... واستضافة الخرطوم لمعارضي سلفاكير .... والزعم بانها مساعي انسانية فقط .... انها متوالية سرمدية من معاناة الشعبين من قيادات لا تفهم ولا تريد ات تفهم الواقع المرير ... او الماضي الاليم .... والمآسي المستمرة .... بسبب السلطة ....

افيقوا يا شعب الوادي .... وحرروا انسكم من انفسكم .... اولا ... لتعرفوا طريق الحق والعدل والانصاف ....


#1523240 [التلب]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2016 07:01 AM
دولة جنوب السودان تدعو فى اجتماع مع معارضى دولة الشمال الى وقف الحرب والدعوه الى السلام ( حسب بيان الحركه الشعبيه !!) ثم من الجهة الأخرى دولة السودان تدعو الى تأجيج الحرب الى دولة الجنوب ( حسب البيان الصادر السبت من رياك مشار من الخرطوم الى انصاره لحمل السلاح والعوده الى القتال ؟؟ )
شوف الفرق بين من يدعو الى الحياة والتعمير ومن يدعو الى الموت والدمار ..!!


#1523170 [على]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2016 10:19 PM
فاقد الشيئ لا يعطيه هو كير فى تولا يحل مشكلته بعدين ايه حكاية اللاجئين السودانيين فى الجنوب ماسمعنا بيها من المنظمات الدولية سمعنا منهم باللاجئين الجنوبيين فى السودان والذين تجاوزوا المليون كدة اظهر الوفد انه جزء من كير غايتوا ياكير شيل شيلتك انا مامع النظام لكن اطالة معاناة شعبنا لا يتحملها النظاموحده وانما المعارضة ايضا وخاصة ثلاثى النغم عقار مسلوب الارادة وايضا الحلو شرحه اما عرمان فهو المحرك لانه يؤمن بحل شمشون ارحمنا يارب من النظام والمعارضة.وحلايب ونتؤحلفا والفشقة اراضى سودانية


ردود على على
[سننتصر علي الكيزان الخونة اكلي قوت الغلابة] 09-25-2016 05:52 AM
.. لحدي ماتعرف كيف ترد .. خلي غيرك اكتب ليك .. واول شي اوريك اخبار البلد والناس ...


#1523169 [Moh]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2016 10:18 PM
انتو اصلا قعدين في الجنوب ...زيارة شنو كمان ده كلام طفل عمرو ساعه مايدخل راسو يا تجار الحروب عليكم اللعنه انتو وتجار الحروب في الجنوب الحركه الشعبيه وفي الشمال المؤتمر الوطني


ردود على Moh
[سننتصر علي الكيزان الخونة اكلي قوت الغلابة] 09-25-2016 05:50 AM
كاكاك كككككك كاكاك ...

يا اخوانا اطردو الجداد دا ...
سمح يا اخي .. بنطردو .. كر كر كر


#1523063 [Sebit]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2016 05:04 PM
Yes welcome to your second home SPLM-N great job mr.president show it to the enemy


Conservative owyeeee


ردود على Sebit
[yahya] 09-25-2016 08:59 PM
Debit where are you Living?? I think SPLA is dead and failed to establish a state with good gevernence in the miserable southern Sudan. Do you like to implement what you did in ss in Sudan?!!
Please stop stupidity and fuck off with this SPLA



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة