الأخبار
أخبار إقليمية
مؤذنون وأئمة يقاضون مجلس الدعوة لنيل حقوقهم
مؤذنون وأئمة يقاضون مجلس الدعوة لنيل حقوقهم
مؤذنون وأئمة يقاضون مجلس الدعوة لنيل حقوقهم


09-27-2016 11:17 AM

الخرطوم: عازة ابوعوف
وجه نواب بالمجلس التشريعي لولاية الخرطوم، المجلس الاعلى للدعوة والارشادة، باجراء دراسات لمعرفة اسباب التطرف والارهاب الفكري بالولاية، في وقت كشف النواب عن رفع أئمة ومؤذنين بلاغات ضد مجلس الدعوة منذ سنوات مطالبين بحقوقهم المادية ومرتباتهم، مشككين في قدرات اعضاء مجلس الذكر والذاكرين.
وأعلن النائب الشيخ طه حميدة الفكي خلال جلسة المجلس امس، عن وجود ما اسماه بالطامة الكبرى في اصدارات المجلس، لافتاً الى وجود اصدارة ورد فيها عبارة :(ان كل الاديان هي الاسلام) وقال انه طُبع على نفقات الولاية، ونوه الشيخ الى وجود مناطق طرفية بالولاية لم تصل اليها الدعوة، واضاف مخاطباً مجلس الدعوة (دي مسؤوليتكم امام الله). فيما طالب البرلماني عبدالقادر محمد زين بتفعيل القرار القاضي بتخصيص نسبة 2% من الخطط الاسكانية لصالح الاوقاف. كما اعتبر عبدالقادر ان استحقاقات الائمة لاتتناسب مع مهمتهم ويجب مراجعتها.
من جهته اقر رئيس المجلس الاعلى للدعوة والارشاد بولاية الخرطوم، جابر عويشة، بوجود قضايا ضد المجلس من قبل دعاة الريف، وقال في رده على تساؤلات النواب، إن قضية دعاة الريف قضية مزمنة، وأنهم تطوعوا لخدمة الدعوة وعند توقف الدعم لجأوا الى مكتب العمل، ونوه الى وجود قرارات من محكمة العمل بصرف استحقاقاتهم، واشار الى وفاء المجلس ب70% من الاستحقاقات، مشيرا الى أن الدعاة رفضوا التسويات، واضاف: (قانون العمل يعطيهم اكثر مما ينتج عن التسوية). وقال عويشة إن جملة الدعاة الذين تم تعينهم بلغ 940 شخصاً، بجانب 1200 داعية يتلقون دعماً، واقر بضعف اجور المؤذنين الذين تستخرج مرتباتهم من لجان المساجد، وتابع: "مافي مؤذن بياخد قروش من الدولة".

الجريدة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1077

التعليقات
#1524605 [المكشكش: مفكر، خبير، لغوي، فيلسوف، ناقد، سياسي، د.، بروف ، ا]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2016 07:52 PM
اعتقد ان هؤلاء المؤذنون والدعاة والائمة هم مجموعة من العطالى والكسالى الذين لا لزوم لهم ، ويمكن لاي واحد من ابناء الحي ان يؤذن للصلاة وهنالك في كل حي من يستطيع امامة الناس لوجه الله ، ولو كان الامر بيدي لالغيت كل الوظائف ،، ما كان بلال يتقاضى راتبا" ولا كان ابوحنيفة ولا مالك يعلمون الناس بمقابل ، وقد كان عمر ابن الخطاب يخفق المتعطلين عن العمل بالدرة وهم في صحن المسجد .
اما ما يسمى الدعاة فعليهم ان كانوا مؤمنين بما يقولون ان يخرجوا للارياف واقسم بالله العظيم ان هنالك مئات الالاف الذين لا يعرفون عدد ركعات صلاة الظهر ، ولا يحفظون حتى الفاتحة في دولة التوجه الحضاري.


ردود على المكشكش: مفكر، خبير، لغوي، فيلسوف، ناقد، سياسي، د.، بروف ، ا
Sudan [ابوصلاح] 09-28-2016 07:57 AM
صدقت يا ابن أبا شلحفه



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة