الأخبار
أخبار إقليمية
ارتفاع أسعار السلع... سباقٌ مَحمومٌ بين المواطن والتجار
ارتفاع أسعار السلع... سباقٌ مَحمومٌ بين المواطن والتجار
ارتفاع أسعار السلع... سباقٌ مَحمومٌ بين المواطن والتجار


خريجة كلية هندسة وعاطلة عن العمل لخمسة أعوام، تعمل في محل لبيع الصحف
10-03-2016 02:36 PM


الخرطوم: ولاء الفاضل
مُباراة أخرى شهدها سوق السلع الغذائية هذه الأيام، فالإقبال الشديد على شراء السلع الغذائية الأساسية أثار جشع بعض التجار الذين سَعوا للعمل بجهد من أجل التكسب السريع واستغلال حاجة المواطن للمواد الغذائية، فتأرجح وارتفاع الأسعار باتا يُشكِّلان السمة الأساسية لوصف السوق الآن، هذا بالإضافة إلى غياب الرقابة واحتكار بعض السلع من قِبل التُّجار الذي يُعدُّ من أهم أسباب الفَوضى التي تَعم الأسواق.
(التيَّار) طَافَت ببعض أسواق الخُرطوم واستطلعت بعض التُّجّار والمُواطنين عن مَوجة ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية، واستمعت إلى شكاوى المُواطنين، وتبريرات التُّجّار الذين أكّدوا أنّ "موجة الغلاء تحول دون الوفاء بالتزاماتهم تجاه أجور العَاملين وتسديد فاتورة الخدمات".
وفي جولة ميدانية لمعرفة اسعار السلع الاستهلاكية عامة، وآراء التجار والمواطنين والطلاب وَرَبّات البيوت حول ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية.. وقد كشف تاجر خُضروات مُحمّد الزين في سوق الكلاكلة اللفة ان الاسعار باتت أمراً مُحيراً بالنسبة لنا وللمواطنين، وأن أسعار الخضروات مرتفعة جداً حيث وصل سعر كيلو البطاطس (12) جنيهاً وسعر الطماطم تراوح ما بين (10 - 15) جنيهاً، أما كيلو الاسود فبلغ (15) جنيهاً، وبلغت جركانة الزيت (36) رطلاً (550) جنيهاً ويُعتبر سعراً نهائياً، مُبيِّناً أن هنالك إقبالاً كبيراً على الزيت حيث يبلغ سعر زيت صباح (420) جنيهاً بواقع (390) جنيهاً في السابق.. وأكد مُحمّد ابراهيم آدم أن ارتفاع أسعار الفحم والحطب يؤثر سلباً على التجار، حيث ارتفع سعر الجوال لـ (190) جنيهاً وهذه كارثة بالنسبة للتجار وبدأت تشكل لهم مشكلة كبيرة خاصةً مع ارتفاع أسعار الغاز في هذه الأيام.. ويقول عبد الله أحمد صاحب فرن بالكلاكلة إن السوق يشهد ارتفاعاً في الدقيق وهذه مشكلة خاصة خلال فصل الشتاء يكون الإقبال كبيراً لأنّ الشتاء يعطي إحساساً بالجوع، وأضاف أنّ البيع زاد في الفترة السابقة بصورة كبيرة، وأن السوق حالياً يواجه شبه انعدام في أسعار البقوليات، التي تعتبر بديلاً عن اللحوم، ويوضح عبده مُحمّد أنّ أسعار اللحوم البيضاء والحمراء تمثل ارتفاعاً ملحوظاً بصورة كبيرة، لكن في الفترة الحالية في بعض المناطق تتزايد وتنخفض أحياناً، وأشار الى انعدام القوة الشرائية بالصورة المطلوبة.. وأضافت المواطنة عائشة مزمل أن الأسعار اثّرت في المعيشة لأنّها غير مناسبة، وقد شهدت أسعار (اللبن) ارتفاعاً ملحوظاً والآن نحن لا نعرف الى متى هذه الزيادات ستلاحقنا.. وبيّنت رحمة بائعة شاي بالقرب من معمل انطاليا أن سعر السكر والشاي والفحم والأشياء الأخرى ارتفعت والآن انا لا أستطيع ان ازيد اسعار الشاي والقهوة، فربما أفقد زبائني.
وأكد بعض التجار بالسوق العربي الخرطوم تزايد مُبيعات ملابس واحتياجات الشتاء خاصة مع تباشير دخوله هذه الأيام، وتوقع التجار تزايد الإقبال على احتياجات الشتاء، مؤكدين أن الأسعار معقولة هذا العام ولم يشهد زيادة كبيرة رغم الارتفاع الكبير الذي تشهده السلع الأخرى.. وعزا التاجر محمد علي ذلك الى عدم توريد التجار لبضائع جديدة هنا واكتفوا بالقديمة التي كانت مُخزّنة ولم يتم تسويقها العام الماضي.. وقال مُحمّد نعيم تاجر إنّ الارتفاع جنوني في أسعار السلع الاستهلاكية بأسواق العاصمة الخرطوم وسط شكوى المواطنين، فيما اعتبره خبراء نتيجة لضعف الإنتاج وانعدام الرقابة على الأسواق.. وأشار مُحمّد إبراهيم مقاول إلى أن العاملين معه يتقاضون أجورهم نهاية الأسبوع، إلا أنهم لا يستطيعون الإيفاء بالتزامات المعيشة لأُسرهم ويضطرون للاقتراض منه أول كل أسبوع.. وتقول: أميمة مُصطفى إنّها خريجة كلية هندسة وعاطلة عن العمل لخمسة أعوام، تعمل بدوام جزئي في محل لبيع الصحف والأدوات المكتبية، وإن دخلها لا يكفيها لتلبية احتياجاتها ناهيك عن أسرتها ووالديها، وشكت أميمة من غلاء المعيشة، وقالت إنها وشقيقاتها الثلاث يعملن، إلاّ أنّهن غير قادرات على توفير الحد الأدنى من احتياجات الأسرة اليومية لغلاء الأسعار لارتفاع تكاليف العلاج وفاتورة الكهرباء وغيرها.. ويقول: فضل الله فني تكييف وتبريد، إنه وجد نفسه مُضطراً لإرسال أسرته للعيش مع ذويه في بورتسودان بولاية البحر الأحمر، لأنّه غير قادر على مُشكله الارتفاع المُستمر في أسعار السلع الاستهلاكية بالخرطوم، وإنه يرسل لهم مصاريفهم كل نهايه أسبوع، وأضاف فضل الله أن انخفاض قيمة الجنيه السوداني مقابل الدولار أدى لارتفاع أسعار قطع الغيار التي يَستعملها في ورشته على سبيل المثال غاز التبريد الذي بلغ سعر العبوة منه (1,500) جنيه بدلاً عن (500) جنيه الشهر الماضي، وشكا أيضاً من تدني سوق العمل بفعل غلاء الأسعار الذي أثّر سلباً على زبائنه الذين ابتعدوا عن محله الكائن بالعزوزاب والذي كان يعج بالحركة على حد قوله.

التيار


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 8204

التعليقات
#1527466 [abushihab]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2016 07:10 PM
لوحة البقالة لقطة.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة