الأخبار
منوعات سودانية
سوق الثلاثاء.. قبلة المال والفن والفكاهة.. جولة في القوز
سوق الثلاثاء.. قبلة المال والفن والفكاهة.. جولة في القوز
سوق الثلاثاء.. قبلة المال والفن والفكاهة.. جولة في القوز


10-07-2016 04:15 PM


الدبيبات – صديق الدخري
هناك أسواق ظلت حاضرة في ذاكرة الناس على مر التاريخ والعصر، وإلى يومنا هذا، وكانت بمثابة مكان للتسوق والعلم والثقافة يطرح من خلالها الشعراء نتاجهم الفني ليتباروا فيما بينهم.
ومنذ ذلك الحين درجت كل القبائل والمناطق باختلافها، على إقامة مثل هذه الأسواق، وفي السودان لم تختلف الحالة خاصة في منطقة (الدبيبات) هذه المدينة الوادعة والواعدة بالخير بولاية جنوب كردفان محلية القوز التي اشتهرت بهذا النوع من الأسواق، فكان سوق الثلاثاء الشهير، الذي ظل قبلة تجمع كل القرى والفرقان للتسوق والتبضع، (اليوم التالي) دخلت السوق وتذوقت عصير التبلدي وخرجت بهذه اللوحة.
تاريخه وبداياته
نتجت فكرة سوق الثلاثاء في بدايات العام 1988م بعد أن تكونت لجنة برئاسة أحمد خضر حسين وعضوية كل من أحمد الرضي والراحلين الحاج حسن عبدالقادر، وحامد داؤود وبمباركة من الضابط الإداري لمجلس ريف شمال الجبال أ. محمد عابدين آنذاك وهو من منطقة العباسية وتمت الموافقة وافتتح السوق رسمياً في يوم الاثنين 18/10/1988م.
أسواق الأسبوع
سمي بسوق الثلاثاء حيث تمت هذه التسمية نظراً لأن هناك أسواقا أخرى في أيام مختلفة، فالجمعة بها سوق الحاجر وهو أشهر سوق للإبل والسبت سوق أولاد مكي والأحد في منطقة ركونة ومناقو والاثنين، كركرة كنانة والسنجكاية والأربعاء سوق البان جديد والضليمة والخميس سوق العديد، لذا سمي سوق الدبيبات بسوق (الثلاثاء) ومنذ ذلك الحين وحتى الآن ظل سوق الدبيبات سوقاً مزدهراً بكل أشكال السلع والبضائع المختلفة وهو سوق شعبي به المحصولات الزراعية والمواد التموينية وبه (جُزر للناقة) وزريبة مواش وزريبة محاصيل وصيدليات وباعة متجولون ويعتبر سوق الثلاثاء أحد الموارد الداعمة لهذه المحلية بما يوفره من رسوم محلية وموارد أخرى للمحلية.
دعم اجتماعي
ويمثل هذا السوق دعماً اجتماعياً للتلاقي والتفاكر في حل مشاكل الناس من خلال تجمعاتهم التي تضم العمد والمشائخ ويعتبر سوق الثلاثاء رافداً اقتصادياً لوقوعه في منطقة بها ملتقى طرق الخرطوم كادوقلي وسكة حديد الخرطوم الدبيبات نيالا، لذا اكتسب شهرة واسعة وأصبح من الأسواق المعروفة في هذا الإقليم، وبه كل قبائل السودان من تجار ومرتادين.
ظرفاء المدينة
ويضم هذا السوق بعض ظرفاء المدينة الذين عرفوا بالفكاهة والروح الجميلة نذكر منهم عمنا محمد إسماعيل الطاهر الشهير بحاج إسماعيل، ذلك الرجل الذي كان سريع البديهة، والأستاذ نور الدائم ومهدي بنية الرجل المرح سريع البديهة وحاضرها جبريل جردل وحاج ناصر تمساح، كل هؤلاء شكلوا وجدان أهل هذا السوق بنوع من الفرح الجميل بقفشاتهم وحلاوة نكاتهم التي يخرجونها من المجتمع الذي يعيشون فيه ذاته

اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1512


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة