في



الأخبار
أخبار السودان
عثمان شبونة يكتب: فضائح (بالجملة)..!
عثمان شبونة يكتب: فضائح (بالجملة)..!
عثمان شبونة يكتب: فضائح (بالجملة)..!


10-12-2016 09:19 AM
ومن نكد الدنيا على الأحرار أن يكون (المتهم) محمد حاتم سليمان حاضراً في المشهد؛ ويبث الخزعبلات التي تكشف بالفعل أن النظام الحاكم (يلهو) لا غير..!
_______

أصوات شاهقة - عثمان شبونة

* الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي؛ وبذاكرة (الغلاط) والعتمة التي اشتهرت بها الجماعة المتأسلمة في السودان؛ قال "إنهم يقدمون نموذجاً للعالم بمخرجات الحوار الوطني؛ وأن السودان بهذه المخرجات بدأ صفحة جديدة من تاريخه السياسي؛ واليوم بعزم جاد سيدخل السودان عهداً جديداً ويعيد السلطة للشعب بالانتخاب".
* من سواد البلوى على السودان أن هؤلاء القوم (المتأسلمين) تراهم دائماً كالسكارى حينما يبيعون الأوهام للناس بالكلام (الرث) الغث.. ولعمري أن شيئاً اسمه الحياء لا أظنهم سمعوا به..! اغتصبوا السلطة لسبعة وعشرين سنة.. أي سرقوها..! وها هم يتحدثون عن نيتهم لإعادة (المسروقات) وكأنهم (لصوص شرفاء)..! ربما هذا المتوهم زينت له نفسه بأن مثل هذه الأقوال المستهلكة الخائرة البائرة ستطرب أحداً غيره؛ أو يعيرها الأسوياء بانتباهة تزيد عن (السخرية) والسخط..! لكن مؤكد أنها ستطرب الدهماء التابعين..! وزيادة للتضليل كان لابد من إقحام (الشعب السوداني) في سرابهم.. أي الشعب الذي لا علاقة له بهذا المدعو (الحوار) من قريب أو بعيد.. لكن السنوسي وإمعاناً في المكابرة؛ قال "إن الشعب الذي اقتتل أمس جاء اليوم يتحاور من أجل بسط الحريات والأمن والاستقرار و السلام وبناء وطن يسع الجميع"..! السؤال: أين هم المتحاورون بخلاف هذه القلة التي تستميت لمد أجل الطغيان بهذا الحوار المُنبَت المُخادِع؟!
*ومن نكد الدنيا على الأحرار أن يكون (المتهم) محمد حاتم سليمان حاضراً في المشهد؛ ويبث الخزعبلات التي تكشف بالفعل أن النظام الحاكم (يلهو) لا غير..! محمد حاتم (لم تحسم قضيته في التهم الموجهة إليه) ويخبر ظهوره الغريب ــ كل صاحي ــ بأن هذا الذي يحدث باسم الوطن ما هو إلاّ (هزل)؛ كما يخبر ظهوره بأن ما يجري بالضبط هو (حوار السلطة مع السلطة) ويليق بالحزب الحاكم مشهد حاتم المستفز (لماذا هو طليق هكذا.. ولماذا لا يتوارى إلى حين تبت المحكمة في أمر إتهامه)؟!.. إنه مشهد ينم عن فوضوية وصلف..! مقروناً ذلك بمفردات واحلة في البؤس قالها سليمان بمناسبة مخرجات الحوار.. فتأملوا قوله المبهوت: (إن عهد الإضرابات وتسييس الخدمات ولى، منوها إلى أن الحرب تقضي على الأخضر واليابس وأن أعداء السودان لن يتركوه يمضي لحاله؛ ونقول لهم السودان لن يركع إلاّ لله وما بيهزنا حصار أو بيان أو إضراب يراد منه إفساد عرس الحوار وشبابنا جاهزون لسد الفرقة). انتهى.
* وهل كانت الحرب خيار الشعب السوداني؛ أم كانت خيار تجّارها والمهووسين؟!
* قطعاً هو يشير إلى اضرابات الأطباء المستمرة إلى الآن؛ والتي أصابت قلب السلطة بالإرتجاف.. لكن ما باله يسمي (الموت) عرساً..؟! وأيّة "فرقة" يسدها حاتم وإخوانه الإسلامويين؛ بينما السودان في عهدهم تحول إلى (فجوة!) لا أول لها ولا آخر..!
* ثالثة الأثافي ــ بمناسبة الحوار ــ هي (الحركة) التي ابتدعها المراقب العام للجماعة التي تسمى (الإخوان المسلمين) في السودان؛ فقد حملت الأنباء أن المراقب "الحبر يوسف قاطع الجلسة الختامية لمؤتمر الحوار الوطني بقاعة الصداقة؛ احتجاجاً على حضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.. وتأتي المقاطعة تعبيراً عن رفض الإخوان للنظام المصري بقيادة المشير السيسي.. فهم يطلقون على الحكومة المصرية (إنقلاب السيسي).. ولكن إنقلابهم في السودان (مغفور)..! بمعنى آخر أن الإنقلاب في مصر ضد شرذمة الإخوان الإرهابية في مصر يعد من الكبائر؛ أما الإنقلاب ضد شعب كامل في السودان فهو (خير وبركة)..!!
* لقد أراد الحبر أن ينال مدحاً من "إخوانه" بالحركة المخادعة؛ وكأنه رجل مبادئ..! لو كان يعرف المبادئ لما هرولت خطاه نحو قاعة الحوار.. أقصد (حوار النظام الإنقلابي)..! لكن الإخواني لا يرى (عوجته) حتى لو أشار إليها أهل الأرض جميعاً..!
خروج:
* أيها الناس: من أراد أن يزداد بغضه للنفاق؛ فلينظر ــ بإمعان ــ إلى أهله..!
أعوذ بالله
الجريدة






تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 8934

التعليقات
#1531857 [رحمة]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2016 10:47 PM
الانفجار المعرفى اخرج لينا احزاب كثير. بس لو عرفت القال الكلام دا للريس لقتلته بنفسى 👿👿


#1531742 [المغبون]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2016 04:41 PM
الله يديك العافية ويكثر من امثالك ويكفيك شر الاشرار والله ما تركت شئ وكلامك درر وكله عين الحقيقة ونسأل الله ان ينتقم من كل من اساء لهذا السودان العظيم ونهب مال شعبه وخيراته وان يعيد له مجده وعظمته بعد تحريره من هؤلاء الظلمة


#1531739 [السلام عليكم]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2016 04:27 PM
حسبناالله ونعم الوكيل


#1531653 [هميم]
5.00/5 (1 صوت)

10-12-2016 01:52 PM
ما أروع هذا المقال! لا فض فوك يا شبونة! ومن أراد أن يعرف عن الأخطاء - أو بالأحرى - الفظائع التي ارتكبها نظام البشير وأفراد عصابته في حق السودان والسودانيين مكتوبة بكل دقة وبلاغة وشجاعة فليقرأ مقالات عثمان شبونة! الشعب يريد أفعالاً وليس أقوالاً منمقة يطلقها هكذا جزافاً أفراد عصابة البشير والمتسلقين الجدد للسلطة، لكن عصابة البشير لا تستطيع من الفعال غير الأقوال المنمقة ولهذا لن يجد الشعب من هذه السلطة الظالمة غير الطناش ومزيد من الضرائب والجبايات والمشقة في جميع مناحي الحياة ... قوموا إلى ثورتكم يرحمكم الله!


#1531652 [معز محمود]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2016 01:48 PM
محمد حاتم وطاهر ايلا انتحلو صفة الآله بمعني (لاتقدمو بين يدي الله ورسوله ) مرفوعين من السؤال ! اعوز بالله


#1531650 [معز محمود]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2016 01:44 PM
محمد حاتم وطاهر ايلا انتحلو صفة الآله (بمعني لاتقدموا بين يدي الله ورسوله ( مرفوعين من السؤال ) اعوز بالله


#1531580 [نقطة سطر جديد]
5.00/5 (1 صوت)

10-12-2016 11:59 AM
وأيّة "فرقة" يسدها حاتم وإخوانه الإسلامويين؛ بينما السودان في عهدهم تحول إلى (فجوة!) لا أول لها ولا آخر..!

اعتقد أنه السودان تجاوز مرحلة الفجوة ووصل إلى مرحلة أن حولوه إلى (ثقب أسود)


#1531577 [كاره الكيزان محب السودان]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2016 11:51 AM
لك التحية والاحترام البطل عثمان شبونة، لقت ابنت وأضحت عورات الخوار الجبهجي الانقاذي والسفه الكيزاني القبيح.

ولكن للاسف يا استاذ أصبح كل الكتاب الشرفاء كما الذي ينفخ في قربة مقدودة لن تمتلئ بالهواء مادام قدها خماسي كالتبلدية الماكورية.

الشعب السوداني قد ركن للخنوع والخوف والجبن من آله قتل عصابة الكيزان ولصوص المؤتمر البطني. الشعب السوداني صار كله حريما لا يتقدمها فحل.

والله ان باطن الارض خير من ظاهرها لمثل هذا الشعب الجبان.


#1531546 [agadir]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2016 10:43 AM
كان ود اغبش يسأل اسئله مشاتره و الاجابه عليها
تقتضى زول اصلا مشاتر
كم كان الصرف على الحوار
وكم كان الصرف على الفضلات.00..0الخرجات

ود اغبش كان يسال عن
قطر تحرك من عطبره متجها الى نيالا
كم العدد؟


#1531538 [ابوشوارب]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2016 10:28 AM
تعرفوا يا شباب أحسن وصف لحوارهم هذا هو المثل الشعبى :
شكارتا دلاكتا


#1531532 [ابو اشرف]
5.00/5 (1 صوت)

10-12-2016 10:22 AM
من أراد أن يزداد بغضه للنفاق؛ فلينظر ــ بإمعان ــ إلى أهله..!
أعوذ بالله
لقد قلت لهم في انفسهم قولاً بليغاً

حقّو تاني ماتكتب غير السطر ده!!!!!


#1531522 [حسب الرسول الامام]
5.00/5 (2 صوت)

10-12-2016 10:07 AM
من الذي خول هولاء التحدث باسم الشعب الذى لا يرى فى مخارجات الحوار الا هذا الحديث رجل "اخرس" قال لرجل "أصم".. أن رجلا "اعمى" قد شاهد رجلا "مشلولا" ..يركض خلف رجل "مقطوع اليدين"..ليمنعه من شد شعر رجل "اصلع".


ردود على حسب الرسول الامام
[سمير اللورد] 10-14-2016 01:39 AM
حقيقة ادهشتنى بقولك هذا اخي النبيل حسب الرسول الامام،كما انك اخلصت الكلام بتعبيرك حتي انك لم تترك لنا اي تعليق بهذا الموضوع واجزاك الله الف خير وبركة


#1531521 [ود الشريف]
5.00/5 (1 صوت)

10-12-2016 10:06 AM
أعوذ بالله وكفي


#1531507 [abdulbagi]
5.00/5 (1 صوت)

10-12-2016 09:44 AM
يااستاذ شبونه هذا حوار (المؤتمر الوطنى مع المؤتمر الوطنى تو) حوار طرشان وهو جزء من حركة الالهاء التى برعوا فيها واضاعوا فيها اموال العباد والبلاد.


#1531506 [ابو محمد]
5.00/5 (1 صوت)

10-12-2016 09:43 AM
لله درك ايها الفارس النبيل.
وهولاء نقول لهم اذا لم تستحي فأفعل ما تشاء


#1531505 [ود السجانه]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2016 09:41 AM
الشعب السوداني سيندم على أنه إعترض على حكم المحكمة النائية الدولية على قائد الانقاذ البشير وكانت فرصة للخلاص من هذا النظام الفاشل والقائم على فرض حزب على صدر الشعب السوداني والاصرار على ذلك لأكثر من 27 عام وفرض الفساد على الشعب والسرقة عياناً جهاراً وبعد نهاية ما يسمى بالحوار والذي خلص إلى استمرار حكم الإنقاذ وبقاء كل أركانه بما فيها الرئيس والمجلس الوطني الحالي ماذا غيرت التوصيات بل أبقت على الفساد ونظام الحكم وسيطرة المؤتمر الوطني ولا شيء جديد


#1531500 [برعي]
5.00/5 (1 صوت)

10-12-2016 09:37 AM
اطال الله عمرك ، عثمان ، وعمري حتي نري اليوم الذي يجتث فيه هذا الشعب الكريم تلك الطغمه الظالمة ، ومتعك الله بالصحة والعافية حتي تكتب وتستمر في فضح هؤلاء الاشرار الخبثاء المناكيد.



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة