الأخبار
منوعات سودانية
أدب وفن.. متفرقات ثقافية متفرقات ثقافية1
أدب وفن.. متفرقات ثقافية متفرقات ثقافية1


10-13-2016 01:42 PM

د.نفيسة الشرقاوي والإعلام المسموع
الكاتبة والأديبة المثابرة نفيسة الشرقاوي (أم أحمد) والتي صدر لها من قبل 20 مؤلفاً تراوحت ما بين المقالات والدراسات الأدبية والحوارات والمجموعات القصصية إضافة إلى رواية (وضاع الحب) الصادرة عن مركز الحضارة العربية في العام 2011، وها هي تواصل رفد المكتبة السودانية بمؤلف جديد ألا وهو (الإذاعات ودورها في المجتمعات) الصادر في 253 صفحة من القطع الكبير.
والكتاب هو رسالة علمية تقدمت بها الباحثة نفيسة الشرقاوي لجامعة البحر الأحمر وقد حصلت عنها على درجة الدكتوراة، تصدر الكتاب إهداء وشكر وعرفان بقلم الكاتبة، أما المقدمة فكانت للبروف الدكتور أحمد عبد العزيز أحمد التي ورد فيها: (الأطروحة وثقت لأهم الأحداث بما يريده أهل الإعلام وبلغتهم وبتفاصيل للبدايات).
يحتوي الكتاب على أربعة فصول ضمت عدداً من المباحث، خلصت الباحثة في نتائجها وتوصياتها ومن بينها أن الإذاعة استخدمت لتوحيد الوجدان السوداني، كما كشفت الدراسة أن أفضل فترة للاستماع للإذاعة هي الفترة المسائية وإن الذين يستمعون للإذاعة في عام 1995 أكثر من الأعوام الأخرى وذلك بسبب القنوات الفضائية ومن توصيات الباحثة التركيز على تدريب المذيعين لاكتساب أكبر قدر من الخبرة وطالبت بزيادة البرامج التي تحدث أثراً معرفياً عند المواطنين لزيادة نسبة الثقافة عند المستمعين أن كتاب (الإذاعات ودورها في المجتمعات) جدير بالاطلاع.
مسابقة قصص على الهواء
اختيار (معجزة أخيرة) و(محاولة الحصول على صديق)
عدد سبتمبر 2016م من مجلة (العربي) وفي زاويتها الراتبة الشهرية اختار د. سليمان الشطي من الكويت خمس قصص لأصوات شابة في مسابقة (قصص على الهواء) لتنشر وتبث بالتعاون مع إذاعة مونت كارلو الدولية حيث جاءت في المرتبة الثانية قصة (معجزة أخيرة) لكاتبها السموأل شمس الدين حسن من السودان وكان تعليق د. الشطي عليها (أنها تجمع بين شكلي القصة القصيرة والقصة القصيرة جداً التى تدخل على موضوعها من لحظة التوتر الأساسية في حدث القصة حين تسقط أقنعة الأكسجين وترتجف الطائرة ويعلن قائدها عن عطلها الفني، وينتقي الراوي بحرفية ودقة، لقطات الذعر وردود الأفعال قبل أن يبحث لنفسه عن فعل خير أخير يلاقي به ربه أو ينجو بكرامته من الموت ويجده في جارته، المرأة القبيحة مفقوءة العين ليقول لها (أنت أجمل أنثى رأيتها في حياتي)، ليدب فيها أمل الحياة. هل يكذب من هو على شفا حفرة من الموت؟ كانت تلك المعجزة الأخيرة، في القصة اختيار لحدث ممكن الحدوث تتولد منه مواقف تنصرف كلها إلى المحافظة على الذات، فيأتي انتقاء موقف يتفرد بغرابة التعامل معه حين يخرج إنسان ما من حالة يكون فيها أكثر انشغالاً بنفسه إلى الآخرين فأعطى هذا الاختيار ميزة خاصة لهذه القصة).
أما قصة أحمد عبد الجبار حمد النيل بابكر (محاولة الحصول على صديق) من السودان أيضاً جاءت في المرتبة الخامسة والأخيرة ويعلق عليها د. سليمان الشيطي قائلاً: (تكشف عن خيبة من خيبات الحياة الكثيرة، يلجأ الراوي للبحث عن صديق من خارج دنيا البشر، ونوعية البحث ومجاله تعني ضمناً أن محاولات البحث عن الصداقة داخل عالم البشر قد فشلت، فيمد البحث إلى العالم المجاور دنيا النمل مستخدماً وسيلة إغراء، حبة السكر، ولكن نظرة الاحتقار من تلك النملة الشاردة تكشف عن أن النمل الدؤوب لا يقبل كسولاً مثله.
هل هذا سر فشله في البحث عن صديق؟

اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1036


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة